راقصة محترفة. .. بقلم مال الشام

مال الشام

متميزة قسم الفنون والهوايات
#راقصة_محترفة_بقلم_مال_الشام....

الجزء الأول + الجزء الثاني + الجزء الثالث

طلعت عالمسرح ... بلشت الأغاني وصوت الحاضرين حواليها ترتفع .. كتير
كان زيد بيك من ضمن الحاضرين .. رجل اعمال كبير .. مسيطر على نص شركات البلد
كان في اهتمام خاص فيه .. .. خلصت وصلتها .. و فاتت على غرفتها المخصصة ..

سكرت الباب .. وربطت شعرها .. و لحقتها مساعدتها ميسون واعطتها مي ..
قعدت عالكرسي و انفاسها متسارعه كتير

ميسون : كنتي بتاخدي العئل يا خانوم الكل جن فييكي .. التلك بدلة الرقص هي رح تلبئلك

ليال : ميسون روحي من وشي مو طايئة حالي ها

ميسون : ليش انا حكيت شي غلط يا خانوم ؟

ليال : لك شو انتي ما بتفهمي ؟ خلص التلك انقلعي لبرا العمى !!

طلعت ميسون وسكرت الباب .. وقامت ليال فاتت على التواليت و كانت تحت الدش عم تتحمم
وعم تفكر .. : يقطع عمرو هاد كل اسبوع بدو ينط بخلئتي .. وبعدين مع هالحالة
مو ناقصني غير هو ...

خلصت الدش و سحبت المنشفة .. نشفت شعرها .. ولبست تيابها الطبيعية متل اي بنت بالدنيا
جينز اسود وقميص اخضر فاتح بيعكس لون عيونا ..

كانت عم تحط ميك اب ناعم .. دق باب الغرفة

ليال : مييييييييين ؟

مالك : انا مالك ..رح فوت

ليال : فوت

فات مالك وهو معصب وعم يعيط بصوت عالي .. سكر الباب وراه بقوة وقعد عالكرسي الي مواجه
ليال و الشرار عم يطلع من عيونو

مالك : وين اتفاقنا ؟

ليال : انو اتفاق منون ؟

مالك : ليال لا تجدبيا ها .. انا اعطيتك مصاري زياده لتهتمي بزيد بيك

ليال : يوه .. ليش مين ئلك انو ما اهتميت فيه ؟ رحت رقصت عندو دون عن الكل
وضحكتلو و قلتلو نور المحل

مالك ضرب الحيط بأيدو : العمى !! وانا دفعتلك مشان تقليلو نور المحل ؟

قامت ليال من مطرحا و حملت شنتايتها وحكيت ببرودة : ليك مالك .. راسي عم يوجعني
انا الي سبع سنين بشتغل هون .. ومو جديد الحكي عليك .. انا ما بعطي شي لحدا
برقصلكن ايه .. وبهزلكن ايه .. وبغنيلكن تكرمو .. اكتر من هيك ما عندي ايووووه
يلا سلااااااااااام معلم

طلعت ليال ومالك عم يصرخ ويقلها ( بسيطة يا ليال ... لشوف شو اخرة عنادك ) ضحكت وكملت طريقها

ركبت بسيارتها و طلعت على بيتها .. فتحت باب البيت شوي شوي .. وفاتت عالهدا

ام عصام : يارا (ليال)

( ليال الأسم الفني .. الاسم الفعلي يارا )

ليال : اهلين ماما .. ليه صاحيه لهلأ ؟

ام عصام : ما قدرت نام قبل ما تيجي يا بنتي .. كتير عم تتعبي يعطيكي العافيه

قربت ليال وباستها : يعافي البك يا ست الكل .. شو بابا نايم ؟

ام عصام : ايه من زمان نام .. تعشيتي بنتي ؟

ليال : ايه ماما .. اكلت بالمكتب الحمدلله

ام عصام : صحة وهنا حبيبتي .. شو صار بالي وعدتيني فيه ؟

ليال : شو هو امي ؟

ام عصام : مو وعدتيني تتركي شغل بهاد المكتب وتلاقي شغل يكون بالنهار ؟
ابوكي كتير عم ينقهر ما عم يهون علي فيه .. وهو ما بدو يقلك شي ويزعلك

ليال : امي عم دور .. بس يعني وين بدي لاقي شغل بهل بساطة ؟
الي سبع سنين بشتغل بهاد المكتب ومرتاحة كتير وعم يعطوني راتب ممتاز ما في
داعي شوف شغل غيرو .. بعدين التلك انو في صبيه بتشتغل معي مو لحالي

ام عصام : ايه .. الله يفتحها عليكي يا بنتي

ليال : اخدتي دواكي ؟ .. اجت لعندكن سمية ؟

ام عصام : ايه اجت .. طبختلنا بامية و رز ونظفت البيت واعطتنا ادويتنا
وقاست لابوكي الضغط والسكري و ساعدتني لاتحمم كتر خيرها

ليال : ايه والله كتر خيرها .. رح زيدلها راتبها عجبتني هالبنت .. احسن من الي قبلها

ام عصام : ايه احسن بكتير

ليال : يلا امي تعي ساعدك لحطك بفرشتك وتنامي

ام عصام : يلا حبيبتي يلا

قامت ليال وحطت امها بفرشتها وفاتت على غرفتها .. لبست بيجامة ورمت حالها بالتخت

ليال : تعبت .. تعبت كتير .. اوووف

وغمضت عيونا ونامت ..

تاني نهار طلعت ليال الصبح مع رفيقتها .. تفتلو شوي بالأسواق واكلو بوظا

ليال : هههههه شفتي الأجدب كيف عم يبحلق فيني كل الوقت هههههه

مي : ولي على ئطاطك ليش هيك خجلتيه حرام عليكي

ليال : هههههه خرجو بيستاهل .. عنجد ما معئولة كيف بيطلعو علي بهل طريقه

مي : حبيبتي انتي عندك جاذبية فظيعه ما في شب بيقدر يقاومك

طلعت ليال بالسيارة وشغلتها وطلعت مي جنبها

ليال : الا هداك الشب ..

مي: مين ؟ ان شاء الله قصدك الشب تبع الكافتيريا ؟

ليال : ليش مين في غيرو براسي ؟ .. لك يا مخلوئة الي شهرين .. شهرين بروح عالكفتيريا وبنصمد
قدامو .. وهو ولا كأنو في حدا .. بس بيشرب قهوة وبيدخن ... وعطول بيقرأ كتاب
لك كتير عم يستفزني

مي : صار عندي فضول شوفو .. غريبه كيف ما لفتي نظرو كل هالوقت

ليال : مو مشكلة .. اخرتو يوقع بشباكي .. لك عاااااااجبننننننننننني
مو ليال الي بيتكبر عليها حدا هههههه

مي: مممم يمكن مرتبط .. او يمكن خجول .. او يمكن اعمى ههههههه

ليال : مرتبط لا .. ما في بايدو محبس .. وخجول لأ .. انا بعرف الرجال من نظرة
هاد نظرتو كلها غرور وثقة .. بيحكي بنبرة عالية وواثقة شخصيتو بنوب مو خجولة
واعمى كمان لأ لان بيضل يقرأ كتب هههههههه

مي: طيب شو بدك تعملي ؟

ليال : اليوم المسا رح علقو .. ورح خليه يترجاني ليحكي معي

مي : معقول ؟ عم تقولي تقيل كتير

ليال : مجهزتلو خطة غير شكل .. معقولة بتشكي بأفكاري ؟

مي: روحي روحي .. وصليني عالبيت .. الله يعينو مو عرفان حالو مع مين علق

ليال : ههههههههههه يلا مشينا ..

وصلت مي على بيتها .. وبعدين رجعت عالبيت نامت للساعه خمسة و اطمنت على
ابوها الأعمى والمريض .. وامها الختيارة ..
ليال وحيده ابوها وامها كان عندها اخ اكبر منها و مات بحادث سيارة
... حملت مسؤوليتهن من لما ابوها فقد نظرو وبرك بالبيت
التنين كبار كتير بالعمر وبدهن عناية طبية وصحية .. و هي كانت متحملة هي المسؤولية بالكامل

ليال : يلا ماما انا طالعه

ام عصام : مو بكير ؟

ليال : لا مو بكير بدي اطلع شوف رفقاتي قبل ما روح عالمكتب

ام عصام : ايه .. متل ما بدك بنتي .. الله معك

طلعت وركبت سيارتها .. حطت النظارات الشمسية ... وشغلت اغنية ( الطلقة الروسية)
وكانت مبسوطة كتير ورايقة

ليال : لنشوف بئى .. رح تعلق السنارة ولا رح تعزبني يا حلو ...

وصلت عالكفتيريا الي متعودة تقعد فيا وتراقب الشب الي معجبة فيه...صفت سيارتها ونزلت

فاتت وفوراً شافت الشب قاعد مكانو المعتاد .. مشيت على طاولتها وقعدت .. وطلبت عصير برتقال

نطرت ربع ساعه .. بعدين قامت من محلها وراحت لعند الشب

ليال : مسا الخير ..

