أفضل ماتم كتابته في الأسبوع

فن الديكور ... طرق مذهلة في توزيع المزهريات في أرجاء المنزل

للمزهرية لمسة خاصة في المنزل فهي تمنحه لمسة من الديكور الأنيق والجميل لهذا توجد طرق جميلة لتوزيع المزهريات في ديكور المنزل ليبدو الديكور مميزاً وأنيقاً ولافتاً لنظر كل الزوار يتم مناقشة المزيد حول فن الديكور والتصميمات الداخليه للمنازل في الموضوع المميز لهذا الأسبوع بإمكانك الضغط على مشاهدة الموضوع لرؤية محتويات الموضوع بأستفاضة والتعليق عليه او مناقشته مع الكاتبه



صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234

الموضوع: طير مهاجر ~

  1. الصورة الرمزية رهف 88
    رهف 88
    ملكة نشيطة
    16 - 01 - 2017
    1,975
    ❤ Like
    824
    اعجابات 848 في عدد 530 مشاركات

    افتراضي



    بقدر ما تكونين مرئيّة خضرة الا انك تتميزين بشيئ من الغموض اللذيذ الذي يزيدك جاذبية
    لديك كاريزما جذابة فعلا
    #46 أرسل بتاريخ     29 - 11 -2018

  2. الصورة الرمزية Ƙհɑժɾɑ
    Ƙհɑժɾɑ
    ملكة نشيطة
    02 - 08 - 2016
    Their Hearts
    1,553
    ❤ Like
    415
    اعجابات 920 في عدد 505 مشاركات

    افتراضي




    خوفتيني رهوفة
    هل أنت شبح أيضا (:
    كنت مازلت أعدل وأمسح
    لأجد ردك
    يسلمو حبيبتي
    أتعب وأنا أكرر بأن عينيك هي الساحرة
    ترين الأفضل والأجمل
    في كل أحد
    من لديها هبة كهذه !
    ربي يحفظك حبيبتي
    عدد 2 أعضاء قاموا بعمل ❤ Like لك يا Ƙհɑժɾɑ على المشاركة الرائعة: راجيه الرضا (05 - 12 -2018),رهف 88 (29 - 11 -2018)

    #47 أرسل بتاريخ     29 - 11 -2018

  3. الصورة الرمزية Ƙհɑժɾɑ
    Ƙհɑժɾɑ
    ملكة نشيطة
    02 - 08 - 2016
    Their Hearts
    1,553
    ❤ Like
    415
    اعجابات 920 في عدد 505 مشاركات

    افتراضي





    تحيطني بذراعيها
    تحضنني
    تسدل فوقي
    ردائها المفضل
    فتظلم الدنيا
    تغرب الشمس
    ويغيب القمر
    وتتوارى النجوم
    تظهر من الأفق
    غمائم حالكة السواد
    وينهمر المطر
    تحدثني فتاتي
    لا بصوت مكتوم
    ولا خافت
    ولا متردد
    بل بصوت
    ناعم ..
    مؤثر ..
    انسيابي ..

    تحدثني متى ما أرادت
    بصوتها
    الناعم ..
    المؤثر ..
    الانسيابي ..
    أتأثر ،،
    فتمتزج أمطارنا
    لا تتوقف عن إثارة
    فوضى مشاعر في كل مرة
    في حديث حميم آخر
    سألتها بعفوية :
    لماذا ترين كل من يعاني ضحية ؟
    لماذا تريدين أن تلعبي دور المنقذة للكثيرين ؟
    أجابتني بعفوية أشد :
    لأنني ضحية
    لأنني أتمنى أن ينقذني أحد
    شتان بين عفويتي وعفويتها
    كان لعفويتها تأثير هائل
    لكني لم أعد أجد في الحقائق مرارة
    لم أعد أشعر بها كصفعات ولكمات قاسية
    ربما لأنني لم أعد أقاوم
    ربما لأنني جاهزة لأن أسمع
    أشعر معها بألفة
    كأنني كنت أعرفها ونسيت
    وكأنها كانت تعرفني
    وانتظرت وقتا مناسبا
    لتذكرني بها من جديد
    سألتها :
    ضحية من ؟ وماذا ؟
    بالطبع كان اسمي على رأس القائمة
    صافي يا لبن
    ولكن ...
    الحقائق تبقى حقائق
    هذه هي ..
    طفلتي التي حولت حياتها لجحيم
    فحولت حياتي لجحيم أيضا

