فهم نفسية الزوجين وطريقة تفكيركليهما يساعد في حل

أم حميدة

New member

بسم الله الرحمن الرحيم​


فهم النفسيات مهم جدا في حل كثير من المشاكل الزوجية :









1) الرجل يستخدم الجانب الأيسر من مخه ، ومن صفات هذا الجانب : التحليل ،
الترتيب ، القرارات ، التخطيط .






أما المرأة فستخدم الجانب الجانب الأيمن من المخ ومن صفات هذا الجانب : العاطفة ، الخيال ، الإبداع ، التناسق ، الذوق ، الأبعاد .




2)الرجل يُحب أن يثبت نفسه بما يَنْتُج والمعنى : يالإنتاج والعمل والمشاريع
بينما المرأة تُحب أن تُثبت نفسها باعتمادها على الرجل


3)أن الرجل ينظر للصورة بشكل كامل أما المرأة فتنظر إلى تفاصيلها .
مثال : المرأة عندما تتجمل لزوجها تريد أن يمدحها فتقول : ما رأيك في مظهري ؟
فيقول الزوج : لابأس به .
هذا يجعل الزوجة تغضب أتدرون لماذا ؟ لأنها تريد التفاصيل بأن يقول : لبسك
جميل ومكياجك أجمل حتى قصة شعرك وهكذا ( هي تُحب التفاصيل )


4)الرجل يحتاج إلى وقت أكثر حتى يجمع عواطفه ويخرجها ، بعكس المرأة
لما ذكرناه سابقاً لأن العاطفة تتبع الجزء الأيمن من المخ وهي عند المرأة أكثر .
ومع ذلك فالرجل يُعبر عن حُبه بالعمل
مثال : عندما يشتري الرجل أثاث جديد للبيت ، أو عندما يُسافر هو وزوجته
للإستجمام ، أو حتى يُحضر ما ينقُص البيت من مؤونة ،هذا كُله تعبيرٌ من الزوج
لمحبته لزوجته .
أما المرأة فهي تُعبر عن حُبها لزوجها بالكلام .



5)الرجل مُهيأ لحل المشاكل ، فهو يسمع المشكلة ثم يحللها ثم يتخذ القرار .
بخلاف المرأة فهي مُهياة للقيام بالأعمال .
فالعلاقة بين الرجل والمرأة علاقة تكامل وليست تفاضل .





6)الإختلاف الجسدي والعضوي بين الرجل والمرأة .
فالرجل ميزه الله ببنية جسمانية تساعده في الكدح والسعي لطلب الرزق .
بينما المرأة يعتريها ما يعتريها من حيض وحمل ووضع ونفاس وإرضاع
فلابد للزوج أن يفهم نفسيتها حتى يستطيع التعامل معها .




يتبع ..............
 

أم حميدة

New member


عندما تقع المرأة في مشكلة، فإن ما يريحها هو معرفة أن

ثمة شخصاً يتعاطف معها. بمعنى آخر، هي تحتاج إلى

من يواسيها عندما تذكر معاناتها. وترغب في سماع

كلمات مثل، «أنت على حق، والله يعينك...». في المقابل،

فإن الرجل في حال عانى مشكلة ما وجاءت زوجته

لتواسيه، فإنه في أغلبية الأوقات ينزعج ويتضايق. لماذا؟

لأن الرجل عندما يكون في مشكلة، فإنه يبحث عن حلّ

وليس عمن يواسيه. وهو لا يرغب في سماع الحلّ، إلا

عندما يعلن عن مشكلته». فكيف يجب التصرف في هذه

الحال؟ يعطي محمد المرزوقي (خبير البروتوكول والإتيكيت

في الإمارات ) مثالاً آخر عن رجل لا يفهم زوجته، ويبين

كيف أن «الخلاف ممكن أن ينشأ بينهما بسرعة»، فيقول:

«عادت الزوجة من عملها وهي مستاءة من تصرف

المديرة المسؤولة عنها، فأخذت تشتكي لزوجها، وتخبره

بأن هذه المديرة قد أرهقتها بالعمل، فيرد الزوج: «اتركي

العمل»، فتجيبه الزوجة: «كيف أترك العمل؟ إنه مصدر

رزقي؟». وتعبر عن استيائها منه. ثم تتابع الزوجة شاكية:

«لم يتسن لي الوقت لأتصل بأمي من كثرة الأعمال»،

فيجيبها الزوج: «أمك تعرف وضعك.» ويسكت. أما هي

فيزداد استياؤها. لقد أعطاها الرجل حلاً، بدلاً من

مواساتها والتعاطف معها، فسبب لها مزيداً من الانزعاج».

لنرَ الآن مثالاًَ عن رجل يفهم امرأته وكيف يتصرف

معها:«تعود الزوجة من عملها إلى المنزل شاكية من

تصرف مديرتها، فيقول لها زوجها: «الله يكون في عونك يا

حبيبتي. أنا أعرف تماماً أنك تبذلين جهداً كبيراً في العمل.

