بادئ الموضوع تاريخ البدء
  • المشاهدات 129,180
  • الردود 8

نسائيات

New member
إنضم
3 يوليو 2006
المشاركات
1,076
مستوى التفاعل
0
النقاط
0

كثير من البنات في مجتمعنا نشعر يميل لفتاه اخرى اكثر من ميلها للشباب وهذه مشكله لفتاه نشاءت في دولة خليجيه
ساسرد لكم المشكله و رد الطبيب النفسي عليها


تقول الفتاه :-

بإيجاز هي أنني أشعر أنني منقسمة إلى جزأين فميلي العاطفي ناحية النساء وميلي الجنسي ناحية الرجال، وكنت أصل في ميلي العاطفي ناحية النساء إلى حد الافتتان.

وحدث لي مرة قبل الزواج أن شعرت باشتهاء لأجساد النساء بعد مشاهدتي لأجساد فتيات عاريات في الانترنت لكن بشكل مؤقت لبضعة أيام ولم يستمر ولله الحمد وأحيانا تأتي في عقلي صور لفتاتين تتبادلان القبلات كنوع من التعبير عن الحب، وكذلك تأتي لي تخيلات عاطفية لفتاتين أيضا عند سماعي للأغنيات العاطفية بداخلي خوف كبير من هذه الصور والتي تجعلني أشعر أنني غير طبيعية وبأن عقلي العاطفي مريض وأنني أعاني من شذوذ عاطفي ثم تأتي أحيان أخرى وأشعر فيها بالرغبة الجنسية الطبيعية ناحية الرجال لكنني أحاول أن أتخيل الرجل عاطفيا فلا أستطيع.

لم أعش قصة حب مع أي رجل قبل الزواج كنت أشعر فقط بالإعجاب العابر الذي سرعان ما يتلاشى ولا أدري إن كان هذا يتبع تغير الهرمونات المستمر في جسد المرأة أم أنه شيء آخر علاقتي بزوجي جيدة فهو شخص متدين مهذب مشكلتي أنه يشبه أخي في شكله وتصرفاته مما يجعلني أشعر أنه أخي وليس زوجي حتى أنني لا أمارس معه الجنس كثيرا بينما مازالت تسيطر على التخيلات التي تجعلني أحاول تخيل الرجل عاطفيا فلا أستطيع وإليكم نبذة عن حياتي:

1- أنا الابنة الكبرى لأمي وأبي كان أبي دائما عابسا صامتا يشعرني دائما أنني غير مقبولة منه بينما يتسامح مع أخي وأختي بينما أمي كانت دائما تمدحني لأنني كنت متفوقة في الدراسة لكن أمي دائمة الانشغال وعصبية في معظم الأحيان.

2-منذ صغري والخلافات مستمرة بين أبي وأمي وكنت دائما أتعاطف مع أمي التي كان لها الدور الأساسي في حياتنا من حيث تولي شئون المنزل وشئوننا الخاصة وانقسمت المسئولية المادية بين أبي وأمي وهذا مصدر خلافهم الأساسي فأمي كانت تشكو دائما من بخل أبي معها وأنه تزوجها فقط لأنها تعمل وهو يشكو من طمعها.

3- نشأت منذ طفولتي وحتى سن 13 عاما في بلد خليجي حيث المجتمع منغلق والاختلاط بين الجنسين ممنوع منذ سن رياض الأطفال حيث كانت مدرستي كلها نساء ولا يوجد بها رجل واحد.

4- حدث أن تحرشت بي بنت الجيران وكانت تكبرني بـ 3 سنوات وكان عمري وقتها 8 سنوات ولم يتعد الأمر قبلة طويلة في فمي وحاولت مرة أن تجعلني في دور المرأة وهي الرجل وتضع يدها على يدي وبالصدفة شاهدتها أمي وانتزعتني منها وإلى الآن أشعر بالاشمئزاز من تلك الفتاة، وهذا كان في البلد الخليجي أما في مصر فحاولت أيضا بنت الجيران التحرش بي بنفس الطريقة وكنت أنا في دور المرأة وأشعر أنني في طفولتي كنت أميل للصبيان وحدث أيضا أن تحرش بي ابن عمة في مثل عمري وهو 7 سنوات لي شاهدني أبى وصفعني صفعة أسقطتني أرضا أمام كل أصدقائه مازلت أذكرها حتى اليوم، وفى سن 8 سنوات بدأت بممارسة العادة السرية.

