بادئ الموضوع تاريخ البدء
  • المشاهدات 2,302
  • الردود 16

روح النسيم

New member
إنضم
16 مارس 2008
المشاركات
1,897
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..ط

اخواتي كل منا تحاول ساعية لكسب رضا زوجها ولاسعاده..

حبيت في هدا الموضوع نعطي المجال للكلام عن الرجل بكل انماطه الشخصية..

نضع مقالات ونتناقش عن طبيعة الرجل..ما يحبه وما يكرهه..


فالرجال مهما اختلفت انماط شخصياتهم يبقون رجالا واكيد تجمعهم نقاط مشتركة..

طبعا مستنية تفاعلكم وردودكم..لا تحرموني منها..

وخلوني ابداكم بمقاله لقيتها في احد المواقع لصاحبها..

د.محمد المهدي يتكلم فيها عن الرجل...

المرأة و الرجل و الحب و الزواج و الطفولة فى الرجل
الرجل قلب طفل يهفو إلى من تدلله و تلاعبه،بشرط ألا تصارحه أنه طفل
الرجل هو صاحب القرار فى الحب أم المرأة ؟!



الرجل طفل كبير : هذا المفهوم كنت أعتقد أنه من قبيل الكلمات المرسلة و التى يستخدمها الناس بلا وعى فى مزاحهم ، و لكننى وجدت إلحاحاً على معناه فى أكثر من دراسة و إستطلاع لرأى الرجال و النساء ، و يبدو أن هناك شبه إتفاق على هذه الصفة فى الرجل ، فعلى الرغم من تميزه الذكورى ، و استحقاقه غالباً و ليس دائماً للـ قوامة و رغبته فى الإقتران من أكثر من امرأة ، إلا أنه يحمل فى داخله قلب طفل يهفو إلى من تدلله و تلاعبه ، بشرط ألا تصارحه أنه طفل ، لأنها لو صارحته فكأنها تكشف عورته ، و لذلك تقول إحدى النساء بأن من تستطيع أت تتعامل مع الأطفال بنجاح غالباً ما تنجح فى التعامل مع الرجل و المرأة الذكية هى القادرة على القيام بادوار متعددة فى حياة الرجل ، فهى أحياناً أم ترعى طفولته الكامنة ، و أحياناً أنثى توقظ فيه رجولته ، و أحياناً صديقة تشاركه همومه و أفكاره و طموحاته ، و أحياناً ابنه تستثير فيه مشاعر أبوته .. و هكذا ، و كلما تعددت و تغيرت أدوار المرأة فى مرونة و تجدد فإنها تسعد زوجها كأى طفل يسأم لعبة بسرعة و يريد تجديداً دائماً ، أما إذا ثبتت الصورة و تقلصت أدوار المرأة فإن هذا نذير بـ تحول إهتمامه نحو ما هو جذاب و مثير و جديد ( كأى طفل - مع الإعتذار للـ زعماء من الرجال ) .



الطمع الذكورى : هو إحدى صفات الرجل حيث يريد دائماًَ المزيد و لا يقنع بما لديه خاصة فيما يخص المرأة و عطاءها ، فهو يريد الجمال فى زوجته و يريد الذكاء و يريدد الحنان و يريد الرعاية له و لأولاده ، و يريد الحب و يريد منها كل شئ ، و مع هذا ربما بل كثيراً ما تتطلع عينه و يهفو قلبه لأخرى أو أخريات ، و هذا الميل للإستزادة ربما يكون مرتبطاً بصفة التعددية لدى الرجل ، و ربما تكون هاتان الصفتان ( الميل للـ تعددية و الطمع الذكورى ) خادمتين للطبيعة الإنسانية و لإستمرار الحياه ، فنظراً لتعرض الرجل لأخطار الحروب و أخطار السفر و العمل نجد دائماً و فى كل المجتمعات زيادة فى نسبة النساء مقارنة بـ الرجال ، و هذا يستدعى فى بعض الأحيان أن يعدد الرجل زوجاته أو يعدد علاقاته حسب قيم و تقاليد و أديان مجتمعه و ذلك لتغطية الفائض فى أعداد النساء ، و المرأة الذكية هى التى تستطيع سد نهم زوجها و ذلك بأن تكون متعة للـ حواس الخمس ( كما يجب أن يكون هو أيضاً كذلك ) و هذه التعددية فى الإمتاع و الإستمتاع تعمل على ثبات و إستقرار و أحادية العلاقة الزوجية لزوج لديه ميل فطرى للـ تعدد ، و لديه قلب طفل يسعى لكل ما هو مثير و جديد و جذاب .


يتبع..
 
التعديل الأخير:

روح النسيم

New member
إنضم
16 مارس 2008
المشاركات
1,897
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
* الرجل يحب بعينيه غالباًُ ( و المرأة تحب بـ أذنها و قلبها غالباً ) : و هذا لا يعنى تعطيل بقية الحواس و إنما نحن نعنى الحاسة الأكثر نشاطاً لدى الرجل ، و هى حاسة النظر ، و هذا يستدعى إهتماماً من المرأة بما تقع عليه عين زوجها فهو الرسالة الأكثر تأثيراً ( كما يستدعى من الرجل إهتماماً بما تسمعه أذن زوجته و ما يشعر به قلبها تبعاً لذلك ) ،و ربما نستطيع فهم ولع المرأة بـ الزينة على إختلاف أشكالها ، و قول الله تعالى عنها " أو من ينشأ فى الحلية و هو فى الخصام " دليلاً على قوة جذب ما تراه عين الرجل على قلبه و بقية كيانه النفسى ، ثم تأتى بقية الحواس كـ الأذن و الانف و التذوق و اللمس لتكمل منظومة الإدراك لدى الرجل ، و لكن الشرارة الأولى تبدأ من العين و لهذا خلق الله تعالى الأنثى و فى وجهها و جسدها مقاييس عالية للـ جمال و التناسق تلذ به الأعين ، و لم يحرم الله امرأة من مظهر جمال يتوق إليه رجل .

