اخر مواضيع المنتدى

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 30 من 44
  1. #1
    أميرة ماسية
    تاريخ التسجيل
    18 - 07 - 2009
    المشاركات
    206

    Showoff الخادمة الفلبينية النشيطة ... قصة للعبرة


    حقيقة عزيزاتي لا أجيد سرد القصص والروايات ولكن ، سمعت قصة اقشعر منها بدني ، وأحسست بأن غياب الوازع الديني يوقع الإنسان في متاهات هذه الحياة ...
    القصة روتها لي إحدى زميلات العمل نقلا عن صديقتها التي تعيش في العاصمة ( لإحدى الدول الخليجية ) لتحكي قصة حدثت في بيت جيرانها – حيث كان لخادمتهم الهندية دور في الحكاية – قد تظهر القصة بأنها حشو كلام لا أكثر ، كحديث النساء العوام ولكن يعلم الله أني أخذت منها أمرين :

    1-
    أن للمعصية بداية دنيوية في قمة اللذة والنشوة، ونهايتها الدنيوية مؤلمة حقيرة ، وحساب عسير عند الله تعالى في الآخرة ما لم يتدارك الإنسان نفسه بالتوبة .
    2-
    على الانسان أن يفتح عينيه وعقله لما يدور حوله ، ولا يعيش ساذجا مغفلا كالبهيمة ، لأن العقل هو النعمة التي فضلنا بها نحن البشر على ما سوانا من مخلوقات .

    جريمة قتل في إحدى مناطق العاصمة ، ماذا وراءها كيف تم التستر عنها وإغلاق ملفها بهذه السرعـــــــة ؟؟؟

    والقصة كما سمعتها من زميلتي ...


    زوج يعيش مع زوجته العروس في علاقة زوجية طبيعية تخلو من المشاكل الكبيرة ، يضطره عمله للمكوث خارج البلاد – في إحدى الدول الأجنبية – قرابة الشهرين أو الثلاثة ثم يعود لموطنه وأسرته في إجازة تقارب الشهر أو الشهر والنصف وهكذا ... حملت الزوجة حملها الأول وأنجبت أول مولود لهما يملأ الفراغ الذي تعيشه الزوجة في حال غياب زوجها الطويل ، عندما رأى الزوج تعب زوجته في الحمل وانشغالها بالمولود اقترح عليها جلب خادمة تعينها على أعمال المنزل وتكون ونيسا لها ولطفلها حال غيابه ، رحبت الزوجة بالفكرة فمن لا يريد الراحة من أعباء المنزل .

    جاءت الخادمة الفلبينية وأبدت ترحيبا بالعمل المكلفة به ، وكانت نشيطة تجيد القيام بأعمالها لا تتأفف ولا تبدي الإرهاق والتعب حتى بعد الأعمال المنزلية الشاقة ، وكانت قوية جدا في حمل الأشياء والمكوث لساعات طوال في دوامة الأعمال المنزلية المختلفة
    ، واصل الزوج عمله في الخارج وعند عودته كان يستفسر زوجته عن حال الخادمة معها ، فأبدت الزوجة ارتياحها منها ومن نشاطها وحماسها للعمل واطمأن كل من الزوجين لها واستمرت الحال على وتيرة الاطمئنان ، وبعد فترة حملت الزوجة حملها الثاني لتضع مولودها الثاني -الأول بعد قدوم الخادمة الفلبينية- لم يكن المولود يشبه والديه ولكنه طفل جميل!!
    ظلت هذه الحال ، سفر الزوج وعودته لمدة أشهر خارج البلاد مدة خمس سنوات أنجبت خلالها الزوجة 4 ولادات بعد طفلها الأول ، وكان الزوج يشفق على زوجته حملها المتكرر ، فتقول : مثلي يجد من يقوم عنه بأعمال المنزل وتربية الأولاد وشؤون المنزل لا تمانع الحمل ، فهذه الخادمة لم تقصر معي أبدا كما ترى كل أعمال المنزل مسؤوليتها ، وأنا مرتاحة وأنت شغلي الشاغل !!



    وبعد مضي خمس سنوات حيث كانت الامور ، تسير على افضل ما يرام ، الزوج وزوجته منشغلان كل باهتماماته وتقوم الخادمة بأعمال المنزل ورعاية الأبناء على أكمل وجه ...