5- في سن 13سنة بدأ إعجابي وصداقتي بفتاة متفوقة دراسيا وشعرت أنها رجل فصوتها كان خشنا مثل الرجال كذلك شكلها أقرب للولد وكان كل إخوتها من الصبيان وكل من شاهدها وسمع صوتها شعر بذلك وشعرت ناحيتها بكل مشاعر الحب التي أسمعها في الأغاني والأفلام لكن بدون اقتراب من الجنس وإن كانت هي أول إنسان يشعرني بالحب والتقدير والاهتمام من خلال كلماتها ومكالماتها الهاتفية وطريقة لمسها لوجهي أثناء حديثها كل هذا فجر بداخلي مشاعر حب عميقة وافتتان كبير وحدث الانفصال بشكل مفاجئ حيث كنت في قمة حبي لها فقد اضطررنا للعودة نهائيا إلى بلدنا مصر ولم أرها منذ ذلك الحين.

6- بدأت المشاكل بعد وصولي إلى مصر فالمجتمع مفتوح إلى حد ما والاختلاط بين الجنسين موجود وكنت أسمع قصص الحب من صديقاتي وأتساءل كيف يشعرن بهذه العواطف تجاه الأولاد بينما لا أشعر بها أنا مما أشعرني بأنني غريبة وغير طبيعية وكان كل همي تعويض الصداقة العميقة بصداقة مع فتاة في مثل عمري ولكن كل هذه الصداقات انتهت بالفشل لأنني كنت أريد حبا مثل الذي عشته مع هذه الفتاة لكنني لم أجده بل كنت أصطدم دائما بالبرود وقلة الاهتمام.

7- بدأت علاقتي تسوء بأمي فهي تتشاجر معي لأتفه الأسباب وازدادت علاقتي سوءا بأبي الذي كنت ومازلت أكرهه فهو دائما ينتقدني ويشعرني أنني منحرفة ولم يرض أبدا عن أي علاقة لي بفتاة بل كان يتصنت على مكالماتي وأعترف أنني كنت شديدة التعلق بصديقاتي لكن عاطفيا فقط ولم يتعد الأمر ذلك ولم تسمح لي تربيتي المنغلقة أن أزور صديقاتي أو أن أقيم علاقة مع شاب ومما زاد من نفوري من الرجال كراهيتي لأبى وزوج خالتي الذي كان رجلا شرسا يختلق المشاكل معنا وكذلك سوء معاملة الأولاد للبنات باسم الدين والدين منهم برئ فالمرأة في نظرهم شيطان ينبغي أن تلزم بيتها.

8- انفجرت مشكلتي مع الرجال عندما تقدم لخطبتي شاب يكبرني ب13 عاما كان شخصا بغيضا لا يريد التحدث معي وكلما فتحت معه موضوعا للتحدث أسكتني وأحبطني حتى أنني شعرت أنه مجبر على خطوبتي وكنت أنا الخطوبة الثالثة له ومع مشاعره السلبية التي يحملها ومحاولات أمي وأبى العديدة لإقناعي بقبوله عشت أسوأ فترات حياتي حتى عرضني والدي لطبيب نفسي كبير وصف لي ذلك الطبيب دواء منع الاكتئاب cipram تحسنت حالتي قليلا مع استمرار رفضي الداخلي لخطيبي حتى تشاجر فجأة مع أبى وتم فسخ الخطبة وحمدت الله.

9- خطبت للمرة الثانية والثالثة وفشلت هذه الخطوبات لكن هذه المرة اتفق أبي وأمي معي أن هؤلاء الرجال لم يصلحوا لي.

