بادئ الموضوع تاريخ البدء
  • المشاهدات 1,147
  • الردود 12

yamama27

New member
إنضم
31 أكتوبر 2007
المشاركات
1,415
مستوى التفاعل
1
النقاط
0
العمر
42
الإقامة
الجـــنة ان شـــــاء الله
سلام من الله أغلى الأحبة في الله


أخيرا ظنت الحياة ابتسمت لها ،بل فعلا قد حصل ،فقد تقدم لها عريس


مناسب ،شاب خلوق متدين ووسيم ،لم يأبه لكونها مطلقة و لا لرفض


أهلها له في المرة الأولى بسبب ظروفه المادية ،ما ان علم بانفصالها


عن زوجها الثري الذي لم يدم شهرا كاملا أذاقها فيه هذا الأخير صنوف


العذاب و انواع الاهانة ،حتى جاء مرة أخرى بعد انقضاء العدة مباشرة


يطلب يدها للمرة الثانية ،و كأنه كان يعد الأيام ترقبا لهذه اللحظة ،وافقت


فوافق أهلها تحت الحاح منها ،ووافق أهله الذين عارضوا لأنهم رأوا فيه


اهانة لابنهما سبحان الله بمجرد ان عقد قرانهما تغيرت أوضاعه المادية


فسخر الله له وظيفة بمرتب مغري و بسيارة ومسكن ،تزوجا و أصر ان


يقيم لها حفل زفاف كالذي يقام للعذارى ،بديا في أبهى حلة ما شاء الله


أنساها ما تجرعته من آلام ،وعاشا أيامهما سعيدين ،وشاء الله أن تتوعك


فاطمة وتحس بالغثيان و الضعف بعد مضي شهر واحد ،اتضح بعد زيارة


الطبيب أنها حامل ،تمر الأيام ويزداد توعكها و آلامها ،بعد ثلاثة أشهر علما


انها حامل في توأم ،كانت فاطمة من النوع النحيل ،أنبأها الطبيب أنها


ستضع حملها في الشهر السابع ،فبطنها لا يتحمل أكثر من ذلك ،دخلت


المشفى في الموعد المحدد،؟وضعت توأمها بعملية قيصرية ،انتقلت


بعدها للبيت و بقي أحمد و محمد غلاماها الجمياين في الحاضنة ،


بعد مضي أيام أحضراهما الى البيت ،لتكتمل سعادة الأسرتين ،أقيمت


العقيقة في جو من الفرح و السرور ،فهذا أول توأم في العائلتين


ما اجملهما ،و ما أسعد فاطمة و زوجها بهما


يوما عن يوم يكبر محمد و أحمد ،منذ اليوم الأول بدا أحمد هادئا تلازمه


الابتسامة في نومه و يقظته ،يتشاجر أفراد الأسرتين في حمله


في حين كان محمد اكثر بكاء و ازعاجا ،صبيحة اليوم تستيقظ فاطمة


و قد رأت في منامها أن أمرأة تخضب يد احمد بالحناء ،ما ان دخلت عليها


حتى فرت هاربة ،كانت تتساءل عن تفسير حلمها ،و هي ترضع طفلها


أحست ببرودة في أطرافه ،حاولت الباسه الجوربين ،فرأت لونه يتحول


زرقة ،صرخت بملء فيها ،لا لا لا تمت


في تلك اللحظة ،انتزع الله روحه


و الحقها به ،لم تشأ وضعه فانتزعه والدها من يديها ،أقيمت الجنازة


و لحد الساعة ترفض فاطمة ،حمل محمد و ارضاعه ،و لا تنفك تقول


سوف يموت هو الآخر


هذه قصة جارتنا فاطمة ،أعوا الله لها أن تنسى و تتعافى ،فقد اصبح


حالها من سيء لأسوأ


و ادعولي بالذرية الصالحة

و لمن لديها طريقة يمكن أن تنتشلها مما هي عليه فلا تبخل علي
 
إنضم
6 مارس 2007
المشاركات
112
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
اسأل الله ان يمنحها العون و الثبات
و ان يمنحها صبرا
و يعوضها أمنا و سكينه و ايمانا
آمين
 

ريمانوفا

New member
إنضم
20 يوليو 2007
المشاركات
1,983
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
الإقامة
بين يدي الرحمن



سوف يموت هو الآخر




و لمن لديها طريقة يمكن أن تنتشلها مما هي عليه فلا تبخل علي
عزيزتي

كم هو مؤلم موت فلذات الأكباد

وتخيله فقط ينتزع من احشائي اهات متقطعه...