    وبينما كان الزوج مع زوجته في إحدى عطلاته يتجاذب معها الحديث ، استأذنته بمساعدة الخادمة في رمي النفايات فأبدى استحسانه لصنيعها ومعاونتها للخادمة ، وهنا الجزء الأهم من الحكاية وستظهر بطلة الحكاية – كما تصورتها أنا- خادمة الجيران الهندية ...

    ذهبت الزوجة وهي تحمل سلة مهملات معها تساعد الخادمة إلى الخارج ، لتقف الزوجة مع الخادمة الفلبينية تتحدثان طويلا ، في الوقت الذي تخرج فيه الخادمة الهندية لتراهما تقفان طويلا عند مكب النفايات – الزبالة – فتعجبت من وقوف سيدة مع خادمتها .. تكرر الموقف السابق أمام الخادمة الهندية كثيرا مما أثار فضولها ، وخاصة أن الموقف يتكرر كل شهرين تقريبا !!!

    هنا تعمدت هذه الخادمة مراقبة الخادمة الفلبينية ومخدومتها ، حتى رأتهما مرة في نفس المكان ولكن هذه المرة الموقف غريب جدا.. الخادمة تمسك بيد سيدتها بطريقة مثيرة للشبهة ، وتقترب منها بطريقة غير عادية وتلامسها، لم تتمالك الهندية رؤية الموقف وأصرت في نفسها على الترصد لهما وكأنها تعيش مغامرة التحري والبحث عن المجهول ، وخاصة أن موعد سفرها قريب وتريد أن تكتشف شيئا ما أثار تساؤلاتها وفضولها قبل عودتها لبلادها.

    طبعا تكرر الموقف وهذه المرة ذهبت السيدة وخادمتها خلف أحد الجدران يتحدثان كالعادة ، فرأت الخادمة الهندية أن هذه فرصتها فاختبأت خلف الجدار( لابد أنهما يخططان لنهب ممتلكات الزوج طوال هذه المدة ! هذا ما ظنته ).

    ولكنها تنصت للحديث بينهما فإذا هو مختلف تماما عما ظنته!!!

    وهذا بعض مما استطاعت الجارة نقله عن خادمتها الهندية - -

    الخادمة الفلبينية وهي تمسح على الزوجة وبالعربي المكسر : شو هذا أنا كثير مشتاق وزوج مال إنت إجازة طويلة ، أنا ما يقدر يصبر لازم شوف حل ، لازم اليوم يجي في الليل !!!!!!!!!!!!!! الزوجة محاولة الإرضاء : سأحاول !!!!!!!!!!!!!!!!

    يالهول ما هذه الطامة والصدمة التي نزلت على هذه الخادمة الهندية ، فهي تكتشف أن الخادمة الفلبينية ليست سوى رجل
    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


    يتبع ...



  2. #2
    أميرة فضية
    تاريخ التسجيل
    25 - 02 - 2009
    المشاركات
    32

    افتراضي

    كلمي بلييييييييييييز
    بس يا ريت تكبري الخط
    أكون شاكرة وممنونة



  3. #3
    أميرة ماسية الصورة الرمزية بنان اخت وجدان
    تاريخ التسجيل
    30 - 06 - 2008
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    218

    افتراضي

    يا لهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــوي

    معقوله ؟؟؟



  4. #4
    أميرة ماسية
    تاريخ التسجيل
    18 - 07 - 2009
    المشاركات
    206

    افتراضي

    شاكرة مروركن
    ان شاء الله أحاول اكملها اليوم
    لعل الباقي منها أقل مما مضى منها



  5. #5
    أميرة فضية
    تاريخ التسجيل
    10 - 05 - 2011
    المشاركات
    57

    افتراضي

    اكررررررررررررررررره الخادمات الله لايحوجنا لهم -صاحبة البيت ؟؟؟؟؟ماذا عساي اقول؟؟؟؟؟نحن بنتظارك



  6. #6
    أميرة فضية
    تاريخ التسجيل
    24 - 04 - 2011
    المشاركات
    53

    افتراضي

    كمللللللللللللي بلييييز..