ترك الشب الكتاب من ايدو .. وررفع عينو فيها : مسا النور اهلين

ليال : فيني اقعد ؟

#راقصة_محترفة_بقلم_مال_الشام

الجزء الثاني

الشب باستغراب : تفضلي ..

قعدت ليال وهي مكركبة شوي .. والشب عم يتطلع فيا وناطرها تحكي

ليال : بعتزر بس انا كتييييييير حابه اقرأ شي كتاب ظريف .. وعطول بلاحظ انك انت
عم تقرأ لهيك صار عندي فضول اسالك عن شي كتاب خرج اقرأو

الشب : ايه ايه طبعاً .. عن شو بتحبي ؟ .. ابراج ؟ ميك اب ؟ اخبار فنانين ؟

ليال : عفواً ؟

الشب : هههههههههههههه

ليال توترت كتير : لك شبك ؟

الشب : اسف اسف

قامت ليال وهي معصبه ومحرجه كتير : انا الي اسفه انو فكرتك شخص محترم .. عن ازنك

قامت على طاولتها واخدت الشنته وطلعت مع الكفتيريا ..

كانت عم تشغل السيارة لما سمعت صوت حدا عم يندهلها ويقول يا انسة لحظة بس

فتحت باب السيارة .. واجا الشب و بأيدو نظارة

الشب : نسيتي نظاراتك الشمسية

سحبتهن من ايدو بعصبية وسحبت الباب لتسكرو .. حط ايدو عالباب وقلها لحظة بس

ليال : شو بدك ؟ بعد هيك لو سمحت

الشب: لك بس خليني احكي كلمتين

ليال : ما بدي اسمع شي .. كيف حضرتك بتحكم علي انو بنت سطحية وتافهة لهل درجة ؟
وعلى شو شايف حالك .. يعني كل مين قرأ كتاب بكون فهمان ؟ .. بعد عن الباب

الشب : لك موووووو هيك .. مو هيك كان قصدي

ليال : لكن شو قصدك ؟

الشب : بصراحة .. قصدي انو بنت حلوة متلك ما معقول الها خلق على كتب الفلسفة او الروايات الطويلة
شخصياً بحس البنت الحلوة ... متلك يعني
اهتماماتها محصورة بالشغلات الي ذكرتلك ياهن .. ابراج موضة ميك اب والفنانين

هديت شوي ليال وتركت الباب من ايدها : ايوه قلتلي

الشب : ايه .. ما اعطيتيني اي فرصة لاشرحلك

ليال : عصبت كتير

الشب : طيب فيني اعتزر هلأ ؟

ليال : ممممم اوكي بس كيف

الشب : بعزمك على شي نشربو

كانت بدها توافق بس اتزكرت انو صار وقت الشغل ولازم تروح تجهز حالها لوصلة الرقص

ليال : لا اليوم صعب كتير

الشب : يعني لسه زعلانه

ليال : لا .. خلص بكرا بقبل عزيمتك

الشب : اتفئنا .. موعدنا هون بنفس الوقت .. وعلى طاولتي انا

ليال : ههه اوكي .. باي

بعد الشب لورا .. وسكرلها باب السيارة ..
شغلت سيارتها وهي مبتسمة .. وفجأة اجا ونقرلها على الشباك .. نزلت البلور

الشب : ما قلتيلي شو اسمك ؟

ليال : اسمي ليا... ( وسكتت وما كملت )

الشب : ليان ؟

ليال : لا .. اسمي يارا

استغرب الشب ..

ليال : وانت شو اسمك ؟

الشب : اسمي يعرب

ليال : تشرفت فيك يعرب

يعرب : انا بالأكتر يارا .. بشوفك قريباً

ليال : بشوفك

طلعت على المطعم .. وفاتت مستعجلة وطلع بوشها مالك

مالك : لك تأخررتي وينك لهلأ

ليال : صارت معي شغله .. مو مشكله هلأ بجهز حالي بسرعه

مالك : بعتلك بدلة رقص جديدة .. زبطيلي امورك اليوم زيد بيك جاي

جمدت بأرضها وانقلب مزاجها كلو : زيد !! امبارح كان هون ما الو بالعادة

مالك : لك عقبال ما يصير يجي كل يوم ... رح تنفتحلنا طاقة من السما

مشيت ليال وهي معصبة وعم تحكي : ان شاء الله يفتحو راسك انت وياه ..

فاتت وبلشت تجهز حالها وميسون تساعدها ... خلصت وطلعت لبرا

ومتل العاده بلشت ترقص ضلت تلات ساعات متواصلات ارتتاحت ربع ساعه رجعت طلعت
على طلب زيد بيك .. كملت ساعه وفاتت على غرفتها ..

ميسون : يعطيكي العافيه يا خانوم

ليال : لك اااخ تكسرت تكسرررت جيبلي مي بسرعه وتعي امسحيلي المكياج

ميسون : يلا حاضر

جابتلها مي وصارت تمسحلها المكياج

ميسون : والله يا خانوم شكلو زيد بيك هو الي طلب منهن ترجعي تطلعي مره تانيه

ليال : انتي سمعتيه ؟

ميسون : لا بس هيك حسيت

ليال : طيب اتركي من ايدك لشوف واطلعي خليني فوت اخود دش .. تأخرت اليوم

ميسون : حاضر

طلعت ميسون وتركت ليال لحالها ..

حطت ليال ايديها عالطاولة وراسها فوقهن وغمضت عيونا : وبعدين ؟ مطولة بهاد القرف يا يارا

صارت تتزكر حالها قبل سبع سنين لما كان عمرها 16 سنه .. اجت على هالمحل على اساس
تشتغل بالمطبخ جوا .. تجلي وتمسح ..
بعد شهرين وبيوم من الايام رجعت عالبيت شافت امها مرمية بالأرض والجيران متصلين بالأسعاف
وابوها الاعمى عم يصرخ ويقلهن شو في شو صار فهموني
وقتا كانت امها بدها عملية قلب مفتوح وبتكلف كتير ..

رجعت على الشغل و طلبت من مالك مصاري... اعطاها تكلفة العملية كاملة و خلاها توقع على اوراق بالمصاري الس اخدتهن .. بس تعافت امها و رجعت عالشغل... صار يطالبها مالك بالمصاري... و خيرها بين انو تشتغل رقاصه او تفوت عالسجن.. طبعاً اختارت الخيار الاول للايف.. اول مره طلعت عالمسرح الكل اتمسخر عليها وكانو يضحكو كتير
و هيعم تتحرك بدون احساس .. فاتت لجوا وهي عم تبكي وتصرخ ومالك فات وراها وبهدلها
بلشت يوم عن يوم تتعود عالشغل ..
صارت تتزكر كيف كانت تطلع وهي خجلانه من جسمها المكشوف وعيونا بالأرض
وكيف هلأ صار الموضوع عندا عادي .. حتى بتسمع الحكي الوسخ من الزباين وما عاد عم تتأثر

رفعت راسها و بلشت ترجع للواقع ..
اخدت المنشفة وفاتت عالحمام .. شغلت الدش .. وبلشت تبكي تحت المي

سمعت صوت باب الغرفة انفتح ..

ليال : مييين ؟

ما حدا رد

ليال : ميسون هاد انتي ؟ .. ليكي اعطيني تيابي حطيتن عندك عالكرسي ونسيت فوتهن معي
ناوليني ياهن عالسريع

زيد : اطلعي بدونهن ما في داعي

سكرت ليال المي وسحبت المنشفة ونشفت وشها من المي

ليال : مين في برا ؟

قرب زيد وفتح باب الحمام بس كان مقفول من جوا

زيد : افتحيلي لاعطيكي تيابك .. او اطلعي خديهن

ليال ارتعبت كتير وركضت عالباب وتأكدت انو مقفول منيح ..

دورت حواليها على اي شي تلبسو ما لقت تياب جوا

رجع زيد يدق الباب ويحاول يفتحو : لك اطلعي يلا مشتئلك كتييييييييييييييييررررر

ليال : زيد بيك ؟

زيد : بدون بيك يا قطة .. افتحيلي هالباب لشوف

رجعت ليال لورا شوي .. وصارت تطلع حواليها وهي ترجف و مو عرفانه شو بدها تعمل ..