    هذه هي ..
    الطفلة التي تسكنني
    الآمرة والناهية
    القائدة الحقيقة
    خلف الستار
    حتى وقت قريب (:
    خجلى وأنا أعترف بهذا
    وخجلى أكثر لأنني أتعرف عليها الآن
    لكن لا بأس ..
    هناك بداية لكل شئ
    استغرقت الكثير
    لأمهد الطريق
    لكن الآن
    الآن فقط
    لا يفصل بيننا شئ
    مرحى *

    نجلس أنا وهي اليوم
    نثرثر بعفوية وبكل ود الآن
    بعد أن صفت قلوبنا
    سألتها بمزح : لم حولت حياتي لجحيم ؟
    أنا فعلتها بجهل ، وأنت ؟ انتقاما ؟
    أخبرتني :
    بالطبع لا .. كنت أحاول جذب انتباهك
    كنت أحاول أن أجعلك تنصتين
    لا أكثر ..
    وا طفلتي !
    أو تعلمين ؟
    لتظلم دنيا
    لتغرب شموس
    ليغيب أقمار
    لتتوارى نجوم
    ولتبقي هكذا
    تحكين لي
    بصوتك العذب
    الرقراق
    المؤثر


    حلقي ..
    وغردي ...



    You're My moonlight

    &

    My Sunshine

    &

    My world


    Love

    عدد 2 أعضاء قاموا بعمل ❤ Like لك يا Ƙհɑժɾɑ على المشاركة الرائعة: راجيه الرضا (05 - 12 -2018),عهدنا (05 - 12 -2018)

    #48 أرسل بتاريخ     05 - 12 -2018

  4. الصورة الرمزية Ƙհɑժɾɑ
    Ƙհɑժɾɑ
    ملكة نشيطة
    02 - 08 - 2016
    Their Hearts
    1,553
    ❤ Like
    415
    اعجابات 920 في عدد 505 مشاركات

    افتراضي







    أنا لا أشعر بأنني مرئية
    وفقط ..
    أنا مرئية
    بالفعل ..

    فصلت دائما بينهما
    عالمي وعالمي الآخر

    لكنني اليوم
    أسمح لأول مرة
    أن يلج أحدهم بوابة عالمي السري
    وأمنح بطاقة مرور خضراء
    ليرى أحدهم خضرائي
    بكل فصولها
    الحقيقية


    لا أخشى خسارة
    لأنني لن أخسر

    هذا كل شئ


    أهلا بك
    صديقتي .
    شقيقتي ..
    طبيبتي ...
    فطوم ......






    #49 أرسل بتاريخ     05 - 12 -2018

  5. الصورة الرمزية Ƙհɑժɾɑ
    Ƙհɑժɾɑ
    ملكة نشيطة
    02 - 08 - 2016
    Their Hearts
    1,553
    ❤ Like
    415
    اعجابات 920 في عدد 505 مشاركات

    افتراضي





    أحببتهم ..
    دوما ، دوما
    البعيدين جدا
    المشغولين جدا
    غير المتفرغين أبدا
    أحببتهم ..
    أدمنتهم ..
    تعلقت بهم ..
    بشكل يائس
    لم أفهم أبدا
    ولم أبحث
    اكتفيت بالمشاهدة
    مشاهدة الأحداث
    تتكرر ، وتتكرر


