مرحبآ !

من خلال التسجيل في صفحات نسوة يمكنك ذلك من المشاركه وتبادل الآفكار الأيحابيه مع زميلاتك

آشتركي معنا الآن !

عادة مذمومة وقبيحة تفعلها بعض النساء

الشهرزاد

New member
إنضم
17 مايو 2008
المشاركات
823
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
أخواتي في الله أريد أن أحدثكم اليوم عن موضوع أرى أنه مهم وهي عادة مذمومة وقبيحة تفعلها بعض النساء ولا يجدن فيها عيبا أو غضاضة وهي عادة التعري أمام النساء الأخريات فهناك نوعية من النساء أعزكن الله أخواتي لا تمانع أبدا في أن تخلع ملابسها أمام إمرأه أخري بحجة أن ذلك شئ عادي وأنهن كلهن نساء مثل بعضهن البعض فكثيرا مثلا ما تغير إمرأه ملابسها كاملة أمام إمرأة إخرى وقد تتشارك إمرأة مع أخرى في إزالة الشعر بالحلاوة إالي غير هذة الأشياء متناسين أن عورة المرأه لايصح أن تنكشف حتى أمام أقرانها من النساء الأخريات قال تعالي (ولايبدين زينتهن إلاماظهر منها) وأنهن بتلك العاده القبيحة يفتحن بابا أمام الشيطان بعد أن إنحدرت القيم والأخلاق نتيجة لإنتشار الفضائيات الإباحيه الملعونه التي غزت وإقتحمت البيوت فلا أعلم لماذا لا تأنف النساء من تلك العادة القبيحه بعكس الرجال الذين في إعتقادي يأنف الواحد منهم من التعري وكشف عورته أمام رجل آخر ويستحيل علية أن يفعل ذلك بعكسنا نحن يامعشر النساء فيوجد بيننا من لا تجد حرجا أوعيبا في ذلك الفعل رغم منافاتة للدين والأدب والحياء .
وددت أن أطرح هذة القضية للنقاش لمعرفة ماهي السبل الكفيلة بمنع هذة العادة القبيحة ؟
شكرا وفي إنتظار ارائكن وتعليقكن
 

طفلة بريئه

New member
إنضم
2 مارس 2008
المشاركات
199
أعوذ بالله ....
بالله ما تستحي يعني اللي تسوي كذا
الوحده ومع زوجها ويالله مع الناس الغير كيف مصيبه بل .....
الله يهديهم ويهدينا
 

الشهرزاد

New member
إنضم
17 مايو 2008
المشاركات
823
و الله مع أمي و أستحي كيف بيصير مع الغريب و امشكله في نساء بصباصه وعندها هرمونات رجاليه و اعضاء رجاليه هم قوم السحاق إحدرو
 

&الحنونة&

New member
إنضم
18 مايو 2007
المشاركات
334
وليس هنا الخوف من الفتنة فقط
ولكن الخوف أيضا من العين والحسد............الله يعافينا
فكثيرا من العين تقع بفعل التعري وخاصة الذي يحدث في الافراح
قاتقوا الله يا مسلمات
الله يجزاك خير يا الغلا على الطرح المميز
 
إنضم
4 مارس 2008
المشاركات
2,012
الله يعافيك على الموضوع القيم وفعلا البعض يستهين بالتعري مو بس سالفة الخوف والفتنه

والعين بل على الكاميرات اللي انتشرت ها لايام في كل مكان حتى بالاعراس مع انهم يفتشون

لكن الحرص واجب والله يستر علينا وعلى الجميع
 

*judy*

New member
إنضم
12 مايو 2008
المشاركات
1,412
جزاكِ الله خيرا فعلا عادة مقرفة واحب اضيف في نساء بوصفو لازواجهم ولاخوانهم البنات الي شافوهم ان كان حلوين او قبيحات عن غباء منهم والرجال عاد يطلقو العنان لمخيلتهم فاحترسو ايها النساء
 

محتسبه

New member
إنضم
31 يناير 2008
المشاركات
121
الحياء من صفات المسلم
وكان صلى الله عليه وسلم ( اشد حياء من العذراء في خدرها
إذا نزع الحياء فلا تسأل ......
كنت في احد المشاغل لقص شعري ليلة العيد
خرجت من احدى الغرف العاملة الفليبينيه ( غير مسلمة ) وهي في غاية الاشمئزاز .. سألتها مابك ؟؟
قالت : هذي حرمة انا شيل كلوا شعر حتى هنا >> واشارت لموضع العورة
الله يهدي نساء المسلمين
آآآآآآآآآآمين
 

ريمانوفا

New member
إنضم
20 يوليو 2007
المشاركات
1,983
شكرا لك
بعض النساء لا تستحي ان تضهر ثديها لترضع طفلها امام اخوانها او النساء ايضا
ينقل لقسمه المناسب
 

زهورالأمل

New member
إنضم
15 مارس 2008
المشاركات
80
لبس العاري والقصير وحدود عورة المرأة أمام المرأة
يوجد ظاهرة عند بعض النساء وهي لبس الملابس القصيرة والضيقة التي تبدي المفاتن وبدون أكمام ومبدية للصدر والظهر وتكون شبه عارية تماماً ، وعندما نقوم بنصحهن يقلن إنهن لا يلبسن هذه الملابس إلا عند النساء وأن عورة المرأة للمرأة من السرة إلى الركبة . ما هو رأي الشرع في نظركم والاستشهاد بالأدلة من الكتاب والسنة في ذلك وحكم لبس هذه الملابس عند المحارم ؟ جزاكم الله خير الجزاء عن المسلمين والمسلمات وأعظم الله مثوبتكم .



