قانون الجذب الذي يرددونه هو بكل بساطة في عرفنا حسن الظن بالله
قانون الجذب أساسه تخيل حالتك المستقبلية الايجابية بكل تفاصيلها وترديد كلمات إيجابية مشجعة .. بيناتنا : لطالما شعرت بالتفاهة وانا اتخيل نفسي احدث نفسي في المرآة و أدعمها ولا أعتقد أن هذا شعوري وحدي بل شعور معظم الناس فالقانون الذي يتحدثون عنه ليس مقنعا كفاية
اذا كان قانون الجذب يعني جذب كل ما هو إيجابي وصحي ومبهج لحياتك باتباع بعض الخطوات (الغير مقنعة لعقولنا ) فهناك قانون اقوى واسلم وأنفع بإذن الله من قانون الجذب المختلف في شرعيته أصلا
القانون بكل بساطة هو حسن الظن بالله بالتفاؤل والتوكل عليه سبحانه وتعالى وطلب توفيقه ومعونته .. بالدعاء بيقين وقلب حاضر ..بالتماس الاوقات التي يستجاب فيها الدعاء .. بالاستعانة في الدعاء بأسماء الله الحسنى التي تزيدنا يقينا وطمئنينة أن الله قريب مجيب سميع كريم وهاب رزاق وتشعرنا بالتفاؤل أن الحاضر جميل والقادم أجمل بإذن الله وتوفيقه