    بدأ كل شئ به
    أبي .. أبي الحبيب
    البعيد .. المشغول
    الغير متفرغ دوما
    أحبني .. وبصدق
    أحبني كما لم يحب الآخرين
    لكن حبه لي لم يشعرني بالاطمئنان
    شعرت دوما بأنه قد يختفي
    فالبعيد بعيد عن القلب
    طاردته بشتى الوسائل
    برسائل أرسلها عبر البحار
    رسائل تذكره بي
    وعندما يأتي
    أتفرغ لخدمته
    لم يكن برا
    بل خوفا
    من أن أفقد مكانتي المميزة عنده
    أردت أن لا يرى سواي
    ولا يذكر سواي
    الغيرة الطفولية
    دفعتني لتشويه إخوتي
    إبراز عيوبهم والترويج لي
    دوما كنت أتصرف بنضج لم أبلغه
    تشبهت به وتطبعت بطباعه
    حتى تلاشيت وصرت انعكاسا له
    ذبت فيه حتى لم يتبقى مني شئ
    أنا ، هويتي ، أمنياتي ، أحلامي
    كل هذا ليحبني أكثر
    لأحافظ على حبه لمدة أطول
    كان هو العالم بأكمله
    هو الحياة
    والسعادة
    مركز كوني
    فكيف لا أفعل ما أفعل ؟
    وهل كان لي سوى أن أفعل ما فعلت ؟


    وعندما فقدته .. جذبت آخرين يشبهونه
    بعيدين ، ومشغولين ، وغير متفرغين
    لأعالج علاقتي به من خلالهم
    لم أفقد الأمل أبدا
    يذهب أحدهم ليأتي آخر
    بعيد ومشغول وغير متفرغ
    وأعود أنا تلك الطفلة
    أتصرف تماما مثلها
    خلف ستار الكبرياء
    ألهث لرضا أبي
    ولحبه
    لنظرة منه
    لتشجيع صغير منه
    لاهتمام بسيط
    كلهم كانوا أبي
    وكنت أنا معهم طفلته
    أحيط حقيقتي بهالة حامية
    وأبرز نضجا وحكمة ومثالية
    أحب مايحبون وأكره مايكرهون
    رأيي أحتفظ به لنفسي
    لهم علي السمع والطاعة
    سواء أعجبني ذلك أم لم يعجبني
    أذوب حتى لا يتبقى مني شئ
    أنا ، هويتي ، أحلامي ، أمنياتي
    يحتلون مركز العالم
    فكيف أكون غير ما أنا عليه ؟
    وهل لي أن أكون سوى ما أنا عليه ؟
    أفقدهم عندما يستيقظ جزئي الواعي
    عندما أصل لآخري
    عندما تبلغ حدة المرارة
    مرحلة لا أستطيع معها التغافل
    أفقدهم كما فقدته
    لكن .. يأتي آخرون
    فأنا أكثر من مصرة
    على جذب كل من يشبه
    أكثر من مصرة
    على إصلاح الماضي
    وإعادة الزمن للوراء


    مرت علي ثلاثون سنة
    وأنا بعمر طفلة في العاشرة
    أرى العالم من خلال عينيها
    أفكر كما تفكر ، أتصرف حسب ما تريد
    أسير ورائها و أتركها لتقودني حيثما شائت
    أترك لها كل شئ بما في ذلك التخطيط لحياتي
    تخبرني ما ومن يجب أن أحب و ما ومن يجب أن أكره
    تحدد لي أولوياتي وأهدافي و أمنياتي


    كل هذا بدأ بجرح صغير
    علاقة مهمة حددت لي
    علاقتي بذاتي وبالآخرين
    جعلتني أفكر أنني لا أستحق الكثير
    وأنني يجب أن أكون مثالية دائما
    فأنا الحقيقية لا أستحق الحب
    ليس علي فقط ان أكون مثالية
    بل ويجب أن أكون خادمة لمن أحب
    لكي أستحق شيئا بالمقابل
    تعلمت أن لا أثق بأحد
    فمهما أحبني شخص ما
    فلربما يتخلى عني يوما
    رغم كل الحب
    وأنني يجب علي أن أذكر الآخرين بي دوما
    فلربما نسوني في زحمة الدنيا والمشاغل
    فأنا لست مهمة على أية حال
    وأنا شخص يمكنني نسيانه بسهولة
    وشخص يستطيع الآخرون
    أن يتركوه بكل سهولة
    وعلي أن أكون مطيعة
    وأن أحتفظ بآرائي لنفسي
    لأن آرائي لا تعجب أي أحد
    وإياك ومخالفة من تحبين
    أو التعبير عن مشاعرك
    فهذا قد يغضبهم
    وقد يتركوك لذلك


