مرحبآ !

من خلال التسجيل في صفحات نسوة يمكنك ذلك من المشاركه وتبادل الآفكار الأيحابيه مع زميلاتك

آشتركي معنا الآن !

من مذكراتي ( بسمات دامعه )

إنضم
13 يوليو 2008
المشاركات
6
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


صرخت الأم بذعرٍ شديد وكاد صوتها يخترق حجب السماء من روعته وأخذت تدعو ( حسبي الله عليك .. حسبي الله عليك ..انتقم الله منك ) وهي في حالة من الوجل ووطأة الموقف لتتابع شم فم ابنتها اليتيمة ذات الخمس سنوات التي التقطت قارورة ماء صحة فشربت ما تبقى منه ظناً منها أنه ماء شرب وهو حقيقة بقايا خمر لزوج والداتها الذي ترك القارورة ليرقد في سريره وهو في حالة من الثمالة يرثى لها
هذا الموقف قبل تسعة عشرة سنه وحتى اللحظه لم أنساه .. أغمضت عيني بألم وكأنني لا أريد أن أرى الموقف يتمثل مرة أخرى أمام شريط ذكرياتي .. أعرفتم من هي الطفلة التي شربته إنها أنا ذاتها
[رغم صغر سني إلا أنني لم أنساه ولازلت أذكر مرارة الطعم وعفنه وكأنني للتو شربته !! )





عزايزتي البلقيسيات ها انا أفتح كتاباً مغلقاً طويته في صدري وعشت لحظاته لحظه بلحظه رغم أنه هذا الموقف قبل عشرون سنه الا انني مانسيت وكيف أنسى ؟!!
هذه بعض فصول من حياتي أدرجها هنا لأنني أشعر بثقلها في صدري .. وأردت أن أزيح بعضا من الثقل ... وليكون فيه عبرة للغير ...
فما زالت ذاكرتي تئن من الذكريات !!

 

نفوووله

New member
إنضم
26 مايو 2008
المشاركات
1,691
لاحول ولا قوة الا بالله
اكملي غاليتي فأنا من أول المتابعين لكِ..

ومرحبا بكِ معنا في مملكة بلقيس :)
 

ملسونة قطر

New member
إنضم
19 أبريل 2008
المشاركات
25
كنت اليووم ناوويه افتح لي يومياات بس ما عندي شي جديد احس قصص البنات تنعاااد

بس شكلك انتي غير ....كلنا لك نقرى ووننصح وننشجع ونرسم الابتساااامه ع هالدمعااات

ننتظرك
 
إنضم
13 يوليو 2008
المشاركات
6
كنت اليووم ناوويه افتح لي يومياات بس ما عندي شي جديد احس قصص البنات تنعاااد

بس شكلك انتي غير ....كلنا لك نقرى ووننصح وننشجع ونرسم الابتساااامه ع هالدمعااات

ننتظرك

حتى ولو كانت القصص تتكرر ذاتها إن فكرة أن تكبي يوميات هي جميلة ربما تريحين نفسك !
أشكرك على كلماتك المشجعه :bigsmile:

