علمتني أمي أن الكون يتسع ويضيق بقدر إيمان المرء وحسن ظنه بربه، وأن حياة المرء هي كَوْنَه وأن دربه له اتجاهٌ أوحدُ، وأن نهاية الطريق إما نعيمٌ أبديّ أو عذابٌ أبديّ، وأن الصبر على أشواك الطريق وحصاه هي النجاه، وأن الصابرين يوفهم الله أجرهم بغير حساب.

منقول