الحدس أو الـ Intuition أو حكمك على شيء بناء على إحساس داخلي بدون وجود أدلة مادية كافية ... من أهم الـ Resources أو الموارد الداخلية اللي ممكن تساعدنا على اتخاذ قراراتنا ...

وده لأن الحدس أوقات كتير بيكون مبني على تراكمات حسية أو خبرات انت كونتها على مرور سنين طويلة ...

فلو انت مثلا مهندس أو دكتور أو مدرس أو محاسب أو أو إلخ ... هتلاحظ إن فيه حاجات في شغلك انت بتلاحظها وبتاخد قرارات بناء عليها من مجرد الخبرة ... بالرغم إنك لو اتسألت انت أخدت القرار ده بناء على ايه ممكن ما تعرفش تجاوب ...

كذلك في في مواقف الحياة اليومية ... ممكن تبقى حاسس إن حد مثلا بيكذب أو بيحور عليك، وتبقى مش متطمن ليه ... وتكتشف مع الوقت إن إحساسك كان صحيح ...

وده سببه زي ما ذكرت، إن العقل اللاواعي، بيجمع الخبرات المتراكمة على مدار السنين، وفي أوقات معينة ممكن يجمعلك الخبرات دي على شكل إحساس داخلي أو شعور بالارتياح أو عدم الارتياح، وتبقى مش عارف الشعور ده مصدره ايه بالظبط ...

ولكن المشكلة هنا اللي بشوفها عند ناس كتير، إنك تتعامل مع الحدس ده على إنه مصدر موثوق أو إنه إشارة من ربنا سبحانه وتعالى ... إن قراراتك في الحياة تبقى مبنية بشكل أساسي على هذا الحدس الداخلي ...

والمشكلة هنا، إن الحدس وإن كان ساعات بيكون مبني على خبرات سنين متراكمة ... فهو كذلك أوقات بيكون مجرد شعور سطحي مبني على ملاحظات سطحية للواقع ...

بل في أوقات بيكون مجرد سوء ظن، أو تشوه معرفي اسمه Mind Reading، اللي هو عبارة إنك تحكم على أفكار أو نوايا الناس بشكل قطعي بمجرد التخمين أو الشعور الداخلي اللي انت حاسه ...

- طب والحل؟

الحل إنك تحط الحدس في موضعه الصحيح ... إنه مجرد شعور داخلي ... الشعور الداخلي ده ممكن يكون مبني فعلا على خبرات داخلية، وممكن يكون مجرد شعور سطحي ...

وبالتالي مش من الصح إني أهمله أو أتجاهله تماما ... ولا إني أعتمد عليه كمصدر موثوق وقطعي في الحكم على الأمور ... وإنما أحطه في الاعتبار، وأحاول أشوف مصدره جاي منين، وفي نفس الوقت أستعين بمصادر أخرى حسية للوصول لقراري النهائي ...

أما إني آخد قرارات مصيرية في حياتي، زي الزواج أو الطلاق أو ترك العمل أو الدخول في مخاطر، لمجرد إني حاسس بشعور إيجابي أو سلبي ... فدي في الحقيقة مغامرة كبيرة جدا، وغالبا بتكون غير محمودة العواقب ...

وبس كده، لو وصلت قول وصلت :)

#الكوتش_الأسبوعي
#أنماط_أفضل

مصطفى حسان