بادئ الموضوع تاريخ البدء
  • المشاهدات 570
  • الردود 3
إنضم
30 أكتوبر 2006
المشاركات
1,149
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
الإقامة
الامارات
اخواتي صراحة قريت هذه القصة في احدى المجلات وحبيت اشاركم فيها......


لم أكن جاوزت الثلاثين حين انجبت زوجتي أول أبنائي....ما زلت أذكر تلك الليلة..بقيت الى اخر الليل مع الشلة في أحدى الاستراحات..كانت سهرة مليئة بالكلام الفارغ..بل بالغيبة والتعليقات المحرمة..كنت أنا الذي أتولى في الغالب لاضحاكهم..وغيبة الناس..وهم يضحكون..أذكر ليلتها أضحكتهم كثيرا..كنت أملك موهبة عجيبة في التقليد..بأمكاني تغيير نبرة صوتي حتى تصبح قريبة من الشخص الذي اسخر منه..أجل كنت أسخر من هذا وذاك..لم سلم مني أحد حتى الصباح..صار بعض الناس يتجنبني كي يسلم من لساني..

أذكر أني تلك الليلة سخرت من أعمى رأيته يتسول في السوق..والأدهى أني وضعت قدمي أمامه فتعثر وسقط يلتف برأسه لا يدري ما يقول..وانطلقت ضحكتي تدوي في السوق..عدت الى بيتي متأخرا كالعادة..وجدت زوجتي في انتظاري..كانت في حالة يرثى لها..قالت بصوت متهدج:راشد..أين كنت؟ قلت ساخرا:في المريخ..عند أصحابي بالطبع..كان الاعياء ظاهرا عليها..قالت والعبرة تخنقها:راشد..انا تعبة جدا..الظاهر ان موعد ولادتي صار وشيكا..سقطت دمعة صامته على خدها..أحسست أني أهملت زوجتي..كان المفروض أن أهتم بها وأقلل من سهراتي خاصة أنها في شهرها التاسع حملتها الى المستشفى بسرعة دخلت غرفة الولادة جعلت تقاسي الالام ساعات طوال كنت انظر ولادتها بفارغ الصبر تعسرت ولادتها فانتظرت طويلا حتى تعبت فذهبت الى البيت وتركت رقم هاتفي عندهم ليبشروني بعد ياعة اتصلوا بي ليزفوا لي نبأ قدوم سالم ذهبت الى المستشفى فورا أول ما رأوني أسال عن غرفتها...طلبوا مني مراجعة الطبيبة التي أشرفت على ولادة زوجتي..صرخت بهم أي طبيبة؟ المهم أن أرى ابني سالم قالوا أولا راجع الطبيبة دخلت على الطبيبة كلمتني عن المصائب والرضى بالاقدار ثم قالت: ولدك به تشوه شديد في عينيه ويبدو أنه فاقد البصر!! خفضت رأسي وأنا أدافع عبراتي تذكرت ذالك المتسول الأعمى الذي دفعته في السوق وأضحكت الناس عليه..سبحان الله كا تدين تدان! بقيت واجما قليلا لا أدري ماذا أقول ثم تذكرت زوجتي وولدي فشكرت الطبيبة على لطفها ومضيت لارى زوجتي..لم تحزن زوجتي كانت مؤمنة بقضاء الله..راضية..طالما نصحتني أن أكف عن الاستهزاء بالناس كانت تردد دائما لا تغتب الناس خرجنا من المستشفى وخرج سالم معنا في الحقيقة لم أكن مهتم به كثيرا اعتبرته غير موجود في المنزل حين يشتد بكاؤه أهرب الى الصالة لانام فيها كانت زوجتي تهتم فيه كثيرا أما انا فلم أكن أكرهه لكني لم استطع أن أحبه! كبر سالم بدأ يحبو كانت حبوته غريبة قارب عمره السنة فبدأيحاول المشي فأكتشفنا أنه أعرج..أصبح ثقيلا على نفسي أكثر أنجبت .وجتي بعده عمر وخالد مرت السنوات وكبر سالم وكبر أخواه كنت لا أحب الجلوس في البيت دائما مع أصحابي..في الحقيقة كنت كاللعبة في أيديهم لم تيأس زوجتي من اصلاحي كانت تدعو لي دائما بالهداية لم تغضب من تصرفاتي الطائشة لكنها كانت تحزن كثيرا اذا رأت اهمالي لسالم واهتمامي بباقي أخوته..كبر سالم وكبر معه همي لم أمانع حين طلبت زوجتي تسجيله في أحدى المدارس الخاصة بالمعاقين لم أكن أحس بمرور السنوات أيامي سواء عمل ونوم وطعام وسهر..في يوم الجمعة استيقظت الساعة الحادية عشر ظهرا ما يزال الوقت مبكربالنسبة الي كنت مدعوا الى وليمة لبست وتعطرت وههمت بالخروج مررت بصالة المنزل استوقفني منظر سالم كان واقفا يبكي بحرقة! أنها المرة الاولى التي أنتبه فيها الى سالم يبكي مذ كان طفلا عشر سنوات مضت لم ألتف أليه حاولت اتجاهله فلم احتمل كنت اسمع صوته ينادي أمه ,انا في الغرفة..التفت ثم اقتربت منه..قلت سالم لمذا تبكي؟ حين سمع صوتي توقف عن البكاء فلما شعر بقربي بدأ يتحسس ما حوله بيديه الصغيرتين ما به يا ترى؟ اكتشفت انه يحاول الابتعاد عني!! وكأنه يقول:الان أحسست بي أين أنت منذ عشر سنوات؟! تبعته كان قد دخل غرفته رفض ان يخبرني في البداية سبب بكائه حاولت التلطف معه بدأ سالم يبين سبب بكائه وأنا استمع أليه وانتفض لقد تأخر عليه أخوه عمر الذي أعتاد أن يوصله الى المسجد ولانها صلاة الجمعة خاف الا يجد مكانا في الصف الاول نادى عمر ونادى أمه ولكن ما من مجيب فبكى أخذت أنظر الى الدموع تتسرب من عينيه المكفوفتين نسيت أصحابي نسيت الوليمة وقلت: لا تحزن يا سالم هل تعلم من سيذهب بك اليوم الى المسجد قال : أكيد عمر قلت: لا بل أنا سأذهب بك >هش سالم ظن أني أسخر منه استعبر فبكى فمسحت دموعه وأمسكت بيديه أردت أن أوصله بالسيارة فرفض قائلا: المسجد قريب أريد أن أخطو الى المسجد للا أذكر متى كانت اخر مرة دخلت فيها الى المسجد لكنها المرة الاولى التي اشعر بالخوف والندم...كان المسجد مليئا بالمصلين الا اني وجدت مكانا لسالم في الصف الاول استمعنا لخطبة الجمعة وصلى بجانبي بل في الحقيقة انا صليت بجانبه بعد الانتهاء من الصلاة طلب مني سالم مصحفا استغربت!! كيف سيقرأ وهو أعمى ناولته المصحف طلب مني ان أفتح على سورة الكهف خذت اقلب الصفحات تارة وانظر في الفهرس تارة حتى وجدتها اخذ المصحف عني ووضعه أمامه وبدأ يقرأ يالله!! انه يحفظ سورة الكهف كاملة!! خجلت من نفسي أمسكت مصحفا أحسست برعسة فس أوصالي قرأ وقرأت..دعوت الله ان يغفر لي ويهديني فبدأت أبكي كالاطفال كان بعض المصليين في المسجد حاولت أن أكتم بكائي فلم أشعر الا بيد صغيرة تتلمس وجهي ثم تمسح دموعي أنه سالم!! ضممته الى صدري نظرت اليه فقلت في نفسي لست انت الاعمى بل انا الاعمى..عدنا الى البيت كانت زوجتي قلقة كثيرا على سالم لكن قلقها تحول الى دموع حين علمت أني صليت مع سالم من ذللك لم تفتني صلاة جماعة في المسجد هجرت رفقاء السوء وأصبحت لي رفقه صالحة في المسجد ذقت طعم الايمان معهم رطبت لساني بالذكر ختمت القران عدة مرات الابتسامة لم تفارق وجه سالم ومن يراه كأنه ملك الدنيا وما فيها حمدت الله كثيرا...فذات يوم قرر أصحابي الصالحون أن يتوجهو الى المناطق البعيدة للدعوة ترددت في الذهاب استخرت الله واستشرت زوجتي ففرحت ففي السابق كنت اسافر دون علمها والى الفسق..توجهت الى سالم اخبرته اني مسافر ضمني بذراعيه مودعا تغيبت عن البيت ثلاثة اشهر كنت خلال تلك الفترة اتصل بهم واتحدث اليهم لقد اشتقت اليهم كم اشتقت الى سالم تمنيت سماع صوته هو الوحيد الذي لم يحدثني منذ سافرت اما ان يكون في المدرسة او المسجد كلما حدثت زوجتي عن شوقي اليه كانت تضحك فرحا وبشرا الا اخر مرة هاتفتها فيها لم اسمه ضحكتها المتوقعة تغير صوتها قلت لها ابلغي سلامي الى سالم فقالت :ان شاء الله اخيرا عدت الى البيت طرقت الباب تمنيت ان يفتح لي سالم لكن فوجئت بابني خالد الذي لم يتجاوز الرابعة من عمره حملته بين ذراعي وهو يصرخ: بابا بابا لا ادري لمذا انقبض قلبي حين دخلت البيت استعذت من الشيطان الرجيم اقبل الي زوجتي وجهها متغير كانها تتصنع الفرح ثم سألتها :ما بك؟ قالت :لا شي فجأة تذكرت سالم فقلت اين سالم ؟ خفضت رأسها سقطت دمعات حارة على خديها صرخت بها :أين سالم؟ لم أسمع حينها سوى صوت أبني خالد يقول بلثغته: بابا..ثالم لاح الجنة..عند الله...لم تتحمل زوجتي الموقف أجهشت في البكاء فعرفت ان سالم أصابته حمى قبل موعد مجيئي بأسبوعين فأخذته زوجتي الى المستشفى فاشتدت عليه الحمى ولم تفارقه...حينها فارقت روخه جسده....

منقووووووول
 

some1

New member
إنضم
28 سبتمبر 2006
المشاركات
7,559
مستوى التفاعل
2
النقاط
0
الإقامة
Abu dhabi
رد : للعبرة اب استهزأ بأعمى فرزقه الله في نفس الليلة طفلا أعمى

سبحان الله ،،
 

رذاذ

New member
إنضم
25 أكتوبر 2006
المشاركات
1,924
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
الإقامة
حيث أكون
شاكرين لكِ مجهودك ،،
لكِ مني عميق امتناني ،،،

دمتم بود:in_love:
 

المواضيع المتشابهة

المواضيع المتشابهة


كلمة المدير

جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ,, ولا تعبّر بأي شكل من الاشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى .

عن منتديات نسوة

نسوة أكبر تجمع نسائي في العالم العربي لكل ما يخص عالم حواء والحمل والولادة والزواج والثقافة الجنسية والسعادة الزوجية وطرق الجماع وقصص وحكايات رومانسية وتسريحات وكياج لكي أن

تابعنا على المواقع الاجتماعية


إتصل بنا

 

أعلى