بادئ الموضوع تاريخ البدء
  • المشاهدات 400
  • الردود 50
إنضم
11 يوليو 2014
المشاركات
3,348
مستوى التفاعل
1,690
النقاط
113
استرد_حياتك_واهزم_النرجسي

الجزء السادس عشر (١٦)..تأمين الاحتياجات

سلام عليكم... احتياجاتك دي الشنطة اللي هتقدر تاخدها معاك في حربك مع النرجسي... فلوسك... امانك... وعيك... ثباتك... وطبعا طاقتك... وليه بقول طبعا طاقتك... لان دي هي المحرك لكل اللي فات... الوقود... لان زي ما اتفقنا في جزء سابق ان الإنسان بلا طاقة للاسف بيبقى لا شيء....

طاقتك هتفيدك في التفكير اولا.... استيعاب الموقف... انت ضحية لنرجسي وقد تكون ضحية لواد او والدة نرجسيين.... انت عشت معاناة مصطنعة وممنهجة... الهدف منها انك تكون الخادم المباح المستباح لكل الدايرة النرجسية بقرودها كمان... دلوقتي انت فهمت وادركت وعاوز تخرج للنور.... تعيش... وعارف ان دا مش سهل ومش صعب... فعلا مش صعب وهنشوف ازاي.... غالبا انت عانيت دايما من علامات استنفاذ الطاقة...زي العصبية والانفجار... بتبقى عارف ان دا غلط ومش عارف تمنعه او تركز.... بتسيب اي حد يدخل حدودك وبتبقي ملطشة... مرهق... حاسس دايما بالفقدان ومش فاهم ليه... مش بتنام ولو نمت تقوم مش مرتاح... اي موقف بسيط يبهدل كيانك... خوف مبالغ فيه... ودماغك تقف ومتعرفش تتصرف.. وطبعا تنسى نفسك... تهمل صحتك... ما تحاولش تبذل مجهود تطالب باحتياجاتك لان مفيش فيك حيل للمناهدة والخناق...

لو انت شايف نفسك كدا لازم لازم تشغل اشعار زي بتاع الموبايل.... ان طاقة الطارية ضعيفة... وعلامة تحذير... ايواااا... وتبندي تمسك الاعدادات كدا وتشوف... هتلاقي طاقتك راحت في كلام فارغ.... والحل انك تشغل وقت توفير الطاقة.... ايوا.... باختصار متحرقش بنزين ع الفاضي... بلاش خناق لو حد جرجرك... ما تسمعش اي حوار ملوش لازمة... ما تنطقش اي كلمة الا وانت مضطر تقولها... يعني بلاها احسن... مش لازم تعمل كل حاجة برفكت.... طنش... طنش تاني.... اتعلم فن الهروب... ما تقفش او تتواجد باستمرار زي النادل بتاع المطاعم مستني الاوامر عشان تنفذها... اشغل نفسك بأمور ما تاخدش طاقتك... حاجات تافهة... مش لازم تبقى ابو الانجازات خالص.... تحرى دايما انك تختار اكتر وضع مريح ليك.... ما توطيش كتير... ما تقفش كتير... ايوة بكلمك بجد... دايما دور على كرسي يريحك مفيش، ما تعملش... اطلب كرسي الاول.... اختار اكتر وضع مريح للنوم يساعد ع الاسترخاء والدفا.... مفيش، توقف الدنيا لحد ما يبقى في اللي يريحك... ما تعملش اكتر من مهمة ورا بعض... لازم ترتاح.... اعمل نفسك ما بتسمعش... عشان دايما تفكر قبل ما ترد.... عشان محدش يدخلك معركة ملهاش لازمة... متعملش،حاجة بدل حد.... لو لقيت نفسك بتعمل حاجه تحت ضغط.... اطلب اي حاجة من الشخص اللي ضغطك يساعدك بيها... ولو مفيش او مينفعش او هو ما استجابش... اطلب تأجيل العمل دا لوقت تاني..... اذا حسيت انه بيتم تشتيتك عمدا في اكتر من اتجاه.... اهرب بأي حجة حتى لو كانت ادعاء التعب وفكر بهدوء وقرر هتعمل ايه...

اذا فجاة حسيت نفسك هتنهار... مش قادر... شغل فورا وضع توفير الطاقة الفائق... بمعنى... اقفل تماما التعامل مع بعض الاطراف الرئيسيين.... تماما لبعض الوقت... اوقف تماما التعاطف... تماما... اعمل نفسك صنم... اسعد نفسك ببعض الروحانيات الجميلة.... اسجد كتير... اسمع اي حاجة بتريحك.. كل (تناول) حاجة بتحبها... وبعدين لما تشحن طاقتك ارجع تاني... وممكن جدا تظبط الامور ببرود مع اللي انت قطعت معاهم وتقول اي حجة عبيطة عن انقطاعك عنهم...

خد بالك ان طبعا هيبقى فيه رد فعل على توجهك الجديد دا.... وممكن النرجسي يحوم حواليك عاوز يفهم هو او قروده... انت عادي هتتعامل ببرود وهتقول برده حجج عبيطة وتتعمد تكررها للكل... وما تنفعلش لانك ببساطة فاهم ومتوقع دا... وتأكد ان الطاقة اللي بتخزنها دي وبتحتفظ بيها هي اللي هتقويك عليهم كل يوم اكتر من اللي قبله.... بدون ما تعلن دا.. لان مش محتاج تعلنه اصلا... بس حافظ على اشعار البطارية بتاعتك... خد بالك من نفسك... ومن طاقتك...ونتقابل تاني


بقلم د. ايناس
 
إنضم
11 يوليو 2014
المشاركات
3,348
مستوى التفاعل
1,690
النقاط
113
استرد_حياتك_واهزم_النرجسي

الجزء السابع عشر (١٧)..تأمين الاحتياجات.. انت الجديد

سلام عليكم... هنكمل ونشوف ازاي نأمن احتياجتنا بعد ما اتعلمنا ازاي هنحافظ على طاقتنا ... دلوقتي هتكلم عن الوعي + الأمان + الثبات.... هما دول اللي هيمثلوا التغيير اللي هيحصل فيك فعليا.... ايوة انت دا الجديد... الواعي الثابت المطمئن.... طب ازاي...

طول عمري كنت بفكر بشكل طفولي انه ازاي في يوم هلاقي الشخص الحكيم الكبير في السن اللي هيحبني لله في لله... وهيبتدي يوريني الدنيا بحكمته ونصايحه... والحقيقة عمري ما قابلته... ماقابلتش غير نرجسيين والبركة فيهم... قاموا بالواجب وكانوا سبب برده اني أتعلم وأفهم... بس مش في صورة نصايح...

