اخر مواضيع المنتدى

النتائج 1 إلى 13 من 13
  1. #1

    افتراضي ماذا أثّرت فيني " رب أوزعني أن اشكر نعمتك " و كيف غيّرتني ؟؟




    بسم الله الرحمن الرحيم


    بسم خالق الأكوان ,, مدير الأزمان ,, مدبّر الأعوان ,, أبدأ كلامي ,,

    إياه نعبد ,, وإياه نستعين ,, وله نوحّد ,, وله نركع ونسجد ,,

    سبحـــانك عندما نعبد ,, وغفرانك عندما نسهو ونحفد ,,

    إلـــهنا ,, وسيّدنا ومولانا ,, تعبنا في الأرض ,, و أسرفنا في الذنب ,, تخبّطنا في الركض ,, وأكثرنا في اللعب ,,

    سئمنا الحياة ,, ونخشى الوفاة ,,
    مللنا من الموجود ,, وارتعبنا من المفقود ,,
    تفكيرنا لا محدود ,, وحسبنا أنّنا في دار الخلود ,, نشتهي المزيد ,, ونغفل عن التحميد ,,

    نعم ,,

    نغــــــفل عن التحميد ,,
    نغفل عن التمجيـــــد ,,

    ولو لم نغفل
    لعشنا في نعيم ممدود ,, لأجلٍ غير مسمّى ولا محدود ,,

    لو لم نغـــفل ,,
    لمُدِدنا بالمزيـــد ,, ولتقلّبنا بين الزيادة و التحميد ..




    [CENTER]
    إلـه الكـون يسعـــد قلبـــك " أم ريهــــام " على أحســـن توقيـــع من أحسن مشـرفة
    مالي و ما للأغنياء وأنت يا.. ربي الغنيّ ولا يحد غناك.. مالي وماللأقوياء وأنت يا... ربي عظيم الشأن ما أقواك...

    إني أويت لكل مأوى في الحياة فما رأيت أعز من مأواك.. وتلمست نفسي السبيل إلى النجاة فلم تجد منجى سوى منجاك ...

    وبحثت عن سر السعادة جاهدا فوجدت هذا السر في تقواك.. فليرض عني الناس أو فليسخطوا فأنا لم أعد أسعى لغير رضاك..

  2. #2

    افتراضي



    أخواتي ,,

    ربما أطلت في المقدّمة ,, ولكنّها الحقيقة الغائبة ,, أو الشبه غائبة ,,

    دعوني آخذ حريّتي في الحديث ,,

    أبدأ حديثي عن هذا الموضوع المهم بموقف ,, وما زالت المواقف هي مدرستي ومدرسة غيري ,,

    استرحت على سريري في قيلولتي ,, لا لأنام ,, فقط لأنتظر أحبابي ,,
    لأنّ نومي حين غيابهم يشترط عليّ أن أبدأه بكابوس ,, يتلوه كابوس ,, لأصحو فزعة ,, أهلوس ,, أدعو ,, تنهار أعصابي ,, يزداد نبض قلبي ,, يرتفع ضغطي ,, و لله الحمد والمنة ,,

    و لأنّ النوم سلطان ,, غلبني ,,

    امتدّت ساعات نومي حتى قبيل العصر ,,
    صحوت أتفقّد أحدهم ,, و لكن ,, لا أحد ,,
    الساعة تخيفني إن نظرت إليها ,, فأخذت الهاتف لأحدّث أباهم ,, فحدّثني بصوتِ مكتوم ,, نعم اطمأننتُ عليه ,, ولكن صوته المكتوم أوهمني أنّ مكروهًا قد حدث ,, لأركض أتوضأ ,, لبست اسدالي لأصلّي ,, وما إن بدأتُ بصلاتي حتى افرغت كل طاقاتي ,, باكية ,, داعية ,, أدعوه بدعاء المضطر تارة ,, وتارة أرجوه ,, بقيت على هذه الحال حتى تيقّنتُ أنّ الله ربّي ,, أبدًا لن يخذلني ,,

