📖 .. سلسلة مختصر قصة البداية والنهاية

Lena Dareen

مجموعة الإدارة
طاقم الإدارة
💚 مرحبا 💚




أضع بين أيديكم حلقات ممتعة و حلوة من كتاب مختصر البداية والنهاية لابن كثير ... معلومات كسلسلة مختصرة كثيراً .. لتسهل عليكم القراءة و الاستفادة


أرجو منكم المتابعة و الاستمتاع 😊 💗

لنبدأ باسم الله ..


 
التعديل الأخير:

Lena Dareen

مجموعة الإدارة
طاقم الإدارة


الحلقة الاولى :


الأعمار التي تمر على بني الإنسان خمسة :

عمر الروح ، عمر الدنيا ، عمر البرزخ ، عمر المحشر ، عمر الآخرة : و هم

عمر الروح : حين جمع الله تعالى الأرواح في وادي النعمان ، نعمان الأراك في مكة ، عند عرفات ، أخذ منا العهد في قوله تعالى :"وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم ، وأشهدهم على أنفسهم ألست بربكم قالوا بلى شهدنا . أن تقولوا يوم القيامة إنا كنا عن هذا غافلين "..
حين أخذ العهد على الأرواح ، جعل الحج على الأشباح ، لتؤكد عهدها القديم ؛ هذا هو العهد الأول ، عهد الروح ..
لذلك : الروح في عهدها عارفة لربها ، لكن الحجب وقواطع وموانع الجسد تشغله عن أصل المعرفة ، وغاية العبد أن يصل إلى المعرفة وكمالها ، فحسب المعرفة يكون التدرج في الجنة وغرفاتها ..

عمر الدنيا : النطفة ، العلقة ، المضغة ، العظام ، فالعظام المكسوة لحما" ؛ حتى يستهل صارخا" في هذه الدنيا : طفولة ، صبا ، شبابا" ، كهولة ، هرما" ..
فإذا طوي عمر الإنسان ، وانتهت مدة وجوده على الأرض ، إذا بقيامته الصغرى قد قامت ..

عمر البرزخ : بأحواله وشؤونه ونعيمه وعذابه ، حتى إذا استوت الخليقة في باطن الأرض ، من أولهم إلى آخرهم ، وإذا نفخ في الصور :

القيامة الكبرى : يقوم الناس محشورين مجموعين : عمر المحشر ؛ فإما إلى جنة أبدية ، أو نار أبدي ، في حياة سرمدية لاموت فيها : هذا عمر الآخرة ..
النبي ﷺ : هو الكامل في كل هذه الأعمار ، هو المقدم ، هو المختار ، هو حبيب الرب الغفار ..



... يتبـــــــ؏.....👇👇👇

 
التعديل الأخير:

Lena Dareen

مجموعة الإدارة
طاقم الإدارة


الحلقة الثانية :


قال رسول الله ﷺ : "إن الله خلق آدم من قبضة قبضها من جميع الأرض ، فجاء بنو آدم على قدر الأرض ، جاء منهم : الأحمر والأسود والأبيض وبين ذلك ، والحزن والخبيث والطيب ، ثم بلت طينته حتى صارت طينا" لازبا" ، ثم تركت حتى صارت حمأ مسنون ، ثم تركت حتى صارت صلصالا" ، كما قال تعالى : " ولقد خلقنا الإنسان من صلصال من حمإ مسنون "رواه الترمذي ( 2955 ) وأبو داود ( 4693 ) . والحديث : قال عنه الترمذي : حسن صحيح ، وصححه ابن حبان (14/29) والحاكم (2/288) .
خلق الله تعالى آدم عليه السلام ، وتركه زمنا" جسدا" بلا روح ، فكان الشيطان يدخل من فمه ويخرج من دبره ، ويقول : من طين ؟؟ إنه والله لخلق ضعيف !! ..
كان إبليس عالي المقام بين الملائكة قبل اللعنة ، وكان يضمر في قلبه كبرا" واغترارا" أهلكاه ، وقال " أنا خير من آدم " ؛ بهذا المقياس الفاسد الذي رد إبليس بمقتضاه أمر ربه الصريح ، استحق اللعنة الأبدية ..

المعيار الإبليسي : أنا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين ..
المعيار المحمدي : كلما تعلم المرء وتدين أكثر ، كلما ازداد خشية وتواضعا" ورحمة ولطفا" بالخلق ..

نفخ الله تعالى الروح في آدم ، ولولا هذه النفخة العلوية لما استحق سجود الملائكة ، وبالروح صار إنسانا" مؤهلا" لحمل الأمانة وأداء الرسالة ، وعمارة الأرض ..
لهذا لم يكن أمر الله تعالى للملائكة بالسجود إلا بعد النفخة ، ولم تكن النفخة إلا بعد التسوية ، أي بعد تصوير آدم عليه السلام على هيئته جسدا" تاما" ..

⚘ فكرامة الإنسان بالروح لا بالجسد ، فإنه فان : من الأرض أصله وغذاؤه وحاجياته ،
🌟والروح نفخة علوية وستعود إلى بارئها ..


📖... يتبـــــــ؏.....👇👇👇

 

Lena Dareen

مجموعة الإدارة
طاقم الإدارة


الحلقة الثالثة :




" وعلم آدم الأسماء كلها" ..

أي أسماء كل شيء ، وأعطاه الاستعداد الجبلي بحيث يستطيع بإذن الله التعرف على خصائص الأشياء ، ووسائل تطويعها والانتفاع بها .. شعر آدم عليه السلام بالوحدة والوحشة ، فخلق الله تعالى حواء تؤانس وحشته ، خلقها من ضلع آدم ، لذا سميت حواء لأنها خلقت من ضلع حي ، أما آدم فمن أديم الأرض..

