صفحة 1 من 7 12345 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 30 من 181
  1. #1
    ملكة الصورة الرمزية ^.^lamaaar^.^
    تاريخ التسجيل
    03 - 01 - 2011
    المشاركات
    536

    Clap رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمن المذله كامله


    اليوم جايبه لكم روايه جديده اتمنى ان تنال على اعجابكم


    رواية ياخاطفي وين القى عزتي في زمن المذله كامله

    ان شاءالله تنال اعجاابكم وتستمتعوو بقراائتها
    اتركم مع الروايه
    روايه ياخاطفي وين القى عزي في زمن المذله



    رواية يا خاطفي وين ألقى عزتي في زمان المذلة !



    الكاتبه : على شاطئ النسيان




    لا احلل نقل الرواية من غير ذكر المصدر


    ((1))


    اخذت اوراق الماضي بالانطواء ...وذبلت الورود في هذا الزمان ..وتساقطت اوراق الخريف ...
    ومر فصل الشتاء وشتاء بعده شتاء .....وصيف حارق احرق القلوب ..قلوب لم تعرف الربيع قط
    فإذا انقضت الايام ..ومرت السنين تتلوها السنين ..ولازال الجرح ينزف ويدمي مع مرور الدهر عليه .
    حينها فقط يكون الصمت هو لغه الحوار .......والألم هو العمله المتداول بها ..



    كانت واصبحت ولازالت السلطه السائده هي ((سلطه الظالم ))


    وكـــــآن:-
    الـــظـــلـــم & الــجــبروت
    الــــــــــــذل & الـــــعـــدل



    الــــضــعــف & الــشــرف
    الـــحـــقـــــد & الـــحـــســـد
    الـــمـــــوت & الانــتـــقـــام
    الــــــفـــــرح & الــــحــــزن
    الـــغــــنـــى & الــــفـــقـــر
    الــكــبــريـــاء & الــــغــرور
    الــتــواضـــع & الـــهـــوآن



    قوانين تخضع لها الحياه يطبق بعضها ويصطنع بعضها الاخر
    ...ويبقى الاهم والمهم وهو ...
    (( الــــــــقــــــــدر ))
    قدر اناس يتجرعون الالم ويشربون كاس المرار
    وقدر اناس تظلم وتعيش حياتها على اهوائها ..



    ستكون حياه اخرى لاتشبهها حياه عندما نشوه اسمى واروع المعاني ...
    ونكون عندها تحولنا من بني البشر الى وحوش كاسره
    لا تعرف الرحمه ..ولاتؤمن بالرئفه



    سأبـــــداء مـــعـــكـــم روايتــــي الثـــانيه ...
    { ..يآخاطفي وين آلقي عزتي في زمآن المذله..}
    روايـــه مختلفه بنوعها ..وخلفيها واقعيه بحته ...احداثها مقتبسه من اناس حقيقيون
    ...ساترك لكم اكتشافها ....
    ^^
    ^
    عـــــلــــــــى شــــاطــــئ الــــنــــســـيــــان











    اللهم اشفه شفاء ليس بعده سقما ابد..االلهم خذ بيده اللهم احرسه بعينيك التى لا تنام .
    و اكفه بركنك الذى لا يرام و احفظه بعزك الذى لا يُضام .و اكلأه فى الليل و فى النهار .
    و ارحمه بقدرتك عليه ّ.أنت ثقته و رجائه يا كاشف الهم . يا مُفرج الكرب يا مُجيب دعوة
    المُضطرين .اللهم البسه ثوب الصحة والعافية عاجلا غير اجلا ياأرحم الراحمين..
    اللهم اشفه اللهم اشفه اللهم اشفه..اللهم امين.
    إلهي ..

  2. #2
    ملكة الصورة الرمزية ^.^lamaaar^.^
    تاريخ التسجيل
    03 - 01 - 2011
    المشاركات
    536

    افتراضي

    &&&&&&&&&&&&&&&&
    ((الـــــبـــــــــــآرت الآول ))
    &&&&&&&&&&&&&&&&


    بالـــــمــــديــــنـــــــه …
    كانت واقفه على مرآيتهــآ تتــــامــل ملآمحها ...بكل دقه ..كآنها ما سبق وتاملت نفسها
    تنهدت ورفعت شعرها عن وجهها وقبل لاتمسك فرشتها ....انفتـــح الباب بقوووه
    انخرعت وطاحت فرشتها من يدها
    هنادي بصراخ : شـــــــــوووووقــــــــــــــــه ..
    شوق : ولعنه تلعن هالوجه ماتعرفين شي اسمه فتح الباب بهدوء ونعومه ...دايم كذا دفشه
    هنادي : هههههههههه كالعاده يالناعمه انخرعتي ..
    شوق : ايه انخرعت طيحتي قلبي ..يوم بتصيبني سكته وانتي السبب
    هنادي : اقول الحقيني بالصاله ترى محد ماخرنا غيرك
    شوق : جايه وراك يالبطه ..... بس ارفع شعري .....رفعته أي كلام وراحت للصاله
    بالصاله البنات كلهم مجتمعين
    ريم: انا ابي من كودو ..
    شهد: لا من ماكدونالز
    سمر: انا ابي شي يشبعني مرررررررررررره .....جات شوق وجلست
    مها: وانتي شوق ويش مشتهيه عشاء
    شوق: ويش اتفقتوا عليه
    مها: كل وحده تبي شي
    سحر: مو انتي قلتي اطلبو اللي خاطركم فيه والحساب عليك
    مها: ايه قلت بس مو كل وحده من ديره نجيب طلبها
    شوق : ويش رايكم نجيب مشاوي من الركن الشامي
    رغد: يم يم يم ....ماعندي مانع
    سحر: وانا موافقه
    سمر: واكيد ماعندي أي اعتراض دامها مشاوي
    هنادي : يعني خلاص موافقين كلكم
    الكل: أيــــــــــــــــــــــــــــــــه ...
    ريم: بس جلالي ماهو هنا راح مع ابوي للمزرعه
    شهد: شغلي مخك ياغبيه في اختراع اسمه توصيل طلبات
    سمر: مهاوي تكفين دقي تراني جوعانه
    مها: طيب الحين ادق ... مسكت التلفون وكلمت المطعم ...
    مرت ساعه والبنـــات يستنون الطلب اللي لسى ماوصل
    رغد بتافف : الحين يوصل الاكل بارد تاخروا مررره
    سحر شوي وتبكي : ماني قادره اتحمل ...خلاص جعت مررره
    شوق : انتم ماعندك شوية صبر اكيد عنده توصيل لناس غيرنا
    هنادي : آآآآآآه بس لو بالحاره في مطعم زين ... حسافه
    طــــــــــــــــــــــــن طـــــــــــــــــــــــــــن ....طـــــــــــــــــــــــــــــن طــــــــــــــــــــــــــــــــــن
    رغد وسمر وسحر وقفوا ...
    سمر : اكيد وصل العشاء ..... بسرررعه سحبت رغد وسمر عبايتهم ونزلوا للدور الاول
    << طبعا بيتهم عباره عن ثلاث ادورا دورين فيها مستاجرين والدور الثالث شقتهم والملحق في السطووح طبعا مدخل بيتهم مستقل عن مدخل المستاجرين وعمارته على قد حالهم بس فيها فخامه شووي لكن تدل على قدرته الماليه اللي تتعبر كويسه ...>>
    ....: هـــذا بيت محمد القايد
    رغد: أيــــــــه ... انت المطعم
    سمر: غبيه انتي والا تستهبلين هذا الدليفري ماهو المطعم بكبره جاي
    رغد : اص اص فشلتينا
    ....: انـــا موصل الطلب تفضلوا هذا طلبكم
    رغد: كم الحساب ؟؟...
    ...: 180 ريال
    سمر: آآآخ يازين ريحة الاكل هاتي عنك الاكياس ..
    واخذتها وطلعت ورغد تسب وتلعن فيها لانها فشلتها عند الرجل
    رغد: عندك صرف 200 ؟؟
    ...:: ايه في .... صرف لها الفلوس ..وراح ...رجعت للبيت ولقتهم يجهزون العشاء
    رغد: سمروووه ووجع فشلتيني عند الولد ...ياليته هندي ...سعودي بعد
    هنادي شهقت : سعودي انتي متاكده
    رغد : ايه بس الخبله ذي سمر فشلتني معاه كانها ماعمرها شافت اكل
    البنات : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    ريم: عادي عادي اكيد بيعذرها شوفيها كيف تحضر الاكل باين انها ميته جووع
    شهد: ايه واضح انها جوعانه
    هنادي : خلصتو تقليط السفره ..؟؟
    شوق : بدل هذا تعالي ساعدينا وانتي حاطه رجل على رجل وتسالين
    هنادي: سووري انا اذا جعت فيوزي تطفي.. وتصير قواي منهاره
    سحر: عساه دوووم ياربي ... رمت هنادي عليها علبه المنديل
    هنادي : اعوذ بالله منك
    نتعرف عليهم ..
    (( ابو مها عمره 50 سنه متقاعد وفاتح له محل عقار يرزق منه ..
    مها 28 سنه مدرسه E في قريه ماتجي الا خميس وجمعه من القريه
    وهي ماتزوجت الى الان ..
    رغد 21 سنه تدرس كيمياء في الجامعه وراح نتعرف على شخصيتها من الروايه
    ريم 19 ثالث ثانوي علمي وطبعها هادي لكنها ملقوفه وفيها جراءه لكن بادب
    هنادي 18 ثاني ثانوي ادبي بنت مرجوجه وماتحسب أي حساب للي تسويه اهم شي تسوي اللي براسها حت لو كان غلط وعندها حب المغامره بشكل فضيع وراح تتعرفون عليها اكثر بالاحداث
    نجي لبنات ابو راكان ... طبعا ابوه وامهم ميتين وعمها هو المسئول عنهم بعد وفاة ابوهم ومايفرق بينهم وبين بناته عشان كذا مايقولون له الا يبه
    شوق 22 سنه ماتدرس تركت دراستها واهتمت بتربيه خواتها بعد وفاة ابوها لان امها توفت بعد ماولدت اخوها راكان اللي ما عاش الا اسبوع وتوفى بعد امه
    شهد 21 سنه تدرس كيمياء مع رغد وبجامعه واحده وشخصيتها مغروره وقويه لدرجه ان ماحد له سلطة عليها حتى عمها وهي اللي متوليه امورها بنفسها وانانيه لدرجه فظيعه لكن بداخلها حنان بس ماتحب تبينه ابدا وعلاقتها مع رغد علاقه قوويه مره كانهم تؤائم
    سحر 18 تدرس ثالث ثانوي علمي ممتازه بدراستها حالها حال نفسها محترمه جدا وفارضه على الكل احترامها .
    سمر 16اولى ثانوي اصغر البيت متعلقه باختها شوق مرره ..وراح نعرفها اكثر واكثر
    :::
    :::
    :::


    ..بـــــمــــــكــــــآن ثــــآنـــــــي وديــــــــره ثــــــــآنــــيـــــه ..


    ...: كيفك اليوم ؟؟
    ...: الحمدلله زين ... والشــــلــه وينهم ؟؟!
    ...: قصدك القروب لسى ما اجتمعوا
    ...: متى ناوين يجتمعون ان شاء الله ؟
    ...: مدري عنهم ...بس تعال معاي للكراج تشوف الدراجه اللي وصلت من المانيا
    ...: هي وصلت ...متى ..وليش توك تقول لي ؟؟؟
    ...: هو انت فاضي لنا مانشوفك غير من فين لفين ... يالله تعال معاي
    ...: يالله مشينا
    :::
    :::
    :::
    هنادي : ياسلام احس اني صحصحت ... بعد الاكل
    شهد ترتكي على الكنب : اظن مابقى مكان اشرب ببسي
    سمر: الله يخليك يامهاوي كسبتي فينا اجر الليله
    رغد: مهاوي كل اربعاء العشاء عليك سلامة وصولك من القريه
    مها: ياسلام المفروض انتم تعشوني مو انا اعشيكم
    شوق: يفداك العشاء واصحابه خلاص الاسبوع الجاي راح نعشيك
    ريم: يازين الواحد لاصار معه راتب يقدر يجيب اللي يبي
    مها تتفل على نفسها : بسم الله علي ...اذكري الله يابنت
    ريم: مشاء الله ماشاء الله
    شوق: يالله كل واحد تروح تنام الساعه 12 وبكره ورانا روحه للمزرعه
    شهد تآفف : يوووه نسينا انك تعشقين العفن ....الله وهالمزرعه نخلتين وشجرتين وفرحانين فيها كل اسبوع رازين الوجه فيها
    سمر: احمدي ربك في غيرنا يتمنى ارض فاضيه يطلعون فيها وحنا مزرعه وماهي عاجبتنا
    مها: لولا هذي المرزعه ماكنا نحلم اننا نكون بحالتنا هذي
    شهد : طيب ترى ماقلت شي عشان تشبون فيني؟؟
    شوق : خلاص بليزز اسكتي ..
    شهد : ماني ساكته ...عندك اعتراض انسه شووق
    مها: بس بس بتبدون بالهواش ...يالله شووق خلينا نروح غرفتنا
    شهد : احسن هوونا شوي ....كاتمين علي انفاسي
    شوق عصبت : شـــــــــــــــــــــــهـــــــــــــــــــــــــ ـــــــد ...احترمي اللي اكبر منك..
    مها: الظاهر مالقيتي اللي يربيك يا شهد
    شهد: مخليه التربيه لك يا ابله مها
    شوق: شهـــــد وبعدين معك ...الظاهر مثل ماقالت مها ما لقيتي اللي يربيك
    شهد: أي تربيه.... انتي اخر وحده تتكلم عن التربيه ...رجاء لا تلوثينها وانتي تتكلمين عنها ....اصلا اصيع وحده بالبيت وماعرفت التربيه ابدا ..انتي بلا منازع
    ماحست الا بكف على خدها الناعم من مها اللي حست كلامها سكاكين تقطع قلبها وتجرحه قبل تجرح قلب اختها .... الـــكــــل منصدمين ما توقعوا ان مها بيوم تمد يدها على احد لانها رقيقه وماتحب شي اسمه ضرب
    شـهد : تمدين يدك علي يامها ؟؟!!
    مها: انتي اللي حديتيني امد يدي عليك لانك ما تثمنين كلامك قبل تقولينه
    شوق والحزن مكتسيها : خلاص يا مها اتركيها
    شهد : هين يا مها راح تدفعين ثمن هالكف غالي
    مها : ويش بتسوين بتقتليني مثلا ..
    شهد تبتسم بخبث : طبعا لا يا انسه عانس ... بخليها لك مفاحاءه
    رغد تسحب شهد: خلاص يا شهد امشي معي تكفين
    مها: لا خفت منك انا ..مابقى الا بزران تخوفني ..
    ريم: تعوذوا من الشيطان ياجماعه .. ومايصير اللي تسوونه
    مها معصبه مرره: كيف نتعوذ من الشيطان والشيطان عايش معانا طول حياته
    شهد وصلت معها انا شيطان ياحقيره يا واطيه ..
    شوق تسحب مها: خلاص يامها مشينا يالله خلينا نروح الغرفه عشان خاطري
    شهد: والله لا اوريك انتي وشوق هين ..
    راحت معصبه لغرفتها ولحقتها هنادي ورغد ..... ومها وشوق اتجهوا لغرفتهم لانهم مع بعض


    :::
    :::
    :::


    في شــــقــــه عزابيـــه عــــلــــى قـــــد الـــــحـــــآل ..
    جآء من شغله تعبان رمى نفسه جنب خويه واخذ كاس ماء يروي ظمأه
    يوسف: يؤؤؤؤه شكلك تعبان
    عبدالله: تعبااااااااااااااااااان مرررررره
    يوسف : سلامتك ويش متعبك ..؟؟
    عبدالله : الشغل تعرف كرف على قلة فايده
    يوسف : ياخي اترك هالشغل وكمل دراستك زين لا تشتت عمرك
    عبدالله : ومن يصرف على امي واهلي لاتنسى أن اخواني صغار مابي اقصر عنهم بشيء
    يوسف : بس انت اخر سنه وتخلص وان شاء الله تتوظف وماله داعي شغلك الحين
    عبدالله: مقدر ..يا يوسف انت ادرى بالحال
    يوسف : بس هذا اللي شاغلك وتاعبك ؟
    عبدالله: ايه بس هذا
    يوسف : حط عينك بعيني ..... قلبي يقولي بك شي ثاني
    عبدالله: لا طمن قلبك مافيني الا العافيه
    يوسف سكت حس انه متضايق ومايبي يتكلم ..خلاه على راحته


    :::
    :::
    :::
    بــــــجـــــــده وتـــحديـــــدا ً باستــــراحـــــتــــــه ..
    رامي : وين فهد اختفى ؟؟
    وليد :راح يكلم راويه .
    رامي : مو تركته راويه ايش خلاها ترجع له ؟؟
    وليد: يا حبيبي هذا فهد اللي كل البنات يجرون وراه ..عز ومال وجاه وفوق هذا كله جمال يعني تركته هي الخسرانه لانه بكل سهوله كل يوم مع وحده مافرقت عنده راحت او رجعت
    رامي : احساسي يقول ان في سر بينهم مو صداقه وبس او على قوله تسليه وراح يتركها مثلها مثل غيرها ... احس في شي بخصوص الشغل
    وليد: ايه يمكن بينهم شغل او بينه وبين ابوها
    رامي : اكـــيــــد هذا الاحتمال الراجح ...الا ليش اتاخروا الشباب
    دخلوا مجموعه شباب
    ....: هااااااااااااااااااااي
    رامي ووليد: هايات ..
    وليد: كل هذا تاخير؟؟
    ريان : طفشت تصور لفيت جده مالقيت قطعه للدراجه
    خالد: قلت لك استورد بس العناد الله يكفينا شره
    ريان: مجنون استورد احسب كم يوم تتاخر راح تاخذ شهر واكثر بعد
    سامي : يا فهد ....فهيدان وينك
    فهد: جاي جاي ... يالله حياتي توصي شي
    راويه: سلامتك حبيبي بس لاتنسى موعدنا يوم الاحد
    فهد : اكيد مستحيل انساه هاليوم انتظره بفارغ الصبر
    راويه : سيووو بيبي
    فهد : سيوو .... طالع مده المكالمه الي ساعه الا ربع تقريبا وابتسم ..ورمى الجوال على الكنب ..واتجه لاصحابه يكمل سهرته معاهم...
    ريان: بدري يا فهد لو طيقت حنك بعد معاها
    فهد: بنات سخيفات ..ماعندهم سالفه
    وليد: اجل ليش تكلم دامك تحتقرهم
    فهد: وانت ويش يخصك ... بس اقول سويت الموقع
    وليد: ايه سويته
    فهد: وريني ..لاني بسافر بكره
    الكل: ويـــــــــــــــــــــن ؟؟!
    فهد: الرياض .. الوالد محتاجني بالشغل شوي
    رامي: مطول هناك
    فهد: والله مدري على حسب الشغل يمكن اسافر برى اذا كان لازم اروح
    خالد: ترجع بالسلامه ان شاء الله
    فهد : الله يسلمك .. يالله وين الموقع ...
    :::
    :::
    :::
    يوم الخميـــس الـــــســـاعـــــه 11
    شوق تفتح باب غرفة البنات
    شوق: يالله يالله تأخرنا هيا اصحوا
    هنادي: خلينا شوي ..وتغطي نفسها بالبطانيه..فتحت شوق الستاير
    سمر: حرام عليكم ابي انام
    ريم كانت صاحيه من الساعه 9 ..
    ريم: يالله ابي اروح اشوف الصقر الجديد يقول ابوي جاه هديه اسمه الجارح
    سحر قامت معصبه : قال صقر قال هذا اللي فالحه فيه اخذت سلتها ودخلت الحمام


    راحت شوق لغرفه رغد وشهد تصحيهم ..وبعدها دخلت غرفتها ترتب اغراضها وتجهز نفسها
    مها: يالله يابنات يالله ويش ذا التاخير ورانا مشوار 120 كيلو ..
    هنادي: اوووف خلونا نعرف نفطر ياربي ... وكملت فطورها
    سمروسحر معصبين ماشبعوا نوم ..ورغد توها صحت وشهد لسى وطبعا هي اللي دايم تاخرهم
    شوق جات من غرفتها : وصل جلالي وكل شي جاهز
    رغد : بس انا لسى ماخلصت
    مها: متى ناويه تخلصين انتي واللي معاك بسررعه اخلصوا علينا ..دايم في المؤخره انتم
    رغد : الحين بروح اقول لها ...
    :::
    :::
    :::
    ..: الـــــــــووو... حولني للشركـــــه بســـــرعـــــه ... بعد خمس ثواني
    ...: هـــــــــلا يا طويل العمر
    ...: هـــــلا سلطان ..انا وقعت كل الاوراق ودرست الملفات اللي راح ارسلها اعتمدها واللي غيرها كنسلها ..اوك
    ...: ابشر يا طويل العمر ..اي اوامر ثانيه
    ...: انتبه للشركه خلها بعيونك ...
    ...: لا توصي حريص
    ...: اي شي يصير كلمني ...مع السلامه
    ...: صار ...مع السلامه
    رجع راسه على الكرسي .. شاف اللوحه اللي دايم يطالعه لكن ركز عليها ويحاول يفهم تفاصيلها ...
    بدت تقتحم تفكيره ذكرياته يتذكر كل شي كانه يصير بهالوقت قدام عيونه... لكن بسرعه وقف وطلع لغرفته ...واخذ كل شي يحتاجه ..ونزل ..والخدم وراه بالشنطه
    ...: ميري انتبهي للبيت بغيابي
    ...: يس سير
    :::
    :::
    الـــــــــســــــــــــآعـــــــه 1 بالــــســـيـــاره
    سمر: اووووف احتريت
    جلالي : بنات انا لازم روح سوبر بابا في قول جيب اغراض
    شوق : طيب بس تجي رغد وشهد ونروح
    مها: متى نوصل قدامنا ساعه مشوار
    هنادي: اخيرا جوا ما بغوا
    شهد ورغد ركبوا السياره ... والكل معصب منهم لانهم تاخروا
    مها: قفلتوا باب الشقه زين
    رغد: ايه قفلناه حتى باب العمارة قفلته
    شوق : اعطي جلالي المفتاح .. عشان يشيله .. يالله جلالي روح
    جلالي : بسم الله الرحمن الرحيم ..الهين ماما في يمشي
    سحر: احد بيجي عندنا
    ريم : ايه عماتي كلهم بيجون ..
    سمر وهنادي : وي وي وي
    سحر: يعني خلود وهديل وحنين بيجوون ؟؟
    شهد: هذا اللي يهمك .. قالت عماتي بيجون شغلي عقلك شوي
    سحر: احد كلمك انتي ... لاتدخلين عصك بشي مايخصك
    شوق: وبعدين معكم ..ماتعرفون تسكتون
    هنادي : اقول جلالي شغل mbc fm
    جلالي : حاضر يا هنوده
    هنادي تضحك : محد يدلعني غيرك الله يجبر بخاطرك مثل ماتجبر بخاطري
    مها وشوق وسحر وسمر وريم: هههههههههههههههههههههههههههههههههه
    مها: خلاص اجل من اليوم بندلعك
    هنادي تتغلي : توكم تتذكرون تدلعوني
    بعد ساعه وربع وصلوا البنات للمزرعه .. ونزلوا الاغراض كلها ..ودخلوا يرتاحون شوي
    شوق: انا بطلع اتمشى لحالي
    ريم : نفسي اغير عادتك ذي كل ماجينا على طول تتمشين
    شوق: تعودت .. يالله سيووو حبايبي
    الكل: سيووووو
    شهد: اقول رغد شفتي امس ريماس بالجامعه ايش سوت
    رغد : ايه شفتها احسها طاحت من عيني ماعاد بكلمها
    شهد : ماتوقعتها تقول عن فاتن كذا
    رغد : ولا انا فاتن مرره طيبه ما تستاهل اللي صار لها امس فضحتها قدام الكل
    شهد: انا اوريك فيها ان ماخليتها تندم على كل كلمه قالتها ماني بنت ابوي
    رغد: انا جيت على اخر المهاوشه قالت لك شي
    شهد سكتت شوي : لالا ماقالت لي شي ؟؟
    بجزء ثاني من المزرعه كانت بعالم مافيه الا هي
    ابوها : شوووقه ...شوووقـــــــــــــــــــه تعالي شوفي وش جبت لك
    شوق جات تجري : شــــــــــــجــــــــــــــــره
    ابوها : ايه ويش رايك نروح بكره نزرعها بالمزرعه
    شوق شوي وتبكي: بس هذي صغيره يبه مرره صغيره انا ابي مثل شجره جيراننا
    ابوها : راح نسقيها بعدين تكبر وتصير زي ماتبين
    شوق بزعل : طيب طيب .. نزرعها بس يبي لها سنه عشان تصير كبيره
    ابوها : اكيد ..يالله شليها بالحوش وحطي لها مويه وبكره اخذك انتي والبنات ونروح نزرعها
    اختلطت عليها ذكرياتها ولكن ما انمحى اي شي من ذكرياتها ابدا كل شي كانه مدون في كاتب ودايم تسترجع ذكرياتها فيه .. طالعة شجرتها الشامخه اللي كانت الذكرى الوحيده اللي تركها لها ابوها ...تعشق المزرعه بكل شبر فيها لانها اغلى مايملك ابوها الله يرحمه .. قربت اكثر
    وبانت التواريخ المنحوته على الجذع وبعض الاسماء ... لفت يدها على الشجره وخانها دمعتها .. دمعه ذرفتها وتلتها سيول من الدموع بكت بصمت ..وبألم كل شي تحاول تخفيه وما تبينه ..لكن هيهات وهيهات .. صحت من دوامة بكاها على صوت صهيل الخيل ..وصوت ضحك خواتها وبنات عمها .


    :::
    :::
    :::
    هنادي : تحرك يالله تحرك ...اووف عنيد هالخيل
    سمر: والله لو تشوفك شوق غير تدفنك هنا انزلي بسررعه
    هنادي : ليش ما يتحرك الا معاها ويسمع كلامها حتى انا ابيه يسمع كلامي
    سحر: ياخبله هذا مربية شووق من اول ما انولد اتركيه وروحي للغلا
    (( الغلا اسم فرس ابو مها ))
    هنادي : عاد انا مابي الا الجموح ...يعجبني يهبل بالله بالله طالعيه شوفي كيف شكله مزيون
    سمر: الله لا يبلنا ويش رايك نوديه مسابقه مزايين الخيول
    هنادي اعجبتها الفكره : والله فكره ونكسب من وراه فلووس
    سحر: يالخبله تتريق عليك سمر وانتي من عقلك صدقتيها
    جات ريم تركض ...: يابنات وصلت شووق هنادي انزلي بسررعه
    هنادي نزلت وكانت بتطيح ومسكت المشط مسويه تنظف الخيل
    شوق دخلت وصفرت واتجه بسررعه لها الخيل وصار يتمسح فيها
    هنادي: يا بختك ودي يسوي لي مثل ما يسوي لك
    شوق تركب عليه وتضحك: حلم ابليس بالجنه ..ولا عاد اشوفك تتلقفين عليه
    هنادي: من زينه ياربي لك الحمد ... القرد بعين امه غزال
    الكل: هههههههههههههههههههههه
    شوق : اجل ليش مقهوره .. ؟؟
    هنادي تصد عنها وتمشي: ومن قال مقهوره .. امشوا نروح لابوي يورينا صقر خويه اللي جابه هنا
    ريم: وع على بالي كبير طلع نتفه صغير ..
    شوق راحت تتمشى بالخيل ..وطنشت البنات وهم طفشانين يستنون وصول بنات عماتهم عشان يبدون بالفله والوناسه واللعب
    سمر وبصوت يخوف : بـــــــنــــــــــات بقولكم شي بس اول شي اوعدوني يكون سر بيننا
    سحر وريم وهنادي تحمسوا: قولي وسرك ببير
    سمر: طيب بس خلونا نجلس على الارض واقول لكم .... طبعا جلسوا بسرعه وسووا دائره
    سمر: شفتوا المزرعه اللي جنبنا ؟؟
    الكل: ايــــــــــــه ..علامها ؟؟!!
    سمر: اخر مره جينا هنا ... (قالت بخوف منهم ).. رحت دخلتها ..............< تنتظر ردة فعلهم
    الكل: طيب وبعدين .
    سمر: يؤؤؤ يابنات تجنن احس اني خارج المملكه مو هنا بالصحراء القاحله تهبل وكبيررررره قد مزرعتنا مليون مررره
    سحر: تتكلمين جد والا تمزحين
    سمر : قسم بالله ..بس اسمعوا خطتي
    الكل : ويش هي ؟؟
    سمر: ويش رايكم اذا جات هديل وحنين وخلود ...نروح لها ابيكم تشوفونها بس تظل سر بيننا
    البنات متحمسين : اوكي صار
    ريم : خلونا نرجع يمكن وصلوا ..
    سحر: ايه نروح نشرب مويه لاني عطشانه ..واكل لاني جوعانه
    هنادي: عمري ما شفتك شبعانه ..مشينا هيا ...
    ورجعوا للبيت اللي بمزرعتهم
    (( طبعا مزرعتهم كبيره وكلها نخل لان المدينه معروفه بنخلها وفيها بيت عباره عن اربع غرف وصاله وحمامين <وانتم بكرامه < وقسم الرجال غرفتين وحمام وخارج البيت ..في بيت شعر عشان ايام البرد يجلسون الرجال فيه ..وبالمزرعه اسطبل خيل ومكان فيه طيور ..يعني مزرعتهم بسيطه على قد حالهم وهي بالاساس مزرعه ابو شوق وعمها بعد وفاة ابوها اهتم فيها اكثر وكسب من تمر نخلها )
    :::
    :::
    :::
    عبدالله: يوسف ويش فيك وجهك اصفر
    يوسف : مدري شكل نوبه الربو بترجع لي احس صدري مكتوم .
    عبدالله : اخذت دواك
    يوسف : لا ما اخذته .. اصلا هو مخلص لازم اشتريه
    عبدالله : هاته اروح اشتري لك والا تبي نرجع البيت ترتاح وبعدين نروح نشتريه
    يوسف نرجع للبيت احسن مابي اكلف عليك
    عبدالله: اي كلافه حنا اخوان مو اصحاب ...مابي اسمع منك هالكلام مره ثانيه وخلنا نروح للبيت احسن .
    يوسف : اي والله خلنا نروح بدل الجلسه بالكوفي والكتمه
    عبدالله: طيب يالله نروح للبيت ... اخذ خويه وراحوا للشقتهم حقت العزابيه اللي فيها 6 اشخاص
    << عبدالله 24 سنه يدرس بالجامعه الاسلاميه ويحضر هذي السنه ماجستير باللغه العربيه
    واهله ساكنين باحدى قرى المدينه وهو يشتغل ويدرس حتى يصرف على اهله ويامن علاج ابوه المقعد وامه اللي فيها مرض السكر ..ويامن لاخوانه واخواته الصغار حياه كريمه تغنيهم عن الجمعيات الخيريه
    يوسف 24 سنه صديق عبدالله وتؤام روحه معاه من كان صغير ودايم يساعده حاله ميسور وساكن مع عبدالله لان اهله بالرياض وابو متقاعد بعد ماكان بالسلك العسكري
    وراح نتعرف عليهم اكثر بالاحداث
    :::
    :::
    :::
    بالمزرعه ..وصلوا عمات البنات وبناتهم واولادهم
    ريم : كيف حالك هدوله ياقاطعه من زمان عنك
    هديل: تعرفين ثالث وربي ما افضى من الاختبارات
    سحر: عاد انتي بمدرسه خاصه يعني مدلعينكم
    هديل : امي هي اللي حاجره علي ويش اسوي
    سمر: وانتي خلود ويش اخر اخبارك
    خلود: تمااااااااام .. ما ناقصني غير اسير عليكم خخخخ
    هنادي : حياك الله البيت بيتك
    مها: عمه جميله ليش ماتجون وتنامون عندنا
    عمتها : يؤؤؤه والبزارين راح يصجونكم
    ريم: طيب خلي خلود تجينا ويش ذا ما نشوفكم ابد
    عمتها: خلاص اجل كل اربعاء ابخليها تجيكم
    هنادي : وانتي بعد حنين ..وهديل تعالو ويش دعوه غير نعزمكم
    حنين تاشر على امها : قولي لامي هي اللي ترفض
    << ام هديل 38 سنه
    هديل اكبر اخوانها 18 سنه ثالث ثانوي علمي
    حنين 17 سنه ثاني ثانوي علمي
    رائد 10 سنوات رابع ابتدائي
    راكان 8 سنوات ثاني ابتدائي
    زياد 5 سنوات
    << ام خلود 35 سنه مدرسه عربي
    سامر 21 سنه يدرس حاسب ولد مثقف ومتواضع مرره لكنه غامض
    خلود 19 سنه ثالث ثانوي ادبي فلاويه وشخصيتها نفس شخصيه هنادي
    محمد 14 سنه بالتموسط
    عزام 6 سنوات بالتمهيدي
    هنادي: اقول بنات خلونا نطلع نتمشى برا ونلعب ..وغمزة للبنات
    وطبعا سحر وريم وسمر فهموها وطلعوا ..وهديل وحنين وخلود ما مشت عليهم يعرفون بنات
    خوالهم زين وعرفوا انه في شي ..بعد ما طلعوا
    حنين: ويش عندكم ...تحسبون مشت علي نتمشى ونلعب
    خلود: مانتم خالين فيكم شي ..
    ريم: اسكتوا والحقوني ..ونتكلم بعيد احس المكان في رادار .. مشو شوي وبدت سمر تتكلم
    سمر: شوفوا انا بوديكم لمزرعه جنبنا بس لا تقولون لاحد وخلوها سر بيننا
    هديل : وليه طيب نروح لها؟
    سمر: ابيكم تشوفون المسبح والعز .. مو مزرعتنا على قول شهد نخلتين وفرحانين فيها
    حنين : حلوووه سمووره ؟؟
    سمر: انتي شوفي واحكمي ...طبعا تحمسوا البنات لانهم مايقلون لقافه عن بنات خالهم
    <<< شكل اللقافه وراثه بالعايله ..خخخ
    مشوا شوي وفتحت لهم سمر مكان دخلوا منه على للمزرعه