و الرجل شديد االإنبهار بـ جمال المرأة و مظهرها و ربما يشغله ذلك و لو إلى حين عن جوهرها و روحها و أخلاقها ، و هذا يجعله يقع فى مشكلات كثيرة بسبب هذا الإنبهار و الإنجذاب بالشكل ، و هذا الإبهار و الإنجذاب ليس قاصراً على البسطاء أو الصغار من الرجال و إنما يمتد ليشمل أغلب الرجال على إرتفاع ثقافتهم و رجاحة عقلهم .

* الرجل صاحب الإرادة المنفذة و المرأة صاحبة الإرادة المحركة فكثيراً ما نرى المرأة تلعب دوراً اساسياً فى التدبير و التخطيط و التوجيه و الإيحاء للـ رجل ، ثم يقوم الرجل بتحويل كل هذا إلى عمل تنفيذى و هو يعتقد انه هو الذى قام بكل شئ .. خاصة إذا كانت المرأة ذكية و إكتفت بتحريك إرادته دون أن تعلن ذلك أو تتفاخر به .

و فى علاقة الرجل بـ المرأة نجد فى أغلب الحالات المرأة هى التى تختار الرجل الذى تحبه ، ثم تعطيه الإشارة و تفتح له الطريق و تسهل له المرور .. و توهمه بأنه هو الذى أحبها و إختارها و قرر الزواج منها فى حين أنها هى صاحبة القرار فى الحقيقة و حتى فى المجتمعات التقليدية مثل صعيد مصر أو المجتمعات البدوية نجد أن المرأة رغم عدم ظهورها على السطح إلا أنها تقوم غالباً بـ التخطيط و الإقتراح و التوجيه و التدبير ، ثم تترك لـ زوجها فرصة الخروج أمام الناس ، و هو يبرم شاربه و يعلن قراراته و يفخر بذلك أمام أقرانه من رؤساء العشائر و القبائل .

يتبع..
 
التعديل الأخير:

روح النسيم

New member
إنضم
16 مارس 2008
المشاركات
1,897
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
* بين الذكورة و الرجولة : ليس كل ذكر رجلاً ، فـ الرجولة ليست مجرد تركيب تشريحى أو وظائف فسيولوجية ، و لكن الرجولة مجموعة صفات تواتر الإتفاق عليها مثل القوة و العدل و الرحمة و المروءة و الشهامة و الشجاعة و التضحية و الصدق و التسامح و العفو و الرعاية و الإحتواء و القيادة و الحماية و المسئولية .

و قد نفتقد هذه الصفات الرجولية فى شخص ذكر و قد نجدها أو بعضها فى امرأة و عندئذ نقول بأنها إمرأة كـ الرجال أو امرأة بـ ألف رجل لأنها إكتسبت صفات الرجولة الحميدة و هذا لا يعنى أنها امرأة مسترجلة فهذا أمر آخر غير محمود فى المرأة و هو أن تكتسب صفات الرجولة الشكلية دون جوهر الرجولة .





* الرجل يهتم بـ العموميات خاصة فيما يخص أمور الأسرة ( فى حين


تهتم المرأة بالتفاصيل ) فنجد ان الرجل لا يحيط بكثير من تفاصيل إحتياجات الاولاد أو مشكلاتهم و إنما يكتفى بـ معرفة عامة عن أحوالهم فى حين تعرف الأم كل تفاصيل ملابسهم و دروسهم و مشكلاتهم .. و هذا الوضع ينقلب فى الحياه العامة حيث نجد الرجل أكثر إهتماماً بـ تفاصيل شئون عمله و الشئون العامة ، أى أن الإهتمام هنا إهتمام انتقائى ، و ربما يكون هذا كامناً خلف الذاكرة الإنتقائية لكل من الرجل و المرأة ، تلك الظاهرة التى جعلت شهادة الرجل أمام القضاء ، تعدل شهادة امرأتين و هذا ليس انتقاصاً من ذاكرة المراة ، و إنما يرجع لذاكرتها الإنتقائية الموجهة بقوة داخل حياتها الشخصية و بيتها ، فى حين تتوجه ذاكرة الرجل التفصيلية نحو الحياه العامة .
 
إنضم
1 يونيو 2008
المشاركات
99
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
الإقامة
في قلب من أحب
:icon26:
مجهود أكثر من رائع كل الشكر لك غاليتي :icon30:

وموضوع مثير ومتشعب ومتشتت

ولي عوده بإذن الله لكي أدلو بدلوي

لكن لم أستطيع الخروج دون الرد على هذا الموضوع القيم بفائدته

:icon26:
 

haven

New member
إنضم
18 أغسطس 2007
المشاركات
675
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
العمر
42
تسلمين غاليتي
 

NO women NO cry

New member
إنضم
12 يونيو 2008
المشاركات
665
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
الإقامة
middle of no where
موضوعج غاليتي ......... أكثر من رااااااائع.........
وشامل للكثير من الأمور...........
تسلميييييييييييين........:shiny:
 
إنضم
29 مايو 2008
المشاركات
6,474
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
العمر
33
رائعة انتي
موضوعك شامل وكامل وملم
بوركت
ورعاك الله
 

روح النسيم

New member
إنضم
16 مارس 2008
المشاركات
1,897
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
حبيباتي..

اشكركم كلكم على ردودكم ومشاركاتكم المشجعة...

وان شاء الله رح يكون هدا الموضوع مساحة للتكلم عن الزوج..والرجل بصفة عامة..

محاسنه عيوبه..

وكيفية كسب قلبه ..


استنوني في مقالات ثانية..

اتمنالكم التوفيق..

دمتن بود..
 