#يتبع

#راقصة_محترفة_بقلم_مال_الشام

الجزء الثالث

ليال : زيد بيك لو سمحت اطلع من الغرفة

زيد : ليش ؟

ليال : لك شو ليش .. بدي اطلع البس تيابي

زيد : بس انا ما بدي ياكي بتياب .. خلص اطلعي

صارت ليال تحاكي حالها : شو بدي اعمل هلأ .. شكلو سكران .. لك شو هالمصيبة هي شو هالمصييييييييييييييبة

زيد : يلا وييييييييييينككككككك

ليال : اه ؟ .. ليك شو .. مو حابب تشوف رقصي مره تانيه ؟

زيد : ليش بينشبع من رقصك انتي ؟

ليال : حلو .. لكن انت اطلع انطرني وانا هلأ بلبس بدلة الرقص وبطلع لعندك .. رح ارقص بس الك اتفئنا ؟

زيد : ممممممم اتفئنا

ليال : يلا انت اطلاع

زيد : ماشي .. طلعت انا مو بالغرفة

ليال : هههههه زيد خلص يلا اطلاع شايفتك انا

زيد : كيف شايفيتني ؟

ليال : شايفتك وازا ما طلعت ما رح ارقصلك وانت حر

زيد : طيب ما تتأخري

ليال : ما رح اتأخر بنوب ..يلا اطلاع

اختفى صوت زيد لعشر دقايق

ليال : زيد ؟

ما حدا رد

ليال : شايفتك ليكك هنيك .. ما رح اطلع

كمان ما حدا رد

تشجعت ليال وفتتحت الباب شوووي بس .. واطلعت بالغرفة يمين ويسار ما لقت حدا بنوب

ركضت لبرا قفلت بابا الغرفة و لبست تيابها بسرعه متل المجنونة ... ربطت شعرها المبلول واخدت شنتايتها وطلعت عم تركض من المطعم
ركبت سيارتها وايديها عم يرجفو ورجعت عالبيت .. كانت امها وابوها نايمين لان الوقت تأخر

فاتت على غرفتها وقفلت الباب وصارت تبكي وهي خايفه كتير

ليال : لك شووووووووو اعممممممممل شو اعمممممممممممممل ... ليش هيك عم يصير معييييييييييييي
ليش هيييييييييييك .. لك انا ناقصني زيييييييد ... ناقصني زييييييييييييددددددددددد

ضلت هيك عم تبكي لتعبت ونامت ..

صحيت تاني نهار الساعه تلاته العصر .. صحتها سمية وحطتلها الغدا بغرفتها وقالتلها انو اهلها بدن يشوفوها واشتاقولها

ليال : طلعيلي تيابي من الخزانة

سمية : شو بدك طلعلك ؟

ليال : طلعيلي الفستان الأسود و السكربينة الفضية ..

سمية : تمام

قامت ليال غسلت وشها و طلعت قعدت مع ابوها وامها .. حطت راسها بحضن ابوها وصار يمزح معها ويلعب بشعراتها

ليال : بابا

ابو عصام : ايه حبيبتي

ليال : ارضى علي

ابو عصام : لك الله يرضى عليكي دنيا واخرة يا مرباية يا حنونة

ليال : وانتي ماما كمان ارضي علي

ام عصام : ياعمري انتي روحي البي وربي يرضو عليكي

قامت ليال ولبست وجهزت حالها وطلعت عالكفتيريا لتشوف يعرب .. كان مزاجها متعكر ولسه خايفه من الي صار امبارح

بس فاتت شافها يعرب ..وقف واشرلها وراحت لعندو .. سحبلها الكرسي وقعدت

يعرب : مواعيدك مزبوطه خمسة تماماً

ليال : ايه انا بحب كون منظمة ... كيفك ؟

يعرب : تمام .. قهوتك وسط ما هيك ؟

ليال : شو عرفك انو بشربها وسط ؟

رفع ايدو واشر للجرسون وابتسم : مو ضروري بحلق فيكي لكون مراقبك

كمل حديثو مع الجرسون : تنين قهوة وحده وسط و وحده سادة .. وحطولنا موسيقى هادية لو سمحت ما بحب الأغاني الصاخبة

ورجع التفت على ليال

يعرب : ايه انسة يارا .. اسمحيلي ارجع اعتزرلك مره تانيه
كان عالكرسي الي جنبو في كتاب .. مسكو وحطو عالطاولة قدام ليال

يعرب : وهاد الكتاب هدية مني لعبر عن ندمي

مسكت ليال الكتاب وابتسمت : نزار قباني .. حبيت اختيارك كتير

يعرب : ههه توقعت .. لانك رقيقة و مزاجية جداً

سكرت ليال الكتاب وحطتو عالطاولة : شكراً كتير

يعرب : بالعكس .. بصراحة انا امبارح كنت وقح نوعاً ما .. بس خليني اعترفلك انو كنت كتير مكركب
حبيت لطف جو ونزعت كل شي ..

ليال : لا .. انا كتير عصبية

يعرب : حصل خير .. ايه بتحبي ندردش عن حياتنا الشخصية ؟

ليال تلبكت : اه ؟ .. يعني ما بعرف

يعرب : طيب .. انا يعرب .. مهندس معماري عندي مكتب مو بعيد عن هون
عمري 28 سنه .. وانتي

ليال : انا .. انا يارا .. وعمري 23 سنة

يعرب : و ؟

مسكت ليال فنجان القهوة وشربت رشفة : و وحيدة ابي وامي .. كبار بالسن ومريضين الله يخليلي ياهن ويطول بعمرهن

يعرب : حلو .. انا عندي تنتين خوات و اخ واحد .. وابي وامي موجودين

ليال : حلو كتير

يعرب : شو دارسة انتي ؟

ليال : ما .. ما درست .. يعني بصراحة الحياة ما سمحتلي ادرس متل غيري للأسف

يعرب شرب قهوتو : الحياة مو دايماً بتكون عادلة .. اعترفلك بشي ؟

ليال : تفضل

يعرب : القهوة هون مو طيبه بنوب .. والجو ما بيعجبني

ليال : ههههه لكن ليه بتجي دايماً لهون

يعرب : لان وجودك بيعطي لمسة ساحرة للمكان ..

ليال : اوووف .. ساحرة مره وحده !! طول بالك مهندس

يعرب : اوكي بعتزر

ليال : لا .. مو قصدي شي بس كنت لاحظ انك ابداً ما بتلاحظ وجودي لهيك حاسة حكيك كتير مبالغ فيه

ضلو يحكو و يتناقشو ونسيت ليال موعد شغلها .. كان موبايلها صامت واتصلو عليها كتير وما انتبهت بنوب للجوال
صارت الساعه سبعه وقت انتبهت للموضوع .. بس كانت خايفه تروح لهيك تجاهلت كل الأتصالت و طلعت هي ويعرب تعشو ورجعت عالبييت

اتصلت بمالك وخبرتو انو مريضه كتير وما رح تقدر تداوم لكم يوم لتتحسن او ممكن تعدي الزباين ويمرضو هن كمان
عصب كتير بس ما طلع بأيدو شي ..

غابت ليال اسبوع عن شغلها بس كان في شي تاني شاغلها تماماً .. ( يعرب) كان ماخد كل وقتها وكل تفكيرها
كترت الاتصالات بيناتهن وكل الوقت يفوتو ويطلعو مع بعض ..

قبل يوم واحد من رجعتها لشغلها .. كانت ليال بغرفتها وبدها تنام .. رن موبايلها وشافت اسم المتصل يعرب

ليال : الو

يعرب : مسا الخير يارا

ليال : هلا مسا الورد

يعرب : الوقت متأخر شي ؟

ليال : لا بنوب قلي في شي ؟

يعرب : ولا شي بس اشتئتلك ..

خجلت ليال وفرحت كتير وما عرفت ترد

يعرب : شو ؟

ليال : وانا كمان

يعرب : عنجد ؟

ليال : ايه والله اليوم لانو ما طلعنا حسيت نهاري ناقص

يعرب : ممم .. هلأ انا شو بالنسبة الك ؟

ليال : كيف يعني ؟

يعرب : هلأ .. ليكي بعرف انو فترة اسبوع فترة كتير قصيرة .. بس انتي بنت مو معئولة
ما عم تروحي من بالي .. ضحكتك .. كلماتك .. لك رح تجنيني

ليال : _ _ _

يعرب : يارا

ليال : ايه ؟

يعرب : انا بحبك

فصلت ليال الخط وهي حاسة حالها طايرة والدنيا كلها مو وسعانيتها .. شعور غريب حست فيه مع يعرب بعمرها ما جربتو من قبل
بعد شوي كتبت رسالة ليعرب ( وانا كمان بحبك ) وبعتتلو ياها .. رجع ردلها برسالة ( بكرة رح كون ناطرك بالكفتيريا اتفقنا ؟) ما قدرت
ليال تنام من فرحتها .. كانت عم تضحك وتنط وتغني .. ومو مسدئة ويطلع الضو ..

بصعوبة غفيت .. وصحيت من بكير كتير على غير عادتها .. قامت عملت فطور ورتبت البيت بأيديها وصحت امها وابوها
وقعدو بالجنينة .. لاحظو عليها اديش مبسوطة كتير وفرحانه وانبسطولها كتير

قبل ساعتين من موعدها مع يعرب اتصل مالك واكد عليها مشان تروح عالشغل

ليال : ما رح خليك تنزعلي مراقي تضرب بهل منظر ..

