يوم المرحمه

راجيه الرضا

مراقبة و متميزة أقسام نسوة
:
*يوم المرحمة*

الدعاء هو روح العشر وهو مشفى الروح... وهو محراب العبادة..

🌟شعاري لا لن أضعف وإن طال الطريق، وإن ضعف عن الطريق الرفيق

🌟ارفع من دعواتك ماشئت ولا تستعظم منها شيئا فالله أعظم...

🌟التلذذ بالدعاء يكفيك عن إجابة الدعاء، فالمتلذذ يشعر وكان هذه اللذة تتخلل وجدانه ومشاعره ودمه وروحه...

🌟اليوم لن تبسط كفك.. بل ستبسط روحك وقلبك حتى وإن لم يستجب لك..

🌟مهما تحدثنا عن الدعاء فلن نصف حب الله الدعاء، فالله اذا أحب فهو العظيم في حبه..

🌟اليوم يوم المرحمة...
فادخل على الله من باب الافتقار وحسن الظن فيه وتوسل برحمة الله تعالى... وقل يارب يدنيني الشوق إإليك وما يبعدني إلا الحياء، فإذا استشعرت الحب ستحلق في سماء لذة الدعاء..

🌟لا تجعل الامك تمنعك من أن ترى أحلامك... فالهموم كالغيوم ما تراكمت إلا لتمطر، فعطر الجرح باق اللون لون الدم ولكن الريح ريح المسك... قل لله إني أحبك وعش الأنس ولا تنشغل بغيره، العرج طريق الفرج...


🌟إذا عشت هذه المعاني سترى العطاء من الناس حرمان، والحرمان من الله إحسان.. لأنه يمنعك لطفا...

🌟هذه الهموم التي شغلتك عن الناس هي مفتاحك للأنس، فلربما شغلك بها لتكون مفتاحك للأنس بالله..

🌟أوقات الفاقات هي أعياد المحبين ولعل ألمك يكون أملك..

🌟تخرج العذوبات من أشياء ظاهرها العذابات..

🌟عذابي فيك عذب ... وبعدي فيك قرب ... وأنت عندي كروحي ... بل انت منها أحب ... حسبي من الحب أني ... لما تُحب أحب..

🌟سترزق بها الصبر الجميل، فتصبح يعقوبي القلب.. قلبه مليء بالآلام والهموم ولكنه يبدو أسعد الناس، أما حاله مع الله فكله خضوع وعجز وافتقار...

🌟 أعظم الأيادي هي الأيادي الموصولة بالقلب المفتقر..

🌟 من جمال الدعاء أنك تشهد فقرك وترى غنى ربك..

🌟من جمال تأخير الإجابة أن النفس مليئة بالأمراض وعندما تكرر وتدعو الله بحرارة... هذه الحرارة تداوي القلب وتطهره من أدرانه وأمراضه..

🌟 وأنت ترفع يديك استحضر ان الله يستحي أن يردك صفر اليدين..

🌟من جميل معاملة الله أن الله يحب منك أن تطمع في كرمه.

🌟 عمر كان يقول (انا لا احمل هم الإجابة ولكن أحمل هم الدعاء)

🌟ما وفقك الله في سؤاله إلا ليطمعك في نواله... فهو لم يفتح لك باب الدعاء الا ليجيبك.

🌟 بعضهم يتعامل مع الله وكأنه يجرب ربه... الله لا يُجرب...فلا تتعدى في طلبك..

🌟 من يقول أنه دعا ولم يستجب له وكأنه ينسب ربه للبخل حاشاه سبحانه وتعالى... وكأنه يقول أنه دعا بالمقدار الذي كان ينبغي أن يُستجاب له نسأل الله العفو والعافية..

🌟 ارشادات الدعاء
🔹 ادعوه اضطراراً لا اختياراً
🔹وتعبدا ورقة
🔹وتلذاذاً وإلحاحاً
🔹 وتوكلاً وتفويضاً

🌟نبدأ بحمد الله سبحانه وتعالى أنه اطلق لسانك ومكنك أن ترفع يدك..فالله يحب منك الحمد.. فنبدأ باذكار الحمد...

🔹ثم ندخل على الثناء...

🔹ثم الصلاة ع النبي والأكمل والافضل الصلاة الإبراهيمية..

🔹ثم الاستغفار والتوبة...

🔹ثم إظهار الحاجة والمسكنة..

🔹ثم الدعاء بما تشاء..

🌟ناج الله وقرب نفسك إليه، وتكلم عن همومك وآلامك وآحلامك وطموحك... ولا تنسوا الأمة الإسلامية والمستضعفين في الأرض...
 
أعلى