روح النسيم

New member
إنضم
16 مارس 2008
المشاركات
1,897
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
االفرق بين تفكير الرجل..وتفكير المرأة

ان اسلوب تفكير الرجل في الحياة هو اسلوب تركيزي اما اسلوب تفكير المراة فهو اسلوب التعميم وسعة الافق
ولهذين الاسلوبين المختلفين مساؤى كثيرة ويقودان الى مشاكل لا حصر لها ولتوضيح ذلك نقول
المرأة وبسبب سعة الافق في التفكير لا تتمكن من التركيز على امر واحد بل تنظر الى الاحتمالات الاخرى التي تكون لها علاقة مباشرة او غير مباشرة بذلك الامر
على سبيل المثال فالمراة التي تحاول شراء هدية عيد ميلاد زوجها نراها تقضي وقتا طويلا قد يستغرق ايام فتقوم باستعرض كل الهدايا التي يمكن ان تقدم في مثل هذه المناسبة
اما الرجل فهو على العكس تماما فهو اذا اراد شراء هدية فان اول يفعله هو التفكير اولا ثم التقرير فورا ومن ثم الذهاب الى السوق لشراء الهدية مباشرة
وفي معظم الاوقات تتشاور المراة مع اشخاص اخرين وتطلب رايهم وبعد التشاور يتم اتخاذ القرار
اما الرجل فيفكر بمفرده غالبا فيتخذ القرار ثم يتشاور مع الاخرين وبعدها قد يتمسك بقراره او يغيره
وبدون فهم وادراك لهذا الفرق في اتخاذ القرارت فان المشاكل ستظهر لا محال
فالرجل الذي يتخذ قرارا ما ويعرضه على المراة لاخذ رأيها 00نراها تستاء وتغضب ظنا منها ان الرجل لم يهتم بها ولا بمشاعرها ولا برأيهاوان قرارههذا نهائي
والحقيقة ان الرجل لم يقصد ما فهمته المراة ابدا والدليل على ذلك انه يحاول ان يتشاور معها
ولو كان لديها اي راي مغاير فهو مستعد لسماعه ومناقشته وهو مستعد حتى الى تغيير قراره اذا اقتنع بكلام المراة
والمشكلة ان المراة لا تظن هذا بالرجل بل انا تعتقد انه اهملها فنراها تتالم وتزعل ولا تبدي اي رأي فتقول ما فائدة رأيها اذا كانالرجل اتخذ قراره النهائي (هذا تصورها)
والرجل فهو في الحقيقة لم بقصد ذلك ابدا فهو يعتقد انه يعرض الفكرة على المراة وان الفرصة سانحة امامها لابداء رأيها وهو ينتظر الجواب
نعم هذا الجواب الذي له وزن واعتبار كبير لدى الرجل
وهنا عندما تلتزم المراة الصمت ولا ترد على الرجل (استياء وغضبا)يعتقد الرجل ان سكوتها دليل على موافقتها
وقديكون ردها الغضب فتحاول التصدي له واثنائه عن رأيه وبدلا من النقاش تبدأبالهجوم عليه وعلى قراره الذي اتخذه لوحده والذي يمثل في نظرها تهميش لوجودها
ولا تستوعب ان الرجل انما يعرض عليها القرار من اجل سماع رايها الذي يمثل العامل الاساسي لتنفيذ هذا القرار او الغاؤه
وهي في هذه اللحظة لا ترى في الرجل الا انانيا ديكتاتوريا لاتخاذه القرار بعيدا عنها
فاذا قال الرجل :لقد قررت اليوم ان نذهب الى المطعم لانه لابد من قليل من الترفيه عن انفسنا
فان ما تسمعه المراة هو:لقد قررت ان اذهب الى المطعم اليوم لانه هذا ما خطر لي ولا يهمني رايك لانني قررت ذلك ولا مجال للمناقشة وكل ما عليكي هو التنفيذوالطاعة
وفي تلك اللحظة تتذكر كيف انها عرضت من ايام عليه الذهاب الى المطعم ورفض
فيتأكد لها انه مجرد انسان اناني لا يهمه سوى نفسه 00ولو كان يهتم برأيها لسأله اولا قبل ان يقرر00
لم يقل الرجل المسكين ذلك الا ان ما فهمته المراة بسبب طبيعتها النسائية تدل على ذلك
هذا ما يحصل حين يتخذ الرجل قرارا
اما حين تحاول المرأة ان اتخاذ القرا ر وما موقف الرجل من ذلك فهو:المراة قبل اتخاذ القرار تحاول التعمق والحصول على مزيد من المعلومات وهذه العملية بالنسبة للرجل طويلة ومملة وتجعله يظن في المراة انها جاهلة او تتظاهر بالجهل
بينما الحقيقة ان المراة بسبب طبيعتها الخاصة تحاول التعمق والتوغل في صلب الموضوع للوقوف على كل الاحتمالات قبل اتخاذ القرار
مثال ؛ذات يوم جاء احمد لزوجته نهلة وقال لها (سيتم افتتاح معرض الكتاب الدولي يوم الخميس القادم واظن انها فرصة للذهاب هناك والاطلاع على احدث الكتب)ردت عيه الزوجة نهلة قائلة (لا ادري )
(لا ادري) تلك العبارة التي قالتها نهلة محاولة منها للتوغل الى اعماق الموضوع وكذلك محاولة منها لربط تلك الزيارة بامور الحياة اليومية الاخرى والخروج بعد ذلك برأي وجواب
ما فهم الرجل من (لا ادري )هذه هو رفض المراة لا قتراحه وبدأ يقول في داخله (انا اكره ذلك انها عملية بطيئة 0 ان لم تكن راغبة في الذهاب فلماذا لا تقول رايها بصراحة 00انها فعلا امراة مسيطرة)
لذلك لتفادي هذه الواقف يجب على كل من الطرفين تفهم طبيعة الاخر وادراك اختلافها عن طبيعته
فعلى الرجل التحلي بالصبر تجاه تردد المراة لانها تحتاج الى الوقت لتقرر
وعلى المراة ان لا تسيئ فهم الرجل وتدرك انه لا يحاول الغاء وجودها بالعكس انه يريد دعمها ومشاورتها لتنفيذالقرار او الغاؤه
وهذا الفهم لطبيعة الاخر هو الذي يساعد على تجنب كثير من المشاكل
من كتاب الدكتور طارق كمال النعيمي


يتبع..
 