10- ثم حدث الزواج بهذا الشاب الطيب الذي ارتحت له منذ الوهلة الأولى ولكن كل ما كان يعيبه هو شبهه الشديد بأخي ولخوفي من تأخر زواجي وافقت به وبعد زواجي خفت حدة افتتاني بالنساء إلى حد كبير وعلاقتي بصديقاتي أصبحت سطحية كما أنني لا أختلط بالجيران وليس لي اختلاط كبير بأقاربي وعائلة زوجي.

11- أخشى أن أظلم زوجي معي بإعراضي عنه لكنه لم يتذمر لكثرة انشغاله بعمله ومن عيوبي كسلي في أعمال المنزل وكثرة سرحاني وشرودي

12- أحيانا أشعر بالميل العاطفي الشديد للنساء وأخاف من هذه المشاعر التي تجعلني أشعر أنني غير طبيعية ويسيطر على هاجس أنني ربما أكون شاذة.

13- مؤخرا بدأت أنظر إلى أجساد الرجال في الانترنت وأشعر أنها تعجبني ولكن عندما شاهدت بالصدفة على صور للشواذ من الجنسين أشعر بالتأثر العاطفي الشديد لرؤية فتاتين معا ولم أشعر بالاشمئزاز وهذا ما يقلقني بينما رؤيتي لرجل وامرأة لا تؤثر في كثير وأعتبر مشاعري ناحية الرجال رخيصة ومقززة لأنها مشاعر جنس فقط ودائما كنت أشاهد الأفلام حتى أعثر على رجل أحبه ولو في خيالي لأتخلص من مشاعري العاطفية ناحية النساء لكنني فشلت.

14- أشعر أن لدي طاقة جنسية مكبوتة رغم الزواج وأخاف من ميلي العاطفي الشديد ناحية النساء وهذا أكثر ما يشعرني بالتعاسة فهل أنا طبيعية.

15- مميزاتي هي حبي للعلم والتعلم تديني إلى حد ما رغم أنني ألوم نفسي بشدة على صور الشواذ التي شاهدتها حدث لي اضطراب مرة كما ذكرت وبدأت في حب أجساد النساء وأثارت في مؤخرا مشاهد قبلات فتاتين مشاعر عاطفية وجنسية حيث أتخيل نفسي دائما الطرف السلبي كنت قبل الزواج أشك في أن جميع الرجال شواذ وأنني أنا أيضا شاذة أتمنى أن أعرف الحدود الطبيعية للحب المثلي وهل أنا طبيعية.

16- عثرت مؤخرا على رقم صديقتي الحميمة التي أحببتها في بداية مراهقتي ثم حاولت التحدث معها لكنني لاحظت أنها لا تريد الاتصال بي وقد أثر ذلك في تأثير سلبي حتى أنني مزقت صورتها وكل ما يتعلق بها كي لا أتذكرها مجددا وأشعر الآن بالارتياح لما فعلته أرجو الرد على مشكلتي علما بأنني لا أرغب مجددا في رؤية صور الشواذ لأنني أشعر بالخوف من الله.

أحيانا تسيطر على فكرة معينة لا أستطيع الخروج منها إلا بعد عدة شهور فمثلا في بداية المراهقة سيطرت علي فكرة أن كتابتي بقلم معين ولبسي جلباب معين هم السبب في تفوقي وبعد الزواج سيطرت علي بعض الشكوك في العقيدة استطعت بفضل الله التغلب عليها وأثناء الحمل سيطر علي شعور بالاشمئزاز من رقبتي وكنت أقوم بتدليكها حتى تخف عني حدة هذا الشعور وكذلك كانت تسيطر علي فكرة أنني شاذة قبل الزواج وأن جميع الرجال شواذ ولم أتخلص من هذه الفكرة إلا بعد الزواج والآن يعود إلى هاجس أنني ما زلت شاذة وأنني أميل نفسيا إلى البنات، كان لدي عمة تعالج من الاكتئاب وكذلك عم تنتابه بعض الوساوس، فماذا أفعل للخروج من هذه المشاعر السلبية اعتذر للإطالة وشكرا جزيلا لكم.
 