    آآآه ,,,

    أشكــــــــرك إلهي أنّك إلهي ,,

    ذهبت مرة أخرى لسماعة الهاتف ربما أبشّر ,, وكأنّ المكروه قد حدث ,, هكذا صوّر لي ,,

    سألته متردّدة أين " .. " وأين " .. " أخبرني أنّهم حوله ولم يتأخّر إلا بسبب ضغط العمل خاصة و أنّه في اليوم الأول ,, فسألته بتردّدٍ أكثر وبصوتٍ أبكى ,, هل لي أن أتأكّد ,,
    فأعطانيهما أحدّثهما ,,
    حدّثتهما بدموع العين ,, ما جرى لي ,, فحزنا لأجلي كثيرًا ,,

    وعندما انتهت المأساة ,,, ولله الحمد أنّ لها نهـــــــاية ,,

    فما أجمل نهاية المآسي ,,,!!!


    نظرت للحياة بمنظورٍ آخر ,,
    قبل ساعة كنت في مأساة و هاأنذا أتقلّب بين نعم الله ,,
    كيف لي أن أشكر الرب ؟؟

    أريد شكرًا من نوعٍ خاص ,,
    تذكّرت ,,

    رب .... أوزعني ... أن ... أشكر ... نعمتك ... التي ... أنعمت .. عليّ .. وعلى ... والديّ ... و أن .. أعمل ... صالحـــًا ... ترضــــاه ... و أصلح لي ... في ذريتــــــــي ... إني تبتُ إليك ,,, و إني ... من المسلميـــــــن ...


    فقلتها ثانية وثالثة حتى أصبحت عادتي ,,

    عندها أصبحت إنسانة أخرى ,,
    فكنتُ أرى النواقص في حياتي على أنّها فشل في قدراتي ,,
    والآن ,,
    أصبحت أرى أنّ هناك المزيــــــد من الأشياء الجميلة حولي ,, و أكثر من ذلك أنّي أستشعرها ,,
    فعندما كنت أتغاضى عن مكانة أحدهم في قلبي أو قوة شخصيته أو بروز ذكائه ,, أو وعيه أو أو ,,, أصبحتُ الآن أعيش النعمة و أستشعرها ,, لأهنّي نفسي فيها ,, و لأستمتع بوجودها ,, و لأختمها بالشكر لمعطيها و أنّه القادر على سلبها ,, فأرجوه أن يديم النعمة و أردّد " رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت عليّ وعلى والديّ وأن أعمل صالحًا ترضاه وأصلح لي في ذريتي إني تبت إليك وإني من المسلمين "
    إنه دعاء جامـــــع ,, وشكـــر خااااص ,,

    ما الذي سيتغيّر ؟؟
    أولاً .. سنستمتع بالنعمة أكثر ,,
    ثانيًا .. سنحظى بالزيادة حسب القانون الكوني " ولئن شكرتم لأزيدنكم " سورة غافر
    ثالثًا .. نعلم أنّ هذه النعمة ليس لنا يد فيها بل هي فضل من الله فنخلص بذلك من العجب و النفاق ,
    رابعًا .. ستطمئنّ أنفسنا بألا يحرمنا الله إياها لأنّنا أدّينا حقها , وهو " شكرها " ..
    خامسًا .. ستتحسّن علاقتنا مع الله سبحانه ,, وهذه ستمتدّ خيراتها وبركاتها ونعيمها حتى يوم التناد . ..
    وبما أنّ النقطة الخامسة لا نهاية لها ,,, إذن ,, فستكون هناك نقطة سادسة وسابعة و عاشرة و مئةً و ألفًا ,, والله لا يملّ الزيادة حتى نمل ,,,
    وهنا يجب أن نشكر الله أن رزقنا الشكر في الأول ,,, ونشكره على أنّنا شكرناه على إعطائه إيانا شكر النعمة ,,, ونشكره على شكر الشكر ,, ونشكره على شكر شكر الشكر ,,, .........إلى ما لانهاية ,,

    بالله عليكم ,,
    كيف سيكون حالنا بعدها ؟
    و ما مدى رضى ذواتنا ؟؟
    أم بالله كيف سنحزن بعدها ؟

    فياااارب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك ,, ولك الحمد حتى ترضى ولك الحمد إذا رضيت ولك الحمد بعد الرضى ..