روح النسيم

New member
إنضم
16 مارس 2008
المشاركات
1,897
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
الرجل يرفض الشيخوخة

يبحث القليل من الرجال عن طبيب عند ظهور مؤشرات معينة لتقدم السن مثل الأرق أو الإصابة بالانفعال الشديد من دون سبب أو الشعور بتراجع في القدرات الجنسية أو قلة الشهوة الجنسية،
لأنهم يرفضون الحقيقة التي ثبتت علميا بأن الرجل كما المرأة يمر بمرحلة سناليأس. ويعتقد الرجل أن استشارة طبيب تقلل من رجولته ويرفض تناول علاج هرموني لأنهللمرأة فقط حسب المفهوم التقليدي.وكما قال الدكتور لوتس بلكين المتخصصبشؤون الرجل الصحية في برلين لايلاف لا يعترف الرجال بسن اليأس لأنهم لم يسمعوا بهمن قبل واعتقدوا أنها قضية تتعلق بالنساء فقط، لكن بعد بحوث علمية طويلة أكد الطبعلى إصابة الذكور به أيضا واسميت هذا المرحلة " بادام"Padam”، وتحدث نتيجة انخفاضإنتاج الجسم لكمية هرمونات الذكر المنشطة خاصة هرمون تستسترون. رغم ذلك حاول البعضمقاومة هذا المصير فصدر عنهم رفض داخلي انعكس في أشكال كثيرة مثل ازدياد الاهتمامبالنساء والجنس باللجوء إلى المقويات الجنسية التي لها مفعول مؤقت وسيارات السبوروممارسة الرياضة أكثر من الاهتمام بصحتهم وكأنهم يريدون أن يبرهنوا عدم صدق الواقعالمرير الذي يتعرضون له.ورغم كثرة البحوث العلمية لم يتفق العلماء على شكل عوارض سن اليأسلدى الرجل لانها غير محددة بعكس المرأة، حيث تصاب بانقطاع الحيض وموجات عرق وإحباطنفسي، والسبب في ذلك يعود إلى نقصان كمية الهرمونات لديها مثل هرمونالاستروجين.العوارضوحسب قول لوتس ليس هناك قاعدة ثابتة لدخول الرجالمرحلة " بادام" ان فيما يتعلق بالسن أو التغييرات التي تحدث لهم، لكن بشكل عام وإلىجانب تراجع رغباتهم الجنسية وقوتهم يفقد العديد منهم شعرهم خاصة في مقدمة الرأسفتتحول الفروة الكثيفة التي كانت محط إعجاب النساء والافتخار إلى صلعة فيحاولونبشتى الوسائل " ستر العيب "، ان عن طريق الزرع أو استخدام الشعر المستعارويرافق ضمور العضلات عند العديد احتلال كتل الشحم أجزاء من الجسم مثل الكرشمع زيادة في الوزن والإصابة بموجات عرق. ويظهر التراجع في القوة الجسدية عندالقيام بحركات رياضية أو الممارسة الجنسية. ويزداد الوضع النفسي سوءا عندما تظهرعلى وجه الرجل التجاعيد الواضحة على الجبين وحول الشفاه فيلجأ من لديه أموال وفيرةإلى عمليات التجميل والشد أو الماكياج الدائم وهو نوع من أدوات تجميل لمدةأيام.فالمظهر اللائق مطلوب في حياة الرجل العمليةخاصة إذا كان من رجال الأعمال أو شخصية معروفة اجتماعيا.وذكر الطبيب الألماني بدراسة أجراها معهد برليني متخصص بشؤون الرجلقالت بأن سن اليأس يبدأ عند الرجل ما بين 40 و50 سنة، لكن التراجع في كمية الهرموناتيكون أبطأ منه لدى المرأة ويختلف من رجل إلى آخر. ويبدأ هرمون تستسترون الذي يلعبدورا مهما في شبابا الرجل بشكل عام بالنقصان مع بلوغه سن الأربعين.
لكن برأيههناك مضايقات تصيب الرجل قد لا يعود سببها إلى سن اليأس لذا من المهم المواظبة علىإجراء تحاليل مخبرية عامة وتحليل للدم لتحديد كمية الهرمونات لديه خاصة الذكريةمنها وعمل الغدة الدرقية والكُظر (الغدة المحاذية للكلية) .وتأسف لعدم وجوداطباء متخصصين في شؤون الرجل أسوة بالمرأة ، لذا فان كل تشخيص لحالته بعد سنالاربعين يضعه ثلاثة اطباء : طبيب الامراض الداخلية والمسالك البولية والمتخصص بعلمالغدد الصمّ.

نقلا عن منتدى حوارات..
http://osrty.com/hwarat/
 

روح النسيم

New member
إنضم
16 مارس 2008
المشاركات
1,897
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
33 سبباً لاهمية الرجل و الحب اخرها


‏...‏ جاءت هذه الحقيقة‏ من خلال ندوة‏ في صفحة المرأة على الإنترنت،‏ اتسمت بخفة الظل والصراحة‏،‏ والتلقائية والصدق والعفوية‏،‏ عندما أجابت كل امرأة عن سبب لأهمية وجود الرجل في حياتها‏!!‏
بدءا بمساعدتها في الأعمال المنزلية القاسية ومرورا باستكمال المنظر الرائع للأسرة السعيدة أمام الناس‏،‏ ونهاية بأهميته في إنجاب الأطفال والاستمتاع بحب الشريك الآخر‏!‏
وجاءت الإجابات تثير الدهشة تارة‏،‏ وتثير الضحك تارة أخرى،‏ لصراحتها‏!!‏
وهاهي الأسباب الـ‏33‏ لأهمية وجود الرجل في حياة المرأة...


‏*‏ من أجل أن يرشدني إلى الطريق السليم‏،‏ في حياتي‏،‏ فهو حقيقة قد يفقدني اتزاني من شدة الضغط العصبي الذي يسببه لي‏،‏ إلا أنني اعترف بأنه في النهاية قادر على إعادة توازني النفسي من جديد‏،‏ واعادة الهدوء إلي حياتي مرة أخرى...‏ وبطريقة متزنة واثقة‏.!!‏


‏*‏ من أجل أن يشرح لي بسرعة‏،‏ الفرق بين ضربة الجزاء في لعبة كرة القدم والإنذار والكارت الأصفر‏!!‏ فالرجل يعرف أشياء لا تهتم بها المرأة ولكن تحب أن تعرفها في وقتها‏،‏ ووجود الرجل في حياتي‏،‏ يمكن أن يفهمني ما أريد فهمه بسرعة وبدون اضطراري للجوء إلي القراءة‏،‏ فوجوده يسهل لي كثيرا من الأمور‏!‏


