قصه بسمه

راجيه الرضا

مراقبة و متميزة أقسام نسوة
قصة تربوية بعنوان الحفرة
اسمي هو بسمة وهو ليس اسما علي مسمي ....علي الاقل الي ٣ أعوام مضت ....💔 نشأت في حي المعادي بين اشجاره العتيقة ...والنيل الخلاب...
ابي كان رجلا مهما لكن ....كان ابا عظيما لم ينشغل ابدا بعمله عني ...وعن باسم اخي ....ابي اسمه سعيد ومن يتأمل الاسماء يظن اننا سعداء.....امي .امرأة راقية من أسرة عريقة ...بينهما نشأت...نصلي جميعا ...لكن انا غير محجبة وامي ايضا....
عشت سنوات وديعة حوالي ٢٠ سنة (الي عامي الجامعي الثاني بكلية الصيدلة)ثم أصاب امي السرطان وعرفنا معني التعب الحقيقي
امي تعبت تتعذب...وانا افقد حياتي الوديعة....لكن امي كعادتها هادئة راقية وماتت ....تعلقت بابي الذي دعمني انا واخي احتضنا.. اقتربت منه كثير ا
لا اكل الا معه
ولا انام الا اذا اطمأننت عليه
وخرج ابي الي المعاش المبكر
دخله مناسب
اجلس معه كثيرا
أحببته كما لم أحبه من قبل
نجلس في الشرفة المطلة علي نيل المعادي...نتحدث ونتكلم في كل شئ
باسم اتخرج وهاجر
اما انا وابي فنحن الحبيبان
نشاهد معا المسلسلات ونخرج معا
متعلقة به هو اماني
علاقتي بالدين صلاتي وشهر رمضان
ارفض العرسان
اريد ان ابقي مع ابي
لكن فجاة فكرت ماذا لو مات
وطردت الفكرة وأصبحت اغمغم يارب نموت معا
نسافر الساحل الشمالى معا
وليس لي الا هو هو ابني وحياتي
ادينا فريضة الحج معا
اذهب إلى العمل وأعود لابي سريعا
ابي دنياي
اتخطبت بناء علي ضغطه لزميل صيدلي خالد
كان محبا لي ولم أحبه وكان يغار من ابي كثيرا
قمت بفسخ الخطبة
لكن ابي تدهورت صحته
هرعنا الي المستشفي
سرطان ايضا
لا لا
ابي لو مات سأموت
كان ابي يتألم وانا اصرخ حتي احتاج الأمر عرضي علي الطبيب
لا أحد يفهمني
وتوسل الي ابي ان أتزوج قبل موته
ولم احتمل دمعه
اتصالحت مع خالد وخلاص
اتجوزت بسرعة
بابا مات
ايه
ليه ايه
هذا فقط ما رددته
قبل أن انهار وادخل في غيبوبة
خالد هو من دفن بابا
😞
هربت من سريري لاعيش الي جوار القبر
خالد جرني للطبيب النفسي بلا جدوي
كالميتة
انا
لامني خالد لكن لم أستمع إليه
اريد بابا
اريد بابا
اريد بابا
وأصبحت تأتيني نوبات
ونصحت حماتي ابنها ان يتركني
لكنه رفض
ولم يفرق معي تركه او لا
انا اريد بابا
هاتولي بابا
وجاء باسم ليجلس معنا فترة
وكان يبكي حالي
ثم سأل كثيرا
حتي اهتدي الي طبيبة نفسية تتقي الله
اسمها د نجوي
بدأت معي بدواء
ثم رسمت لي حفرة
👇
قالت لي هذا ما سقطت بداخله حفرة التعلق بالناس..
الإنسان ان لم يستمد امانه من الله ليعيش ...لن يعيش الا مرعوبا...
غمغمت انا اصلي
قالت الصلاة الشكلية ليست هي الإيمان
استمعت الي حياتي بالتفصيل منذ الطفولة
قالت لي انت في غفلة عن الهدف من الحياة
صرخت انا اصلي
قالت انت تعيشين من خلال حبك لابيك فقط
ولما مات فقدت الهدف
انهرت
قالت الإنسان يحتاج الي قضية يحيا من أجلها يا بسمة
انت عقل محترم ولكن خالي ....
صرخت وكان مطارقها تهوي فوق راسي انا صيدلانية
قالت لازلت بعد لا تفهمين
الدنيا ليست الهدف
الدنيا هي مجرد معبر
انت ذاهبة الي الله
اعبديه من خلال العبادات والمعاملات ....الهدف هو وليس البشر
بكيت
اتابع معها ولا افهمها...
وأخذ الدواء
وفي يوم لم تأت في موعدها بالعيادة
وتلقت الممرضة اتصالا يفيد ان ابن نجوي توفاه الله!
اول مرة اعرف ان لها ابن
وذهبت التعزية
رغم رعبي
حادثة مات فيها ابنها العشريني وزوجته ونجت ابنته الرضيعة
بكيت كانت تبكي وتنظر الي ....
ثم طلبت مني ان احمل الرضيعة ......
طفلة بريئة
بكيت
د نجوي تربي كرمة ابنة ابنها ...
قالت لي الحياة مرحلة مؤقتة...لنؤدي ما أمرنا الله به ثم نرحل اليه
احب كرمة واحمل إليها الألعاب
خالد يحبني كثيرا
وارفضه كزوج دوما
لكن فيه نقطة فهمتها
لو اهتميت بحد مش هتموت من الحزن
وسعت دايرتي ازور مستشفي ٥٧
وازور الأيتام
خالد صارحني احتاج زوجة
تقيات لكن اضطررت
أصبحت اعيش حياتي معه مضطرة
ولكن
أحد الأيتام الذين ازورهم سال عني اسمه حسن
فرحت لأول مرة من سنين....
د نجوي قالت لي خلي نيتك إرضاء الله
انا حامل
انزعجت
خالد فرحان
وانا لا
أنجبت سارة
شبه بابا اوي
بكيت
سارة تجبرني علي الحياة
لكن سرعان ما أعود الي حفرة الحزن
خالد أصيب بالسرطان
لأول مرة أشعر انه زوجي
الحزن مخدر غريب
ارافقه الي علاجه
ولكن خالد اتعالج ولم يمت...وشعرت أن لدي زوج...ما الخطأ في ّ
؟؟؟
لماذا انا غير غايشة؟؟
وقرأت كلمة من تعلق بغير الله اذاقه الله مر التعلق
بكيت
احاول ان اعيش
القرآن الكريم فتحته اخيرا
ولا مرة ربنا قال علي الدنيا جنة...
الدنيا مش جنة
الدنيا مرحلة
الدنيا مرحلة
اصلي لأول مرة وانا اقرا بتمعن (وللاخرة خير لك من الاولي)
الاولي التي استدرجتني
الاولي التي ظننت انها كل شئ
انا ليا لازمة؟
غير اني احب الناس؟
وتدبرالقرآن فهمني. انا...مين
اتحجبت
فلا اقتحم العقبة....فك رقبة او إطعام في يوم ذي مسغبة.
احاول ان اساعد واطعم الطعام
انا ليا لازمة
حفرة المشاعر اللي حفرها جوايا التعلق بالناس حساها بتهدى...
مش هتصدقوا اللي حصل
سارة ماتت ...
بنتي
ماتت
لكن احساسي مختلف
والله مختلف
البنت ربنا اداها لي
مش بتاعتي
واستردها
الحزن مش زي الحفرة
وكنت مصدقة ان ربنا هيفرحني
اداني هايدي ومحمد
مش عاوزة أنفي اني يفتكر وابكي
بس فيه اختلاف
تعالوا نقرأ القرآن الكريم بروح جديدة
تعالوا نصلي بحق وحقيقي
تعالوا نشوف اللي في ايدينا ونصبر نفسنا ان فيه جنة
الحفر المشاعرية اللي في ماضيكم ليها علاج ......_____ان
انتهت قصة بسمة
اللي في حفرة لازم يمد ايده عشان يخرج

منقول بتصرف .دايناس فوزي
 

مهاانور

Active member
قصة مؤثرة بس فيها عبر كثيرة أكثر شي إثر فيني من تعلق بغير الله اذاقة الله مر التعلق سلمت يداك اختي راجية
 
قصة حزينة بس في شيء اخواتي التعلق بالاباء امر جيد لكن صعب عند الوفاة أو الزواج بالنسبة الفتاه أكثر من الرجل فيه كثير من النساء رفض الزواج وأردت البقاء مع أبيها لكن اخواتي صدقوني انا لست متزوجة لكن منزل الزوج هو المكان الحقيقي للزوجة لانو في حاله تقدمها في العمر ممكن لا قدر الله ويموت والدتها ستندم أشد الندم ولا تجد من يأتيها اذا ذهبت إلى أحد إخوتنا ممكن تقعد عنده شهر سنه لكن يأتي يوم ويمل منها وممكن يحركها لذلك صعب هي الحياة على النساء مقارنة بالرجال
 

Lena Dareen

مراقبه مجلس الثقافي ، الأمومة والتربية
طاقم الإدارة
قصة مؤثرة .. الموت سنة في الحياة

بارك الله فيك على النقل الجميل
 
أعلى