بادئ الموضوع تاريخ البدء
  • المشاهدات 681
  • الردود 3

ايمي

New member
إنضم
28 نوفمبر 2006
المشاركات
2,517
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
ما معنى الصبر؟
الصبر لغة : هو المنع والحبس.
وشـــــرعا: هو حبس النفس عن الجزع , واللسان عن التشكي , والجوارح عن لطم الخدود وشق الجيوب ونحو ذلك .


والشكوى إلى الخلق تنافي الصبر " فقد سمع أحد الصالحين رجلا يشتكي إلى أخيه فقال له : ياهذا والله مازدت على ان شكوت من يرحمك إلى من لا يرحمك.

أما الشكوى إلى الله عز وجل فلا تنافي الصبر لقول يعقوب عليه السلام { انما أشكو بثي وحزني إلى الله } وقوله {فصبر جميل } وكذلك قل أيوب عليه السلام {إني مسني الضر وانت ارحم الراحمين }.

وأخبر الله تعالى ان الصبر خير لأهله مؤكدا ذلك , حيث أن مع الصبر والتقوى لا يضر كيد العدو ولو كان ذا تسليط فقال تعالى: " وإن تصبروا وتتقوا لا يضركم كيدهم شيئا إن الله بما تعملون محيط ".


وكذلك بشر الله سبحانه وتعالى الصابرين بثلاث, كل منها خير مما عليه أهل الدنيا يتحاسدون , فقال تعالى { وبشر الصابرين الذين اذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة واولئك هم المهتدون }.

وقد فسر البعض {إنا لله } أي أنه يعترف أنه ملك لله يتصرف فيه مالكه بما يريد , وقوله { وانا اليه راجعون } أي راجيا به ما عند الله , أي نرد إليه فيجزينا على صبرنا ولا يضيع أجر المصيبة.

وليس الصبر بالتجلد وإنما حبس القلب عن التسخط على المقدور , ورد اللسان عن الشكوى فمن تجلد وقلبه ساخط على القدر فليس بصابر.
والنفس لها قوتان قوة اقدام, وقوة احجام, فحقيقة الصبر أن يجعل قوة الإقدام مصروفة إلى ما ينفعه , وقوة الإحجام امساكا عما يضره.


فضيلة الصبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر:

" عن عطاء بن أبي رباح قال لي ابن عباس : ألا أريك امرأة من أهل الجنة؟ فقلت : بلى . قال : هذه المرأة السوداء أتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت : اني أصرع واني أتكشف فادع الله لي . قال: " ان شئت صبر ولك الجنة , وان شئت دعوت الله يعافيك . فقالت : اصبر. فقالت : إني أتكشف فادع الله لي أن لا أتكشف فدعا لها ."

* بيان أن الانسان لا يستغني عن الصبر في حال من الأحوال:

إن كل ما يلقى العبد في هذه الدار لايخلو من نوعين : أحدهما يوافق مراده والآخر يخالفه , وهو محتاج إلى الصبر في كل منهما :
أولا: الصبر الموافق لغرضه :

مثل الصحة والسلامة والجاه والمال وهو أحوج إلى الصبر فيها من وجوه:
1- أن لا يركن إليها ولا يغتر بها ولا تحمله على البطر.
2- أن لا ينهمك فيها ويبالغ في استقصائها فإنها تنقلب إلى أضدادها , فمن بالغ بالأكل والشرب وجمع المال انقلب ذلك إلى ضده.
3- أن يصبر على أداء حق الله فيها ولا يضيعه فيسلبها.
4- أن يصبر عن صرفها في الحرام.
فقد قال بعض السلف : " البلاء يصبر عليه المؤمن والكافر ولا يصبر على العافية إلا الصديقون "


انتظروني في الجزء الثاني من الصبر

وجزاكم اللـــــــــــــــــــــــــــــــه كل خير,,,
 

ايمي

New member
إنضم
28 نوفمبر 2006
المشاركات
2,517
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
شكرا عزيزتي الديار على مروررررررررررررك وجعلنا الله من عباده الصابرين ,,,,
 

ام شوق

New member
إنضم
23 نوفمبر 2006
المشاركات
347
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
الصبر مفتاح الفرج

واستعينوا بالصبر والصلاة ان الله مع الصابرين
 

المواضيع المتشابهة

المواضيع المتشابهة


كلمة المدير

جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ,, ولا تعبّر بأي شكل من الاشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى .

عن منتديات نسوة

نسوة أكبر تجمع نسائي في العالم العربي لكل ما يخص عالم حواء والحمل والولادة والزواج والثقافة الجنسية والسعادة الزوجية وطرق الجماع وقصص وحكايات رومانسية وتسريحات وكياج لكي أن

تابعنا على المواقع الاجتماعية


إتصل بنا

 

أعلى