‏*‏ الرجل مهم جدا في حياتي‏،‏ علي الأقل من أجل إصلاح السيارة وتغيير البطارية وملء خزان الوقود‏!!‏


‏*‏ الرجل مهم في حياتي لأنه‏،‏ على الأقل‏،‏ يحاول أن يسمعني وأنا غاضبة ويقوم بدور المحلل النفسي في حياتي‏،‏ فالرجال يجيدون الإنصات ولو حتى بلا اهتمام حقيقي‏!‏


‏*‏ من أجل أن يجاملونا بنفاق سافر وهادئ!‏
ويقولون لنا ـ بلا ضحكة واحدة ـ‏:‏ إن هذا الطبق المدهش الخارج توه من الفرن والمحروق من السطح وغير الناضج من الداخل‏،‏ هو أمتع طبق أكله في حياته‏!!‏ لينهي بذلك كل مناقشة‏...‏ وأية مناقشة‏!


‏*‏ من أجل خداعنا‏،‏ وإيهامنا بأنه لولا وجودنا في حياتهم لأصبحوا يعيشون في صحراء قاحلة‏!!‏ فنحن النساء نعشق كثيرا من يخدعنا‏!‏


‏*‏ من أجل أن يكونوا لنا الوحي‏،‏ فلولا الرجال‏،‏ كيف سيكون حديثنا مع بعضنا البعض‏،‏ فالرجل هو محور الحديث بين النساء الصديقات فهو محور حديثنا الحزين مرة‏،‏ والمضحك مرة والساخر مرات كثيرة‏!‏


*‏ من أجل أن يقدموا لنا بين الحين والحين‏،‏ أنواعا غريبة من الورود التي تعودوا إهداءها لأمهاتهم!!‏ فهي لا ترضي أذواقنا أبدا.‏


*‏ الرجال مهمون جدا لاستكمال دورهم في الحياة كآباء‏،‏ في مرافقة الأطفال للمدارس خاصة في الشوارع المزدحمة وأيام البرد القارس‏،‏ أو تركيب جهاز الكاسيت لابنة‏،‏ أو إصلاح لعبة لابن صغير‏،‏ فمن غيرهم يمكنه أن يقوم بتلك الأعمال المزعجة التي يطالبنا بها الأبناء ؟‏!‏


*‏ من أجل أن يساعدونا في تصريف أمورنا الاقتصادية وملء استمارة التأمين أو الضريبة على الدخل‏،‏ فهم يفهمون أكثر‏...‏


*‏ من أجل ترديد سخافات تملأ البيت ضجيجا‏،‏ مثل ماذا أعددت لنا على العشاء ؟ هل تنتظرين لعام‏ 2100‏ لتستخدمي المكنسة الكهربائية ؟؟ أو هل تنوين فعلا الخروج معي بهذه الهيئة أو أطفالك لم يأخذوا حمامهم بعد الآن‏!‏ أو أنا أنتظرك منذ ساعة‏،‏ فلماذا تتأخرين دائما ؟‏!‏
‏...‏ فهي كلها أسئلة وتعليقات قاتلة مزعجة ولكنها لا تسبب الموت في معظم الأحيان‏!‏


*‏ وجود الرجال مهم حتى يستوعبوا غضبنا وصبرنا عندما ينفد من سخافاتهم‏!‏


*‏ هم مهمون لأننا نتشاجر معهم‏...‏ فمع من نتشاجر إذن عندما يختفون ؟‏!‏


*‏ هم مهمون جدا عندما يتصالحون معنا بعد شجار عنيف‏،‏ فهم يكونون دائما غاية في اللطف والغرابة وحتى السذاجة‏!‏ وهذا يمتعنا‏!‏


*‏ هم في الحقيقة مهمون جدا‏،‏ من أجل أن يعيدوا لنا، نحن النساء، ثقتنا بأنفسنا، فكل امرأة يمكن أن تترك نفسها للقبح والإهمال والسمنة والترهل والعجز والإحباط، في عدم وجود رجل في حياتها...‏ فالرجل مهم أن يكون بجوار المرأة‏،‏ فمجرد وجوده فقط يشعرها بأنوثتها وبضرورة اهتمامها بمظهرها‏!‏


*‏ لأن الرجال في النهاية‏،‏ مختلفون في الشكل والمظهر والشخصية والسلوك‏،‏ فهو يعطينا إحساسا متغيرا متجددا دائما‏،‏ ويبعدون عنا بهذه الطريقة الملل‏..!!‏


*‏ من أجل إن يعاتبونا على هفواتنا الصغيرة وغير المقصودة ويسامحوننا عليها‏..‏


*‏ ومن أجل أن نسامحهم‏،‏ فالرجال يعشقون في المرأة قدرتها علي التسامح وعلى المغفرة ونسيان أخطائهم المدمرة‏!!‏


*‏ الرجال مهمون ليزيحوا عن كاهل المرأة مسؤولية الشجار مع الآخرين‏،‏ فعندما تتعالى صرخات الرجل في أي موقف يحتاج للصراخ مثلا عندما يصرخ الزوج في وجه المعلمة التي ضربت ابنه‏،‏ أو عمال الصيانة في المنزل عندما يضطرون للعمل بهمة ونشاط خوفا من صراخ صاحب البيت‏!‏
كلها أمور تريح المرأة لأنها فيها‏،‏ تعتمد على الرجل‏!!‏


*‏ الرجال مهمون من أجل استكمال إجراءات الزواج فهم النوعية التي وللأسف،‏ نوافق على الزواج بهم‏!!‏


*‏ من أجل ممارسة الرياضة معهم‏،‏ فالزوج خير رفيق لزوجته في ممارستها لرياضتها المفضلة مثل التنس أو السير علي الأقدام أو السباحة‏،‏ حتى لا تكون وحيدة فتشعر بالسأم والضجر‏!!‏


*‏ الرجال مهمون في إصلاح كل ما يتلف في المنزل‏،‏ فيمكنه أن يعيد قدم منضدة إلى مكانها‏،‏ أو يسد ثغرة في الحائط هشمتها صورة مثلا‏!‏
أو يصلح صنبور مياه في الحوض‏،‏ أو يغير لمبة كهربائية حرقت فجأة‏!!‏ فهو هنا دائما للطوارئ!!!‏


