مرحبآ !

من خلال التسجيل في صفحات نسوة يمكنك ذلك من المشاركه وتبادل الآفكار الأيحابيه مع زميلاتك

آشتركي معنا الآن !

العابرون جنسيا ..بل العائدون بعدها ..رحلات ندم وانتحار

راجيه الرضا

مراقبة و متميزة أقسام نسوة
إنضم
18 فبراير 2017
المشاركات
13,446
عام 1983 زار والت هاير أخصائياً نفسياً مشهوراً بدراسات الجندر ليحدثه عن مشاكله النفسية ومحبته لارتداء الملابس النسائية منذ الطفولة، وبعد نهاية الزيارة قال المختص إن والت بحاجة للعبور جنسياً إلى أنثى ليتعالج. والت كان متزوجاً وأباً لطفلين في ذاك الوقت، لكن كلام المختص أقنعه، وفي الزيارة التالية تلقى وصفات بأدوية هرمونية ليبدأ تناولها وتغيير جنسه عبر رحلة طويلة من العقاقير والعمليات الجراحية التي انتهت به عابراً جنسياً فعلاً تحت اسم لورا.

بعد ثمانية سنواتٍ في تلك الهوية، اكتشف والت أن مشاكله النفسية لم تحلّ يوماً، وأنه مازال ذكراً في داخله مهما غيّر من بنية جسده الخارجية، فبدأ بحثه الطويل عن الحل. والت عاد لهويته الأولى، ذكَراً باسمه الذي منحه والداه، وبدأ عملاً في التوعية والنشاط الاجتماعي ونشر المعلومات عن الأمر ومحاولة التواصل مع من مرّوا بذات تجربته ليساعدهم على الوصول للراحة التي حصل عليها حين قَبِل بجسده وعالج الإشكالات التي كانت لديه بشكل مباشر.[ii]

والت ليس العابر الجنسي الوحيد الذي عاد من تحوّله نادماً على سنين وأموال وصحةٍ أضاعها في هذا الطريق، إنما هو واحد من بين مئاتٍ يندمون بعد المرور بهذه التجربة المؤلمة بدفعٍ من المعايير الظالمة التي فرضتها سطوة اللوبيات الليبرالية، لما أدّت لتبديل علاج كثير من الأمراض النفسية إلى موافقة صاحبها على ما يريد دون النظر في حاجته الحقيقية وإشكالاته الكاملة كنفسٍ إنسانية باحثة عن الطمأنينة.

فقضية المتحولين جنسياً لم تتوقف في الغرب على تقبّل وجودهم أو تأمين حقوقهم، إنما تجاوزتها لأمور كثيرةٍ غيّرت حتى معايير العناية الموجهة للمرضى النفسيين في الفئات العمرية المختلفة، وفي هذا المقال أسلّط الضوء على القضية باعتبار ضحايا تلك الجرائم النادمين على ما أجري على أجسادهم من تغييرات لنرى ما جرّه تقديس رغبات الإنسان في هذه البلاد على أهلها، بينما العالم كله يراقب في صمت ويتبع بعمىً، ولا يجرؤ أحدٌ على الإنكار أو التبيين.

--
من المقال الجديد: إجرام الليبرالية وضحايا التغيّر الابدي
(في الصورة: والت هاير الذي عبر جندرياً ومن ثم عاد، نسأل الله العافية والسلامة والثبات من اتباع الهوى ومن غوايات الشياطين)



FB_IMG_1657899483958.jpg

تسنيم راجح
 

راجيه الرضا

مراقبة و متميزة أقسام نسوة
إنضم
18 فبراير 2017
المشاركات
13,446
FB_IMG_1657906977553.jpg


صحيفة إسبانية: تضاعف نسب الانتحار بنسبة 8% بين المتحولين جنسيًا، وحوالي 20% ممن غيروا جنسهم يرغبون في العودة إلى هويتهم السابقة!

مصطفى الشرقاوي
 
أعلى