طرق لتدريب الطفل الدارج أوقات موعد النوم
التسجيل

من فضلك يرجى الألتزام بالقوانين ، للتسجيل أضغطي على رابط التسجيل نتمنى لكم وقت ممتع .

Follow us on Facebook Follow us on Twitter Watch us on YouTube



جديد المواضيع ❤


النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    مراقبه مجلس الثقافي ، الأمومة والتربية

    الصورة الرمزية Lena Dareen
    التسجيل
    28 - 05 - 2015
    الدولة
    S.A
    المشاركات
    7,198
    ❤ Like
    1,677
    اعجابات 1,079 في عدد 803 مشاركات

    Idea طرق لتدريب الطفل الدارج أوقات موعد النوم




    السلام عليكم




    في بعض الأحيان، تستطعين معرفة أن طفلك يقاوم النوم عندما يفرك عينيه، ويكرر التثاؤب، وينهار عند أقل شعور بالإحباط. في أوقات أخرى، قد يبدو متيقظاً ومفتوح العينين حتى أنه قد يكون زائد الحركة، ولكن ربما يكون شكلاً آخر من أشكال الإرهاق.

    ما يحدث هو تجسيد طفلك الدارج عبارة "كثير جداً من المهام، قليل جداً من الوقت".
    هناك الكثير من الأمور التي تجري حوله ويريد فقط أن يكون جزءاً من الحدث.
    مثل جميع الأطفال الدارجين، بدأ طفلك يفهم أنه منفصل عنك وأن له كينونته الخاصة، لذا يريد أن
    يؤكد استقلاليته ويعتبر رفضه الذهاب إلى فراشه في الليل أحد أساليب هذا التأكيد.



    ماذا تفعلين ؟




    علمي طفلك النوم من تلقاء نفسه



    إذا تعود طفلك أن يأوي إلى فراشه فقط عندما تكونين موجودة، فقد اكتسب عادات سيئة يصعب تغييرها الآن، ولكن سيكون التخلي عنها أكثر صعوبة في وقت لاحق.
    تعتبر طريقة تهدئة طفلك نفسه استعداداً للنوم أفضل درس يمكنك تعليمه له.


    اتبعي ....


    روتين موعد نوم ليلياً


    " حمام , قراءة كتاب ..." بحيث يعرف المتوقع منه وما يمكن انتظاره في الليل . يمكنك القول إنك ستعودين خلال خمس دقائق للاطمئنان عليه إذا بقي في السرير. دعيه يعرف أنه في أمان وأنك ستكونين في مكان قريب منه.



    لا تسمحي له بالمماطلة


    يتمتع الأطفال الدارجون بقدرة كبيرة على المجادلة، وينطبق الأمر على النوم.
    ولأنهم يستمتعون بالوقت الذي يقضونه معك، سيفعلون كل ما في وسعهم لإطالة تلك الفترة.
    قد يستغرق طفلك وقتاً طويلاً للقيام بروتينه الليلي المعتاد، طالباً مراراً شرب الماء أو مناداتك إلى غرفته لأنه يحتاج شيئاً.
    إذا كنت تشكين في أنه يماطل، فلا تدعيه يفعل ذلك. قولي له إن وقت النوم قد حان وإن بإمكانه إكمال رسمه أو العثور على أرنبه المحشو غداً.
    قد ترغبين في استباق كل طلبات طفلك المعتادة والمنطقية وجعلها جزءاً من روتين وقت النوم.
    أعطيه كوباً من الماء قبل النوم واسمحي له بوضعه على الطاولة بجانب سريره.
    ذكريه باستخدام الحمام مرة أخرى، وامنحيه المزيد من العناق ليكفيه الليل بطوله. ثم اسمحي لطفلك بطلب إضافي واحد، ولكن أوضحي له أن هذا الطلب هو الأخير فعلاً.
    بهذه الطريقة، سيشعر كما لو أنه حقق رغباته، ولكنك تعرفين في الحقيقة أنك حققت رغبتك أنت.



