كيف تكون صلاة العيد إذا تعذَّر إقامتها في المصليات والمساجد ؟!

Lena Dareen

مراقبه مجلس الثقافي ، الأمومة والتربية
طاقم الإدارة
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته



📌 إذا تعذَّرَ على المُسلِمينَ في أيِّ بلدٍ إقامةُ صَلاةِ العِيدِ في المُصلَّياتِ أو في المساجِدِ ، لأيِّ سببٍ مِن الأسبابِ ؛ فالمسلمُ مخيَّرٌ بيْن أمْرينِ :

1 إمَّا أنْ يُصلِّيَها كهَيئةِ صلاةِ العِيدِ.

2 وإمَّا أنْ يُصلِّيَ أربعَ رَكَعاتٍ بلا تكبيراتٍ زوائدَ ، رَكعتَينِ رَكعتَينِ أو كصلاة الظُّهر.

وله أنْ يُصلِّيَها في جماعةٍ ، أو مُنفرِدًا ، في وقتِها ، وإنْ لم يصلِّها فلا حَرَج عليه.

وما تَمُرُّ به الأمَّةُ الإسلاميَّةُ اليَومَ مِن تعطيلِ صَلاةِ العيدِ في المصَلَّياتِ والجَوامعِ بسببِ جائحةِ كورونا لم تَمُرَّ به مِن قبْلُ ؛ فهيَ نازلةٌ جديدةٌ ، ليس فيها نصٌّ صريحٌ مِن سُنَّةِ النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ ، ولا مِن آثارِ الصَّحابةِ رضِيَ اللهُ عنهم.

👈🏻 إنَّما ثَبَت عن أنسِ بنِ مالكٍ رَضيَ اللهُ عنه أنَّه صلَّى بأهْلِه وبَنيهِ رَكعتَينِ كصَلاةِ العيدِ ، وكان ساكنًا خارجَ البلدِ الَّتي تُقامُ فيها صَلاةُ العيدِ.

وهي بذلك أقرَبُ لأنْ تَكونَ أداءً ؛ لذلك صَلَّاها ركعتَينِ كصَلاةِ العيدِ.

👈🏻 وثَبَت عن ابنِ مسعودٍ رَضيَ اللهُ عنه أنَّ مَن فاتَتْه صلاةُ العِيدِ مع الإمامِ صلَّى أربعَ ركَعاتٍ.

وهذه الرواية لِمَن فاتَتْه صلاةُ العِيدِ مع الإمامِ ؛ فهي قَضاءٌ ؛ لذلك تُصلَّى أربعًا.

👈🏻 وجاء عن عليِّ بنِ أبي طالبٍ رضيَ اللهُ عنه أنَّه أمَر مَن يُصَلِّي بضَعَفةِ الناسِ في المسجِدِ أنْ يُصَلِّي أربعًا.

فالأقرَبُ هنا أن تَكونَ أداءً ، ويَحتمِلُ أن تَكونَ قضاءً ، وقد أمَر أن تُصلَّى أربعًا.


🔰 وهذه الآثارُ المرويَّةُ تَختلِفُ الحالةُ فيها عن نازِلةِ اليَومِ ، لكِنْ مَن قاسَها على صَلاةِ أنسٍ رضيَ اللهُ عنه -وهي أشْبَه- فلْيُصَلِّها ركعتَينِ كصَلاةِ العيدِ ، ومَن قاسَها على ما ورَدَ عن ابنِ مسعودٍ وعليٍّ رضيَ اللهُ عنهما فلْيُصَلِّها أربعَ ركَعاتٍ.

📝 وهي مَسألةٌ اجتهاديَّةٌ يَسُوغُ فيها الخِلافُ.

نسألُ اللهَ الكريمَ الرحيمَ سُبحانَه أنْ يَرفعَ عن الأُمَّةِ ما حلَّ بها من هذا الوباءِ ، وأن يُغيِّرَ حالَها بعدَه إلى الأفْضلِ.

✍🏻 عَلَوي بن عبدالقادِر السَّقَّاف
المُشرِف العام على مؤسسة الدرر السنية

 
أعلى