    مااحب هذي الحركه .. مااحب اتحمس بعدين ينطفي هالتحمس << ترى متعوب عليها هالجمله خخخخ



  7. #7
    أميرة جديدة
    تاريخ التسجيل
    18 - 06 - 2011
    المشاركات
    29

    افتراضي

    ووووووووووووي

    حسبي الله عليهم .. هالفلبينيين.. ماااتفرقين بين حريمهم ورجالهم .. استغفر الله

    ماااااحبهم .. ابد..



  8. #8
    ملكة الصورة الرمزية بطبعى اميره
    تاريخ التسجيل
    27 - 09 - 2010
    المشاركات
    454

    افتراضي

    الله المستعان لا حول ولا قوة الا بالله ......تحمل الدنيا في طياتها ما يقشعر له الجسد........اللهم استرتنا ولا تعرضنا لفتنها



  9. #9
    أميرة ذهبية
    تاريخ التسجيل
    05 - 02 - 2011
    المشاركات
    108

    افتراضي

    لا حول الله ولا قوة الا بالله
    الله المستعان



    ربنا هب لنا من أزواجنا وذريتنا قرة اعين وجعلنا للمتقين اماما
    "اللهم ارزقني صبيًّا حَنَانًا مِّن لَّدُنّك وَزَكَاةً، وَاجعله ربِّ تَقيًّا،وَبَرًّا بِوَالِدَيْهِ، وَلا تجعله جَبَّارًا عَصِيًّا، واجعله اللهم يأخُذ الْكِتَابَ بِقُوَّةٍ، وَآته اللهم الحكْم صَبِيًّا".

  10. #10
    أميرة ذهبية
    تاريخ التسجيل
    01 - 02 - 2011
    المشاركات
    100

    افتراضي

    كملي بليز



  11. #11
    أميرة جديدة
    تاريخ التسجيل
    22 - 05 - 2011
    المشاركات
    5

    افتراضي

    اللة لايحوجنا للخادمات



  12. #12
    ملكة
    تاريخ التسجيل
    22 - 06 - 2009
    المشاركات
    423

    افتراضي

    لاحول ولا قوة الابالله


    استغفر الله العظيم الذي لااله الاهو الحي القيوم

    اسالكن بالله كل من يقرا توقيعي يدعو لابني سعود بالشفاء العاجل

  13. #13
    أميرة جديدة
    تاريخ التسجيل
    21 - 06 - 2011
    المشاركات
    2

    افتراضي

    السلام عليكم اختي الغاليه اتمنى تسردين القصه كامله لانك بهالاسلوب تقطعين الافكار ويذهب الحماس ولكي جزيل الشكر



  14. #14
    أميرة ذهبية
    تاريخ التسجيل
    09 - 04 - 2011
    المشاركات
    124

    افتراضي

    كملي القصه الله يعطيك العافيه



  15. #15
    ~◦ღ( حكيمة الإستشارات الزوجية )ღ◦ الصورة الرمزية رندا كووول
    تاريخ التسجيل
    31 - 03 - 2011
    المشاركات
    3,135

    افتراضي

    لاحول ولا قوة الا بالله ,,اكملي عزيزتي




  16. #16
    ~◦ღ(مشرفة منتدى دورات و قراءات)ღ◦~ الصورة الرمزية First love
    تاريخ التسجيل
    04 - 08 - 2008
    المشاركات
    1,138

    افتراضي

    هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههه
    هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههه

    أحلى مافي القصه هالهنديــــــــــــــه



  17. #17
    ~◦ღ(مشرفة منتدى دورات و قراءات)ღ◦~ الصورة الرمزية First love
    تاريخ التسجيل
    04 - 08 - 2008
    المشاركات
    1,138

    افتراضي

    بس صدق توسسسسسع الصدر ...هههههههههههههههه



  18. #18
    أميرة فضية الصورة الرمزية لنا الله 74
    تاريخ التسجيل
    28 - 04 - 2010
    الدولة
    الطائف
    المشاركات
    44

    افتراضي

    في انتظارك



  19. #19
    ملكة مؤهلة الصورة الرمزية وردة جميلة
    تاريخ التسجيل
    10 - 07 - 2009
    الدولة
    الامارات - مدينة كلباء
    المشاركات
    342

    افتراضي

    والله هالهندييه موهينه والفلبييينه قووية عيين .. لا حووول ولا قوه .. اسستغفر الله .. لو الريال يخون المره بنقول ريال وعاادي .. لاكـَـن عمري ما تصصوررت ان المره ممكَـن تخوون ... ! .. !


