بادئ الموضوع تاريخ البدء
  • المشاهدات 945
  • الردود 6

الخزامىk

New member
إنضم
3 مارس 2009
المشاركات
7
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اتمنى من الملكات الجميلات يساعدوني على حل مشكلة واحدة من بين عشرات المشاكل لي وأهم موضوع لي بالوقت الحالي !!!!!!!
أخوي عمره 17سنه والله يعطيه وياكم طولت العمر على العبادة والطاعة
في الفترة الأخيرة أخوي نفسيته تعبانه ومتأثر حيييييييييل لوفاة أخ صديقه المقرب
وتعرفوووووووون الله يهدي شبابنا وبناتنا إن شاء الله شباب طيش خفيف ومراهقييين
والصلاة ضعيفه الإيمان ؟؟؟؟
وهو يسولف لي شلووووووون نزلوا المتوفي للقبر وكم شخص متوفي صادفوا في القبر وتأثر صديقة
بوفاة أخوة ؟؟؟؟
وسألني عن القبر وعذابه شنو يصير للميت اول مايحطونه بالقبر ؟؟؟
وانا ابي رد منكم يابلقيسات شلون اعلمه عن رهبة الموت ورحمة الله
لانه هذي فرصتي إني أفهمه عن أهمية الصلاة ّّّّ**
هو يصلي بس مو ملتزم ومواضب لكن اذا سمحت الفرصة له والله عانه على الخيرقام وصلى
وانا ابيه يحب الصلاة ويلقى راحته فيها...........


وأسفة على الإطالة ،،،
ولكم مني كل الحب :icon-mos:
 
إنضم
12 ديسمبر 2008
المشاركات
139
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
اختي اسئلته اللي ساله جاوبيه وبكل صراحه ولاتخافين من اي شئ
لانه موصغير كبير ويفهم
وقولي له عيش يومك ولاتهمك الدنيا لان الدنيا ماتسوى ضيقة الصدر
اضحك وسولف بس اهم شئ الصلاه
قولي حتى مراح تاخذ منك خمس دقايق
وخمس دقايق بتظيعها في اشياء مالها داعي قم صله وعقبها كمل سواليفك ونموك واكلك وشربك والى اخره

اتمنى اني ساعدتك اختك
وردة الجوري
 
إنضم
22 ديسمبر 2008
المشاركات
127
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
مرحبا اختي الخزامي اختي هاذي فرصتك لاتضيعينها مثل ماقلتي
حاولي تبسطين له الامور لاتشددين في نصايحك يصير متشدد وملتزم بزياده او انه تكرهينه في الدين ولا تبسطين له الموضوع لاخر حد ويحس ان الوضع عادي لو يترك الصلاه يعني حسب اسلوبك وطريقه تبسيطك للامور وبعدين اختي هو كبير ماهو صغير علشان تشيلين الهم كذا وبعدين حبيبتي فيه اشرطه حلوه عن الصلاه واهميته وبتساعدك انشاالله :in_love:اختي لاتتركين اخوك في هاالفتره اكيد محتاجك وباالتوفيق انشاالله :blushing:مابغيت امر بدون مااكتب اي شي يساعدك :blushing:
 
إنضم
16 فبراير 2009
المشاركات
74
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
هذي فرررصتك حبيبتي..واذا اهتدى فابشرري الاجرر من اللله ..حببيه في الصلااااه وحسن المعامله وغييرها من الاعماال ..ذكرريه بفضلهااا..تسااعدي انتي وياه تصوميين اثنيين وخمييس اليين يتعوود ..ذكرريه بالله وان الحيااه قصييره وماتستااهل من يضيق صدره على شانها ذكررريه بالجننه ونعيمها..ذكرريه بان الله غفوور رحييم قرييب من العبد.. بس لاتشديين علييه مرره وحببيه واعطيه كتب واشرررطه هذي فررصتك حبيبتي..الله يهدي اخوووك وجميع شباب المسلمييين..
 
