الشبابُ شبابُ( اليقين والعزم والسعي)
وليس شباب السِّن
وأنت ترى شخصا في سن الشباب، قوي الجسم وهو متفرِّغ ولديه الإمكانيات المتنوعة
ومع ذلك مُحبط ويائس وعاطل عن كل عمل نافع، ويُكثِر من الشكوى، هلوع جزوع، و ينشر اليأس والإحباط في نفوس من يُخالطهم.
وتجد آخرَ كبيرَ السِّن وفي قلبه من اليقين والعزم ما يحمله بإذن الله على معالي الأمور في جميع أبواب حياته
وتجده كالنور يبعث القوة والنشاط والعزم والعمل في كل من حوله
مشغّل كل الناس حوله، ويستخرِج طاقتهم، ويُشعل فيهم الحماس، بل مجرد رؤيتك له أو حتى وُرودِه على ذهنك تتذكر معاني الجِد والعزم والعمل
فأنت شابٌ بقدر حياة هذه الثلاث( اليقين، العزم، السعي)


حسين عبد الرازق