في الحقيقة، وظيفتك صعبة». هنا، تشعر المرأة بالارتياح

والفرح، وتتابع شكواها فتقول: «من كثرة الأعمال، لم

يتسن لي الوقت لأتصل بوالدتي. فيجيبها الزوج المتفهم:

«أنا وأمك مقدران وضعك جداً، ليس من السهل القيام بما

تفعلينه...». وكلما أعطته مشكلة، تعاطف معها أكثر،

فيكون رد فعلها باحتضان زوجها والقول له إنها من دونه لا

تعرف كيف تعيش أو تتصرف». التصرف المثالي

يتبع ......................
 

أم حميدة

New member
اعتذار الرجل والمرأة




لماذا يرفض الرجل الاعتذار إلى زوجته

عندما يكون مخطئاً؟

وكيف على المرأة التصرف في حال

كانت هي المذنبة؟ في البداية، يشير المرزوقي إلى أن

«الرجل الشرقي عندما يخطئ، فإنه نادراً ما يعتذر بشكل

مباشر إلى زوجته. قد يجلب لها هدية ،

أو يبتسم لها


ويحاول الاعتراف لها بخطئه بشكل غير مباشر، لكنه لن


يقول لها يوماً: «أنا أعتذر». هنا على المرأة أن تتفهم

زوجها وتقدر تصرفه، فهذا هو أسلوبه في الاعتذار.

كما

عليها ألا تطيل من زعلها منه، وتسارع إلى قبول تودده

إليها من جديد.

أما هي، فعليها أن تعتذر بالأسلوب ذاته

الذي يتبعه الزوج في مثل هذه المواقف،


فيمكن أن ترتدي

له ثياباً جميلة أو تجهز له طعامه المفضل وتبتسم له،


فتصله الرسالة بوضوح





يتبع ................


 

أم حميدة

New member
السوق ؟؟؟؟؟؟؟؟


لماذا يكره الرجل مرافقة زوجته إلى السوق؟





وكيف يمكن لنا أن نحل مشكلة الخلاف التي تنشأ بين الرجال وزوجاتهم بسبب عملية التسوّق؟


يعزو المرزوقي الأمر إلى «اختلاف النظرة إلى السوق بين الرجل والمرأة،

ففي الوقت الذي ينظر الرجل إلى السوق على أساس أنها مكان لشراء الأغراض فقط،
فإن المرأة تعتبرها فرصة للتنزه وشراء حاجاتها».



ويوضح أن «الرجل، عندما يتوجه إلى السوق لشراء نظارة أو عباءة مثلاً فإنه يوقف سيارته في أقرب مكان
من المتجر.
وإذا لم يجد مكاناً قريباً فإنه يوقف سيارته في شكل مخالف، لكي يكون قريباً من المحل،


ثم

ينزل ويدخل المتجر ويشتري ما يحتاج إليه، ليعود بسرعة إلى سيارته. وهذا التصرف، هو من طبيعة الرجل».



يضيف: «في المقابل، عندما تتوجه المرأة إلى السوق، فإنها توقف سيارتها في أول مكان شاغر تعثر عليه.

ثم تنزل وتبدأ مشوارها، فتدخل متجراً، ثم تخرج منه لتدخل محلاً آخر.

وعندما تجد ما يعجبها، فإنها لا

تشتريه فوراً، بل تسعى إلى رؤية غيره لربما أعجبها شيء آخر، وهكذا دواليك.

قد يطول مشوارها ساعات طويلة ،




في حين يصاب الرجل الذي يرافقها بالحنق».



فقد بينت الدراسات العلمية، بحسب المرزوقي، أن «الرجل لا يتحمل أن يسير مع زوجته في السوق لأكثر من 30 دقيقة،


بعدها يبدأ في التململ. من هنا،

عليها ألا تستاء من تصرف زوجها، إذ من طبيعته ألا يتحمل اللف والدوران في الأسواق




( من محاضرات الدكتور جاسم المطوع بتصرف )​
 

أم حميدة

New member
الكلام !!!!!!!!!

اوضحت الدراسات أن المرأه تتكلم اكثر مما تسمع ,

بينما الرجل يسمع اكثر مما يتكلم ..

فالمرأه تتكلم تقريباً 14000 كلمه في اليوم ,

بينما الرجل يتكلم 8000 كلمه في اليوم

فعندما تتكلم المرأه لاتتكلم بصيغة قرارات او أوامر وإنما

( سواليف – او قصص) واحياناً دلع حتى ترى معزتها ,

بينما الرجل يأخذ كل كلامها بقرارات..

فعندما المرأه تحكي قصه معينه او موقف عابر فإن الرجل يعتقد انها تتنظر


او تريد منه في النهايه حل او علاج لمشكله , بينما هي تحكي

لمجرد أنها تريده ان يسمع لما تقوله..


وعن الكلام أيضا :


فبعض الرجال لايتكلموا مع زوجاتهم الكلام الجميل المدلل ,


لكن يثبتوا حبهم لزوجاتهم وذلك بالإنتاج ..​

وهذه طريقه اخرى لتفسير الزوج حبه لزوجته ..​

فهو يفسر لها بجلب الاغرض والمساعده لها في الأعمال ( تفسير مادي)​

عكس المرأه التي تثبت حبها لزوجها باالكلام الجميل ..

لإن الرجل بالنسبه له الكلام ليس له قيمه.. وإنما القيمه في الاعمال



مسؤولية المنزل والعلاقات


كشفت الدراسات الحديثه وجود صمام يربط بين المخ الأيسر والمخ الأيمن ,

فإذا الرجل اراد ان يستخدم العاطفه
مثلاً وهي الصفات الموجوده في القسم


الايمن يحتاج إلى ان ينتقل عن طريق هذا الصمام وينتقل إلى القسم الأيمن

ويستفيد من هذه الصفات الموجوده في القسم الأيمن .. وكذلك المرأه..


والصمام الموجود عند المرأه اوسع من الصمام الموجود عند الرجل

وذلك بحكم طبيعة المرأه..

فطبيعة المرأه وتكوينها السيكولوجي وطرق تفكيرها

هي أقدر من الرجل في إدارة المنزل

وأوضحت الدراسات ان اصعب الإدارات في العالم ,

بل أصعب من إدارة الدول هي( إدارة المنزل)

لذلك المرأه انجح في علاقاتها الإنسانيه من الرجل..






 
ام حميده انتي دائما وابدا

رائـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــعه

بارك الله لك
 

أم حميدة

New member
الرومانسية والعاطفة




إحتياج الرجل لوقت أكثر من المرأه حتى يجمع عواطفه ويخرجها ,

فاالرجل عندما يتكلم عن العاطفه لابد من الإنتقال من الأيسر إلى الايمن

عبر الصمام وينسق الكلام ويقول عما في خاطرهلذلك يحتاج لوقت ,

إلا إذا كان الرجل نشأ في بيت وأسره كلامهم طيب يحتوي على العاطفه الدائمه ,

لذلك يتحتم على الزوجه فهم طريقة تفكير الزوج ومعرفة نفسيته لإدراك مدى عاطفته ,

وليس لإتهامه بإنه عديم الإحساس..

- طريقة تفكير المرأه ونفسيتها العاطفيه الموجوده دائماً ذلك بحكم انها

هي التي تحتضن الأولاد وتربي وترضع وتراعي شئؤن المنزل.....


مراعاة النفسية :


المرأه وظرفها الجسديه وأثرها الدائم على نفسيتها , فمرور المرأه بظروف صحيه

كظروف حمل وولاده – للذلك لابد للزوج ان يفهم ظروف المرأه

وفهم ومراعاة نفسيتها , فالمرأه تتقلب طبعها ومزاجها بإختلاف ظروفها الصحيه ,

عن عبدالله بن عمر رضي الله عنه , عندما طلق إمرأته , واخبر النبي عليه الصلاة والسلام,

فقال له : هل هي على حيض , إرجع لها فإنها لم تطلق .. )

فالإسلام لم يطلق المراه وهي في حيض ولذلك حكمه نستفيد منها..

-إنشغال الزوج او الرجل في الإنتاج والعمل والمشاريع طوال اليوم

فبمجرد دخوله للمنزل لابد من الزوجه مراعاة نفسيته وصحته ,

وفترة النقاهه التي لابد ان يمر بها



-مراعاة غيرة الرجل من المرأة بسبب عملها او إنتاجها ,



فعدم إنتاج الرجل وإنتاج المرأه ونجاحها يسبب الغيره

والمرض لإن الرجل مخلوق للإنتاج..



الحل في تلك الامور :

تخاطب الزوجه لزوجها ( إحنا , نحن)

بدلاً من (أنا) ,

مشاركته في الأعمال ,

إسماعه المشاكل والبحث عن

الحل لديه

وشكره وإحساسه بنجاحه ..

عدم الكلام عن نجاحها عندما

يكون لديه مشاريع خاسره ,

ومحاولة نسب الفضل لديه
بأن تقول الحمد لله أن ربي سخر لي زوج مثلك يعاونني ويساعدني في ..



ووفقك الله الجميع لما يحبه ويرضاه​

 

غموض**

New member
بارك الله في جهودك وأذا أنتي لي جعلها مفكرة في الجوال حتى ينتفع بها أكبر قدر ممكن من الصديقات
 

تعب قلبي

New member
ام حميده انتي دائما وابدا

رائـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــعه

بارك الله لك

فعلآ ... دائمآ رائعه


انا من اول ماسجلت بالمنتدى لاحظت هالشي

بارك الله فيك

وجزاك الله كل خيرطططططططططط​
 
أعلى