إنضم
18 يوليو 2008
المشاركات
2,466
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
الإقامة
أرض الكرم والجود
الموقع الالكتروني
🔗
الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على رسوله الأمين وبعد..كثيرا ما نتحدث ونتساءل ونقول انا شخص يريد ان يصلح نفسه لكن لا اعرف كيف وفي كثيرمن الاحيان لا يجد الاجابة على سؤاله فاحببت ان اضع بين ايديكم بعض الوسائل المفيدة لاصلاح النفس لعل الله ان يصلح بها نفوسنا وان يغير احوالنا " ان الله لا يغير مابقوم حتى يغيروا ما بانفسهم" فنقول وبالله التوفيق:إصلاح النفس مطلب رائع، وضرورة ملحة لدينك المشوار (أعني مشوار الإصلاح) ولكن القرار لا يكفي وحده بل لابد أن يتبعه آلية محددة و منهج واضح لتنفيذه، وهو يسير لمن يسرهالله عليه، جعلنا الله وإياكم منهم.أما عن المنهج والآلية المطلوبة هنا ..فسأذكرها بإيجاز غير مخل إن شاء الله .. وهي حسب تصوري .. خطوات يكمل بعضها البعض الآخر .. وتحتاج في البداية إلى شيء من مجاهدة النفس و الهوى .. والإصرار على تحقيق الهدف .. وهو هنا هدف سام .. حسبك فخراً أن وضعته هدفاً وسعيت لتحقيقه .. أعانك الله وسدد خطاك.وهذه الخطوات هي :أولاً : التوكل على الله في بداية مشوار التصحيح لنفسك.قال تعالى ]ومن يتوكل على الله فهو حسبه[ والثقة به، وبأنه المعين و الموفق والهادي إلى سواء السبيل، والالتجاء إليهوالالحاح بالدعاء رجاءالهداية والإعانة والسداد، والإكثار من ذكره تبارك وتعالى ]ألا بذكر الله تطمئن القلوب[ فهذه الخطوة هي الأساس والمنطلق الصحيح .ثانياً : المحافظة على فرائضك وواجباتك الدينية وبعض السنن وبعض الأذكار الواردة والصحيحة وشيء من قراءةالقرآن بشكل يومي، لان هذا الأمر - بمشيئة الله - يهبك سكينة وهدوءاً نفسياً ونوراًيضيء في أعماقك فينعكس على سمائك رضى وطمأنينة وثقة.ثالثاً : هناك ما يسمىبـ"الذكاء الاجتماعي " ولا أظنك تفتقده – إن شاء الله- وهو مفهوم كبير يتلخص فيكيفية التعامل مع المجتمع المحيط بي من اصغر دائرة فيه وهي الأسرة مروراً بدوائرهالأخرى الأكثر اتساعاً (الأقارب، الجيران، زملاء العمل،...الخ ) بشكل صحيح أحافظفيه على قيمتي وكرامتي وحقوقي واحفظ لهم قيمتهم وكرامتهم وحقوقهم أيضا، أعاملهمبصدق ووضوح كما احب أن يعاملوني بعيداً عن النظرة الذاتية والأنانية الضيقة أوالتورم الذاتي والإحساس الكاذب بأني الأهم والأعلم والمحق دائماً الذي لا ينطق إلاعن علم، ولا يحدث إلا عن خبرة، وقوله في أي مسالة هو الفصل.!!فنحن بشرنخطئ ونصيب وقد نضعف وقد ننسى وقد نتجاوز فنستغفر الله ونتوب إليه.فهذه الصفات - قد توجد عند البعض - واهماً - فينفر الناس منه ويتجنبونه.فإذا أدركنا هذهالحقيقة.. وتعاملنا على ضوئها مع المحيطين بنا فقد حققنا الضلع الأول من أضلاعالذكاء الاجتماعي، أما الضلع الثاني فهو روح المبادرة الإيجابية للناس ابدأهمبالسلام (ألا أدلكم على شيء إن فعلتموه تحاببتم ؟ أفشوا السلام بينكم ..الحديث)أفسح لهم في المجلس إن استطعت، نادهم بأحب الأسماء إليهم، أنصت إليهم إن تحدثوا،شاركهم في همومهم وأحاسيسهم ومناسباتهم ما استطعت إلى ذلك سبيلا، أحسن إليهم حتىولو بالكلمة الطيبة ..