*‏ هو مهم‏،‏ من أجل أن يمسك بيدي في الزحام ويقودني إلى مكان هادي سواء في احتفال أو في صالة سينما مزدوجة تعج بالبشر‏!!‏


*‏ وجودهم مهم في حياتنا‏،‏ فبدونهم يمكن أن نخرج للشارع بشعر أشعث،‏ ونكتفي في طعامنا بالقليل جدا‏،‏ والجاهز والبارد في بعض الأوقات،‏ يمكن أن نرتدي أزياء مرتجلة ورياضية ولا نهتم بأنفسنا‏،‏ فيجب أن نعترف أن وجود الرجل يجعلنا نبدو دائما في أحسن مظهر لائق‏!‏


*‏ هم مهمون‏،‏ من أجل توزيع مسؤولية المنزل على شخصين بدلا من شخص واحد فذلك متعب بلا شك وغير إنساني!!‏


*‏ من أجل أن ننجب منهم أطفالا،‏ وهي أكثر المخلوقات بهجة في الحياة‏!‏


*‏ ليجعلونا نضحك على نكاتهم السخيفة والمكررة‏!‏


*‏ هم مهمون من أجل تقديمهم بهجة الأحلام،‏ ونحن نحلم بهم‏،‏ ونحن ننتظر مكالمة تليفونية ناعمة منهم فعلينا أن نعترف أنهم يجعلوننا نعيش في قصة حب جميلة‏!!‏


*‏ من أجل إغاظتنا بتصرفات حمقاء سخيفة‏،‏ عندما يترك الزوج جواربه المستعملة أسفل السرير‏،‏ أو عندما يقرأ الجريدة حتى قبل أن يقول صباح الخير‏!‏


*‏ الرجال مهمون لحمايتنا من أخطار الطريق‏،‏ وسرقة المنزل ومعاكسة المتطفلين‏!!‏


*‏ من أجل ضمان خدمة جيدة بالمطعم فالرجل يضفي على الجلسة فخامة‏،‏ على الأقل لان الساقي سيحترم وجوده أكثر من امرأتين بمفرديهما‏!‏


*‏ هو مهم من أجل أن يهتم بحقائبك داخل المطار‏،‏ أو محطة السكة الحديد عند الرجوع من رحلة‏!‏ ومن أجل دفع فاتورة حساب المطعم أو المقهى،‏ وهو مهم دائما عندما يلعب دور الفارس النبيل الهمام‏!‏


*‏ الرجال مهمون جدا في إنزال القمامة يوميا من المنزل وحتى الشارع‏،‏ على الأقل،‏ هم يساعدوننا في أكثر المهام المنزلية مشقة‏!‏


*‏ ولكن‏،‏ المرأة المصرية‏،‏ كانت بالغة الحكمة‏،‏ ودقيقة‏،‏ وذكية بالفطرة‏،‏ عندما أجملت أهمية وجود الرجال في حياتها في سبب واحد‏،‏ داخل عبارة حكيمة من خمس كلمات هي‏:‏ ظل رجل ولا ظل حيطة‏ .


مستنية ردودكم...


دمتم بود..
 
التعديل الأخير:

روح النسيم

New member
إنضم
16 مارس 2008
المشاركات
1,897
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
اشياء يكرهها الرجل في المرأة..فتجنبيها..

تحتاج بنات حواء لبعض المجهود كي تفهم الأسباب التى تدفع بعض الرجال للتراجع عن فكرة الزواج .. هل لأن الزواج قد يُفقد الرجل عقله في حين أنه لو ظل أعزب يصاب بالاكتئاب المؤدي أيضا إلى الجنون كما أشارت إحدي الدراسات البريطانية.

لا شك أن الخطأ يعود إلى أحد الطرفين ، وقد تكون المرأة مخطئة في بعض الأحيان الأمر الذي يجعل بعض الرجال ينفرون منها ويلوزون بالفرار مع أول خطوة جادة فى العلاقة ، وفي استطلاع للرأى تبين أن هناك بعض الصفات ينفر منها الرجال ولا يحبونها فى المرأة.

الرجل .. لايحب

* المبالغة فى وضع الماكياج واستخدام كريم الأساس الزائد أو الاختيار السيئ للون أحمر الشفاه وخاصة "اللون الغامق، أو الباهت" بالإضافة إلى تخطيط الشفاه البارز والمخالف للون أحمر الشفاه واستخدام ملمع الشفاه "الجلوس" وأخيراً رائحة العطر النفاذة .

* لا يفضل الرجال الفتيات اللاتي ينتقدن أصناف الطعام، أو يتحدثن باستمرار عن عدد السعرات الحرارية في هذه الوجبة أو تلك الفطيرة وغالباً فان الرجل سوف لايكرر دعوة الفتاة التي تنتقد الطعام بشدة في أي مناسبة من المناسبات.

* احذري الثرثرة أو قول الأشياء السلبية عن الآخرين، وتجنبي الانتقاد بشكل عام ، فالرجال يبتعدون عن الفتاة التي تغتاب الآخرين بشكل دائم.


كما ينصحك الخبراء بالا تتحدثي عن الرجل السابق في حياتك ، أو أصدقائك من الجنس الخشن فهذه خطيئة لا يغفرها الرجل بسهولة ، فالرجل يكره الفتاة التي تقارنه بأصدقائها الرجال أو بخطيبها السابق مثلاً، ويعتبرها مهووسة به، ولذلك لن يتنازل ويتحدث معها مرة أخرى.

* حاولي دائماً الاهتمام بنفسك ، وتخلصي دائماً من الشعر الزائد فالرجال يكرهون أن يروا شعراً زائداً هنا وهناك ، وخاصة تحت الإبط، فالرجل يعتبرها مسألة نظافة شخصية.

* يكره الرجال معظم الألعاب المحشوة من أرانب ودببة وفيلة التي تعلقها الكثير من الفتيات في السيارة، أو مع علاقة المفاتيح، ويعتبرونها دليلاً على عدم النضوج لذا لا تتوقعي أن يقدم لك أي رجل في علاقته بك دباً كبيراً إلا إذا كنت في سن المراهقة.