    [CENTER]
    إلـه الكـون يسعـــد قلبـــك " أم ريهــــام " على أحســـن توقيـــع من أحسن مشـرفة
    مالي و ما للأغنياء وأنت يا.. ربي الغنيّ ولا يحد غناك.. مالي وماللأقوياء وأنت يا... ربي عظيم الشأن ما أقواك...

    إني أويت لكل مأوى في الحياة فما رأيت أعز من مأواك.. وتلمست نفسي السبيل إلى النجاة فلم تجد منجى سوى منجاك ...

    وبحثت عن سر السعادة جاهدا فوجدت هذا السر في تقواك.. فليرض عني الناس أو فليسخطوا فأنا لم أعد أسعى لغير رضاك..

  3. #3

    افتراضي


    سنشكر الله إن سلبت منّا نعمة ,, لأنّه لم يسلبها إلا لأنّها لا تناسبنا أو الوقت لا يناسبنا ,, فيا رب كيف أشكرك ؟؟

    وسنشكر الله إن حرمنا نعمة ,, لأنّه أمدّنا بأخرى أكثر أهمية ,, وسيجازينا على حرماننا من الأولى ,, وسيبدلنا خيرًا منها بعد أن يجزل لنا الأجور والمدّخرات في يوم الاحتياج ..

    فكيف بالله سأشكر ربي على ذلك ؟؟ و بأي لغة ؟؟ و بأي وجه ؟؟!!

    اللهم لك الحمد السرمد حمدًا ,, لا يقطعه أبدًا ولا يحصيه عددًا ..

    سبحان الله كانت لديّ من النعم الكثير ولم ألتفت إليها ,, لكن الآن ,, أشعر بها و أستمتع ,, حقـــــًا من تمام النعمة الشعور بها ,,, و أتمّ النعمة شكرهـــا ,,, فحتى نستمتع بها ونلحظ مدى أهميتها ,, علينا أن نشكر باريها ,,,


    الحمد لله عدد ما خلق .. الحمد لله ملء ما خلق

    الحمد لله عدد ما في الأرض و السماء ,, الحمد لله ملء ما في الأرض والسماء

    الحمد لله عدد ما أحصى كتابه ,,, الحمد لله ملء ما أحصى كتابه

    الحمد لله عدد كل شيء ,, الحمد لله ملء كل شيء ,,





    نقطة مهمة ,,

    من شكر الله شكر عباد الله ,, أرأيتم كيف هي رحمة الله وكرمه ؟؟

    لماذا ؟؟
    لأنّ هذا الفعل فعلاً يستحق الزيادة ,, والله سبحانه يريد لنا الزيادة ,,

    فمثلاً أهديتُ جارتي طبق من أطباقي ,, فشكرتني ,, من الطبيعي أن أفرح بشكرها و أزيدها مرةً أخرى ,,
    ولكن ,, إن أعطيتها ولم تشكرني ,, لعلّي سأعطيها مرة و ثانية و أخرى ,, ولكن في الأخير سأملّ ,,
    بالطبع هذه صفة سيئة ,, لأنّنا من المفترض أن نراقب الله في أعمالنا ,, فهذه جارتي ومن حقها أن أحسن إليها ,, كيف هو شعوري عندما أعلم أنها باتت لا عشاء لها لأي سببٍ كان ,, نقص من المال أو جحود زوج أو أي شيءٍ كان ,,
    و من شكري لنعمة الله حينما أمدّني بالنعم أن أكرم به جارتي ,, حتى لو لم تشكرني ,,

    ولكن إن شكرتني بالتأكيد سأسرّ ,, وهذا السرور سيدفعني للمزيد ,,
    أمّا لو شكرتني بالعمل أيضًا و أطعمتني من أطباقها فسأفرح كثيرًا ,, أفرح لشكرها و ذلك يمدني بطاقة إيجابية تكون سببًا لفعل الخير و الاستزادة منه ,, و أفرح لتقديمها لي من طبقها الخاص ,, لعلّي وقتها أكون تعبة أو مزاجي سيء ,, ولا قوة لي أن أقوم لأعدّ طبقًا ,,