فقد قال الشاعر :لا خيل عندك تهديها ولا مال فليسعدالنطق إن لم تسعد الحالوقال آخر:أحسن إلى الناس تستعبد قلوبهم فطالمااستعبد الإنسان إحسانوعليك بالرفق في كل معاملاتك معهم (فما كان الرفق في شيءإلا زانه وما نزع من شيء إلا شانه .. الحديث)أما الضلع الثالث من أضلاع الذكاءالاجتماعي فهو التعامل مع الحياة الاجتماعية بفلسفة معينة تنطلق فيها من أنالعلاقات الإنسانية هي فن الممكن فحاول أن تكيف نفسك معها بكل السبل دون مساس بالثوابت في كل الأحوال وما اعنيه هنا هو البحث عن نقاط الالتقاء مع الآخرينوالتركيز عليها و البعد قدر الإمكان عن نقاط الاختلاف .. فلكل منا وجهة نظره ورؤيته للحياة والناس، وله أسلوبه وطريقته الخاصة، فإذا بحثنا عن نقاط الالتقاء معمن نتعامل معهم واستثمرناها بشكل إيجابي، تلاشت وذابت الكثير من الحواجز بينناوبينهم، وبالتالي تقاربت القلوب واستراحت النفوس . وحاول ان تكيف نفسك مع محيطك لاأن تكيف محيطك معك فأنت اقدر على نفسك منك على الآخرين، وليكن هذا التكيف كما أسلفتفي حدود المتغيرات لا الثوابت.وكن إيجابيا أينما وجدت، ولا تعطي الأمور أكثر منحجمها، أو تحمّلها ما لا تحتمل، ولا تهتم بالصغائر، بل حاول تجاهلها وستجد نفسك ـبإذن الله ـ ضالتها ومستقرها ومرادها .رابعاً : لنعلم أن القلوب جنود مجندةما تعارف منها ائتتلف وما تنافر منها اختلف، فلا يحزنك، ألا تتوافق ـ أحيانا ـ معالبعض، فذاك أمر عادي وطبيعي، ولا يعني ذلك نوع من العداوة معهم أبداً، بل هواختلاف - ربما - في الميول والاهتمامات، وستجد - حتماً - من يوافقك في اهتمامكوميولك .خامساً : ضع لك في الحياة هدف ورسالة وحاول تحقيق الهدف وإيصال الرسالة، عندها تشعر بقيمة التواصل، وتسعى لتحقيقه بصبر وعلو همة، والهموم - أخيالكريم - بقدر الهمم.وقد قال الشاعر :على قدر أهل العزم تأتي العـزائموتأتي على قدر الكرام المكـارموتعظم في عين الصغير ..صغارها وتصغر في عين العظيم ..العظائم سادساً : لنتذكر - إن مجرد بحثك عن الكمال .. جزء منه إثارتك لهذا الأمر دلالة على رغبتك الأكيدة فيه، وأنت قادر - بإذن الله - على بلوغه، فثق بالله ثم بنفسك، وتوكل على الله .. وابدأ، ولا تستعجل النتائج فمن سارعلى الدرب وصل والاهم من هذا ان تعلم انك ما خلقت في هذه الدنيا عبثا انما لغاية وهدفقد رشحوك لامر لو فطنت له.................. فاربا بنفسك ان ترعى معا ووفقنا الله واياكم لما يحب ويرضى وان يصلح فساد قلوبنا وان يغير الله مابنفوسنا الى الخير ولا تنسونا من دعوة صالحة وبوركتم
 
إنضم
16 مارس 2009
المشاركات
29
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الله يعينك وثبتك ويسهل لك أمور
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:

المواضيع المتشابهة

المواضيع المتشابهة


كلمة المدير

جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ,, ولا تعبّر بأي شكل من الاشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى .

عن منتديات نسوة

نسوة أكبر تجمع نسائي في العالم العربي لكل ما يخص عالم حواء والحمل والولادة والزواج والثقافة الجنسية والسعادة الزوجية وطرق الجماع وقصص وحكايات رومانسية وتسريحات وكياج لكي أن

تابعنا على المواقع الاجتماعية


إتصل بنا

 

أعلى