السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أرجوك دكتورة تهتمي بسؤالي وتريحي بالي فأنا متخوفة وقلقة بشدة........

أنا الآن حامل بالطفل الثالث ... بعد ولادتي بالثاني خاطتني الدكتورة خياطة لاأدري ماذا أسميها لأن بعدها بيومين انفتح الخياط وانفكت الغرز
راجعت دكتورة ثانية قالت لي أن هناك التهابات مكان الجرح وقد يكون الخياط أجري على التهاب لذلك انفكت الغرز وأعطتني مضاد حيوي وبعد اسبوع خاطتني من جديد ولكن قالت بأنه يستلزم إزالة الجلد الخارجي للخياطة على جلد جديد حتى لاتنفك الغرز مرة أخرى وجلست تقريباً ساعة إلا ربع تخيط تحت تأثير البنج الموضعي تألمت بعدها بشدة مدة اسبوعين والحمدلله كانت النتيجة رائعة فقد خاطتني من الداخل لأنه كان به وسع شديد ومن الخارج بعد إزالة جزء من الجلد حتى زوجي كان سعيد جداً بالنتيجة ولكن بعد سنتين من العملية حملت الآن......


أسئلتي هي : هل هذه خياطة تجميلية لأنها حدثت وقت الأربعين أم عملية تجميلية لأنها من الداخل والخارج

وهل أستطيع الولادة الطبيعية في حملي هذا أم لا؟

وإذا ولدت طبيعي هل من الممكن أجراء نفس العملية السابقة بعد الولادة مباشرة دون أضرار مستقبلية لذلك يعني لاتعيق الحمل والولادة؟

أرجوووووووووووووك دكتورة ردي علي وريحيني من حملت وأنا تعبانه من هالموضوع....

وجزاك الله كل خير