    أحب أولئك
    البعيدين
    والمشغولين
    وغير المتفرغين دائما
    يؤذيني ذلك
    لكني أحبهم رغم كل شئ
    فهم وسيلتي لإصلاح ما انكسر في الماضي

    ...





    عدد 2 أعضاء قاموا بعمل ❤ Like لك يا Ƙհɑժɾɑ على المشاركة الرائعة: راجيه الرضا (10 - 12 -2018),عهدنا (10 - 12 -2018)

    #50 أرسل بتاريخ     10 - 12 -2018

  6. الصورة الرمزية Ƙհɑժɾɑ
    Ƙհɑժɾɑ
    ملكة نشيطة
    02 - 08 - 2016
    Their Hearts
    1,553
    ❤ Like
    415
    اعجابات 920 في عدد 505 مشاركات

    افتراضي





    ...


    لائمة ؟
    كلا ... صغيرتي
    كلا ... أبي
    بل أنا ممتنة
    من أعماقي
    لولا أن حدث ما حدث
    لم أكن لأكون أنا أنا اليوم
    أدفع أي شئ لأكون أنا أنا اليوم
    أي شئ ...

    Gratitude .. Gratitude ..Gratitude

    Proud of who I am Today

    ...

    لأول مرة
    أجرؤ
    على مخالفة رأي أبي
    لأول مرة
    أجرؤ
    على تخييب أمله
    لم أقلق كثيرا حول ردة فعله
    علمت أنه سيغضب قليلا
    وأنه سيتفهم ويرضى
    لطالما كان لطيفا
    وحدث ذلك
    غضب ورضي
    لم أتأسف
    بل تأسف هو
    على غضبه
    من أين له كل هذا اللطف ؟
    ولماذا لم يورثني شيئا ؟
    ردد على سمعي
    دعوات من القلب
    حملها الأثير
    لتدفئ قلبي
    أحبك أبي
    أحبك
    وسأرضيك
    لكن بطريقتي
    لا بطريقتك
    هذه المرة
    معذرة

    ...

    لكي أستحق الحب
    لا أحتاج اليوم
    أن أكون مطيعة دوما
    أن أخفي حقيقتي
    أن أتخلى عن أحلامي وأمنياتي
    أن أذوب و أتلاشى
    أن ألفت انتباه أحد
    أن أطارد أحد
    أن أحاول إعادة الزمن للوراء


    أنا أستحق الحب
    كما [ أنا ]


    أنا اليوم
    [ طير مهاجر ]







    #51 أرسل بتاريخ     10 - 12 -2018

  7. الصورة الرمزية راجيه الرضا
    راجيه الرضا
    متميزة نسوة
    19 - 02 - 2017
    3,712
    ❤ Like
    1,498
    اعجابات 1,726 في عدد 1,218 مشاركات

    افتراضي



    💔💔💔💔😩😩😩😩كلامك المني اولا خضرتي ثم بالجزء الثاني هدأت الحمد لله .انت فعلا تستخقين ان تحبي لذاتك ...له قيمه في نفوس الكثيرين 💗💖💙💖
    لديك ❤ Like بواسطة : Ƙհɑժɾɑ (26 - 12 -2018)
    #52 أرسل بتاريخ     10 - 12 -2018

  8. الصورة الرمزية Ƙհɑժɾɑ
    Ƙհɑժɾɑ
    ملكة نشيطة
    02 - 08 - 2016
    Their Hearts
    1,553
    ❤ Like
    415
    اعجابات 920 في عدد 505 مشاركات