    لمني { حييييييل }..!
    محتاج حضنك بـ { صيح }
    برتوي { شوفك } من بعد .. ليل الظما
    " لمني "
    ...مثل طيرٍ شفته { جريح } لـ شاف جناح أمه
    { طار وأحتمى }

  20. #20
    ملكة مؤهلة الصورة الرمزية وردة جميلة
    تاريخ التسجيل
    10 - 07 - 2009
    الدولة
    الامارات - مدينة كلباء
    المشاركات
    342

    افتراضي

    لا والققهـر خييـآنه جسسديه << سوري ع هالتعبير .. لاحوول ولا قوه .. استغفر الله العظييم من كل ذنب عظييم


    لمني { حييييييل }..!
    محتاج حضنك بـ { صيح }
    برتوي { شوفك } من بعد .. ليل الظما
    " لمني "
    ...مثل طيرٍ شفته { جريح } لـ شاف جناح أمه
    { طار وأحتمى }

  21. #21
    أميرة ماسية
    تاريخ التسجيل
    09 - 05 - 2010
    المشاركات
    270

    افتراضي

    لاحول ولا قوة الا بالله



  22. #22
    أميرة ماسية
    تاريخ التسجيل
    18 - 07 - 2009
    المشاركات
    206

    افتراضي الفصل الأخير من القصة ...