للاسف مش هتلاقي حد يقولك بصدق انت مضحوك عليك... محدش هيقولك اتحرر من السجن الوهمي دا... محدش هيقولك ان انطباع الناس عنك في اول لقاء بينكم بيخدمك او بيضرك... ان عادي يبقى فيك عيوب... اه عادي... عادي تغلط... اه عادي... محدش هيقولك ان دايما في الأفضل ممكن تحصل عليه بالطريقة الفلانية... ولا هيقولك إلحق اللي فايتك هناك اهو... محدش هيقولك انك لازم تجمع معلومات عن كل حاجه عاوزها او بتحبها... اسأل كتير واعرف كتير وما تبقاش كسول وتاخد معلوماتك من شخص واحد هو غالبا يا النرجسي بتاعك يا القرود... محدش هيقولك ان القرود بيصدروك للنرجسي وبيحطوك قدام عينيه وتحت رحمته لانهم بيهربوا من اذاه.. وانك لما تخلع منه هيلبسوا هما مطرحك... محدش هيقولك انك تقدر تعيش بدخل بسيط وترشد استهلاكك بالطريقة الفلانية وما تخليش النرجسي يستعبدك كدا.... محدش هيقولك ان مجرد كونك بتختار تفاصيل حياتك... بتتحكم في اللي بتشتريه واللي بتفرشه واللي بتاكله.. دا في حد ذاته بيجلب الثقة والراحة... محدش هيقولك ان المظاهر الاجتماعية بتشنقك مش بتفرحك ابدا.... محدش هيقولك ان ابسط رد فعل تاخده ضد النرجسي هو أقوى رد فعل... انك لما تقول لا وفقط... لا وتتمسك بيها هو هيحس بالعجز وتلات ارباع تسلطه عليك هيبقى هوا... اه محدش هيقولك ان رفضك البسيط بكلمة لا... هو مفتاح كل حاجة اصلا... امتناعك عن الاندماج في اللي طالع من ( البلاعة) مش سلبية خالص... دا منتهى الايجابية والنضافة... محدش هيقولك ان كل حاجه في الدنيا درجات... وحتى حقك ممكن تاخده بدرجات... وحبك ممكن يبقى درجات... وانسحابك ممكن يبقى درجات...

طب ايه رايك ان محدش هيقولك ان النرجسي هيرميك.... انت عمال تبلع الأذى وعاوز تتعايش وهو اصلا هيرميك... ومحدش هيقولك كدا... وانا لما بقولك خطط للهروب... دا لانه هو هيرميك... فحرام تبقى في يوم مرمي ف الشارع بدون ارادتك او استعداد منك...

محدش هيقولك ان مهما كانت الخسارة فانت كسبان لما تمشي... محدش عموما بيقول الحقايق المباشرة... لازم اللف والدوران والتورية ولازم يسيبك تقع ويتفرج عليك... وعشان كده لازم تعرف انك لما تقرر تأمن وعيك وامانك وثباتك.... تنسى تماما تماما كلام الناس... وبص لافعال الناس... واكتر حد ممكن تتعلم منه الوعي هما القرود... اه والله... شوف بيديروا حياتهم ومصالحهم ازاي.... قلدهم مؤقتا لحد ما تبتكر انت اساليب افضل وتناسبك اكتر....

اقفل حنفية معلوماتك.... لانها حنفية بصمام واحد اللي بينزل منها ما ينفعش يرجع.... معلوماتك هي أمانك.... هتقفلها تماما مع النرجسي... هتفتحها نسبيا مع الاغراب... بس هتركز تقول ايه ولمين.... معلوماتك هي امانك... خططك... افكارك... مشاعرك... اقفل الحنفية... وافتحها فقط وقت الحاجة الضرورية...

حاول تعمل اللي قلنا عليه قبل كدا... افصل من اللي قدامك واعمل حوار قصير مع نفسك... اسالها ( هو دا عاوز ايه... وانا اعمل معاه ايه...) ضروري تتعلم تعمل كدا...
لازم تقرر تكون انت الحكيم لنفسك... الحكيم اللي هيقولك نصايحه ويتبناك....

هفكرك تاني... نص مكاسب النرجسي تسقط بكلمة لا فقط منك والثبات عليها.... ونص خسايرك لو سيبته هي ولاشيء وتقدر تعوضها تاني... انت بتبني نفسك الجديدة دلوقتي بوعي وثبات وأمان جديد.... ما تسمعش للقرود... اسمع لنفسك وبس....

عاوزة اقولك ان الناس الخبرة اللي بيفهموك ويقروك بسرعة اغلبهم قذرين وهيستغلوا قلة خبرتك... ونسبة منهم قليلة جدا هي اللي ممكن توعيك... وعشان كده ما تستناش دا من حد وتجازف بحياتك او مستقبلك... انت خد بالاسباب... اتعلم السعي وفكر وخد خطواتك وما تتكلمش كتير... كلم نفسك داخليا قبل ما تتكلم خارجيا.... لازم يكون عندك خطط محددة من تعاملاتك... وبناء عليها بتحدد المعلومات اللي هتقولها او اللي هتحصل عليها... ما بقاش ينفع خلاص يظهر منك حاجة انت مش عاوزها تظهر... لما تعمل كنترول على نفسك... هتعرف تعمل كنترول في تعاملاتك... الناس مش بيهمها الصادق... الناس يهمها القوي وبتحب تتعامل معاه... خليك ثابت واعي مطمئن عشان يشوفوا دا فيك ويحبوا يتعاملوا معاك ومصالحك تمشي...

انت مش عاجز.... فما تذلش نفسك لحد ...لكن استخدم عقلك وقدراتك في مصالحك... ودي تفرق عن دي....بمعنى أصح.. ذلل قدراتك وتفكيرك وقدرة تحملك واصنع لنفسك استقلال و(معيشة) .. وما تذلش نفسك وكرامتك وكبرياءك لحد تحت بند التكيف و(المعيشة) ...