    افتراضي



    رورو
    لا تحزني ولا شئ
    فضفضة لا أكثر
    من طفلتي الدلوعة
    ربي يخليكي ليا يا ياسمينة 💜
    لديك ❤ Like بواسطة : راجيه الرضا (26 - 12 -2018)

    #53 أرسل بتاريخ     26 - 12 -2018

  9. الصورة الرمزية Ƙհɑժɾɑ
    Ƙհɑժɾɑ
    ملكة نشيطة
    02 - 08 - 2016
    Their Hearts
    1,553
    ❤ Like
    415
    اعجابات 920 في عدد 505 مشاركات

    افتراضي





    لست بخير ..
    وحسب
    بل أشعر بها
    [ شمسي الصغيرة ]
    كما أحب تسميتها
    تكبر وتكبر
    وتشرق وتشرق
    لتسبغ علي الكثير
    من الضياء والإشراق

    ..

    حياتي ..
    لم تعد عادية
    لا شئ عادي البتة
    حياتي باتت تشبهني
    تنبض بالحياة
    متجددة
    مثيرة
    لا يمكنك توقع أي شئ
    تشبهني في مزاجي الغريب
    في عالمي الغريب
    فتارة أنا كالطير
    أحلق بسعادة
    في سمائي الزرقاء
    أمشي بخفة الفراشات
    على وسادة من الغيوم
    المصنوعة من غزل البنات
    وتارة أنا كمن يهوي من حالق
    ليصدم رأسه بكل قوة
    بصخرة الواقع
    هكذا أصف شعوري بسخرية
    في مزاجي الدخاني

    ...


    كنت اليوم في مزاجي
    الذي يتوق للصخب
    لم أفكر كثيرا
    حملت نفسي
    وذهبت لاجتماع لم يدعوني إليه أحد
    العجيب أنني لم أشعر للحظة بأنني دخيلة
    بل شعرت بأنني مدعوة ببطاقة ذهبية أيضا
    جرأة أم وقاحة ؟ اممممم لا أدري
    لكنني أعلم أنني أمتلك قدرا وفيرا من كليهما
    عند الحاجة فقط .. احم احم
    صومالية في  النهاية
    وتجري في دمائي جينات الصوماليين
    ياري .. ياري (:
    لم توقفني محاولات أمي
    ولا شهقات الآخرين
    آخر مرة كان عرسا جميلا
    والآن اجتماع خاص !
    هناك شئ لذيذ في هذا
    حقا .. حقا (:

    ..

    كان هناك الكثير
    الكثير من أحلام اليقظة
    أكاد ألمسها وهي تتجسد
    أمامي وهي تبتسم لي
    الكثير من الدفء
    الانتماء
    الاسترخاء
    والكثير الكثير
    من الحب
    وكأن العالم يفتح لي ذراعيه
    لأندس من بينهما
    ليضمني إليه بقوة
    وأضمه إلي بقوة
    مماثلة

    ...


    شتان بين بدايات عامي
    وشتان بين نهاياته
    في بداياتي ..
    كنت الطفلة
    أتشبت بأمي [ نسوة ]
    أتشبت وأتشبت
    أحكي إليها وحسب
    أنهل منها وحسب
    والآن كبرت
    كبرت ...
    لم أعد طفلة
    لم أعد ..
    بت أنثى
    أنثى ..
    كبرت أمي
    وكبرت احتياجاتي
    كبرت طموحاتي
    كبرت أمنياتي
    صرت أطمع في الكثير
    لا أكتفي بضمك أمي نسوة
    بحبك .. حنانك
    قربك
    لا أكتفي
    فقد كبرت
    وكبرت احتياجاتي
    كبر فضولي وشغفي بالعالم الخارجي
    لدي أنت ؛ [ أمي ]
    بالأمان الذي توفرينه
    بالحب الذي تغدقينه
    بالقبول الغير مشروط
    أنا اليوم أقوى
    ربما ابتعدت
    لكن لأني كبرت
    وكبرت احتياجاتي
    لم أعد أكتفي بضمك وحسب
    أريد أن يضمني [ العالم ]
    لكن تبقين أمي
    وأبقى ابنتك
    ومهما ابتعدت
    فأنا إليك عائدة
    عائدة يا [  أمي ]



    ...


    لا أدري كيف أقولها
    أعلم أنني أكرر نفسي
    مرة .. اممم مرتين
    عشرين .. مئة مرة ربما
    هنا أو هناك
    لكنني بصدق
    أريد أن أحكي
    أريد أن أكرر
    أريد أن أفعلها
    إلى أن أكتفي
    لا أشعر بالاكتفاء حتى الآن
    ولا أظن أنني سأشعر قريبا
    أريد أن أقول .. مجددا
    أنني حية ....
    أشعر بالحياة
    تنبض في عروقي
    أشعر بها في كل نفس أستنشقه
    أشعر بها وأنا أرى كل شئ
    وأنا ألمس كل شئ
    وأنا أتذوق كل شئ
    أنا أرى ..
    أنا أسمع ..
    أنا أشم ..
    أنا ألمس ..
    أنا أتذوق ..
    أنا أشعر ..
    لأول مرة .. لأول مرة
    شتان بين الأحياء والأموات
    وشتان بين تجربتيهما

    ..

    ذهبت اليوم هناك
    يجب حقا أن أضيف ( أيضا )
    فأنا أفعلها بين كل حين وحين
    زيارة دورية لساحات حروبي السابقة
    أفعلها لأفهم أين أنا اليوم
    رأيت نفسي ..
    جراحي .. دمائي .. أشلائي المتناثرة
    سيوف الغزاة اللامعة
    عجرفتهم وغرروهم
    واستكانتي وضعفي
    لم أملك سوى البكاء
    هذا اليوم ..  
    كل شئ مؤلم الآن
    والفضل لرجل القنبلة
    لكن دموعي كانت باردة
    لم تكن ترثيني ..
    لم أكن أرثي أحدا في الحقيقة
    لم أكن أرى نفسي أنا اليوم
    بل أخرى لا تمت إلي بصلة
    أخرى أعرفها
    تنظر إلي بحب وامتنان
    لأنني حررتها
    من قيودها
    من أسرها
    من عبوديتها
    انتهت ذكرياتي
    وانتهت دموعي
    وعادت شمسي الصغيرة
    سحابة صيف
    عابرة ،،  

    ..

    جاء هو ...
    المحسن
    جاء زحفا كما الشتاء
    أول هدية منه كان صفعة باردة
    كأنها تقول لي " ومن تكونين أنت ؟! "
    جاء ليغرس أنامله الباردة في جراحي
    التي اعتقدت أنني طهرتها
    و داويتها والتئمت
    وأصبحت نسيا منسيا
    جاء هو ليخبرني
    أنني [ لم أنتهي ]
    بل [ بدأت وحسب ]
    أخبرني ذلكببرود وعملية أيضا
    وكأنه .. وكأنه ...
    يا إلهي !
    لا أدري ما أقول ؟!
    وجاء أيضا ليشعل فتيل القنبلة
    القنبلة التي لم أعرف بوجودها
    إلا بعد أن اشتعلت
    وانفجرت
    بغتة
    في وجهي
    انفجار مناسب ..
    في المكان المناسب ..
    في التوقيت المناسب ..
    سبحان ربي !
    من قال أن الآخرين
    يأتون ويذهبون عبثا
    كله ب [ قدر ]
    أحسن الله إليك
    كما أحسنت إلي
    المحسن


    ...

    ديسمبر ..
    من تكون ؟
    أي أقدار تخبئها لي ؟
    بم أسميك ؟
    كنت أتساءل
    لكن قرب النهايات
    وجدت الإجابات
    ديسمبر
    أنت شهر المفاجئات
    شهر الهدايا 
    أخبرتني فراولة اليوم
    " ربما يجب أن أرى استشارية أيضا !!!  "
    فروالة الصغيرة ، شبيهتي
    التي كانت تقلقني دوما
    جاءت إلي و أخبرتني ذلك 
    لا أدري حقا مالذي جعلها تفكر ؟
    ولم أسئلها .. غرقت في سعادتي غرقا
    ما بين ضحكة وابتسامة وتعبير

    ..