    سبحان الله ,, هذه حقيقة ,,
    أذكر مرة من المرّات استيقظنا في الليل متأخرين في شهر رمضان ولم يبقَ وقتًا لأطبخ ,, فهممت أن أعدّ أي شيءٍ على السريع ,, فإذا بالغاز ينتهي ,, يا ترى ما العمل ؟؟ لم تتبقّ غير ربع ساعة فقط ,, فإذا الباب يطرق ,, لتقدّم لي جارتي طبقًا من مطعم مشهور مميّز بأكلاته ,, فأيّ فرحة نعمنا بها تلك الليلة بعد أن عشنا أجواء الجوع و التعب ,, التي سنقضيهم في ذاك اليوم ,, لولا رحمة الله ,,
    وهل جزاء الإحسان إلا الإحسان ؟؟
    مثلاً الصدقة ,,
    سنشعر بأثرها في الدنيا ,, و هي في الآخرة ستظلّلنا ,, كلٌ حسب صدقته وعطائه ,, فإن أردنا أن نصنع مظلاتٍ أكبر و أجود فلنزد من عطائنا ,, و أفضل العطاء للوالدين والأقربين واليتامى و المساكين ,, و الجار ذي القربى و الجار الجنب و الصاحب بالجنب و ابن السبيل ,,
    فلا نقل أنّنا نعيش في ترف ,, فالنعمة زوّالة ,, و سيدبّر الله أمورًا إن جحدنا نعمته ,,
    فهل تعلموا أنّ بلاد الصومال في القرن الماضي كانوا يلعبون بالبرتقال كرة قدم ؟؟
    حسبنا الله ونعم الوكيل ,,
    اللهم إنّا نعوذ بك من زوال نعمتك وتحوّل عافيتك وفجاءة نقمتك وجميع سخطك ,,

    ومن شكر النعمة ,, الشكر بعد الطعام و الشراب ,,

    ففي الحديث عن رسول الله صلوات ربي وسلامه عليه ,, " إن الله ليرضى عن العبد أن يأكل الأكلة فيحمده عليها أو يشرب الشربة فيحمده عليها " صحيح مسلم
    و قبل النوم " الحمد لله الذي أطعمنا و سقانا وكفانا وآوانا فكم ممن لا كافي له ولا مؤوي " صحيح الجامع
    سنستشعر نعمة المسكن و المأوى أيًا كان ,, حتى لو خيمة ,, فوجودها أفضل من عدمها ,, وهنا يجب علينا أن نشكر الله على أن وجد لنا مأوى ,,,
    و من أدعية الصباح والمساء " اللهم ما أصبح بي من نعمة أو بأحد من خلقك فمنك وحدك لا شريك لك فلك الحمد ولك الشكر " من قالها في يومه فقد أدّى شكر يومـــــــه !!! يا للعجب !! شكر يومه كله !!!
    إسناده صحيح أو حسن





    و عند الاستيقاظ ,, " الحمد لله الذي أحيانا بعد ما أماتنا و إليه النشور " صحيح " الحمدُ للَّهِ الَّذي ردَّ عليَّ رُوحي وعافاني في جسدي وأذنَ لي بذِكرِه " إسناده صحيح .
    تذكّرت موقف ,,
    عندما أوقظ أبنائي ألقّنهم هذا الدعاء فسرعان ما يستيقظوا ,, جرّبوا ذلك ؟
    لأنّ العبد إذا نام عقد عليه الشيطان ثلاثة عقد ,, فمفتاح أول عقدة ذكر الله ,, بعدها سيكون الاستيقاظ سهلاً ,,
    وبعدها الوضوء وستنفك العقدة الثانية و في الصلاة تنفك العقدة الثالثة ,,










