بادئ الموضوع تاريخ البدء
  • المشاهدات 625
  • الردود 1
إنضم
20 فبراير 2009
المشاركات
69
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة وأتم التسليم، على سيدنا ونبينا ورسولنا وحبيبنا محمد، وعلى آله وصحبه والتابعين ،وبعد: إخوتي الأحبة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أكتب لكم هذه الرسالة و أود لو قرأها كل مسلم ومسلمة ،بل أود لو يقرأها العالم بأسره .
أحبتي بالله من زمن ليس ببعيد كنا نسمع من الفنانين والفنانات قول.... ﴿المسلسلات فيها توعية للناس وفوائد كثيرة وخصوصاً للأطفال والشباب والفتيات) وأنا أريد أن أوجه سؤال لكل ﴿النجوم) التي فقدت ضوءها منذ أن قررت مبارزة الله سبحانه وتعالى بالمعاصي ،و سؤالي : أين التوعية والفائدة التي تتحدثون عنها في مسلسلاتكم؟ هل التوعية في شرب الخمر وتعاطي المخدرات والتدخين الذي انتشر بشكل فظيع بالمسلسلات بعد أن كان ممنوعاً أم بالملابس العارية للنساء والرجال! هل التوعية في أن يرى المشاهد كيف أن الفتاة تهرب من بيتها إلى بيت عشيقها لتقضي معه يومها وعند عودتها تقول لأهلها كنت في الجامعة هل في الكذب توعية للفتيات هل التوعية في ذهاب الشباب إلى المراقص ومصاحبة الراقصات
هل التوعية بأن تعرض الشاشة للناس قصة حياة عائلة غنية وكيف الأب لايدري متى عادت إبنته الصغرى إلى المنزل ومع من كانت ولايهمه إن كانت تلبس تنورة فوق الركب أو كان هناك تنورة أصلاً أما عن الأم فهي لا تعرف من الحياة سوى سهراتها وجمعاتها مع صاحباتها بل يزداد الأمر عجباً عندما تصاحب إبن صديقتها من غير علم أحد وتعشقه ويعشقها بينما صديقتها تعشق إبنها وتغريه بالمال والسيارات ليفعل بها الفاحشة أي جرئة هذه بل أي وقاحة وقلة حياء عند الممثلين والممثلات كيف للعرب أن يفتخروا أمام الغربيين بالتستر والغيرة على الأعراض وهؤلاء المجرمين يشوهون صورتنا بأشكالهم وأفعالهم أمام العالم بأسره أين الفرق بيننا وبين الغرب إذا انتشرت على شاشاتنا الخمور والدخان والملابس العارية والمراقص والفجور ومصاحبة الشاب للفتاة بل وأصبحوا يستخدمون البلوتوث في المسلسلات ويتبادلون الصور ومقاطع الفيديو بشكل طبيعي على أساس أن الصورة التي ينظر إليها الشاب هي صورة جنسية ويكتفون بأن يتكلموا عنها دون إظهارها والذي نخشاه من المسلسلات أن تتطور مع مرور الوقت وتظهر الصور بشكل كامل و بما أنهم تطوروا إلى أن يظهروا راقصة في ملهى ليلي وهي ولله شبه عارية وبمقطع يتجاوز الخمس دقائق فليس من الغريب أبداً أن يظهروا صورة لامرأة عارية ، أي حرب يشن هؤلاء على شبابنا وفتياتنا وأطفالنا بل ولله إنهم مازالوا يفتكون بالناس حتى سمعت قصة أحرقت قلبي على ما رأيت من ضياع للأطفال خاصة وللناس عامة ،حدثني أخي عن مارأى بعينه وسمع بأذنه ،يقول خرجت من المسجد بعد صلاة الجمعة وكان أمام المسجد طفلان يدخنان فخرج وخلفي رجل من المسجد فنظر إلى الطفلين فعرف أحدهما فقال له، ألست إبن فلان قال الولد نعم ، فقال له إرمي السيجارة من يدك ،فقال الولد : لاعلاقة لك ، فقال الرجل والله لخبر أبوك فقال له الولد وباللهجة العامية (إي روووووح هويها وأعلى ما بخيلك اركبو وإذا بدك أنا بقله ها) ماذاننتظر أكثر من هذه الضياع وهذا الإنحراف بسبب القنوات وانعدام شخصية الآباء والأمهات وعدم التوجيه والإرشاد للأطفال والمراهقين من قبل أي أحد كيف نبني جيلاً نأمل أن ينصر دين الإسلام وأمامنا كل هذه الفتن وبدوري أنا في هذا العالم أقول لكل فنان وفنانة في مختلف مجالات الفن (ما هي وظيفتك في هذه الحياة وماذا قدمت لنفسك أولاً وللناس ثانياً ولدينك ثالثاً ولآخرتك رابعاً )
أخي، أخيتي ولله إني أتمنى الخير لكم ولو كان غير ذلك ما كنت كتبت هذه الكلمات ولا يهمني إن ضاع العالم بأسره أو انصلح ولكن في قلبي حرقة وحسرة على ما أرى من إنحلال أخلاقي بين الناس ألا ترون كيف أن الفنانين والفنانات أصبح عندهم من الطبيعي جداً أن يستخدموا الشعر المستعار في المسلسلات ورسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : {" لعن الله" الواصلة والمستوصلة}
وكذلك من الطبيعي جداً أن تنمص الممثلة حاجبيها، ورسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :
{"لعن الله" النامصة والتنمصة}
وأيضاً ظهور موضة الوشم عند الفنانين والفنانات ، ورسول الله صلى
الله عليه وسلم يقول:
{"لعن الله" الواشمة والمستوشمة}