فاتت وبلشت تجهز حالها لتشوف يعرب .. ضلت تلبس وتغير تيابها شي ساعة ونص بعدين انتبهت عالوقت
اعتمدت اخر شي فستان زهري ناعم وطلعت مستعجلة .. وما سدئت وصلت لهنيك وفاتت لتشوف يعرب
مشيت بخجل وقعدت جنبو عالطاولة

يعرب : لك اهلييييييييين

ليال : كيفك ؟

يعرب : كيفني ؟ لك انا حاسس حالي طفل صغير ما بتتخيلي شو فرحان

ابتسمت بخجل وما جاوبتو

يعرب : يارا .. انا مو مجنون والله .. انا بكامل قواي العقلية .. ومتأكد من مشاعري تماماً
انا مو بس بحبك انا بعشئك

ليال : بس يعرب نحنا مع بعض من وقت قصير كتير ما حلك تتاكد من مشاعرك

يعرب : بس انا شخص ناضج ماني مراهق .. وبقدر اعرف مشاعر الحب من الاعجاب ..

ليال : طيبب ..بس انا ما فيني فوت بهيك علاقة

يعرب : وانا ما بدي تفوتي بهيك علاقة .. انا بدي شوف اهلك واطلبك بشكل رسمي منهن ..

جملتو الأخيرة كانت كفيلة انو تنزل ليال من سابع سما لسابع أرض .. تغيرت ملامحها وارتعبت كتير وحست انو صار الوقت
الي تدفع فيه ثمن ضعفها و ثمن شغلها الوسخ الي عم تشتغلو

يعرب : يارا شبك ؟

ليال : انا .. انا

يعرب : لك شو ؟

ليال : يعرب

يعرب : عيوني ؟

مسكت ليال كاسة المي وايدها عم ترجف وشربت مي واخدت نفس .. وابتسمت

ليال : قوم معي بدي اخدك مشوار

يعرب : وين ؟

ليال : خلص بس قوم معي

قامت ليال وطلعت بسيارتها ولحقها يعرب بيسارتو لوصلو عالمطعم الي بتشتغل فيه ليال .. فاتو لجوا وقعدو على طاولة

يعرب : هالمطعم غريب .. ليش جايبيتني لهون ؟؟

ليال : هلأ بئلك .. انطرني هون اوعى تروح ماشي؟

يعرب : ماشي

مشيت ليال خطوتين بعدين رجعت لعندو وقربت منو وهمستلو : بحبك

وبعدا راحت عالسريع على غرفتها

ميسون : يييي يا خانوم منيح جيتي المعلم مالك رح يجن

ليال : بلا كترت حكي .. ساعديني لأجهز بسرعه

لبست ليال وجهزت وزبطت امورها .. وصار وقت وصلتها

طلع مالك لبرا ومسك الميكرفون وصار يحكي ( والآن .. مع ملكة المسرح .. الراقصة المحترفة .. نجمة السهرة .. لياااااااااااااااااااال ) طفو الأضواء

وشغلو اغنية رقص شرقي

( تيرا را را را را رااااااااااااااا ... را را رااااااااااا )

بلشت تتمايل وهي معطيه ضهرها للكل .. و الأضوية مطفية ..

(شيك شاك شوك .. ما تسيب يا حبيبي الراب و الروك .. شيك شاك شوك ..))

التفتت عليهن .. وصارت تتمايل باحتراف وبحرية وهي عم تضحك وتبتسم للكل .. و يعرب متوتر كتير وماسك الموبايل وعم يتصل
على ليال ... لوقت ما شغلو الأضواء ..

(( و تعالى نرقص بلدي .. حلاوة !! دة البلدي يا نور عيني .. حلاوة !! في القلب بيشك !!))

رفع يعرب عينو .. و شاف ليال وهي عم ترقص بين الرجال .. وعم تطلع عليه من بعيد...وقع الموبايل من ايدو...
وضغط على كاسة العصير الي بايدو التانيه لانكسرت بين ايديه..

#يتبع
اذا حبيتوا بتمنى تكتبو بالتعليقات ورح كملها
واذا ما حبيتوها مارح كمل
😊😊😊

شكرا" لتفهمكم .....
 

مال الشام

متميزة قسم الفنون والهوايات
#راقصة_محترفة_بقلم_مال_الشام

الجزء الرابع + الخامس+ السادس + السابع + الثامن #تمت

سحب يعرب شرشف الي عالطاولة و تكسرو كل الكاسات الي كانو عليها وراح باتجاه ليال
سحبها من ايدها وغطاها بالشرشف وبلشو الناس يصرخو ويدفشوه ليعرب .. فاتو رجال الامن المسؤولين عن المطعم
وتدخلو ليبعدو الناس عن بعضها

ليال : هاد بيقربلي اتركوه

بعدو عنو .. ومسكها يعرب من ايدها وسحبها لبرا المطعم .. فتح باب السيارة و فوتا لجوا
طلع بالسيارة و مشي و ليال عم تبكي و يعرب ايدو عم تنزف
وعم يسوق السيارة بسرعه

ليال : لك شو بدك فيني خلص نزلني نزلني

يعرب : اخرسي .. اخرسي يارا .. لك انا شو عملتلك .. انا شو غلطت معك .. شو غلطت معك لتعملي فيني هيك

ليال : انت احسن مني بمية مرة .. وبتستاهل بنت نظيفه .. انا خليتك تشوف بعيونك مشان تكرهني
اخدتك لهنيك لان ما بعرف كيف سمحت لحالي انو حبك .. ما بعرف كيف نسيت حالي مين بكون وعلقتك فيني

يعرب : اكررررهك ؟ لك كيف اكرررهك انا حبيتك يارا حبيتك

ليال : انا مو يارا .. مو يارا .. انا ليااااااااال .. لياااااااااااال فهمان .. انا ليااال

كان يعرب عم يسوق بسرعه كبيرة وبدون وعي .. طلعت السيارة عن سيطرتو وطلعو عن الطريق وقلبت السيارة فيهن
اجتمعت الناس و اسعفوهن عالمستشفى .. كان اصابة يعرب بسيطة لان السيارة قلبت على جهة يارا
الي كانت حالتها خطيرة كتير ..

يعرب : دكتور يارا كيفها .. يارا كيفها بس قلي طمني بس طمني

الدكتور : لا حول ولا قوة الا بالله .. و الله ما بعرف شو بدي قلك ..

ضلت يارا تلات ايام بالمستشفى وحالتها مو مستقرة .. قدر يعرب يوصل لأهلها
راح جابهن على المستشفى و طمنهن انو ما في شي خطير .. رابع يوم .. رجعت يارا لوعيها
الممرضة راحت ونادت للدكتور ليشوفها ويطمن عليها .. وسمح ليعرف واهلها يفوتو لعندا

فاتت ام عصام و قعدت جنبا ومسكت ايديها وصارت تبوسهن

ام عصام : ليش هيك خوفتينا عليكي لك يامو ؟ ليش هيك يا حبيبتي ؟
مين ضللنا بهل دنيا غيرك ؟ بدك تروحي و تتركيني انا وابوكي لحالنا ؟

و يعرب كان ماسك ايد ابو عصام .. اخدو لجنب يارا .. صار يبكي ويحكي مع يارا

ويعرب عم يتفرج عليهن ويسمع كل الحكي ويتزكر صورة يارا وهي عم ترقص بمنظر شبه عاري
ما كان عم يقدر يستوعب انو كيف هي البنت نفسها ليال ؟
كيف يارا وليال بجتمعو ببنت وحده ؟

رفعت يارا عيونها .. كان وشها ورمان ورقبتها مجبرة .. اطلعت على يعرب

يارا : انت منيح ؟

يعرب : انا منيح .. بس انتي يلا قومي بقى وحاجتك دلال

ضحكت يارا و مسكت ايد امها وغمضت عيونا ..

طلع يعرب من الغرفة وقعد بالممر .. حط راسو بين ايديه و خبى دمعتو .. أي نصيب هاد الي خلاه يعشق رقاصه
شو عامل بحياتو حتى ما عم تروح من بين عيونو حتى بعد اخر منظر شافها فيه .. ليش ما عم يقدر
يطلع من المستشفى وينساها كأنها ما كنت !!

ضلو اسبوع تاني بالمستشفى و يارا عم تتحسن بالتدريج و يعرب عم يدير بالو على ابوها وامها ويعتني فيهن

يارا : يعرب خلص بدي اقعد مو قادرة امشي

يعرب : خليكي مستنده علي وامشي يلا

يارا : امانة مو قادرة بدي ارتاح

يعرب : يارا الدكتور قال لازم تمشي ما بصير تضلك قاعده

يارا : مو قادرة ..

حطت راسها على كتفو ورخت جسمها .. مسكها بين ايديه وحط ايدو على ضهرها

يعرب : رح تصيري منيحه

يارا : رح ارجع امشي متل قبل ؟

يعرب : ايه طبعاً بس ازا شديتي حيلك شوي ..

رجع راسو لورا واتطلع فيها : شو يلا نكمل مشي ؟

يارا : يلا ..