    هكذا سيمرّ اليوم و تمر الليلة بأنواع الشكر و التحميد ,,
    فلنزد من ذلك بأن نشكر الله كلّما رأينا والدينا بعافيتهم ,, أو حتى بوجودهم إن كانوا مرضى ,, و سنشكر الله عند اجتماعنا مع الأهل أو العائلة ,, فوجودهم خير وبركة ,, و وجودهم عزة ,, وراحة ,, علينا شكرها ,, لأنّنا سنحزن عند فقدهم ,,
    أيّ شيء نحزن لفقده فهو يستحق الشكر لأنّه نعمة ,,
    فلنشكر الله على سلامتهم في كل يوم ,, ونشكر الله عند سلامة الزوج في كل يوم وعافيته في كل مرة ,, و إن أصيب بمرضٍ فعلينا أن نشكر الله أنّه لم يصب بأكثر من ذلك ,, و نشكر الله على تعامله سواءً تعاملٍ حسن يزيد من قيمتنا ,, أو حتى نشكر الله على تعامله السيء فهو السبب الذي جعلنا نفكّر أكثر به و بقيمة النعمة ,, و هو السبب الذي سيجعلنا نلجأ إلى الله ,

    ففي كل الأحوال كل الأحـــــــوال .. نستشعر نعمة الله ,,
    فلعلّ نعمة ظاهرها العذاب و في باطنها الرحمة ,, لذلك سنشكر الله حتى في المحن ,, فكلّ محنة ستخرجنا بألف منحة ,,
    أفلا يجب علينا أن نشكر الله على المحن من حولنا أكثر و أكثر ؟؟


    بالتأكيد ,, سيكون هذا الموضوع محور اهتمامك الليلة و في الليالي المقبلة ,,
    وستتغيّر نظارتك كما تغيّرت نظارتي ,,
    وستزداد من حولك النعم ,, لأنّك أصبحتِ أوعى و أذكى ,,

    ستشكرين الله على وجود أحبابك ,, بل وتمسكين بيد زوجك تشكريه على وجوده في حياتك ,, و أنه أكبر نعمة ,, سيستشعر هو الآخر كم أنتِ نعمة في حياته ,, وسيحاول أن يكون نعمةً في حياتك أكثر ممّا تتخيّليه ,,





    هذا هو الشكر ,, و هذه نتائجه ,,

    ستمسكين بيد أبنائك و تشكرينهم على وجودهم في حياتك ,,

    وسيشعر الأبناء كم هم مهمين و أشخاص عظماء ,, فيحاولوا أن يكونوا كذلك و سيكونوا كذلك و أكثر بقدرة الله تعالى ,,

    وستقبّلين يدي والديك قائلة " أسأل الله ألا يفجعني بكما " فأي فرحة تغمرهما ,, بل فرحتمها ستكون أعظم من فرحة زوجك وأبنائك ,, لأنّهما ينتظران كلمة جميلة تشعرهما بأهميتهما كوالدين ,, و ليطمئنا

    بمحبة أبنائهم لهما ,, فيشعران بالراحة أن يكونوا قد أتمّوا الأمانة ,,,

    وفي هذا العمل بر الوالدين الذي هو من أفضل الأعمال عند الله ,,


    و سننال من أبنائنا ما قلناه لهما ,, و سيشكرونا كما شكرناهم ,, " بروا آبائكم تبركم أبناؤكم "


    [CENTER]
    إلـه الكـون يسعـــد قلبـــك " أم ريهــــام " على أحســـن توقيـــع من أحسن مشـرفة
    مالي و ما للأغنياء وأنت يا.. ربي الغنيّ ولا يحد غناك.. مالي وماللأقوياء وأنت يا... ربي عظيم الشأن ما أقواك...

    إني أويت لكل مأوى في الحياة فما رأيت أعز من مأواك.. وتلمست نفسي السبيل إلى النجاة فلم تجد منجى سوى منجاك ...

    وبحثت عن سر السعادة جاهدا فوجدت هذا السر في تقواك.. فليرض عني الناس أو فليسخطوا فأنا لم أعد أسعى لغير رضاك..