* إذا كنتِ مدخنة حاولي التقليل من معدل تدخينك فالرجال لا يفضلون المرأة الشرهه في التدخين، ويعتبرونها تشبه بالرجال.

* احرصي على اختيار ملابسك بعناية وخاصة في البنطلونات الجينز فالرجال يلاحظون تلك الكتلة الدهنية المنفرة المتدلية فوق زر البنطلون بقليل ، فإذا كنت لا تملكين تلك المعدة القوية المتماسكة، لا ترتدي ذلك الجينز واستبدليه بثياب تبرز نقاط الجمال في جسمك.

* الرغى الزائد قد يبدو مألوفاً مع صديقاتك ، ولكن معظم الرجال يكرهون الفتاة التي تتكلم مثل الأطفال، وتأكل معظم الحروف عن قصد وعن غير قصد، بل يعتبرونها مزعجة جدا.

* لا يحب الرجال أن يستمعوا لخطط حواء المستقبلية على سبيل المثال سأقيم حفل زفافي في كذا مكان، وسأنجب طفلين، واسميهما فلان وفلان وسأرسلهما إلى المدرسة تلك.

* عليكِ ألا تتحدثي عن كل المواضيع كل الوقت، فالرجال ينجذبون للمرأة التي تمنحهم الشعور بأنهم مسيطرون على مجرى الحديث وبأنهم يضيفون لمعلوماتها شيء جديدا



يتبع ان شاء الله..


دمتم بود..
 

روح النسيم

New member
إنضم
16 مارس 2008
المشاركات
1,897
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
عشر رجال لا يصلحون للزواج...

الأول ابن "ماما" المدلل: رقيق ولطيف وناعم بعض الشيء ربما يكون لديه "كرش" صغير من أكل "ماما"، يقضي معظم وقت فراغه في البيت. الشيء الذي يشدك إليه في البداية.. أنه يحب مشاهدة برامج المرأة و"طبق اليوم" معك. الشيء المرعب.. أنه سبق وشاهد كل هذه الحلقات. علامة الخطر: يقول إنك أنت الفتاة التي كانت تحلم بها والدته طوال عمرها لتكون زوجة لابنها ويعرفك عليها في أول لقاء بينكما. لكي تتخلصي منه اعترفي له أنك تفضلين الرجل الذي ينتقي ملابسه بنفسه ولايعتمد علي ذوق ماما.


الثاني البخيل
: ثري في أغلب الأحيان لكن لا يبدو عليه ذلك، لا يظهر في الحفلات والمناسبات إلا إذا كان مدعوا، يتزوج في سن متأخرة. الشيء الذي يشدك إليه في البداية ..ذكاؤه وحرصه الشديد على عمله وعلى مستقبله وطموحه الكبير. الشيء المرعب ..أن أمواله تسير في اتجاه واحد: إلى البنك وطريق العودة مغلق دائما للإصلاحات! علامة الخطر.. يمرض فجأة يوم ميلادك حتي لا يضطر لشراء هدية. يختفي 10 دقائق في الحمام وقت دفع الحساب في أي مطعم أو مكان عام! لكي تتخلصي منه ..اخبريه أنك أكثر البنات إسرافا على وجه الأرض!



الثالث مدمن الرياضة
: قوي البنيان، جريء، على استعداد دائم للعب مباراة كرة قدم للتسلية.يفضل الملابس الرياضية. الشيء الذي يشدك إليه في البداية... مظهره الذي يوحي بالقوة، وهذه الحيوية الشديدة التي يتمتع بها. الشيء المرعب ... انه يقضي معظم وقته في صالة الألعاب الرياضية حيث يبني هذه العضلات وبقية الوقت أمام المرآة يختبر صلابتها! علامة الخطر .. اول مرة يدعوك للعشاء بالخارج سيختار مكانا به شاشة عملاقة لا تعرض سوي قنوات الرياضة المتخصصة لكي تتخلصي منه..اعرفي فريق الكرة الذي يشجعه وادعي أنك من أكبر مشجعي الفريق المنافس.


الرابع خبير الموضة
: أنيق جداً، واثق من نفسه، يعرف آخر صيحات الموضة ومعلوماته في هذا المجال تفوق معلوماتك. الشيء الذي يشدك إليه في البداية ... ملابسه سواء كانت عادية أو رسمية تحمل دائما توقيع بيت أزياء شهير ألوانه متناسقة، يهتم جدا بالإكسسوار (الحزام والكرافات). باختصار رجل مبهر.. الشيء المرعب ..أن دولاب ملابسه سيجعل دولابك أنت يبدو فقيراً ويرثي له! علامة الخطر .. يفضل "الشوبنج" علي قضاء اليوم معك وعندما يراك لا يكف عن إعطائك النصائح والعناوين اللازمة لتصحيح مظهرك. لكي تتخلصي منه.. يكفي سؤال بريء: من هو ايف سان لوران هذا؟


الخامس محب النساء
: سواء كان غاية في الوسامة أو كان رجلا عاديا.. هناك شيء في هذا الرجل يجعلك تلتفتين إليه. فهو يعامل النساء كأنهن من ماس، لأنه يحبهن ـ جميعهن ـ جداً. الشيء الذي يشدك إليه في البداية.. يعرف كيف يجامل وكيف يقول كلاما يمس الوتر الحساس في القلب. الشيء المرعب ... إنه يستخدم نفس الأسلوب مع كل النساء. علامة الخطر .. يناديك باسم فتاة أخرى أثناء حديث عاطفي. لكي تتخلصي منه.. أخبريه أن والدك بطل في الرماية وأنه يريد أن يتعرف عليه فوراً!



السادس الخيالي
: هاديء، قليل الكلام، صوت خافت وحديثه بطيء قد لا تلاحظين وجوده وسط أي تجمع. الشيء الذي يشدك إليه في البداية ..شيء غامض يلفه ويثير فضولك فتحاولين اكتشافه وتغريك رقته وابتسامته الودودة. الشيء المرعب..إنه يتعامل مع الناس حسب الصورة التي رسمها في خياله وليس حسب شخصياتهم الحقيقية.. وطموحه خيالي وغالباً لايسعي لتحقيقه. علامة الخطر.. يختفي عادة وقت الغروب ليتأمل الشمس ويعود وعلى وجهه علامات الكآبة. لكي تتخلصي منه.. أخبريه أنك من هواة مشاهدة أفلام الحركة "الأكشن" وأن رياضتك المفضلة هي المصارعة الحرة.