خد بالك من نفسك ومن طاقتك... ونتقابل تاني

بقلم د. إيناس
 
إنضم
11 يوليو 2014
المشاركات
3,348
مستوى التفاعل
1,690
النقاط
113
أنواع الشخصيات النرجسية
=============
1- الشخصية النرجسية الصريحة: وده الأكثر انتشاراً، ده شخص غالباً ما بيكون صوته عالي ودايماً هو رأيه الصح وعايز يسيطر على كل حاجة حواليه بأي شكل، قمعي جداً وهيوقلك رأيه حتى لو ما طلبتوش عشان طبعاً هو بيفهم أحسن من أي حد وانت لازم تسمع كلامه، عنده ايجو عالي جداً وبيعظم نفسه بإنه يحقر من أي حد تاني، وأخطر حاجة بيعملها التلاعب بالألفاظ اللي بيشكك بيها اللي بيتعامل معاه في نفسه وفي قيمته الشخصية كبني آدم!
2- الشخصية النرجسية المستترة أو الخفية: ده شخص بيبقى لابس وش الطيبة والحنية والنزاهة وتفضيل الآخرين على نفسه وهو أبعد ما يكون عن كده، بيعرفوا يتلاعبوا بالناس القريبين منهم جداً وبيقسوا عليهم جداً كمان، والنوع ده غالباً ما بيبقى في موضع سلطة (رجل دين، سياسي، مستشار،ضابط أو مدرس أو أي موضع آخر المهم يبقى عنده سلطة)، غالباً شخص متطفل وبيوصل للي هو عايز يوصله بأي شكل مهماكان!
3- الشخصية النرجسية المثيرة (الساحرة): وده بيفضل يمجد في اللي حواليه ويبدي إعجابه بيهم بشكل مبالغ فيه ويحسسهم كأن مفيش أحسن منهم في الدنيا والدافع ورا كده إنه بيبقى متوقع منهم نفس الشيء عشان يقدر يشبع غروره وصورته الذاتية المتضخمة وعلى الأرجح النوع ده بيبقى عنده أكتر من ضحية في نفس الوقت، وغالباً ما يتبع أسلوب (حبة فوق وحبة تحت) يعني شوية يغدق على ضحيته بالدلع والحنية والكلام الحلو وشوية يبقى منسحب تماماً ويسيب الضحية متشعلقة في الهوا، وبيعمل كده ويرجع يعيد الكرة مليون مرة وده بيخلي الضحية تتعلق بيه بشكل مرضي.
4- الشخصية النرجسية الإنتقامية: وهي أخطر الأنواع على الاطلاق، وده عنده نفس خصائص الشخصية النرجسية الصريحة بس يزيد عليهم إنه بيدمر ضحيته تماماً، يتكلم على ضحيته في محيط أصحابها وقرايبها ويشوه صورة الضحية قدام كل اللي يعرفوها لحد ما يخلي كل اللي حواليها يصدقوا فعلاً إن المشكلة في الضحية مش فيه هو!
ملحوظة: ممكن شخص واحد يبقى عنده نوعين مش نوع واحد أو يكون بيتنقل بين الأربعة....
 
إنضم
11 يوليو 2014
المشاركات
3,348
مستوى التفاعل
1,690
النقاط
113
#استرد_حياتك_واهزم_النرجسي

الجزء الثامن عشر (١٨)...ظلك القاتم... الخوف..

سلام عليكم.... عاوزة اسالك... بتحس كتير انك خايف أوي؟؟؟

عارف انت ليه خواف كدا .... عشان انت جواك ١٠٠ بعبع... أيوا... ماتزعلش مني... خلينا نتكلم بصراحة... انت بتخاف من اهلك ومن الناس... بتخاف الرفض... بتخاف الوحدة... بتخاف من الذنوب اللي هتوديك النار..... اقولك حاجة... انت بتخاف اصلا تشك في اللي قدامك حتى بينك وبين نفسك... بترمي العشم اوي... وتشوفه ملاك... ولو جالك ظن كدا انه بيلعب بيك او بيكدب.... بترجع تلوم نفسك وتخاف تكون ظالمه وبتخاف تصدق انه وحش وبتخاف تختبره وتتأكد.... اسمحلي اقولك... انت اكتر حد خواف في الدنيا... ويمكن اكتر ذنوبك في حياتك هي خوفك المبالغ فيه دا

الواحد مننا لما بيتوجع اوي بيتعلم الخوف...لانه بيخاف يتوجع تاني... وكل ما ذكريات الوجع تزيد جواه... كل ما الخوف بيكبر... انت بتخاف تواجه النرجسي لانه وجعك وانت خايف تتوجع تاني منه.... بتتوسل له بطريق غير مباشر انه ما يحطش الخنجر دا جواك تاني... انت خايف تدافع عن نفسك ليوجعك... وهي دي المصيبة.....

ذكريات الوجع قديمة اوي جواك... اساسها الغدر والخذلان المتكرر... كنت بتلاقي مصدر امانك بيتحول فجأة لبعبع... عمال يبهدلك وانت مش مستوعب... وبعدما كان يشبع من النظرة دي في عينيك... كان يرجع يمثل انه مكانش قاصد ويمشي... بس هو لما مشي ماسابش جواك الوجع بس... لا ساب بذرة خوف كمان ... وفضل يسقيها هو وغيره... بالاذية والوجع والتلاعب... لحد ما شجرة الخوف كبرت اوي جواك....

خوفك دا بيشلك... بيمنعك تعمل ردود فعل طبيعية... ابسطها الدفاع عن نفسك وحماية حدودك... بيخليك ما تحاولش تطور نفسك... تبتكر... لانك بتخاف من الفشل... من التجربة.... بيخلي قلبك خفيف... رهيف... مش قد المنافسة في حاجات كتير.... وغالبا مسالم... بتخاف تدخل اي معركة صغيرة لانك دايما حامل هم رد فعل الطرف التاني... وتفضل تهول من قدرته على اذيتك... رغم ان غالبا مفيش دلائل على كدا... فتقرر تكون مسالم وتقصر الشر...

رغم ان جذور الخوف كانت بسبب وجع حقيقي انت حسيته... بس الخوف دا مجرد وهم.... ملازمك زي ظلك.... ومأثر عليك في حياتك.... وبيشوش تفكيرك في كل حاجة خصوصا... لما بتفكر او تقرر تبعد عن النرجسي.... بتخاف منه ومن اعوانه.... و بتخاف تواجه الدنيا من غيره.... يعني خايف منه وخايف تسيبه .... ركز كدا تاني.... انت خايف منه وخايف تسيبه!!!! يااااااه.... انت حبيس الخوف.... صدقني.... والحل انك ترفق بنفسك وتقعد وتفكر وتدور على جذور الخوف جواك.... واوجاعك القديمة... وفكر بعقلانية... واكتب دايما كل مخاوفك... لان غالبا لما هتكتبها هتلاقي نفسك بتضحك على خيابتك ومبالغاتك.... خلي خوفك ملموس... وبطل تخاف م الهوا... امسك الكشاف ونور الحتت الضلمة دي جواك.... واجهها.... هترتاح.... وهتقتل الف بعبع جواك بحسبة بسيطة او بتفكير عقلاني... او بالتحري او جمع معلومات تطمنك... او بالرجوع للدين الصحيح بعيدا عن التوجيه المجتمعي...

اقتل البعبع وخد بالاسباب واخلع جذور الوجع جواك... اللي فات مات... وانت دلوقتي من حقك تعيش حر... ومن غير الخوف ما يسيطر عليك ويلازمك... خاف بعقل... بحدود... وتوكل على الله.... قل لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا....