عزيزتي عليها ان تزيد من قوة ايمانها...
فليست هي من قتل احمــــــــــــــــــــد
ولكن من وهبها اياه قد استرجع وديعته....
فرحت بأن رزقها الله تؤم ذكور
كم كان ربنا كريم معها
وحزنت ان اخذ الله منها واحد....
حتى هنا كم كان كريم معها...
لتتخيل انها فقدت ابناء أربعه كبار وقد عاشت معهم وشاركوها ذكريات...وكل ركن بالبيت يذكرها بهم
فماذا ستفعل حينها؟؟؟
قصي عليها ماقلت لك...
وقصي عليها قصة الخنساء....
التي كانت ترثي اخويها معاويه وصخر
وكانت اشعر النساء اذ تفتقت قريحتها الشعريه بموت اخويها...
اقتبس لك ماقلت عندما سمعت بوفاة ابناءها الأربعه

_____________________


قدمت الخنساء على رسول الله صلى الله عليه وسلم مع قومها من بني سليم، وأعلنت إسلامها وإيمانها لعقيدة التوحيد...وحسن إسلامها حتى أصبحت رمزا

متألقا من رموز البسالة، وعزة النفس، وعنوانا للأمومة المسلمة المشرفة كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يستنشدها ويعجبه شعرها... وكانت تنشده وهو

يقول: هيه يا خناس - وهو يومي بيده) . وعندما أخذ المسلمون يحشدون جندهم ويعدون عدتهم زحفا إلى القادسية، كل قبيلة تزحف تحت علمها مسارعة إلى

تلبية الجهاد كانت الخنساء مع أبنائها الأربعة تزحف مع الزاحفين للقاء الفرس وفي خيمة من آلاف الخيام،جمعت الخنساء بنيها الأربعة لتلقي إليهم بوصيتها

فقالت: يا بني أسلمتم طائعين، وهاجرتم مختارين، والله الذي لا إله إلا هو إنكم

بنو امرأة واحدة، ما خنت أباكم ولا فضحت خالكم ولا هجنت حسبكم ولا غيرت


نسبكم، وقد تعلمون ما أعده الله للمسلمين من الثواب الجزيل في حرب

الكافرين، واعلموا أن الدار الباقية خير من الدار الفانية، يقول الله تعالى: يا

أيها الذين آمنوا اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون) .

فإذا أصبحتم غداً إن شاء الله سالمين فاغدوا إلى قتال عدوكم متبصرين بالله على أعدائه منتصرين. فلما أشرق الصبح واصطفت الكتائب وتلاقى الفريقان

استشهاد الأبناء
فلما أصبح الأبناء باشروا القتال واحداً بعد واحد حتى قتلوا ... وكل منهم أنشد قبل أن يستشهد000

فقد قال الأول : يا إخوتي إن العجوز النّاصحة0...0قد نصحتنا إذ دعتنا البارحة
بمقالـة ذات بيـان واضحـة0...0وإنّما تَلْقَـونَ عندَ الصّابِحة
من آل ساسان كلاباً نابحة )

وأنشد الثاني :0إن العجـوز ذات حزم وجَلَـد0...0قد أمرتْنَا بالسّـدَادِ والرَّشَـد
نصيحـةً منها وَبرّاً بالولـد0...0فباكِرُوا الحَرْبَ حماةًفي العدد )

وأنشد الثالث : واللهِ لا نعصي العجوزَ حَرْفَا0...0نُصْحاً وبِرّاً صَادِقاً ولطفا

فبادِرُوا الحربَ الضَّروسَ زَحْفاً0...0حتّى تَلَقَّوْا آل كسْرَى لَفّا )

وأنشد الرابع :0لسـتُ لخنساءَ ولا للأخرم0...0ولا لعمروٍ ذي السِّعاءِ الأقدم

أنْ لم أرِد في الجيش خنس الأعجمي0...0ماضٍ على الهولِ خِضَمّ حَضْرِمي ))

الام الصابرة
أخذت تتلقى أخبار بنيها وأخبار المجاهدين. لقد جاءها النبأ بالاستشهاد فقالت وهي المرأة المحتسبه والصابرة....


(الحمد لله الذي شرفني بقتلهم وأرجو من ربي أن يجمعني بهم في مستقر رحمته)...