يعرب ما فتح الموضوع معا لترجع لصحتها و كان يحاول يساعدها لتتعافى .. ما تركا ولا لحظة
ترك شغلو وتفرغ كرمالها وكرمال اهلها ..
ويارا اتصلت بمالك و قالتلو انها عملت حادث سيارة وانشلت وما بقى تنفعو بنوب ليدور على وحده غيرها
هددها بالعقود الي بيناتهن وقالتلو فيك تعمل الي بدك انا هلأ مشلولة ومشوهة
مالك ما سدئها وبعت ميسون لتتاكد ازا حكيها صحيح
زارتها ميسون مرتين .. و بالمره التانيه فاتت عليها وهي عم تمشي

يارا : ميسون ؟

اطلعت عليها ميسون بخبث : شو الحمدلله عالسلامة

يارا : ميسون حبابة .. ما تقولي شي لمالك مشان الله

ميسون : له يا خانوم .. خدامتك انا تكرمي ..

بعد يومين...
كانت يارا بتختها و يعرب حاطط بحضنو صينية الأكل وعم يطعميها ..

يارا : خليني انا كمان طعميك

يعرب : لا هاد اكل لمريضين الي متلك انا مو مريض

مسكت يارا الملعقة و حطتها بتم يعرب وابتسمت ابتسامة دافية

يارا : امبلى انت مريض .. لو مانك مرض ما كنت جنبي هلأ .. ما في واحد طبيعي بيعمل الي
انت عم تعملو

حط ايدو على خدها وضحكلها : ازا هاد مرضي ما بدي طيب ..

انفتح باب الغرفة وفات مالك عالغرفه بدون اي احترام وبشكل مبهدل

يعرب : مين انته كيف بتفوت هيك ؟

يارا : مااالك ؟؟؟

اتطلع يعرب بيارا : مين هاد ؟

فاتت وراه ميسون و وقفت جنبو

مالك : الحمدلله عالسلامة ليال خانوم .. كتير فرحت وقت طمنتني ميسون انك قمتي بالسلامة

نزلت دمعتها ليارا : انا لسه مريضه

يعرب : لك شو القصة ؟

مالك : انا صاحب المطعم الي بتشتغل في ليال خانوم .. وعم تتهرب مني ما بدها ترجع عالشغل
ايه شو نحنا عم نلعب ؟ .. الزباين اشتائولك كتير لولو

هجم عليه يعرب وضربو وصار يصرخ عليه : هي اسمها يارا فهمان .. يارا مو ليال
ياااااااارا مو ليال ... ليااال ماتت .. هي يااااااارا مو لياااااااااال

التمت المستشفى وخلصو مالك من بين ايديه .. واخدوهن التنين على مركز الشرطة
تنازلو تنيناتهن وطلعو من المغفر ..

بعد يومين طلعت يارا من المستشفى .. اخدها يعرب و وصلها على بيتها لعند ابوها و امها

يارا : يعرب ما بدك تنزل ؟

يعرب : لا شكراً بدي روح ..

طلعت ام عصام وبس شافت يعرب انبسطت كتير وقالتلو ينزل يتغدا معهن

يارا : اكيد ما رح تخجل امي مو ؟

نزل يعرب وقعد بالجنينة من امها و ابوها .. وكانو يضحكو ويحكو بكتير مواضيع

و يارا كانت بالمطبخ عم تطبخ للغدا

ام عصام : عنجد ابني لولاك ما بعرف شو كانت حالتنا هلأ .. كتر خيرك

يعرب : ولو خالة ما في داعي

ابو عصام : انت رديتلنا روحنا .. يارا هي كل شي بحياتنا .. هي الي بتهتم فينا .. الله يحن عليها
من وقت كان عمرها 15 سنه هي شالت كل المسؤوليه

ام عصام : بعد ما توفى عصام الله يرحمو .. مرض عمك ابو عصام كتير
بس يارا فوراً طلعت اشتغلت .. في مكتب صاحبو ابن حلال شغلها وبيعطيها راتب عالي لانها شغيلة وملتزمة

وصرفت على علاجو .. و بس مرضت انا الله بعتلنا ابن حلال عن طريقها تبرعلنا بتكاليف العملية كاملة
وهلأ يعلي عليها بتهلك بالشغل لتضل مريحتنا

يعرب : طيب انتو رحتو عالمكتب الي هي بتشتغل فيه شي مره ؟؟

#راقصة_محترفة_بقلم_مال_الشام

الجزء الخامس

ام عصام : لا ما رحناا بس هو اجا مره علينا وكتير ابن حلال

يعرب : سمين شوي واسمر مو هيك ؟

ام عصام : ايه مزوط بتعرفو ؟

يعرب : مالك .. انا الي بعرفو .. طيب انا رح قوم شوف يارا ازا بدها مساعده ..

قام يعرب وفات عالبيت .. صار يتفرج على ترتيبو وصور العيلة .. و دور للقي المطبخ وفات لعند يارا
وقف على باب المطبخ واستند عالحيط

يعرب : مو حرام عليكي تعملي هيك بأبوكي وامك ؟ ازا بيعرفو شو رح يصير فيهن

يارا وهي عم تحرك الطبخه : ما رح يعرفو ..

يعرب : وهلأ تعافيتي .. شو بدك تعملي ؟

يارا : ولا شي .. شو بدي اعمل

يعرب : يعني رح ترجع ليال هلأ ؟

يارا : ليال ماتت .. مو انت هيك قلت لمالك ؟

قرب يعرب و وقف جنبها

يعرب : وازا رجعت عاشت ؟

التفتت عليه والتقت عيونها بعيونو وصارو يتأملو بعض

يارا : عمرك سمعت بميت برجع للحياة ؟

حط ايدو على خصرها وشدها الو : ايه انا .. انا كنت ميت قبل ما اتعرف عليكي
طول عمري بسمع عن الحب بس ما تخيلت انو بهل طريقه هي .. انا فاقد السيطرة على حالي
ما تخيلت اني ضعيف بهل شكل هاد ...

يارا حطت ايديها حوالين رقبتو : وانا بعمري ما تخيلت اني قوية بهل شكل هاد .. انا كتير بحبك

ام عصام : يارا شو صار معك ؟

بعد عنها يعرب وتنحنح : جاين خالتي جاين

يارا : يلا ساعدني لنطلع الأكل لبرا ..

قرب يعرب وشال صحن الأكل : على فكرة .. عرضي لسه قائم

وطلع برا المطبخ و يارا عم تطلع عليه ومصدومة .. معقول بدو يتجوزها بعد كل شي عرفو !!

اخدت باقي الأكل وطلعت لبرا . .. قعدو واكلو وضحكو ..ويارا ساكته و عم تتأملو كيف عم يعامل امها وابوها

ابو عصام : ليش ما عم اسمع صوت يارا ؟

يارا : ههههه ولا شي بابا عم اكول

ابو عصام : الله يرضى عليكي يا عمري انتي

بعدين طلعت يارا وصلت يعرب عالباب و ودعتو .. و ضلت تفكر بحكيو

ضل يزورهم لمدة شهرين .. وبهل فترة يارا غيرت رقمها مشان تخلص من مالك وكانت حاسة لاول
مره انها مو خايفه منو ..

لوقت ما اجا يعرب .. وطلبها من ابوها وامها بشكل رسمي .. وهن فرحو كتير واعطوه الموافقة

ابو عصام : شو يا بنتي ننحنا وافقنا وانتي ؟

يارا : انا .. انا كمان موافقة بابا

يعرب : بس في شغله .. انا ... يعني انا اهلي مسافرين برا البلد وما رح يقدرو يكونو معي
لهيك رح نعمل حفلة صغيرة بس لقرايبكن ما في ضرورة لعرس كبير

ام عصام : ليش ابني !! بنتي شو ناقصها حتى ما يصيرلها عرس !!

يعرب : لا بس

فهمت يارا انو يعرب خجلان فيها وبدو يتجوزها بدون علم اهلو بسبب ماضيها ..

يارا : ما مشكلة انا رضيانه .. خلص ماما بس يرجعو اهلو منرجع نعمل حفلة كبيرة
ما هيك يعرب ؟

يعرب : ايه هيك .. هيك طبعاً ..

فاتت عالمطبخ وحطت ركوة القهوة عالغاز و وقفت تبكي وهي حاسة بالخجل انو يعرب ما الو عين يعرفها على اهلو
بس معو حق !!

بعد اسبوع عملو حفلة صغيرة كتير .. حضرتها رفيقتها مي والخدامة سمية و تنتين من الجيران
لبست يارا فستان ابيض طويل و خلت شعرها مفرود ورا ضهرها وتمكيجت مكياج ناعم وبسيط

وصل يعرب .. كتبو كتابهن وجاب تنين من رفقاتو ليكونو شهود .. وعملو عقد زواج رسمي وشرعي
وطلعو على شقتهن الي كان ماخدها يعرب الو هو وياها ..

فاتت يارا وهي خجلانه !! كانت عم تفكر معقول هي الي طول عمرها بتشتغل بين الرجال بدون تياب هلأ خجلانه !
بس هي بعمرها ما اعتبرت حدا من الي حواليها رجال .. طول عمرها بتشوفهن ما بمثلو اي معنى للرجولة
بس يعرب لأ !! يعرب هو الرجولة بحد ذاتها ..