بقلم د. إيناس
 
إنضم
11 يوليو 2014
المشاركات
3,348
مستوى التفاعل
1,690
النقاط
113
الشخصية المتعاطفة في فخ النرجسي ..!
تلك ضحيته المثالية .!
تميل الشخصية المساعدة "المتعاطفة" إلى التعاطف الشديد بطبيعتها. بعد كل شيء ، تريد رؤية الخير في الناس. نتيجة لذلك ، إذا كانت مع شخص نرجسي ، فلا يجوز لها رفض إساءة المعامله أو إنكارها. قد تبرر سلوكه لأنها عانت من تربية قاسية أو صدمة سابقة. حتى أنها قد تفترض أن هذا كله خطأها ، وأنه إذا تمكنت من جعل النرجسي أكثر سعادة ، فإن النرجسي سوف يتغير مع الوقت ، غالبًا ما يتدفق النرجسيون على تلك الشخصية المتعاطفة. ينصب فخه النرجسي ويبذل عليها أقل مجهود ! ذلك لأن النرجسي يزدهر بالاهتمام المستمر والتحقق من الصحة والذات عن طريق ضحيته. يعتمد على الآخرين في عطائهم له. علاوة على ذلك ، فإنه يتوق إلى الراحة - سوف يلتصق بكل ما هو مألوف له حتى يتمكن من إطلاق العنان لإساءة معاملته دون أن يلاحظ أحدهم ذلك بسرعة كبيرة. يمكن للشخصية المساعده أن تجد نفسها عالقه في حلقات مفرغة من الإفراط في العطاء. قد تستمر في العطاء حتى تشعر بالنضوب التام. بمرور الوقت ، يمكن لهذا العطاء أن يضعف هوية تلك الشخصية. قد تمر سنوات ، وتستيقظ مدركه أنها ليس لديها فكرة عن من تكون حقًا...إذا كنت ذو شخصية متعاطفه فأدرك نفسك وأبتعد ..أنت شخص نقي وتستحق أفضل من ذلك بكثير..
 
إنضم
11 يوليو 2014
المشاركات
3,348
مستوى التفاعل
1,690
النقاط
113
ًلماذا يلعب النرجسي دائما دور الضحية رغم انه يحب السيطرة والتحكم ؟
الإجابة ..هذا مجرد قناع اخر يرتديه لتصديق اكاذيبه العديدة ! يريد بذلك كسب التعاطف لتغطية اساءته وما بداخله من سوء - يلعب دوره كضحية ، يستخدمه لبدء حملة تشويه ضد من تقبل إساءاته!
إنها لعبته ..بكل طريقة يكسب تعاطف الاخرين ثم بكل مكر يستخدمه لتحقيق ما يهدف اليه..، وبينما يفعل ذلك، هناك أيضاً فريق لمساعدته إنهم "قردته الطائرة ′′ لإدانة الضحية و تدمير سمعة شخص ما أياً كانت الحقيقة . وهم أحد أدواته و مصدر لامداداته قام بسحرهم بل وتسخيرهم ثم وضع
لهم أدواراً في لعبته تماماً كما فعل بك لتحقيق كل أهدافه. أثمن أهدافه سيطرته و تحكمه ، "هيمنته" بعيداً عن كل القوانين الاخلاقية الطبيعية ولا ما يمت هذا لحقوق الانسان بصلة - ثم يزيد كل ذلك باللوم والإسقاط على الضحية بكل تشوهاته النفسية. قبولك وطاعتك لإساءات النرجسي تعني ضمنا ان هناك شيئاً حقيقياً يعطيه كل هذا الإستحقاق وانك لا تستحق فعلاً سوى أن تكون ظلاً بلا روح ويمكنه فعل ما يريد وبلا أي ثمن ، وتذكر... أنك غير مسموح لك حتى بالشعور بإنسانيتك ولا أن تكون بالمساواه معه كشريك حياة. إنه ينظر إلى الحياة بإتجاه واحد هو نفسه - تشرق الشمس وتغرب عليه وحده ففوقيته تفوق كل شئ ...
النرجسي يضع قانوناً خاص به في كيفية تقديرة لشريكه فعنده يجب ان يكون فقط هو المتحكم في كل الأمور هو لم ولن يتم اتهامه أو معاقبته على أفعاله ابدا.
حرفياً! يعمل بشعار ..."اعط قليل من الحب الزائف وتملك به عمر وروح وقلب شخص ما "إنه يبيع لك الخيال،
وهكذا كل شيء يمكنه الحصول عليه . وفي ذات الوقت ... تذكر دائماً..انه سيحرك أهدافه بطرقه الخاصة - للحفاظ على ملكيته لك لتبقى في محاولة ارضاءه على طول الطريق. ثم عندما يحين الوقت للمضي قدما بعيداً عنك ، مع مصدر جديد - سوف يركل كل ما زيًفهُ لك بعيدا.. وستبدوا وقتها أنك انت المسيء. هذه طريقته في الوداع وهنا يأتي مستوى دور الضحية في دورته ولعبته دائما كطريقة لحماية نفسه من التعرض لأي لوم أو تحمل مسؤوليته عن اساءته إليك . عندما يخرجك من اللعبة لا يهتم اذا دمرك طالما انه لم يدفع أي ثمن . كما ان التعاطف معه حينما يكون في قناع الضحية هو شكل اخر من اشكال الامداد له. النرجسي بعد الانتهاء منك وقناعه كضحية أشبه باعادة تقييم القوة لنفسه ! القوة تسمح له بالسيطرة على الاخرين ثانية والتي تضمن له البقاء وتضمن له الإمداد . كما انها تحميه من التعرض ومواجهة حقيقة سلوكه المضطرب والمسيء. هذا القناع الكاذب يخفي ويحمي النرجسي من الاضطرار الى مواجهة نفسه في مرآة الحقيقة ويرى حقيقة ما هو عليه - مدمر و مسيء لأقرب الناس منه..، انه بالتاكيد يدمر هدفا تمسك به حباً له ..يدمر قلباً أحبه بصدق...! ، بالاضافة الى انه أعد بالفعل البديل تم تجهيزه من قبل منتظراً لالتقاط العملية باكملها ..هو لا يضيع وقتاً ،′ يمتص طاقتك بلا ضجة، و لا فوضى، ولا مشاعر ابدا ، مجرد علاقة تكافلية حيث يكون لدى النرجسي مضيف جديد جاهز ومنتظر - للأسف هذه حقيقة.
تُبنى حياته باكملها على هذه الفرضية لايجاد ′′ مصادر امدادات متتالية′′ وانه سيستخدمها و باكثر الوسائل خداعاً للحصول على ما يريد .
لذا،...فان هذا النرجسي أشبه بالحرباء.. له العديد من الالوان التي تساعده على التكيف مع كل موقف موجود يشمل كل متطلبات الضحايا والمصادر الجديدة المتتالية من الاعجاب والحب والكراهية والتدمير والايذاء ، وهذا كله يعمل بكفائه بالنسبة له و يتحكم فيه ويوظفه كما يريد للحصول على ما يريد. انه مسيئ ومدمر نفسيا لشريكة لانه يكره الحياة ويخلق معارك شخصية و يجعلك تدفع ثمن كل هذا من روحك وسلامتك النفسية .
ومع ذلك، تتمسك و تحافظ وترغب به وتعيش مع هذا السحر المزيف. النرجسي بارع جدا جدا في التحايل على الفكر والتلاعب بالعقل والتلاعب بالقلب بحرفيه اتقنها طوال حياته، لذلك يستهدفك في المقتل.."اصابة في العواطف، الثقة، الحب"! - الامر دائما يتعلق بالسيطرة على ضحيته واستخدام ما يمكنه للوصول لهذا . في النهاية سيلعب دائما بك ليلقي باللوم عليك.
ذلك الشخص الساحر الذي جرك من قدميك ليشبعك الإساءة في حياتك سيصبح دائما اكثر زيفاً وكذباً. من البداية الى النهاية، كانت هذه علاقة مزيفة لم تقدم لك سوى جرعة سامة من الرعاية المزيفة والحب..ثم الاساءة الحقيقية. خلق النرجسي الرابطة النفسية من خلال الخداع والتلاعب -كل هذا كذب،.
- وأنت حافظت على هذه العلاقة مقدماً نفسك قرباناً له..، منكراً ذاتك ..لأجله. لم يكن هذا ما اردته لنفسك ، يمكنك مراجعة نفسك حتى تتمكن من العودة الى حياة صحية...ودائما ستبقى ..بخير بعيداً عنه..
 