. هكذا كانت تماضر بنت عمرو - الخنساء - مثالا مميزا وفريدا ..يحتذي به

...لصبر المرأة المسلمه.. المؤمنه بقضاء الله وقدره..عند البلاء ..

قولي لها

كوني محتسبه صابره كالخنساء

التي فقدت اربعه بيوم واحد؟؟؟


 
إنضم
21 مارس 2008
المشاركات
219
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
اللهم الهم اختنا الصبر والسلوان وارزقها الذية الصالحه
إنا لله وإنا إليه راجعون خليها تروح العمره وتسلي خاطرها بزيارة بيت الله الحرام
وان الله مع الصابرين
 

ALBDEWEYA

New member
إنضم
15 ديسمبر 2007
المشاركات
252
مستوى التفاعل
1
النقاط
0
و ادعولي بالذرية الصالحة
و لمن لديها طريقة يمكن أن تنتشلها مما هي عليه فلا تبخل علي
اكتبي هذا الحديث في رسالة وارسليها لها
في رواية الإمام أحمد والترمذي من حديث أبي موسى الأشعري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "إذا مات ولد العبد قال الله لملائكته: "قبضتم ولد عبدي؟" فيقولون: نعم، فيقول: "قبضتم ثمرة فؤاده؟" فيقولون: نعم. فيقول: "ماذا قال عبدي؟" فيقولون: حمدك واسترجع. فيقول الله: "ابنوا لعبدي بيتا في الجنة وسموه بيت الحمد".
معنى حمدك واسترجع
أي
قال الحمدلله
واسترجع أي قال انا لله وانا اليه راجعون
الله يرزقك الذرية الصالحة
 

ms-reem

New member
إنضم
19 يناير 2008
المشاركات
2,051
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
تحمد الله بان وهبها ابنا وهو شفيع لها وبقي لها واحد في حال ان غيرها كم تمنوا طفلا واحدا وزوجا صالحا ولم يحصلوا عليه تحمد الله وترى من هم اسوا منها
وسيعوضها الله بغيره كثييييييييييييييييييييييييييير
 
إنضم
19 مارس 2008
المشاركات
180
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
الإقامة
الشمال
اللهم انزل علية الصبر والسلوان خليها تسمع شريط لا تحزن لعائض القرني فعلاً يهون عليك المصائب
 

العفيفه

New member
إنضم
17 فبراير 2008
المشاركات
202
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
اللهم الهم اختنا المكلومه الصبروالسلوان واجبر مصابها ياارحم الراحمين .........اختي الغاليه تحدثي مع جارتك في وقت تكون فيها هادئه ومتماسكه وقولي انظري لرحمة الله عزوجل بك فعندما رزقك التوءام كان لحكمه منه تعالى فعندما قدر عليك ان تفقدي فلذة كبدك كان اختبار لك اتشكرين ام تسخطين بعد ان من الله عليك بزوج محب وانتشلك من الزوج السابق وانعم عليك بحياة هادئه مستقره وانعم عليك بالذريه وانعم عليك بطفل يشفع لك يوم الحساب ويسقيك الماء وانتي في حر يوم القيامه فهوشفيع لك وهذا فضل لايناله كل الامهات انما هديه لك ولمن هن مثلك ولا تنسي انك افضل حالا من كثير من الامهات الاتي فقدن اطفالهن وليس معهن الا هذا الطفل اما انتي فلقد من الله تعالى عليك بطفل اخر يؤانس وحدتك ويجبر مكان اخيه ويسري عنك هم فقده فاحمدي الله واعتني به حتى لاتفقديه فتكوني انتي السبب في فقده وتخسري رضى الله برفضك لما كتبه الله لك ......وانا لله وانا اليه راجعون .
 

lovely1

New member
إنضم
25 مايو 2007
المشاركات
638
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
لاحول ولا قوة إلا بالله
اللهم الهمها الصبر والسلوان
 

المواضيع المتشابهة

المواضيع المتشابهة


كلمة المدير

جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ,, ولا تعبّر بأي شكل من الاشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى .

عن منتديات نسوة

نسوة أكبر تجمع نسائي في العالم العربي لكل ما يخص عالم حواء والحمل والولادة والزواج والثقافة الجنسية والسعادة الزوجية وطرق الجماع وقصص وحكايات رومانسية وتسريحات وكياج لكي أن

تابعنا على المواقع الاجتماعية


إتصل بنا

 

أعلى