    البنات : وآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآو ..
    شافوا اطراف المزرعه كلها زرع وورد احمر واصفر وابيض ومنسق بطريقه تجنن وفي احواض دائريه فيها اشجار .. وفي زي الشلال منظره ابداع ..
    سحر: يا ويل حالي بس .. جنان
    سمر: توكم ما شفتوا شي تعالوا تعالوا ..ومشوا وراها وودتهم لمكان فيه جسر خشبي مرووا من فوقه واتجهوا لنص المزرعه .والفله بالوسط شامخه
    ريم وهديل: البيت يخبل
    هديل: انا بتزوج صاحب هالمزرعه شكله مليونير
    حنين : سمر باقي شي ما ورتينا هو
    سمر : يوووه باقي المسبح والملحق الارضي وقسم شكل عندهم احد رسام
    حنين تدفها : يالله ورينا بسرررعه ..وراحوا لقسم المسبح شكل بيضاوي والوانه هاديه سماوي وابيض
    هنادي : ودي ارمي نفسي فيه ... دفتها سحر
    هنادي : هيه لاتصدقين بس منظره يغري مرره ...
    كانت هديل سرحانه دخلت جوا .. والجو هادي جدا ..جات ريم من وراها ورمتها بالمسبح
    غطست بالمويه وعلى طول وقفت وهي تمسح وجهها
    هديل : هين يا ريموووه انا اوريك .
    طلعت من المسبح وهي تعصر عبايتها وتمسح وجهها من المويه .. حاولت تجي ريم غدر لكن ريم هربت بسررعه .... ركضت وراها
    ريم تضحك: ماراح تمسكيني
    هديل تصرخ عليها : والله لا اوريك واغطسك زي ما غطستيني .. نزلت عبايتها ريم ورمتها على الكراسي اللي مقابله للمسبح وبقت ببنطلونها الجنيز والبدي الابيض الحفر ..والبنات يضحكون على شكلها لانها متحمسه مرره
    هديل : تحسبين راح تمر هالمره سالمه ...والله لا اخليك تترجيني .. وصارت تركض وراها ولفوا من ورى البيت ..اخذت هنادي عباية ريم وراحوا البنات وراهم ..
    سمر: غبيات كنت بوديكم لمكان ثاني احلى
    حنين : خلونا نروح نقول لهم يرجعون ..ولحقوهم ..
    ريم تطلع لسانها لهديل : ياحرام ماتوقعت ماعندك لياقه بالركض ..
    هديل : الوزن له دور ب الحمدلله مافقدت لياقتي للحين
    ريم : شوفي انا وين وانتي وين ... كانت هديل واقفه تستريح .. وفجأه ركضت .. وريم ركضت بسرررعه ماتدرين وين تروح .. وراحت باتجاه البيت اللي تشوفه اللي هو الملحق
    :::
    :::
    :::
    وصل للمطار ... وبعد مانزل من طيارته الخاصه ..
    فهد: السلام عليكم
    الكل: وعليكم السلام
    سالم: حياك الله يا استاذ فهد
    فهد: الله يحيك .. وين الولد
    سالم : في البيت ينتظر وصولك ..
    فهد : طيب قول للسواق يتجه للقصر ..
    سالم: ابشر .. روح لقصرالعم ابو رياض
    فهد (( ياترى ويش يبي ابوي فيني معقوله عرف عني شي ...لالا ما اتوقع بسس ابوي له معارف كثير.. يالله ياخبر اليوم بلفوس بكره ببلاش .. الله يكون بعوني على الغثاء اللي راح اشوفه هنا .. ))
    بعد ربع ساعه وصل لقصر ابوه بارقى احياء الرياض
    الـــــفـــيــصـــلـــيـــه ..
    ابو رياض: هلا وغلا بولدي فهد .. تو مانورت الرياض
    فهد يبوس راس ابوه ويده : بوجودك يبه .. كيف حالك عساك بخير
    ابوه: الحمدلله يا ولدي بخير ولله الحمد بشرني ويش مسوي بجده
    فهد : زين احوالي ماشيه ومانقصي شي
    رياض : اقول فهد ليش ماتجي تعيش معنا بالرياض .. توقع فهد هالكلام منهم
    فهد: لالا انا الحين كبير ومعتمد على نفسي وطول حياتي عشتها بجده ..مقدر اجي واعيش هنا فجاءه
    رياض: على راحتك بس حنا ماودنا تكون بعيد عنا
    ابو رياض : كلام اخوك هو عين الصواب وانا ابوك عيش عندنا يمكن تحتاجنا بشي
    فهد: ودي يا يبه بس مابي خلني على راحتي
    جات اخته نائله ومعاها بنتها
    نائله بعد ماسلمت عليه : شخبارك يافهد من زمان عنك
    فهد: بخير دامك بخير .. كيف العيال وابوهم
    نائله : بخير الحمدلله
    فهد: مشاء الله كبرتي يا ليان
    ليان حمر وجهها من خالها لانها ماهي متعوده عليه : ايه متى اخر مره شفتني فيها
    فهد: هههههههه مذكر حقك علي .. وين ندوش
    ليان : الحين تنزل .. ما يمديها سكتت الا جات ندى
    ندى : هلا وغلا باخوي فهد .. بعد ما سلمت عليه وباستها
    ندى : مالت على ذا الوجه ماتقول عندي اخوان وخوات اجي ازورهم
    فهد: ويش اسوي الدنيا مشاغل
    ندى : اخص يالمهم .. بتفهمني انك مانت فاضي يا عم
    فهد: ماتتركين حركاتك ..
    ندى : ياخي بتوحشنا شو بنعمل
    ليان: اقول خالي منت ناوي تتزوج .. والا مطول عزابي
    فهد: لسى بدري ابي اكون نفسي
    ابوه: ويش بدري الله يصلحك ياولدي انت خلاص دخلت الــــ30
    ليان وندى مصدومات ..وتغيرت ملامحهن
    ندى : يبه افا عليك بس ..ويش حلاة اخوي علامك كبرته بيصك الــ30 اسم الله عليه يهبل
    ليان: شكلك مخبط جدي اتوقع عمرك ياخالي 25 سنه كحد اقصى
    فهد ابتسم : سمعت يبه لسى بدري علي عمري 25 وجلس يضحك


    ؛؛؛
    ويش راح يصير للبنات بالمزرعه الغريبه ؟؟
    ومين فهد ..؟ وويش قصته ؟؟
    وويش راح يصير لعبدالله ؟؟
    وشهد ويش مخبي لها القدر ؟؟.. وفاتن صديقتها ايش راح يكون اثرها بحياة شهد ؟؟
    رغد وشوق وهنادي ... كيف راح تبدا حكايتهم ؟؟


    قراءه ممتعه


    اللهم اشفه شفاء ليس بعده سقما ابد..االلهم خذ بيده اللهم احرسه بعينيك التى لا تنام .
    و اكفه بركنك الذى لا يرام و احفظه بعزك الذى لا يُضام .و اكلأه فى الليل و فى النهار .
    و ارحمه بقدرتك عليه ّ.أنت ثقته و رجائه يا كاشف الهم . يا مُفرج الكرب يا مُجيب دعوة
    المُضطرين .اللهم البسه ثوب الصحة والعافية عاجلا غير اجلا ياأرحم الراحمين..
    اللهم اشفه اللهم اشفه اللهم اشفه..اللهم امين.
    إلهي ..

  3. #3
    ملكة الصورة الرمزية ^.^lamaaar^.^
    تاريخ التسجيل
    03 - 01 - 2011
    المشاركات
    536

    افتراضي

    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
    ..الـــبــــــــــآرت الـــــثـــــآنـــــــي ...
    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
    ؛؛
    ؛



    مدري لـ شنهو ( موعدي ) ( وانتظاري )
    مادامت أيامي قليلة \\ محاصيل
    في داخلي نزعة خفـوق انتحاري
    حلم ٍ تكسر في ثنايا // التفاصيل
    واثر × إنكسآر× الحلم يعني ×إنكسآري×
    بغيت آكمل وإنكسر فيني / آلحيل !!



    بالمزرعه ...
    هديل : هين انا اوريك بس لاتشردين
    ريم: اذا لحقتيني ومسكتيني سوي الي تبين .. وركضت ..وهديل لازالت وراها تحاول تمسكها
    حنين ترفع صوتها عشان يسمعونها : خلونا نرجع اكيد يدورون علينا
    هنادي : ارجعو بعدين تكملون
    هديل : وراك وراك والزمن طويل
    سمر: ما تعرفونهم عنيدات .. مافي فايده ابد ابد ابد <<فاقده الامل
    سحر: كأن الجو صار غيوم ...رفعوا عيونهم للسماء وشافوا الغيوم
    خلود: ياسلام شكل بينزل مطر
    هنادي : يارب ياكريم ينزل مطر
    البنات يارب
    حنين : شكلهم مطولين امشوا نروح وهم يخافون ويرجعون
    سمر: ايه يالله بيلحقوننا ..
    .لفوا بيمشون عشان يلحقونهم ..لكن سمعو شهقت هديل ولفوا يشوفون ويش فيها


    :::
    :::
    :::



    بـــــشـــــقـــة الــــعزآبـــيــــه
    بعد ما ارتاح يوسف واجتمعوا الشباب وسولفوا ...الكل راح يخلص اشغاله بعد المغرب ما بقى الا هو وخويه اللي مثل ظله عبدالله
    يوسف: عبوود ويش بك سرحان فيك شي انا متاكد
    عبدالله: الحمدلله مافيني شي
    يوسف : انت من جيت امس بالليل وانت فيك شي امس سكت عنك قلت يمكن متضايق ماتبي تتكلم لكن الحين ماراح اتركك لين تقول لي ويش فيك
    عبدالله: بقول بس لاتضحك علي ... اوكي
    يوسف : افا انا اضحك عليك ... قوول
    عبدالله : امس شفت لك بنت عيونها حرمتني النوم
    يوسف اعتدل بجلسته : طيب ليش مارقمتها ياخي وريحت راسك
    عبدالله : مدري ويش صار لي يوم شفت عيونها تلخبطت احس الدنيا مافيها الا انا وهي قدامي .. وماقدرت اقول كلمه وحده
    يوسف : يووووه حالتك متاخره مرره ..
    عبدالله: والله يايوسف ماراحت عن بالي ..انا اللي عمري مافكرت بالبنات والحمدلله من المسجد للبيت ومن البيت للجامعه والشغل واتحاشى البنات ..بس هذي غير غير عنهم دخلت قلبي من مره ...
    يوسف: هذا ياطويل العمر يسمونه الدكاتره النفسيين ..حب من اول نظره ياعزيزي
    عبدالله: اقول يوسفوه ويش السوات الحين ابي اوصل لها
    يوسف يفكر : طيب اعطني فرصه افكر واعطيك حل يعجبك ..بس اصبر علي
    عبدالله: خذ وقتك بس تكفى مابيها تضيع مني
    يوسف : طيب افرض لو تكون مخطوبه ..او متزوجه
    عبدالله تحطم : مخطوبه !! .. ومتزوجه !! .. انت ما تعرف غير تحطم على ويش يحبونك البنات هاه من جد ماعندك سالفه
    يوسف: هههههههه خلاص ياخي حقك علي بس انا اعطيك احتمالات عشان ما تنصدم بالواقع المرير ..
    عبدالله يوقف : تاخرت على شغلي لاجيت بالليل نكمل الكلام
    يوسف : متى مابغيت تتكلم انا جالس على قلبك
    عبدالله : يالله تامر بشي اجيبه لك
    يوسف يرفع يده : روح الله يوفقك ياوليدي ياعساني ما ابكيك
    عبدالله مات ضحك على خويه وهو يقلد الامهات : من جد مهستر ..سلام
    يوسف : مع السلامه ياوليدي انتبه لنفسك ولا تسرع
    عبدالله: على خشمي ..وطلع لشغله


    :::
    :::
    :::


    بالــــريــاض في هذا الوقت كان صلاة المغرب
    ابو رياض : رياض ياولدي
    رياض : سم يبه ...امرني
    ابو رياض : سم الله عدوك .. اذن المغرب واخوانك نايمين روح صحهم ابيهم يصلون معي
    رياض : ابشر يبه ماطلبت شي ... راح يصحي اخوانه
    جات ام رياض
    امه: اقول يابو رياض
    ابوه : هــــــــــلا
    ام رياض : متى تبي العشاء يكون جاهز
    ابو رياض : اسئلي ولدي فهد
    فهد : والله مالي كلام بعد كلامك يبه
    ام رياض : اجل على 10 يكون العشاء جاهز
    ابو رياض : ايه الوقت زين بس دقي على البنات والعيال ابي الكل على العشاء
    ام رياض : قلت لهم وان شاء الله الساعه 8 الكل مجتمعين حولك
    فهد : الله يخليك لنا يارب ولا ننحرم منك
    ابو رياض : ويخليكم لي بعد
    ام رياض : امين يارب


    << نتعرف عليهم
    ابو رياض 60 سنه من اغنى اغنياء المملكه ..متزوج ام رياض وكان متزوج قبلها لكن طلقها وهي ام فهد ..ومتزوج سوريه لكن طلقها بعد سنه من زواجه
    ام رياض 54 سنه هي زوجته وام عياله عاشت كل حياتها مع ابو رياض تزوجها وعمرها 16 سنه وهي تحب ابو رياض ولا ترفض له طلب وهو بعد يحبها
    رياض 36 سنه وهو اكبر العيال والبنات متزوج بنت عمه بعد قصه حب وعنده 3 اولاد
    نائله 35 سنه مديرة مدرسه وعندها 6 اولاد 4 اولاد 2 وبنتين
    سلمى 33 سنه ربة بيت متزوجه لكنها عقيمه
    سلوى 33 سنه تؤام سلمى متزوجه وعندها 3 اولاد وبنت وحده
    هزاع 29 سنه وهو المدير التنفيذي لمشاريع شركات ابوه متزوج له سنه
    نايف 27 سنه تخرج من الكليه الامنيه وهو ضابط لسى ماتزوج
    عبدالعزيز 24 يدرس طب ببريطانيا
    ندى 18 سنه اخر العنقود تدرس اخر سنه بالثانويه >>


    :::
    :::
    :::


    سحر شو وتبكي : تركنها....... تركنا ريم
    هديل ترتجف : كيف طلع لنا ما كان في احد بالمزرعه ؟؟
    حنين: لازم نرجع لها تركنها لحالها
    هنادي : يمه تركت اختي لحالها ... كيف نرجع لها
    سمرتبكي : يارب يارب ماصير لها شي ... ماحسوا الا بظل ريم تجري كانها مجنونه
    ركضت لها سحر وضمتها وتحاول تهديها لانها خايفه
    ريم تبكي وتدفن نفسها بحضن سحر : ليش ليش تركتوني لحالي معاه ؟؟
    هديل : صار لك شي .. تكلمي ..قولي فيك شي ... وريم تبكي ماهي قادره تتكلم كلمتين على بعضها
    هنادي: قولي اذا سوا لك شي والله لا ارجع له اقتله
    حنين خافت من بكاء ريم : ريم... ريوومه تكلمي لا تتركينا كذا قولي سوا لك شي
    ريم تصرخ عليهم وهي منهاره : مافيني شي مافيني شي .. وقامت تجري وراحت للبيت
    هنادي: اكيد فيها شي
    خلود: يمكن من الخرعه ...ماهي قادره تتكلم
    هديل : احس بتانيب الضمير انا السبب
    سحر ودمعتها قريبه: واحنا نذلات كيف نخليها مع واحد غريب ونهرب
    خلود: المفروض يانهرب سوا يا نموت سوا
    سمر: اقول خلونا نلحقها لا يشوفونها عماتي وتصير لنا سالفه
    حنين شهقت : ياويلي لو امي درت .... بتكفني وعلى المقبره
    هنادي: ولو مها تدري راح تكفخني لن اعرف ان الله حق .... ركضوا بسررعه للبيت
    :::
    :::


    دخلت الحمام وقفلت على نفسها وهي ميته بكي ...والموقف يمر قدام عيونها تحس انه حلم مستحيل يكون واقعي .. غمضت عيونها وهي مرتكزه على الجدار ...
    ريم: ههههههههه مسكينه تحزنين ..
    سمعت شهقه هديل .. وطالعت قدامها وماحست الا وهي بحضن رجال غريب اول مره تشوفه .... من قوة صدمتها فيه طاح الولد وطاحت فوقه ...لحظتها امتزجت شفايفها بشفايفه ... حست في ذيك اللحظة ان الثواني كانت شهور... بطيئه بمرورها او حلم تتمنى تصحى منه بسرعه لكنه كان حقيقه ..حاولت توقف بسرعه لكن في شي يمنعها ويردها على صدره كانت تتحرك بسرعه وبارتباك فظيع كررت محاولاتها ثلاث مرات لكن ما انتبهت ويش اللي يمنعها
    طالعت وراها تنادي هديل لكن ما شافت احد وخانتها دموعها ...الولد كان مصدوم ومتالم من قوة الضربه اللي جاته او بالتحديد لانه طاح وهي طاحت فوقه مسكها وثبتها لانها كانت تتحرك وقلب الوضعيه وصار هو فوقه .. تمنت ان الارض تنشق وتبلعها
    او انها ماتت ولا صار لها هذا الموقف حست ان نهايتها بهالمكان ومحد راح يحس فيها حتى لو صرخت باقوى ماعندها .. حاول يفك حبل الشورت اللي كان لابسه لانه اشتبك بحزام ريم الحديد كان يرتجف وهو يفكه حاول باقصى سرعته يفتحه .. واخيرا خلص الحبل من حزام ريم وبعد عنها وقفت بسرعه لكن بكل قوتها اعطته كف وراحت تجري واخذت عبايتها اللي كانت طايحه بمكان هنادي واتجهت لمزرعتهم ...
    فتحت المويه وقامت تدعك شفايفها باقوى ماعندها تدعك وتدعك
    ريم: وع وع وع ...فتحت الدوش وجلست تحته وهي تبكي تحس ماهي مصدقه اللي صار
    بعد ربع ساعه طلعت من الحمام وكانوا البنات ينتظرونها برى
    سحر: فيك شي ؟؟
    ريم: لا بس ابي ارتاح ..
    خلود: طيب روحي نامي .. اتجهوا لبنات للصاله اللي كانت جانبيه ومعزوله عن الغرف
    ام هديل : وين ريم
    هديل : راحت تنام
    الكل: ليه ؟؟
    سمر: لا بس طاحت على الرمل ودخل بعيونها ..
    ام خلود: لا يكون فيها شي .. او عيونها تعروها
    هنادي: لالا صح هي منتفخه بس تقول انها ما تالمها ... دخلت ريم ومبين انها كانت تبكي
    مها: ريم انتي كنتي تبكي
    ريم: لا
    سمر: مو قلنا لكم دخل بعينها رمل
    ريم: ايه دخل و دموعي من الالم
    شوق : اقول لعمي يوديك المستشفى
    ريم: لالالا ما يحتاج ابدا بروح اريح لان راسي مصدع .. راحت للغرفه المخصصه للنوم ..ورمت نفسها على السرير وهي تتذكر كل شي
    ريم (( ياربي شكله مو انس شكله جن .. بسم الله الرحمن الرحيم ويش قاعده اقول انا اكيد خبطت ..بس جسمه مو طبيعي اول مره اشوف احد كذا عضلاته كانها صخر ))
    دخلت عليها سحر وهديل
    هديل : ويش اخبار اللي طاحت على مزيون
    ريم : وربي انك فايقه ..
    سحر : ريم قولي لي ويش صار لك
    ريم تغمض عينها وتعدل جلستها : بقول لكم يا نذلات


    :::
    :::
    :::


    بالرياض بقصر ابو رياض
    الكل مجتمعين بصاله الاستقبال
    ليان تهمس باذن دانا : يؤؤؤ خالي فهد ..يطير العقل مشاء الله شكله يجنن
    دانا : والله انك صادقه .. سكتت شوي ... اقول ماتلاحظين ان تفكيرنا منحرف
    ليان تكتم ضحكتها : بقووه منحرف .. ياربي يادنو يرزقني بواحد انتيكه زيه
    دانا : بس بس اكلتيه
    ليان : لا تنكرين انه عاجبك انا افهم نظراتك
    ندى : هيه انتي وياه انطمو ابرك لكم حتى خالك ما اكتفى من شركم
    دانا : اي شر خالتوو .. احنا نقول انه مزيون صح او انا غلطانه
    ندى : صح.... اخ بس لو ماهو اخوي خطبته لنفسي
    ليان ودانا انطلقت ضحكاتهم ... الكل يطالعهم باستغراب الجلسه كانت هاديه ويش يضحكهم فجاءه
    ام ليان : ليان اسكتي او روحي لغرفه ندى
    ابو رياض : ويش يضحكم يابنتي ضحكينا معاك
    دانا : تذكرنا موقف صار بالمدرسه وجلسنا نضحك << دانا وندى وليان بمدرسه اهليه وحده
    هزاع بيحرجها : طيب قوليه لنا نبي نضحك
    ليان : فيها سوالف حريم مايصلح نقوله قدام الشباب
    ام ليان صرخت عليها : ليان ..فووق بسررررررعه
    ليان وقفت وراحت بسرعه . ولحقتها دانا اللي خافت من نظرات امها
    ندى تحس ان الانظار لها : انا بلحقهم ... وطارت بسرعه لهم
    رياض : هههههههه خافوا البنات ... بعدين يا نائله ماله داعي تفشلين البنت عندنا ماقالت شي
    نائله : ابيها تتعلم ان مو كل شي ينقال هذي فضيحه زين انها مسكت لسانها
    بغرفه ندى
    ليان مقهوره: كله من هزاع الغبي
    دانا : خلاص انسي بكره انا عازمتك على المكان اللي تبين حلاوه التفشيله اللي صارت


    ليان : اوكي ابي نتعشى بمطعم اختاريه بس راعي تفاوت اذواقنا
    دانا : خلاص يمكن اوديك المطعم الايطالي
    ندى : قسم انك اروق خلق الله ..الحين توكم متهزئين تحت وعلى طول عزمتم بعض ..
    ليان : لاتزعلين ..عازمينك معنا
    ندى : انا لو بغيت رحت فرنسا تعشيت بإيفل ورجعت مو مطعم ايطالي مالت عليك انتي وهي
    دانا : طيب لاتنسينا تذكري اننا متعاهدين على عهد
    ندى تحك راسها : يووه نسيت طيب اعطونا اخر خبر وصلكم
    ليان تضم الخداديه لحضنها : ابد والله غير ان تونا متفشلين
    دانا : اقول ندو ليش ما نخطب لفهد
    ندى تضحك : قال له ابوي .. بس هو مايبي وقام يرقعها
    ليان تبعد خصلها عن وجهها : شوفي ياخالتوو ماحد يرفض الزواج ويعزف عنه الا ..... وسكتت
    دانا تكمل : الا اذا كان لاقي اللي يبغاه
    ندى تطالعهم باستغراب : يمه منك انتي وهي ويش هالتفكير الارهابي
    دانا : خالتي خلك واقعيه بذمتك كل ولد يبي يتزوج الا اخوك ذا .. ماعمرك سالتي ليش
    ندى ببراءه : لا ماعمري سالت
    ليان: عشانك دجاجه صقعه .. نفسي تفكرين مره
    ندى: اذا فكرت دمرت العالم
    دانا ونظراتها اللئيمه : والله خالي فهد وراه سر .. وسر كبير بعد
    ليان : نفس الشعور يراودني
    ندى بتنجن منهم : اقول الله يخلف على ام جابتكم .. انا لو جلست عندكم ثواني انقلب محلله فسيو بولوجيه
    دانا وليان : هههههههههههههههههههههههههههههههه


    :::
    :::
    :::


    بالمدينه
    هديل وسحر : احلفي ان هذا اللي صار
    ريم : قسم بالله
    هديل تغمز لها : ويش شعورك وانتي .... يالله تكلمي
    ريم : اقول ليتك مكاني بس عشان تحسين بشعوري الحين
    هديل : آآآآه اي والله ليتني مكانك واطيح بحضن ذاك المزيون بدالك يا شيفه
    سحر: انتي لو تطيحين عليه تجيبين اجله من وزنك يادوبه
    ريم: هههههههههههههههههههههههههه ... بس تدرون اني مذكر شكله بس احسه زي الوهم كانه ذكرى مشوشه
    سحر : صفيه ياحلوووه ...ههههه
    هديل بتقهرها : فاتك يجنن ما توقعت في سعودي مزيون زيه ؟؟
    سحر: لا يام الزين كله مخلين الزين لك
    هديل: اجبروا ياناس بخاطري ويش ذا صديقاتي يحشون فيني وانتم بعد ..ائهههههههي
    هديل : بذمتك يوم تسحبين بنطلونك ما شفتي شي .. رمت ريم عليها المخده
    ريم : اعوذ بالله تحسبين الناس كلهم مثلك تفكيرهم نص ونص
    سحر: بس حزنت على ذاك المسيكين شكلك قضيتي على نسله ريومه
    ريم دمعت عيونها : لا تــــــــــذكـــــــروووووووووووووونــــــــــــــ ي
    هديل وسحر: هههههههههههه
    هديل : تخيلي لوو يحبك وتصير بينكم قصه حب وتتزوجون وتسوون ليله رومنسيه بالاخير يقول لك تذكرين ياريم يوم طحتي علي ونشب حزامك بسروالي
    سحر وريم تسدحوا ضحك : ههههههههههههههههههآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي
    سحر : يافشيله اسمه شورت مو سروال .. وبعدين وت از ذس نشب ؟؟
    هديل : ات از ويش يدريني بس انا اقول تخيلي
    ريم : عاد كله كوم ونشب بسروالي كوم ثاني
    هديل : احد قال له اطلع بشورت لا واثق انه يخقق مو لابس شي غير سرواله اللي مايدخل بزياد
    ريم ميته ضحك : يرحم امك لاتتكلمين ابي نفسي ذبحني الضحك
    سحر : امانه انتي دايم فاصله كذا
    هديل : والله اليوم احس اني شابكه شوي
    ريم : اجل لو فاصله بتكونين تدمير


    ::
    ::
    ::


