download (152).jpg

إحذر استخدام الجرانيت في المنازل

مخاوف عديدة أصابت مستخدمي الجرانيت
بعد تصريحات رئيس هيئة المساحة والجيولوجيا السعودية سابقا الدكتور زهير نواب

وتعلقت بخطورة حجر الجرانيت المستخدم في المنازل، وأنه يفرز غازا يسبب مخاطر ومضار كبيرة، مخاوف شديدة، امتدت حتى طالت الأواني الجرانيتية المستخدمة في المطابخ، وأثارت لغطا كبيرا حول سلامتها وصحة الطبخ فيها.

حيث صرح الدكتور زهير أن الجرانيت يفرز غازا يسمى غاز «الرادون» يتحلل، وفي حال تجمعه فإنه يسبب أخطارا ومضار كبيرة».

جريدة الوطن السعودية في تحقيق استقصائي أفادت أن الخبراء وضحوا الخلط الدائر ما بين أحجار الجرانيت ، ومادة الجرانيت المستخدمة للأواني وهي من البوليمرات « مادة جزيئاتها كبيرة ومتعددة»، وكلما كانت خامة البوليمرات أفضل يبقى ثباتها الحراري أفضل، والتصاقها بالألومنيوم أشد ... وده سبب تحذيري لحضراتكم من شركات إعادة طلاء الأواني الي بتستخدم مواد لا نعلم ثباتها الحراري .

الخبراء أفادوا أن أواني الجرانيت استمدت اسمها لأن شكلها «المنقوش» يشبه الجرانيت، لكن لا علاقة لها بالصخور الجرانيتية، وبالتالي ليست لها المخاطر التي تنجم عن صخور الجرانيت .

أحب أوضح حاجة ... إن عيوب الأواني الجرانيتية هي الآتي :

☆ تتعرض للكسر بسهولة إذا وقعت.

☆ سهلة الخدش حال استخدام ملاعق معدنية بدلًا من الخشبية.

☆ مخاوف من تسرب مركبات الرصاص والكادميوم منها إلى الطعام مع استخدامها فترات طويلة لذلك أنا نبهت حضراتكم سابقا أن الأفضل صحيا تغيير تلك الأواني كل ستة أشهر حتى ولو لم تكن مخدوشة أو متقشرة وهو أمر مكلف ماديا لذلك نصحت حضراتكم دائما وأبدا بالاواني الإستانلس ستيل .

أما بالنسبة لاستخدام الجرانيت في المنازل للديكور والأرضيات فالخبراء أفادوا انه لا يشكل خطورة طالما تم استخدامه في أماكن "مفتوحة جيدة التهوية" .

د.شيرين زكي...جت في اللقمة