ح
 
إنضم
13 يوليو 2008
المشاركات
6
عشت حياتي في كنف أسرة أقل مايقال أنها متزعزعة لا وجود للتفاهم بينها رغم أن والدتي كانت مثال للطيبة والحنان والعقل الا أن نصيبها ربطها بشخص لا يعرف للتفاهم وللحب أي معنى ولا للعشرة أصلا أي اعتبار
منذ جئت للدنيا وتفتحت عيني عليها وأنا أنادي زوج أمي بأبي فقد كان حقا مثل ابي رغم قسوته وجبروته الا انه كان حنونا معي وكريما .. يعاملني أفضل من أبنائه الذين هم أخوتي ... لكنني كنت حقيقة أعاني من معاملته القاسية حينما يكون ثملا أنه يطرقني بوابل من الضرب على أقل الأسباب .. أذكر في مرة من المرات وكنت حينها في المرحلة الإبتدائيه ضرب اختى التي كانت عمرها سنتين فلمته لم ضربتها حرام ؟!
فكان نصيبي ضربة ثبتت في ذاكرتي من قوتها ... وكثيرة هي المواقف في ذلك
ومرات كثيرة كانت أمي جدارا عازل بينه وبيني لتمنعه من ضربي ...
ولا أنسى حينما كنت في الثانية عشر من عمري عندما ذهبت لجدتي في زيارة لمدة اسبوع وسألت هل يضربك عمك ؟ فأجبتها بلسان الطفلة اليتيمة التي لا حول لها ولاقوة نعم .. لأنه قد فاض بي الهم وذقت المر ولا أريد أن أرجع لبيت أمي أنه في نظري كطفله آنذاك أشبه ببيت أشباح وشقاء !!
.. وبعد يومين اتت والداتي الى جدتي وهي في عتب علي (( أفا يابنتي ليش تقولي ان ابوك يضربك ) وأخذتني معها وكنت في حالة خجل وحزن
لم تغب عن ذاكرتي مشاهد كثيرة تكررت حينما أمي تبكي بشهقات إثر ضرب زوجها لها
فقد كان يذيقها أقسى الشتائم ويكيلها العذاب وهي كسيرة تشكو الى الله وحدتها في زمن قل فيه النصير .. أصابت والداتي عقدة في حياتها من زوجها فقد أصبحت تكره السكاكين وكل شئ حاد وحين يحين موعد النوم كانت تخبئ كل سكين وآله حادة في مكان لايبصره زوجها من خوفها علينا وعلى نفسها !!
 
إنضم
11 مايو 2008
المشاركات
1,801
لا اله الا الله
حسبي الله ونعم الوكيل علي كل ظالم
تااااااااااااابعي بنتظارك​
 
إنضم
13 يوليو 2008
المشاركات
6
كنت في دراستي من المتفوقات وذلك يعود لله ثم لوالدتي الحبيبة التي كانت تبذل

جهداً كبيرا لاستذكار دروسي

عشت طفولتي الجميله التي لن أنساها وكنت في قرارة نفسي أشعر بأني كسيرة

لأني أسمع دوما اني يتيمه وكم شعرتُ بحزن الأطفال حينما أرى أباءاً يحوطون

أبنائهم بمزيد من وافر العناية والإهتمام وقد خلق ذلك في نفسي شعور بالنقص

بأني بلا أب وعشت طوال حياتي بهذا الشعور !

بالرغم من تدليل والدتي لي وحنانها الشديد علي لم يمحى ذلك الشعور في وسط

العيش في ظل رجل قاسٍِِ

بدأ حب القراءة والشغف بها ينمو مبكرا منذ أن كنت في الصف الرابع وقد

أتاحت لي والدتي الفرص فكثيرا ماكنت تحضر لي قصص الأطفال حتى بدأت

عندي ملكة الكتابه تنمو وأنا في الصف السادس فقد كنت أكتب القصص وألف

أبياتا على مستوى سني ولا أنسى حينما كنت في الصف الرابع حينما خصصت

دفترا لكتابة كل مافي صدري وأحقادي الطفوليه وخصصت جزءا كبيرا منه

لزوج والدتي وقد كتبت في مقدمة الدفتر تهديدا ووعيدا بأن من يفتحه فعساه

بالحرق والموت وتتراءى لي الآن ضحكات والدتي وزجها من الدفتر

السري ..الذي أخرجت فيه مخزون ذاكراتي وظننت بعقل الطفوله طالما اني

كتبت تهديدا فلن يفتحه احدا !!


كانت والدتي ملتزمة وقائمة بعبادتها وقد ربتني على حب الخير والدين وكان لها

الأثر الكبير في حياتي فمنها تعلمت أشياء كثيرة لاتنسى في الدين واالأخلاق

والتعامل مع الناس


وكأني بصدى دعائها وهي تمسح على رأسي قائله ( أنبتك الله نباتا حسنا) يتردد في أ ذني
 

سنابل خير

New member
إنضم
5 فبراير 2008
المشاركات
1,636
مقدمة رائعة .. مشوقة ..
لاشك .. انك تمتلكين موهبة الكتابة ..
تابعي .. نحن معك .. ننتظر الاحداث بشغف..
 
أعلى