يعرب : عجبك البيت ؟

يارا بخجل : ايه كتير حلو عنجد

يعرب : طيب فوتي ارتاحي بغرفتك

يارا : ما رح تفوت معي ؟

يعرب : اه ؟ ايه بس في شي ضروري نازل خلصو وارجعلك

يارا : شو الي بدك تروح تعملو بليلة عرسك ؟

يعرب : خلص خلص ما بتأخر .. يلا انتي ارتاحي

طلع يعرب وسكر الباب وراه ويارا صافنه بالحيط ..

يارا : لك شو صارلو !! يوه وين راااح !! مو مشكلة اكيد في شي ضروري

فاتت على غرفتها وكانت مبسوطة كتير ومو مسدئة انو كيف رح تعيش حياة طبيعية متلها متل اي بنت !! كيف اخيراً الحياة ضحكتلها

ضلت ناطره وصارت الساعه تنتين بالليل .. يعرب ما عم يرد على اتصالاتها وما الو اي اثر ..

طلعت يارا عالبرندة لتاخد نفس لان حست حالتها اختنقت جوا ..

وبس وقفت برا شافت يعرب واقف تحت عند السيارة وعم يدخن ..

يارا : يعرررررررب .. يعررررب

اتطلع عليها .. ورمى السيجارة وطلع لعندا وهي ركضت وفتحتلو الباب

يارا : بالله جد ؟ تاركني وعم تدخن تحت ؟ تضرب

يعرب : اسف ..

سكرت الباب وهو فات وقعد عالكنباية

يارا : حبيبي شبك ؟

يعرب : يارا انا اسف .. والله اسف .. بس انا مو قادر .. ما رح اقدر قرب منك ... اسف

يارا : نعم ؟؟؟؟!!!

يعرب : فوتي على غرفتك.. البسي شي طويل وغطي جسمك .. ونامي

نزلو دموعها .. حست حدا ضربها بسكين بقلبها ..

يارا : يعرب انا !!

رفع ايدو واشرلها انها ما تحكي شي

يعرب : فوتي على غرفتك ..

#يتبع

#راقصة_محترفة_بقلم_مال_الشام

الجزء السادس

فاتت يارا عالغرفة وقفلت الباب وقعدت عالتخت وهي مصدومة .. حضنت الوسادة بين ايديها .. وضلت طول الليل صاحية
وعم تتأمل انو يتراجع عن حكيو..بس طلع الضو وهي عم تبكي وما فكر حتى يدق عليها الباب ..

قامت الصبح غسلت وتحممت وبدلت تيابها ومسحت مكياجها وطلعت لبرا .. لقت يعرب نايم وهو قاعد عالكنباية
وقفت واطلعت فيه شوي .. بعدين كملت عالمطبخ عملت لحالها فنجان قهوة وطلعت قعدت عالبرندة ..
صحي يعرب وصار يدور عليها

يارا : انا هون عالبرندة

يعرب : صباح الخير حبيبتي

لفت وشها عالجهة التانية وشربت قهوتها .. قعد مقابيلها

يعرب : ما عملتيلي قهوة معك ؟

يارا : القهوة بالمطبخ روح صب فنجان الك

يعرب : ليش انا تجوزت لصب لحالي .. قومي يا بنت جوزك بدو القهوة من ايدك

ضحكت يارا بمسخرة على كلامو : اها .. انت متجوز لتجيبلك مرتك فنجان القهوة ؟ طيب كنت قلي كنت ببعتلك سمية تعملك قهوة

يعرب : يارا .. حبيبتي ..انا مو بايدي .. عنجد مو بايدي ..

يارا : مو بايدك شو ؟ .. عفواً بس ما حدا جبرك على شي .. محدا غصبك علي انت الي قررت
وكل ما قلك ما رح يمشي الحال شو تقلي بتتزكر ؟ انا بزكرك ( لا يا يارا انا ناضج و واثق من قراري
لا يا يارا انا متاكد انو منقدر نفتح صفحة جديدة ) وين راح كل حكيك اه ؟

يعرب : بس وقت .. شوية وقت بس

وقفت يارا وحطت الفنجان من ايدها : انا راجعة لعند اهلي .. بس قبل ما روح بدي قلك شي ما قلتلك ياه لهلأ
انا مزبوط كنت رقاصة .. بس وحيات الله الحياة هي الي جبرتني .. انا هلأ بكره حالي بس لو وقتا تركت ابي يموت
كنت رح اكره حالي اكتر .. لو وقتا تركت امي تموت عالبطي كنت رح اقرف من حالي اكتر
مالك كل شهر بوقعني على مستندات وعقود عمل جديدة .. الواحد بس حط رجلو بالوسخ صعب يسحبها .. انا غرقت
غرقت وما كان في حدا يطلعني ..
انا وانت منعرف انو اهلك مو مسافرين .. وقلت معليش .. لك حقو ليش الكزب
بس تعاملني بقرف ؟ لا يعرب معليش .. حاجه هيك
وبالمناسبة بدي قلك .. انا لليوم ما في رجال لمسني .. ولا لمسه
و اوعى تفكر قلتلك هالحكي لبرر لحالي .. لا
انا رقااااااااااااااصة ايه .. رقاصة انا وما خبيت عليك .. وبستاهل ضل طول حياتي عايشه بالعار
وانت روح عيش مع وحده الك عين تعرفها على اهلك .. وابقى اعزمني عالعرس ايه ..

فاتت لجوا على غرفتها وطلعت شنتايه وبلشت تحط تيابها بعصبيه .. لحقها يعرب وسكر باب الغرفة

يعرب : ما الك طلعة من هون

يارا : هه .. بعد هيك وافتح هالباب .. هلأ صار ما الي طلعه

قرب يعرب وقعد عالتخت وصار يطلع تيابها من الشنته

يعرب : ما الك روحة يا مجنونة

يارا : لك اتروك التياب يا الله

يعرب : ايه لا ما رح اتركهن انتي اعقلي بقى

يارا : يييييييييي علينا حل عنييي

ضل يعرب يشيل التياب وهي ترجعهن .. اخر شي مسكت يارا التياب كلهن ورمتهن كلياتهن بالهوا

يارا : وهااااااا .. ارتحت ؟؟؟؟؟

يعرب : ههههههههههههههههههههههههه

يارا : خليهن الك البسهن .. لبسهن للعروس الجديدة ما عاد بدي ياهن

لفت ضهرها لتطلع مسكها من ايدها

يارا بهدوء : اتركني

يعرب : ما في طلعة يا مجنونة .. ما بقدر عيش بلاكي

يارا : لا تعمل فيني هيك .. حرام عليك

يعرب : اسف .. تعي لعندي

_____________________________

قدر يعرب يتجاوز ماضي يارا بصعوبة .. كان اوقات ينفر منها ويطلع من البيت وهي تحاول تواسي حالها وتقتنع انو الموضوع بدو وقت
مرقو اربع شهور على زواجهن .. كانت حياتهن هادية لوقت ما طلعت يارا حامل وخبرت يعرب
فرح كتير وتغيرت نفسيتو وبلش يطلع من الحالة الي مسيطرة عليه ويعيش مع يارا كزوجة طبيعية

كانت احلى ايام عمرها .. تطبخ وتنظف بيتها وتقرأ كتب عن الاولاد والحمل والعناية بالأطفال وتنطر رجعة يعرب من الشغل
ويتسلو سوا ويلعبو مع بعضهن

لوقت ما بيوم من الأيام .. كانت يارا ويعرب عم يتفرجو على مسلسل عالتلفيزون .. وصار يرن الجرس والباب يضرب بقوة

ارتعب يارا : مين؟

يعرب : ما بعرف .. رح يكسرو الباب .. خليكي جوا ..

يلا جااااااااااي .. جااااااااااي طول بالك العمى

فتح يعرب الباب .. ولقى الشرطة .. و معاهن مالك

يعرب : انت يا حيوان ؟

مالك : طلعلنا ليال لهون ..

يعرب : ما في وحده بهل اسم .. غلطانين بالعنوان ..

سمعت يارا صوتو وخافت كتير وفاتت تخبت بالغرفة جوا

الشرطة : خليها تطلع بلا مشاكل .. المدعو مالك الاحمد مشتكي عليها .. يارا محسن موقعه على مستندات بمبالغ كبيره
بلا ما نفوت نطلعها من جوا بمعرفتنا

يعرب : ما حدا رح يفوت البيت .. وما في وحده اسمها ليال هون

الشرطي : عناصر فوتو لجوا

يعرب : لك اطلعو هييييييييك ..اطلعو هيييييييييييييييك .. انا مرتي اسمها يارا .. اسمها يارا مو لياااااااااال .. ما تفوتو لجوااا

مسكوه عنصرين وثبتوه على الحيط وهو عم يصرخ .. فاتو وطلعو يارا من جوا وهي عم تبكي وتقلهن اتركوني

مالك : ايه سيدي ايه هاي هي

يارا : يعررررررررررررب ... يعررررررررررررب ما تخليهن ياخدوني يعررررررررررررررب

الشرطي : اشحطوها لتحت يلا ..

