تداول رواد التواصل الاجتماعي، صورة لرسالة وجهها اللاعب الدولي المغربي مروان دا كوستا، إلى زملائه اللاعبين في الاتحاد، عبر "الواتس آب"، وذلك بعد رحيله عن الفريق رسميًا، خلال الأيام الماضية.
وغادر دا كوستا، البالغ من العمر 33 سنة، جدة بعد أن أخبر إدارة النادي بفسخ عقده من طرف واحد بحجة عدم حصوله على مستحقاته المالية، حيث قضى في صفوف الفريق الأول لكرة القدم سنة واحدة فقط، شارك خلالها في 22 مباراة، مسجلًا 4 أهداف وصانعًا أسيست وحيد فقط.
وقام دا كوستا في هذه الرسالة، بتوديع زملائه، مؤكدًا لهم أن مغامرته في الاتحاد انتخت تمامًا، بفسخ عقده مع الفريق.
وشدد النجم الدولي المغربي، على أنه قام بفسخ عقده، لأسباب ضرورية، متمنيًا لهم الحظ السعيد، فيما تبقى من منافسات في الموسم الرياضي الحالي 2019-2020.
https://www.so3ody.com/%D9%83%D8%B1%...AF%D9%8A%D8%A9