    يوم الجمعه الساعه 7 الصباح ..
    كانت صاحيه تدور على سلسالها اللي هديه من امها
    سحر: بشري ما لقيتيه ؟؟
    ريم قريب تبكي : لا مالقيته .. انا متاكده انه كان علي حتى رحت عند الاسطبل مالقيته
    سحر: لا يكون طاح بهذيك المزرعه
    ريم : تتوقعين انه طاح انا متاكده كان علي تعرفيني ما انزله ابدا
    سحر : خلينا نروح الحين ندور يمكن طاح عند السور ...
    ريم : طيب قومي بشويش لاحد يحس عشان مايصير زي اللي صار امس
    راحت هي وسحر بهدوء عند طرف مزرعتهم يدورون ويفتشون لكن مالقوا شي
    سحر : مالنا الا ندخل بذي المزرعه المشؤمه ندور
    ريم بخوف : اخاف .. مو كل مره تسلم الجره
    سحر: المضطر يركب الصعاب ... واذا تبين سلسالك خلينا ندخل احمدي ربك اني موافقه ومتشجعه
    ريم توكلت على ربها : خلا ص يالله ... اللهم اني استودعتك نفسي
    دخلوا يدورون لكن بائت محاولاتهم بالفشل
    سحر : تراني طفشت
    ريم ودموعها على خدها : مقهوره هذا الذكرى الوحيده اللي بقت لي من امي الله يرحمها
    سحر : طيب ويش نسوي مالقينها حتى هنا دخلنا...... يمكن نسيتيه بالبيت وانتي متوهمه انه عليك
    ريم : قلت لك متاكده ..يعني متاكده
    سحر: خلينا نرجع تكفين مانقصنا مشاكل لو يصحون ومايلاقونا راح يسوون لنا سالفه
    ريم : ياررررررربي امشي هيا ..
    رجعوا للبيت وهم راجعين قابلو ولد عمتهم سامر .. استغرب انهم صاحين بدري
    سامر وراهم : من وين جايين .... انخرعوا البنات وغطوا وجيههم على طول
    سحر تلخبطت وريم تفكر بترقيعه
    سحر : كنا ... كنا نتمشى على الصبح الجو حلوو
    سامر مادخل مزاجه كلامها : بس تتمشون ... والا في شي ثاني
    ريم : افا عليك ويش شي ثاني يا سامر
    سامر : مدري عنكم
    سحر : خل الشك عنك .. قلنا لك نتمشى وبعدين انت ويش مصحيك
    سامر انحرج وتغير لونه : هاه ... اتمشى
    ريم : تتمشى والا شي ثاني
    سامر: اقولك اتمشى علامك انتي ؟؟.....ريم وسحر يضحكون عليه
    سحر: مو انت سالتنا نفس السؤال وحنا سألناك نفس السؤال
    سامر: طيب تراني جوعان ..ابي فطور ..
    ريم : اممم طيب وحنا ويش خصنا اذا انت جوعان
    سامر: يعني سووا فطور
    سحر : من عيوني ... دقتها ريم .. قصدي اشوف اذا كنت نشيطه اسوي انا وريم
    ريم : خلاص رحمته خلينا نسوي لاني جوعانه بعد
    سحر : اوكي ... يالله
    سامر (( يؤؤؤ فطينات بشكل كيف جاء ببالهم يحرجوني جد انهم سوسات .. وهذي سحر اممم يالله خلوني اروح الغرفه استنى الفطور ))
    بالمطبخ
    ريم تقلد سحر : من عيوني .. خبله انتي ...درج ماتفهمين
    سحر : والله زلت لسان ..يعني مايزل الواحد
    ريم : الا يزل بس مو زي زلاتك الغبيه
    سحر: لا يالذكيه .. اسكتي ابرك .. تدرين احسه ارتبك يوم سالناه ويش مصحيك
    ريم : مدري عنه ما انتبهت .. يالله هاتي الشاهي


    ::
    ::
    ::


    صحى من نومه ... ماكانن مرتاح في نومته ابدا خصوصا بعد كلام ابوه ..اخذ له شور سريع
    قبل الصلاه ..تعطر ولبس ونزل لصاله الطعام
    فهد : صباح الخير
    ام رياض وابو رياض : صباح النور
    ام رياض : عساك ارتحت بالنوم حبيبي
    فهد : الحمدلله ... اخذ قطعه توست ودهنها بلبنه وجلس ياكل
    ابوه : فكرت بكلامي البارح
    فهد : يبه فكرت اني ارجع للرياض ارجوك انساها
    ابوه عصب : اذا نسيتها راح انسى ان عندي ولد اسمه فهد
    فهد عصب زياده : توك تذكر اني ولدك .. وينك من سنين عني ؟؟ ... قلي وينك ؟؟
    ابوه : الحق على امك وجدك هم اللي اخذوك مني
    فهد تغيرت نبره صوتك وصاره حاده : والحق عليك بعد لانك سمحت لهم .. بعدين اذكرك يبه
    اني طول عمري عايش لحالي وبلى اهل ..جاي بعد ما اعتمدت على نفسي تقولي ذا الكلام
    وينك عني يوم كنت طفل ..وينك يوم صرت مراهق .... توك صحيت وتذكرت ان لك ولد
    ابو رياض منصدم من كلام فهد ....ماقدر يرد عليه بكلمه وحده لان كلامه كله صحيح
    رماه على امه وجده وهم اللي ربوه ...اول مره شافه يوم كان عمره 20 لما حضر
    عزاء جده بجده ... وتعرف عليه ما اهتم فيه ولا كلف نفسه انه يسال عنه كان يزروه او
    يكلمه على الجوال اذا كانت عنده صفقه بجده عشان يحدد معه موعد ويقابله
    فهد : ويش فيك ساكت رد علي ..والا ماعندك رد ترد علي فيه .. عاذرك لانك اب ماتعرف معنى الابوه .. وانا مايشرفني تكون ابوي ..
    طلع لغرفته اخذ شنطته وهو نازل
    ام رياض : فهد ياولدي صل على محمد
    فهد : اللهم صلي وسلم عليه
    ام رياض : الدم عمره مايصير ماء .. مهما صار هو ابوك وانت ولده وواجب عليك ترضيه وتطيعه
    فهد : خالتي الكلام اللي عندي قلته ..وغير ذا الكلام ماعندي..
    ام رياض : على راحتك
    فهد: مع السلامه ..طلع وسكر الباب



    :::
    :::
    :::


    قامت من نومها تصارخ بشكل هستيري ..وتبكي مثل المجنونه ...
    جات مها وعمتها واخواتها يجرون لها
    عمتها تضمها : شوووق .. شووق ايش فيك
    شوق تصارخ وتبكي : بياخذني .. بياخذني يا عمتي
    مها تجيب لها مويه : اشربي بسم الله عليك
    شوق تشرب المويه : ائههههههههههئ
    سمر متمسكه برغد : رغد ليش دايم تجيها كوابيس
    رغد : مدري حبيبتي .. امشي خلي عمتي ومها عندها ..طلعت واخذت البنات معاها
    ام هديل : شوق شكلك تعبانه
    شوق : احس اني ابي استفرغ .
    مها تسندها : اوديك للحمام ....شوق تهز راسها بمعنى لا
    ام هديل : دايم تجيك كوابيس
    شوق ودموعها سيول : ايه ... بس هالفتره زايده مررره ..(( تضم عمتها )).. عمتي انا خايفه ..قلبي يعورني
    عمتها : اذكري بكل وقت وان شاء الله مايصير الا كل خير
    شوق ومها : ان شاء الله


    ؛؛؛
    ؛؛
    ؛


    شوق .. وسر كابوسها ومتى راحت تبدا قصتها ؟؟
    ريم وسلسالها ..بتلاقيه او .......؟؟
    رغــــــد في مفاجأه تنتظرها ويش هي ؟؟
    فـــــــــــهـــــــــد من هو .. وهل راح نتعرف عليه ويكون له تواجد باحداثنا ؟؟
    عبدالله ويوسف .. ويش بيكون موقفهم مبن اللي راح يصير ؟؟


    انـــتـــظر تـــعلـــيقآتــــكــــم وتـــوقـــعـــآتـــــكــــــم
    تـــــحــــــيــــــآتــــــــي


    اللهم اشفه شفاء ليس بعده سقما ابد..االلهم خذ بيده اللهم احرسه بعينيك التى لا تنام .
    و اكفه بركنك الذى لا يرام و احفظه بعزك الذى لا يُضام .و اكلأه فى الليل و فى النهار .
    و ارحمه بقدرتك عليه ّ.أنت ثقته و رجائه يا كاشف الهم . يا مُفرج الكرب يا مُجيب دعوة
    المُضطرين .اللهم البسه ثوب الصحة والعافية عاجلا غير اجلا ياأرحم الراحمين..
    اللهم اشفه اللهم اشفه اللهم اشفه..اللهم امين.
    إلهي ..

  4. #4
    ملكة الصورة الرمزية ^.^lamaaar^.^
    تاريخ التسجيل
    03 - 01 - 2011
    المشاركات
    536

    افتراضي

    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
    ...الـــــبـــــآرت الــــــثـــــآلـــــــث ...

    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
    ؛؛
    ؛

    طفلة اتسولف لي عن الحـب... بشويـش ..
    وانا كذا .. ب شويش ../ مجنون ... طفلة !
    لاقلت ( احبك بس ) .. صفت لـي الجيـش !
    جيش الرموش ... اللي غزتنـي ب غفلـه !
    وقالت بهمسة ذايبه... (أممم بـس ايـش ) !
    هــ ( الأممم ) هذي بـس ياخـوك .. حفلـة !



    ::
    ::
    ::


    الساعه 6 المغرب ..
    بعد مارجعوا من المزرعه وارتاحوا ...
    كانت بغرفتها وتبكي ..تبكي على حياتها اللي راحت قدام عيونها .. وقفت قبال المرايه
    رفعت بلوزتها وهي تتامل بطنها ... وتمرر اصباعها على جلدها وتنحني مع انحنائته
    نزلت منها دمعه من عينها حرقت خدها الوردي تسللت اصابعه ومسحت دمعتها اليتيمه
    فتحت عليها الباب وبسرعه عدلت بلوزتها
    هنادي : شووق ويش فيك واقفه عند المرايا ؟
    شوق: مافيني شي بس كنت احط كريم
    هنادي : بطنك توجعك ....لانها شافتها وهي تنزل بلوزتها بسرعه
    شوق : لا ماتوجعني ...انتي تبين شي
    هنادي : لا بس كنت بقولك ان مها تبيك
    شوق : ويش تبي ؟؟
    هنادي : مدري .. بس قالت لي اناديك .. انا بروح احل واجباتي اذا تبين شي ناديني
    شوق ابتسمت لها ابتسامه عذبه : لا حبيبتي انتي روحي ادرسي ..وانا بشوف مهاوي
    راحت لمها بالمطبخ تشوف ويش تبي
    شوق : مهاوي ...بغيتيني ؟
    مها : يس افكورس بيبي ... بقولك تروحين للسوبر ماركت
    شوق : ليش محتاجه شي
    مها: البيت ناقصه اغراض وانا ابيك تجيبين لي اشياء خاصه اخذها لصحباتي بالقريه تعرفين كل اسبوع وحده تنزل المدينه ....وانا برتب شنطتي مايمديني اروح ..اذا تقدرين تروحين مع جلالي

    شوق: من عيوني بس اكتبي لي اغراضك والاغراض الناقصه وانا اروح
    مها: تسلمين ياقلبي ...الحين اروح اكتبها
    طلعت شوق وراحت للصاله وتسمع ريم وسحر يتكلمون عن الكريمات والاهتمام
    شوق: انا رايحه السوبر ماركت اجيب اغراض احد ناقصه شي
    ريم وقفت : اجل بروح معك بشتري لي كريمات
    شوق : اجل تجهزي اوكي مو تاخريني لاني مابي اتاخر على مهاوي سامعه
    سحر : ريم لاتنسين تجيبين الكريم اللي قالت عنه لينا
    ريم: طيب اذا تبين شي قولي لي قبل اروح
    سحر : اجل بعطيك فلوس ...تعالي وراحوا للغرفه


    ::
    ::
    ::


    بــــالــــريـــــاض
    ندى : وليش راح فهد ؟؟
    امها: مستعجل ...ومايقدر يطول هنا
    ندى : يمه قولي الصدق صاير شي صح
    امها بتافف : ايه تهاوش مع ابوك ..
    ندى : يمه هو ابوي ليش طلق ام فهد
    امها عصبت : ندى انتي ماتملين من اسئلتك
    ندى : يمه كل ما اسئل احد هالسؤال ماحد يجاوب عليه
    امها : طيب خلاص لا عاد تسالين هالسؤال سامعتني
    ندى: وليش طيب تكفين يمه جاوبيني
    امها : يايمه لاتنبشين اوراق انطوت .. ولاعاد تجيبين هالسيره على لسانك
    ندى : اجل اكيد في سر
    امها وصلت معها : انتي من وين تفهمين .. اتكلم عربي انا مافهمتي
    ندى : لا مافهمت .... وابي اعرف وراح ادور اجابه هالسؤال
    امها : اجل تحملي اللي راح يصير لك سامعتني .. وقامت عنها وتركتها تتحلطم
    ندى بقهر : ليش كلهم كذا ..السالفه فيها أن وانا اللي راح اكشفها ..


    ::
    ::
    ::


    بـــالـــــمـــــديــــنـــــه ..
    رغد : شهد اسمعي بكره انا ماراح احضر المحاضره
    شهد تترك فرشة الاستشوار : وليش ياحلووه ..؟؟
    رغد : بكره بخلي جلالي يجيني الساعه 9 وبعزم البنات على الفطور
    شهد : مين بتعزمين ؟؟
    رغد : الشله ..طبعا فاتن وساره وكوثر وخوله
    شهد تكمل استشوار : طيب وانا معك ماراح احضر
    رغد ترتكي على مخدتها وتتنهد : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه بــــــــــــــــــــــس
    شهد : يؤؤؤؤؤؤؤ ... ياساتر ويش فيك تتأوهين
    رغد : مدري ... فيني احساس غريب
    شهد : اللي هو ؟؟
    رغد : اقولك غريب انا نفسي معرفه
    شهد بعد ماخلصت وسكرت كل شي : فضفضي احسك مكتومه مرره تكلمي انا اسمعك
    رغد: تدرين احس بيصير لي شي
    شهد تضربها على يدها : بسم الله عليك .. تبيني اموت انتي
    رغد تغير الموضوع : شهودتي .. بسئلك سؤال شاغلني
    شهد : اسئلي ... بس لا تطولين السؤال
    رغد : ويش قالت لك ريماس ؟؟
    شهد تغير وجهها : ولا شي ...صدقيني ولا شي
    رغد : شهد احنا مانخبي شي على بعض .. ليش تحاولين تخبين عني
    شهد : رغد لو قالت لي شي كان قلت لك بدون ماتطلبين اني اقولك ..بس هي ماقالت شي
    رغد : معقوله ماقالت شي .. وكيف تنتهي علاقتكم اللي من المتوسط عشان سبب تافه
    شهد : انتي قلتي سبب تافه وهي اللي اختارت انها تنهي صداقتنا ..
    وانا ماهين نفسي لانسان باعني.. ادوس عليه حتى لو كان اغلى انسان بقلبي
    رغد : ماني مقتنعه بس المكتوب على الجبين لازم تشوفه العين
    شهد : ههههههه اجل ليش مقلقتني ..
    رغد : قلت اعرف منك احسن من اني اعرف من الغير


    ::
    ::
    ::


    رجع جده بسرعه محد توقعها ابدا .. وهو نفسه ماتوقعها
    ريان : ويش رجعك بدري غريبه عليك ؟؟
    فهد : والله مافي شي بالرياض ورجعت عشان ما تتلخبط اموري
    خالد : كرت بالمشروع الجديد
    فهد : شوف مادام ان المشروع اللي بجده نجح ليش لا ... نسوي فرع
    وليد : طيب اختاروا المنطقه
    رامي : مافي الا المدينه قريبه ونقدر نروح لها بسرعه يعني مو زي الرياض والشرقيه
    فهد : واذا نحج بالمدينه نوسع الفكره اكثر واكثر
    خالد: والله حلو ...انا موافق والمبلغ بكره عندكم
    ريان : وانا كمان ماعندي مانع
    فهد : اجل خلونا نخلص الاجرءات ..من بكره
    وليد : صــــــــــــــــار


    ::
    ::
    ::


    يــــــوم الـــــســـبـــت
    بمدرسه بنات .. بدا اليوم كئيب على الكل
    تهاني : اووف من اول اليوم حصتين رياضيات كرهتها والله
    ريم نعسانه : مدري ويش خلاني ادخل علمي لو ريحت راسي ودخلت ادبي
    ((كلمتي دايم بالفصل اذا طفشت من الحصص ))
    سحر : اعطونا سالفه ابي اتحمس او اضحك
    ايمان : مو انتم رحتوا مزرعتكم قولوا لنا ويش سويتو ... سحر طلت بريم وماتت ضحك وريم عرفت انها راح تقول سالفتها بالمزرعه وكشرت
    تهاني : ويش فيك تضحكين ضحكينا بعد
    سحر بنظرات خبث تطالع ريم : ريووومه اقووول والا اسكت
    ريم ابحراج : بكيفك .. ماهمتيني قلتي والا ماقلتي
    سحر : اجل خذوا هالسالفه الطازه على قولتهم ... وبدت تقول لهم عن اللي صار


    ::
    ::


    بفصل ثاني بنفس المدرسه
    هنادي : انا قلت بشرد يعني بشرد .... بتشردين والا لا ؟؟
    اميره : والله ودي بس لو طلعت لنا العنز الشقراء ويش نسوي ؟؟
    هنادي : عادي نقول مستاذنين او رايحين نشتري مويه وقتها يحلها الحلال
    اميره : خلاص تم بس بسأل نوره تشرد معنا والا لا
    اميرة تنادي نوره : نوره .. وين اختفيتي ؟؟
    نوره تحت الطاوله : هنا مع ابتهال اشرب قهوه ويش تبين
    هنادي بشرد انا واميره تشردين معنا
    نوره : يس يس اكيد ..
    ابتهال : وانا بعد لاتخلوني
    هنادي : اجل يالله خلونا نفرك .. قبل تجي مزنوه .. وبسرعه طلعوا ولقوا الدرب امان
    وراحوا للحوش وجلسوا تحت درج الطوارئ << متاثره بمدرستي خخخ
    اميره : يازين هواء ربي مو كتمه الفصل .. ويزيدونه الابلات
    ابتهال : قصدك الهبلات
    هنادي : بنات ويش رايكم انقز من السور واهرب
    نوره واميره : من جد تتكلمين ... اكيد فيوزك ضاربه
    هنادي تنسدح وتحط راسها بحضن نوره : والله من جد بسويها بس بلاي انكن رخمات
    ابتهال : افا عليك تعرفيني راعية فزعه ..افزع معك
    هنادي : طيب الحصص الاخيره لا نزلنا بالحوش اقولك عن خطتي
    اميره : والله لو يدري ابوي غير يذبحني
    هنادي : اجل لو يدري ابوي انا والله غير ينحرني عند باب بيتنا .. بس الحياه لابد فيها من التضحيات
    نوره : اي تضحيه انتي بتخربينها بتشردين من المدرسه ..
    هنادي : والله فقدة عبووره اليوم غايبه وماقالت لي
    ابتهال : طيب ماقابلتك على باب بيتهم
    هنادي : لا احنا مدخلنا غير مدخلهم .. وما ارسلت اخوها النذله اوريكم فيها بس اوصل البيت
    اكلمها مع طاقه الصاله
    اميره : يابختك احسك متونسه مع عبير
    هنادي : اي والله دايم عندي او انا عندها فله ماعندها اخ مثلكن معقد وابوها انسان فررري
    نوره : اقول ويش رايكم نلفلف بالمدرسه
    ابتهال : اللي يسمعك يقول ويش هالحديقه ترها عماره مستاجره وهريانه بعد
    هنادي : طيب امشي انتي وياها نسوي جوله

    ::
    ::
    ::

    البنات : ههههههههههههههههههآآآآآآآآآآآآآي
    تهاني : هههههههههههههههههههههههههههه مانـــ...... ههههههههههه ...مانـــي مصدقه
    ايمان : خخخخخخخخخخخخخخخخخخخ بس كان ودي اشوف وجهك
    سحر : فاتكم ماتت بكي ... والمغرب قامت تتكلم عنه
    الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههه
    تهاني : تخيلي لو تقابلينه
    ريم: لاتسوين مثل هديل الغبيه ....وقالت لهم عن كلام هديل
    ايمان: ههههههههههههههههههههههههه بنت عمتك هذي خطيررررررررررره
    سحر: صراحه شكل ريم يهبل وهي تبكي
    تهاني : حلال فيها ... موقفها قووووي مررره
    ريم حطت يدها على خدها وسكتت وهي تتذكر موقفها
    تهاني تهمس : دخلت جو الاخت
    ايمان : حالتها صعبه مرره ياسحر انتبهي لها لا تخق عندك
    سحر: المشكله تقول ما لمحته ..
    ايمان وتهاني :هههههههههههههههههههههه
    تهاني : مالمحته؟؟!!..... تلعب على مين.... هذا اذا ما فصصته بعد
    ايمان تتخيل نفسها مكان ريم وحمر وجهها : قـــــــــــــســــــــــم بالله إحرررررآآآآآآآآج
    سحر : بووووووووووووووووو ...ريم تدفها
    سحر: اين وصلتي يافتاه ... قاطعم دخول هنادي ومرافقيها
    هنادي : هــــــــــــــــآآآآآآيــــــــــــــــوووو يا قــــمــــــآآآآآري
    البنات : هـــــــــآآآآيـــــــــآآآآآآآآت
    اميره : اخبار الحلوين إيه ؟؟
    تهاني : نسلم عليك ياقمر
    اميره : احم احم ... سمعتوا تراني قمر
    ابتهال : اقول طسي .. ويش علومكم ... التفت على السبوووره
    ابتهال تغمض عيونها بيديها : اللهم ارحمنا ... اللهم لا تعذبنا بما عذبتهم به
    البنات : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    ايمان : هذا كله عشان شفتي الرياضيات
    نوره : يحق لها يختي ... هذا من انواع التعذيب في غوانتانمو
    سحر : هههههههههههههه ... طيب ويش جايبكم عندنا
    هنادي : اشتقت لكم قلت لازم اكحل عيوني بشوفتكن يانور عيني
    ريم : علينا .... قولي ويش تبين وخلصينا اعرفك ماتقولين ذا الكلام الا وراك طلب
    هنادي : كل وحده تحط بيدي ريالين
    سحر وريم : لـــــــــــــيـــــــــــــــــــــــه ؟؟!!!
    هنادي: بشتري للبنات وانا مطفره لو سمحتن لاتفشلني
    ريم تطلع خمس ريال : تراها سلف ترجعينا بالبيت
    هنادي : ابشري والله لارجعها لك .. اخذت الفلوس وطلعت واول ماطلعت من الفصل
    هنادي : قابليني اذا شميتها بعد
    اميره وابتهال ونوره : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    نوره : انا برجعها لها
    هنادي: بكيفك بس هي تشمها مني نوووووووو ..
    اميره: نصابه .. امشي بس .. لما لفوا شافوا المراقبه . وهربوا على طول
    ابتهال : يمه من وين طلعت لنا ذي بعد
    هنادي : تخوفني بكشتها الشقراء .. كانها من ايام السبعينات
    اميره : خلونا نطلع الدور الثالث نندس فيه ...
    بسرعه راحو .. وجلسوا على الارض نوره غشاها الصمت
    هنادي : اهب عليها ماخلتني اروح المقصف اشتري لكم عصير وبسكوت
    اميره : خساره ريقي ناشف ودي بشي يبرد على قلبي
    ....: بسم الله على قلبك ... الحين ابرد عليه .... خافوا البنات وحل الصمت مكان الكلام
    المديره : امشوا امشوا ياشله الجن .. يالله على مكتبي
    ابتهال من وراها تاشر يعني ياويلنا ...وهنادي ماهي خايفه ابدا لانه كل يوم تستضاف عند المديره ..
    دخلوا المكتب ووقفوا قدامها .. جلست المديره على كرسيها وفتحت ثلاجتها الصغيره
    وطلعت منه عصيرات واعطت كل وحده عصير
    المديره : تفضلوا .. ليش وقفات انتم عضوات بالاداره
    هنادي: ابله ماله داعي تهزئين احنا بشر ونحس .. خلينا نكتب تعهد ونروح فصلنا
    المديره: مشاء الله ياهنادي .. ويش رايك تجي بدالي على المكتب
    هنادي : اجرب طيب ..
    المديره صرخت : والله طالت وشمخت معك ياهنادي .. انتي والطابور اللي وراك
    اميره : يا ابله على قولة هنادي لابد في الحياه مغامرات
    المديره : ياسلام ..تستعبطين انتي وهي
    ابتهال : ابله انتي مو ام المدرسه ذي .... سكت المديره ...
    ابتهال : وحنا بناتك ... سامحينا
    لمديره : اسامح مره ومرتين وثلاث مو كل يوم
    هنادي : طيب ويش رايك بحل يرضينا ويرضيك بعد
    المديره : ويش يا دكتوره ؟
    هنادي : جيبي لنا كوره .. وخلينا بالحصص الاخيره اللي نكون فاضين فيها نلعب بالحوش على كيفنا
    نوره : ايه كذا نجلس بالفصل الى الحصه الاخيره
    المديره : اممممممم طيب راح اسو ي اللي تقولين عليه بس لو ماتلتزمين بوعدك لك عقاب
    البنات : وعد نلتزم وماتشوفينا
    المديره : اوكي بكره الكورة تجيكم ... واشوف .. هيا كل وحده على فصلها
    نوره : قصدك على فصلكم .. اخذت عصيرها وطلعت هي والبنات لفصلهم

    ::
    ::
    ::

    بــــــجــــــــآمــــعـــة طــــــيــــبــــــه
    رغد : موافقين والا نفركشها
    فاتن : ماعندي مانع بس شوفي ساره وكوثر
    ساره : انا نقدر اخاف نتاخر ويجي اخوي ويسوي سالفه مالها اخر
    شهد: وانتي كوثر
    كوثر : خلاص موافقه بس نرجع بدري
    رغد : خلاص اجل يالله ناخذ اغراضنا ونطلع السواق برى .. اخذوا اغرضها وساره راحت لوحده من صديقاتها
    وهم ماشين .. قابلتهم ريماس ..الي تطالعهم بنظرات
    شهد تطالعها باحتقار: يالله بنات .. السواق يستنى برى
    فاتن : يالله حبيبتي .. وطنشي الناس الحقيره ... كانت متقصده تسمع ريماس
    ريماس ( هين يافاتن .... ان ماربيتك وخليتك نتدمين على كل شي سويتيه لي وبغيري )
    جات ساره لريماس ..وجلست تسولف معاها
    ساره مصدومه : ما اصدق يا ريماس
    ريماس تبكي : انتي تعرفيني زين انا ما اسوي زي كذا ..
    ساره كانت مع شهد وريماس من المتوسط : احس ان كل اللي قلتيه كذب × كذب
    ريماس : ساره حلفتك بالله مايطلع هالكلام حتى لشهد نفسها
    ساره : والله مايطلع ماراح احسسهم بشي لا تخافين ..
    ريماس : والله لانتقم منها .. واكشفها على حقيقتها
    ساره : انتبهي منها هي عقربه
    ريماس : عقربه وقرصتها تقبر ...بس انتي خلك عاديه ترى الموضوع ماحد يعرفه اتوقع حتى رغد ماقالت لها شهد ...مبين انها ماتعرف شي
    ساره : لاتوصين حريص

    ::
    ::
    ::


    بـــالـــمــــطــــعــــم
    فاتن : شفتي كيف ريماس تقهر
    شهد: ماعليك فيها هي كذا انانيه وحقوده
    فاتن :معاك حق ...ماسويت لها شي فجأه قلبت علي
    رغد: كانت زي العسل ويش غيرها
    كوثر : الغيره حبيبتي ... هي غيوره مرره ..
    شهد: خليها هي الخسرانه مو احنا ..يالله تدور لها وحده تصاحبها ...
    فاتن : احسن صارت وحيده ..هي اللي جابتها على نفسها
    رغد: انا راح اكلمها واسلم عليها بما انها ما اذتني
    شهد: بكيفك بس لاصار لك مثل اللي صار لنا لاتبكين عندي اوكي
    رغد مقهوره منها ومن فاتن : اوكي مابجيك ... وبعدين خلصي بسرعه تاخرنا
    فاتن :ايش فيك عصبتي حبيبتي
    رغد تدق بالصحن : ماعصبت ولا شي
    كوثر: كل هذا وماعصبتي
    رغد : اووووف انا متضايقه شوي ..وطالعه بتركم تكملون حشكم بريماس ...
    طلعت تطلب لها عصير فراوله يروق عليها .. اخذت العصير .. وجلست بقسم الشباب بما انه فاضي
    رغد (( ياربي منهم ويش هالحقاره ..كيف ينسون عشرة سنين ولا كنا مثل الروح بجسد واحد
    انا لازم اسمع ريماس مفتاح اللغز عندها ))
    نست نفسها وهي بالقسم وسرحآنه .. تفكر وتفكر ... بعد نص ساعه جوا البنات يدورونها لانها نست جوالها مع شهد
    شهد : رغد ...انتي هنا وانا قلبت الدنيا عليك
    رغد : الحمدلله انك لسى تخافين علي
    شهد تتخصر : ويش قصدك ...تكلمي
    رغد : ياخوفي يصير فيني مثل ماصار بشوق وريماس ياشهد
    شهد صدمها كلام رغد : ما اصدق انك تقولين عني مثل هالكلام
    رغد : شوفي تصرفاتك .. وبعدين تعرفين انا ليش قلت لك ... اخذت جوالها من يدها وسحبت شنطتها من الطاوله .. ومشت . وهي مستغربه ويش جايب العيال هالقسم
    شهد عصبت وقامت تناديها : ررررررررررغـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــد... الكل التفت عليها
    كوثر مسكت يد شهد : اهدي احنا بمكان عام
    شهد : رررررررررررغــــــــــــــــــــــــــد ... تــــــــــــــعــــــــــــــالــــــــــــــــــ ـي
    فاتن تسحبها : امشي امشي .. هي ماتقصد .. سحبت يدها من فاتن ..ولحقت رغد

    نزلت رغد مقهوره من شهد ومن تصرفاتها اللي مالها تفسير بنظرها .. نزلت وهي ماتشوف الطريق قدامها ... صدمت بولد وطاح جوالها من يدها ... حست قلبها وقف بمكانها
    بسرررعه لحق جوالها اللي وصل اخر الدرج .. بس كان سليم ما انكسر
    الولد : اسف اختي ما انتبهت
    رغد : عــــ..... قاطع كلامها ... شهد اللي لحقتها وهي هايجه
    شهد : رغـــــــد ... ويش تقصدين بكلامك لي
    رغد : اقصد اللي سمعتيه ...فكري زين وتعرفين ويش هو قصدي يابنت عمي ..وبنظره حاده
    يــــــــآآآ خــــــتـــــــــــي ..
    شهد تمسكها مع يدها : بتوقفين ضدي ؟؟؟
    رغد تسحب يدها بقوه : لاتركتي غرورك على ناس ساعدوك واذا نكرتي عشرتك لهم ذاك الوقت انا عدوتك ...... ماحست بالدنيا الا وكوثر تمسك شهد تهديها
    رغد مصدومه : تضربيني ياشهد ... هذا اللي طلع معاك
    شهد : انا قلت لك ادوس على اللي يوقف بطريقي حتى لو كان غالي علي ... نزلت رغد بسرررعه وتركتها ولحقتها فاتن وكوثر وشهد ....

