🍃 تأدب عند الوداع ..

Lena Dareen

مراقبه مجلس الثقافي ، الأمومة والتربية
طاقم الإدارة
مرحبا



لربما كان أدبك سببا في رحمتك وعتقك.
و من الأدب: الثبات والانتظار حتى النهاية

- دائما نبدأ صلاتنا بالتكبير مقبلين على الله ونختمها بالتحيات لله والصلوات والطيبات
أدبُ الخواتيم ... فتأدّب !

- عندما نودع أحبابنا لا نقوى أن ندير ظهورنا، تظل قلوبنا تتلفت، وتظل أعيننا عليهم لآخر لحظة، حبًا وصدقا عند الوداع،
..... فلا تُدِر ظهرك !

-أمر رسول الله ﷺ الرماة في أحد بالثبات والانتظار في مواقعهم فوق الجبل حتى النهاية، لكنهم تعجلوا النصر وفرحوا بالغنائم فتركوا أماكنهم، فتغيرت نتيجة المعركة !

فلا تتعجل .. !
لاتترك مكانك حتى النهاية.

لتظل قائما داعيًا، راجيًا، محسنًا، وجلا، تائبًا حتى النهاية ... 🌿
فتلك علامة الصادقين المحبين.

فلربما يجبر أدب النهايات..
تقصير البدايات.

يا باغي الخير .. اثبت 🌧

 
أعلى