بادئ الموضوع تاريخ البدء
  • المشاهدات 1,092
  • الردود 5
إنضم
27 نوفمبر 2006
المشاركات
293
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
سبحان الله !! ما أجمل اللغة العربية وما أكرمها وما أبلغها .. بل إن لها من البلاغة والفصاحة ما تعجز عنه لغات العالم كله ...
المقدمة السابقة مرت في مخيلتي ..بعد أن أعياني التعب وأنا أعلم طفلي حركات اللغة العربية ( الضم ـ الكسر ـ الجر ـ الفتح ـ السكون)..
ومع اصراره العجيب على أن لا فائدة من هذه الحركات ومن الأفضل أن لو كانت القراءة أحرفا بدون حركات ..
فأخبرته أن هذه الحركات هي التي تعطي اللغة العربية الفصاحة والجمال والقوة ...
ولكن بعدها ..تاه عقلي .. وبدأ يملي علي أسئلة لها منحى آخر ؟
ماذا لو طبقنا هذه الحركات على العلاقات الزوجية ..؟؟هل ستأخذ نفس القوة والجمال ؟؟ أم أن لها تأثيرا أكبر ؟؟
حركة الفتح : وهو أن يبقى صدرك مفتوحا ومرحبا لشريك حياتك في جميع أفكاره ..نشاطاته .. أفراحه ..همومه ومشاكله ..
حيث أن الشريك يحتاج لمن يقف بجانبه ويسمع له حتى لو لم يقدم له المساعدة.. فتقبل مشاعر الطرف الآخر وحده يعد أكبر مساعدة ..
فلو أبدى الزوج عنايته بزوجته واهتمامه بها سوف تشعر أنها محبوبه ..وستزيد ثقتها في زوجها وتكون أكثرانفتاحا له ولا ننسى قو ل الرسول الكريم (كوني له أمة يكن لك عبدا ) وستدور الدائرة ..وأنا على ثقة بأن الزوج سيحصل على مالا يعلم به من تقدير واحترام وعندها سيعلم الزوج أن وقوفه مع زوجته أتى بثماره

حركة الكسر : ماذا لو حاولنا كسر الحواجز بين الزوجين ..فلا حدود بينهما .. ولا خجل .. بل مشاعر شفافه نقرأها من العيون والشفة وكذلك لغة الجسد ..حتى لو لم ينطق بها اللسان ..
ماذا لو كسرنا الروتين اليومي .. في الطعام .. مو شرط ( أطبخ الغذاء اليوم ، أستخدم أطباق جديدة لتناول الطعام , ..وغيرها الكثير )
في النوم ( ننام مع الأطفال ., ينام معنا الأطفال , ننام على الأرض , .... )
في اللبس ... في لغة الحديث ..وجميع أمورنا اليومية ...
ماذا لو كسرنا المشاكل فور تكونها .. وحولناها الى أجزاء صغيره ..قبل أن تنمو وتكبر ويصعب علينا حلها


حركة الضم : فالرجل والمرأة بحاجة الى الضم في كثير من الأوقات حتى يشعر بالآمان والطمأنينه ... بالحب .. ولا يخفى على الكثير ما للغة الجسد
من تأثير قوي على تقوية العلاقة الزوجية ..
ولو يعلم الرجال ما تتركه الضمة الحميمية من مفعول سحري على نفسية الزوجة لما تركها لحضة واحدة حيث أن آثارها النفسية تنعكس على الجانبين بشكل قوي تعجز عن تحقيقه كل أدوية ومستحضرات الاسترخاءوالمهدئات في العالم


حركة الجر : فماذا لو جررت يدك و ( مسحت ) على جسد الطرف الآخر .. إن تلك المسحة تجر معها جميع آلام الجسد المنهك .. تجر معها جميع الأحباطات .. تجر معها جميع الهموم .. ولكل مسحة موقع ولكل موقع أثر ..
فقد تكون على الرأس .. وتعني الحنان ... وقد تكون على الوجه وقد تعني الجمال .. وقد تكون لمسح دمعة ..وتعني أنا هنا وأقف بجانبك
وقد تكون على الكتف .. وتعني .. بارك الله بك ... وقد تكون ..وقد تكون ...


حركة السكون : ما أجمل السكون ..فما أجمل تلك الدائرة الصغير الشكل الكبيرة المعنى
وأترك لك أيها القارئ الكريم ذكرا كنت أو أنثى من أن تبحر في معناها وأكتفي أنا هنا بالآية الكريمة ( ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا اليها وجعل بينكم مودة ورحمة إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون )
فهل توصلتم إلى معني الى الرابط العجيب بين اللغة العربية والسعادة الزوجية ؟؟؟؟
انتهت خربشاتي ... مع كل الود والاحترام ...
 

طاطا

New member
إنضم
18 مايو 2009
المشاركات
2,314
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
تسلمى كلامك جميل
 

كلمة المدير

جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ,, ولا تعبّر بأي شكل من الاشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى .

عن منتديات نسوة

نسوة أكبر تجمع نسائي في العالم العربي لكل ما يخص عالم حواء والحمل والولادة والزواج والثقافة الجنسية والسعادة الزوجية وطرق الجماع وقصص وحكايات رومانسية وتسريحات وكياج لكي أن

تابعنا على المواقع الاجتماعية


إتصل بنا

 

أعلى