نزل والعناصر لحقوه وهن عم يسحبوها و تنين مثبتين يعرب

يعرب : لك اتركوهااااااااااااا .. اتركوها هي مو ليال .. هي مرتي يارا هي مو ليال

يارا : يعرررب مشان الله .. يعررررب .. لك اتركونييييييييييييييييييييييييي .. اتركونييييييييييييييييييييييييييييييي اتركونننني

#يتبع

#راقصة_محترفة_بقلم_مال_الشام

الجزء السابع

اعتقلو يارا وضلت يومين بالسجن ... طلعوها تاني يوم وكان ناطرها يعرب برا .. بس شافتو ركضت عليه وهي عم تبكي

يعرب :خلص هسسس .. خلص حبيبي ما تبكي خلصنا ما في شي

يارا : اسسسفه .. اسسسسسفه .. انا تركت الماضي بس الماضي ما عم يتركني.. مشان الله تسامحني ..

يعرب : كيفو ابنا ؟

يارا : منيح ما تخاف

يعرب : طيب يلا اطلعي لنروح عالبيت وترتاحي

طلعو بالسيارة وهي عم تبكي ويعرب ما حكى ولا حرف .. نزلو عالبيت والجيران عم يطلعو عليها ويتهامسو وهي عينها بالأرض

يارا : كيف طلعتني ؟

يعرب وهو عم يفتح باب البيت : دفعتلو للحيوان كل المصاري الي موقعك عليهن .. هلأ ما ضللو اي شي عندك
ووقع على تعهد انو ما يتعرضلك .. يلا فوتي

فاتت يارا لجوا : من وين جبت كل هالمصاري هي

يعرب : اخي اعطاني .. فوتي خدي دش وريحي حالك .. رايح جيب اكل

طلع يعرب .. وكانت بدها تفوت بس وقفت لما سمعتو عم يقفل الباب من برا

يارا : رجعنا لقفلت الباب .. لك وبعدين مع هالحياة .. ما سدئتو نسي ..

فاتت نامت عالتخت من التعب .. وما حست الا يعرب عم يصحيها لتاكول ..

يارا : ايمت جيت حبيبي ؟

يعرب : الي نص ساعه .. كنت بدي اتركك نايم بس لازم تاكلي مشان الي ببطنك

رفعت شعرها وابتسمت : بس مشان الولد ؟

حطلها لقمة بتمها وما رد بشي ..

يارا : خلص ما بدي اكول

يعرب : يارا الله يرضى عليكي ما عاد فيني اتحمل ما بقدر اتحمل دلالك فوق كل شي عم مر فيه

يارا : طيب اسفه .. انا اسفه
سحبت الخبزة من ايدو وصارت تاكول بلقمات كبيرة وتحط الاكل بتمها وتاكول وهي تبكي

يارا : هي رح اكول مشان الولد .. اهم شي ابنك .. اصلا انت بعدك معي بس مشان ابنك
وانا مو مهم .. ان شاء الله موت ما بيهم .. ما بيهم

مسك ايدها وشال الأكل من قدامها : خلص خلص
يارا : لك شو اعملك موت حالي يعني ؟ موت حااااااااالي لترتاح مني شو اعملك

يعرب : اهدي ..

نامت وغطت وشها تحت الغطا : اطلاع من الغرفة يلا .. اطلاع واتركني لحالي بئى

يعرب : ماشي ..

طلع وطفى الضو وسكر الباب ..

يارا : خليني موت وترتاحو مني كلكن ..... بدي مووووووووووووووت

مرق اسبوعين وكانت علاقتهن مو منيحه ابداً .. لوقت ما اجا يعرب وقلها انو اخوه رح يجي عليهن زيارة
لان اضطر يقلو انو متزوج واخوه طلب يقابل مرتو .. وممكن يساعدو ليخبر ابوه وامو بالموضوع

انبسطت يارا بقلبها كتير وما كانت مسدئة انو رح تتعرف على حدا من اهلو ليعرب .. اتصلت بمي وخبرتها وطلبت منها تجي
وتساعدها ليحضرو سفرة اكل فخمة كتير ..

اجت مي وحضرو اطيب الأكل وكل الطبخات من الشرقي والغربي .. الحلو والحامض والمالح .. الفواكي والمكسرات والعصائر
وجهزت حالها .. وعالوقت .. اجا يعرب وفتح الباب

يعرب : اهلين اخي فوت فوت .. يارا نحنا جينا

يارا : مي مي تعي بسرعه اجو اجو

مي : هههه يلا جيت

فات يعرب وفات وراه اخوه .. و اول ما وصلو عالصالة .. اختفت ابتسامة يارا .. وتغيرت ملامحها

يارا : زيد !!

زيد : ليااال ؟؟؟؟؟؟؟

وقف يعرب مكانو بس سمع اسمع ليال من اخوه زيد .. وما عاد عرف شو يحكي لان فهم انو زيد بيعرف حقيقة يارا

مسك زيد اخوه من تيابو وضربو بالحيط وصار يصرخ عليه : لك رقاااااااااااااااااصة .. متجوز رقاصة يا حماااااااااااار
ما لقيت الا تتجوز ليااال .. ولك ليال يااااااااا غبييييييييييييييييييييييييييي

يعرب : زيد طول بالك ..

مي : لك يارا مين هاد .. شو عم يصير

كانت يارا عم ترجف .. و خطرتلها فكرة مجنونة لتطلع يعرب من هالموقف البشع الي انحط فيه بسببها قدام اخوه الكبير

يارا : مو انا مرتو .. مو انا

سحبت مي من ايدها

يارا : هي مرتو

ترك زيد اخوه يعرب وهو عم معصب كتير وجانن : وانتي رفيقتا ليال خانوم ؟

يارا : لا انا مو رفيقتها .. انا تركت شغلي وعم اشتغل لفاية وهن طلبوني مشان جهزلهن الأكل

زبط زيد تيابو وبلش يهدا : اسف اخي

يعرب كان مصدوم وعم يبحلق بيارا ويحاول يستوعب الي حكيتو
ومي واقفه ومتجمده مطرحها

راح زيد وفتح باب البيت : يلا ليال خانوم لبرا .. وخدي هالأكل معك لان ما مناكول من تحت ايدين رقاصه ..لبرا يلا

ابتسمت ليال واتطلعت بيعرف وعيونها فيهن دموع : ماشي ..

مشت باتجاه الباب .. التفت واتطلعت على يعرب

يارا : يعرب انا

دفشها زيد لبرا الشقة : ايه خلصينا ببببببببببئى لبرااااااااااا بلا قرف

ضربت يارا بحفة الدرج .. و وقعت عالأرض وهي عم تبكي وصرخت ( اااااخ ) وقف يعرب ورا اخوه زيد
واطلع عليها .. و تجمدت اعصابو بس سمعها عم تتوجع ..

التفتت لورا واتطلعت فيه وهي عم تبكي كأنها عم تترجاه يعمل شي مشانها ..

و طرق زيد الباب ..
زيد: وحده فلتانه لا بقى تفوتها على بيتك اخي..

#يتبع

#راقصة_محترفة_بقلم_مال_الشام

الجزء الثامن( الاخير)

يعرب: انت كيف بترميها هيك!!

زيد: نعم… شو تفضلت؟

قربت مي و وقفت جنب يعرب و مسكت ايدو: سلفي ما تواخذو بس يعرب قلبو طيب كتير.. خلص حبيبي اخوك قال انها رقاصه

يعرب: لك هي حامل… كانت عم تصرخ من وجعها

مي: لك يعرب خلص هلا بيزعل اخوك
و غمزتلو ليسكوت…

كان صوت انين يارا واصل لعندهن وهي عم تتوجع..
غمض يعرب عيونو و تزكر مواقفو مع يارا

) يارا: حبيييبيييي رح يجينا ووولدددد
يعرب: انا رح يصير عندي ولد؟
يارا: لك اييييه… و رح يطلع رجال متل ابوووه… لك انا بحببببكككككك
______________________
يعرب: غشاشة طلعي الورقة من تحت رجلك
يارا: يا حبيبي انت عطول بتغلبني هالمره خليني فوز
يعرب: غشاشة ام راس
يارا: بدك تسمي ابنا راس؟
يعرب: هبلة
يارا: هههههههه
_______________________
(

مي: حبيبي يلا نفوت ناكول

دفشها يعرب: لك بعدي هييييك

فتح الباب و كانت يارا لسه بالارض و عم تنزف و تتوجع

يارا: يعرب ابني… مشان الله ابنيييي

نزل يعرب حملها بين ايديه و نزل فيها عالدرج وهو عم يركض فيها و يهديها و زيد يصرخ و يقلو وين رايح

مي: زيد زيد تعا لفهمك كل شي

زيد التفت عليها: لك شو بدك تفهميني؟

مي: مو انته زيد بيك؟ الي كنت تضل تروح لتتفرج على ليال؟

انصدم زيد

مي: انا بعرف كل شي ما تخاف…

زيد: شو الي عم يصير؟

مي: ليال هي نفسها يارا… وهي مرتو لاخوك بس هي كزبت عليك من شوي لان خافت منك

زيد: والله لاخرب الدنيا فوق راسهن

ركضت مي وقفلت باب البيت

مي: استنااااا شوي

زيد: لك شو بدك انتي التانيه؟

مي: بدي اعطيك حل خطير لتخلص اخوك منها و بعدا لتنبسط معها شوي

زيد: كيف؟

مي: حلو… هيك انت عيني… ليك كل الي عليك انو تقول ليعرب انو انت و يارا كان بيناتكن علاقه من فترة اقل من شهر… هيك رح يشكك يعرب بنسب الطفل… و هي عندها ماضي اسود مارح يساعدها لتدافع عن حالها… هيك اخوك بيطلقها و بتجي بترتمي بحضنك و بتنبسط معا و بتخلص اخوك منها!!

