📩 نصيحة لكل الفتيات المقبلات على الزواج:
الأخلاق ليست كل شيء.. لأنه لا يوجد أصلاً ما يثبت أخلاق الخاطب في فترة الخطوبة..
والدين أيضاً ليس كل شيء.. لأن التزامه قد يكون ظاهرياً ثم تكتشفين المصائب..

📍التوافق النفسي أولاً.. فإن كان..
ابحثي عن التكافؤ الاجتماعي والثقافي والمادي..
ثم اجتهدي في السؤال عن بقية التفاصيل..

✋ إياكِ..
ثم إياكِ..
أن تتجاهلي فوارق اجتماعية وثقافية ومادية واضحة.. بحجة أنه أهم شيء الدين والأخلاق..

لا يا عزيزتي..
الرسول عليه الصلاة والسلام قال عن خاطب ذكرته إحدى النساء أنه تقدم لخطبتها بأنه صعلوك لا مال له (الحديث في مسلم)

👈 بالعربي..
لا تعولي كثيراً على أن يكمل خاطبك تعليمه.. وأنتِ صاحبة شهادات عليا..
أو أن يعطيه الله مالاً.. وأنتِ من بيت عزيز كريم..
هذه الفوارق للأسف.. رغم أننا نسعى لإزالتها بخطابات رنانة براقة: بكرة يتغير.. بكرة يكمل تعليمه.. بكرة الله يغنيه ويعوضك..
انسيها..
حرفياً تجاهليها..
لأنكِ لو تقرئين الاستشارات التي تصلني من زوجات.. مكلومات.. مفجوعات.. مصدومات.. يجتررن مرارة الاختيار الخاطيء.. لأنهن اعتقدن يوماً ما أن الفرق الثقافي او التعليمي أو المادي أو المجتمعي لن يشكل فارقاً.

للأسف.. على الأغلب (وأقول على الأغلب) سيشكل فارقاً وعائقاً قد لا تستطيعين فهمه أو تجاوزه إلا متأخرة ليدفع الثمن أبناؤك لاحقاً.💔

الخلاصة:
التكافؤ بين أسرتي الخاطبين لا يعني ضمان نجاح الزواج ١٠٠٪
لكن عدم التكافؤ الواضح بينهما يضمن فشل الزواج بنسبة كبيرة للأسف.

#خلودالغفري
#استروجينات