نسائيات

New member
إنضم
3 يوليو 2006
المشاركات
1,076
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
رد : الشذوذ الجنسي عند النساء السحاق

رد الطبيب النفسي المختص بخصوص حالتها :-


تسألين هل هذه التخيلات طبيعية وأقول لك لا ليست طبيعية وإنما تخيلات شاذة وورودها على الخاطر ليس حراما وإنما الاسترسال فيها قد يكونُ حراما إذا عرف صاحبه أنه يأخذه إلى حرام، أو إذا عرف المبتلى بها أن لها علاجا وقعد عن طلبه ليس عجزًا وإنما لأسباب أخرى خجلا من الناس مثلا أو غير ذلك.

وكذا مرة تسألين هل يمكنُ أن تتدهور حالتي وأقول لك أولا –الله أعلم- وثانيا –أي تدهورٍـ أكثر مما أنت فيه؟ هل تنتظرين مزيدا من الوسوسة والقهرية في سلوكياتك أم اكتئابا أشد دواما أم ماذا تنتظرين؟

أنت الآن تكادين توسوسين ليل نهار بمشكلتك مع ميلك الجنسي المتوهم وعلاقتك الزوجية التي تهددك قلّةُ مرات حدوثها بأن تفقدي المتعة الحالية التي ترينها ما تزال غير كاملة بسبب التشابه المتوهم مع أخيك، وكأن ما تزالين تدورين بنفس الديار القديمة في مشكلتك الأولى بل وتنزلقين لما هو أسوأ مثل التعلق بجزء من جسد المرأة لأحيان كما ذكرت... فبأي شيء أفادك أن عرفت وأدركت أن ما لديك من هواجس تدخل تحت نطاق الوسواس القهري، شكرا إذا كنت بعد شهور من العلم بذلك لم تتحركي ولم تثبتي في سطور إفادتك بعد ذلك ما قلته من أنك: (تحررت بفضل الله ثم بفضلك من كثير من الألم النفسي) أين هو ذلك وأنا أراك على نفس الحال أو ربما أسوأ!

أنت الآن تمارسين ربما ما قد تصح تسميته بالاسترجاز القهري وهو أحد أشكال الاسترجاز التي تصبحُ حراما إذا عرف صاحبها أنها مرضٌ له علاج ولم يتحرك في طلبه، لأن ما تصفينه هو انزلاق تدريجي منك إلى أفعال نظر أو تخيل تعقبها إثارةٌ جنسية تنتهي بالممارسة الذاتية للعادة السرية (الاسترجاز)، ثم يعقب ذلك الندم وكأنما نحن أمام دائرة من الوقوع في شرك نزوةٍ ثم الندم على ما أدى إليه الوقوع فيها من شعورٍ بالذنب، ومن هنا تتشابه الأفعال القهرية الجنسية مع الأفعال القهرية العادية وتدخل في نطاق الوسواس القهري (ربما ضمن اضطرابات العادات والنزوات وربما في فئة تشخيصية غير نماذجية) لكنها تختلف في أنها بذاتها كأفعال يمارسها صاحبها بنشوة واستمتاع وليس وهو كاره نفسه كما نجد في مريض الوسواس القهري العادي.

لست أدري ما الذي صدمك عندما التقيت بتلك الفتاة الشاذة على الإنترنت؟ ما هو المفاجئ والذي صدمك في كونها تشعر بمشاعر جنسية بحتة وفي أن النساء يثيرونها جنسيا؟؟؟ إذا كنت قد عرفت منذ طلبت منك ممارسة الجنس أنها شاذة؟ لا يبدو غريبا أن البنت الشاذة (وأحيانا غير الشاذة) تشعر بمشاعر جنسية بحتة تجاه الإناث أو أن تثيرها أجساد الإناث؟!