  4. #4

    افتراضي



    و الشكر قولاً وعملاً ,,
    بالقول ,, كل صيغ الشكر و الحمد ,, و الذكر ,
    وبالعمل ,, استخراج الشكر من النعمة بالعطاء ,,
    فشكر المال إنفاقه ,, عملاً
    وشكر الطعام إطعامه ,, عملاً
    وشكر نعمة الولد ,, تربيته على طاعة الله , و الإحسان إليه
    وشكر نعمة الزوج ,, تقديره والإحسان إليه و تذكيره وووو ... الخ


    اللهم إني أسألك شكر نعمتك و حسن عبادتك ,, و أسألك اللهم الثبات في الأمر و العزيمة على الرشد ,, و أسألك من خير ما تعلم و أعوذ بك من شر ما تعلم و أستغفرك لما تعلم إنّك أنت علّام الغيوب ,,
    حبيباتي ,,
    مواقفكم ,, تطبيقاتكم ,, لا تثري الموضوع فحسب ,, بل ستؤثّر في أنفس القارئات ,, وربما موقفك سيكون أكثر تأثيرًا من أي موقفٍ مضى ,, لشخص أو لأكثر ,,, و النتيجة في صالحك ,, ستزداد حسناتك طالما كنتِ السبب في تغيير أحد ..

    فلا تتردّدي بكتابة موقفك ولو على الخاص ,, فسأسرده بدون اسم ,,

    ولا تتردّدي في نقل هذا الموضوع ,, لأنّه شكر ,, فابدئي تطبيقك بهذا الموضوع ,, انقليه ,, اقرئيه على أحد ,,
    سيتضاعف أجرك ,, وتحقّقي شكر النعمة ,, لتحظي بالمزيـــــــــد.. واالمزيد ..



    و أحب جدًا أن أرى إثرائكم لموضوعي ,, بذكر دعاء أو معلومة أو قصة أو أيّما تردن ,,




    [CENTER]
    إلـه الكـون يسعـــد قلبـــك " أم ريهــــام " على أحســـن توقيـــع من أحسن مشـرفة
    مالي و ما للأغنياء وأنت يا.. ربي الغنيّ ولا يحد غناك.. مالي وماللأقوياء وأنت يا... ربي عظيم الشأن ما أقواك...

    إني أويت لكل مأوى في الحياة فما رأيت أعز من مأواك.. وتلمست نفسي السبيل إلى النجاة فلم تجد منجى سوى منجاك ...

    وبحثت عن سر السعادة جاهدا فوجدت هذا السر في تقواك.. فليرض عني الناس أو فليسخطوا فأنا لم أعد أسعى لغير رضاك..

  5. #5
    ~◦ღ(مشرفة المنتدى الإستشارات الزوجية و أحضان الإستشارات البناتية )ღ◦~ الصورة الرمزية يالوردي
    تاريخ التسجيل
    27 - 05 - 2011
    المشاركات
    3,616

    افتراضي


    كان هنالك ملك ووزير وكان هذا الوزير يحمد الله على كل شيء يحصل له أن كان


    سيء أو حسن فالملك دائماً يستغرب لوضعه ويسأله عن السبب فقال له الوزير أن كل


    ما يحصل من فضل الله علينا ومن المستحيل أن يضرنا الله تعالى مادمنا نذكره ونشكره


    على النعم , أستغرب الملك من رد الوزير.


    وذات يوم حصل حادث للملك فقطعة أصبعه فقال الوزير مباشرةً الحمد لله عندها غضب


    الملك وقال له:


    هل تحمد الله لأن أصبعي؟


    قد قطع هل أنت فرح لهذا؟


    فما لخير في ذلك؟


    فأمر بحبس الوزير لانه قال الحمد لله


    حينها أخذ الوزير للسجن وطول الطريق وهو يردد الحمد لله فناداه الملك وسأله لماذا


    تحمد الله وأنت سوف تسجن أخبره بأن هنالك أمر خير وراء حبسي وأنا لا أعلمه لكن


    الله يعلمه فقال الملك أذاً أسجنه كي يرى الخير الذي يدعيه فسجن الوزير الذي كان


    يرافق الملك أينما ذهب.