    امنحيه خيارات مقبولة في موعد النوم.



    يبدأ طفلك الدارج هذه الأيام باختبار حدود استقلاليته التي اكتشفها حديثاً, لمساعدة طفلك على الشعور بسيطرته على العالم المحيط به، اتركي له الحرية في بعض الخيارات كلما أمكن أثناء خطوات روتين ما قبل النوم، بدءاً من اختيار القصة التي يريد سماعها إلى ثياب النوم أو البيجاما التي يريد ارتداءها وتكمن الحيلة في عرض خيارين أو ثلاثة على الأكثر، وتأكدي من أن جميعها يتناسب معك. على سبيل المثال، لا تسأليه "هل تريد أن تذهب إلى السرير الآن؟" حتى لا تعطيه فرصة للرفض، وهو الأمر الذي لن تقبليه. بدل ذلك قولي: "هل تريد الذهاب إلى الفراش الآن أم بعد خمس دقائق؟"، بذلك تتركي له حق الاختيار وتكونين الرابحة في كل الأحوال.



    كوني هادئة
    ولكن حازمة



    لا تغيري موقفك حتى لو بكى طفلك أو توسل إليك للحصول على استثناء في قواعد الذهاب إلى الفراش.
    لو كنت تشعرين بالإحباط، حاولي عدم الدخول في صراع على السلطة.
    تكلمي بهدوء وبصوت منخفض، ولكن أصري على أنه عندما يحين الوقت، يكون الأمر محسوماً.
    إذا استسلمت لطلبه "خمس دقائق أخرى، لو سمحت" في مرة واحدة، فستسمعين هذا الطلب يتكرر مراراً.
    في حال كان يمر بنوبة غضب، تجاهليه كما تفعلين مع غيرها من نوبات الغضب و العصبية لأن اهتمامك بالأمر حتى لو كنت مستاءة منه، قد يعزز لديه هذا السلوك.



    انقليه إلى السرير.



    عندما يصبح عمر طفلك بين العامين والأربعة أعوام، ربما يكون قد كبر على النوم في مهده وأصبح مستعداً للتخلي عنه.
    يشعره انتقاله من مهده الى السرير بأنه يكبر، ويمكن أن تقولي له إن تعلم الذهاب إلى الفراش عندما يحتاج إلى الراحة جزء من كونه أصبح طفلاً كبيراً.
    عندما يستخدم سريره الجديد، احرصي على مدح طفلك عندما يبقى فيه خلال وقت النوم وبعد منتصف الليل.
    ربما يبدأ طفلك بالخروج من سريره باستمرار بعد فتره الحبس في مهده لمجرد أنه يستطيع ذلك.
    أعيديه ببساطة إلى السرير، وقولي له بحزم إن وقت النوم قد حان ثم غادري.
    مع أن ترسيخ عادات جيدة للنوم يستغرق وقتاً ويحتاج صبراً، إلا أن الجهد الإضافي الذي تقومين به الآن سيوفر عليك الكثير من النزاعات في المستقبل.









    ما اجمل أن تكون مثل البحر لا أحد يعرف أسرارك

    خارجك هادئ و أنيق , و داخلك عالم عميق


  2. #2
    مراقبه مجلس الثقافي ، الأمومة والتربية

    الصورة الرمزية Lena Dareen
    التسجيل
    28 - 05 - 2015
    الدولة
    S.A
    المشاركات
    7,198
    ❤ Like
    1,677
    اعجابات 1,079 في عدد 803 مشاركات

    افتراضي




    up...








    ما اجمل أن تكون مثل البحر لا أحد يعرف أسرارك

    خارجك هادئ و أنيق , و داخلك عالم عميق



معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الساعة الآن 05:13 PM
Powered by vBulletin
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
المواضيع تعبر عن أراء ومعتقدات كاتبيها فقط , جميع الحقوق محفوظه لمنتديات نسوة