تضحكين على نفسك وربما يضحك كثيرون على أنفسهم بحكاية أن ما يعنيهم وما يثيرهم هو الحبُّ المثلي وليس الجنس المثلي، هذه غالبا محاولة لإنكار الشذوذ أو الالتفاف عليه، وقد سمعت وسمع غيري حكايات كثيرة من المرضى عن ذلك -والله أعلم- لكنها غالبا محاولة إنكار للميل الشاذ (الذي هو في الأصل فكرة تسلطية ليس أكثر)، يدعمها اتخاذُ موقف محتقرٍ لشيء ما أو دورٍ ما في العلاقة الجنسية أو غير ذلك، والنتيجة هي ما أشرت إليه أنت بقولك في إفادتك (إن جاز لنا أن نسميه حبا لكنه الآن يمثل ستارا جميلا يضعه الشيطان على وجه السحاق القبيح)، ثم رجعت للإنكار قائلة (ولم يراودني يوما هذا الشعور ولكن كنت أعتقد أن المشاعر بين امرأتين هي مشاعر حب خالصة خالية من الجنس أو لا يمثل الجنس فيها الدافع الأساسي)!

ثم تسألين أخشى أن أكون وقعت في دائرة الشذوذ؟ وأرد عليك بعنف بل أنت في مرحلة الوسوسة ما تزالين فتحركي من فضلك وأرجوك! لتطلبي العلاج عند الطبيب النفسي

اتمنى اكون افدت
 

CanDle-Kuw

New member
إنضم
7 أكتوبر 2006
المشاركات
1,564
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
رد : الشذوذ الجنسي عند النساء السحاق

مشكوره على الافاده


دمتِ بوود
 

some1

New member
إنضم
28 سبتمبر 2006
المشاركات
7,559
مستوى التفاعل
2
النقاط
0
الإقامة
Abu dhabi
رد : الشذوذ الجنسي عند النساء السحاق

الله يعافينــــــــا ،،

ألـف حمد وشكر لك يارب العالميــــن ،،، خلقتنا في أحســن تقويــم ،،،
 
إنضم
3 أكتوبر 2006
المشاركات
25
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
رد : الشذوذ الجنسي عند النساء السحاق

تسلمين على الموضوع

الله يستر على بناتنا من هالظاهره المنتشره
 

نسائيات

New member
إنضم
3 يوليو 2006
المشاركات
1,076
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
رد : الشذوذ الجنسي عند النساء السحاق

مشكورين يا بنات على مروركم
 

رنيم2014

New member
إنضم
28 سبتمبر 2014
المشاركات
4
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
**

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انا عضوه جديدة حبيت اكتب مشكلتي هنا واتمنى اشوف الحل
معتمده عليكم بعد الله سبحانه ..**
انا مشكلتي اني مو عارفه اذا كنت شاذه ولالا
اذا جلست يم رجال اشعر ثاني اميل لرجال جلست يم نساء اشعر باتي اميل لنساء
وعندي مشكله بافمي اذا قابلت اي شخص سواء رجل ام امراءة ينضرون لي بضرة غريبه ماحبها يعني كأن الشذوذ واضح علي مهما اتغطا لازم اشوف هالنظرة نفسيتي مره تعبانه من هالشي ما عندي صديقات بسبب هالشي مالحل ارجوكم تشوفون لي حل نفسيتي ععبانه مره ولا اقدر اروح عند دكتور نفسي .. يارب اللي يشوف لي حل الله يفتح عليه ابواب الرزق من كل جها
 

المواضيع المتشابهة

المواضيع المتشابهة


كلمة المدير

جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ,, ولا تعبّر بأي شكل من الاشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى .

عن منتديات نسوة

نسوة أكبر تجمع نسائي في العالم العربي لكل ما يخص عالم حواء والحمل والولادة والزواج والثقافة الجنسية والسعادة الزوجية وطرق الجماع وقصص وحكايات رومانسية وتسريحات وكياج لكي أن

تابعنا على المواقع الاجتماعية


إتصل بنا

 

أعلى