أفضل ماتم كتابته في الأسبوع

فن الديكور ... طرق مذهلة في توزيع المزهريات في أرجاء المنزل

للمزهرية لمسة خاصة في المنزل فهي تمنحه لمسة من الديكور الأنيق والجميل لهذا توجد طرق جميلة لتوزيع المزهريات في ديكور المنزل ليبدو الديكور مميزاً وأنيقاً ولافتاً لنظر كل الزوار يتم مناقشة المزيد حول فن الديكور والتصميمات الداخليه للمنازل في الموضوع المميز لهذا الأسبوع بإمكانك الضغط على مشاهدة الموضوع لرؤية محتويات الموضوع بأستفاضة والتعليق عليه او مناقشته مع الكاتبه



صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الموضوع: هل ممكن احب زوجي بعد 22 سنه نفور مني ومنه ومشاكل

  1. الصورة الرمزية monat
    monat
    أميرة فضية
    02 - 05 - 2019
    37
    ❤ Like
    1
    اعجابات 6 في عدد 6 مشاركات

    افتراضي



    لاتضيعي على نفسك فرصه انك تصلحي فيه لو بالشي البسيط بادري انتي وحاولي
    الشمالي صعب بس لما تفهميه بيطلع كثييير فيه مزايا
    اصبري يا اختي دام مضت كل هالسنين
    الرجل جزء من حياتنا ما كلها
    #16 أرسل بتاريخ     منذ أسبوع واحد

  2. الصورة الرمزية ام نوورالكويت
    ام نوورالكويت
    أميرة جديدة
    03 - 04 - 2019
    5
    ❤ Like
    1
    اعجابات 4 في عدد 3 مشاركات

    افتراضي



    اللهم اجزيهم بالحسنات احسانا وبالسيئات عفواً وغفرانا
    عدد 2 أعضاء قاموا بعمل ❤ Like لك يا ام نوورالكويت على المشاركة الرائعة: راجيه الرضا (منذ أسبوع واحد),نمو222 (منذ أسبوع واحد)
    #17 أرسل بتاريخ     منذ أسبوع واحد

  3. الصورة الرمزية Noor3m
    Noor3m
    أميرة فضية
    20 - 07 - 2016
    31
    ❤ Like
    0
    اعجاب مره واحدة في 1 مشاركة

    افتراضي



    انا مع كلام راجيه الرضا
    كوني في تواصل دائم مع المركز
    واخواتنا الي في المركز ما رح يقصروا معك
    كلنا تغيرنا بعد فضل الله من هالمركز .
    لديك ❤ Like بواسطة : راجيه الرضا (منذ أسبوع واحد)
    مرّوا من هُنا على عجل .. فتعلقنا بهم إلى غير أجل .. !
    #18 أرسل بتاريخ     منذ أسبوع واحد

  4. الصورة الرمزية راجيه الرضا
    راجيه الرضا
    متميزة أقسام نسوة
    19 - 02 - 2017
    4,071
    ❤ Like
    1,821
    اعجابات 2,040 في عدد 1,454 مشاركات

    افتراضي



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام نوورالكويت مشاهدة المشاركة
    اللهم اجزيهم بالحسنات احسانا وبالسيئات عفواً وغفرانا
    امين امين امين
    #19 أرسل بتاريخ     منذ أسبوع واحد

  5. الصورة الرمزية نمو222
    نمو222
    ملكة مؤهلة
    24 - 12 - 2018
    383
    ❤ Like
    420
    اعجابات 254 في عدد 199 مشاركات

    افتراضي



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام نوورالكويت مشاهدة المشاركة
    اللهم اجزيهم بالحسنات احسانا وبالسيئات عفواً وغفرانا


    آمين آمين
    في انتظارك يا حلم تحقق
    #20 أرسل بتاريخ     منذ أسبوع واحد

  6. الصورة الرمزية Ƙհɑժɾɑ
    Ƙհɑժɾɑ
    ملكة نشيطة
    02 - 08 - 2016
    Their Hearts
    1,171
    ❤ Like
    585
    اعجابات 1,187 في عدد 661 مشاركات

    افتراضي





    حبيبتي أم نور

    جزاك الله خيرا على الدعوات الحلوة ولك المثل وزيادة ، ربما لم تريدي الإجابة على الأسئلة حرصا على خصوصيتك ، عموما سأجيبك من القدر الذي ذكرتيه سابقا ،،