    هنا وقفت الخادمة الهندية مذهولة ( حقيقة أنا لا أعرف هذه الخادمة لعل الوازع الديني حرك مشاعرها أو أنها الفطرة حيث لا يقبل عقل أن يرضى بما يحدث أو أي شيء آخر )... المهم بدأت تفكر ما لذي تفعله ومن سيصدقها في بلد محافظ كهذا ، بل ربما تعرض حياتها للخطر إن تفوهت بمثل هذا ، ولكنها لم تستطع الكتمان وأخيرا قررت أن تذهب إلى ذلك الزوج – المغفل- كما رأته ،ذهبت الخادمة الهندية الى بيت الجيران حيث الخادمة الفلبينية و استأذنت في طلب الزوج ، لم تمانع الزوجة في ذلك حيث كثيرا ما يشاوره الجيران في أمور تتعلق بالسفر وغيره لخبرته الواسعة في هذا المجال .
    امتلكت الخادمة الهندية شجاعة كبيرة لم تعرف من أين أتت بها ، وأخبرت الزوج بكل ما كانت تلاحظه على زوجته والخادمة الفلبينية وحتى ساعة اكتشافها أنها رجل ، هنا ثار الرجل واحمر وجهه وهم بضرب هذه الخامة :أنت تغارين لأنها مدللة عندنا ولا تجدين أنت من يدللك ، كانت تدرك أنه لن يصدقها ولكنها ثارت في وجهه : ألم تلاحظ أن ابنك الأول هو الوحيد الذي يشبهك وأن الأربعة الذين أنجبتهم زوجتك خلال خمس سنوات سفرك كلهم يشبهون الخادمة !!!!!!!!!!!
    زادت ثورة الزوج : سأقتلك أيتها الحقيرة ، أنت تتهميني في نسبي وأبنائي ، وتهتكين عرضي بكلامك هذا ، سأذهب بك إلى الشرطة .
    الخادمة الهندية وبكل ثقة : موافقة يا سيدي ولكن بعد أن تتحقق من الأمر .
    لم يستطع الزوج مجاراة الخادمة كثيرا أو الرد عليها ، فقد كانت واثقة جدا أثناء حديثها ، ما لذي يجبرها على فعل ذلك ؟ ولكن موقفها هذا جعل الزوج يعزم على التأكد من الأمر بنفسه ، دخل المنزل مثقل الخطى مشتت العقل والذهن ولكنه قرر ما قرر ، نادى على زوجته : سأحضر اليوم عمالا لتغيير الخزانات والدواليب ، اذهبي الى بيت أهلك أنت والاولاد قبل مجيئهم. الزوجة: ما هذا القرار المفاجيء لكنه جميل ، ستذهب الخادمة معي تعرف أنها تهاب الرجال كثيرا ، هنا شعر الزوج بغصة وتذكر فعلا أنها عكس الخادمات نخاف الرجال ولا تحاول الاقتراب منهم أبدا ،
    لكنه رد : لا تخافي يا عزيزتي سأراقبهم جيدا ولن يؤذيها أحد !!!
    فعلاغادرت الزوجة المنزل هي والأبناء ، وخلا المنزل للزوج ليتأكد من تلك الخرافة التي سمعها من الهندية ، ذهب مترددا إلى المطبخ وطلب من الخادمة الفلبينية إعداد الشاي ، وبينما كانت مندمجة في إعداده ، توجه نحوها وهو يردد في عقله : سأقتل تلك الخادمة الهندية ، لا .. سأقطع لسانها ويديها ورجليها ، سأفعل وأفعل ...
    ماذا سيكون موقفي أمام هذه الخادمة المسكينة وقد أفنت خمس سنوات في خدمتنا ؟!! وهكذا حتى أمسك بها من الخلف وقيد يديها وقدميها ، تصرخ الخادمة الفلبينية : ما هذا ياسيدي أرجوك أنا خادمة عفيفة لا أريد ارتكاب الحرام معك ، ستغضب سيدتي مني ستطردني ، تردد الزوج وبدأ من جديد يكيل السب والشتم على الخادمة الهندية ، ولكنه بحركة سريعة رفع الملابس عنها ، لتدور به الدنيا ويجثو على ركبتيه ، أي رجل ساذج أنا ، أي مغفل مثلي ، وبدأ كلام الخادمة الهندية يتردد في أذنيه(ألم تلاحظ أن ابنك الأول هو الوحيد الذي يشبهك وأن الأربعة الذين أنجبتهم زوجتك خلال خمس سنوات سفرك كلهم يشبهون الخادمة ) وبدأ شريط الذكريات يعود به خمس سنوات للوراء عندما أنجبت زوجته المولود الثاني _الاول بعد مجيء الخادمة – لم يكن يشبهه بتاتا بل كان يشبه الخادمة وتذرعت زوجته بأنها كانت تطيل النظر الى الخادمة فترة توحمها فكان الطفل يشبهها كثيرا ، فابتلع هذه الكذبة الغبية !!! وهكذا بقية الاطفال عدا الطفل الأول ؟؟؟ لم يكن الزوج ذلك الثور الهائج ذو العيون الحمراء الذي ينطح كل شيء امامه دون رحمة ، وانما كان ثورا قد كسرت قرونه وسقط عليها ، مثقلا بجراح السيوف في معركة خاسرة لمصارعة الثيران ، كان فيها ثورا وديعا لا خيل له ولا ركاب في المصارعة !!!!