    بــــالــــســـيـــاره
    كل وحده كابته غضبها ... ورغد ماسكها دموعها لان ماتوقعت ان شهد تمد يدها عليها
    بعد مارجعوا للجامعه .. وخلصوا المحاضرات الباقيه .. رجعوا للبيت .. بعد ماغيرت ملابسها
    راحت لغرفه شوق . بتنام على سرير مها ...
    شوق : ويش فيك جايه هنا
    رغد: لايكون ضايقتك
    شوق : لا والله بالعكس .. بس غريبه انك جايه بتنامين هنا ..
    رغد : حبيت انام بغرفتك تعرفين غرفتك الواحد يرتاح نفسيا فيها
    شوق : رغد بينك وبين شهد شي ؟؟
    رغد سكتت ..ودمعت عيونها : صار بيننا سوء تفاهم بالجامعه
    شوق : ويش السبب
    رغد : شوق اذا صحيت قلت لك الحين ميته نعاس
    شوق : اوكي نامي الحين .. بروح اشوف البنات ... تركتها وراحت لغرفه ريم وسحر
    شوق : ياسلام مافيكم نوم
    هنادي تضحك: لا والله انا مافيني
    شوق : اجل تعالي معي تنضفين بدل الهرج الفاضي
    هنادي : ويش مهمة اليوم
    شوق : بمسح المروحه .. تعالي ساعديني ...
    هنادي تفكر: يالله طيب .. وراحوا يشتغلون والباقين ناموا

    ::
    ::
    ::


    سلطان : ياطويل العمر ... كل شي صار مثل ماتبي
    ...: طيب جهز لي كل الاوراق انا بجي العصر للشركه
    سلطان : حاضر .. بس .... وسكت
    ...: ويش عندك ..قول لاتخاف ...


    ::
    ::
    ::

    ليان : الـــــــــــووووو
    دانا : خــــــيــــــــــر
    ليان : انتي لسى نايمه .. الساعه 5 العصر يالله اصحي بمرك
    دانا : ليش
    ليان : نسيتي النادي ... يالله بسرعه اخلصي
    دانا : اوووف خلاص انا مابي ..الغي اشتراكي
    ليان : لا ياشيخه ..اقول قومي لا اعلم خالتي عليك ربع ساعه واجيك
    دانا قفلت الجوال وصحت تلبس وتاكل لها شي على بال ليان ماتوصل

    ::
    ::
    ::

    ريم: على وين ياحلووه
    هنادي : بروح مع جلالي للمكتبه واجي
    سمر : بروح معك
    هنادي : لالا انا بجيب طلب من عندهم حجزته نوره ما اتاخر .. انتي روحي الي بجنبنا
    سمر : قولي ماتبين تاخذيني
    هنادي بعناد : ايه مابي عندك مانع
    سمر تعطيها ظهرها وتروح : لا حبيبتي خذي راحتك ... ودخلت غرفتها
    ريم: تكذبين مانتي رايحه للمكتبه
    هنادي : اقول لاترجيني باي .. وطلعت بسرعه
    ريم : هـــــــــــيـــــــــــن ياهنادي .. ان ماقلت لشوق
    بسرعه راحت ريم للمطبخ ولقت شوق تغسل الاواني
    ريم: شوق شفتي هنادي ويش سوت
    شوق : ويش ؟؟؟ .... قامت تقول لها عن هنادي
    شوق: انا اسئل جلالي عنها ... قاطعم صوت ابو مها
    ابو مها : يابنات ... وينكم .؟؟..... طلعت له ريم وشوق وشهد
    شهد تبوس عمها : كيف حالك يبه
    ابو مها : بخير يابنتي ... ويش تسوون
    شوق : اللي تشوفه كل واحد لاهي بشغله
    ابو مها : طيب سووا لنا شاهي وخلونا نجلس بالمجلس نسولف
    ريم : ابشر الحين نسووي شاهي ... راحت ريم وشوق للمطبخ . وشهد راحت تقول للبنات انهم بجلسون بالمجلس مع عمهم
    شهد : رغد ابوي بالمجلس اذا تعالي عندنا
    رغد : امممم افكر ... ورجعت للاب توب حقها ....طنشتها شهد ورجعت عند عمها بالمجلس تنتظر البنات يجوون
    ابو مها : كيف دراستك ياشهوده
    شهد : الحمد لله يبه زينه ...
    ابو مها : وكيف خواتك عساهم شادين حيلهم
    شهد : ايه كلهم شادين الهمه
    ابو مها : اقول يبه شهد مادام ان محد عندنا ودي اقولك سالفه
    شهد : تفضل يبه ...
    ابو مها : يابنتي البنت مالها بعد بيت اهلها الا بيت زوجها .. وانتي انخطبتي من رجال متزوج وزوجته عقيمه الله يستر علينا وعلى المسلمين
    شهد مصدومه : وانت موافق يبه
    ابو مها : الله يشهد علي اني مابي الا مصلحتك و الرائي رايئك انتي صاحبه الشان
    شهد : اكيد ماني موافقه اول شي ابي اكمل دراستي ثاني شي ماتزوج واحد متزوج قبلي
    توني صغيره وابي واحد عزابي مو متزوج له عشرين سنه
    ابو مها : انا يابنتي ماني موافقه من البدايه بس قلت لازم اشاورك
    شهد : انا رافضه يبه قوله البنت صغيره وتبي تدرس ..
    ابومها : هههههههه .. طيب طيب كل شي قسمه ونصيب لاتعصبين

    ::
    ::
    ::

    الــــســــآعه 9 الـــعـــشـــاء
    فهد : يالله جايكم الحين .. انتم بالاستراحه
    ريان: ايه .. بسرعه لايفوتك اكل الوالده
    فهد : لالا جايكم طيران بعد .. سلام ... اول ما ركب السياره دقت عليه راويه
    راويه : الوو حبيبي
    فهد : هلا والله بهالصوت
    راويه : وينك ماتدق يعني لازم انا ادق عليك
    فهد : والله انشغلت ياعمري .. امس اللي رجعت من الرياض
    روايه: عشان كذا نسيت موعدنا يوم الخميس
    فهد : مو بيدي ... غصب عني صارت ظروف انتي ادرى .. بس اوعدك اعوضك
    راويه : مدري ايش اخرتها معاك ..
    فهد : ويش ذا الكلام يارورو ....
    روايه : طيب ايش رايك نتقابل
    فهد : الحين ؟؟
    راويه : يس ...تقدر والا لا
    فهد : والله عندي موعد مهم .. اجليها لبكره
    راويه : طيب طيب ..يالله باي
    فهد : بايات ...
    قفل الجوال مره وحده عشان محد يزعجه واتجه لاستراحته

    <<نتعرف على فهد
    شكله يذوب وهيبته ملكيه ...طويل جسمه رياضي بحت... بشرته برونزيه ..عيونه واسعه
    وناعسه كحيله ... شخصيته قويه مايخاف ابدا ..غامضه غموض مبهم ماحد ..يعرف عنه شي
    الا انه يعشق ركوب الدراجات الناريه ...ماراح اتكلم اكثر راح نتعرف عليه باحداثنا

    ::
    ::
    ::

    عبير : انتي اكيد خبله .. والا مجنونه في وحده عاقله تسوي سواتك
    هنادي : عبير ترى محد يعرف هالسر ياويلك ان احد درى لا اعرفك ولا تعرفيني
    عبير : اكيد مابقول لاحد ,.. انا خايفه عليك هنوده تخيلي لو ابوك يعرف قسم غير يقتلك
    هنادي : عبيييييييييييييير لا تخليني اتحسر!!... انا بسوي اللي براسي وانتي اللي تساعديني اوك
    عبير بخوف : اساعدك ؟؟!! ... بس اذا انكشفتي ماتجيبين سيرتي
    هنادي : اوعدك ما اجيب سيرتك بس ساعديني
    عبير : طيب راح اساعدك ... رغم اني خايفه بس يالله اللي فيها فيها
    هنادي : هذي عبوره اللي ماتهاب الصعاب
    عبير: ههههههه تكفين لا تقولين ماتهاب اكثر وحده خوافه انا
    هنادي تخبطها :اعرفك زين تعلميني فيك يارخمه
    عبير : رخمه بعينك ...


    ::
    ::
    ::

    ...: حرام عليك ويش بتسوي فيها
    ...: مثلها مثل غيرها ... هي اللي جات للنار برجولها
    ...: خلاص اتركها لاتاذيها ...صدقني بترجع لك
    ...: اللي يحاول بس يفكر يستغفلني امحيه من الكون كله
    ...: اذا تلعب عليك طنشها ياخي .. ولا تدمر حياتها
    ...: ههه ههه ههه اطنشها لا ياحبيبي ... راح اخليها تندم على اليوم اللي فكرت تستغفلني فيه
    ...: انا تعبت معك .. لي معك عمر عجزت اغيرك ..مستحيل تتغير
    ...: انا هو انا على قولتك ما اتغير


    ؛؛
    ؛

    رغد وشهد ... ويش التطورات اللي بتصير بينهم ؟؟
    وفاتن وريماس ويش قصتهم ؟؟ ...
    هنادي .. ويش السر اللي بينها وبين عبير ؟؟
    مين الشخصيتين الغامضه ؟؟ ...و مين الضحيه ؟؟
    وهل راح تكون في تطورات بالاحداث الجايه ؟؟

    آتــــركـ لـــــكــــم الــــتــــوقـــعــــــآت
    دمـــــــتـــــــم بــــــخـــــيـــــر

    ودي


    اللهم اشفه شفاء ليس بعده سقما ابد..االلهم خذ بيده اللهم احرسه بعينيك التى لا تنام .
    و اكفه بركنك الذى لا يرام و احفظه بعزك الذى لا يُضام .و اكلأه فى الليل و فى النهار .
    و ارحمه بقدرتك عليه ّ.أنت ثقته و رجائه يا كاشف الهم . يا مُفرج الكرب يا مُجيب دعوة
    المُضطرين .اللهم البسه ثوب الصحة والعافية عاجلا غير اجلا ياأرحم الراحمين..
    اللهم اشفه اللهم اشفه اللهم اشفه..اللهم امين.
    إلهي ..

  5. #5
    ملكة الصورة الرمزية ^.^lamaaar^.^
    تاريخ التسجيل
    03 - 01 - 2011
    المشاركات
    536

    افتراضي

    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&
    الــــــبـــــــارت الـــــرابـــــــــع
    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&


    ؛؛
    ؛

    ..آآهـ لو تدري بـ قلبي وشـ يقول .. ؟
    يوم تقطع خطوتك ' حبل الوصال '
    تشهق أنفاسي ويملكني الذهول !
    وتنرسم في نظرتي كلمة ' تعاااااااال '


    :::
    :::
    :::


    كانت نايمه بسلام وهدوء .. لكن نغص عليها الكابوس نومها الهادي قامت مفزوعه
    وهي تشهق ..وكلها عرق وخوف .. ركضت للحمام تستفرغ <<وانتم بكرامه
    حست روحها راح تطلع ... نص ساعه وهي بالحمام تستفرغ . ما ارتاحت الا لما صار تستفرغ دم ... تعودت تشوف هالمنظر .ذبحها الالم والصمت .. رجعت لسريرها
    هالكها التعب ... او ما غمضت عيونها .. ترددت بذاكرتها ...ذكرياتها الاليمه
    صوت صراخ كان بيفجر راسها ...تتردد باذنها الكلمات ... وهلت دموعها .. قامت عشان ما تزعج رغد .. طلعت بالصاله واخذت سجادتها تصلي .. وتقراء قران

    :::
    :::
    :::


    فهد يلمس خدها بنعومه : هاه حبيبتي ويش شعورك وانتي معي
    راويه تضمه : احلى شعور .. دامك معي مابي من الدنيا شي .,
    راويه بدلع: فهودي حياتي
    فهد: عيونه .... فديت الغنج وراعيته
    راويه : تحبني ؟؟
    فهد: لا ما احبك ..انا امووت فيك ..اعشق الارض اللي تمشين عليها
    راويه : الله لايحرمني منك ياحبيبي انت
    فهد: ولا منك .. نامي الحين واذا اصبحنا يصير خير ...نامت ومانقشته ابد ..
    فهد (( نامي ياحبي .. نامي ولا صحيتي بيكون لنا كلام ثاني ))...


    :::
    :::
    :::

    بعد ماخلصت من قراءة القرآن راحت تسوي لها نسكافيه لان النوم مجافيها ..
    اول مادخلت المطبخ ..سمعت صوت شهد ..
    شوق : معقوله تكون صاحيه للحين ؟؟...اتجه على طول لغرفة شهد ودقت الباب
    شهد: اوكي حبيبتي بشوف الباب توصين شي
    ...: سلامتك سمعينا صوتك
    شهد: اوكي قريب ان شاء الله ..قفلت الجوال وفتحت الباب
    شهد: نعم تبين شي
    شوق : فيك نوم
    شهد : ايه الحين بنام .. ليش تسالين
    شوق : سمعت صوتك قلت اكيد مافيها نوم
    شهد : كنت اكلم فاتن دقت علي وسولفنا شوي بسالفه وقفلت
    شوق : طيب نامي بكره وراك جامعه ... تصبحين على خير
    شهد : وانتي من اهله .. سكرت الباب وراها وهي متاففه منها .. وراحت تنام


    :::
    :::
    :::


    يوسف : عبود .. شفت البنت اللي ضربت اختها بالمطعم اليوم
    عبدالله يقفل الكتاب : ايه .. تتوقع في خوات كذا
    يوسف: حزنتني البنت تفشلت قدام الكل وقدام صحباتها
    عبدالله: شكل بينهم سوء تفاهم .. يالله هي الحياه كذا
    يوسف : قلبي اشفق عليها باين انها مالها بالمهاوشات اما اختها واضح انها شرسه
    عبدالله يتكي على التكايه: عيونها ....آآآآآآآآآآه ياعيونها
    يوسف : فتاتك ... ألم تغادر خيالك ؟؟
    عبدالله: كيف تغادر خيالي وهي من اول نظره ملكتني
    يوسف : اقولك .. عندي لك حل
    عبدالله : على ايدك ... الحقني فيه


    :::
    :::
    :::

    الساعه 3 الفجر ..
    اندق باب الغرفه بقووووه فظيعه كان عاصفه وراه ... قامت مفجوعه .. تدوره ومالقته
    والدق كل ماله ويقوى اكثر واكثر ... شوي انفتح الباب وهي لابسه روب القميص
    ابوها : راويـــــــــــــــــــــــــه
    راويه بخوف : بـــــابــــــا
    ابوها يمسكها : امشي معاي امشي .. نتفاهم بالبيت
    راويه تبكي : بس ... بـــ....ــس انـ...
    ابوها يجرها : اقولك امشي وطيتي راسي ... فضحتيني ... امشي هيا
    راويه تاخذ عبايتها : ائههههههههههئ ....
    ابوها : الله لايبارك فيك من بنت ...انا الغلطان اللي رخيت لك الحبل ..سحبها بقوه وهي ميته بكاء

    :::
    :::
    :::


    فهد : ههههههههههههههههه هذي ورميته رميت الكلب خلي ابوها يلتهي فيها عني
    خالد : حرام عليك ... صدقني بترجع باختك او بنات خواتك ....
    << خالد صديقه من ايام الطفوله وبينهم صله قرابه من جهه ام فهد وهو اللي يعرف كل صغيره وكبيره عن فهد
    فهد : خلها الواطيه ... اصلا هي ماهي بنت يكون بعلومك
    خالد تفاجأ : من جد تتكلم ؟؟ ... فهمني زين ..
    فهد : اللي سمعته .. راويه ما كانت بنت .. يعني مو بس نامت معي
    خالد : يوووووه .. اعوذ بالله الله يستر علينا ...سكت شوي بعدين طالع فهد بنظرات شك
    خالد : لاتكون تقول هالكلام عشان تبعد الشبهه عنك
    فهد : انا اذا سويت شي اقوله كان عيب او حرام ... وهالموضوع بالتحديد انا ما اكذب فيه
    خالد : ماني متطمن ... احس انك راح تطيح بمشكله مالها اخر
    فهد : قصدك انا اطيحهم بمشاكل مالها اخر ... بعدين هي اللي بايعه نفسها .. جاتني برضاها..
    خالد : والله مدري عنك يافهد .. انتبه لنفسك ...
    فهد : اقول خالد لاتسوي انك تركت بلاويك عشانك خطبت وبتتزوج
    خالد : القصه ماهي كذا .. انا تبت الحمدلله والله تواب غفور وان شاء الله يقبل توبتي .. بس لازم انبهك عند الغلط
    فهد : واللي يرحم والديك اعتقني من نصايحك .. وخلني بكيفي
    خالد : اجل من راح بكيفه كيفه يوديه وكيفه يجيبه وانا سويت اللي علي
    طلع من عنده معصب لان خويه مستحيل يتغير ابدا .. وراح لبيتهم .. اما فهد اتجه لقصره .. عشان ينام ويرتاح ..

    :::
    :::
    :::

    بعد اذان الفجر .. صحت البنات عشان يتجهزون للمدرسه ...بعد ما جهزت الفطور
    على الفطور
    ابو مها : شكلك مانمتي ياشوقه اللي مسويه لنا فطور معتبر
    شوق : اي والله ماجاني نوم ياعمي ...
    ابو مها : تسلم يدك على هالفطور ... يالله يابنات استعجلوا تاخرتوا على مدارسكم
    هنادي : يبه الله يسلمك اللي يقول كل وحده بديره ترى كلنا بمدرسه وحده
    ابو مها : طيب خلي الهرج اللي ماله داعي واخلصي علينا
    هنادي قامت : طيب الحين بروح اخلص ... راحت للغرفه .. وطلعت مريولها البني ولبسته
    وقفت قبال المرايه وشغلة الاستشوار تزبط قصتها .. لان شعرها قصير لحد شحمة اذنها
    سمر : الله لا يبلانا .. شعرك كله شعرتين ويش تستشورين ؟؟
    هنادي : ويش خصك خخخخخ ... شعري ازين من شعرك اللي كنه ليفه
    سمر : على الاقل طويل شوي مو مثلك مسويه فيها بوي
    هنادي : يارررربي بوي بكيفي عندك اعتراض
    سمر: سلامتك ماعندي .. وفتحت الدرج تدور سلسالها الفضي
    سحر : هيا بنات استعجلوا الساعه سبعه الا ربع اللحين تروح علي حصه الكيمياء
    هنادي : يالله انا خلصت باقي سمر
    سمر: وانا بعد بس اجيب طرحتي والنقاب واجي
    بعد ماخلصوا ووصلوا للمدرسه ...
    هنادي : خساره مشت الطوابير .. كان ودي افلها مع بنات العلمي
    ريم : اقول روحي فصلك .. ونزلي عباتك اللي على الكتف لا تجيك ابله خديجه
    هنادي : اقول باي يا خوافه انتي وهي .. اللي تلبس نقاب واللي عبايه على الراس
    سمر: طيب روحي بس لاتشوفك ترى ملفك امتلى تعهدات
    هنادي : باي .... مشت لفصلها .. وهي بالممر
    المديره : تعالي تعالي .. على وين
    هنادي : بلحق حصه التوحيد
    المديره : لا حنا بناخرك حبيبتي .. عشان عبايتك
    هنادي : ابله بسالك ما تملين وانتي تراكضين وراي .. انا عبايتي ماراح اغيرها لو ايش يصير ريح راسك
    المديره : طيب ابيك تعطيني رقم امك
    هنادي سكتت بعدين تكلمت : بعطيك رقم اختي
    المديره : لالا .... رقم امك او ابوك
    هنادي : طيب بعطيك رقم امي امري لله ..
    المديره : الحقيني بالمكتب .... اعطت المديره الرقم وراحت


    ::
    :::
    :::

    ...: ابيك تجيب لي المعلومات كامله مابي معلومه ناقصه سامعني
    ...: حاضر تامر على شي ثاني
    ...: لا بس اذا طلع معك شي جديد على طول اتصل علي
    ...: ابشر ... بعد ماقفل الخط ... ارتكى على كرسيه
    (( يارب يصير اللي براسي ))
    دق التلفون
    ...: هلا يبه ..سم .... ثواني واكون عندك .. قفل الخط وراح لمكتب ابوه

    :::
    :::
    :::


    بالجامعه
    كانت جالسه لحالها ... طنشتها اليوم في البيت وفي السياره ولا اعطتها اي اهتمام
    اول ماشافت ريماس راحت لها ..
    رغد : كيفك ريماس ؟؟
    ريماس : الحمدلله بخير انتي كيفك ؟؟
    رغد : الحمدلله زينه ..ريماس ممكن نجلس شوي مع بعض ابي اتلكم معك
    ريماس : طيب .. وين تبين نجلس
    رغد : خلينا نروح مكان بعيد ..مابي احد يشونا باخذ راحتي معك
    ريماس : يالله اساسا انا ابي اتكلم معاك من زمان
    راحوا للكوفي وجلسوا بزاويه بعيده عن الانظار .. وتكلموا مع بعض
    بعد نص ساعه من الكلام
    رغد : لا تجننيني ياريماس .. لاتلفين وتدورين بليزز اذا عندك شي قوليه
    ريماس : رورو ويش تبيني اقولك مثلا ..اخترع لك سالفه
    رغد : انتي تدرين انا ويش ابيك تقولين .. قولي ويش بينك وبين فاتن وشهد
    ريماس : شهد مابيني وبينها شي .. فاتن هي اللي اذتني وشهد تركتني لانها .. وسكتت
    رغد : لانها ويش تكلمي لاتسكتين
    ريماس : ارجوك يارغد هالموضوع لاتفتحينه معي لاني كرهتهم ولا عاد يشرفني اكون صديقه لهم
    رغد : والسبب ابي سبب يقنعني
    ريماس وقفت : مابيك تنصدمين ببنت عمك وصديقتك .. وراحت
    رغد تحس الدنيا تدور فيها حطت راسها على الطاوله ...تفكر بكلام ريماس
    ساره لفت يدها على ظهر رغد : رورو .. تعبانه ؟؟
    رغد : شوي احس بدوخه .. شوي وتروح
    ساره : اجيب لك شي تشربينه
    رغد : ياليت شي بارد ... لاني عطشانه
    ساره : طيب ابشري من عيوني
    رغد (( انصدم ببنت عمي وصديقتي ... انا لازم اسوي شي ... اكيد هالموضوع راح ياذي شهد .. وفاتن ..خير ان شاء الله ياريماس وراك وراك لين تنطقين باللي عندك ))
    ساره وصلت معها عصير مانجو : احلى عصير لاحلى قمر
    رغد : ويش اخبار خطيبك ؟؟
    ساره : على حطت يدك .. بارد كالعاده ذبحني طول الوقت مكلج
    رغد : ههههههههههه احسن شي عشان تضحكين على تكليجاته
    ساره : ياربي ويش بلاني به قروي جاي من الديره .. تصوري مايعرف شي بالمدينه
    طفشني ...ماعنده رومنسيه كل تفكيره غنم .. بر .. نار .. كشتات مع عيال ديرته
    رغد : هههههههههههههه اللهم لاشماته .. ماعليك يتغير بعد الزواج انتي زبطيه
    ساره : اي تزبيط ياحسره قسم بالله انه ثور ...
    رغد : ثور ولقى بقرته ....خخخخخخخخخخخخخخخخخ
    ساره تضربها : وجع الحين انا بقره يا دجاجه
    رغد ترفع يده للسماء :يارب ارزقني بالديك اللي اكمل معه حياتي
    ساره : هههههههههههههههههآآآآآآآآآآآآآآآآي ... يارب اجبر خاطر هالمسكينه
    رغد : اقول ويش بقى لك من اغراض زواجك
    ساره: باقي وباقي .. ويش اقول وايش اخلي ...
    رغد : لاتكون نفسيتك متاثره اهم شي انك تتقبلين الزواج
    ساره : آآآخ يارورو .. لما يكلمني بالجوال غير ادق عليه تصوري
    رغد انسجمت : وليش طيب مو هو خطيبك المفروض هو يدق عليك
    ساره : خايف على رصيده يضيع على سوالفنا اللي مالها داعي بنظره
    رغد : ويــــــــش!!! .. بجد تتكلمين والا تمزحين
    ساره : والله حتى قلت لابوي وقلت لاخواني .. بس يقولون ولد عمك ولازم ترضين فيه
    بعيوبه ومزاياه...
    رغد : الله يكون بعونك ... من جد ادعي لك
    ساره : يالله ربك كريم ..
    رغد (ياعيني عليك ياسوسو شكلك ماتبين هالزواج من اساسه .. الله يصبرك على مابلاك )

    ::
    ::
    ::


    فاتن : هاه بشري ...وش صار معك
    شهد تجلس على الكرسي : كل اللي قلبك يحبه .
    فاتن : طيب ورغد ويش صار معاها
    شهد: ولا شي مانكلم بعض
    فاتن : طيب مو انتي وهي بغرفه وحده
    شهد : صارت تنام عند شوق اختي بغرفتها
    فاتن : شوق اختك اللي ....
    شهد تغيرت ملامحها : فــــاتــن .. بليززز هالموضوع مابيك تجبينه على لسانك
    فاتن : حقك علي حبيبتي .. وربي طلعت عفويه .. سوري
    شهد تشيل شنطتها : طيب انا رايحه للبيت باي
    فاتن : لاتكوني زعلتي شهوده .. وربي ماراح اسامح نفسي
    شهد : لا والله مازعلت ... بس تاخرت وجلالي لقيت له مكالمتين ويستناني برى
    فاتن : اوكي اشوفك بكره
    شهد : مع السلامه .. لبست عبايتها وطلعت

    بــالــسـيـاره
    شهد : جلالي ابيك تمر الي سوبر ماركت ابي بطاقه شحن
    جلالي : اوكي شهد .. كم يبي
    شهد : بــ50 ريال
    جلالي : شهد انا البارح في اشتري 50 بطاقه يعطي 30 زياده
    شهد : طيب جيب لي يالله
    جلالي : اوكي ... الحين اوقف عند محطة ..
    شهد (( ياربي هذ كيف اتكلم معاها ... ويش اقول لها ..لالا خلوني اتركها هي اللي راح ترجع لي مو انا اراضيها ... مصيرها بتعتذر لانها هي الغلطانه ))
    رغد (( توي عرفت انك ناركة معروف ... وما ينفع فيك الجميل .. حتى كلمه اسفه ماتبين تقولينها تستنيني انا اقولها لكن والله ما اقولها لك لو على موتي ... خلي غرورك ينفعك ))
    وصلوا للبيت .. ونزلت شهد .. ورغد كانت تكلم جلالي .. بعدها بشوي نزلت ودخلت البيت

    ::
    ::
    ::

    يوسف : الاولى صح
    عبدالله : لا الثانيه عرفت عبايتها ..
    يوسف: يؤؤؤ الاولى جسمها عذاب .. وبعد العبايه مخصره مبينه جسمها بزياده
    عبدالله : اقول لا تقرب منهن ... خلك بالي عندك
    يوسف : بدينا من الحين ... خخخخخخخخخخخخخخخخ
    عبدالله : تحسبني ما اخبر سوالفك
    يوسف : شوفها نزلت مره ثانيه
    عبدالله : اي والله امش امش وراهم ... ولحقوا سيارتهم
    نزلت رغد للصيدليه .. ونزل وراها عبدالله بسررعه
    رغد : لو سمحت عندك حبوب ......
    الصيدلي : ايوه
    رغد : اعطيني ... راحت قسم الاطفال عجبتها لعبه صغيره على شكل ميكي ماوس اخذتها
    عبدالله : اعطيني فيفادول ..
    رغد : الحساب لو سمحت .. طلت بعبدالله حست ان شكله مالوف عندها تذكرت اللي امس صدم فيها بالمطعم .. وجاب لها جوالها واعتذر
    رغد ( لالالا اكيد مشبهه عليه مو هو ... او اتوهم .. ) صرفت نظر عن الاوهام اللي تجيها
    الصيدلي : 40 ريال .. وطلع الفاتوره .. دفعت الحساب وطلعت .. بعد ما نزلت مع الدرج ما انتبهت للدرجه الاخيره ... وطاحت تالمت مرره .. طلع عبدالله وشافها طايحه
    راح لها بسرررعه ومسك يدها
    عبدالله : سلامات .. تعورتي
    رغد تبكي : لالا ما تعورت
    عبدالله : اذا تعورك اوديك المستشفى ..
    رغد : لا مايحتاج ..حاولت توقف بس ما قدرت الالم فظيع .. ساعدها بالوقف
    عبدالله : جربي تقدرين تمشين .. اول ما ضغطت على رجلها صرخت
    عبدالله : شكلها مكسوره ..خليني اوديك المستشفى
    رغد تبكي : ائهههههههههههههئ .. جلالي .. جلالي
    عبدالله : يابنت الناس امشي للمستشفى
    رغد : ناد السواق ... اشر له عبدالله وجاء جلالي
    جلالي : رغد .. ليش جالس على الارض
    رغد : امسكني ركبني السياره ...انقهر عبدالله منها كيف تثق بالسواق وماتثق فيه
    عبدالله: ودها المستشفى وانا بجي وراك
    رغد تمسكت بجلالي : مايحتاج ... بروح البيت
    عبدالله : رجلها مكسوره لازم تروح المستشفى ... اخذها جلالي وراح للمستشفى ..ولحقهم عبدالله ويوسف
    يوسف : مالها داعي قطت الوجه .. باي صفه جايين
    عبدالله : تكفى يوسف اسكت ماني ناقصك ..
    يوسف : لنا ساعه واقفين ننتظر ... ماخلص من كلمته الا طلعت رغد بالكرسي المتحرك ورجلها مجبره ..
    الممرضه : ماتشوفين شر ..
    جلالي : يالله ماما شوق في ددق علي .. وشهد
    رغد : شهد دقت عليك
    جلالي : ايوا في يبكي قول ليش رغد مايجي البيت تاخرتوا
    رغد فرحت : طيب يالله خلنا نرجع .. شافت عبدالله وانتفضت تذكرت موقفه الرجولي معاها
    استحت منه ومن نظراته اللي تراقبها

    رغد (( لاتطآلع في عـيوني خـآيفة // يضيع الكلَآمـ..
    تدري إن الكون وآآآسـع ,, لكن عيونك زحــامـ..!))
    جاء يوسف ومعه عبدالله يمشون بأتجاهها
    عبدالله : ماتشوفين شر
    رغد : الشر مايجيك ... حست في كلام تبي تقوله لكن منحرجه منه ماتدري كيف تتكلم
    رغد : مشكور على وقفتك معي تعبناك
    عبدالله : لا تعب ولا شي هذا الواجب
    رغد : اسفه يـا.... وسكتت
    عبدالله: معك عبدالله ...
    رغد : على العموم اسفه اذا عطلتك عن اشغالك ..
    يوسف : والله ماسوينا الا الواجب ...اهم شي سلامتك
    رغد : الله يسلمك ...
    جلالي : يالله رغد هذا شهد في ازعاج مررره .. في قول تعالي وديني مع رغد
    رغد : عن اذنكم .
    عبدالله : المره الجايه انتبهيي لطريقك .. مع السلامه ..
    كل واحد اتجه لسيارته
    يوسف: مابغيت تعتقنا ياعم .. قسم بالله انك شوي وتدخل بحلق البنت
    عبدالله: ياويل حالي انا ... سمعت اسمها
    يوسف مسوي دايخ : رغودتي .. ياحليلها
    عبدالله : هيه .. انت ما اسمح لك
    يوسف : اقول ترى البنت انحرجت من عيونك شوي وتاكلها
    عبدالله: غصب عني اول مره احس عيني طويله
    يوسف: بدري .. توك تدري ان عينك طويله
    عبدالله: ماشفت عيونها ... عيونها دنيا ثانيه
    يوسف: اي بالله عليها عيون تسدح


    عبدالله : مكأنك صرت تتكلم عنها كانها خويتك
    يوسف : عادي ياشيخ امون عليك حبيبتك هي حبيبتي
    عبدالله : طالع طالع طريقك لا اسوي بوجهك خرايط

    بعد ماوصلت للبيت نزلت لها شوق تساعدها تطلع الدرج ..لان شهد تصلي الظهر
    شهد تضمها : الحمدلله على سلامتك ياقلبي
    رغد : الله يسلمك
    شهد ودمعتها تخونها : سامحيني يارغد سامحيني .. والله ماكنت اقصد
    رغد تضمها : مسامحتك اهم شي عرفتي غلطك
    شوق: كيف رجلك الحين
    رغد : مررره تعورني .. عندك مسكن
    شوق : ياقلبي انتي الحين اروح ادور لك
    جات هنادي وسحر يركضون
    هنادي : رغـــــــــــــــــد
    سحر: وآآآآآآآآآآآآآآآآآآآو ... ويش ذا
    رغد تضحك : من العمى والله
    سمر اول مادخلت : كيف رجلك جلالي يقول انكسرت
    رغد : ايه طحت وتعورت
    جات ريم وجلست عندها : فتحي عيونك المره الجايه
    رغد : كلامك نفس عبدالله
    البنات : عبدالله ؟؟
    رغد : هذا اللي ساعدني ووداني المستشفى
    سحر : يؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤ
    شوق : وهذا المسكن حبيبتي .. الحين لازم تروحين غرفتك ترتاحين
    هنادي : درى ابوي
    شوق : لا ماقلت له عشان مايرتفع سكره وضغطه
    ريم: الحمدلله لاتقولين له الين يجي .... جاهم صوت عمهم

    ابو مها : يـــابــنـــآآآآآآآآت
    سمر: حنا بالغرفه يبه
    ابو مها بعد ماوصل الغرفه : علامكم كلكم مجتمعين هنا
    شهد : عشان رغد .... انتبه لرجلها
    ابو مها : رغدوتي فيك شي .. وعلام رجلك كذا
    رغد : طحت وانكسرت رجلي وتوي جايه من المستشفى
    ابو مها : ليه مادقيتي علي
    شوق : انا قلت مانبي نخوفك .. عشان الضغط والسكر ياعمي
    ابو مها : ومين وداك
    رغد وجهها حمر :السواق واثنين ساعدوني
    ابو مها : وشــــلــووووووووووووووون ؟؟
    شهد : هي كانت رايحه للصيدليه تجي لها اغراض .. وماشافت الدرج وطاحت وبس
    وساعدوها اثنين فيهم الخير
    ابو مها : اهم شي رجلك .... صار لها شي تبيني اوديك المستشفى
    رغد : لالا الحمدلله الحين بخير ..
    ابوها : طيب يالله بشيلك اوديك غرفتك
    رغد : لا يبه .. ويش تشيلني .. وقلبك
    ابوها : قلبي مو اهم منك يابنتي
    شوق : لا ياعمي انا وشهد بنساعدها ..نوصلها الغرفه لاتخاف
    رغد : ايه شوق وشهد
    ابو مها : اللي تشوفينه بس العصر بروح اشتري لك عكاز ترتكزين عليه
    هنادي : والله كبرتوا السالفه اهم شي انها سالمه .. بروح انام
    شوق : والغداء ؟؟!!
    هنادي : ما ابي ... وراي صحيه من العصر
    سمر : بغير ملابسي واروح المطبخ احط الغداء
    شوق : طيب ... ريم ساعديها
    ريم : من عيوني ..