إنضم
11 يوليو 2014
المشاركات
3,348
مستوى التفاعل
1,690
النقاط
113
الشخصية المسالمة "صانع السلام" في فخ النرجسي تلك أيضاً ضحية المثالية..!
شخصية صانع السلام هي شخصية تقبل وتستقر وتثق بالآخرين بسهولة . إنها تهدف إلى إبقاء الناس سعداء ، وغالبًا ما تبذل قصارى جهدها لتجنب الصراع. إنها تقدر الاستقرار داخل نفسها والآخرين ، وتخاف من الخسارة والانفصال.

تميل "صانع السلام" إلى أن تكون مبدعه وداعمه. غالبًا ما تكون متكيفة ومعروفه بأنها الشخص الذي يمكنه "مواكبة التيار". عندما تكون شخصية "صانع السلام" صحية ، يمكنها البقاء على الأرض وإبقاء الأمور في نصابها. يمكنها أن تظل هادئه حتى في المواقف المضطربة.
ومع ذلك ، غالبًا ما يصرف الأشخاص غير الصحيين "إضطراب شخصية"من دوي تلك الشخصية بأنفسهم عن الواقع. للحفاظ على السلام مع الآخرين ، قد تضحي باحتياجاتها الخاصة. وبدلاً من معالجة المشكلات ، فإنها تتجنبها أو ترفضها. نتيجة لذلك ، قد يتم فصلهاا تمامًا عن مشكلاتها المتزايدة.

يمكن جذب النرجسي إلى شخصية "صانع السلام" لتقع في فخ النرجسي لعدة أسباب.
أولاً ، النرجسي بطبيعته يعتمد على شخص آخر يلبي احتياجاته دون إحداث ضجة. غالبًا ما يكون صانع السلام على استعداد لفعل ذلك - فمن الأسهل الاحتفاظ بالأشياء كما هي بدلاً من إحداث موجات من الرفض أو المقاومة .
علاوة على ذلك ، قد لا يرغب صانع السلام في النظر حقًا إلى المشكلات الموجودة في العلاقة. قد يعرف ما هو الشعور بأنه غير محبوب أو مُهمَل ، ولا يريد إيقاع تلك المشاعر المؤلمة بالنرجسي. حتى لو عانى منها ، فهو غالبًا ما يعاني في صمت. مرة أخرى ، غالبًا ما يكون من المخيف جدًا التعبير عن نفسها بصوت عالٍ مهما كانت ما تتلقاه من الإساءة من ذلك النرجسي.

ومع ذلك ، يميل صانع السلام إلى تجربة مشاعر حادة. هي لا تُظهرها بالضرورة. ولكنها تبقيها محتجزه في أعماقها ، للتظاهر بعدم وجودها من الأساس !. نتيجة لذلك ، قد تعاني في كثير من الأحيان من الاستياء العميق ، وتدني احترام الذات ، وقدر كبير من الخزي و العار. وهذا طلب النرجسي تحديداً.

ولكن كيف تتعامل إذا كنت شخصية "صانع سلام " و تشعر بأنك هدف النرجسي ..
تعتبر النظرة المستقبلية المتفاءلة من الأشياء الرائعة ، ولكن هذا ليس مع صانع السلام ، هذه الشخصية تحتاج بدلاً من ذلك إلى النظر إلى الأشياء على حقيقتها. في دماغه إزالة النظارات الوردية يمكن أن تشعره بالخوف ، إلا أن العيش بالكذب هكذا صدقني أمر مرعب للغاية.

أولاً ، من المهم أن تتذكر أن سلامك مهم أيضًا. لا يتعلق الأمر فقط بإسعاد الآخرين. إذا واصلت تجنب الصراع لأنك لا تريد أن تزعج الآخرين ، فلن تؤذي سوى نفسك.

من المهم أن تضع في اعتبارك كيف تضحي بسعادتك للحفاظ على السلام. هل تستمر في العودة إلى نفس العلاقة لأنك تكره إيذاء مشاعره؟ هل خدعك النرجسي للاعتقاد بأنه سيتغير من أجلك؟ صدقني إنه كاذب و هكذا يخدع الجميع..! وفي النهاية لا يتغير أبداً !
واسأل في ذلك من سبقوك ..
يجب أن تضع في اعتبارك أن النرجسي لن يحمل لك شيئاً عندما تعطي الأولوية للسلام الداخلي لك. إن قيامك بذلك يهدد هويته المشوهة. كما أنه يعرض للخطر قدرته على تحقيق صحته وذاته على حسابك و "أن يكون على حق دائماً". نتيجة لذلك ، سيفعل كل ما في وسعه للتلاعب بك للعودة إلى وضع صنع السلام المعتاد..الذي لا يستدعي منه أدني مجهود لإيلامك مع إستسلامك حفاظاً على السلام ...ابتعد فقط وستكون في السلام الذي تبحث عنه..
 
إنضم
11 يوليو 2014
المشاركات
3,348
مستوى التفاعل
1,690
النقاط
113
#استرد_حياتك_واهزم_النرجسي

الجزء التاسع عشر (١٩)... اكسر قيدك

سلام عليكم... اتكلمنا المرة اللي فاتت عن الخوف... و ارتباطه بالوجع... وجع جديد وقديم... وزي ما كتر الحزن يعلم البكاء... فكتر الوجع والغدر يعلم الخوف... وانت لما تخاف بتكش... بتبرد... فتلملم اطرافك وتنكمش... وتتمنى الدفا والأمان...

انا مقدرش ألومك لاني عارفة كويس ان دا شيء مؤلم وبيحرمك م الحياة...وانا مينفعش اقولك بطل تخاف واسكت.... صح؟؟ ماهو هتبطل ازاي... هتعمل ايه يعني بالظبط...