    لكنه وبشي مما بقي من رجولته- لتي خسرها حيث كان أعظم تمثال في بيته ، لا يعي ما يدور حوله ، مجرد أثاث كبقية قطع الاثاث في منزله – استطاع نزع اعتراف الخادمة أو بمعنى أدق الخادم الفلبيني !!!!
    لم يكن ثورا هائجا نعم ، بل لا تكاد قدماه تحملانه أو تسعفه يداه للاتصال بمركز الشرطة : تعالوا إلى منزلي فإما أنا قاتل أو مقتول ، جاءت الشرطة وقبضت على هذا الرجل المتخفي بزي خادمة وتركت الزوج ، لأنه لم يستطع التحرك من مكانه ، إلا أنه تثاقل وركب سيارته وذهب إلى منزل أهل زوجته لا يألو على شيء لانه شعر بأنه ليس رجل بل ليس آدميا ربما كان أشبه بالحيوان ولكن الحيوان له قيمة وقد تحسب له حسابا أحيانا ، وصل الى بيت أهلها فاستقبله أخو زوجته: خيرا مالي أراك هكذا تعال واسترح قليلا ، لازالت خطى الزوج ثقيلة ولسانه يكاد أن يشل عن الكلام 0لكنه ليس ثور هائج ! بل فاقد لقرونه التي يتفاخر بها !!) الزوج : ناد على أختك وأبنائها ، تأتي وهي مستغربة : ماذا هناك مالذي حدث لك ؟؟ يتجاهلها الزوج موجها الحديث لأخيها : انظر لأبنائها من يشبهون من عائلتي أو عائلتك ؟؟ الأخ: ما هذا السؤال الغريب كلنا يعرف انهم يشبهون خادمتكم وقد قلنا ذلك من قبل . يلتفت لزوجته بتثاقل : هلا فسرت لنا ذلك ؟ الزوجة بأسلوب هجومي : مالذي تقصده ؟ انتبه لحديثك
    الزوج : ماذا عن الخادمة الفلبينية ؟ أقصد الخادم الفلبيني ؟
    الزوجة : ماهذا اتتهمني في شرفي وعرضي من عرضك
    الزوج : قاتلك الله أي شرف وأي عرض لست بزوجة ، وهؤلاء ليسوا أطفالي جميعا ، قتلتيني وأنا حي .
    ثارت حمية الأخ وهم بضرب الزوج بل عزم على قتله .
    الزوج : تمهل الا تراني وقد خرت قواي ، لقد اعترف الخادم الفلبيني بكل شيء وهو الان في مركز الشرطة تتخذ معه الاجراءات اللازمة ، والان هل تتركني آخذ حقي وانتقم لشرفي مع أنني غير قادر على ذلك ، أم أنها اختك وستتدبر الامر معها ؟
    اسقط في يد الزوجة وظهرت الحقيقة وفضح أمرها ، ليقول أخوها : دعنا يا رجل ننتقم نحن لشرفنا وشرف اسرتنا .
    لم يهتم الزوج كثيرا فلم يعد شيئا في الدنيا يشكل له أي أهمية بل خرج قائلا : هي وأبنائها لكم (حتى أنه لم يعترف بابنهم الشرعي الوحيد وهو المولود الأول ) .
    حاولت الزوجة شرح الموقف لأخيها ...
    حيث كان ذلك قبل خمس سنوات عندما كان الزوج في عمله في الخارج ، دخلت الزوجة دورة المياه في الصالة حيث كان الباب مفتوحا ، ففاجأت بالخادمة أنها رجل فذهبت مسرعة الى غرفتها وهي ترتجف لا تدري ما تفعله ، ليزداد الموقف سؤا بدخول الخادم الفلبيني إليها وفي يده سكينا يهددها بالقتل ان هي أخبرت أحدا بأمره ، ولم يكتف بذلك بل أخبرها بما انك اكتشفت أنني رجل وأنت امرأة فأنت تعلمين ما ينبغي عليك فعله معي ! حاولت الزوجة وترجته بشتى الطرق ولكن هيهات ، سأكون بمثابة زوجك في حال غيابه وبمثابة الخادمة عند عودته ..
    واستمر الأمر على هذا المنوال ،
    هذا ما حكته الزوجة لأخيها ولكنها عبثا تحاول تبرئة نفسها ، أيمكث على هذه الحال خمس سنوات ؟!!! مهما كان نوع التهديد ، أم أنها استساغت الامر بل لم تعد تستغني عنه!
    أم أن في الأمر ضرب من السحر والشعوذة التي يتعامل معها أمثال هؤلاء
    الله أعلم .
    المهم أن الأخ لم يدخل لأذنيه فضلا عن عقله شيئا مما تقول لينهي الفضيحة بقتلها .
    وتعتبرها الشرطة من جرائم صون الشرف وتغلق ملف القضية .
    أما الأبناء فلم يشأ أحد الاعتراف بهم (لا أعلم حقيقة أي شيء عن وضعهم الحالي .)
    وأما ذلك الزوج المخدوع فقد هرب هو أمه وأخته اللتان كانتا تسكنان في منزل منفرد إلى حيث لم يعرف أحد عنهم ، كمن يقول : خرج ولم يعد . ليعيش حسرته وآلامه .
    انتهت ،،،