    لا أرى أن نفورك من زوجك نفور ضده شخصيا ، بل من البيئة التي نشأ فيها كما ذكرت ، وربما إجبارك أو اضطرارك للزواج منه . دعيني أسئلك أم نور من فينا نشأت في عائلة مثالية ، أو من منا لم تجبرها ظروف الحياة على خوض طرق لا تريدها . أنت لست لوحدك يا حبيبة ، الكل عانى والبعض لا يزال يعاني ، وأمام كل واحدة منا طريقين لا ثالث لهما لمعالجة عقد الماضي الاستسلام لها وهنا تنتهي حياتها ، أو الاستفادة من العقد ذاتها وجعلها سبب للنجاح . عارفة أنك تعرفي هالكلام ، وربما تعرفين أكثر مني الخطوات اللازمة لعلاج عقدتك لكنك تعجزين عن ذلك . وأنا هنا أخبرك بما أنك لم تستفيدي من أي دورة ولا استشارة فربما لن تستفيدي في الوقت الحالي وبنظرتك الحالية ، أتمنى تتوقفي عن الاستفادة من أموالك بشئ آخر وأن تواجهي نفسك وتسألي نفسك إلى متى ؟!!! .

    إلى متى هذا الشتات؟ لا أدري كيف عشت هكذا طوال فترة زواجك ، تشعرين بعدم الارتياح ، عينك على الباب أو عالقة في المنتصف رجل داخل المنزل ورجل خارجه . ربما تتراجعين عن فكرة الطلاق في كل مرة بعد أن تعيدي حساباتك لكن أبدا لست مطمئنة ولا راضية بالقدر الكافي لقرارك فتبقين أمام الباب . في أعماقك لا اتخذتي قرارا بالبقاء كليا ولا بالخروج كليا ، أنت تتارجحين مرة بين هذا ومرة بين هذا ، وكلما ملت لإحد الطرفين شدك الطرف الآخر وربما لكي تتجنبي تأنيب الضمير من كليهما قررت أن تبقي هكذا ، عالقة ومشتتة . للأسف هذا قرار بحد ذاته ، وأنا أراه الأسوأ بصراحة من بين خيار البقاء او الخروج . في كل يوم تلقين فيها هكذا عالقة ومشتتة أنت تخسرين الكثير . لا عشت حياة المتزوجة بكل ميزاتها ومساوئها ولا عشت حياة المطلقة بمميزاتها ومساوئها . عدم الاستقرار والشتات الذي تشعرين به يصل تأثيره لأفراد عائلتك كلها من أكبرهم لاصغرهم ، أنت تظلمين نفسك ، تظلمين زوجك ، تظلمين أطفالك بسبب عقد الماضي ، اسألي نفسك إلى متى ؟ !!!

    البيئة التي نشأ فيها كانت بيئة سيطرة وظلم ، هذه نقطة تحسب لزوجك حبيبتي وليست ضده أبدا ، أنت لم تذكري من عيوبه سوى أنه بعيد عنك ، وجاف ، أفهم من كلامك أنه جدا طيب معك ولم يحاول السيطرة عليك ولا ظلمك . هناك من ربي على الرفق والتفهم وغالبا هو يطلع شخص متفهم يعامل الآخرين برفق ، وفي الذي ربي على القسوة والظلم وغالبا يطلع هيك ، لكن الذي شذ عن أهله وبيئته ومجتمعه وطلع متفهم وطيب هذا يكون أفضل من الأول ، لأن الأول توفرت له كل الأسباب ليكون هكذا والثاني لا .

