نسوة أغسطس 25, 2020

أول جنازة في البيت الأبيض منذ 57 عامًا

وقال الرئيس الامريكي مودعا اخاه على تويتر قائلا: “روبرت، أنا أحبك. ارقد في سلام!”.
وتوفي أصغر شقيق للرئيس الأمريكي، 71 عامًا، في نيويورك في نهاية الأسبوع الماضي في أحد مستشفيات نيويورك
، ولم يتم الإفصاح عن تفاصيل مرضه، لكن شخصًا مطلعا على الأمر قال لشبكة “سي إن إن” إنه كان مريضا منذ عدة أشهر.
وتعد جنازة روبرت ترامب في البيت الأبيض حدث نادر بسبب استخدام الغرفة الشرقية في جنازة تتعلق بشخص متوفي دون رئيس الدولة، ومع ذلك، فإنه في عام 1890 استخدم بنجامين تريسي، اللتان توفيتا في حريق.
يشار إلى أن جثمان الرئيس الأمريكي الراحل، أبراهام لنكولن، وُضع في الغرفة الشرقية في عام 1865، كما أن جثمان الرئيس الأمريكي جون كنيدي وضع في الغرفة الشرقية منذ حادثة اغتياله عام 1963.
وكان أول رؤساء لأمريكا أقيمت لهما خدمات الجنازة في الغرفة الشرقية بالبيت الأبيض هما وليام هاريسون في عام 1841، وزاكاري تايلور في عام 1850.