رزق آدم عليه السلام 240 مولودا" في 120 بطنا" ( في كل بطن ذكر وأنثى ) ، وكان يزوج كل ولد من أنثى البطن الآخر -وليس توأمها- أراد قابيل أن يتزوج توأمه لأنها أجمل من توأم هابيل ، فأمرهما آدم عليه السلام أن يقدما صدقة لله تعالى ، وكانت علامة قبول الصدقة أن تنزل نارا" فتأخذ الصدقة التي تقبلها الله تعالى ، فقدم هابيل جذعة سمينة -وكان صاحب غنم- وقدم قابيل حزمة من زرع رديء -وكان صاحب زرع- فنزلت النار فأخذت الغنمة السمينة ولم تأخذ الزرع ، أي أن الله تقبل من هابيل ولم يتقبل من قابيل ، فزادت غيرة قابيل من أخيه ، ووسوس له الشيطان ، فقتله ودفنه في مغارة بجبل قاسيون شمالي دمشق ، تسمى مغارة الدم ..

قال ﷺ : "لاتقتل نفس ظلما" إلا كان على ابن آدم الأول كفل من دمها ، لأنه أول من سن القتل" متفق عليه ..

بدأ الصراع بين الحق والباطل وانقسم البشر ، قسم مع قابيل (أهل الشر) ، وقسم مع آدم (أهل الخير) ..
الصحيح الذي تشهد له الأدلة : أن مكان الجنة التي أسكن الله تعالى آدم وحواء في السماء ، غير أنها ليست جنة الآخرة ... وقد خلق الله تعالى آدم عليه السلام في آخر ساعة من ساعات يوم الجمعة ، وأخرجه منها يوم الجمعة كذلك ،، وأهبط آدم وحواء في مكانين متباعدين ، واجتمعا في عرفات ، واستغفرا ربهما فتاب عليهما ..

معصية آدم عليه السلام لم تخرجه من حظيرة القدس ، ولم تحطه عن مرتبة الولاية :"ثم اجتباه ربه فتاب عليه وهدى".. اجتباه أي اختاره واصطفاه ..
فرب معصية أورثت ذلا" وانكسارا" ورب طاعة أورثت عزا" واستكبارا"..


📖... يتبـــــــ؏.....👇👇👇

 

Lena Dareen

مجموعة الإدارة
طاقم الإدارة


الحلقة الرابعة :




انتشر الفساد في الأرض مع كثرة البشر ، وانتشرت الفواحش والتبرج والزنا ، رغم ذلك بقي كل البشر لى التوحيد ..

ظل آدم يدعو إلى التوحيد وعبادة الله عز وجل ، ثم سلم راية التوحيد إلى شيث الذي قاد البشرية ( ونزلت عليه صحف سماوية تعلمه كيف يقود البشرية ) ، وظل الخير والشر يتصارعان ..

بقيت ذرية قابيل يفسدون في الأرض إفساداً شديدا" ، وانتشرت الفواحش والجرائم ، وبدأوا يهجمون على أبناء آدم الصالحين ويؤذونهم ويقتلونهم ، بقي الحال هكذا إلى أن جاء إدريس عليه السلام (الحفيد الخامس لشيث) .. كانوا يعمرون ، كان الإنسان يلتقي مع جده االخامس أو السادس ..
إدريس عاش فترة من عمره مع آدم ، وهو أول من خط بالقلم ..
عاش آدم 960 عاماً .. الحضارات كلها كانت من توجيه الأنيياء عليهم السلام ..

أعلن إدريس عليه السلام الجهاد لأول مرة في البشرية ، وقتل من المفسدين .. وله قيمة كبيرة عند رب العالمين : "{ وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِدْرِيسَ إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقًا نَّبِيًّا وَرَفَعْنَاهُ مَكَانًا عَلِيًّا } .. وقد رآه رسول الله ﷺ في المعراج في السماء الرابعة ..

مات إدريس عليه السلام ، وبدأت البشرية تنحرف ، والفساد يزداد ، وظهر الكفر لأول مرة في الأرض بعد وفاة آدم عليه السلام بألف عام ، كلها كانت على التوحيد ، فظهر نوح عليه السلام ..

كان هناك رجال صالحون لهم مجالس وعظ يجتمع عليهم الناس ويحبونهم ، وهم :" ود وسواع ويغوث ويعوق ونسر " ،، لما ماتوا وسوس الشيطان لأتباعهم وأحبابهم أن يضعوا حجارة مكان جلوسهم كي يتذكروهم ، مع مرور الأيام صار الناس يتبركون بهذه الحجارة ،، مع الوقت نسوا أصل القصة ، وصاروا يعبدون الحجارة ، وانتشر الشرك ..

بدأ باختيار الإنسان الإحسان ، لكن تاه عن الطريق ،
هنا تكمن خطورة البدع ..



📖... يتبـــــــ؏.....👇👇👇

 

Lena Dareen

مجموعة الإدارة
طاقم الإدارة


الحلقة الخامسة :




بدأ الانحراف في قوم نوح عليه السلام من حيث أرادوا الإحسان ، إحياء ذكرى الصالحين ، فابتدعوا ، فضلوا .
تبدأ البدعة صغيرة ثم تكبر وتكبر حتى تصبح كفرا" . لذلك فالبدعة أحب إلى الشيطان من المعصية " المعصية يتاب منها ، والبدعة لايتاب منها "..

قضية خطيرة أن يبتدع الإنسان بعقله ، ويزيد في الدين أمرا" أعجبه ، فالدين يؤخذ من الله عز وجل ، الله تعالى يريدنا أن نعبده بطريقة معينة أرادها وأحبها ، نعبده بهذه الكيفية التي اختارها ، لابطريقة راقت لنا ، لانجتهد بطريقة العبادة ، نجتهد في العبادة كما هي .. أما أمور الدنيا فهي للاجتهاد ، صناعة حضارة ، بناء ، تطور ، تقدم ..
لما جاء نوح عليه السلام ، كان قومه قد أشركوا ، وانتشرت عبادة الأصنام حتى أصبحت هي الأساس ، والتوحيد مفقود ..

نوح عليه السلام من أعظم الرسل ، رآه الرسول ﷺ في المعراج في السماء الثانية ، وهو من أولي العزم من الرسل (نوح ، ابراهيم ، موسى ، عيسى ، محمد) عليهم الصلاة والسلام ،، أرسل وعمره خمسون عاما" مكث يدعو قومه 950 عاما" ، مكث بعد الطوفان 350 عاما" . فمات وعمره 1350 عاما" ..
دعا نوح قومه بكل وسيلة وإصرار ، دون يأس ولاتعب ، سرا" وجهرا" ، ليلا" ونهارا" .. قضيته الدعوة ، شغله الشاغل ، رغبهم ببركات وخير في الدنيا قبل الآخرة " ( يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُم مِّدْرَارًا وَيُمْدِدْكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا ) ".. ذكرهم بمعجزات الله ، خلقهم ، خلق السموات والأرض ، والجبال ..
ماازدادوا إلا فجورا" وإعراضا" وتكذيبا" ، ماملّ من محاولاته وماآمنوا ، صاروا يضعون أيديهم في آذانهم كلما رأوه ، يخبئون وجوههم بملابسهم حتى يكف عن محاولاته ..
آمن مع نوح عدد قليل جدا" : ماتجاوز الثمانون شخصا" ..
أصدر الملك أمرا" بمنع الحديث مع نوح ،، واستمر الصراع بين الحق والباطل ، ونوح صامد على الحق ..



📖... يتبـــــــ؏.....👇👇👇

 

Lena Dareen

مجموعة الإدارة
طاقم الإدارة


الحلقة السادسة :




دعوة كل الرسل : اعبدوا الله ، اتقوه ، أطيعون ..

رأى الملك وكبار القوم حيلة ، قالوا لنوح : نحن كبار القوم لانجلس مع الضعفاء والفقراء ، فاطردهم ، نجلس إليك ..
رد نوح :" ما أنا بطارد الذين آمنوا ".. يجب أن تقبلوا الدعوة لأنها حق ، لا أن ترفضوها لأن معي ضعفاء ..
رأوْا إصراره على الدعوة ، فقالوا ائْتِنَا بما تعدنا إن كنت من الصادقين ، فقال لهم : أجمعوا أمركم ، واهجموا علي ولاتترددوا ، فقالوا : مجنون وازدجر ..

هنا جاء الوحي من الله عز وجل : "إنه لن يؤمن من قومك إلا من قد آمن " ،، أي توقف عن الدعوة ، واصنع السفينة ،، دعا نوح عليهم بالهلاك :" رب لاتذر على الأرض من الكافرين دياراً " ..
كان لنوح عليه السلام أربعة أولاد : سام ، حام ، يافث وكنعان (في مقولة: يام ) ،، كلهم آمنوا إلا كنعان ، فكان من الهالكين ..
أوحى تعالى لنوح عليه السلام أن يصنع السفينة بوحي وتعليم من الله ، كان جِبْرِيل عليه السلام ينزل ويعلمه كيف يصنع :"فاصنع الفلك بأعيننا ووحينا"..

بناها في مئة عام ، على جبل ، كان يزرع الشجر أثناء البناء ثم يستعمل الخشب بوحي مباشر من الله " ذات ألواح ودسر" أي "خشب ومسامير"..
صاروا يستهزئون به : يا نوح ! صرت نجاراً بعد أن كنت نبياً !! يانوح ! سفينة على جبل !! ألم نقل لكم إنه مجنون !!
" وقالوا مجنون وازدجر"..



📖 ... يتبـــــــ؏.....👇👇👇
 

Lena Dareen

مجموعة الإدارة
طاقم الإدارة


الحلقة السابعة :




عن ابن عباس رضي الله عنهما قال :
" نجر نوح السفينة في جبل بوذا ، ومن ثم ظهر الطوفان ، كان طولها 300 ذراع بذراع الجد أبي نوح "يعني من أذرع آدم عليه السلام : كان طوله 60 ذراع ب40 ذراع" ..
كانوا يقدرونها بأكثر من كيلومتر ، وعرضها 50 ذراعا" ، أما ارتفاعها 30 ذراعا" ، وكانت مغطاة مطبقة لها ثلاثة أبواب (ثلاثة طوابق بعضها فوق بعض، ومغلقة من الأعلى ، ليست مفتوحة كالسفن)..

ثم جاء الطوفان ؛ جعل الله تعالى علامة لنوح عليه السلام : إذا ظهرت العلامة ، فاحمل أهلك والمؤمنين ، ومن كل دواب وحيوانات الأرض زوجين على السفينة ..
العلامة : أن يخرج ماء من التنور (فرن الخبز) ..
ذات يوم . خرج ماء من التنور ، فاتجه نوح والمؤمنون فورا" إلى السفينة على الجبل قرب قريته ، فإذا حيوانات ودواب الأرض مصطفة حول السفينة زوجين زوجين ، بنظام رهيب ، في منظر تاريخي تقشعر له الأبدان ، دون تعدي ولا اعتداء ..

رتبهم نوح في السفينة ،، وأخذ كل مكانه ..
وجاء الأمر بهلاك الأرض بمن فيها ومافيها ، جاء الأمر بفتح أبواب السماء ، ليس مجرد مطر ، أبواب السماء انفتحت ، وانفجرت العيون في كل الأرض ، :" ففتحنا أبواب السماء بماء منهمر ، { وَفَجَّرْنَا الْأَرْضَ عُيُونًا فَالْتَقَى الْمَاءُ عَلَى أَمْرٍ قَدْ قُدِرَ } .
التقى الماء الذي يخرج من الأرض بماء السماء لإهلاك الأرض .. بدأ يغرق كل شيء على وجه الأرض ..
ازداد الماء وازداد ، وارتفع ، حتى صار يغرق المدن والبشر والحيوانات ..
رأى نوح ابنه كنعان ، فناداه : "يابني ! اركب معنا ولاتكن مع الكافرين" ، لم يرض' الابن ، وقال : { قَالَ سَآوِي إِلَى جَبَلٍ يَعْصِمُنِي مِنَ الْمَاءِ }

ظن أن الجبل سيعصمه ، رأى الجبل شامخا" ، وهو من صنع الله ، ولم ير' الصانع .. نسب العصمة إلى الجبل ، ولم ير' العاصم ..
قال نوح : { قَالَ لَا عَاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ إِلَّا مَن رَّحِمَ وَحَالَ بَيْنَهُمَا الْمَوْجُ فَكَانَ مِنَ الْمُغْرَقِينَ }..
المسألة ليست مسألة طبيعة ، حتى تنقذك الطبيعة من الطبيعة .. هذا أمر صادر من رب العالمين ، غضب" إلهي من هؤلاء الملاحدة والمجرمين ، فأمر جنوده بإهلاكهم ..



📖 ... يتبـــــــ؏.....👇👇👇

 

Lena Dareen

مجموعة الإدارة
طاقم الإدارة


الحلقة الثامنة :




{ قُلْ إِنَّ الْأَمْرَ كُلَّهُ لِلَّهِ } ..
الله تعالى وضع الأسباب ، علينا أن نمارس الأسباب ، لكن لانرى إلا مسبب الأسباب ، نمارس الأسباب لأن الله أمرنا بذلك ، ولاننتظر النتيجة إلا من مسبب وخالق الأسباب ،
يجب أن نستشعر يد الله في كل شيء ، فتقوى بذلك محبتنا لله ..

صار الماء أعلى من أعلى جبل ب 15 متر .. جاءت موجة عالية عظيمة فابتلعت كنعان :" وهي تجري بهم في موج كالجبال " ..
الله تعالى وعد نوح أن ينجيه وأهله ، فنجاه وأهله إلا ابنه الكافر . كانت زوجته مؤمنة ، لأن زوجته الكافرة التي ذكرت في القرآن الكريم كانت قد ماتت ، ونجا أولاده الثلاث : سام وحام ويافث وابنتاه ..

سأل نوح ربه وعده الذي وعده بنجاة أهله ، سؤال وليس اعتراض ،، "وأنت أحكم الحاكمين" : حكمك مسلم به فأنت الحكيم ،، أجابه تعالى إنه ليس من أهلك ، لأنه كفر فانقطعت الصلة :" إنه عمل غير صالح" ،، كأنه من كفره وفجوره صار كله عمل غير صالح .. نوح ماعصى ربه أبدا" ، و لا يعد على نفسه معصية إلا سؤاله عن ابنه ..

ماتت البشرية وكل شيء ، لأن نوح كان مرسل لكل الأرض على زمانه ، ظلوا في السفينة ستة أشهر ،
في روايات كثيرة تشير إلى أنهم نزلوا من السفينة يوم عاشوراء ..



📖 ... يتبـــــــ؏ .....👇👇👇

 

Lena Dareen

مجموعة الإدارة
طاقم الإدارة


الحلقة التاسعة :





أثناء وجودهم في السفينة ، كان نوح عليه السلام يرسل الحمامة ، فتعود وليس معها شيء ..

ذات يوم : أرسلها فعادت وفي منقارها عود زيتون ، ثم أرسلها ثانية بعد فترة ، فرجعت وعلى قدميها أثر طين ، فعرف أن الأرض قد جفت ؛ من هنا أخذوا حمامة السلام وغصن الزيتون كرمز ..
انتهى الطوفان بأمر من الله :"( وَقِيلَ يَا أَرْضُ ابْلَعِي مَاءَكِ وَيَا سَمَاءُ أَقْلِعِي وَغِيضَ الْمَاءُ وَقُضِيَ الْأَمْرُ وَاسْتَوَتْ عَلَى الْجُودِيِّ وَقِيلَ بُعْدًا لِّلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ) " في تعبير قرآني بديع ..

جاء نداء لنوح عليه السلام :"( قِيلَ يَا نُوحُ اهْبِطْ بِسَلَامٍ مِّنَّا وَبَرَكَاتٍ عَلَيْكَ وَعَلَى أُمَمٍ مِّمَّن مَّعَكَ وَأُمَمٌ سَنُمَتِّعُهُمْ ثُمَّ يَمَسُّهُم مِّنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ) "؛ يعني سيأتي من ذريتك قوم يكفرون ، ولن يبقى الجميع مؤمنا" ..

ورست السفينة : "( وَلَقَد تَّرَكْنَاهَا آيَةً فَهَلْ مِن مُّدَّكِرٍ) " .. في هذا القرن استطاع فريق من العلماء أن يجدوا سفينة نوح ، مقسومة نصفين على جبل في تركيا ، فخشبها من النوع الذي يتحول مع الزمن إلى حجارة ..

جعل الله تعالى الأمم مع نوح كلهم عقيمين ، إلا ذريته :" (وَجَعَلْنَا ذُرِّيَّتَهُ هُمُ الْبَاقِينَ) "،، فهو أبو البشر الثاني لأن كل البشر ينتسبون إليه ..

عاش نوح عليه السلام بعد الطوفان في جنوب تركيا ، شمال سوريا ، ومع الوقت انتشر البشر في جزيرة العرب وفلسطين والشام ..

أولاد نوح المؤمنين : سام وحام ويافث ..

لأولاد سام : بياض وقليل من السمرة : فينسب إليهم العرب وبني اسرائيل ..

لأولاد حام : سواد وقليل من بياض : ينسب إليهم الأفارقة ..
لأولاد يافث : شقرة وحمرة : ينسب إليهم شرق آسيا وأوربا ..

عاش نوح عليه السلام 350 عام بعد الطوفان ، في عبادة الله عز وجل ، كان يصوم الدهر كله إلا العيدين ؛ مات نوح ودفن في مكة ،، وفي بعض الروايات : في كرك البقاع في لبنان ..

تم بحمد الله قصة نوح عليه السلام




📖 ... يتبـــــــ؏ .....👇👇👇

 

Lena Dareen

مجموعة الإدارة
طاقم الإدارة


الحلقة العاشرة :





من أحفاد سام : هود عليه السلام ..
قوم هود : اسمهم عاد واسمهم ارم : لأنهم أسماء أجداد هود عليه السلام ..
كان قوم عاد يسكنون الأحقاف باليمن ، وهي جبال من الرمل ، بين عمان وحضرموت ..

كانوا يتفننون بمساكنهم وصناعتهم ، وكانت أحب مساكنهم إليهم الخيام الضخمة جدا" ، يتفننون بها ، ويتفاخرون ، لها عواميد ضخمة { إرم ذات العماد التي لم يخلق مثلها في البلاد } ..
كانوا يصنعون القصور الفخمة الضخمة ، المنحوتة في الجبال للرفاهية ..

لهم شوارع ضخمة وأبنية فخمة وحضارة عظيمة ، حتى أنه يقال أن أسوارهم كانت من ذهب و فضة ، الذي جرى في عاد لم يجر في مكان آخر ، بلغوا من الصناعة والحضارة الشيء العظيم ،، وكانوا عربا" ..

قال ﷺ :".... وأربعة أنبياء من العرب : هود وصالح وشعيب ونبيك يا أبا ذر ..

العرب الذين جاؤوا قبل اسماعيل عليه السلام ، اسمهم العرب العاربة ، أما العرب المستعربة الذين جاؤوا من ذرية اسماعيل عليه السلام " كان كنعانيا" ولم يكن عربيا" : تعلم العربية من قبيلة جرهم ، وصار أفصحهم ، ومنه جاءت فصاحة العرب وفصاحة النبي ﷺ ، فهو أول من تكلم بالفصحى إلهاما" من الله تعالى"..

انتشر الناس بعد طوفان نوح في فلسطين والشام والجزيرة . قوم عاد وصلوا إلى جنوب الجزيرة ؛ كانوا جميعهم موحدين ، حتى وسوس الشيطان لقبيلة عاد فكانوا أول من عبد الأصنام بعد نوح ..

كان قوم عاد بيضا" طوالا" ضخاما" ، كانوا بطول آدم عليه السلام (60 ذراع ب 40 ذراع) ..

حكموا وتجبروا في الأرض وبطروا حتى وصف تعالى بطرهم مع تطورهم العمراني :{ أَتَبْنُونَ بِكُلِّ رِيعٍ آيَةً تَعْبَثُونَ ، وَتَتَّخِذُونَ مَصَانِعَ لَعَلَّكُمْ تَخْلُدُونَ } ؛؛ أي كانوا يبنون القصور في الجبال آية في الروعة والجمال من أجل اللعب والعبث ،، ويسكنون الخيام الضخمة ذات الأعمدة العظيمة ..




📖 ... يتبـــــــ؏ .....👇👇👇
 

Lena Dareen

مجموعة الإدارة
طاقم الإدارة


الحلقة الحادي عشر :





أنعم الله تعالى على قوم عاد بنعم عظيمة ، أمدهم بالقوة ، وأعطاهم كل أسباب النعم : أنعام ، بنين ، جنات ، عيون ..
لكنهم .. ماحمدوا الله تعالى ، والله يحب من عباده الشكور. واستكبروا في الأرض بغير الحق ..

التكبر أهم أسباب البلاء ، هو سبب اللعنة الأبدية لإبليس ،، يبعث المتكبرون يوم القيامة كأمثال الذر ( النمل الصغير) يطؤهم الناس ،، لأن الجزاء من جنس العمل فالكبر جزاؤه الاستهانة والتصغير ..

بدل أن يحمدوا الله تعالى على نعمه ، تكبروا وعاندوا ، وقالوا : " من أشد منا قوة "..

أرسل الله تعالى إليهم هودا" عليه السلام نبيا" ورسولا" ..
أخذ هود يدعو قومه ، اعبدوا الله واتقوه وأطيعون ،، رفضوا الدعوة والإيمان ،، ظل يدعو ويدعو ، قالوا :
إنا نراك في سفاهة ،، وقلوبهم مقفلة عن قبول الحق ، وآذانهم صم ، وعيونهم عمي عن الأخذ به .. كان جوابهم السخرية والاستهزاء ، والعناد والمكابرة ،
" من أشد منا قوة" ..

قال هود :" إني أشهد الله واشهدوا أني بريء مما تشركون " .. لما طال عنادهم ويئس هود من إيمانهم ، وقالوا :ائتنا بما تعدنا ، فدعا ربه :"رب انصرني بما كذبون"..

انقطع عنهم المطر ، وعمّ الجدب ، بدأت الثمار تشحّ ، والأشجار تموت ، وطال الانتظار ..
جاء غيم كثيف من بعيد ، فاستبشروا وحسبوه مطرا" :" قالوا هذا عارض ممطرنا" ..
ل هو مااستعجلتم به ، ريح فيها عذاب أليم"،، كانت ريحا" تحمل العذاب : ريحا" عقيما" صرصرا" عاتية ، ليس كمثلها في التاريخ ، اقتلعت خيامهم ، دمرت مصانعهم ، أشجارهم ، ثمارهم ، كل شيء :" ماتذر من شيء أتت عليه إلا جعلته كالرميم".. فتتت كل شيء ، وجعلته كالرماد ..

أما البشر : صارت الريح تحمل الواحد منهم على ضخامته ، ترفعه في الهواء ، ثم تدكه في الأرض دكا" ، فينخلع رأسه :" كأنهم أعجاز نخل خاوية" ،، كأنهم جذوع النخل الفارغة ،، بقيت هذه الريح سبع ليال وثمانية أيام ..
نجى الله هودا" ومن معه ، فكانت الريح تصيب كل شيء ، لكن لاتقترب من المؤمنين أو تمسهم بأي سوء .. ومات كل المشركون ..
عاش هود بعدهم زمنا" مع من آمن ثم مات ، ودفن في حضرموت ..

تم بحمد الله قصة هود عليه السلام




📖 ... يتبـــــــ؏ ..... 👇👇👇

 

Lena Dareen

مجموعة الإدارة
طاقم الإدارة


الحلقة الثاني عشر :





صالح عليه السلام وثمود :
قوم ثمود من نفس أصل عاد ، من إرم ، وهم عرب أيضا" ، تركوا اليمن وسكنوا شمال غرب المدينة المنورة (الحجر)..

أعطاهم تعالى ما أعطى عاد ، جابوا الصخر بالواد ، قطعوا الصخور في الجبال ، وبنوا فيها قصورا" عظيمة آية في الروعة والجمال . نفس طريقة عاد وسكنهم ، نفس المنهجية في الحضارة لعاد وثمود ..

أعطاهم تعالى جنات وعيون ومزارع وقوة وقصور وحضارة ..
أعطاهم تعالى فرصة للإيمان ، فأرسل إليهم صالحا" ..
كانوا يملكون كل أسباب الترف والرفاهية ، وكان صالح واحد من أشرافهم ، وكان عاقلا" حكيما" . كانوا على وشك أن ينصبوه ملكا" عليهم ، وكانوا يحتكمون إليه في خصوماتهم ..

بدأ صالح يدعوهم إلى عبادة الله تعالى ، وتوحيده ،، وأخذ ينصحهم بكل الوسائل ، آمن معه القليل ، والغالبية في غاية الإنكار والتكذيب ..

ذكرهم بما حدث لقوم عاد ، وكانوا قريبين عليهم في الزمان والمكان ، رفضوا ، وقالوا :" أنت بشر مثلنا ، وكل الذي حدث بعاد من أمر الطبيعة وغضب من الآلهة ، وقد سحرتك الآلهة ، إن أنت إلا كذاب أشر ..

ثم قالوا للمؤمنين : نحن نكفر بكل ماتؤمنون به ، ثم أطلقوا إشاعة أن صالح ومن معه من المؤمنين قوم مشؤومون ،،

قال تعالى عن قوم ثمود :" وَلَقَدْ كَذَّبَ أَصْحَابُ الْحِجْرِ الْمُرْسَلِينَ" .. مع أنهم كذبوا رسولا" واحدا" فقط ، لكن تكذيب رسول واحد ، هو تكذيب لكل الرسل ، إذا رفضت رسولا" واحدا" يعني رفضك منهج التوحيد الذي جاء به كل الرسل ..

ذات يوم ، كانوا في نادٍ لهم ،، وجاءهم صالح : قال أحدهم : ياصالح ائتنا بمعجزة نراها بأعيننا ، وبدأوا يستهزئون ، قال أحدهم : نريد أن تنشق هذه الصخرة الكبيرة ، وتخرج منها ناقة ، صاروا يضحكون ، قال آخر : نريد الناقة ضخمة جدا" جدا" جدا" . ضحكوا . قال آخر : نريدها ضخمة ، لدرجة أنها تشرب كمية الماء التي يشربها أهل القرية جميعا" . نريدها حمراء . نريدها عشراء " أي حامل على شهرها ، فالناقة تحمل عشرة شهور " ..





📖 ... يتبـــــــ؏ .....👇👇👇
 

Lena Dareen

مجموعة الإدارة
طاقم الإدارة


الحلقة الرابع عشر :






اجتمع أهل قرية ثمود يأكلون لحم الدابة وفصيلها : المعجزة الواضحة البينة ..
قالوا : { وَقَالُوا يَا صَالِحُ ائْتِنَا بِمَا تَعِدُنَا إِن كُنتَ مِنَ الْمُرْسَلِينَ } ..

حزن صالح عليه السلام مما رأى من تكذيب وإعراض وإجرام قومه ، وعلم أن العذاب آت لامحالة ، فهذه سنة كونية ..
قال صالح : { فَقَالَ تَمَتَّعُوا فِي دَارِكُمْ ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ ذَلِكَ وَعْدٌ غَيْرُ مَكْذُوبٍ } ،، أي سيأتيكم العذاب بعد ثلاثة أيام ..

تآمر المجرمون على قتل صالح وأهله :" { قَالُوا تَقَاسَمُوا بِاللَّهِ لَنُبَيِّتَنَّهُ وَأَهْلَهُ ثُمَّ لَنَقُولَنَّ لِوَلِيِّهِ مَا شَهِدْنَا مَهْلِكَ أَهْلِهِ وَإِنَّا لَصَادِقُونَ } ".. وجاء التسعة الفاسدون المفسدون لتنفيذ المهمة ..
لكن الله لهم بالمرصاد :" { وَمَكَرُوا مَكْرًا وَمَكَرْنَا مَكْرًا وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ } "..
أول تدمير نزل على هؤلاء التسعة ، نزلت عليهم الصخور فقتلتهم .. وفر صالح ومن معه ..

أصبح الناس في مشهد عجيب ، وجوههم صفر ، في اليوم التالي أصبحوا وجوههم حمر ، في اليوم الثالث وجوههم سود ، أخذوا يبحثون عن صالح والمؤمنين ، لم يجدوهم ، علموا أنه العذاب ، أخذوا يصرخون ويبكون ويحفرون قبورهم ..
جاء العذاب ،، ليس عذاب واحد ، إنما أصناف من العذاب ، أخذتهم الرجفة "الهزة" ، فسقطوا على أرجلهم ، ثم جاءتهم الصواعق ، صارت تنزل عليهم وتحرق ، ثم صيحة شديدة مرعبة قتلتهم في ساعة واحدة .. " { فَمَا اسْتَطَاعُوا مِن قِيَامٍ وَمَا كَانُوا مُنتَصِرِينَ} "،، "{ فَأَخَذَتْهُمُ الرَّجْفَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دَارِهِمْ جَاثِمِينَ } " ثم :" " { إِنَّا أَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ صَيْحَةً وَاحِدَةً فَكَانُوا كَهَشِيمِ الْمُحْتَظِرِ } "..

بقيت مساكنهم آية ، تدعى :" مساكن صالح "،، وهاجر صالح والمؤمنون إلى الرملة بفلسطين ..

عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ ﷺ قَالَ : " لَا تَدْخُلُوا عَلَى هَؤُلَاءِ الْمُعَذَّبِينَ إِلَّا أَنْ تَكُونُوا بَاكِينَ، فَإِنْ لَمْ تَكُونُوا بَاكِينَ فَلَا تَدْخُلُوا عَلَيْهِمْ ؛ لَا يُصِيبُكُمْ مَا أَصَابَهُمْ "..
رواه البخاري /٤٣٣

عَنْ نَافِعٍ ، أَنَّ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عُمَرَ أَخْبَرَهُ، أَنَّ النَّاسَ نَزَلُوا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ ﷺ عَلَى الْحِجْرِ أَرْضِ ثَمُودَ، فَاسْتَقَوْا مِنْ آبَارِهَا، وَعَجَنُوا بِهِ الْعَجِينَ، فَأَمَرَهُمْ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ أَنْ يُهَرِيقُوا مَا اسْتَقَوْا، وَيَعْلِفُوا الْإِبِلَ الْعَجِينَ، وَأَمَرَهُمْ أَنْ يَسْتَقُوا مِنَ الْبِئْرِ الَّتِي كَانَتْ تَرِدُهَا النَّاقَةُ.
رواه مسلم /٢٩٨١

تم بحمد الله قصة صالح عليه السلام





📖 ... يتبـــــــ؏.....👇👇👇


 

Lena Dareen

مجموعة الإدارة
طاقم الإدارة


الحلقة الخامس عشر :




سيدنا ابراهيم عليه السلام :
أقام صالح عليه السلام في فلسطين ، ومات فيها ؛ من أحفاده ابراهيم عليه السلام ..

ولد ابراهيم عليه السلام ببابل (العراق) ، وهاجر إلى حران في حدود الشام ، ثم إلى مصر ، ثم إلى الخليل ..
بين ابراهيم ونوح ألفي عام ..

كان أهل العراق يعبدون الأصنام ، ويقولون : { لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى } ، يقلدون آباءهم ، ولا يعملون عقولهم ..
كان آزر أبو ابراهيم صانع أصنام ، يصنعها ، ويبيعها ، وعمر ابراهيم حوالي العشر سنوات ، يربط الأصنام بحبل ويجرها ليبيعها ، ويقول : من ذا الذي يشتري الذي لاينفع ولا يضر..

كان كل شخص له صنمه الخاص ، الغني صنمه من ذهب ، الأفقر من فضة ، فقصدير ، فطين ..
{ وَلَقَدْ آتَيْنَا إِبْرَاهِيمَ رُشْدَهُ مِن قَبْلُ وَكُنَّا بِهِ عَالِمِينَ ، إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَا هَذِهِ التَّمَاثِيلُ الَّتِي أَنتُمْ لَهَا عَاكِفُونَ } .. أوتي الرشد والحكمة والعقل صغيرا" ؛ هو وحفيده يوسف ويحيى :" { يَا يَحْيَى خُذِ الْكِتَابَ بِقُوَّةٍ وَآتَيْنَاهُ الْحُكْمَ صَبِيًّا } " ..
حيث أنهم تعرضوا للفتنة صغارا" ..

ابراهيم عليه السلام حليم ؛ من حلمه أراد إخراج الجهل والظلمة من العقول بالإقناع والمناظرة ، ماهذه التماثيل ؟ لم يبدأ بأمرهم بعبادة الله ، حتى يهدي القوم عن قناعة ، له منهج مخصص وفريد في الرسالة ، لذا فهو أبو الأنبياء ، هو الخليل ؛ تشعر من قصته أنه الأب الحنون الحاني العطوف ..
{ إِذْ قَالَ لِأَبِيهِ وَقَوْمِهِ مَا هَذِهِ التَّمَاثِيلُ الَّتِي أَنتُمْ لَهَا عَاكِفُونَ } بدأ بأبيه ، ثم بقومه بالاقناع بالحجة والبرهان ..




📖 ... يتبـــــــ؏ .....👇👇👇
 

Lena Dareen

مجموعة الإدارة
طاقم الإدارة



الحلقة السادس عشر :




ابراهيم عليه السلام منّ الله عليه بمنن عجيبة ، قال رسول الله ﷺ : أَلَا وَإِنَّ أَوَّلَ الْخَلْقِ يُكْسَى يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِبْرَاهِيمُ. رواه البخاري وغيره
؛ لأنه أول من كسا العقل جماله وبهاءه ، في المناظرة ، ولأنه أول من كسا العقل حجته ، وكسا الدعوة هذه الحلة التي علينا أن نتبعها كلنا ..

سيدنا ابراهيم هو الذي وضع قانون المناظرات على مستوى التاريخ ، فلسفة وأسس المناظرات وأصولها ..

المناظرة : أن أنتقل إلى الأرض التي تقف عليها أنت ، كي أقنعك أن الكلام الذي قلته لاأساس له من الصحة ، من كلامك أنت ..
قالوا : وجدنا آباءنا لها عابدين : هذه هي الكارثة : غياب العقل ..
وكان جواب أبيه : اتركني مليّاً" : أي نهائياً ؛ لاأريد رؤيتك ..
قال ابراهيم بلطفه وبرّه : سلام عليك سأستغفر لك ربي ، إنه كان بي حفياً ؛ حفيّاً : من الحفاوة والمبالغة في الإكرام ..

كان عمره ستة عشر عاماً ، عزم على القضاء على الشر ، فأخذ يهدد بكسر الأصنام ، بعد ماأعيته محاولات هدايتهم وصدّهم اللامتناهي :"وتالله لأكيدن أصنامكم بعد أن تولوا مدبرين" : تحداهم وقالها لهم علناً ..

انتظر فرصة ، حتى جاء يوم عيد لهم ، كانوا يذهبون ويلهون فيه ، ويتركون الطعام أمام الأصنام ليباركوه ، ثم يعودوا فيأكلونه ، قالوا له : ألا تريد الخروج ؟
قال لهم : نظرت في النجوم ، فوجدت أني سأكون مريضاً - مجاراة لسذاجة عقولهم - ..

ذهب إلى الأصنام ، قال : ألا تأكلون ؟ مالكم لاتنطقون ؟ وكسرهم وجعلهم فتاتا" ..




📖 ... يتبـــــــ؏ .....👇👇👇

 

Lena Dareen

مجموعة الإدارة
طاقم الإدارة


الحلقة السابع عشر :





كسر ابراهيم عليه السلام الأصنام ، وترك كبير الأصنام ، وعلّق عليه المعول ، جاء الناس ، تفاجأوا بالأصنام مكسرة ، من فعل هذا ؟؟
قالوا : { قَالُوا سَمِعْنَا فَتًى يَذْكُرُهُمْ يُقَالُ لَهُ إِبْرَاهِيمُ } ؛ أتوا به ، واجتمع كل أهل بابل ، وبدأت المحاكمة ..
{ قَالُوا أَأَنتَ فَعَلْتَ هَذَا بِآلِهَتِنَا يَا إِبْرَاهِيمُ } ؟
{ قَالَ بَلْ فَعَلَهُ كَبِيرُهُمْ هَذَا فَاسْأَلُوهُمْ إِن كَانُوا يَنطِقُونَ } ..
فكروا في أنفسهم ، أعملوا عقولهم ، وعرفوا الحق والمنطق ، لكنهم لم يعترفوا بالحق ، وأوقفوا عمل العقول ، : { ثُمَّ نُكِسُوا عَلَى رُءُوسِهِمْ لَقَدْ عَلِمْتَ مَا هَؤُلَاءِ يَنطِقُونَ } ..
قال لهم : { أُفٍّ لَّكُمْ وَلِمَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ أَفَلَا تَعْقِلُونَ } .. "{ قَالَ أَتَعْبُدُونَ مَا تَنْحِتُونَ ، وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ وَمَا تَعْمَلُونَ } "..
قال الشافعي : لو جادلني مئة عالم لغلبتهم ، ولو جادلني جاهل واحد لغلبني ..

بعض الآباء كما آزر أبو ابراهيم ، يضيعون الأمانة التي وضعت في عاتقهم ، يتركون الأولاد يسرحون ويمرحون ؛ يتمخضون في الباطل والضلال ؛ يمنعونهم عن الالتزام ؛ سيكبر هؤلاء ويعلمون كيف أن آباءهم قد ضيعوا الأمانة وفرطوا فيها .. كم لآزر من أحفاد ..

وجد أهل بابل أن نصر آلهتهم التي كُسّرت وحُطّمت وفضحت تفاهة عقولهم ، وظهر عجز الآلهة أمام الجميع المؤمن والكافر ، نصرها بقتل وتحريق الحق ..

هددوه بحرقه بالنار ، فجعلوا منطقة صماء ، أحاطوها بالحجارة ، وصاروا يجمعون الحطب في هذه المنطقة ، كل أهل القرية كانوا يجمعون الحطب ، حتى صار كالبنيان العظيم ، وأشعلوا ناراً عظيمة ، إذا طار عصفور من فوقها شُوي ؛ ثم أحضروا المنجنيق ، قيدوا إبراهيم ليقطعوا عليه الأمل في النجاة بأي وسيلة ، قيدوا يديه ورجليه ، ووضعوه في كفة المنجنيق ..

قضية الحق والباطل ، أو النور والظلام : أن الباطل دائما يستنفر كل قواه بكل جبروت وظلم وتعدي لكل القيم ، في سبيل إذلال صاحب الحق ، لأن صاحب الحق يفضحه .. آلهتهم غلبت ، نصرها بقتل الحق ، حب الحياة أعماهم عن رؤية الحق ..




📖 ... يتبـــــــ؏ .....👇👇👇

 

Lena Dareen

مجموعة الإدارة
طاقم الإدارة


الحلقة الثامنة عشر :




{ قَالُوا حَرِّقُوهُ وَانصُرُوا آلِهَتَكُمْ إِن كُنتُمْ فَاعِلِينَ } ،
وليس آلهتنا : يستنفرون همم الشعب ، لأن لهم آلهة كثيرة ،
حرّقوه : بصيغة مبالغة ، كأن ضوء الحق ونور الحقيقة التي أشعلها ابراهيم ، لابد أن تطفأ بإحراق ابراهيم ، الذي أظهر لهم الحق أبلج ، فمحق نار الباطل ، فأوقد ناراً في قلوبهم ، ورأوا تفاهة أفكارهم وعقولهم ..

المنجنيق يتحرك ، وينزل جبريل : ألك حاجة ؟؟ .. ياجبريل : أما منك فلا ، قال جبريل : فمن الله ؟! .. قال : علمه بحالي يغنيه عن سؤالي ، أراد ابراهيم الخليل أن تكون الخلة حقيقية ، هو الخليل ، لايعرف إلا أن يناجي ربه ، هو خليل الرحمن ..

العلماء يقولون : اقصد البحر وخل القنوات ،، أراد الخليل أن ينهل من المنبع مباشرة ..

ضجت ملائكة السماء من أجل ابراهيم عليه السلام ؛ لأن المؤمن له رصيد عند الله ؛ قيام ليلك يضيع ؟ صبرك يضيع ؟ صيامك ، قرآنك .. أنت تجمع رصيد عند الله ..
الملائكة متعودة على سماع صوتك ، الملائكة تتراءى بيتك يامقيم الليل مضيء ، كما نرى نحن أهل الأرض الكواكب الدرية الغابرة في الأفق ، عندما لايضيء ، تسأل عنك أين هو ؟؟ مريض ، مسافر فيدعون لك ، تفتقدك فتدعو لك ، حتى حملة العرش وهم أرقى الملائكة يستغفرون لمن في الأرض ،
{ الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَّحْمَةً وَعِلْمًا فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُوا وَاتَّبَعُوا سَبِيلَكَ وَقِهِمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ } ..

سيدنا ابراهيم كان أمة في خلقه ، أمة في تصرفاته ، أمة في دعوته ، أمة لأنه ترك ذرية من الصالحين كل واحد منهم أمة ، فهو أبو الأنبياء ، أمة في ذاته . أمة فيمن ترك ..
ملك المطر استأذن الله تعالى أن ينزل المطر ، فيطفىء النار ، لكن أمر الله كان أعجل :" { قُلْنَا يَا نَارُ كُونِي بَرْدًا وَسَلَامًا عَلَى إِبْرَاهِيمَ } " ..





📖 ... يتبـــــــ؏ .....👇👇👇

 

omdeema

Active member
معلومات مهمة وجميلة جدا عن الانبياء عليهم السلام

جزاك الله الف خير
شكرا جزيلا عزيزتي لينا​
 
أعلى