    مو كل ما نتمناه يتحقق ، لكل منا أحلام وأماني ونحنا نكبر ، وأنا تمنيت أتزوج فلان ولا فلان الآن أقول الحمد لله يا رب ، شفت كيف لا يناسبونني أبدا وربي كشف هذا لي . حبيبتي أنت ربما لا تدرين أين الحكمة في عدم زواجك ممن تمنيتهم حتى الآن ، ربما لا يزالون بعيد عن واقعك ، لا ترين منهم سوى الظواهر البراقة ، لا تعلمين عن عيوبهم ، وربما هم رائعين من الداخل والخارج لكن بما أن الله لم يكتب لك فاعلمي أنه لم يكونوا خيرا لك لسبب أو لآخر . إنتى مو محتاجة دورات بقدر احتياجك لإعادة ثقتك بالله ، بلطفه ، برأفته ، برحمته . محتاجة ترين هذه المعاني تتجسد أمامك في حياتك وتعيشنها بكل ما لها من لذة . محتاجة تعيدين تبني من جديد ثقة مولاك بك ، فصحيح ان هذه الدنيا دار ابتلاء وامتحان لكن كل بما يطيق ويستطيع رأفة بنا . الحياة قصيرة فعلا كما قلت ، لكن هذا لا يعني أن ننظر للخارج ولما لا نمتلكه لكي نحسنها ونجعلها أفضل ولكي نشعر بالسعادة ، أنت الآن في هذه اللحظة تمتلكين كل مقومات السعادة علمت ذلك أم لم تعلمي ، تمتلكين كل مقومات النجاح في حياتك ، تمتلكين كل ما يمنحك الرضا والطمأنينة . محتاجة أولا تبني ثقتك بالله من جديد ، وهذا لا يمكن إلا بأن تعودي إليه وتتعرفي على أسمائه وصفاته ، اقرئي كتب الأسماء والصفات ، مثلا ابدئي بكتاب بسيط مثل " لأنك الله " للشيخ علي بن جابر الفيفي ، وأيضا افتحي عينيك والحقيقة عن النعم في قلب المحن ، ما مررت به منحك الكثير ، لن تري هذا إلا لو بذلت الكثير من الجهد لأن طبعا نفوسنا تركز على النقص والأشياء التي تزعجنا والتي تؤلمنا ، تمرين بسيط تسألي نفسك فيه يوميا عن النعم التي عشتها هذا اليوم ، وعن النعم التي تعيشينها بسبب ما حدث لك بالماضي ممكن يغير حياتك بلا مبالغة .


    الأشخاص الذين أجبروك ، أو ضغطوا عليك ، أو لم يتركوا أمامك خيار آخر سامحيهم ، هم مجرد أسباب في الحقيقة ، ليس بيدهم ضرم ولا نفعك ، ربك من فوق سابع سماء يا حبيبتي قضى بأن يكونوا السبب في زواجك ، مجرد سبب ، لا أكثر ولا أقل . اغفري لهم وسامحيهم ، لو صعب عليك الأمر راجعي نفسك واسأليها هل أنا راضية عن ربي ؟ الذي قضى أمر زواجك هو الله سبحانه وتعالى وليسو هم ، فهل أنت راضية عن ربك ؟ هل أنت راضية عن قضائه ؟ وأيضا اسئلي نفسك هل أسامح نفسي ؟ صعب جدا للإنسان الذي لا يسامح نفسه أن يسامح الآخرين ، ربما تلومين نفسك على أنك رضيت بالزواج مضطرة ، سامحيها فأنت لم تكوني تملكين الكثير وقتها ، ربما كنت صغيرة ، أو قليلة خبرة في الحياة ، أو لم يكن أمامك خيار آخر . سامحي نفسك وسامحيهم ، اسمحي لنفسك بالتشكيك في عقدتك هذه ولا تستسلمي لها ، هل حقا ما حدث لك هو أسوأ شئ في الحياة أم أنك بالفعل ربما تكونين استفدت ؟ هل تنطبق على عقدتك هذه رب ضارة نافعة أو لا ؟ هذا الرجل الذي لم تكوني أريد الزواج منه كيف يكون خيرا لي ؟ لأنني طبعا أؤمن بل أدنى تردد بأن الله ما أراد بي إلا خيرا ، ناقشي عقدتك وشككي في الأسس التي تسند عليها ، وأتي بدليل في كل مرة و لا تتركيها تعبث وتسرح وتفسد عليك حياتك . أنت مسؤولة حبيبتي ، مسؤولة عن عقلك ، مسؤولة عن أفكارك ، مسؤولة عن حياتك ، مسؤولة عن عائلتك .


    أنا أنصحك بشدة أن تفارقي موضعك من الباب ، ادخلي كلا قدميك ، أوصدي الباب ، والنوافذ ، اغلقي كل الأبواب مداخل الشيطان ، أنت لا تريدين الطلاق ، وتعلمين أن الطلاق ليس في صالحك ، وتعلمين أن زوجك رجل طيب ، انسي الماضي ، اغفري ، سامحي ، واحذفيه من حياتك . بيئة أهلك وبيئة أهله من الماضي ، قللي احتكاك بالعائلة ، للضروري والمهم فقط في هذه المرحلة ، ابني عالم خاص فيك وعائلتك ، لا أحد يتدخل بك إلا لو سمحت ، تعلمي كيف تقولين لا وكيف تضعين الحدود بلطف ، وزوجك لو كسبته سيشجعك ولن يقف في طريقك .