السابع مشروع المؤلف
: يرتدي نظارة طبية أنيقة ويحمل دائما صحيفة أو كتابا في يده يستعرض ثقافته الواسعة أثناء الحديث ويدعي معرفته العميقة بطبيعة النفس البشرية. الشيء الذي يشدك إليه في البداية ... لباقته في الكلام وأفكاره المرتبة وحديثه الجذاب. الشيء المرعب.. أنك سوف تعيشين مع فنان متقلب المزاج: لاعشاء في الخارج، لا هدايا في المناسبات، يقضي معظم وقته شارداً يبحث عن فكرة جديدة. علامة الخطر.. إنه يفتعل شجارا بينكما أو حتى مشهد انفصال ليكتب مشهدا واقعيا في رواية جديدة. لكي تتخلصي منه.. أخبريه أن سلسلة "لوريل وهاردي" من أجمل الأفلام المقتبسة من أعمال أدبية وأن فيلم "ذهب مع الريح" من افشل الرويات التي رأيتها في حياتك التي قدمت في السينما.



الثامن مدمن العمل
: رجل أعمال بمعني الكلمة: ذكي، طموح، أنيق و"غير متاح" طوال الوقت. الشيء الذي يشدك إليه في البداية.. رجل جذاب وناجح ماذا تريدين أكثر من ذلك؟ الشيء المرعب.. راجعي عبارة "غير متاح" ضمن صفاته وفكري في معانيها المتعددة وتأثيرها على حياتك في المستقبل. علامة الخطر.. تكتشفين فجأة أن سكرتيرته أصبحت صديقتك المقربة لأنها هي الوحيدة "المتاحة" "دائما" عندما تطلبينه في المكتب. لكي تتخلصي منه..أخبريه أنك على استعداد لقضاء عدة ساعات معه في مكتبه كل يوم طالما أنه لا يملك وقتا لرؤيتك ونفذي الاقتراح.



التاسع الوحيد: لطيف
، رومانسي، ليس له أي أصدقاء يؤمن بأن الشمس تشرق وتغرب كل يوم من أجلك أنت فقط. الشيء الذي يشدك إليه في البداية..كل هذا الاهتمام لا بد أن يحرك مشاعرك كما أنه شخص حساس جداً .. كل من حولك يقولون إنه يحتاج فقط لفرصة لكي يقنعك بحبه ويجعلك تحبينه. الشيء المرعب..أنه فعلاً على استعداد لكي يفعل أي شيء من أجلك ويحرص على أن يبقى بجانبك "طوال" الوقت أليس هذا مرعبا؟! علامة الخطر..أنه يريدك أن تكوني متفرغة له تماماً! لكي تتخلصي منه..أخبريه أن أجمل أوقاتك هي التي تقضينها وحيدة.. وإنك تقدرين الخصوصية!



العاشر عاشق بالمساواة: متحمس، متحدث لبق، يحب الكلام في السياسة، يقدر الدور المزدوج الذي تلعبه المرأة في المجتمع. الشيءالذي يشدك إليه في البداية.. حماسه في الدفاع عن قضايا المرأة وضرورة المساواة في كل شيء بينها وبين الرجل. يجعلك تشعرين أنك ستحصلين معه على كل احترام وتقدير. شيء آخر رائع: أنه لا يحب مشاهدة القنوات الرياضية على الإطلاق! الشيء المرعب.. في هذه العلاقة سوف تحرمين من أشياء كثيرة لن يفعلها هو لأنها ضد مبادئه مثل أن يفتح لك باب السيارة، يدفع الحساب في مطعم، يرسل لك زهورا أو حتى يوصلك بسيارته إذا تأخر بك الوقت وأنت في الخارج. علامة الخطر.. سوف يحب أن يترك لك معظم المسؤوليات المادية ليساعدك على الإحساس بكيانك المستقل! لكي تتخلصي منه.. اخبريه أنك تبحثين عن رجل تعتمدين عليه ماديا ومعنويا


اتمنى ما تواجهو ولا نوع من هالانواع..


دمتم بود..
 

روح النسيم

New member
إنضم
16 مارس 2008
المشاركات
1,897
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
شو وينكم؟؟؟؟؟؟؟؟؟


ليش ما عم تردو علي..

يعني ما عجبكم الموضوع؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

دمتم بود؟....
 

روح النسيم

New member
إنضم
16 مارس 2008
المشاركات
1,897
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
رجعتلكم..

او يعني رجعت لنفسي بما انه ولا وحدة ترد..

بس كله يهون علشان عينكم..

وهالمرة جبتلكم اشياء رح تعجبكم...

مافيه زوج ما يحب الدلع والليالي الرومنسية..والحركات الرومنسية..

انا هون جبتلكم صور لاسرة مزينة بطريقة رومنسية..

وحابة اعرف هالمرة رايكم..

ومن فضلكم لا تحرجوني وما تردو..



هدا حلو وهاديء وبسيط..





وكمان فيه..




نطلع شوي من اللون الاحمر..علشان التغيير..






هدي طريقة وضع الورد كثييير عجبتني..





هدا كثييير حلو..




هدا كمان حلو..







اتمنى يعجبوكم...

وفيه كثييييييييير كمان..

بس الاول اشوف ردودكم...

دمتم بود..
 

المواضيع المتشابهة

المواضيع المتشابهة


كلمة المدير

جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ,, ولا تعبّر بأي شكل من الاشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى .

عن منتديات نسوة

نسوة أكبر تجمع نسائي في العالم العربي لكل ما يخص عالم حواء والحمل والولادة والزواج والثقافة الجنسية والسعادة الزوجية وطرق الجماع وقصص وحكايات رومانسية وتسريحات وكياج لكي أن

تابعنا على المواقع الاجتماعية


إتصل بنا

 

أعلى