ونجد أن التشبه أصبح من أكثر الأمور شيوعاً عند الفنانين فنرى الرجل يضع المكياج والشعر الطويل ويتشبه بالنساء والمرأة تقص شعرها وترتدي الملابس التي يرتديها الرجال وتغير صوتها وتشرب السيجارة وولله إنه الشذوذ بعينه فأين الأنوثة بامرأة تضع السيجارة بفمها وتتفنن بشربها وكأنها محترفة في شرب الدخان، وأين الأنوثة بامرأة يخرج من فمها دخان، وإذا اقربت منها نفرت من رائحة الدخان المنبعثة من فمها وثيابها، هل في هذه المرأة شيء من الأنوثة والجاذبية، إنها ولله رجل بأعضاء أنثى، ولا يحق لها أن يقال عنها أنها من الجنس الناعم ،أما عن الرجل، وأستحي أن أصفه بهذه الصفة، لأنه وبكل قلة حياء من نفسه، ومن الناس، تخلى عن كل صفات الرجولة، فبالله أسأل أين الرجولة برجل يضع سلسلة في عنقه، وحلق في أذنه، وأساور في يده، ماذا ترك هذه الرجل للمرأة كي تتزين به؟ أين الرجولة برجل أطال شعره، ولوّنه، وقصه على شكل طبقات، ثم أسبله على خدوده، وعيونهِ، تماماً مثلما تفعل النساء،أين الرجولة برجل يفتح أزرار قميصه ، ويرتد بنطال لا يكاد يستطيع المشي به من ضيقه،أين الرجولة برجل لا يظهر على الشاشة حتى يضع على وجهه من كل أصناف المكياج وهنا أقف وقفة بسيطة مع الفتيات المغترات بجمال الممثلين، و أقول لا تظني أيتها المتيمة بالممثلين أن هناك واحد منهم يظهر على حقيقته فولله لقد رأيت بنفسي كيف أن خبراء التجميل يأخذونه شخصاً ويعيدونه شخصاً آخر، ولو أنكم رأيتموهم على حقيقتهم ما أظن أن ينالوا ولا ذرة من إعجابكم ، وكذلك الفنانات، تدخل إحداهن إلى غرفة التجميل بصورة، وتخرج بصورةٍ أخرى، فلا يعرفها الذي رآها قبل التجميل، ولو سألت أحد هؤلاء كم عملية تجميل أجريتي تقول واحدة في أنفي وهذا هو أكثر جواب تستخدمه الفنانات وأنا أقول لها وعملية شفط الدهون من جميع أنحاء الجسم، وعملية نفخ الشفايف، وعملية إزالة التجاعيد من الوجه، و عمليات أخرى أستحي أن أذكرها، وعمليات التجميل التي أجريت للفنانين والفنانات تطعم دولة بأكملها وتكسوها لمئات السنين ولكن القلوب أصبحت كالحجارة بل هي أشد قسوة .
وأيضاً نجد أن الأختلاط منتشر بشكل مرعب فمنذ حوالي عشر سنوات لم نكن نرى هذه الأهوال على الشاشات ولم تكن تظهر المرأة بهذا التعري فإذا ظهر مشهد بين زوجين رأينا ولله العجب وكأنهما زوجين فعلاً، فيظهر لنا على الشاشة الضم والتقبيل وأحياناً خلع بعض الملابس مثل خلع قميص الرجل واقترابه من المرأة ولا ينتهي المشهد فقط بدخولهم إلى غرفة النوم وهذا هو ولله {الران} الذي تحدث الله عز وجل عنه في القرآن الكريم فإذا كثرت ذنوب العبد ولم يبالي بها طبع الله على قلبه فأصبح يرتكب المعاصي بكل أنواعها دون أن يشعر بخوف أو بحسرة، وقال العلماء إن أعظم عقوبة للعبد من الله عند ارتكاب الذنوب أن يصبح العبد إذا عصى لايشعر بل يفرح بمعصيته ولايبالي بأنه يعصي ربه وخالقه وهذا ولله هو الخذي والذل وهوان العبد عند الله سبحانه وتعالى اسال الله تعالى ان يصلح حال امتنا وان يكون لنا عونا وان يسلمنا من الفتن ما ظهر منها زما بطن و صلي اللهم على نبينا محمد وعلى اله وصحبه وسلم والحمد لله رب العالمين
 
إنضم
31 أغسطس 2008
المشاركات
230
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
مشكورره اختي بارك الله فيك وماخرب بناتنا وولادنا غير المسلسلات الله يهديهم يارب
 

المواضيع المتشابهة

المواضيع المتشابهة


كلمة المدير

جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ,, ولا تعبّر بأي شكل من الاشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى .

عن منتديات نسوة

نسوة أكبر تجمع نسائي في العالم العربي لكل ما يخص عالم حواء والحمل والولادة والزواج والثقافة الجنسية والسعادة الزوجية وطرق الجماع وقصص وحكايات رومانسية وتسريحات وكياج لكي أن

تابعنا على المواقع الاجتماعية


إتصل بنا

 

أعلى