    ولا حول ولا قوة إلا بالله
    وإني لأستغفر لله عما كتبت يداي إن لم يكن مما حدث فيه ، ولكنه كما سمعت والله أعلم
    " سبحانك اللهم وبحمدك نشهد أن لا اله إلا أنت نستغفرك ونتوب إليك "

    من يستفيد شيئا أتمنى أن يكتبه لأشعر بفائدة ما كتبت عن قصة واقعية



  23. #23
    ملكة نشيطة الصورة الرمزية سمو الوجد
    تاريخ التسجيل
    23 - 06 - 2009
    الدولة
    دار شرفها الله أمناً وكعبة ..
    المشاركات
    930

    افتراضي

    لا حول ولا قوة الا بالله
    قصة تقشعر منها الابدان ولا تخطر على البال
    لا تزال مصائب الخدم تتابع ولا احد يتعظ
    حمانا الله والمسلمين من شرهم



    غاليتي
    روان اسلوبك رائع في سرد القصة
    اتمنى ان تتحفينا بقصص تكتبينها أنتِ
    ودي



  24. #24
    ~◦ღ(مشرفة منتدى دورات و قراءات)ღ◦~ الصورة الرمزية First love
    تاريخ التسجيل
    04 - 08 - 2008
    المشاركات
    1,138

    افتراضي

    الله المستعان.. كل شي مكتوب ومسجل فاللوح المحفوظ



  25. #25
    ~◦ღ(مشرفة مملكة الحمل و الولاده)ღ◦~ الصورة الرمزية الزوجة العفيفة
    تاريخ التسجيل
    26 - 08 - 2009
    المشاركات
    2,799

    افتراضي

    حسبنا الله ونعم الوكيل ..............
    والله اني جسدي اقشعر من هذه القصة .................

    يااااااااااااربي احفظنا من كل سووووء يا الله .....

    اشكرك اختي ....


    أسيــــــــــــــــــل روحـــــــــــــي
    ربي يحفظكــــ

  26. #26
    أميرة ماسية
    تاريخ التسجيل
    18 - 07 - 2009
    المشاركات
    206

    افتراضي

    شاكرة مرور الجميع
    وأخص مشرفتنا المبدعة سمو الوجد إن رأت في أسلوبي المتواضع ما يناسب لكتابة قصة من تأليفي



  27. #27
    أميرة ماسية
    تاريخ التسجيل
    01 - 07 - 2010
    المشاركات
    233

    افتراضي

    أكره الشغالات خلقه وشلون عاد بعد هالقصة

    أبدعت وسلمت أناملك اللهم أجعلها موعظة وعبرة للاخوات

    صراحةً الشغالات هاليومين صايرات موضة

    زمان ماكانوا الناس كذا وكانوا الجميع يتعاون

    وأذكر أخواتي بأهمية التسبيح والتحميد والتكبير قبل النوم

    وأنه خير من خادم

    بعدين جربت السعادة التي تحصلين عليها بعد ما تنظفين

    بيتك ما تصورن كيف والله إني مجربة والله يجعلهن

    ما يدخلن بيتي ويمتعن ربي بعافيتي ولا يحوجن لهن وكل

    من قررت الاستغناء عن الخدم

    وصلى الله على محمد



  28. #28
    ملكة الصورة الرمزية بطبعى اميره
    تاريخ التسجيل
    27 - 09 - 2010
    المشاركات
    454

    افتراضي

    سبحانك اللهم وبحمدك اشهد ان لا اله الا انت استغفرك واتوب اليك جزاك الله خير اختي روان في هذه القصص عظه وعبره لمن لا يعتبر (فهل من معتبر)الله المستعان



  29. #29
    ملكة
    تاريخ التسجيل
    22 - 06 - 2009
    المشاركات
    423

    افتراضي

    لاحول ولا قوة الابالله


    استغفر الله العظيم الذي لااله الاهو الحي القيوم

    اسالكن بالله كل من يقرا توقيعي يدعو لابني سعود بالشفاء العاجل

  30. #30
    أميرة ماسية
    تاريخ التسجيل
    18 - 07 - 2009
    المشاركات
    206

    افتراضي

    صحيح ما قلت أختي اقرئي كتاب السر ممكن الاستغناء عنهن وعن بلاويهن ، أنا وحدة ما أحبهن أبدا ومهما كانت الخادمة طيبة بصراحة ما أطمئن 100% مستحيل وخاصة مع الاطفال ، وسوالفهن الاخلاقية .
    لكن اذا انت موظفة ترجعي لبيتك ميتة تعب وراك زوج وأولاد ينتظرون الغداء من يجهزه ، يغسل المواعين ، تنظيف البيت ، مذاكرة الاولاد ، استكمال عملك خاصة اذا كنت معلمة !!!
    نسأل الله السلامة من شرورهن




 
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •