بادئ الموضوع تاريخ البدء
  • المشاهدات 773
  • الردود 3

ايمي

New member
إنضم
28 نوفمبر 2006
المشاركات
2,517
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
[grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]1 - معاملة الولد باللين والرحمة هي الأصل :

- روى البخاري في الأدب المفرد : " عليك بالرفق وإياك والعنف والفحش ".
- روى الآجري : " عرفوا ولا تعنفوا "
- وروى مسلم عن أبي موسى الأشعري أن النبي صلى الله عليه وسلم بعثه ومعذا إلى اليمين وقال لهما : ( يسرا ولا تعسرا وعلما ولا تنفرا ) .
- وروى الحارث والطيالسي والبيهقي : " علموا ولا تعنفوا فإن المعلم خير من المعنف " .

فيدخل الولد بهذه التوجيهات النبوية دخولا أوليا باعتبار أنه محط الرعاية , ومحل العطف ..

2 - مراعاة طبيعة الطفل المخطئ في استعمل العقوبة :

الأولاد يتفاوتون فيما بينهم ذكاء ومرونة واستجابة .. كما أن أمزجتهم تختلف على حسب الأشخاص , فمنهم صاحب المزاج الهادئ المسالم , ومنهم صاحب المزاج المعتدل , ومنهم صاحب المزاج العصبي الشديد .. وكل ذلك يعود إلى الوراثة وإلى مؤثرات البيئة , وإلى عوامل النشأة والتربية ...

فبعض الأطفال ينفع معهم النظرة العابسة للزجر والإصلاح , وقد يحتاج طفل آخر إلى استعمال التوبيخ في عقوبته , وقد يلجأ المربي إلى استعمال العصا في حالة اليأس من نجاح الموعظة , واستعمال طريقة التوبيخ والتأنيب ..

وعند كثير من علماء التربية الإسلاميين - ومنهم ابن سينا والعبدري وابن خلدون - أنه لا يجوز للمربي أن يلجأ إلى العقوبة إلا عند الضرورة القصوى , وأن لا يلجأ إلى الضرب إلا بعد التهديد والوعيد وتوسط الشفعاء.. لإحداث الأثر المطلوب في إصلاح الطفل , وتكوينه خلقيا ونفسيا ..

وقدد قرر ابن خلدون في مقدمته أن القسوة المتناهية مع الطفل تعوده الخور , والجبن والهروب عن تكاليف الحياة .. فمما قاله : ( من كان مرباه بالعسف والقهر من المتعلمين أو المماليك أو الخدم .. سطا به القهر , وضيق على النفس في انبساطها, وذهب بنشاطها , ودعاه إلى الكسل , وحمله على الكذب والخبث خوفا من انبساط الأيدي بالقهر عليه , وعلمه المكر والخديعه , ولذلك صارت له هذه عادة وخلقا وفسدت معاني الانسانية التي له ).

وكذلك قال ابن خلدون : ( إن من يعامل بالقهر يصبح حملا على غيره , إذ هو يصبح عاجزا عن الذود عن شرفه وأسرته لخلوه من الحماسة والحمية على حين يقعد عن اكتساب الفضائل , والخلق الجميل .. وبذلك تنقلب النفس عن غايتها ومدى انسانيتها ) ..

3 - التدرج في المعالجة من الأخف إلى الأشد :

هناك مراحل من المعالجة والتأديب يجب أن يمر عليها المربي قبل اللجوء إلى الضرب ؛ لعلها تؤدي الغرض في تقويم اعوجاج الطفل , ولعلها تصلح من شأنه , والرسول صلى الله عليه وسلم قد وضع أمام المربين طرقا واضحة المعالم لمعلجة انحراف الولد, وتأديبه :

أ - الإرشاد إلى الخطأ بالتوجيه :

روى البخاري ومسلم عن عمر بن أبي سلمة رضي الله عنهما قال : " كنت غلاما في حجر رسول الله صلى الله عليه وسلم ( اي تحت رعايته ) , وكانت يدي تطيش في الصحفة ( اي تتحرك هنا وهناك في القصعة ) , فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ياغلام ! سم الله , وكل بيمينك وكل مما يليك".

فقد ارشد عمر بم أبي سلمة إلى الخطأ بالموعظة الحسنة , والتوجيه المؤثر المختصر البليغ ..

ب - الإرشاد إلى الخطأ بالملاطفة :
ج - الإرشاد إلى الخطأ بالإشارة :
د - الإرشاد إلى الخطأ بالتوبيخ :
ه - الإرشاد إلى الخطأ بالهجر :
و - الإرشاد إلى الخطأ بالضرب :
ز - الإرشاد إلى الخطأ بالعقوبة الواعظة :

وهذه الشروط في عقوبة الضرب نرتبها فيما يلي :

1- ألا يلجأ المربي إلى الضرب إلا بعد استنفذ جميع الوسائل التأديبية
2- ألا يضرب وهو في حالة غضبية شديدة .
3- أن يتجنب الضرب في الأماكن المؤذية كالرأس والوجه والصدر والبطن
4- ان يكون الضرب في المرات الأولى من العقوبةغير شديد وغير مؤلم . وأن يكون على اليدين والرجلين بعصا غير غليظة.
5- ألا يضرب الطفل قبل أن يبلغ العاشرة من السن
6- إذا كانت الهفوة من الولد لأول مرة .. فيعطى له الفرصة أن يتوب عما اقترف ويعتذر عما فعل.
7- أن يقوم المربي بضرب الولد بنفسه , ولايترك هذا الأمر لأحد من الإخوة , او من الرفقاء, حتى لا تتأجج بينهم نيران الأحقاد والمنازعات ..
8- إذا ناهز الولد سن البلوغ والاحتلام ورأى المربي ان العشر ضربات غير كافية في الردع فله أن يزيد وله أن يكرر حتى يرى الولد قد استقام على الجادة

أخواتي العزيزات :أسفة على الاطالة ولكن ان الموضوع مهم جدا وطويل وهناك كثير من الأدلة ولقد حاولت قدر الامكان ان اختصر , ومن يحب ان يستفيد اكثر هناك كتاب < تربية الأولاد في الإسلام >
[/grade]


:icon26: :icon26: :icon26:​
 

مشااعر

New member
إنضم
6 يناير 2007
المشاركات
1
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
السلام عليكم
جزاك الله خيرا على الموضوع الرائع وارجو ان تعطينى اسم مولف الكناب الدى قلتى عنه

وشكرا لكى
 

ايمي

New member
إنضم
28 نوفمبر 2006
المشاركات
2,517
مستوى التفاعل
0
النقاط
0



عزيزتي مشاعر اشكر اهتمامك بهذا الموضوع ففعلا تربية الابناء مهم جدا ويستحق الدراسة ,,, واسم مؤلف كتاب تربية الاولاد في الاسلام د. عبدالله ناصح علوان " ارجو لك الفائدة منه "
 

المواضيع المتشابهة

المواضيع المتشابهة


كلمة المدير

جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ,, ولا تعبّر بأي شكل من الاشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى .

عن منتديات نسوة

نسوة أكبر تجمع نسائي في العالم العربي لكل ما يخص عالم حواء والحمل والولادة والزواج والثقافة الجنسية والسعادة الزوجية وطرق الجماع وقصص وحكايات رومانسية وتسريحات وكياج لكي أن

تابعنا على المواقع الاجتماعية


إتصل بنا

 

أعلى