الحمد لله
الجواب عن هذا أن يقال إنه صح عن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم أنه قال : ( صنفان من أهل النار لم أرهما بعد قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس ونساء كاسيات عاريات مميلات مائلات لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا ) .

وفسر أهل العلم الكاسيات العاريات بأنهن اللا تي يلبسن ألبسة ضيقة أو ألبسة خفيفة لا تستر ما تحتها أو ألبسة قصيرة . وقد ذكر شيخ الإسلام أن لباس النساء في بيوتهن في عهد النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم ما بين كعب القدم وكف اليد كل هذا مستور وهن في البيوت أما إذا خرجن إلى السوق فقد علم أن نساء الصحابة كن يلبسن ثياباً ضافيات يسحبن على الأرض ورخص لهن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم أن يرخينه إلى ذراع لا يزدن على ذلك وأما ما شبه على بعض النساء من قول النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم ( لا تنظر المرأة إلى عورة المرأة ولا الرجل إلى عورة الرجل وأن عورة المرأة بالنسبة للمرأة ما بين السرة والركبة ) من أنه يدل على تقصير المرأة لباسها فإن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم لم يقل لباس المرأة ما بين السرة والركبة حتى يكون في ذلك حجة ولكنه قال لا تنظر المرأة إلى عورة المرأة فنهى الناظرة لأن اللابسة عليها لباس ضاف لكن أحياناً تنكشف عورتها لقضاء الحاجة أو غيره من الأسباب فنهى النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم أن تنظر المرأة إلى عورة المرأة .
ولما قال النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم لا ينظر الرجل إلى عورة الرجل فهل كان الصحابة يلبسون أزراً من السرة إلى الركبة أو سراويل من السرة إلى الركبة ، وهل يعقل الآن أن امرأة تخرج إلى النساء ليس عليها من اللباس إلا ما يستر ما بين السرة والركبة هذا لا يقوله أحد ولم يكن هذا إلا عند نساء الكفار فهذا الذي لُبِس على بعض النساء لا أصل له أي هذا الذي فهمه بعض النساء من هذا الحديث لا صحة له والحديث معناه ظاهر لم يقل النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم لباس المرأة ما بين السرة والركبة فعلى النساء أن يتقين الله وأن يتحلين بالحياء الذي هو من خلق المرأة والذي هو من الإيمان كما قال النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم ( الحياء شعبة من الإيمان ) . وكما تكون المرأة كضرباً للمثل فيقال : ( أحيا من العذراء في خدرها ) ولم يُعلم ولا عن نساء الجاهلية أنهن كن يسترن ما بين السرة والركبة فقط لا عند النساء ولا عند الرجال فهل يريد هؤلاء النساء أن تكون نساء المسلمين أبشع صورة من نساء الجاهلية .
والخلاصة : أن اللباس شيء والنظر إلى العورة شيء آخر أما اللباس فلباس المرأة مع المرأة المشروع فيه أن يستر ما بين كف اليد إلى كعب الرجل هذا هو المشروع ولكن لو احتاجت المرأة إلى تشمير ثوبها لشغل أو نحوه فلها أن تشمر إلى الركبة وكذلك لو احتاجت إلى تشمير الذراع إلى العضد فإنها تفعل ذلك بقدر الحاجة فقط ، وأما أن يكون هذا هو اللباس المعتاد الذي تلبسه فلا . والحديث لا يدل عليه بأي حال من الأحوال ولهذا وجه الخطاب إلى الناظرة لا إلى المنظورة ولم يتعرض الرسول عليه الصلاة والسلام لذكر اللباس إطلاقاً فلم يقل لباس المرأة ما بين السرة والركبة حتى يكون في هذا شبهة لهؤلاء النساء .
وأما محارمهن في النظر فكنظر المرأة إلى المرأة بمعنى أنه يجوز للمرأة أن تكشف عند محارمها ما تكشفه عند النساء ، تكشف الرأس والرقبة والقدم والكف والذراع والساق وما أشبه ذلك لكن لا تجعل اللباس قصيراً .


من فتاوى الشيخ محمد بن صالح العثيمين لمجلة الدعوة العدد 1765 / 55.




مشكورةأختي الشهرزاد على الموضوع فهو بحق
عادة مذمومة وقبيحة
 

الشهرزاد

New member
إنضم
17 مايو 2008
المشاركات
823
وين الحياء الخجل إلى كان زمان لا الحين تصورو في بنات يمشون عند الكوافير عشان الشعر الزائد و في هديك المنطقه بدات و تعرى كامله بدون حياء و ترفع رجولها فوق و تتمسخر أووف أله يسترنا إهتمي بنفسك أختي و كوني نظيفه لكن بدون تعري الله يخليك
 
أعلى