انت هتبطل تخاف م الباب لما تتأكد تماما ان مفيش وراه ابو رجل مسلوخة ولا نار جهنم ولا العفاريت اللي بتاكل العيال الصغيرة... طب وهتعرف دا ازاي... لما هتروح تفتحه بنفسك... او لما تسمع من ناس فتحوه...

جرب تسمع... تقتنع ان ممكن يكون فيه حاجات غلط انت كنت مصدقها... وفيه حاجات مش وحشة زي مانت شايفها... النت قدامك... اسهل وسيلة تعرف بيها كل دا... ادخل شوف الاراء المضادة بتقول كدا ليه... هل كل شيء انت شايف انه كخة... هو فعلا كدا... هل كل مبادئك ما تقبلش التعديل؟؟ هل كل معتقداتك قبل ما تعاشر النرجسي كانت سليمة؟؟ مكانش فيها مبالغة او سذاجة؟؟ طيب هو كل ست عصبية مجنونة؟؟ ولا مش مهذبة؟؟ ها؟؟ صدقت دلوقتي انها ممكن معاشرة نرجسي مجننها؟؟ هل كل شيخ بدقن بيخاف ربنا؟؟ مش يمكن نرجسي خفي بيلعب بالبشر؟؟ هل كل ام بتلاطف اولاد غيرها معناها انها ام مثالية مع ولادها؟؟ مش ممكن دا يكون تمثيل وولادها عايشين اليتم في وجودها؟؟

اظن تجربتك مع النرجسي المفروض تكون علمتك ان الدنيا مش ابيض واسود... وبالتالي معايير الخوف والمبادئ محتاجة تعديل عندك.... فاكر لما قولتلك محدش هيقولك ان كل شيء نسبي وممكن يكون درجات؟؟ ايوة الرمادي موجود... وسايد في كل حياتنا... اللي بيغلط مش شيطان... لا بشر وبيغلط... وممكن يتوب... اللي بيوعظ مش ملاك... لابشر بيجتهد.. وممكن يغلط... الثوابت مش بتخوف... ولا بتخنق ولا بتكتف.... والا تبقى مزيفة وبتوجهك لغرض معين... لاستخدامك... لاستغلالك... تأكد من دا تماما... راجع كل ثوابتك وتأكد ان ربنا رحيم... واي حد يقنع المرأة انها بينها وبين جهنم فركة كعب لان اكثر اهل النار من النساء... يبقى بيستغلها ويستخدمها.... اي حد يقول ان مكانة الام عند اولادها تديها صلاحية انها تدمرهم او تقهرهم بدعوى انها عارفة مصلحتهم... دا أفاق... وبيضللهم عشان يتم استغلالهم واستخدامهم...

راجع تاني معاييرك واطلع شوف الدنيا من جديد... وابتدي بص لانفعالات الناس بشكل مختلف... بص لتوجهاتهم بشيء من التقبل والاختلاف... ما تنصبش نفسك قاضي على حد... ما تحكمش على واقع ما عشتوش... وتأكد ان مفيش في حياتنا مبررات للقهر او التخويف.... كل دا للاستغلال فقط... اذا وعيك بنفسك وباللي حواليك ارتفع للمستوى دا... لتقبل درجات الرمادي والاعتراف بوجودها... وانك مش ملزم توجه ضدها احكام خالص خالص.... هتتحرر... انت ماشي في طريقك... بتتلمس الخير وتعمله وبتغلط وتتوب... بتحاول تستمتع بأشياء جديدة بدون خوف انها غلط... افرح بجد... اصرف على فرحتك الصغيرة دي وما تستخسرش في نفسك... بر نفسك وابسطها... ومش هتبقى كدا غلط... صدقني...

لما الخوف يخبط على باب قلبك... احكي... بس لو اللي حكيتله لقيته بيخوفك اكتر ابعد عنه... واوعى تقرب منه تاني... او تحكيله... احكي مع اللي يلاقيلك افكار واقعية تساعدك... وبعدها اتحرك ما تقفش... خد خطوات... واعتبر دايما ان خوفك هيبقى ماضي ومش هيحصل حاجة...

انت بس كل اللي محتاجه شوية مرونة في تفكيرك... والتخلص من بعض الثوابت الساذجة المتأصلة جواك... وافتح لنفسك باب البهجة... واخدم البهجة واصرف عليها اديها حقها... لو بتحب تسمع نوع معين من الموسيقى وبيسعدك... هات الآلة (عود.. كمان...بيانو) واتعلم تعزف... هات سماعات درجة نقاءها وتوزيعها عالي.... واستمتع ودوق المزيكا... وافرح... ساعتها هتبقى المزيكا دي صديق ليك يساعدك وقت الوحدة... وقت الخوف... وقت الافكار السلبية... هتبقى شباك ليك روحك تتنفس منه.... لو بترسم... اشتري ادوات الرسم اللي توريك حلاوة الالوان بجد... خلي الرسم عالم جميل بتلجأ ليه لما حد يخوفك ويفهمك ان الدنيا سودة او ان مفيش مخرج... روح لالوانك وارسم وشوف في رسمتك ابداع وحياة....

اكسر الجمود... الجمود هو المرادف الطبيعي للخوف... الطير الطاير في السما وشايف البراح وحاسه... مش زي الطير المحبوس اللي ميعرفش عن السما غير لون ازرق وسحابة بيضا شايفها من بين فتحات قفصه الصغير..... تفتكر الخوف هيهزم مين فيهم.... اكيد هيهزم اللي مشافش ومايعرفش وما حسش...وفاكر ان هي دي الدنيا... قفص... بياكل ويشرب فيه... ويموت برده فيه....

عزيزي... بص من فتحات القفص بتاعك لفوق... ايوة... فيه دنيا جميلة مستنياك... فيه براح... فيه بهجة... فيه سحاب ابيض هتطير عنده وتفرح وفيه غيوم هتقلقك شوية... وفيه رعد هيخليك تستخبي حبة... ومطرة هتبل جناحك... بس هتطير وتعيش وترفرف... وتعرف معنى الحياة...

خد بالك من نفسك ومن طاقتك

بقلم د. إيناس
 
إنضم
11 يوليو 2014
المشاركات
3,348
مستوى التفاعل
1,690
النقاط
113
#استرد_حياتك_واهزم_النرجسي

الجزء العشرون...النتيجة (مقبول)

سلام عليكم... اللي وقع في الفخ النرجسي... بيبقى موجوع وحاسس بالظلم... جواه مرارة تعباه... والوجع والمرارة بيزيدوا لما يبتدي يفهم فتجيله صدمة الفهم.... كأنه لاول مرة بيشوف صح... وبيقدر يرسم الخريطة صح... منين مودي على فين... وبتعدي فترة الصدمة... لكن المرارة مش بتروح... احساسك بأنك كنت سليب الارادة والوعي وبين ايدين حد قذر... احساس مر... متعب... و بتسأل نفسك ايه اللي استفدته لما فهمت واستوعبت... وبعد ما شفت سواد الدنيا الحقيقي... وعرفت الشرير بتاع الروايات بيبقى عامل ازاي في الحقيقة...!!
وتقول لنفسك ازاي هقدر أعيش كدا.. أغطي حرماني واوجاعي... وأحاول أمشي وأسعى وأنجح زي اللي ماشيين... بمعنى أصح... ازاي تقدر فعلا تسترد حقك وحياتك وتعيش... رغم المرارة.. ورغم اللي حصل واللي خسرته.....

