بادئ الموضوع تاريخ البدء
  • المشاهدات 97
  • الردود 2

راجيه الرضا

مراقبة و متميزة أقسام نسوة
إنضم
18 فبراير 2017
المشاركات
13,244
مستوى التفاعل
8,461
النقاط
113
#مشروعي_أولادي
حينما أتكاسل عن أداء النوافل أتذكر أبنائي ومصائب الدنيا!!
وأتأمل قوله تعالے: [ وكان أبوهما صالحا ] فأرحمهم وأجتهد
-تفكير مُخلص-
مشروعك الناجح هو (أولادك)، ولنجاح هذا المشروع، أتبع ما أخبرنا به الصحابي الجليل "عبد الله بن مسعود" عندما كان يصلي في الليل وإبنه الصغير نائم فينظر إليه قائلاً:
من أجلك يا بني، ويتلو وهو يبكي قوله تعالى:
" وكان أبوهما صالحاً".
وعن سعيد بن المسيب أنه كلما أراد أن يصلي قيام الليل نظر إلى إبنه فقال إني أزيد في صلاتي ليصلحك الله وليحفظك الله ثم يبكى وهو يتلو قول الله تعالى:﷽ * وكان أبوهما صالحا*
نعم إن هذه هي الوصفة السحرية لصلاح أبنائنا، فإذا كان الوالد قدوة وصالحاً وعلاقته بالله قوية، حفظ الله له أبناءه بل وأبناء أبنائه، فهذه وصفة سحرية و(معادلة ربانية).
كما أنه في قصة سورة الكهف حفظ الله الكنز للوالدين بصلاح جدهما السابع.
ويحضرني في سياق هذا الحديث أني كنت مرة مع صديق عزيز عليَّ-ذو منصب رفيع ويعمل في عدة لجان حكومية- ومع ذلك كان يقتطع من وقته يومياً ساعات للعمل الخيري
فقلت له يوماً: "لماذا لا تركز نشاطك في عملك الحكومي وأنت ذو منصب رفيع"؟!
فنظر إليَّ وقال: "أريد أن أبوح لك بسر في نفسي، إن لديَّ أكثر من ستة أولاد وأكثرهم ذكور، وأخاف عليهم من الإنحراف، وأنا مقصر في تربيتهم، ولكني رأيت من نعم الله عليّ أني كلما أعطيت ربي من وقتي أكثر كلما صلح أبنائي".
- أخترتها لكم لأني أحب لكم ما أحب لنفسي... أسعدكم الله في الدنيا والآخرة وجعلني وأياكم ووالديكم ومن تحبون من عتقائه من النار.

أرسلوها للآباء والأمهات لعل الله يصلح بهم ما فسد.
 

المواضيع المتشابهة

المواضيع المتشابهة


كلمة المدير

جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ,, ولا تعبّر بأي شكل من الاشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى .

عن منتديات نسوة

نسوة أكبر تجمع نسائي في العالم العربي لكل ما يخص عالم حواء والحمل والولادة والزواج والثقافة الجنسية والسعادة الزوجية وطرق الجماع وقصص وحكايات رومانسية وتسريحات وكياج لكي أن

تابعنا على المواقع الاجتماعية


إتصل بنا

 

أعلى