خواطري بقلمي(حوادث لا أكثر)..الورقة الثانية/جزء2

هناء وسعادة

عضوة مخالفة لقوانين المنتدى
نعم تنهيدة

من هواياتي مراقبة المتنهدين،كنت دائما اترقب بشوق كالطفل الملهوف على أمه لأعرف_ما النهاية_!اقول لنفسي كيف ]ستنتهي هذه التنهيدة؟!ببسمة ام تنهيدة اخرى!!!

خلتها تنهيدة(مريبة)خلتها نهايتي

لكن توارى الخوف فجأة وكأنني فارقت الدنيا وذهبت للبرزخ،،عندها رأيت(نعيما مختلفا الوانه وانهارا لذة للشاربين)

___

في ]سابق عهدي،خلت ان لا أحد يتنهد ]سواي في الكون،،،،،






لكن فجأة،،،،،،

 
أعلى