    :::
    :::
    :::


    بــالـــريــاض
    ندى : يبه ابي فلوس
    ابوها : قبل اسبوع معطيك 3 الاف وين راحت
    ندى : صرفتها .. وبعدين يبه 3 الاف ماتجيب لي ساعه وشنطه وجزمه حلووه
    ابوها : الله واكبر 3 الاف راتب موظف ماتجيب اللي قلتيه
    ندى : والله يبه انت خبرك الدنيا مثل اول ... ياحبيبي الدنيا تغيرت والاسعار ارتفعت
    ابوها : الله المستعان .. كم تبين
    ندى : اللي يطلع من خاطرك
    ابوها : الفين غيرها لا
    ندى : اوكي ماعندي مانع
    ابوها : اجل احطها عند امك

    :::
    :::
    :::

    دخل مكتبه .. واخذ لوحته وقام يرسم وما بباله شي محدد .. فجاءه بدت ترجع له ذكرياته
    ذكريات الطفوله .. ذكريات امه .. وجده .. كل شي بحياته مرتبط فيهم ... كسر الفرشه
    ورمى اللوحه .. وصرخ
    ...: بـــــــــــس كــــفــــآآآآآآآآآآآآآآآآيــــه
    حط راسه على مكتبه وهو يحاول ينفض الافكار .. لكن ماقدر .. بداخله بركان يغلي
    بداخله اشخاص يصرخون ... يحاولون يخرجون خارج قضبانه ... وقف وطلع غرفته
    اخذ له دوش سريع . وطلع لاف الفوطه على خصره .. وشعره اللي واصل للرقبته مبلل مويه ....طالع شكله ... حس المرايه تجامله .. وتكذب عليه .. ترك كل شي ولبس ملابسه وطلع ..

    :::
    :::
    :::العصر .. ببيت ابو مها

    شوق : ويش رايكم حلووو ... كانت لابسه بلوزه احمر كت طويله لنص الفخذ وبنطلون اسود ضيق .. ورافعه شعرها ذيل حصان .. وطالع شكلها جونان
    نتكلم عن شوق
    << هي اجمل وحده من اخواتها وبنات عمها .. بشرتها بيضاء صافيه ...عيونه عسليه واسعه .. شعرها بني كستنائي طويل لاخر ظهرها .. وجهها دائري شفايفها توتيه ...جسمها مخصر وممتلى شوي لكن تقاسيمه روعه ...انوثتها ساحره وجاذبيه جاذبيه عربيه قاتله ...طولها حلو بس تميل للقصر اكثر .<<ريم: صراحه جنااااان ... بس ليه الشياكه الحين
    سحر: عندك مشوار وماقلتي لنا
    شوق تهز راسها : يس يس عمتى ام خلود بيجون صديقاتها يزورونها وقالت تعالي عندي ابيك تساعديني بالتقديم والحركات تعرفونها
    ريم: اهــــــــا قولتي لنا ... طيب ومتى ترجعين
    شوق : مدري .. بس ويش رايكم احط روج احمر والا وردي
    سحر: بتخربين شياكتك بالوردي حطي الاحمر الهادي ..
    شوق ترفع الروج: قصدك هذا
    سحر: ايه يالله حطي .. خلينا نحكم ... كحلت عيونها بكحل اسود وبالاضافه للمسكارا والبلشر .. واخير الروج
    ريم تغمض عيونها : يؤؤؤؤؤؤ .. بسم الله عليك تهبلين
    شوق تكسر : تتريق حضرت جنابك .. بالله كيف شكلي مابي افشل عمتي مع صحباتها
    سحر : ورب الكعبه يجنن .. بس قبل لاتروحي اقري المعوذات
    شوق : بروح اشوف رغد وشهد ... اتجهت لرغد وشهد لانهم هم اللي يحبون الميك اب وعندهم ذوق فريد بهالاشياء بحكم طلعاتهم ...الــخ
    شوق : اقول ويش رايكم فيني كذا
    شهد : ويش ذا ليش مخربه شكلك
    شوق تحطمت : ماهو حلووو ؟؟
    رغد بتفحص : لفي على جنب ... اشوف ... طبعا لفت على طول
    رغد : لالا حلوو مرره بس جيبي منديل اضغطي على الروج عشان يخف .. والا اقولك افتحي درجي تلاقين روجي الاحمر ..لونه غريبه حطي منه
    شوق : طيب كيف كذا مبهذله والا شيك
    شهد : شيك ....متى بتروحين لعمتي
    شوق : كمان شوي .. بس بالله عليكم انتبهوا للبيت وللبنات .. واذا جاء عمي حطوا له العشاء انا قلت له اني رايحه بيت عمتي
    رغد : اوكي روحي وتطمني كلنا كبار ونفهم
    شوق : هنادي وينها ماشفتها
    شهد : مدري عنها .. دوريها


    :::
    :::
    :::

    ...: طيب .. خلك معها .. وسايرها الين اسوي اللي في بالي
    ...: لاتوصيني ... دام انها مزيونه بحطها بعيوني
    ...: اقول لاتسوي لها شي الين اعطيك الضوء الاخضر
    ...: ومتى ناويه تعطيني الاشاره
    ...: كل شي بوقته حلوو لا تستعجل على رزقك تونا ببدايه الطريق
    ...: على قولتك تونا بالبدايه ..
    ...: ولاتنسى بهاراتك الحلوه ترانا نحتاجها
    ...: افا عليك .. انا خدامك ..انتي امريني بس
    ...: مايامر عليك ظالم .. الحين بقفل توصي شي
    ...: سلامتك يالغلا .. باااي

    :::
    :::
    :::


    لبست عباتها وجهزت شنطتها
    شوق : يالله بنات ..مثل ما وصيتكم
    سمر: حفظنا اللي قلتيه .. انتي فكينا بس
    شوق: هههههههه طيب بفكك مني بس لاتنسين
    سمر: والله ماني بناسيه ... بس طسي
    شوق : سلام ... اول ماطلعت مع الباب قابلتها هنادي طالعه
    شوق باستغراب: وين كنتي
    هنادي : عند عبير اسولف عندها
    شوق: وليش ماقلتي قلبت عليك البيت كله
    هنادي : نسيت اقول لاحد
    شوق : ويش ذا الكيس اللي بيدك
    هنادي : هـا ه .. هذا لبس جبتهم من عند عبير عجبني قلت بقيسه
    شوق : طيب انا رايحه .. مع السلامه

    :::
    :::
    :::

    الســــاعه 10 بالليل
    رغد : اقول ريم سوي لي نسكافيه راسي يوجعني
    ريم: بس تسهرك ..ماتخليك تنامين
    رغد : طيب اعطيني مسكن راسي راح ينفجر
    سمر: ويش السبب ... اكيد تفكرين
    رغد : مالت عليك افكر بويش .. اسكت احسن لك
    سحر: والله اني طفشانه كرهت الدراسه ضغط فظيع
    رغد : الله يعينك يالله هانت مابقى شي راح الكثير مابقى الا القليل

    قاطعه صوت الجرس ... وقامت هنادي فتحت الباب .. ولقت جلالي شايل كيس لونه اسود بوردي
    هنادي : خير جلالي ... ويش تبي
    جلالي : هنوده هذا في يجي واحد قول اعطي بنات هذا الكيس
    هنادي : هاته
    اخذت الكيس وفتحته ... وشافت سلسال ريم
    هنادي تصارخ : ريم ريم ... شوفي
    ريم مفجوعه : ويش فيك يالخبله ؟؟
    هنادي ترفع سلسالها : سلسالك .. اللي مكتوب به اسمك
    ريم ماهي مصدقه : سلسالي ... من وين جبتيه


    اللهم اشفه شفاء ليس بعده سقما ابد..االلهم خذ بيده اللهم احرسه بعينيك التى لا تنام .
    و اكفه بركنك الذى لا يرام و احفظه بعزك الذى لا يُضام .و اكلأه فى الليل و فى النهار .
    و ارحمه بقدرتك عليه ّ.أنت ثقته و رجائه يا كاشف الهم . يا مُفرج الكرب يا مُجيب دعوة
    المُضطرين .اللهم البسه ثوب الصحة والعافية عاجلا غير اجلا ياأرحم الراحمين..
    اللهم اشفه اللهم اشفه اللهم اشفه..اللهم امين.
    إلهي ..

  6. #6
    ملكة الصورة الرمزية ^.^lamaaar^.^
    تاريخ التسجيل
    03 - 01 - 2011
    المشاركات
    536

    افتراضي

    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
    الــــــــــبــــــــــــــــارت الــــــــخــــــامــــــــــــــــس

    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
    ؛؛؛
    ؛؛
    ؛


    أنا أحاول كل يوم أرسم وأوشم جروحي على ورق
    أحاول أترجم إحساسي ومشاعري
    إلي ذبلت بس بالنهاية ........!!!
    اكتشفت إني أكتب صدى جروحي على رمل


    :::
    :::
    :::



    فهد : هاه بشر كل شي جاهز
    وليد: جهزنا كل شي ... بس باقي كم شغله
    فهد : خلاص الباقي خله علي وبيومين اخلصه
    ريان: طيب ما اخترنا المكان بالزبط فين ؟
    فهد: صـــح .. ويش رايكم ننزل المدينه نشوف المكان اللي يعجبنا
    رامي: ريح نفسك انا قلت لواحد من اقربي يدور لنا محل وهو قال اذا حصل بيكلمني
    فهد : شوف معاك ثلاث ايام ما كلمك ... راح ننزل المدينه
    وليد: اوكي .. بس ما تكلمنا على الديكورات والاشياء الثانيه
    رامي: نلقى المحل بالأول وبعدها يصير خير
    فهد: مثل ماقال رامي .. اول شي لازم نشوف المكان وبعدين نحكم ..الا اقول محد شاف خالد
    وليد: اي خالد ياعم ؟؟!!... الولد من خطب اتغير وماصار خالد بتاع زمان
    فهد : والله هالولد فيه شي ماهو طبيعي .. كذا فجاءه يتغير
    رامي: الله الهادي .. وان شاء الله نتغير مثله
    فهد : محد ناوي يتزوج منكم بعد
    ريان : والله انا قلت لامي خلاص ياشيخ مليت من العزوبيه .. عشتها بطولها وبعرضها
    وليد: عني مبيت نيه الزواج ؟؟
    ريان : ان شاء الله بس امي جالسه تدور لي عروس مناسبه
    فهد: والبنت اللي تحبها ... وينك ماتخطبها
    ريان : اتزوجت قبل اسبوعين ..
    رامي : اجل هذا السبب اللي خلاك تفكر بالزواج
    ريان : هذا واحد من الاسباب .. صراحه ماني مصدق الى الان انها اتزوجت
    وليد: كل بنت مالها الا بيت زوجها يعني اكيد بتتزوج
    رامي : شكلك متأثر شوي ... مبين اصلا صاير ماتجي الا نادر
    ريان : لا متاثر ولا شي بس مهما كان 4 سنين مع بعض والله عشرة تصعب على الكافر
    فهد : اقول انت وهو .. لا تصجون روسنا بهالسيره .. قوموا نلف بالدراجات
    وليد : امش يالله بدل الجلسه اللي مالها لازم


    ::
    ::
    ::

    ريم ماسكها سلسالها : مين جابه ؟؟
    سحر : اكيد اللي طحتي عليه ... اعطتها ريم نظره سكتتها
    رغد بدت تشك : ويش بينكم ..هاه ومين اللي طحتي عليه
    سمر: سحر قصدها اللي طاحت عليها ...صــــح
    سحر: ايه البنت اللي بالمدرسه .. دخل السلسال بشعرها
    ريم : وقالت لي احاول انزله بالبيت وارسله لك
    رغد عصبت : ترقعون انتي وهي ... انا عارفه اني في شي يالله قولي
    والا قسم بالله اقول لشوق ومها وهم يتصرفون معكم
    هنادي : يابنت الحلال انا اقولك السالفه بس اوعدينا ما تقولين لاحد
    رغد: وعد بس تكلمي هيا ابي اعرف
    ريم تغير ووجهها : انا بروح الغرفه ....
    وركضت للغرفه وانسدحت على سريرها ...وهي تفكر ومليون سؤال وسؤال ببالها
    ريم (( مين هذاك .. وكيف عرف بيتنا .. ياربي الحين رغد بتدري وراح تهاوشنا ..
    طيب كيف عرفني وعرف بيتنا .. احسن شي اروح اسئل جلالي مافي غيره )) اخذت عبايتها .. ونزلت لغرفة جلالي

    بالغرفه اللي البنات جالسين فيها ويتفرجون على التلفزيون
    رغد : احلفي انك ماتبالغين
    هنادي : وربي ... حتى اسئل سحر
    سحر: صادقه .. بس تعرفين فضولنا
    رغد عصبت عليهم : فضولكم كان بيوديكم بداهيه
    هنادي : لاتسوين ناصحه حبيبتي ... لاجات ريم تفاهمي معاها
    رغد : ريــــــــــــــم ... ريــــــــــم ..ز
    جات والف علامة استفهام ببالها ... كل شي مـــجـــهول × مـجـهـول
    ريم : هــلا رورو
    رغد حست ان مالها داعي تهزئه : خلاص خلاص مابي شي
    ريم : اجل بروح انام ... تصبحون على خير
    الكل : وانتي من اهل الخير ....
    اتجهت لغرفتها .. وكان هو عذرها الوحيد .. لانها تبي تنفرد بروحها
    ريم : ويش اللي قاعد يصير ... كل شي مثل الاعصار يجي فجاءه ويروح فجاءه
    طيب هو ليش ارسل لي السلسال ... يمكن مو هو .. ايه اكيد مو هو .. اكذب على نفسي انا .. الا اكيد هو ...اصعب شي انك تتعامل مع شي مجهول بالنسبه لك ... لكن مصير
    الايام تخليه لي ورق مكشوف ..


    ::
    ::
    ::


    شوق : تامريني بشي عمتي
    ام خلود : سلامتك حبيبتي .. تعبتك معي
    شوق : تعبك راحه .. يالله تاخرت على البيت مع السلامه
    خلود وامها : مع السلامه
    خلود: قولي للبنات بكره راح اجيهم
    شوق : ان شاء الله ...

    ::
    ::
    ::

    قبل ماتفتح الباب .. سمعت كلام الجمها عن الكلام .. حست الارض تدور فيها
    اخر شي توقعته يصير هالشي .. عرفت انها بدت تلمس الخافي .. ترددت تفتح الباب
    او تكلم وتسمع الباقي .. لكن غيرت قرارها باخر لحظة
    ...: مين تكلمين ؟؟ ... قفلت جوالها بسرعه وبان عليها الارتباك وتغير لونها
    ...: صديقتي ..
    ...: اها صديتك طيب ليش خفتي
    ...: ............................

    :::
    :::
    :::


    ندى : ليان وينك ... من متى اتصل عليك ماتردين
    ليان : طفى شحن الجوال... ويش تبين انتي؟؟
    ندى : مابغيت شي بس ابي اسولف معك..... وانتي بالوقت اللي نبيك خراج التغطيه
    ليان : ويش فيك معصبه علي ... هدي شوي بلا حركات بزارين
    ندى : دانا معك ؟؟
    ليان : ايه .. تبين تكلمينها ...
    ندى : اووف على تصريفاتك القويه ... اعطيني دانا
    دانا : مرحبا خالتووو
    ندى : مراحب ... ما تقولون في وحده نمر عليها .. دايم بلحالها طفشانه
    دانا : والله هذي ليان .. مرتني ورحنا النادي ..
    ندى : اهـــا .. اجل بدخل معكم .. بدل الطفش اللي انا فيه
    دانا : بس وقفوا الاشتراك لان النادي وصل للــ off

    ندى : طيب طيب .... يالله باي
    بـــــســـيـــآآرررره لـــيـــان
    دانا : شكل ندو زعلت منا


    ليان : بالطقاق تزعل .. ويش علي منها
    دانا : ترى معها حق احنا مانسال فيها هي اللي تمشي ورانا
    ليان : اقولك خالتك هذي متخلفه ... شغاله نصايح وماتعجبها طريقه مشيتنا ولا كلامنا ولاشي وكل شي تطلع فيه عله ... خليها تولي اصلا هي اخر وحده افكر فيها
    دانا : من ناحيه انها ماتحب حركاتنا فهذي معاك حق .. بس مهما كان تنجرح اذا رحنا مكان وهي ماهي معانا
    ليان : والله حبيبتي عندها بدل السياره كراج ملينا ... وبدل السواق عشر الله لايهينها تاخذ نفسها وتروح مكان ماتبي .. ماعندي استعداد اخذها معاي اصلا هي فشلتني بالسكوول... وتبيني حتى بالخرجات اخذها اعوذ بالله عشان من جد يطيح برستيجي
    دانا : انا بقول لجدتي تخليها تاخذ كورس اتيكيت
    ليان : ماراح يجيب نتيجه ... لانها ببساطه قرويه ... حتى ذوقها وووع
    دانا : والحل ... انا مقدر اشوفها كذا وما اسوي شي
    ليان : سوي اللي اقولك عليه .. واعطيها اكس بالعريض

    نتكلم عن ليان وادنا
    ليان
    (( بنت مغروره .. وشايفه نفسها على الكل ...بسبب جمالها ومنصب ابوها العالي ..وتحتقر اللي اقل منها بشكل فظيع وانانيه بصوره فظيعه .. تهتم بنفسها وماتهتم باي احد غيرها .... واح نتعرف عليها اكثر بالاحداث الجايه ))
    دانا
    (( مسالمه لابعد حد ... وتسمع كلام ليان بالحرف الواحد .. عاديه جدا وطبعا ابوها وابو ليان اخوان .. وله منصب عالي كمان ))

    ::
    ::
    ::


    بعد ماجات من بيت عمتها .. وتطمنت على الكل .. دخلت غرفتها وفتحت لاب توبها
    وقلبت بصفحات النت تسلي نفسها .. حست ان في شي بخاطرها نفسها تكتبه
    بدون تردد فتحت على الوورد .. واخذت تكتب اللي في بالها
    :
    :
    :


    يلومني الليل ويعاتبني الى متى ..!!

    |||


    متى سترضى ..!!
    متى ستمتلك القناعة ...!!!
    آما آن الآواان لتؤمن أن كل الطرق مشوهة مبكية
    مدمَرة ... بل أصبحت أمور
    لا يتجآوزها حتى .. الموت !!!
    وماسر هذا الإصرار ..؟؟!
    هكذا إذن !
    فـ أيُه الليل كفآك مع ـآتبة

    أتعتقد بأنها مصيبةً .. كآرثة ً ..

    لاوربك ,, فـ انظر ..
    ::
    تحدثت كثيرا وصمتي هو الحكم
    أما آن الآوان لكي تتنفس كلماتي
    وآما آن الآوان لتتهاواى عباراتي ويزفر بوحي المقتول
    هكذا لسانك ولسانهم وهكذا تعتب ويعتبون
    وإن لم يعتبوآ فإني أؤمن بأن هذا مالديهم ومايجول بخوآطرهم
    فأجعل من شاء التحدث ومن شاء العتب
    فليع ــآآتب كثيرا كما يشاء وأكثر ..!!
    فهكذا خلقت .. لا أستطيع بل هو المستحيل أن أقتنع بالمستحيل وإن هلكني
    آحترم واقعية مآقلت
    ولكـــن !
    تأمل إن شئت كثيرا وإن شئت فاللمحة تكفيك
    هكذا هي عيناي الذابلة
    وهكذا هو ضمأي القاسي
    وهكذا هي شفآهي المتيبسة
    وهكذا هو (بياآض) شع ـري
    فهو الإصرار .. فسوف أستمر !
    كلمات قلتها في أول المشواآر مهماآ أتع ــبتني الآقدار
    فلن أرضى ولن سأسمح أن تتمتع الظروف بالإنهياآر
    فلا .. وألف لا ..
    فهو شغ ــف لآينتهي ولن ينتهي .. !!

    فـ كن وآثق بأنني أعددت
    أسلحتي لمستقبلي ..
    فإمــا (حيــــاة) تسر الصديق
    //
    وإما مماتُ يغيض الع ــداآء

    ::
    قفلت الاب توب .. وجلست على سريرها .. تتآمل حكايه رسمها لها القدر .. وواجهت
    المستحيل والا مستحيل بنظرها .. تأذت من عيون الناس .. ومن السنتهم الاذعه
    عانت وعانت في حياتها الكثير ولكن لاتزال صامده امام الصعاب ..
    مأسي وذكريات لا تنسها وربما وجدت لها مكانت لتنغرس بها .. وتهاجمها بين حين واخر
    وتسقى من سحابة عيناها ...
    شوق : آآآآه يــاقــلبــي ... ويــنــك وويــن الــرآآآحـــه ؟؟!
    سمت بالله ونامت ..
    لكن بجزء ثاني من البيت
    سحر بهدوء تتكلم : ريم .. ريم
    ريم تلف على جهتها : هــلا
    سحر : اطلعي برا ابي اكلمك
    ريم : ولــيــش ؟؟
    سحر : امشي بسررعه مابي هنادي وسمر يحسون
    ريم : يالله .. بشويش لايصحون ... وطلعوا على اطراف رجلهم
    بعد ماطلعوا ... جلسوا بالصاله يسولفون
    ريم مصعوقه ودمعتها قريبه : مـــيــن قـالـــك ؟؟
    سحر تبكي : عرفت بالصدفه .. تكفين ريم لاحد يدري خصوصا سمر وهنادي انا
    ترددت لين قلت لك ... هذي اختي مهما صار وبيصير
    ريم نزلت دموعها : واختي بعد ... سحر احس انه حلم والله حلم .. كل اللي قلتيه لي كذب
    سحر: كنت زيك .. بس انصدمت صدمة عمري .. ماتتخيلين ويش شعوري حسيت ان الكلام ضاع مني ... اتمنى ان كل هالكلام كذب ..
    ريم تضم سحر : خلاص حاولي تنسين وهالموضوع قفلي عليه لاتجبين سيرة نهائيا
    سحر تمسح دموعها : اكيد ..اكيد .. بس انتبهي تزلين فيه
    ريم : لاتخافين سرك ببير ....
    << ريم بنت ساحره بمعنى الكلمه .. بهدوئها وناعمه نعومه الريش .. ملامحها طفوليه .. كل شي فيها صغير .. شفايفها .. وجسمها وجهها .. كانه طفله بريئه... وحساسه بالمرره
    وحالمه جدا .. كل شي تتعامل معه بهدوء وعقل .. وطبعا هي عاقله جدا


    :::
    :::
    :::

    جلس بمكتبه اللي دائما يناجي به وحدته ... اخذ فرشته وجالس يرسم ..وتفكيره بمكان ثاني ... او في شي بالمجهول .. بعد ما انتهى من الرسمه تاملها ..واستغرب كيف رسمها كان بحاله الا وعي ... مو هو اللي يرسم الشخص اللي بداخله هو اللي يرسم
    رسم لوحه .. فيها بنت تبكي .. ودموعها دم واثار الجروح بخدها المتشوه ... وتحتها ورد
    جاف وذابل ... وفازة الورد مكسوره ...


    :::
    :::
    :::


    بــــعـــد اســـبـــوع

    عبدالله : يوسف ... ترى طفح معي الكيل ويش السوات
    يوسف : تبي حل سريع , ومايتعب ابد
    عبدالله : ايه .. حل سحري ابي
    يوسف : اخطبها وريح راسك ... بلا اوهام بلا خرابيط دامك حبيتها وتعرف بيتها دق الباب
    يابن الحلال
    عبدالله سكت وماعرف ويش يقول ... ومبين ان بداخله كلام لكن مايبي يقوله
    يوسف : ياعبود الله يصلحك البنت ماهي داريه عن هواء دارك وانت ذابح نفسك تفكير فيها لك اسبوعين ماتنام زي الناس
    عبدالله : شف انا بروح اكلمها هذا اخر كلام عندي
    يوسف : طيب اوكي وانا بروح اساندك اخاف تجيك هجمه مرتده
    عبدالله : ياسخفك .. احر ماعندي ابرد ماعندك

    ::
    ::
    ::


    بـــالــجامـــعــه ..
    كانت تمشي على عكازها ... وشافت شهد جالسه لحالها .. وراحت لها
    رغد : هـــاااااااااي
    شهد : هااااايات .. اجلسي تراك تعبتي نفسك
    رغد : لا تعب ولا شي .. بس مشكله هالعكاز .. عور يدي
    شهد : يالله تحملي ... جات كوثر معصبه
    كوثر : وربي ان الدكتوره ماعندها سالفه
    رغد وشهد : ليش ؟؟
    كوثر : تخيلي تو المحاضره بدت وانا ماتاخرت على طول دخلت قال لي ... تقلد الدكتوره ..