    وفي يوم من الأيام ذهب الملك الى الصيد كعادته لكن هذه المرة لوحده والوزير غير


    موجود معه فوجدته قبيلة كانوا من تقاليدهم أن يذبحوا شخص سليم ويقدمونه قربان
    للأله فوجدوا الملك فأخذوه كي يقدموه قربان للأله لكن أكتشفوا أن أصبعه قد قطع


    فتركوه لأن القربان يجب أن يكون سليم ففرح الملك وعرف لماذا الوزير حمد الله عند


    قطع أصبعه فعاد الى القصر وطلب منهم أحظار الوزير وروى له القصة وعفى عنه


    ومن ثم سأله ما الخير في دخولك السجن فقال له الوزير: أنا دائماً أرافقك في كل مكان


    تذهب له وأن لم تقم بحبسي لذهبت معك وتم أخذي قربان بدل منك.


    أيقن الملك حينها أن الله لن يفعل شيء يضر العبد ومن حينها وهو يحمد الله على كل


    شيء
    b



  6. #6
    عضوة مخالفة لقوانين المنتدى
    تاريخ التسجيل
    08 - 09 - 2012
    المشاركات
    605

    افتراضي

    شكرا لك



  7. #7
    أميرة فضية الصورة الرمزية روعة .. الشروق
    تاريخ التسجيل
    07 - 11 - 2011
    المشاركات
    58

    افتراضي

    جزاك الله خيروبارك الله فيكصدق الله عز وجل ومن اصدق من الله قيلامهما كانت اعمارنا ومهما كانت احوالنافكل منا مرت بحياته مواقف راى بعينه لطف الله به وستر الله عليهان الله لطيف بعبادة مما اثبت في نفسي بفضل الله عز وجل ان كل قدر من الله معه لطف الله او كما نسميه تساهيل الله فثقوا بالله خلق خلقه واحسن تدبير امورهمكثيره هي المواقف اتذكر موقف كنت خارجه من الكليه متوجهه للباص ولم انتبه للطريق وانا في المنتصف اذ بسياره تكبح فراملها عن يساريفحمدت الله وحده ان كتب لي عمرا جديداالحمد لله اللهم اجعل حسن العمل رفيقي ما احييتنياللهم امينوكل واحد فينا مر بموقف يتحدث به يقول لولا الله ..........والحمد لله رب العالمين في الولى وفي الاخرهوشكر لكي اختي على هذا الموضوع



  8. #8
    أميرة ذهبية
    تاريخ التسجيل
    01 - 10 - 2012
    المشاركات
    142

    افتراضي

    الحمد لله على كل حال واعيد واقول الحمد لله من ارضه الى باب عرشه وله العتبى حتى يرضى



  9. #9
    ملكة مؤهلة
    تاريخ التسجيل
    01 - 01 - 2012
    المشاركات
    381

    افتراضي

    اللهم أعنا ع ذكرك وشكرك وحسن عبادتك

    تسلمي عزيزتي ع الطرح


    الإبداع أن تفعل الأشياء بشكل مختلف

  10. #10
    أميرة فضية
    تاريخ التسجيل
    18 - 05 - 2011
    المشاركات
    80

    افتراضي

    الحمدلله على كل حال
    اللهم لك الحمد لما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك



  11. #11
    ملكة
    تاريخ التسجيل
    17 - 09 - 2012
    المشاركات
    480

    افتراضي

    الحمد لله الدي لايحمد على مكروه سواه الحمد لله عدد ما كان وعدد ما سيكون وعدد الحركات الحركات والسكون



    ((رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ ))

    ((رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا لَا يَنْبَغِي لِأَحَدٍ مِنْ بَعْدِي ۖ إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ ))
    ((ربِ " إني مغلوب فانتصر"))
    (يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث أصلح لي شأني كله ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين)

    ( اللهم افتح لي من بركاتك ورحماتك فتحاً مبيناً اللهم اشرح لي صدري ويسر لي أمري ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماماً)

  12. #12
    ملكة مؤهلة الصورة الرمزية حلاتي بغروري
    تاريخ التسجيل
    13 - 09 - 2008
    المشاركات
    387

    افتراضي

    يارب لك الحمد كماينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك



  13. #13
    أميرة ذهبية
    تاريخ التسجيل
    04 - 02 - 2010
    المشاركات
    125

    افتراضي

    الحمدلله حمدا كثيرا ملء السموات وملء الارض
    جزاكي الله خيرا موضوع رائع




 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •