بادئ الموضوع تاريخ البدء
  • المشاهدات 1,208
  • الردود 11
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
إنضم
1 يوليو 2008
المشاركات
22
مستوى التفاعل
0
النقاط
0



لشهور عديدة , بل ولسنوات طويلة كانت تحلم به ,
في اليقظة والمنام , حلم دائما ما كانت تحلمه.

"كانت تراه معها ممسكا بعلبة صغيرة الحجم
من المخمل الأنيق ليخرج منها خاتما رقيقا ويبتسم بحنان ملتقطا يدها الصغيرة
برفق ليلبسها الخاتم ويهمس برقة وحنان :
أغلى أمنياتي أن أستطيع إسعادك.

ومن بين خجلها وفرحتها العارمة تجيبه بخفوت حالم : حتما سأكون سعيدة ما دمت معك."

تستيقظ من ذلك الحلم الوردي على صفعة القدر المدوية ,
الآن أدركت أين تقف , وأي لحظات قاسية تعيش ,
وأي آلام تعاني , أحست بسخونة على خدها ,
تلمسته بألم لتجدها دمعات خائنات سالت على خدها غدرا , نظرت إلى الجميع من حولها , تبدو عليهم السعادة , ويرتسم الحبور في ملامحهم.

تتوجه أنظارها إلى حيث أنظار
الجميع , إلى ذلك المكان الذي تكره النظر إليه
لكنها توجهت إليه ببصرها غصبا , وغُصَّ حلقها بمرارة مؤلمة لم تعرف لها طعما طوال حياتها ,
نظرت إليه , إلى الخائن

كان يبتسم بحنان ويمسك بيدها ليخرج خاتما
أنيقا من علبة مخملية رقيقة ويهمس في أذنيها ببضع كلمات حالمة بينما تجيبه هي
بالحمرة التي تعلو خديها وبابتسامة السعادة التي ارتسمت على شفتيها وهي تخفض عينيها بحياء.

لم تتمالك عيناها أن ترى ذلك الموقف , فأشاحت بوجهها بسرعة والدموع تغطيه
وتحجب عنها رؤية كل شيء , انتحبت دون أن يدري عنها أحد , دون أن يشعر أحد بآلامها ومراراتها ,
انسحبت عنهم , كرهت مجتمعهم , وكرهت نظراتهم
المسرورة , كرهت الموقف الذي شاهدته قبل قليل , و....

كرهته

نعم كرهته وكرهت أحلامها التي كانت تبنيها وكان هو أساسها ,

تساءلت بقهر :

لماذا ؟؟؟ لماذا أصادف في طريقي كل الخونة؟ لماذا عليّ دائما أن أقع في قبضات أناس لا يرحمون ؟
لم لا يتخلى الرجال عن تلك الخيانة التي تجري في عروقهم مجرى الدم؟!! لماذا ؟ لماذا ؟

وبكت بمرارة وهي تحس لصدرها نشيجا وأزيزا , لكنها توقفت فجأة

لماذا تبكي ؟ أعليه؟!
عليه وهو الذي لا يستحق منها أن تريق دمعة من دمعاتها , هو الذي لم يستحق تضحياتها من أجله , ولم يستحق منها أن تفني نفسها لأجله

والآن..

بالـتأكـــيـــــد لا يستحق أن تقتل نفسها لأجله أيضا.

لقد انتهى بالنسبة إليها ولم يعد سوى ماضٍ سخيف لن تقف عنده طويلا , وستعيش حياتها وتستمر بها وتستمع بكل ملذاتها وكأن شيئا لم يكن.
وحتما لن يتركها القدر بلا تعويض.


( تمــــــــت )


بقلم : الجوهرة السوداء


 
التعديل الأخير:
إنضم
9 أغسطس 2007
المشاركات
188
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
العمر
37
الإقامة
دوحـــــ الخيــــــر ـــــــة
أسلوبك حلو... وتعبيرك احلى...

مشكورة على القصة الحلوة...ولو اني حسيتها وايد مختصرة... يعني مااقدر اعتبرها قصة... بس تعبيرج ماشالله عجيب... ^_^

ويعطيج الف عافية...
 
إنضم
1 يوليو 2008
المشاركات
22
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
عزيزتي دلع قطر :
أشكرك على الإطراء الذي أسعدني بحق وأتقبل انتقادك بصدر رحب
فعلا اكتشفت أنها قصيرة جدا بعد أن قرأتها :shiny: وأعتقد أنها أقرب إلى الخاطرة منها إلى مسمى القصة
لست أدري كيف فاتني ذلك !! ربما لأنها تبدو في دفتري طويلة فاعتقدت بذلك ( ^_^ )
أشكرك للمرة الثانية على مرورك العطر..
 

رين

مراقبة سابقة
إنضم
26 مارس 2008
المشاركات
1,992
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
أسلوب جميل و جذاب
بانتظار جديدك
 

شمعة2008

New member
إنضم
23 يناير 2008
المشاركات
26
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
اسلوبك رائع ايتها الجوهرة بانتظار المزيد
 

~BUTTER~FLY~

New member
إنضم
20 أكتوبر 2006
المشاركات
1,709
مستوى التفاعل
0
النقاط
0
بداية موفقة حبيبتي

وإن كانت قصيرة أكثر من اللازم

لو أطلت في سردها قليلا وضمنتها قليلا من التشويق

شكرا لك ننتظر إبداعك القادم
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

المواضيع المتشابهة

المواضيع المتشابهة


كلمة المدير

جميع المواضيع والمشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ,, ولا تعبّر بأي شكل من الاشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى .

عن منتديات نسوة

نسوة أكبر تجمع نسائي في العالم العربي لكل ما يخص عالم حواء والحمل والولادة والزواج والثقافة الجنسية والسعادة الزوجية وطرق الجماع وقصص وحكايات رومانسية وتسريحات وكياج لكي أن

تابعنا على المواقع الاجتماعية


إتصل بنا

 

أعلى