    اي اده هو انتي الوقت على كيفك امتى مابدك بتحضري وامتى مابدك مابتحضري ...وطردتني ..فشلتني قدام البنات
    رغد وشهد : هههههههههـــآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي
    شهد : عادي عادي .... تصير باحسن العائلات
    رغد : الحمدلله مابقت عندنا محاضرات .. ويش رايك نرجع البيت
    شهد : طيب يالله .. قسم بالله حررر فظيع
    رغد : هيا اجل نرجع ... وراي موعد بالمستشفى
    شهد : الساعه كم .؟؟؟!!!
    رغد : بعد ساعه ونص على بال ما اروح ارتاح واغير ملابسي
    شهد : طيب بروح معك اغير جو
    كوثر : تغيرين جو بالمستشفى
    شهد : ايه ... اسمه مكان غير عن الجامعه والبيت
    رغد : يالله شهد .. كلمت جلالي يقول بالطريق
    شهد: مشينا ... سيوووو كوكو
    كوثر : ســـيـــو قــيــلــز
    طلعوا للبيت ... ولقوا شوق جالسه تنظف
    شهد : انتي بس تشتغلين ماتملين من هالقرف
    شوق : والله هوايتي واحبها ... لايكون عندك اعتراض يا انسه شهد
    شهد : اصلا عمرك ماراح تتطورين بس جالسه بين اربع جدران ولا تعرفين العالم ويش صاير فيهم
    شوق : ماحب اطلع غصب يعني اطلع
    رغد : والله انك مريحه راسك .. احسن شي تسوينه مافي الطلعات وناسه
    شوق : انا شاغله نفسي بنفسي
    شهد : لو بالبيت ام .. كان وجودك وعدمه واحد .. سكتت يوم سمعت كلام شهد وماردت عليها لانها عارفتها وعارفه اسلوبها وحبها للتجريح
    رغد : احمدي ربك انتي الثانيه في احد يهتم بالبيت وبالطبخ والغسيل والا انتي على يدك نقش الحنا .. شايله يدك من كل المسؤليات
    شهد : مخليه المسؤليات لاصحابها ... هم قدها وقدود ... واعطت نظره لشوق .. ودخلت الغرفه .. وطبعا رغد ماعلقت وراحت تغير ملابسها وتستعد
    شوق ( بعد كل شي سويته عشانها تقول هالكلام ... الله يصلحك بس ياشهد متى بتحسين
    متى تتركين هالاسلوب اللي كله جرح ... ويش سويت لك انا عشان تكرهيني ))
    راحت تكمل شغلها وبالها مشغول ويفكر بشهد

    :::
    :::
    :::

    عبير : هنوده .. تعالي ابيك بموضوع .. جاتها هنادي
    هنادي : خير ويش فييك
    عبير : ماقلتي لي على موضوعك ويش صار عليه
    هنادي تضحك : تــمـــآآآآآآآم .. والله ياهي وناسه ياعبوووره .. ويش رايك تروحين معي اليوم ...وتجربين
    عبير بخوف : امممم خليني افكر والعصر قبل لاتروحين مري علي ..
    هنادي : اتمنى تغامرين ولو مره وحده ..
    عبير: الا اقول ماتخافين السواق يقول لاهلك
    هنادي : هههههههههههه جلالي ... اصلا جلالي هو اللي يحمسني يقول..(( تقلده )).. كويس كويس مررره هنوده ... انت مررره قوي
    عبير تضحك : حتى السواق ... الظاهر العيله كلها خاربه
    هنادي : واي واي واي ... سحر وريم اكبر جبانات ... سمر كل شي تقوله لشوق
    شهد خليا بالموضه .. وفلانه وعلانه ... ورغد مثلها ....بس على اخف واحسن
    عبير : اقول توكلت على الله بقول لامي بنروح للمكتبه والا اخترعي لنا شي
    هنادي : بسيطه بنروح نسوي عمل لاي ماده عند خطاط ... قولي تسذا
    عبير : اوكي ياتسذا ... خلينا نرجع نجلس

    :::
    :::
    :::


    رغد : تدرين شهد بقولك شي بس لاتقولين لاحد
    شهد : ويش هو ...؟؟
    رغد : مو مره طلبنا طلبيه من مطعم .. يوم جات مهاوي اخر مره
    شهد : ايـــه اذكـــر .. بس ليش ؟؟
    رغد : المهم اللي وصل الطلب واحد سعودي
    شهد : طيب ويش الجديد بالموضوع
    رغد : الجديد ياطويله العمر ... انه هوعبدالله اللي ساعدني يوم طحت
    شهد : طيب ويش دخل ذا بذا
    رغد : ماله دخل ... بس انا ... خلاص قولك انسي السالفه
    شهد : لالا ماني بناسيه .. كملي
    رغد : طيب لاتضحكين .. وقدري مشاعري الجياشه
    شهد طلعته بنظره غريبه : لاتقولين حبيتيه ؟؟!!!
    رغد تحط يده على فمها وتضحك : خخخخخ ... تعجبيني بذكائك
    شهد : الحمدلله والشكر ... جرى لعقلك شي .. الظاهر انه ملحوووس
    رغد تتخصر : وليش ملحوووس ... ؟؟
    شهد : تحبين لك واحد فقير .. ويوصل طلبات بمطعم ... اشهد بالله انك مانتي بعقلك
    رغد : والله مدري عنك انتي وافكارك الغريبه ... انا ماقلت احبه يعني احبه .. بس شخصيته جذابه وشهم ورجال ماعليه كلام ... وكمان ملامحها تجنن .. يعني الغنى مو كل شي
    شهد : ياماما لما تحبين ... حبي واحد يناسبك وتناسبيه .. مو واحد مادري من وين طالع لك
    رغد : والله ياقلبي انا حبيته لذاته مو لفلوسه
    شهد: الله واكبر ... حبيتيه يعني طاح الفاس بالراس ... وين كلامك اول .. وين احلامك ... وفارس احلامك اللي تبينه يجيك على لكززسه الابيض ... كل شي تغير ..
    رغد : تفكيري الراسمالي ... تركته عرفت ان الواحد مايدور الا على جوهر الانسان مو على مادته ... ومركزه
    شهد انقهرت : احسن انتي اللي خسرانه بالاخير ... خليه يجيك على سيارته حقت توصيل الطلبات .. وياخذك على عشته
    رغد : صدق انك غريبه ... نشوف بكره مين المقرود اللي بيتزوجك .. انا بطلع اروح الموعد
    شهد : طيب .. طيب بروح معك ..

    :::
    :::
    :::

    يوسف : يالله بنمشي اكيد رجعت تعبانه وبتنام
    عبدالله: لا تتحرك عندي احساس يقول انها بتطلع
    يوسف: ذبحتنا الاحاسيس .. بتسنى خمس دقائق فقط لاغير
    عبدالله" ويش الحنه هذي قلت لك اصبر
    يوسف: نصبر امرنا لله
    عبدالله طلعت عيونها : شوف شوف .. قلت لك بتطلع
    يوسف : بس معها اللي دايم نشوفها
    عبدالله: يمكن توائمها
    يوسف يقزها : وه وه وه شف جسمها كيف ..... يؤؤؤؤؤؤؤ تحطيم
    عبدالله : ياعينك ذي اللي يبي لها طز
    يوسف : بنسكت ... عشان نلحقهم كالعاده ... لو اني ماجرك واستفدت
    عبدالله : تراني خويك ... لاتنسى
    يوسف : بلاك ماتدري ويش مصبرني عليك
    عبدالله : ويش قل ؟؟
    يوسف : اني احبك .. ياخي احبـــــــــــــــــك
    عبدالله : لايطق لك عرق بس
    يوسف : مشوا خلنا نمشي وراهم ... واخذوا طريقهم

    :::
    :::
    :::

    ...: بشر ويش اخر الاخبار
    ...: كل شي مثل ماتامر ياطويل العمر
    ...: يعني جبت لي كل شي ... طلبته
    ...: ايه .. وكله كاتبه بالملف هذا
    ...: مشكور ... الحين شوف شغلك
    ...: مع السلامه ....
    (( الحين كل شي قدامي ... ماناقص الا اكلم الوالد ... واقول له كل شي وهو يتصرف
    يعني ما اشيل هم ...ابـــــداً))


    :::
    :::
    :::

    شهد : هيه انت ماتشوف طريقك اعمى
    الولد : قلنا اسفين والصدمه بدفع لك قيمه تصليحها
    رغد : لالا مانبي لا تصليح ولا شي
    شهد : بس ثانيه مره لاتسرع كنا بنموت وانت السبب
    الولد : المشكله انك قمر ... وحنا مانزعل من قمر ....
    فتحت باب السياره ونزلت ... وهي معصبه من وقاحته وقاحة اللي معه
    شهد : ياتحترم نفسك وتنقلع يابتشوف اللي مايسرك ... وراح اوقفك عندك حدك
    الولد بكل جراءه وثقه مسك يده ومتطمن لانهم بنات ومع سواقهم
    الولد : ويش رايك تاخذين الرقم
    شهد تدفه : هـــيـــه من تحسب نفسك ... وبعدين معاك انت ياوقح
    اللي معاه : وي وي ... ياقلبي على المعصب فديته انا
    رغد : خلاص ادخلي خلينا نمشي
    الولد: والله ماتمشون الا والرقم معك .... حلفت انا
    شهد : اقول اتكلم عربي والا انجليزي انا ... ماتفهم يابن الناس
    اللي معاه : طيب هدي اعصابك ... حنا غلطانين والغلط راكبنا من ساسنا الى راسنا
    ونبي نصلح غلطنا
    رغد : مشطورين بس اتركونا قلنا لكم مانبي شي

    فجأءه جاء يوسف ومعه عبدالله
    يوسف : خير انت وياه .. ويش تبون
    الولد: ومين حضرت جنابك .. ويش لك دخل
    عبدالله : مالك خص مين احنا .. وجه كلامه لشهد .. روحي سيارتك .. وتيسري
    شهد : ومين انت ... احد طلب فزعتك ؟؟!!
    رغد : شهد ... خلاص اركبي
    عبدالله كان وده يصفقها كف يعلمها كيف تحترم الناس .. لكنه فضل السكوت
    شهد : اوكي ... بركب ... وبخلي هالناس الهمج .. تتصرف مع بعضها
    يوسف : ياخت انتي ماتحسين انك طولتيها وهي قصيره ...
    شهد : لا تعال اضربني احسن
    يوسف : والله يبي لك احد يعلمك كيف تتكلمين
    شهد : تراك تجاوزت حدودك ... انتبه
    عبدالله: يوسف هد اعصابك .. وانتم خلاص تيسروا
    يوسف : ماتشوفها ياعبدالله ماتعرف الاحترام
    شهد : انا اعرفه قبل لاتعرفه انت ...
    يوسف : اقول امش خلها تحل مشاكلها بنفسها ... الشرهه على اللي بيساعدها
    عبدالله يطالع برغد اللي متخذه موقف الحياد .. ونفسه يكلمها لكن شهد رمت عليهم كلام قوي شوي
    عبدالله : يالله ..نمشي
    تركوهم مع العيال ومشوا ...
    الولد : يؤؤؤ شكلك شرانيه
    شهد : يالله مابقى الا المبزره يجون يتكلمون .. ركبت السياره وخلت جلالي يمشي
    رغد : ويش اللي سويته .. هذا جزاهم انهم بيساعدونا
    شهد : محد طلبهم ليش الملقفه
    رغد : بس هذاك عبدالله ...
    شهد : اللي كلمتيني عنه بالبيت
    رغد بزعل : ايـــه هو ...فشلتيني عنده
    شهد مستغربه : كيف شافنا ونزل
    رغد : مدري
    شهد تفكر : لايكون يراقبك ... ساعدك عند الصيدليه .. والحين يفزع لنا ... مستحيل تكون صدف
    رغد وليش اساءت الظن ... يمكن صدف
    شهد : ما اظن ...
    رغد : انتي دايم كذا ... مستعجله بكل شي ...


    اللهم اشفه شفاء ليس بعده سقما ابد..االلهم خذ بيده اللهم احرسه بعينيك التى لا تنام .
    و اكفه بركنك الذى لا يرام و احفظه بعزك الذى لا يُضام .و اكلأه فى الليل و فى النهار .
    و ارحمه بقدرتك عليه ّ.أنت ثقته و رجائه يا كاشف الهم . يا مُفرج الكرب يا مُجيب دعوة
    المُضطرين .اللهم البسه ثوب الصحة والعافية عاجلا غير اجلا ياأرحم الراحمين..
    اللهم اشفه اللهم اشفه اللهم اشفه..اللهم امين.
    إلهي ..

  7. #7
    ملكة الصورة الرمزية ^.^lamaaar^.^
    تاريخ التسجيل
    03 - 01 - 2011
    المشاركات
    536

    افتراضي

    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&
    الـــــبـــــآرت الــــســــآدس
    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&

    ؛؛؛
    ؛؛
    ؛


    أنآ في دآخلي بنيه ~
    [ قويه مآهي بشويه ]
    بريئه , طيبه وحبيّبه ~
    بس مآني على النيــه ~
    صغيرهـ يمكن بعمري ~ لكني بعقلي ياكبري
    وآسآوي منهم ميه ~
    قويه مآني بشويه ..


    :::
    :::
    :::


    بـــــالـــــمـــديـــنـــــه
    هديل : الوووووو
    سحر: هلا والله بهدوله ...
    هديل : هلا فيك ... شخبارك ..وكيف البنات
    سحر: الحمدلله تمام ... انتي كيفك وكيف عمتي ان شاء الله تمام
    هديل: كلنا ميه الميه .... عندكم مشوار اليوم
    سحر: لا ليه ....؟؟؟
    هديل: عشان بجي انام عندكم ..
    سحر بفرحه : بذمتك ... بتجين وتنامين
    هديل والله .. بس اسمعي سووا لي حلى تراني ميته ابي حلى
    سحر: مايصير خاطرك الا طيب .. نسوي لك حلى .. بس ويش تبين أي واحد
    هديل : اممممممممم ... ايه قولي لريم تسوي حلى التويكس ... آآآآآآه مشتهيته
    سحر: ههههههههههه .. طيب رغم انك بتطفرينا بس يالله نسوي لك
    هديل : يــالله بس بروح اتجهز باي
    سحر: باياااااااااات .... طلعت للصاله على طول
    سحر : حزروا مين بتجي تنام عندنا
    سمر وهنادي : اكيد هديل
    سحر تضحك : يـــــــــــس يــــــــــس ... ريم تقولك سوي حلى التويكس
    ريم : تدرين عاد مخططه اسويه من الصباح ... الحين بروح اسويه ... وياويل
    اللي تتلقف وتاخذ لها قطعه ... اقطعها اربا اربا
    البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    هنادي : انتي سويه اللحين وبعدين يصير خير

    :::
    :::
    :::


    وليد : هابشروا ... ويش رايكم بالمحل ؟؟
    فهد : والله حلووو .,... كبير وموقعه زين .. وبالراشد .. يعني مواصفات مغريه بصراحه
    ريان : انا مع فهد ... لكن اهم شي الديكور الحين
    رامي: اجل دام اننا جالسين يومين ..خلونا نروح محلات الديكوريشن .. نزبط امورنا
    الكل : اوكــــــــــــــي

    :::
    :::
    :::


    يوسف : عبدالله .. شيل البنت ذي من راسك .. مافي امل تجتمع معها
    عبدالله: وليه التحطيم ... ان شاء الله نجتمع ..
    يوسف : ماضنتي .. دام ذيك المتوحشه معاها ... احلم انك حتى تشوفها من بعيد لبعيد
    عبدالله: وانا ويش لي بالمتوحشه ... علي من رغودتي ام العيون الساحره
    يوسف : شوف ياعبود ... من اليوم احلم اني اروح معك لمكان يخص هالبنت
    مابي صراحه اكل لي اهانه من بنات .. كرامتي اهم من كل شي
    عبدالله: ياشيخ لا تصير حساس مررره... بعدين ترى البنت كانت معصبه
    يوسف عصب : معصبه بالطقاق بس مو تحط حرتها فيني ... يمين بالله كان ودي اكفخها
    عبدالله: ههههههههههههه ... علامك حاقد عليها كذا
    يوسف : مغروره ومتكبره الله يعين اهلها عليها
    عبدالله : خلاص حقك علي انا السبب ... والسموحه يالحبيب
    يوسف : عشانك بس بنسى ..لمعزتك عندي
    عبدالله: تسلم يايوسف ...

    :::
    :::
    :::

    شوق : بنات دقوا على خلود تجي ... اليوم الاربعاء ... تتونس معانا
    سمر : الحين بروح ادق عليها ... وركض على التلفون ...تكلم خلود
    رغد تجلس وتبعد العكاز عنها : طفشت من التجبيره ... بروح بكره للدكتور ينزلها
    هنادي : بس ماصار لك اسبوعين ...كيف تتجبر رجلك بعدين
    رغد بتملل: اوووف ... وربي زهقت والعكاز مأساه ثانيه
    شوق : احتسبي الاجر ... يمكن هذا تكفير لذنوبك
    رغد : يمكن ... الله يسمع منك
    جات شهد .. وجلست وهي كارهه عمرها
    سحر: سلامات .. ويش فيك قالبه خلقتك
    شهد: سحر اتقي شري تراني واصله حدي... طنشتها سحر وراحت تساعد ريم بالمطبخ
    شوق : ليش ويش فيك ؟؟
    شهد : مافيني شي
    رغد : لالا اكيد شي مضايقك اعرفك زين
    شهد : فاتن لها يومين ماترد على جوالها
    رغد : مو قالت بتروح جده ...
    شهد : لا ماقالت لي ... بس غريبه ماترد علي
    شوق : يمكن عندها ظروف ...
    شهد : يمكن ....((تغير الموضوع )).... مين بيجينا؟؟؟!!!
    هنادي : هديل وخلود ...
    شهد : ياليل البزارين ... اكيد البيت كله بتصير فيه رجه
    سمر : ماتبين رجه روحي نامي ... تفكينا من شرك انتي وهديل
    شهد : يؤؤؤ نسيت ان هديل بتجي ... بس بقعد لها
    رغد : شهد تكفين مانبي مهاوشات ... ليش كل مانجتمع لازم نتهاوش .. وربي ماصارت
    شوق : هديل ما تخطي على احد ...
    شهد : قصدك اني انا اللي ابداء المشاكل صــــــــح
    شوق : ايه صح .. ولاتزعلين من الحق
    شهد : طيب اكرمينا بسكوتك ... يكون احسن
    وقفت شوق .. واعطتها نظره .. لكن ماهزت شهد نهائيا ....وراحت للغرفه

    :::
    :::
    :::

    ...: يبه .. قولي ويش رايك
    ...: رائي .. انك تخير عن هالبنت ... حنا مانعرفهم ولا ندري عنهم شي
    ...: يبه تكفى .. اذا ما تزوجتها ماراح اتزوج غيرها
    ...: اذكر الله ياولدي ... ويش هالكلام اللي ماله داعي ..
    ...: يبه انت تدري ... لي اكثر من شهر وانا اكلمك بالموضوع .. بس الظاهر كل كلامي راح ادراج الرياح
    ...: طيب طيب خلني افكر ... واشوف
    ...: يبه ابي الجواب الاكيد ... مابي تماطل فيني
    ...: قلت يصير خير ...
    ...: ان شاء الله خير

    :::
    :::
    :::

    فهد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه الله يرجك
    وليد : شفت كيف امي فري
    فهد : مررررررررررره فري بتزوجك الشغاله ههههههههههههه
    وليد : وربي من عقلها تقول اتزوجها
    فهد: طيب انت خل خواتك يدورن امك ماراح تلاقي عروس مناسبه لانها كبيره بسنها وماتشوف على حد كلامك
    ريان : واي مساعده اكلم لك الوالده تساعدكم
    وليد : بكلم خواتي واشوف ... الا تعالوا ايش رايكم نروح الحرم نصلي العشاء
    الكل : اوكي

    :::
    :::
    :::

    هديل : واخباركم ... وحشتوووووووووووووووني
    البنات : الحمدلله
    خلود : شوق وين الحلى اللي وعدتيني فيه
    ريم : انا اليوم مسويه حلى ... شوق ماخذه اجازة خخخخخخخخ
    خلود: اهم شي موجود .. فزي حطي
    ريم : اوكي .. بس قومي ساعديني
    هنادي : لالا انا اليوم بساعدك
    شوق : حركاااااااااااات ...تطورات هنوده تدخل المطبخ
    هنادي: بجرب حظي فيه
    هديل : انتبهي بس لاتحرقينا
    هنادي : على بالك رفله مثلك .... وراحت للمطبخ
    ريم: طلعي صحون الحلى والملاعق الصغيره
    هنادي: طيب عادي ملاعق الرز اكبر .. احسن من الشوكات
    ريم : لاياشيخه اقول روحي استريحي ازين لك ولي
    هنادي : طيب بطلع اللي تقولين
    سحر: هاتي لي بودرة الشوكولاته .. بزين فيها الحلى
    هنادي : طيب
    ريم : اعطيني السكين ..
    هنادي : امرك
    سحر: حطي الصينيه على الطاوله عشان ارتب الحلى فيها
    هنادي : حاضر
    ريم : وين الحلى هيا تعالي حطيه سحوره
    سحر: طيب هنادي بـــاللــــ.....
    هنادي تحط يدها على راسها : بس بس .. جننتوني طلبات طلبات بروح الصاله
    سحر وريم : ههههههههههههههههههههههههههههههه

    بالصاله
    شوق : ليه رجعتي ويدك فاضيه
    هنادي : ماعاد بدخل المطبخ .. هاتي...جيبي.... اعطيني خلاص صدع راسي من دقيقتين
    البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
    رغد : احد قالك روحي انتي اللي مسويه بتدخلين المطبخ..
    هنادي : توبه ماعاد اعودها
    سحر : ياحي اله من جانا نورتوا بيتنا
    خلود : منور باصحابه ياقلبي
    هديل : ماحنا اغراب .. بس وين الحلى تراني جوعانه
    ريم : جيت وهو معي ... يالله سمر صبي القهوة عشان تعدل الكيف
    هديل : يالله يالله بســــــــــررررررررعـــــــــــــــــــــه
    نتكلم عن هديل


    (( بنت طيوبه مرره .. بس بنفس الوقت شرانيه .. ماتحب احد يفرض سيطرته عليها ومتمرده... سمينه شوي .. وملامحها ناعمه وعاديه ... لكن رجتها وشقاوتها هي اللي تحبب الناس فيها .. ))
    خلود
    (( بنت ناعمه مرره .. وحساسه .. وكيوت .. رومنسيه بس واقعيه ... لكن بنفس الوقت حقوده ... وماتاذي الا اللي ياذيها ))

    :::
    :::
    :::

    ...: هههههههه وااااااو ماتخيلت ان الحفلات المختلطه كذا .... جد اوكي بحاول احضر
    ... مدري على حسب الظروف .... اوعدك .. بس لازم تكون معاي اخاف ... اوكي من عيوني ... باي

    ...: هاه .. ويش قالت لك البنت
    ...: قالت بتحاول .. وان شاء الله تقدر
    ...: تمـــــــــــــــــــام انت كذا بتخليني اسيطر عليها .. واعلمها وين يوديها غرورها
    ...: المشكله انك حطتيها براسك
    ...: قلتها انت حطيتها براسي ... راح اخلي مصيرها مصير اختها
    ...: اخــــــــــــتـــــــــــــــــــهـــــــــــــــ ـــــــا ؟؟!!!
    ...: خلاص خلاص ... انا رايحه ... مع السلامه
    ...: براحتك .. مع السلامه

    :::
    :::
    :::

    شهد : هــــــــــــــــــــــآآآآآآآي
    هديل : وعليكم السلام
    شهد بنظرات ناريه : السلام عليكم ...
    الكل : وعليكم السلام
    شهد : متى بتتعشون .؟.؟
    هنادي : بنروح انا وسمر نجيب عشاء
    شهد : من أي مطعم
    سحر: انتي بس حددي أي مطعم تبين
    شهد : ابي مقبلات نفسي فيها
    شوق والبنات يبون بروست ... ومعاه فطاير ... ويش رايك
    شهد : قلت ابي مقبلات .... وبروح الركن الشامي مع جلالي ... تبون والا لا
    خلود : خلاص يا شوق .. نجيب مقبلات
    هنادي : لا نجيك .. بروست ... مو على كيف شهد
    شهد : اقول هنادي بليززز شت يور ماوث ...
    هنادي : لا ياختي قومي صفقيني ...
    شهد تلبس عباتها : انا رايحه ... ومابي اتاخر .. باي
    شوق : شهد شــــــــــــــــــهـــــــــــــــــــــد ..... لحقتها عند الباب
    شوق : ليش فشلتينا عن هديل وخلود
    شهد : مافشلتكم ... تبون اطلبوا لكم
    شوق خلاص خلاص بنجيب من مطعم ذا اللي رجيتينا فيه .. وراحت للغرفه
    شوق : بنات بلاش بروست .. خلونا نجيب مقبلات
    هديل : اللي يريحك ..
    هنادي : يعني هذي لازم تنفذ كلامها ... متسلطه ومتجبره هالشهد
    شوق : هنادي خلاص اجلسي وماله داعي تروحين ... تعرفين شهد راح تتهاوشون
    هنادي تجلس ماني رايحه مع وحده حقيره مثلها
    رغد: انا اروح معاها ... افضل ورداء للمشاكل ..
    شوق : بس رجلك .. ماتتحملين
    رغد : لا ماعليك .. بس يالله اكتبوا طلباتكم

    :::
    :::
    :::

    ندى : اخبار كم ...
    ليان : الحمدلله
    دانا : ويش اخر اخبارك ندووو
    ندى : ماشي حالي ...الا ويش رايكم نطلع
    دانا وليان : ويـــــــــــــــــــــــن ؟؟
    ندى : أي مكان .. المملكه ... الفيصليه ... أي شي
    دانا : موافقه
    ليان : انا مابي اروح
    ندى : وليـــــــــــــــــش ؟؟؟ ويش الطاري
    ليان : والا اقولك ... بروح منها ادور لي عدسه .. طفشت من اللي عندي
    ندى : هيا طيب ..
    بعد مالبسوا واتكشخوا .. راحو الفيصليه .. كان شكلهم ملفت مررره عباتهم مطرزه .. ومخصره .. ولثمه دلع ... يعني ما كانهم متحجبات ابد
    دانا : لحظة بدخل هذا المحل
    ندى وليان : لــــيـــش ؟؟
    دانا : بشتري نظاره شمسيه ... للمدرسه طفشت من الشمس
    ليان : بس ترى غاليه وانتي مامعك ميزانيه
    دانا بنظره احتقار : ليش قالوا لك رصيد مصفر والا ايش ...
    طنشتهم ودخلت المحل .. وهم يستنوها برا
    ليان : نفسيه .. من جد الناس نفسيات
    ندى : ترى كلامك كان قوي شوي عليها .. انتي عارفه ان عمك مايقصر عليها
    ليان : وانتي عارفه انهم ما يعطونها قرش الا بطلعو الروح
    ندى : ليان بسئل ... انتي ليش شايفه نفسك على الكل .. حتى علي انا ؟؟
    ليان تعدل لثمتها : ماني شايفه نفسي على احد ... بس ياحبي هذي يسمونها ثقه
    ندى : امحق ثقه ... امشي شوفيها جات
    دانا : يالله
    ندى : اشتريتي ... ؟؟
    دانا : يـــــــــــــــــــــــــــــس
    ندى : وكيف شكلها
    دانا : تشوفيها بالســــــكووووول
    ندى : اوكي ... تبون شي بارد
    دانا وليان يطالعون بعض : لا
    ندى تهز اكتافها : اوكي .. بروح اخذ لي مــــــــــــــوكـــــــــــــــا .. وخلتهم لحالهم
    ليان : دنـــو زعلتي مني ؟؟
    دانا : ويش رايك ... ما قلبتها بعقلك ووزنتيها شوي ؟؟
    ليان : آيــــآم ســـــــــــــــوري .. ماكنت اقصد صدقيني
    دانا : مصدقتك .... لو مانت اعرف ويش اللي بداخل ان ماصدقتك ..
    ليان : اصــــلا انــــتــــ...... وانقطع كلامها
    دانا تطالعها : ايش فيك سكتي ؟؟
    ليان عيونها متعلقه بشخص : شوفي .. شوفي الولد ... يخقق
    دانا : أي واحد ... كلهم عيال ياقلبي
    ليان : وه بس ابو سكسوكــــــه
    دانا : وي وي وي ... مشاء الله .... عذاب يابنت
    ليان : ســـــــــــيــــــــــــــــــو
    دانا تضحك : انتبهي بس لا يعطي بوكس
    ليان : تشوفين ... ان ماجاء يركض وراي ... تعرفيني
    دانا : نشووووف .... ابذلي قصار جهدك خخخخخخخخخخ
    ليان تغمز لها .. وراحت بطريقها ...ورجعت ندى
    ندى : وين وين ليان
    دانا ابتسمت من تحت لثمتها .: راحت تشوف شي وترجع
    ندى : اهــــــــــآ طيب خلينا نجلس .. على ماتجي
    دانا : يالله ماورانا شي

    :::
    :::
    :::

    شهد : بتنزلين معي والا لا
    رغد : تخيلي شكلي بعكازي نازله وربي نكته
    شهد : بروح اعطيه الطلب وارجع نكمل سوالف
    رغد : اوكي
    دخلت شهد المطعم ... خافت لان الانظار كلها توجهت لها .. قامت تاكل بنفسها وتمنت انها لو مادخلت من الاساس .. اعطتهم الطلب وجري على السياره
    رغد: علامك كأن احد يطاردك
    شهد : اعوذ بالله عيون الرجال زي الرصاص ... حشى عمرها ماشافو بنت
    رغد : طيب طالعتي شكلك قبل تدخلين
    شهد: شكلي مافيه شي
    رغد : ايه مررة مستتره.. والقفازات .. والستر كامل
    شهد : شوفي نفسك حياتي
    رغد : الحمدلله عبايتي لا مطرزة ولا مخصره ونقابي ويش حلاته .. مو لثمه
    شهد : اهم شي عاجبني ... ومو لازم يعجب احد
    رغد : حنا نصحنا ك لكن انتي .. عنيده .. والعذاب عليك مو علينا
    شهد : جزاك الله خير ومشكوره ماقصرتي ... بس اسكتي تكفين
    رغد : بنسكت الله يعينا عليك بس ... دق جوالها ... وماردت
    رغد: ليش ماتردين
    شهد : رقم غريب
    رغد : اهـــــــــــــــــــا ... طيب ماتاخروا شوي
    شهد : لالا بدري اصلا زحمه
    رغد : طيب حطي الشعر اللي بجوالك مرره يعجبني
    شهد : أي واحد ياكثرها الاشعار
    رغد : هذا حق الانصراف
    شهد : ههههههههههههه ... طيب الحين اشغله

    ليه أحبك وأدري إني في بحر غدْرك غريـق ..؟
    وليه أتصفّح حياتـك؟ دام عذّبنـي الغـلاف ..؟

    إن عشقتك صدقيني كني عاشقْ لـي حريـق !!
    الحَطبْ عمري ..{ وناركْ بس تاكلْ ما تخـاف }

    قلبي إختـارك وجيتـك / طايـرٍ حـرٌ طليـق
    ما ملا غيرك عيونه .. وياما , في دنياه شاف

    إحتمَل قلبي وجودك وإحترى يصبح عشيـق
    ما لقا فيك المزايا وإسمحي لـه " الإنصـراف "

    رغد: واااااااااااااو .. يجنن
    شهد : اقول شوفي واحد جايب الطلب افتحي الباب خذي منه ... فتحت رغد الباب
    وانت منصدمه ..
    رغد بشهقه : عـــــــــبــــــــــــدالـــــــــــــلــــــــــ ــــه ؟؟؟!!!
    عبدالله مارد عليها واعطاها الطلب ... واخر كيس مد يده لها وعيونه متعلقه فيها
    كانت مرتبكه مرررره .. وماتدري ويش تسوي ... ومن الربشه مسكت يد عبدالله بالغلط

    اما عنده حس ان كهرباء لسعته او زلزال .. زلزل كيانه .. لمستها حتى لو بالغلط حركت فيه اشياء كانت خامده .... رجع بسرعه للمطعم ...وحاس ان الدنيا تدور فيه
    اما عند رغد ... فهي لازالت ماهي مصدقه انه يشتغل بالمطعم بالاول كانت عندها اوهام
    انه مجرد صدفه اوشي من هالقبيل
    شهد : وين وصلتي ؟؟
    رغد : معاك ....ويش كنتي تقولين
    شهد : ايه بالمرره معي ... من شفتي القروي حقك ... مدري علامك
    رغد : شهد ماني بناقصه كلامك السم هذا اسكتي
    شهد : والله مدري على ويش عاجبك .. الولد وين وانتي وين ...