    غيري من أفكارك ، غيري عاداتك ، غيري استايلك ، غرفة نومك ، البيت كله لو أمكن ، الحي الذي تعيشين فيه ، غيري كل ما تستطيعين تغييره ، هذا سيساعدك للتغيير الداخلي أيضا ، لكن كل شئ يبدأ بقرار أن لا تستسلمي لعقد الماضي ، أنت لست عقدتك ، هي مجرد عقدة كالعقدة في الشعر ، تحليها فيعود شعرك جميلا ، حليها واستمتعي بجمالك وبغدك المشرق .

    بصدق أراك إنسانة فاضلة ، أرى أن لديك مشاعر طيبة تجاه زوجك ، لديك الأساس ، وربما تحبينه لكن العوائق لا تسمح له بأن تطفو للسطح ، لكي تجدي هذه العوائق اسئلي نفسك لماذا لا أريد أن أعيش حياة زوجية سعيدة مع زوجي ، احضري ورقة وقسميها لنصفين قسم اكتبي فيه إيجابيات لو عشت بسعادة مع زوجك ، وقسم اكتبي فيه السلبيات أو ما قد تخسرينه لو عشت بسعادة مع زوجك ، قد تقولين لي كيف لا أريد وأنا عملت وعملت وعملت ...؟ أقولك يا حبيبتي قد تكشفين أنك تريدين السعادة مع زوجك وأنك تريدين شئ آخر بنفس القدر ، لكن ربما هناك تعارض بينهما . مثلا انا لو كنت بوضعك ربما كنت أريد السعادة مع زوجي لكن بنفس الوقت لأني أموت لما يفرض علي أحد شئ كنت ربما أردت الانتقام من أهلي بفشلي بزواجي عشان يندموا خخخخ ، وهيك أكون بلا وعي مخربة زواجي عشان انتقم وبس ورغم أني دائما أبحث عن طرق لتحسين زواجي لكن فكرة هدامة زي الانتقام ممكن هي التي تأخذ المقدمة وكل هذا بلا وعي ، فهمت علي ؟ ! . أنا جربت هالتمرين الذي استفدته من كتاب ، طبقته و أقل ما يقال عنه رائع ، ستضعين يديك بعون الله على الأسباب الحقيقية التي تقف عائق في طريقك . لو وجدت صعوبة في تطبيقه بداية ، استعيني بالله أولا ، وبعدين اكتبي أيا ما يخطر ببالك ، اسمحي نفسك فرصة لتطبيقه ضعي المفكرة جانبا وفكري طوال اليوم به ، وكلما خطرت ببالك سبب من الأسباب دونيها ، مو مهم كم يأخذ منك الموضوع يوم ولا يومين ولا أسبوع أو أكثر ، المهم تكتشفي أهم العوائق ، وجدا رح تستغربي من بعض الأفكار وتعتبرينها تافهة ، لكن لا تهملي علاج كل واحدة منها .



    نهاية حبيبتي كما قلت أراك بالفعل إنسانة فاضلة تقدرين زوجك وتحترمينه ، ربي يزيدك من فضله ، انتبهي فقط من فكرة تمنيك لزواجك من رجال آخرين من الماضي وإن كنت لا تصرحين ، حاولي تصلي لمرحلة الرضا والقبول بما كتبه الله لك ، وافتحي عينيك على ميزات زوجك التي ترينها والتي لم ترينها بعد ، نفورك اللي من غير سبب ، لغة جسدك ، تعابير وجهك ، نظرة عينيك ، كلها سهل جدا يقرأها الشمالي ، و لا داعي لأن أخبرك أن لا يوجد شئ جارح أكثر من شعور الرجل بأنه فشل في إسعاد زوجته لدرجة أنها تتمنى لو لم تتزوج منه أو تتمنى زواجها من غيره . دائما أفكر في نفسي في الآية " أم للإنسان ما تمنى " وأقول ياربي ! فعلا الحمد لله أن حياتي بين يدي الله ، لو كان لي كل ما تمنيته لخربت على نفسي حياتي ، فكري هيك .

    لو كنت جنوبية فعلا ، أتمنى تراجعي نفسك ، هل ممكن تكوني فقدت الكثير من صفاتك الأصلية خلال السنوات العصيبة ؟ لو كان هيك افعلي ما بجهدك لتستعيدي ذاتك .


    قرري ، استعيني بالله ، قوي صلتك بالله ، انظري للنعم والايجابيات ، الماضي عالجيه وأغلقي الباب بقوة أمامه ، اغفري .. اغفري .. اغفري .

    وموفقة

    #21 أرسل بتاريخ     منذ 4 يوم

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Powered by vBulletin - Hosted & Development

خطة لتكنلوجيا المعلومات