قيل أن عنترة بن شداد هرب من ثور هائج ، فسألوه أين شجاعتك ؟ أتخاف من ثور وأنت عنترة ؟! فقال لهم : وما يدري الثور أني عنترة ؟!

لا تظن أن قيمتك يمكن أن تتعامل بها مع الجميع، بل مع من يعرفونك فقط، فأنت لبقية الناس مجهول!
وعامة الناس لا يحترمون المجاهيل، لذا انشغل بأن تكون عند ربك معروفاً بالصلاح فهذه هي قيمتك الحقيقية وسمعتك الدائمة!

محمد سعد الازهري