جزيره كجزيره روبنسون كروزو

راجيه الرضا

مراقبة و متميزة أقسام نسوة
في روايته روبنسون كروزو " يسرد لنا دانيال ديغو قصه روبنسون والتي باختصار شديد تتكلم عن روبنسون الذي تقطعت به السبل .بجزيره ليعيش فيها وحيدا يتغذي علي ما بها من خيرات...لا يهمني بقيه الأحداث ولكن ما جذبني حقا هو فكره أنه عاش في جزيره وحيدا بلا ازعاج بلا خلطه تستوجب التصنع والتزييف بلا تشويش في المشاعر أو علاقات تنهك الروح......عاش بالطبيعة وحده حيث لا تكلف ولا رتوش بين السماء والأرض.



سماء بزرقتها الصافيه ...ارض بطبيعتها البكر ...امواج بحر حتي وان اهتاجت. لا تلبث أن تهدأ ثم إنه الان في مامن بعيد عن ثوراتها.....

بل إن أحد دوراتها هي من أتت به هنا...الي تلك الجزيره الصافيه...نعم صافيه لا شوائب





الإنسان كائن اجتماعي بالفطره ..نعم ولقد اشتخلفنا الله تعالي في تلك الأرض لنعمرها ...ونعبده فيها ...ولكن


.....ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت ايدي الناس......

انا ايدي الناس التي جعلت القلوب تهفو العزله والبعد...والانفراد ..ولو لفتره


نعم يحتاج الإنسان لفتره بين الحين والحين من العزله ليريح قلبه من الحياه الاليه...ليرتاح من المشاعر المتهمه نتيجه الاختلاط بنوعيات غريبه من البشر....نعم فالقلوب احيانا يحدث لها انهاك وتشرذم نتيجه الاختلاط والمعاناه مع البعضيستريح في واحه الوحده يحاسب نفسه يراجعها يعيد ترتيب حساباته يجدد نواياه يراقب أهدافه كيف سار نحوها وماذا تحقق منها . ددد

احيانا امزح مع اولادي فاخبرهم أنهم إذا اغضبوني فلن اصحبهم معي الي قصري .....في جزيرتي حيث الصفاء .. وهذا هو قصري الخيالي في جزيرتي الوهميه ...حيث كل شيء نقي.


كم يحتاج المرء للبعد والاختباء بنفسه في عالم نقي بعيد عن الملوثات حتي ولو باحلام اليقظه.

يحتاج المرء لان يحيط قلبه بسياج شفاف لكنه متين يحجب عنه تلك الشوارد التي تحاول اجتياحه من حين لآخر.

يحتاج المرء لان يعيش في وسط الناس ولكن بقلب بعيد بعيد يتطلع للسماء ...ولايلتفت الأرض ولا يتعلق بها..

ولن يكون ذلك إلا بالتعلق بالله تعالي. بتدريبةنفسه علي خلوات من حين لآخر....ولقد الرسول صلي الله عليه وسلم يفعل وكان يعتكف وسن لنا الاعتكاف في رمضان من كل عام لينطلق المرء بعدها الي الحياه بروح جديد يعبد الله تعالي بكل ما يحب من شعائر ومعاملات فالإسلام دين شامل يشمل كل ذره ولو وضع الإنسان نيته في كل أفعاله ...لكانت تلك هي السعاده بعينها فحينها سيحصد رضا مولاه...سيرتاح قلبه ولن يهمه زيف الناس ولا جحودهم ولا جنودهم.


فاللهم جنه بالدنيا قبل أن نري جنه الاخره
 
أعلى