زيد: يخرب بيتك على هالمخ!!!! مابتخطر ببال ابليس… و انتي شو بتستفيدي؟

مي: انا بدي يعرب… بالنهاية انا بنت محترمة و عالاقل بشرفو ما احسن ما تصير ليال مرت اخوك؟ … فكر فيها!!

سكت زيد وهو عم يفكر بحكيها…

مي: انا فايته اعملك فنجان قهوة فكر و قلي شو قررت لفهمك شو رح نعمل…

بهاد الوقت وصل يعرب عالمستشفى.. استقبلوه الاسعاف و فوتو يارا عالطوارئ و يعرب عم يصرخ ( يارا ما تخافي حبيبتي ما تخااافي انا هون)

بعد نص ساعه طلعت الممرضة و خبرت يعرب انهن خسرو الجنين و يارا منيحة بس اعطوها مهدئات…
فات ليشوفها وهو عم يبكي.. حط ايدو على بطنها: راح ابنا… اديش كنا ناطرينو!! … راح…

يارا: يعرب…

مسح دموعو و ابتسم: حبيبتي انا هون… انا هون جنبك ما رح اتركك ايه؟

يارا: ابني…

يعرب: خلص ارتاحي… ارتاحي ما تتعبي حالك..

بالشقه كانت مي عم تحط فنجانين قهوة بالصينية… و فجأة حست حدا هجم عليها.

مي: مييييييين

حط زيد ايدو على تمها: بلا صووووت يا قطة
فشرتي انتي و ليال تكونو جزء من عيلتنا… لك نحنا ما منتشرف بهيك اشكال…

عضت مي ايدو و صارت تصرخ: لك حقير اتركنيييي اتركنييي

زيد: خلص بئى حاجتك عياط… ازا اخي اجدب ما رح خليه يوقع هيك وقعه منخلص من ليال و مننبسط انا وياكي سوا شيلي يعرب من راسك..

مي: لك بعد عني ياا نااااس… يا عااااللمممممم خلصوني منووو

حاول زيد يعتدي عليها… هربت من ايدو وفتحت درج المطبخ...سحبت سكينة و طعنتو فيها بصدرو …

فجأة انشلت حركتو...و صار ينزف دم… بس شافتو مي هيك وقع عالأرض ولا حركة صارت ترجف… قعدت عالارض و صارت تحركو ليقوم….

مي: مااات!!! …. مااااات!!! ….

طلعت من الشقة و تيابها كلهن دم و هربت… شافها واحد من سكان البناية وهي عم تركض وتركت باب الشقه مفتوح..

فات عالشقه و لقي زيد مرمي بالمطبخ و عم يسبح بدمو.. واتصل بالشرطة فوراً و بلغ عن مواصفات مي…

خلال يومين قدرو يمسكو مي… و اعترفت بجريمتها و حولوها عالمحكمة…

بعد شهر…

يارا تحسنت و كانت عم تتجهز لتطلع من المستشفى بس معها انهيار عصبي و الاطباء وصو يعرب انو ممكن حالتها تسوء اكتر…. اجا اخدها على بيت اهلها و نزل هو و ياها… و كانو ابوها و امها مجهزينلهن غرفة ليعيشو عندهن لان شقتهن تسكرت بعد جريمة القتل الي صارت فيها…

فوتها يعرب على غرفتها و نامت بالتخت…

يعرب: بدك تاكلي؟

يارا: بدي نام..

طلع و كان بدو يسكر باب الغرفة..

يارا: يعرب

يعرب: ايه..

يارا: انا نزعت حياتك… و اخوك مات بسببي

نزل راسو بالارض و سكر باب غرفتها و طلع قعد بالجنينة…
كان مغمض عيونو و عم يحاول يهدا…

ام عصام: بنتي مو رقاصه…

بس سمع الصوت فتح عيونو وهو مصدوم..

ام عصام كملت مشيها وهي مستنده عالممشى الي بايدها: مو رقاصه بنتي… يمكن جوزي اعمى بس انا عندي عيون… بعرف كل شي… بنتي انظلمت كتييييير… كتييييييير
اتركها و روح لا تعزبها اكتر… حرام عليكن ليش كلكن عم تئذوها؟

يعرب: انتي كنتي تعرفي؟

ام عصام: عرفت متاخرة… من شي سنتين سمعتها بالصدفه وهي عم تتخانق مع مالك الوسخ وتقلو اتركني بحالي ما عاد بدي اشتغل هالشغله.. كانت كل يوم بالليل تبكي لينشفو دموعها و انا ابكي معا… خلص اتركها خليها ترجع توقف على رجليها و تشوف حياتها بعيد عن ماضيها..

يعرب: مابقدر… ما بتخيل حياتي بدونها…. بجن بلاها… يارا روحي… لك ما عم تطلع مني بعد كل شي صار..

ام عصام: بس انا ما رح خليك تزعل بنتي اكتر من هيك...ما عاد رح خلي حدا يبكي بنتي لو بدي موت..

يعرب: انا مابدي بكيها…

ام عصام: بس ما عم تقدر تضحكها…

قام يعرب و فتح باب البيت: معك حق… ما عم اقدر…

طلع وراح… و غاب شهر عن يارا كانت حالتها عم تسوء اكتر و اكتر و ضحكتها اختفت و ملامحها تغيرت…

كانت مخنوقه كتير و طلعت لتغير جو...ما لقت حالها الا بالكفتيريا الي التقت فيه هي و يعرب…
قعدت و طلبت قهوة…

الجرسون: كيف قهوتك؟

يعرب: وسط…

التفتت يارا و شافت يعرب واقف وراها… لفت وشها عنو

يارا: لا بدي ياها سادا

يعرب: جيبلها ياها وسط

يارا: سادا

يعرب: من ايمت بتشربيها سادا؟ جيبلها وسط

يارا: من هلأ… جيبها سادا…

الجرسون: عفواً… شو جيب هلأ؟

يعرب :خلص جيبلها سادا

يارا: لا بدي ياها وسط…

سحب يعرب الكرسي وقعد جنبها: ما بتقدري تكسري كلمتي ما هيك؟

يارا: واثق من حالك…

يعرب: لا… واثق فيكي

يارا نزلت راسها: يا الله هالكلمة…

يعرب: وحيات امي بوثق فيكي

يارا: بعد كل شي صار؟

يعرب: خلينا ننسى كل شي صار… و نبلش من جديد

يارا: كيف؟

يعرب: بلد جديد… و بيت جديد… و عرس جديد..
)غمزها) و ولاد جداد

يارا: بهل بساطة؟

يعرب: حبنا ما بستاهل نحاول؟

مدلها ايدو: كل شي بالحياة بيستاهل فرصة جديدة… موافقة؟

مدت يارا ايدها ومسكت ايدو: موافقة… بس كون قدها هالمرة..

سافرت يارا و يعرب و اخدو ابوها و امها معون… سافرو على بلد عربي جديد ما حدا بيعرفهن فيه…
بعد فترة توفت امها… و حبلت يارا بولد… خلفت و سمتو عصام على اسم اخوها الي توفى

بعد خمس سنين:

كانت يارا قاعده عالبحر و عم تكتب قصة حياتها… و كتبت اخر حروف ( وهيك عاشت يارا هي و يعرب و ابنها عصام مبسوطين كتير…. الناس حواليها كانو يحترموها لانو محدا بعرف انها الرقاصه ليال… بس هي بتخاف انو يعرب يكون لسه ما نسي ليال… مو مشكلة...الحياة مو دايماً عادلة… بس يارا كتير مبسوطة هلأ ومو زعلانه…) لفت الاوراق كلهن و فتحت صندوق خشب… حطتهن فيه و رمتو بالبحر و ضلت تراقبو وهو عم يبعد عنها…

عصام: مااااااماااااا نحنا جيناااااا

التفتت يارا: اهلييييين حبيبي…

يعرب: يلا تعي حطيلنا غدا…

التفتت يارا عالصندوق و لقتو راح بالبحر وما عاد الو اثر و قالت بقلبها ( رحلة سعيدة ليال… )

يعرب: لك يلا جوعانيييين

يارا ركضت لعند يعرب و ابنها: خسى الجوووع… يلا جاااايه احلى اكل لجوزي و ابني الحلو…

#انتهت
 
أعلى