كان ليا زميلة مرت بظروف صعبة قرب الامتحانات ولكنها حاولت واجتهدت وامتحنت وكان تقديرها في النتيجة (مقبول)... ولما كنت بهنيها بالنجاح وبفرح معاها .. لقيت احد زملائنا بيقول لها ( انتي فرحانة بإيه دا انتي المفروض تتكسفي من المقبول دي!! بلا خيبة!!! انتي بتضحكي على نفسك!!!)
فكانت اجابتها عليه....( انت امتحانك جبت فيه امتياز وانا امتحاني جبت فيه امتياز لان المقبول بالظروف اللي مريت بيها هو امتياز مع مرتبة الشرف... وكفاية فرحتي بالمقبول اللي انت مش قادر تحسها بالامتياز !! ) ... وفضلت البنت دي ترقص من الفرح... وراحت اشترت حاجة حلوة عشان تكافئ نفسها...

زميلة أخرى ارتبطت بنرجسي خفي واكتشفته بعد مدة مش كبيرة وقررت الانفصال عنه تماما وتركت كل شيء في سبيل دا.... ولما كان حد يقولها انتي ازاي سيبتي كل حاجة... دي خسارة رهيبة... كانت اجابتها ( انا اعتبرته مات... و ان كل حاجتي طلعتها صدقة على روحه... المهم اني عايشة وبخير )

اللي ما يعرفش اسطورة سيزيف... دي كان فيها عقاب أبدي للمخطئ سيزيف عبارة عن ايه... سيزيف بيفضل يصعد بحجر لجبل لحد قمته وبعدين يقع الحجر وينزل تاني يجيبه ويصعد وهكذا إلى مالا نهاية.... دا كان عقاب.... انك تبذل مجهود وتوصل لنقطة الصفر تاني دا عقاب فظيع.... وانك تبقى( عارف ان الحجر هيقع تاني) و مستمر... دا كمان عذاب وقهر وذل وانهيار.... تغاضيك عن أذى النرجسي مش بيمنعه مش بيوقفه.... انك تعمل نفسك مش مأذي دا مش بينفي ولا بيمنع الضرر النفسي والبدني اللي بيحصلك... انك تضحك على نفسك وتصمم تشيل الحجر وتطلع بيه كل مرة للجبل وانت عارف كويس انه هيقع.... تبقى بتعاقب نفسك وتعذبها...صدقني الضرر واقع واقع... يبقى الافضل ان طاقتك دي تبذلها في المقاومة والحماية والاستقلال.... جايز متقدرش ترفع الظلم.. بس على الاقل قاومه... هتقولي وايه الفرق... هقولك.... النرجسي دا بني آدم ظالم... وظلمه وقع عليك وبسبب دا انت عانيت وخسرت كتير.... خصوصا لما ما كنتش فاهم... لكن دلوقتي لما فهمت.... ادركت حاجتين.... انك مش لوحدك ومش تايه وان الدنيا دي بتاعتك زي ماهي بتاعته وليك فيها زي ما له فيها وهتعافر وتنجح وتفرح بال(مقبول) ...فرحة المتميز اللي عدا كل العقبات ووصل لمرتبة الشرف ...لانه اتغير... اعتمد على نفسه... مش وصل لنقطة الصفر تاني زي سيزيف... وتاني حاجة هتدركها ان انت الكسبان ف النهاية... ودا كافي يبرد قلبك.... النرجسي بيجري وينهج في الظلم... و الأذى.... وكل دا راجعله في النهاية... ودا وعد ربنا.... خليه هو يبني لنفسه جسر عذابه اللي ملوش نهاية.... واسعى انت واتعب وافرح ولسة الفرحة الكبيرة بعوض ربنا وجزاؤه في انتظارك....

انت بعد ما فهمت... ما ينفعش تكون سيزيف... ماينفعش.... انت هتبني نفسك وحياتك رغم قرف النرجسي... هتبعد وتهرب... ولو وصل ليك هتكمل... وهتستمر... وهتعتبر منغصاته امور كيدية حصلت من أفراد كتير بيقاوموا تقدمك...مش فرد واحد متسلط عليك... هتنسى فكرة الوحش اللي بيطاردك في احلامك ومصمم يقتلك.... هتسيبه يجري زي المجنون... ولو طالك بأذى هتعتبرها صدقة على روحه المعذبة... وبعدين مفيش حد ما بيخسرش طول ماهو ماشي في حياته... خلاص... اعتبر خسارتك معاه خسارة عادية وحصلت ومتزعلش عليها... المهم انك بخير... وهتنجح... وهتجيب مقبول تفرح بيها وتكافئ نفسك كمان...

الحياة حياتك... وامتحانك كان مختلف...وخسارتك ووجعك كانوا جزء م الامتحان... ونجاحك بالمقبول..هي قمة التميز ...ادفع الظلم عنك واستمر وانجح... وافرح بالمقبول وبالعوض اللي مستنيك...

بقلم د. إيناس
 
إنضم
11 يوليو 2014
المشاركات
3,348
مستوى التفاعل
1,690
النقاط
113
(من المنشورات السابقة)

(بطبيعة الحال) ... الكلمتين دول اللي بين القوسين هيريحوك كتير في انك تفهم حياتك وتتقبلها بعد ما عرفت حقيقة حاجات كتير حواليك بعد صدمة النرجسي.... لما حد يسألك عن حالك وتقوله انا يتيم... فطبيعة الحال هنا انك تكون عايش شوية حاجات كدا مش ظريفة... ولما تكوني أرملة مثلا هتلاقي طبيعة الحال دي بتفرض شوية امور غيرك مش عايشها... ونفس الوضع هنا نقوله عن الحياة مع النرجسي... زوجة نرجسي.. ابنة نرجسي... معناها ان طبيعة حالك هتفرض انك تعاني من شوية حاجات صعبة... طب كل دا لازمته ايه يعني.... لازمته حاجتين لازم تتعلمهم وتقولهم لنفسك... طبيعة حالي (وجودي مع نرجسي) تستلزم اني اعاني من ضغط وتحقير واستغلال ووضاعة بكافة اشكالها... ودا يخليني اعرف اني مش لازم ابدا اقارن نفسي بأي حد تاني مش بيتعرض لنفس الضغوط والابتلاء دا... يعني طريقي همشيه لوحدي وهقاوم لوحدي وهحاول النجاة لوحدي حتى لو مفيش حد صدقني او وقف معايا لاني بطبيعة الحال هنا في فخ او فريسة مش لسة ع البر.... تاني حاجة جملة (بطبيعة الحال) لازم تعلمهالك... انك عرفت وفهمت ان قليل الخبرة بيضيع وبيلطش كتير فما تزعلش... لان دي طبيعة الحال ف مجتعنا... وقليل الادب بيجبر الناس تعمله حساب ودي برده طبيعة حال مجتمعنا... يبقى طبيعي ان محدش يتقبل واحدة عاوزة تتطلق بحجة ان جوزها بيحتقرها مثلا.... ويبقى طبيعي تلاقي حد بيزود قهرك قهر عشان هو اصلا نرجسي ف بيته زي النسخة اللي انت بتعاني منها بالظبط فازاي هينصفك... عشان كده بقول ان فهمك لطبيعة الحال بتاعتك وبتاع المجتمع هتخليك تفهم بهدوء نقط ضعف النرجسي وازاي ممكن تمارس عليه ضغط وتقاوم لحد ما تهرب بنجاح وتسيبه يتحرق... وتأكد تماما ان نص اللي حواليك عارفين ان الشخص دا مش طبيعي او مش كويس بس مش بيبينولك... بيقولوا من وراك... ودا برده من طبيعة حال مجتمعنا... طبيعة حالك دلوقتي انك في الجحيم مع النرجسي يبقي تخوض معركتك وما ترضاش الا بالعزة وتحقيق سلامك النفسي مهما كانت الخساير ومهما طالت مدة التخطيط والمهادنة

بقلم د. إيناس
 
إنضم
11 يوليو 2014
المشاركات
3,348
مستوى التفاعل
1,690
النقاط
113
كل من مر بتجربة مع اشخاص مؤذيين أو مستغلين خصوصا النرجسين منهم أو السيكوباتين بيدوروا علي طريقة ينتقموا بيها من اللي شافوا معاهم

النرجسي ليه بيجي في حياتي ..النرجسي او اي شخص مستغل بيستهدف الناس اللي مش بتحب نفسها بجد ..الناس اللي عندها عاطفة زيادة ..الناس اللي بتحب ترضي الاخرين علي حسب نفسهم ..اي حد معندهومش حدود صحية ..ولا ثقة في نفسه انه محبوب

بيجي يعلمك ان طول ما باب حياتك مفتوح ..هدخل واسرق منك مشاعرك وافكار وحياتك وممكن اخد روحك كمان

طول ما انت مش قوي ..هاجي واعمل عليك قوي واعيشك في مخاوفك وتشوفني يحصلك تشويش في تفكيرك ولغبطة في الذاكرة علشان بس مايفضلش في وعيك غير احتياجاتي و رضائي و خوفك مني ومن اذاي غير المتوقع

طول ما انت مش بتحب نفسك..جعان للحب ..جعان للشوفان "نفسك تحس بوجودك وانك منشاف" ..انا هاجي اسد احتياجاتك دي كلها ..هرمي علي قنابل حب ..تزلزل كيانك..هتحس انك ملك و مش مصدق نفسك ..هاحسك اني ملاك من السماء مش عايز غير سعادتك و راحتك و بس..هتحس اني عوض ربنا عن كل حاجة فقدتها هتحس اني مسكن قوي لالمك النفسية

طول ما انت مش واثق في نفسك وواقفلها ..استعد لكافة الاعيب النفسية و الاستغلال و التشكيك في نفسك وفي نواياك وفي قدراتك ..مش هاحطمك..انا هاعلمك ازاي تشغل وتفعل التدمير الذاتي ..

النرجسي ..شبح..هيطاردك..وهيمص الحياة منك ..لو متعلمتش تحب نفسك ..يبقي عندك نسبة من النرجسية الصحية ..تتعلم تقول لا بدون مبررات وتحس انك من حقك ترفض بدون الاحساس بالذنب ..تثق في نفسك و متسمحش لاي حد يدخل بينك وبين عقلك ..لما تلخبط "اهل التخصص" تجري ترتب نفسك من تاني ..دوايرك القريبة ضهرك وسندك محتاج ناس شبهك بتحبك تسندك. وتدعمك.

بعد لما تسلح نفسك باللي فوق دا تعالي اقولك تنتقمي ازاي

١-متقولش اسرار ..ولا تفاصيل ..ولا اي حاجة مباشرة عندك

٢-ابني نفسك من وراه ..لو انت عايش معاه

٣-كل نرجسي عنده رعب وخوف من شيء معين ..اكتشفه..واستخدمه كانك مش واخد بالك

٤- اكيد بعد ممارسة الاعيبه عليك مارس شوية منهم عليه ..دا هيشتته عنك

٥- اوعي تبان حقيقة مشاعرك ابداً..هيصطادك من مشاعرك اول ما تفتح مشاعرك الحقيقية هياكلك

٦- بمرور الوقت هنكتسب قوتك الحقيقية وهنشوف انه انسان ضعيف اوي وهش و كل اللي بيعمله دا تمثيل و وهم ..انك لما نسيت قوتك هو نسبها لنفسه واخذها واوهم انه هو القوي وانت الضعيف

٧-هتلاقي وجوهه المتعددة بتظهر ادامك..واسلحته لو قابلتها برد فعل تجاهل او انه مش بياثر فيك علي حسب الموقف وذكائك معاه..اسلحته هتدمر ..

٨-اخيرا اهرب و انت مرتب نفسك.. بعده هتعمل ايه؟ و روحي للدكتور نفسي اتعالج من اثار العلاقة النرجسية

وحفاظا علي صحتك النفسية معاه اعمل حدود قوية حتي لو مع الاخرين اولا و معاه ف الاخر

وحفاظا علي صحتك العقلية اقوي كتير من مصادر مختلفة عن النرجسية علشان عقلك الواعي يستوعب اختلاف تفكير النرجسي عندك وتقطع امل في انه عنده تعاطف حقيقي طبيعي يقدرك يتواصل او يعيش مع بني ادمين بشكل صح ..معندوش تعاطف

حفاظا علي صحتك الدينية ايان يكن عقيدتك ..قوي نفسك روحياً ..علشان دا مرعب ليهم ..

واخيراً هتخرج منهم لما تتعلم انهم بيعلموك ازاي تحب نفسك صح وتعلم دروس قوية جدا في الحياة والعلاقات

هتصلح عيوبك وهتسد احتياجاتك ..و هتحب نفسك هاتثق في نفسك .هتحط حدود صحية مش هيلاقي مدخل ليك😎

معالجة_نفسية
 

كلمة المدير

جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ,, ولا تعبّر بأي شكل من الاشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى .

عن منتديات نسوة

نسوة أكبر تجمع نسائي في العالم العربي لكل ما يخص عالم حواء والحمل والولادة والزواج والثقافة الجنسية والسعادة الزوجية وطرق الجماع وقصص وحكايات رومانسية وتسريحات وكياج لكي أن

تابعنا على المواقع الاجتماعية


إتصل بنا

 

أعلى