    وأناناس أتتني ذات يوم
    لتخبرني بشكل مفاجئ
    أنها ستحدث شهرزاد
    لتخبرني في اليوم الذي يليه
    أنها ستدفع ثروة في إحدى دوراتها 
    لم أتوقف عن الضحك بسعادة
    حتى سألتني عن سر تحمسي الشديد
    عجبا !  لماذا لا أتحمس ؟!

    لا أدري مالذي يحدث
    ولا أهتم
    أنا غارقة
    في سعادتي
    غرقا ..
    غرقا ..




    عدد 3 أعضاء قاموا بعمل ❤ Like لك يا Ƙհɑժɾɑ على المشاركة الرائعة: آمال قوية (26 - 12 -2018),امي فرحتي (26 - 12 -2018),راجيه الرضا (26 - 12 -2018)

    #54 أرسل بتاريخ     26 - 12 -2018

  10. الصورة الرمزية رهف 88
    رهف 88
    ملكة نشيطة
    16 - 01 - 2017
    1,975
    ❤ Like
    824
    اعجابات 848 في عدد 530 مشاركات

    افتراضي



    لوليتا سعادتك معدية 🌷
    لو تشوفي سعادتي وانا اقراسطورك
    دووووم ان شاء الله ❤
    لديك ❤ Like بواسطة : امي فرحتي (26 - 12 -2018)
    #55 أرسل بتاريخ     26 - 12 -2018

  11. الصورة الرمزية امي فرحتي
    امي فرحتي
    عضوة مخالفة لقوانين المركز
    23 - 04 - 2018
    409
    ❤ Like
    301
    اعجابات 401 في عدد 269 مشاركات

    افتراضي



    اهم اسطرك عندي
    كبرت طموحاتي
    كبرت امنياتي
    شكرا تعابيرك دوما رائعة ومتالقة احببت جدا الذي كتبت
    #56 أرسل بتاريخ     26 - 12 -2018

  12. الصورة الرمزية Ƙհɑժɾɑ
    Ƙհɑժɾɑ
    ملكة نشيطة
    02 - 08 - 2016
    Their Hearts
    1,553
    ❤ Like
    415
    اعجابات 920 في عدد 505 مشاركات

    افتراضي





    رهوفة
    شكرا يا حبيبة
    سعيدة لسعادتك

    أمي فرحتي
    شكرا لك يالغلا
    أشتاقك ...
    أدعو لك ..
    معك
    بقلبي ودعائي
    لنا لقاء بإذن الله
    هكذا أشعر

    #57 أرسل بتاريخ     منذ 2 أسابيع

  13. الصورة الرمزية Ƙհɑժɾɑ
    Ƙհɑժɾɑ
    ملكة نشيطة
    02 - 08 - 2016
    Their Hearts
    1,553
    ❤ Like
    415
    اعجابات 920 في عدد 505 مشاركات

    افتراضي



    تغلق 💜

    #58 أرسل بتاريخ     منذ 2 أسابيع

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

Powered by vBulletin - Hosted & Development

خطة لتكنلوجيا المعلومات

اخر المواضيع

خطوات سهلة جدا تعلمك كيفية صناعة فراش سرير لصغيرك @ هل انا عاديه!! @ ورقــــــة كانت سبب في هــــــــدايته بإذن الله وحده ... @ أجمل الألوان الجذابة لغرفة نومك @ استفسار عن المدونة ... @ عااااااجل ياإداره منتدى نسوووووه @ أجمل الألوان الجذابة لغرفة نومك @ ​المثوم الجزائري @ معلومات رائعة عن الرسول صلى الله عليه و سلم @ مقال بأي عين ترى الدنيا @