    :::
    :::
    :::

    هنادي : ايووه ..هلا عبوووره
    عبير ويش اخبارك يام صلوح
    هنادي : لالالالا ... بتجبين اخرتنا انتي لاتلمحين لشي
    عبير: ههههههه طيب .. هاه بكره نروح
    هنادي : شكلك انبسطتي يا بنت من اول مره
    عبير : مررره انبسطت .. واي على الوناسه بس ... مو حبسة البيت
    هنادي: بكره بروح .. تروحين
    عبير: اكيد .. من اليوم ورايح رجلي على رجلك
    هنادي : طيب شوفي طلعي لأمك سالفه .. ونروح بكره من بعد صلاة العصر
    عبير : طيب اوكي .. بس وبنات عماتك اللي عندكم
    هنادي : هم بيروحون الظهر .. عندهم عزيمه مدري وين
    عبير : اهــــــــــــــــــــــــــآ ..
    هنادي : اكلمك بعدين ... باي
    عبير : بــــــــآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي


    بعد ماحطوا العشاء واخذتهم السوالف الى ساعات الصباح الاولى ... كل وحده اتجهت لغرفتها ...وبالها مشغول وتفكيرها ليس محدود ...
    :::
    :::
    :::

    يـــــــــــــوم الــــــــــــــــــخـــــمــيــس الــــســـاعـــه 3 الـــظـــهـــر
    ريم : اجلسي شوي تكفين
    هديل : مقدر والله مين يساعد امي بالعزيمه .. لازم اكون معاها
    سحر : عاد زورينا مو تقطعين
    هديل : ان شاء الله
    خلود : وانتم كمان تعالوا عندنا
    البنات : ان شاء الله
    هديل وخلود: مع السلامه
    البنات : مــــــــــــــــــــع الـــــــــســـــــــلامـــــــــــــــه
    بالصاله
    ابو مها : اقول يا شوق .. ماكلمتك مهاوي
    شوق : الا يا عمي كلمتني .. وه يبخير والاسبوع الجاي راح تجي
    ابومها : توصل بالسلامه ... ورغد بعدها نايمه
    سمر : لا تذاكر تقول عندها اختبار السبت
    شوق : وانت ياعمي كيف مكتبك ... ان شاء الله الشغل ماشي
    ابو مها : الحمدلله على كل شي ... تعرفين بس جالس بهالمكتب .. وانتظر احد يجيني
    ريم: طيب يبه ليش اخترت عقار غير عنه
    ابومها : والله وانا ابوك .. ماعرف لشي غيره
    شوق : الله كريم ياعمي الله كريم
    ابومها : انا الحين بطلع المزرعه .. ابو الخير اتصل علي
    البنات : لـــــــــــيــــــــــــش ؟؟!!!
    ابو مها : يقول في اشياء ناقصه والمويه مدري علامها بروح اشوف
    شوق : بترجع بالليل ؟؟
    ابو مها : ما اضن يمكن انام هناك
    هنادي : توصل بالسلامه يبه
    شوق : الله الله بالبيت والبنات حطيهم بعيونك
    شوق : لاتوصي ياعمي ... انت تطمن
    ابو مها : يالله مع السلامه ... واي تحتاجونه بخلي بطاقه الصراف مع جلالي
    شوق : ان شاء الله مانحتاج شي .. كل شي موجود
    ابو مها : الله يوفقك يابنتي ويرزقك باللي يستر عليك

    تغير وجهها .. وماقدرت تأمن بعد دعاء عمها .. حست ان الكلام يخونها ويرفض انها تنطقه ... ففضلت الصمت على الكلام
    :::
    :::
    :::

    ريان : انا طفشت مافي شي عجبكم ...
    وليد : خلاص نسوي ديكور كلاسيك احسن شي
    فهد : سووا اللي تبون ... انا لازم ارجع جده اليوم
    رامي : وليش ؟؟... باقي اجراءت ماخلصناها
    فهد : عند ارتباطات ... لازم ارجع
    وليد : بكيفك ... احنا بنجلس لما نخلص كل شي
    فهد : طيب .. انا بكلم الخطوط بحجز على اول رحله لجده

    مسك الجوال .. وحجز له رحله الساعه 9 بالليل ..
    ريان : والله لو تأجل كل شي ... وتجلس معنا شوي
    فهد: اذا خلصت شغلي وانتم باقي مارجعتو ... ارجع هنا
    رامي : لو مافتحنا فرع احسن ... كان خلينا شغلنا بس بجده
    وليد : لا بالعكس نوسع فكرتنا
    فهد : المهم اتفقتوا مع الشركه عشان تجيب الالكترونيات
    ريان : ارسلت لهم ايميل .. وقالوا انهم بحاولون ويعطونا خبر
    فهد : كويس

    :::
    :::
    :::

    ...:يبه ويش قلت
    ...: انا موافق بس لازم ام تروح تشوف البنت
    ...: يبه لاتشوف ولاشي البنت انا ابيها
    ...: ياولدي مايصير الكلام اللي تقوله نروح نخطب على عمانا
    ...: يبه انت سألت عن اهلها وعرفت انهم ناس طيبين .. وماعليهم كلام
    ...: ايه سالنا ... بس هذا مايمنع ان امك وخواتك يزورونهم هذي الاصول
    ...: الاصول انهم يروحون بعد ما يوافقون
    ...: طيب طيب انا بكلم ابوها .. واحدد معه موعد ..
    ...: الله يخليك لي يارب .. ولا يحرمني منك
    ...: ايه لايحرمك مني عشان وافقت
    ...: لا يبه مو هذا القصد ..

    :::
    :::
    :::

    هنادي : الــــووو ... عبيررر .. انا طالعه تجهزي
    عبير : انا جاهز وكل شي معي ...
    هنادي : طيب قابليني بالحوش يالله
    عبير : اوكي يالله سيوووو
    نزلت الحوش وقابلت عبير .. وراحوا بالسياره
    شوق : هنادي وين ؟؟
    سحر : راحت هي وعبير .. مدري ايش يجيبون
    شوق : والله البنت ذي فيها شي
    ريم : احساسي نفس احساسك .. احس وراها بلوى
    شوق : بس تجي انا اوريكم فيها
    جات رغد وجلست ... والكل مستغرب انها مكشره .. وماتتكلم زي دايم .. ومبين انها متضايقه
    ريم : رورو .... ليش مكشره .. اضحكي للدنيا الدنيا تضحك لك
    سحر تغني اغنيه نجوى كرم : اضحك للدنيا ياحبيبي الدنيا تضحكلك
    ريم : ماعاش من زعلك ياغالي ولاعاش من يشغلك ليالي
    شوق : استغفر الله ...
    سحر: ههههههههه سوري شوق .. ماكنا نقصد بس تحمست حبتين
    رغد : طيب لاعاد تتحمسين
    شوق وريم وسحر : ههههههههههههههههههههههههههههههه
    رغد ياربي اروح عند شهد ماتتكلم اجي هنا يرتفع ضغطي
    شوق : روقي ياقلبي روقي

    :::
    :::


    هنادي : كيف شعري مو باين
    عبير : لا ... وانــــــــــــا
    هنادي : نــــــــــووو ... بس لا تنسي الصوت مو تخربينها زي المره اللي فاتت
    عبير : هههههههههههههه كنت خايفه المره اللي فاتت .. اما الحين راح الخوف

    :::
    :::
    :::


    اللهم اشفه شفاء ليس بعده سقما ابد..االلهم خذ بيده اللهم احرسه بعينيك التى لا تنام .
    و اكفه بركنك الذى لا يرام و احفظه بعزك الذى لا يُضام .و اكلأه فى الليل و فى النهار .
    و ارحمه بقدرتك عليه ّ.أنت ثقته و رجائه يا كاشف الهم . يا مُفرج الكرب يا مُجيب دعوة
    المُضطرين .اللهم البسه ثوب الصحة والعافية عاجلا غير اجلا ياأرحم الراحمين..
    اللهم اشفه اللهم اشفه اللهم اشفه..اللهم امين.
    إلهي ..

  8. #8
    ملكة الصورة الرمزية ^.^lamaaar^.^
    تاريخ التسجيل
    03 - 01 - 2011
    المشاركات
    536

    افتراضي

    %%%%%%%%%%%%%%%
    الــــــبـــــآرت الـــــســـــآبـــــع
    %%%%%%%%%%%%%%%
    ؛؛
    ؛

    يُوم صَارت مابين القلْب والهَامه ....’،
    وش أبِي بـِ الحيَاة اليـَااا انْحَنَىَ راسِي ..؟


    :::
    :::

    رجع من السفر ... وكمل كل الشغل ...
    فهد : سلطان ... وين مستندات المناقصه اللي ربحناها
    سلطان : موجوده عندي ... اجيبها لك
    فهد: ياليت ... وبعد لاتنسى الملفات اللي قلت لك الصباح عليها
    سلطان : حاضر .. كلها عندي على المكتب ثواني اجيبها لك
    طلع سلطان وترك فهد .. يوقع بعض الاوراق
    فهد : غيبه هالشركه اول مره اسمع فيها ... يبي لي اسئل سلطان
    دخل سلطان وحامل بين يده الملفات
    فهد : سلطان مو هذي شركه جديده
    سلطان : ايه .. يقولون بتعاملون معانا ... بس انا ما اعطيتهم رد .. الى ما تشوفها يا
    طويل العمر
    فهد : مدري بس خبرهم اننا رفضنا عرضهم ... لان دخلني الشك صراحه
    سلطان : وانا ماحبيت مديرها ..
    فهد : خلاص الغي العقد ... وخبرهم عن قراري
    سلطان : تأمر ياطويل العمر ... الا بغيت اقولك شي ياستاذ فهد
    فهد : قول ويش عندك ؟؟


    سلطان : ودي اخذ اجازة وازور الاهل .. من زمان عنهم
    فهد ابتسم له : طيب ... حط المده اللي تبي وانا موافق ...
    سلطان : مشكور وجزاك الله خير
    فهد : بس قبل لا تروح كل المستندات والاشياء المهمه اعطنياها يمكن احتاجها
    سلطان : حـــــآضـــــــر

    :::
    :::
    :::

    عبير : هههههههههههههههه وربي انهم نكته
    هنادي : زبطيها اليوم كنتي بتوهقينا مع فارس
    عبير : ونــــــــــــآســـــــــــــــــــه ... بس تدرين احس ان رائد مو مرتاح لنا
    هنادي : حتى انا اصلا نظراته مريبه
    عبير : لا يامريبه ... متاثره بالنحووو مررره
    جلالي : هنوده ... خلاص انت متى يترك هذا كوره
    هنادي : انا اسمي هاني .. سمعت مو هنادي
    جلالي : ههههههههههه تيب تيب هاني ..
    عبير : وانا عاصم .. مو تنسى
    جلالي : لالا انا ماينسى ... هاني وعاصم
    هنادي : افففففف .. ريحتي معفنه من الغبار
    عبير : اول ما أجي جرررري على الحمام .. باخذ لي شور منعش
    هنادي : مين يصدق لي سنه ... وانا على هالحال .. ومحد حس فيني
    عبير : عسى ما ننكشف ادعي ربك
    هنادي : ياررب ... بس انا خايفه دايم اتحلم اني انكشف
    عبير : هذا حديث نفس لانك دايم تفكرين بهالموضوع
    هنادي : الله اعلم .. بس فـــلــــه صح
    عبير : أم الفله انتي ... افكارك صحيح انها هدامه بس خطيره
    هنادي : الحمدلله لا اجسام تدل على اننا بنات ... ولا اصواتنا .. خشنات
    عبير بحزن : نكسر الخاطر ... دايم اتحطم يوم يقول ابوي تعلمي الانوثه
    هنادي : ياشيخه خلينا نعيش حياتنا ... وبعدها نتعلم الانوثه على قولتهم
    عبير :على قولتك ... يالله وصلنا
    هنادي ترفع يدها : اللهم اجعل من بين ايدهم سدا ومن خلفهم سدا
    عبير : اللهم امـــــــــــيـــــــــــــــن ... آآآآآمــــــيــــن
    هنادي : توكلنا على ربنا فهو حسبي ونعم الوكيل
    عبير : الله يسعدك يا شوق اللي تحفظينا ادعيه
    هنادي : يالله انزلي ... ونزلوا ودخلوا ومحد حس فيهم ابدا ..

    :::
    :::
    :::


    تهاني : يـــمــــه ... يـــمــــه
    امها : هــــلآ يأمي .. ويش تبين ؟؟!!!
    تهاني : يمه دق ابو منذر وقال انه اخذ اجازة وبيجينا
    امها بفرحه : صدق ... متى كلمك
    تهاني : توه يمه يقول يوم الاثنين بيوصل
    امها : اليوم ويش ؟
    تهاني : اليوم الجمعه ..
    امها : زين .. قومي خلينا نرتب قسمهم .. عشان بكره نرتب المطبخ وباقي البيت
    تهاني: انتي ارتاحي انا بروح ارتبه بساعه وانا مخلصه
    امها : الله يوفقك يابنيتي .. واشوفك ببيت زوجك
    تهاني تضحك : ياررررب
    امها : عجبتك الدعوه .. قمي يالله رتبي قومي
    تهاني : طيب ياقميل لاتعصب ... والا يشوفك ابوي معصب ويضحك عليك
    امها : انا بكل احوالي اعجب ابوك عشره 30 سنه
    تهاني : ايه مرررررررررررره تعجبينه واللي يسمع مناقرتكم كل يوم يقول عبله ولقت عنترها
    امها : ويش الخرابيط اللي تقولينها .. يوم اني بنت بسنك
    تهاني : يــــــــــــــــمـــــــــــــــــــــه .. والله حفظتها كنتي ازين بنت بالقبيله .. وابوي ميت عليك... وجاب اهله من ديرتهم لديرتكم .. وخطبك .. وعمك وابوك رفضوا بس نخوهم مدري مين .. وبعد مشاورات وعلوم رجال وافقوا .. ...
    امها : هههههههههههه ... عشان تعرفين ان امك ماهي بهينه .. وكانوا يكتبون فيني الشعر بزيني
    تهاني : وينه زينك يمه ... يقولون البنت مثل امها .. وانا قدامك لازين ولا هم يحزنون
    امها : انتي .. اصلا مابك شي مثلي .. طالعه على اهل ابوك ..
    تهاني : يعني انتي اللي حسنتي نسل ابوي
    امها : ايه وانا امك
    تهاني : مير صدقك ... ماشفتي خواتك وجدتي الله يرحمها والله الزين شرق وهم غرب
    امها : اقول عطيتك وجه .. قومي شوفي شغلك
    تهاني : اجل يمه لا تمدحين اهلك وهم خرطي ... وهربت عشان امها ماتهاوشها

    :::
    :::
    :::


    ..بـــالـــريــــآض ..
    ندى : واللي امس يلاحقنا .. واعطاك الرقم .. ويش كان يبي
    ليان : واحد يغازل .. يعني حرام المغازل
    دانا : يمكن شافنا وعجبناه وركض ورانا
    ندى : طيب ليش تاخذين الرقم وتكلمينه .. بعدين يحسبك ميته عليه
    ليان بغرور: ما شفتيه يوم يترجاني عند السياره اعطيه بس نظره
    ندى : شافك لاينه له ..
    دانا : بصراحه الولد .. عــــــــــــــــذآآآآآآآآآآآآب
    ليان : وصوته ... وـآآآآآآآآآآآو .. وكلامه يذوب
    ندى : يعني كلمتيه
    ليان : ايه ... كلمته تسليه ياحبيبتي
    ندى : متى تتركين حركاتك ؟؟!!
    ليان : ندو ... البنات كلهم يسوون كذا يتسلوون
    ندى : لا مو كلهم ..
    ليان : انتي الى متى عايشه في حدودك الغبيه ... اطلعي شوفي العالم كيف
    ندى : ويش تبيني اسوي مثلا
    دانا : سوي زينا .... فليها ياخالتي

    :::
    :::
    :::

    بغرفه شهد ورغد
    شهد : رورو ... بالله انك متضايقه عشان هذاك القروي
    رغد : اي قروي
    شهد : عبدالله ... !!
    رغد : لا متضايقه ولا شي ... بس مزاجي متعكر اليوم
    شهد : روقي يابنت الناس ...
    رغد تطالعه بنظرات غريبه (( نشوف اخرتها معاك يا شهد ... لوين بتوصلين ))
    شهد : علامك تطالعيني كذا .. كأني مجرمه
    رغد : انا .. حرام عليك ... اتامل وجهك
    شهد : لاتغيرين الموضوع
    رغد : ويش اغير .. بعدين ترى مليت من الغرفه خلينا نطلع على التلفزيون
    شهد : طيب باخذ الاب توب واجي

    راحوا للغرفه اللي يجتمعون فيها
    سمر : بنات وحده تفهميني المعادلات ... وربي تعبت ولاني فاهمه شي
    سحر : اعطيني كتابك اشوف... يمكن اعرفها وافهمك ..
    شوق : بنات بروح اخذ شور انتبهوا للعشاء تراه على النار لاينحرق
    ريم : اوكي انا انتبه له
    رغد : انتم لسى ماخلصتم اختبارات
    هنادي : ماتعرفين الدوافير هذول ... باختبار وبدون اختبار ماسكين الكتاب
    سحر : قل اعوذ برب الفلق ... ياحبيبتي حـــــنـــــا علمي .. مو زيك ادبي
    ريم : ايه متعوده على الدلع كل خمس حصص درس ... مو حنا كيمياء فيزياء احياء رياضيات ..و....و.....
    هنادي : احد ضربكم على يدكم وقال ادخلوا علمي
    شهد : له مستقبل مو زي الادبي بتجلسين بالبيت
    هنادي : ههههههههههههههه ... شهد تتكلم عن المستقبل
    شهد : ايه ليكون مو لايق علي
    هنادي : ابد مو لايق ...
    شهد : لاتحطميني ... خليني احس ان عندي رائي والناس توافقيني فيه
    سحر : طيب ليش مو دايم تقولين رايك وحنا نسمعه
    شهد تشغل نفسها بالاب توب : بصراحه ... انا عارفه ان محد يتقبل كلامي بهذا البيت
    واخر وحده تفكرون فيها .. طبعا انا .. فليش اتعب عمري واتكلم دام كلامي ماله فايده
    رغد : مين قال ان هالكلام صحيح ؟؟ غلطانه .. انتي تدرين ويش قد يهمنا رايك !!
    شهد : لاتكذبين علي ولا اكذب عليك ... الحقيقه هي اللي قلتها .. وقفت وراحت للغرفه
    سمر : اول مره احزن على شهد ... احس في كلام بقلبها تبي تقوله
    ريم : واضح ... ماتوقعت انها كذا ...يعني في امل يكون عندها احساس
    هنادي عصبت : انتي ويش احساس .. تراها بشر مثلا .. بس تعرفين طبعا ما تبين اللي فيها
    رغد : هدوء ... خلاص حصل خير ..." مسكت عكازها" ... بروح اشوفها

    :::
    :::
    :::

    ابو مها : الـــــووو .... هــــــلا وعلــيــــكـــم السلام ..ايه انا محمد القايد .... حيــآآك الله
    البيت بيتكم ... انا بانتظارك ... الله يسلمك ... مع السلامه
    شوق : عمي انت وصلت
    ابو مها : ايه يابنتي ... حطي العشاء
    شوق : امرك ياعمي ... عمي مين بيجينا
    ابو مها : ايه ذكرتيني ... بكره المغرب بيجوني رجال .. زبطي يابنتي القهوة وكل شي
    شوق : من عيوني ياعمي ... ان شاء الله بسوي لك كل شي
    ابو مها : وين البنات .. ماعاد اشوفهن .. كبروا البنات وصارت كل وحده مشغوله بنفسها
    شوق : معاك حق ياعمي ... كبروا بعد ماكانوا صغار .. كل صغير لازم يكبر
    ابو مها : اجلسي ياشوق ابي اكلمك ... مد لها 500 ريال
    شوق : ليش ياعمي هالفلوس
    ابو مها : خذيها وانا ابوك ... انا سمعت كل شي قالته شهد ... ما ابيها تحس اني مقصر عليها
    شوق : ويش الكلام اللي تقوله عمي .. انت ما عمرك قصرت علينا ... "وبخجل ".. وكلام شهد ... كانت معصبه يوم قالته وانت تعرفها ماتحب تطلب الا نلبيه لها
    ابو مها : لا يابنتي ... كل شي تبونه انتي وخواتك ما بيه يكون بخاطركم ... انتم امانه الغالي
    وبحطكم بعيوني .. وربي يقدرني واسوي لكم كل اللي تبون
    شوق تبوس يده : الله يخليك لنا ياعمي ولا يحرمنا منك .. ومن طيبة قلبك

    :::
    :::
    :::

    شهد: ههههههههههههههه ياعمري انا .. ^^^^^
    ...: يالبى ضحكتك بس... تدوخني
    شهد : بس ضحكتي تدوخك ...
    ...: كلك على بعضك تدوخيني ... جننتيني ياشهد .. ويش اقول بس لي الله حبك يعذبني
    شهد : انت ماتدري ويش سويت فيني ...خليت الدنيا بعيني حلوه .. واحلى شي اني حبيتك
    ...: يعني انتي تحبيني
    شهد : افا عليك يا فيصل ... وتشك بحبي لك كم شهر مع بعض وما تدري اني احبك
    فيصل : حسيتك تلمحين بس ماتوقعت انه بجد تحبيني
    شهد : والله احبــــــــــــــكـ......
    فتحت عليها الباب بقوووه
    رغد : شـــــــــــهـــــــــــــد .. مين تكلمين
    شهد ارتبكت : ما اكلم احد وقبل تقفل الجوال .... سحبت رغد منها الجوال
    رغد : الووووووووو .... الــــــــــــــــــــــــــووووو ...ياكلب رد .. لكن مارد عليها
    رغد رمت الجوال وقفلت باب الغرفه
    رغد : انتي يا شهد ... انتي تسوين كذا .. ما توقعتها تجي منك ابدا
    شهد وقفت : انتي ... مافهمتي شي ... خليني افهمك
    رغد : تفهميني ... ويش تفهميني هـــاه ... تفهميني انك نزلتي للقذاره .. نزلتي للوحل
    شهد : رغد ... خليني اشرح لك
    رغد : لاتشرحين لي ولا اشرحلك ... انا ماهي اول مره اسمعك ...لكن قلت يمكن ضنيت فيك ضن السوء لكن ما توقعت انك كذا ... حسافه طحتي من عيني
    شهد تمسك يد رغد : رورو ... بليزز خلينا نتكلم
    رغد تسحب يدها بقوه : نتكلم ... انتي ماخليتي مكان للكلام ... كل شي فيك غلط ..
    شهد : ليش طيب عصبتي ... كل شي بالتفاهم يصير
    رغد : طيب بس تقولين لي كل شي ... وياويلك يا شهد لو تكذبين علي .. قسم باللع اقول لابوي
    شهد : لا والله اقولك كل شي
    رغد : اوكي ... هيا قولي وانا اسمعك

    :::
    :::
    :::

    دق جوال هنادي .. كانت على فراشها .. لا شافت الرقم ارتبكت ...
    هنادي (( ويش هالورطه ... ويش اسوي كيف اكلمه هنا .. مالي الا اقفله اريح راسي
    وافتك من اسئلت ريم وسحر اللي ما تنتهي .. ومن نظرات سمر اللي تخوف ))
    قفلت الجوال .. ورجعت انسدحت ...
    ريم : مين يا هنو؟؟!!
    هنادي : تهاني بس اعطيتها مشغول .. نعسانه مره وهي تطول اذا كلمتني
    سحر : حطي سايلنت ... لاني ابي انام مابي شي يعكر علي
    هنادي : طيب الحين احطه
    سمر : بلا قرقره ... اسكتوا الساعه 12 ابي انام عشان اصحى الصباح بدري
    ريم : بس بكره الجمعه
    سحر : ليش مافيك نوم انتي
    ريم : لا والله مافيني نوم بس بحاول يمكن انام
    سحر : طيب اذا ماجاك نوم .. بشويش امشي لا تزعجينا
    ريم : ماني بزاعجتك .. بس نامي

    ناموا الكل .. وما بقى الا شوق صاحيه ... بعد ماصلت صلاة الليل وقراءة قران .. راحت للصاله... وتفقدت المطبخ كالعاده لايكون في مفتوح .. ومرت على البنات وشافتهم كلهم نايمين
    راحت لغرفتها ونست تقفل باب غرفتها ... وقالت اذكار النوم .. ونامت ..

    :::
    :::
    :::

    فهد : يا ليزا ... تعالي خذي فنجان القهوه
    ليزا : تيب ... ما يبغى شي ثاني
    فهد : لا روحي نامي ... وقفلي باب المكتب وراك
    ليزا : حاضر ..

    رجع على ورى ومسك راسه .. الصداع بيفجر راسه ومشاكل شغله كلها فوق راسه رفع شعره عن وجهه ... ووقف وراح لغرفته اخذ له شور ولبس شورت وجلس على سريره
    شاف البوم الصور على الطاوله .. اتجه له ...واخذ يقلب فيه .. صوره وهو صغير وباليخت
    .. صوره وهو مع جده .. صور بالخارج .. صور مع امه .. وصورته وهو يوشم على عضلة
    يده .. وبجنبه ريان ووليد وخالد .. وكلهم نفس الوشم بنفس المكان اعلى اليد وقريب من الكتف ... كانت فكرة وليد عشان يميزون قروبهم عن باقي القروبات ...كان بعمر 23 لما وشم
    على يده ... استرجع الذكرى .. واسترجع الالم معها ... الم الوشم لكنه تحمله وهو يستمتع
    بمنظر الدم اللي بيده ويستمتع بالالم اللي يحس فيه اكثر ...وقف قبال المرايا .. وطالع بشكله
    جماله كل يوم يزداد .. وشغله كل يوم يتوسع اكثر من اللي قبله .. كل شي بحياته ناجح .. الا شي واحد .. مو قادر يتخطاه .. يحسه اكبر عتبات حياته ..

    فهد (( ماهو من طبعي اليأس والفشل ... ماهو فهد الجابر اللي يستسلم .. انا كل شي يوقف
    بطريقي..اسحقه .. وانهيه من الوجود ... ))
    اتجه لسريره .. ونام ...بسلام

    :::
    :::
    :::

    صحــــى كل البيت على صراخها ... وبكاها اللي كان بشكل هستيري ومزري للغايه
    ابو مها : شووق ... شوق ويش فيك ..
    رغد : يبه قوم نوديها المستشفى .... كانت تستفرغ .. والسرير كله دم
    شهد : الدم هذا من ويش .... شووق ردي علينا ...
    كانت تحارب الموت ... ما بينها وبين الموت الا خطوه .. تمسكت بالحياه لاخر نفس
    شوق والتعب كاسيها : ابـــــــــــــــي ... ابــ.. مــ...ـــويــــــ.....ـــه
    راحت سحر جري تجيب لها مويه .. وعمها مايدري ايش يسوي لها
    رغد : نوديك للمستشفى
    شوق : لا ... ابي انام ... تعبانه .. وقامت تبكي وصوت بكاها يقطع القلب ...
    شهد : قومي خذي شور ... واحنا نغير السرير ..
    سندتها ريم وسحر بعد ماشربوها مويه لانها كانت ترجف بقوه وما تقدر تمسك شي .. ووصلوها للحمام << وانتم بكرامه ...
    ريم : لاتقفلين الباب ...
    شوق : تيب .. سحر .. وصليني للبانيو
    سحر ودموعها على خدها : هيا يالله ...
    مسكت يدها ووصلتها للبانيو .. وساعدتها بنزع ملابسها ... واستنتها الى ماخلصت عشان توصلها لسريرها .... بعد ما وصلت للسرير .. كانت ترجف كأنها بردانه
    سمر : شوق .... انتي بردانه
    شوق كانت تهذي وتتكلم كلام مو مفهوم لان حرارتها ارتفعت ... راح عمها جاب لها دكتور
    د: يابو مها لازم ننقلها المستشفى حرارتها مرتفعه مررره
    ابو مها : طيب والحل يادكتور
    د: انا اعطيتها مهدي ...لان نفسيتها مرره تعبانه
    ابو مها : وتحتاج تروح المستشفى
    د: ايوه لازم .. على الاقل 6 ساعات نراقب حالتها ...
    ابو مها : اجل توكلنا على الله الحين ناخذها للمستشفى
    بعدها بنص ساعه اخذها عمها وسحر لاقرب مستشفى ...


    :::
    :::
    :::

    يــــــوم الـــجــــمــــــعــــه
    بعد صلاة الجمعه ... الكل مجتمعين على طاولة الغداء
    ابو رياض : انا رايح لجده
    ام رياض : وليش يابو رياض ؟؟
    ابو رياض: بحاول اقنع فهد ... يجي ويسكنا معنا
    رياض : بس هو رافض الفكره من اساسها يبه
    ابو رياض : مو بكيفه ... انا قلت يجي يعني يجي .. مو انا اللي كلمتي تنزل الارض
    ندى : طيب يبه انت ليش .. طلقة ام فهد الله يرحمها
    ابوها طلعت عيونه قدام وخافت منه ... تكهرب الجو ...
    فزاع : ندى تعالي ابيك بموضوع
    ندى تركت كل شي وراحت لغرفتها
    ام رياض : هدي اعصابك يابو رياض تعرف ندى جاهله .. وماتدري عن شي
    ابو رياض : خير خير .. ماحصل الا كل خير
    رياض : يبه خلني انا اروح لفهد بالاول امهد له الموضوع واحاول اقنعه .. ومايصير زي المره اللي قبل .. تتهاوشون ويترك البيت
    ابو رياض : اجل روح .. وحاول تقنعه باي وسيله ..
    رياض : ابشر على خشمي ..

    بـــــغـــــرفـــــــة نـــــــدى
    ندى شوي وتبكي : والله ماكان قصدي ياهزاع .. احلف لك
    هزاع : والله عارف ياندو ... بس انتي تعرفين ان امي وابوي مقفلين هالموضوع من زمان
    ومحد يعرف السبب الا هم الاثنين .. انتبهي المرة الجايه تجيبين السيره ذي .. ترى المره هذي سلمتي .. والمره الجايه ماتدرين ويش بتكون ردة فعل ابوي
    ندى : ودي .. ودي اعرف ويش السر اللي مايبون احد يعرفه ... سالت امي وهاوشتني
    وابوي تغير وجهه .. في سالفه كبيررره
    هزاع : انتي ماتتركين اللقافه .. قلنا لك شيلي الموضوع من راسك
    ندى : ياربي ليش كلكم علي ... خلاص طيب بشيله
    هزاع : والله اني عارفك زين ... ماترتاحين الا وتعرفين السالفه .. بس لاعرفتيها قوليها لي
    ندى : خليني اعرفها .. وما لك الا اللي تجي وتقولك
    هزاع : هذي ندوو اللي اعرفها ... خخخخخخخخخخخخخخ يالله بروح اخذ لي قيلوله

    :::
    :::
    :::

    كانت نايمه على السرير الابيض .. والمغذي بيدها .. تحاول تفتح عيونها .. وتحس بثقل فظيع
    حاولت مرات ومرات وبالاخير نجحت ... لكن كل شي كانه سراب .. ماتدرك اللي حولها
    سحر تمسك يد اختها : شووقه ... صحيتي
    شوق بتعب واضح : انا وين ؟؟
    سحر : بالمستشفى حبيبتي ..لا تتكلمين ارتاحي
    شوق : آآآآآه ... راســي يــألــــمــنــي مـــررره ..
    سحر : سلامتك .. تبيني انادي النيرس
    شوق : لا بس ابي اطلع من هنا .. ما احب المستشفيات
    سحر : الدكتور قال لازم تجلسين تحت المراقبه لو 6 ساعات
    شوق : من متى وانا هنا
    سحر : من الساعه 5 الفجر
    شوق استغربت : من 5 ... الحين كم الساعه ؟؟
    سحر : 3 الظهر ... طولتي وانتي نايمه
    شوق : ماحسيت فيكم ... ولا حسيت يوم جبتوني هنا
    سحر : ايوه حبيبتي .. الدكتور اعطاك مهدئ ونمتي
    شوق : قولي لعمي خلاص ابي ارجع البيت .. ريحة المستشفى تمرضني
    سحر : الحين اورح له واشوف ...
    بعد ماطلعت شافت عمها طالع من غرفة الدكتور .. وكلمته
    عمها : بروح اشوف الدكتور ... اذا وافق يطلعها نطلعها
    سحر : حاول معاه ياعمي هي ما تطيق المستشفيات
    عمها : روحي لها وانا بروح للدكتور
    سحر : طيب بروح لها ...

    :::
    :::
    :::


    هنادي : بنات ترى ابوي قال ان في ناس مهمين بيجون المغرب
    رغد : بيجون للبيت
    هنادي : ايه ... فياليلت ترتبون المجلس وتبخرونه ..
    ريم : خلاص انا برتبه ... وابخره ..
    رغد : تر البخور عند المبخره .. شفته اليوم الظهر
    ريم : تيب .. سمر انتي امسحي مراية المدخل ..
    سمر : بس اخلص من حل الواجب اروح امسحها
    اتجهت كل وحده لشغلها .. ورغد كانت جالسه على برنامج شبابي حلوو .. لانها تعشق هالبرنامج..وكانت منسجمه فيه ... وكان موضوع الحلقه عن الشباب العاطل
    والموضوع مرره حماسي ... جات شهد وتابعت معاها البرنامج .. وهنادي .. وريم وسمر بعد ماخلصوا شغلهم ....
    ريم : والله خطير هالبرنامج ... كل الناس يحبون المذيع
    رغد : عشان شكله يحبونه ... وكمان البرنامج له دور وكل مواضيعه اجتماعيه
    سمر : طيب اسكتوا بشوف اللقاءات اللي مسوينها
    رغد : اكره الفواصل ... تبيخ الحماس
    شهد : هــــــــــــــــــــــــــــــدووووووء..
    دق جوال هنادي .. وراحت للغرفه تتكلم على راحتها وماتزعج البنات
    هنادي تخشن صوتها : هـــــــــــــــــــــلا واللـــــــــــــه
    ماجد : هـــــلا بك اكثر ... كيف حالك
    هنادي : بخير عساك بخير ... بشر ويش اخبارك
    ماجد : الحمدلله ... اقول ترى العيال عازمينك على العشاء بالاستراحه يوم الاثنين
    هنادي ارتبكت : والله مقدر احضر ... اعتذر لي قول لهم هاني مرتبط بموعد مهم
    ماجد : افــــا .. وليه ماتقدر
    هنادي : عندي موعد مهم مع الوالده ...
    ماجد : اجل نأجلها ليوم الاربعاء تكون فاضي
    هنادي : ان شاء الله بحاول .. وارد لك
    ماجد : اجل صار توصي شي
    هنادي : سلامتك .. سلم على الشله
    ماجد: يووووصل ... مع السلامه
    هنادي بعد ماقفلت الجوال شوي وتبكي (( يارررررررررربي ويش التوهيقه ذي ... ويش السوات مالي الا اقول لعبير تنقذني من الورطه هذي .. ))


    :::
    :::
    :::


    على صلاة المغرب
    وصل ابو مها ومعاه سحر ... وشوق
    شهد : كيفك الحين شوووقه ؟
    شوق : الحمدلله .. بس ابي انام
    رغد : طيب روحي ارتاحي
    ابو مها : جهزتوا القهوه لان الناس على وصول
    ريم : كل شي بالمجلس يبه ..
    ابو مها : الله يوفقكم يابناتي .. ولايحرمني من شوفتكم
    الكل : امين
    شوق راحت ترتاح .. وسحر دخلت المطبخ تسوي لشوق عصير ليمون والباقين راحوا على التلفزيون
    الساعه 7 ونص ... بمجلس ابو مها
    ابو سيف : وهذا طلبنا يابو مها .. الله يسلمك
    ابو مها : يابو سيف جيتك على عيني وعلى راسي .. وبس لازم اشوف رائي البنت
    وهي اخر سنه بالدراسه ...
    ابو سيف : الزواج نأجله ولا يهمك... وانت فكر بالموضوع وشاور البنت وعطانا الرد
    ابو مها : اعطوني مهله شهر
    سيف فز : يؤؤؤ طويله
    ابو سيف : خذ الوقت اللي تبي .. وهذا كرتي فيه كل ارقامي
    ابو مها : الله يقدم اللي فيه الخير
    سيف : تكفى ياعمي لاتطول علينا
    ابو سيف : علامك ياوب انهبلت خل الناس تفكر براحتها
    ابو مها : هههههههههههه الظاهر عريسنا مستعجل
    سيف (( مستعجل وبس .. ودي الزواج اليوم قبل بكره ))
    ابو سيف : يالله طولنا عليك يابو مها
    ابو مها : البيت بيتكم يابو سيف شرفتنا بوجودك
    ابو سيف : نستأذن الحين وننتظر ردك
    ابو مها : ان شاء الله خير

    :::
    :::
    :::

    رغد : مين تتوقعون اللي عند ابوي
    سحر : هو قال ضيوف ... مدري مين
    سمر : مين تتوقعون ... احس في سالفه
    رغد: اذا جاء ابوي ... بسئله .. واشوف ويش يقول
    ريم : سبحان الله ياللقافه ... يمكن موضوع خاص
    رغد : عاد ابي اعرف الموضوع هذا
    سحر : شوفوا عمي جاء
    ابو مها : سويتوا عشاء ؟؟!!
    ريم وسحر : ايه سوينا ...
    ابو مها : متى يخلص ؟؟
    ريم : باقي له شوي ...
    رغد: يبه مين الناس اللي كانوا عندك ؟؟!!..
    ابو مها : رجال جايين يخطبون ....
    ارتسمت الف علامة استفهام على وجيه البنات .. وكلهم يطالعون بعض بنظرات شك ويحولون يعرفون مين اللي انخطبت بينهم
    سحر : يــــخــــطـــــبــــــوووون ؟؟!!!!!
    ابو مها : ايه يخطبون ... بس انا ماعطيتهم رد ... لين اسمع رائيها
    سمر : ومين هذي ياعمي اكيد رغد او شهد ...
    اول ماسمعت رغد كلام سمر .. رجف قلبها تلخبط كيانها.. كأنها اول مرة تسمع بهذا الشي ماجاء ببالها الا شخص واحد .. شخص ماتدري ويش شعورها تجاهه ... ماقدرت تفسر احساسها ناحيته .. وزاد غموض مشاعرها الحين ..
    رغد (( مقعوله اكون انا ... لالا مستحيل اوافق .. وعبدالله ...آآآه ويش هالافكار هذي اللي
    تجيني .. ويش مصدرها ))
    ابو مها بعد فتره من السكوت وهو يتامل وجيه البنات اللي انصبغت بجميع الالوان
    ابو مها : لا ... لا شهد ..ولا رغد
    سحر وريم : اجــــــل مــــيـــــن ؟؟!!!
    هنادي : يبه حمستني ... مين اللي انخطبت
    ابو مها طالع بكل البنات : اللي انخطبت هي .....
    توتر الجو زياده ... كل وحده دافعها الفضول ...
    ابو مها : انتي ياريــــــــــــــــــــــــــــــم
    ريم بصدمه : آنــــــــــــــــــــــــــــــــــآآ...
    ابو مها : ايه يابنتي انتي .. اللي انخطبتي
    ريم : بــــــــــس انا لسى صغيره... ابي اكمل دراستي
    ابو مها : طيب يابنتي هالكلام انا عارفه وقلت للناس ..وقالو بس يبون الموافقه والزواج بعد ماتخلصين
    ريم بخجل : بس يبه ماعرفت مين اللي خطبني ؟؟
    ابو مها : واحد اسمه ... سيف ناصر السالم
    هنادي : مرر علي هذا الاسم ... بس مدري وين
    ريم بتعجب : يبه انت متاكد ؟؟
    ابو مها : ايه ... صحيح اني ما اعرفهم بس ناس طيبين ماعليهم خلاف
    سمر : اممممم .. احس ان مر علي هالاسم
    ريم : يبه خلني افكر واستخير وارد لك خبر
    ابو مها : على راحتك يابنتي .. فكري زين .. وكل شي قسمه ونصيب ... واذا جاك نصيبك
    راح تاخذينه
    رغد : اهم شي الاستخاره يا ريم
    ريم : ان شاء الله بستخير وافكر بالموضوع ..
    على طول راحة الغرفه .. ولحقتها سحر وهنادي
    هنادي : مين قدك ياريم ... انخطبتي .. عقبالنا
    ريم ودموعها بعيونها : عديمه احساس
    هنادي وسحر : افاااا ليش ؟؟؟
    ريم : كيف اتزوج واخليكم ... واترك بيت ابوي اللي طول عمري عشت فيه .. كيف اتزوج
    انسان ما اعرفه ولا قد شفته بحياتي .. كل هالاشياء ماجات ببالكم
    سحر : ريم فكري بحياتك كلنا بنروح لحياتنا .. محد بيهدم حياته عشاننا ..
    ريم : ويش تقولين انتي؟؟ ..كيف اترك مها وشوق .. وهم ماتزوجوا .. وشهد ورغد وانتي وهنادي وسمر ... مقدر اتركم لو ايش يصير
    هنادي : ريم ... انتي استخيري .. يمكن تتزوجين وتعيشين حياتك وتكونين سعيده
    ريم : بـــــس انــــــا ...
    سحر : لا بش ولا شي انتي لسى مصدومه ... احنا كبرنا ياريم .. وبالتاكيد راح تتغير حياتنا
    كل وحده بتتزوج وبتعيش مع زوجها وتخلف اطفال وتلتهي فيهم ...
    هنادي : ريم انتي ليش ماتبين تتزوجين .؟؟!!
    ريم : مابي اتزوج وبس ... ابي اعيش بينكم .. حياتنا كذا حلووه مانقصنا شي
    سحر : اول مره احس تفكيرك محدود
    ريم : آآآه ياراسي ... ماني قادره افكر
    هنادي : بنطلع وفكري على كيفك
    سحر : بروح اعطي شوق الدواء ... سيوووو

    :::
    :::
    :::


    بـــعــــد شـــــهـــــر
    بالمدرسه .. وتحديدا بالفسحه
    لينا : وااااااااااااااااااو يابنات امس رحت الراشد
    تهاني : ويش لقيتي فيه
    لينا : في محل ... في شباب .. قسم بالله يابنات عليهم زين ماعمري شفته بحياتي
    ريم : محل ايش ؟؟؟ ...
    لينا : محل بالراشد ... في عيال يخققوووووووووووووووون ...
    سحر : قصدك انهم حلوين
    لينا : ملائكه مشاء الله ... ايش الشعر والجينز والجمال .. وكله كوم وواحد صاروخ كوم ثاني
    تهاني تحمست : تكلمي قولي اوصفيه لنا ..
    لينا : واحد فيهم اطخم المجموعه كلها .. وربي يابنات شفت البنات بعيوني يرقمونه وهو يعطيهم.. نظرات احتقار .. وطنشهم
    سحر : وليش طنشهم بالعاده مايحسبون بالبنات
    لينا : هذاك يقول للقمر قم بس قم
    ريم : ههههههههههههه قم بس قم ... كملي يا بنت شكلك غرمانه لشوشتك
    لينا : لو تشوفينه ياريم تعذريني
    سحر : نروح نشوف ويش ورانا
    جات هنادي وصحباتها ...
    نوره : هاي ليونه
    لينا : هااااياااات
    نوره : قلتي لهم عن الجمال اليوسفي اللي شفناه امس
    لينا : ايه جالسه اقول لهم
    عبير : الله لا يبلانا انتي واختك ضاربه فيوزكم
    نوره : اقول لاشفتيه .. بيتغير كلامك
    عبير : تدرين ان اخر تفكيري الشباب
    هنادي : اصلا جوالي خربان بوديه اصلحه
    البنات : ههههههههههههههههههههههههههههه
    ريم : ترقعين .. قولي تحمستي تشوفين توم كروز العرب اللي شافوه لينا ونوره
    هنادي : تبين الحق .ز ايه بطلب شوق اليوم نروح
    سحر : خلاص نطلبها حتى انا تحمست

    :::
    :::
    :::

    وليد : الله يرحمنا بس محد عبرنا كل الترقيم لفهد
    فهد : خذ من الارقام ودق .. والله ما سالت فيها
    ريان : شكلك يافهد تركت سوالف الترقيم والجوال
    فهد : تبي الصدق ايه ... الحين بشوف شغلي ومستقبلي
    رامي : ويش شغلك غير المحلين اللي عندنا
    فهد طالع على الطاقه وبهدوء : بكون نفسي من مشروع صغير <<< محد يدري عنك يافهد ويش وراك
    وليد : الله يوفقك
    فهد: امين


    :::
    :::
    :::

    بيت ابو مها
    هنادي : تكفين ياشوووق الله يخليك .. روحي معنا
    شوق : اليوم الاثنين .. بكره وراكم مدرسه .. كيف نروح ؟؟
    سحر : انتي ماعليك احنا مذاكرين وكل شي .. بس روحي معنا عمي قال اذا شوق وافقت روحو ا
    شوق : طيب ازعجتوني بروح بس عشان اشتري لي جوال بدل الخربان اللي عندي
    ريم : يقولون في كل شي ... بس روحي معنا
    شوق : اوكي نروح بعد المغرب .. بس تجهزوا
    كلهم يبوسونها .. وهي مستغربه اصرارهم انهم يروحون ...


    .....


    اللهم اشفه شفاء ليس بعده سقما ابد..االلهم خذ بيده اللهم احرسه بعينيك التى لا تنام .
    و اكفه بركنك الذى لا يرام و احفظه بعزك الذى لا يُضام .و اكلأه فى الليل و فى النهار .
    و ارحمه بقدرتك عليه ّ.أنت ثقته و رجائه يا كاشف الهم . يا مُفرج الكرب يا مُجيب دعوة
    المُضطرين .اللهم البسه ثوب الصحة والعافية عاجلا غير اجلا ياأرحم الراحمين..
    اللهم اشفه اللهم اشفه اللهم اشفه..اللهم امين.
    إلهي ..

  9. #9
    ملكة الصورة الرمزية ^.^lamaaar^.^
    تاريخ التسجيل
    03 - 01 - 2011
    المشاركات
    536

    افتراضي

    %%%%%%%%%%%%%%%
    الــــــبــــــآرت الـــثــــــآمـــــــــــن
    %%%%%%%%%%%%%%%
    ؛؛
    ؛؛
    ؛
    آتأملُْ فيڪْ !
    بسُ مآ آشوٍِف شيّ } ..
    وٍِ آتخيلُْ وٍِجهڪ !
    { وٍِآنتظرٍِ . . آقرٍِأ عيوٍِنڪ ‘‘
    { وٍِآنتظرٍِ . . آشوٍِف لوٍِنڪ ‘‘
    .. | غٍ‘ َـَـَـآمضه ڪلُْ الملآمحٌْ
    ........ تشبهُْ ڪثيرٍِ | لغموٍِوٍِوٍِضڪ *
    للآسفُْ مآفيه ‘‘ شيّ بآينُْ ‘‘
    ( مآبهُْ شيّ وٍِآضحُْ ~
    وٍِآختفتُْ ڪلُْ الملآمحُْ } ..
    " مآبقىُْ لڪ شيّ وٍِآإضح . . !

    :::
    :::
    :::

    بــــآلـــــمــــحــــل
    فهد : ياريان .. شوف الناس اللي جو .. بشوف الموقع ويش فيه
    ريان : طيب انت خلك على الموقع وانا بشوفهم ..
    خالد : اقول رامي .. والله ماني مصدق اني بملك الاسبوع الجاي
    رامي : وزواج بعد ثلاث اسابيع ... ياعمي مين قدك .. بتودعنا
    خالد : هههههههههه ... اجل اقابل وجيهكم اللي تسد النفس
    رامي : وي وي وي ... الحين وجيهنا تسد النفس ... شوف كيف البنات يرقمونا
    خالد : بس هذا اللي رافع معنوياتك ؟؟!!
    ريان : انت وياه شوفوا الزباين وخلوا الهرج الفاضي
    خالد : طيب طيب لا ترجنا .. روح رامي شوفهم
    رامي : وانت ويش موقعك بالاعراب بالله ؟؟
    خالد : انا عريس دلعوني ... اول مره ترى اعرس
    ريان : الله يرئف بحالك ... انخبلت ياخالد ماتوقعتك بعد الشوفه الشرعيه تنهبل
    خالد يغمض عيونه : من اللي شفته ياريان ... وه بس فديتها
    رامي يضربه على كتفه : اقول .. امش على الكاشير حاسب يالله رووووووووووووح
    خالد : طيب لا تدف بروووح

    ..بالـــنــــــســـبـــه لـــلـــبــنــــآت ..
    كانوا يلفون بالراشد .. ويتفرجون
    هنادي : وـآآآآآآآآـو وربي جنآآآآآآآآآن ... يفتح النفس
    شوق : وربي انك صادق مرره حلووو .. ويش رايك سحر
    سحر : طبعا رائي مثلكم بس شوفوا السفينه .. عاجبتني مررره
    ريم : تعالوا بشتري عطر ...
    شوق : ويش بتشترين .. ؟؟
    ريم : اممممممم ... ويش رايم مس ديور ميته اشتريه
    شوق : لالا ريحته تهبل خلاص ادخلي اشتريه
    ريم : لالالا ادخلي معي وخلي هذولي هنا اخاف يفشلوني
    هنادي : يالله نستناكم عشان نروح محل الجوالات اللي دلتنا عليه لينا ونوره
    سحر تدقها : قصدك عشان شوق تشتري لها جهاز
    هنادي : ايـــــه .. ايــــه هذا قصدي .... يالله بسررررعه
    شوق : يالله ريم هنادي مستعجله مدري علامها
    ريم تكتم ضحكتها : ايه مررره مستعجله هيا ...
    دخلوا المحل بعد ربع ساعه طلعوا معاهم كيسين ...
    سمر : مشاء الله شوووقه ويش مشتريه
    شوق : ماقدرت اقاوم العطور .. اشتريت لي عطر ..
    هنادي : خلو الهذره وقدامي يالله ... ندور المحل
    شوق بشك : انتي ويش فيك على هذا المحل تحسبيني ماني فاهمتك هناديوووه
    سحر : شووق اووص ترانا بالسوووق
    هنادي : شوق اقولك شي ... حنا جايين نشوف واحد البنات كلهم يقولون يخقق عليه جمال يوسفي ... يعني افهميها نبي نشوف وبس
    شوق : يادنيا مافيك راحه ... صاروا البنات اللي يدورون الشباب
    سحر : بتبدين محاضراتك ... يالله امشي
    مشوا واتجهوا للمحل اللي قاصدينه .. وكل وحده تتخيل صورة الشاب المقصود بينهم
    من كثر كلام البنات عن هذا القروب تحمسوا يشوفونهم .. دخلوا المحل وكل وحده بداخله لهفه
    وفضول ..تبي تشبعه
    شوق : لو سمحت ... اخر موديل جوال نازل
    ريان : حددي اي نوع
    شوق : مافي نوع معين ابي اشوف الجديد
    ريان : حاضر .. شوفي هذا طلع لها n95 المطور ..
    ريان : دقيقه بس ... اتجهه لخالد
    ريان : اقولك روح شوف هذي البنت .. جوالي يدق ابي اتكلم فيه ..

    جاء فهد لابس بنطلون جينز اسود .. وبلوزه كت اقرب للحفر لونها سماوي وفيها رسومات بالابيض .. وكاب اسود على شعره الطويل
    فهد : سلام
    ريان وخالد : وعليكم السلام ... قاطعهم جوال خالد ابتسم خالد
    خالد: فهيدان ... شوف البنت ذيك روح شوف ويش تبي ... دقت ميسا
    فهد : طيب ... بشوفها ... بس اخلصوا بسرعه لاني بجلس على الجهاز
    ريان : اوك بس اخلص مكالمه واجي
    سمر : لالا اللي لابس اورنج << تقصد خالد اللي لابس تي شرت سبورت اورنج وجينز >>
    حلووو مررره
    هنادي : واااااي ... شوفوا المزيون ذاك ابو شلخ بخده .. هو اطلق واحد بينهم
    سحر : اكيد هذا اللي تقصده لينا ياريم ... من وصفها له
    ريم : هي قالت بيده وشم ... وكلهم عليهم وشم
    هنادي : بس قالت في شي تحت عينه زي الضربه ...
    ريم : اجل اكيد هو اللي تقصده ... ريم تتأمل .. وسرحت فيه
    سحر : مشاء الله يجنن ... وربي كلام لينا قليل عليه .. يدوخ
    سمر : اووص لا تسمعنا شوق .. تورينا كيف نتغزل به
    شوق تلتفت على البنات : شفتوا طنشوني انا ابي اخلص بسرررعه
    سحر : الحين اقوله .. يخلصنا بس اصبري .. قبل ماتنطق بكلمه توجه لهم فهد
    فهد : بويش اقدر اخدمك اختي
    شوق لفت عليه : ابــــــي احــــدث موديل

    :::
    :::
    :::

    شهد : خلاص يارغد كفايه كلام يجرح ... ماتحسين فيني انتي
    رغد : الحين ماحس فيك .. انا انصحك لمصلحتك .. اتركيه ياشهد صدقيني ماراح تستفيدين شي
    شهد : حطي نفسك مكاني .. لو عبدالله يكلمك ويش بتسوين هاه ... يالله تكلمي
    رغد : ويش جاب عبدالله على بالك انا ناسيته من زمان .. رجاء لاعاد تجيبين طاريه
    شهد : لا ياقلبي ... هالكلام ما يمشي عندي ... على بالك ما اعرف ويش يدور براسك
    انتي لسى تفكرين فيه
    رغد : ويش افكر فيه .. لي شهرين معرف عنه شي اصلا شايلته من بالي نهائيا .. بتصدقين بكيفك .. مانتي مصدقه بعد بكيفك ... لكن هالموضوع قفلي عليه لانه كان بالنسبه لي نزوه وعدت
    شهد : نزوه ؟؟!!... شي حلوو والله .. طيب لا عاد تكلميني انا كبيره واعرف مصلحتي
    رغد : انتي حره ... لكن اذا صار لك شي لا تجيني اوكي
    شهد تمسك جوالها : بليززز... بتكلم بهدوء ممكن
    رغد ترمي جوالها اللي بيدها : مــــآآآآآ فـــــيــــــــك فـــــــآآآآآيـــــــــــــده ..
    وطلعت معصبه من عندها ... وراحت بالمجلس .. والمكان مظلم .. تفكر بكلام شهد
    رغد : ياربي بس منك ياشهد .. كل ماقربت انسى فتحتي الموال من جديد ...وهو اصلا
    وينه .. مجرد اعجاب لا اكثر ... ولفت على الجهه الثانيه وغمضت عيونها

    :::
    :::
    :::

    دققت بملامحه اكثر واكثر ... حاولت تقطع الشك باليقين ... لكن مافي اي دليل يثبت لها صحه
    ظنونها ... واوهامها ... كانت نظراتها غريبه .. ممزوجه بنظرة الاحتقار...و نظره حقد وكره
    فهد (( علامها هاذي تطالعني كذا ... وبعدين كأني ماني عاجبها .. والله حاله ...))
    سمر : قولي له ويش تبين
    فهد لف على جنبه وبان وشمه ...اللي على كتفه .. ماقدرت تتحمل ... وطلعت بسرعه للسياره
    لحقوها البنات مستغربين منها ومن ردة فعلها الانعكاسيه
    ريم : شوق ويش فيك .. انقلبتي مرره وحده ..
    شوق : ابي اروح البيت ... بطني تعورررني
    سمر : رجع لك الالم من جديد ...
    شوق : ايه .. جلالي بسرررعه وصلنا البيت ... راح اموت من الالم
    سحر : تقدرين تتحملين .. والا نروح المستشفى على طول
    شوق : لالالالالالالالالا ... ابي اروح البيت ... بسرررررررررررررررررررررررعــــــــه
    ريم تمسك يدها : طيب طيب .. شوفينا قربنا من البيت بس اصبري شوي
    كانت تتحمل الالم اللي تحس فيه ... ألــــم ينهش جسمها ... ماتقدر تتحمله ...
    تحملته سنين وسنين ... لكنه مع مرور الزمن يزيد .. ويزيد ... صرخت بشكل جنوني
    شوق : ابــــــــــــــي اوووصــــــــــــــــــــــــل البيت بسرررررررعه

    :::
    :::
    :::


    سيف : يبه .. تأخروا بالرد ... شكل البنت ما وافقت
    ابو سيف : انا قلت لك من الاول هم مو من مؤاخيذنا ..
    اخت سيف : اصلا يا سيف كيف تاخذ بنت اقل من مستواك ولاتعرف عنها شي
    سيف عصب : انتي اسكتي ... مابي اسمع كلامك السم
    اخت سيف : اقول ياسيف .. لاتنسى ان سمعتهم ماهي كويسه ... وانت تدري ليش
    سيف : انا بكره بكلم ابو مها واشوف متى يعطينا الجواب النهائي
    ام سيف : الله يقدم اللي فيه الخير
    ساميه (( والله ماتاخذ هالبنت لو ايش مايصير .. راح اخرب عليك ياسيف ماتاخذ الا كوثر وبس ... ايه بنت عمي وبس ))
    ام سيف (( الله يصلحك ياسيف ... بتجيب لنا وحده بكره الناس تتكلم علينا بسببها .. يارب ياكريم ابعد هالبنت عنه ... والله مدري ويش جابها لتفكيره ))
    ابو سيف (( ان شاء الله مايكونوا موافقين ... هذا الامل الوحيد اللي باقي ))
    سيف : تامروني بشي
    الكل : سلامتك ... طلع من عندهم وهو متضايق حيييل .. خصوصا انهم معارضين لكن هو مصر على رائيه .. دايم يسمع كلام من خواته وبناتهم يزعله غصب عنه
    ام محمد : يبه ... من جدك انت موافق على كلام سيف
    ابو سيف : طبعا لا ... بس رحنا للناس وانا واثق انهم بيرفضونه
    ام سيف : ويش اللي مخليك واثق يابو سيف
    ابو سيف يبتسم بخبث : من عقلكم اخليه يتزوج بنت كل الناس يسبون اهلها
    ام محمد ((اخت سيف الكبيره )) : انا من الاول رافضه ... لكن هو يبي كلامه يمشي علينا
    فاطمه : والله يايبه عندك كوثر بنت عمي ... نعرفها ونعرف اخلاقها ليش ماتخطبها
    ابو سيف : ان شاء الله من كانت صغيره وانا ناوي اخطبها له بس هو الله يصلحه دايم يرفض موضوع الزواج ومقفله .. ويوم طلبني اخطب له .. طلعت لي هالبنت مدري من وين
    فاطمه : مستحييييييييييييييييييل يتزوجها ... لو كانت اخر بنت بالدنيا مايتزوجها
    ام سيف : غيروا الموضوع

    :::
    :::
    :::

    كانت تبكي من درت بالخبر .... اسودت الدنيا بعينها ...
    كيف بتقول لاهلها .. كيف راح تبرر لهم موقفها ؟؟!!
    ... بكت بحرقه والم .. ماحسبت حساب للي صار ... كل الافكار متضاربه في عقلها .. ماهي قادره تركز وتفكر بحل لمشكلتها
    ...: اهدي ياعمري اهدي ... مافي شي يستاهل بكاك
    ...: كيف اهدي .. قولي ويش بقول لابوي ... اكيد بطيح من عينه
    ...: ويش تطيحين من عينه .. ماسويتي شي حرااام
    ...: عارفه .. والله العظيم عارفه ... بس قدر موقفي خواتي ويش بتكون ردة فعلهم ... والاهم ابوي .. ابوي مايستاهل اللي اسويه فيه ... والله مايستاهل ... ائـــهههههههههى
    ...: الله يصلحك .. انا افهمه كل شي لا تخافين .. بس كفايه بكاء


    :::
    :::
    :::

    اول مادخلت البيت جريت على الحمام وبدت تستفرغ <وانتم بكرامه
    رجعت لها حالتها لكن بشكل فظيع .. اتجهت لغرفتها وقفلت الباب ورمت نفسها على السرير وهي تشهق
    بالبكاء ... الالم يعتصرها .. صوت انينها تشفق له حتى الجمادات .. فكيف قلوب البشر القاسيه عليها والظالمه ... رفعت وجهها وطلت بمرايتها الجريحه .. وجه شاحب لاينبض بالحياه ..
    ملامح اكتساها الحزن منذ زمن ... رفعت بلوزتها وهي تتامل بطنها .. وكلها كره وحقد
    ودموعها كانها نار تحرق خدها ...
    شوق (( بعد ماغطاني الهم والحزن ... بعد ماضاع شرفي ...مت يبه وخليتني لحالي اعاني
    ..اعاني من كل شي بحياتي حتى من اقرب الناس لي .. وكله بسببه ... سمعتي راحت جمالي
    ماعاد له داعي ..شوهني شووووووووووووووووووووووووووووووووهـــــنــــــــــ ـــــــي
    ... خلاني جسد بلا روح ... الله لا يسامحه ان شاء الله اشوفه يكتوي بالنار ... يارب لاتسعده في دنياه ولا يشوف يوم حلووو بحياته ... يارب ))
    دق باب غرفتها
    شوق تمسح دموعها : مـــــــــــيـــــــن ؟؟!!
    هنادي : انــــا هنــــادي ابـــيـــك ..
    شوق تفتح الباب : ادخلي وقفليه وراك .... دخلت هنادي وهي متفاجئه ماتوقعت ان شوق تبكي
    هنادي بخوف : شوق .. ليش تبكين .. ويش يبكيك
    شوق نزلت دمعه يتيمه من عينها : مافيني شي بس ويش تبين فيني ..
    هنادي : كنت ابي اسولف معك ... بس قولي ويش مضايقك ..يمكن اقدر اساعدك
    شوق انسدحت : محد يقدر يساعدني يا هنوده ... انسيني .. بس قولي ويش فيك
    هنادي : قلت لك بدردش معك ... بس شكلك متضايقه حيييل ..
    شوق : هنادي .. اعترفي ..ويش مخبيه عني
    هنادي : مخبيه كل خير ياحلوه بس نخلي كلامنا بعدين .. ابي اشوف بسمتك الحلوه
    شوق ابتسمت لها وهي تداري دموعها : ياعمري انتي ...
    هنادي : ايووه خلك كذا مثل القمر اسم الله عليك
    شوق : القمر وين وانا وين الله يسلمك
    هنادي : ارفع معنوياتك والا انتي تيس ... رمت عليها المخده
    شوق : تيس بعينك يادجاجه ...
    هنادي : على الاقل الدجاجه منها فايده مو تيس الله لا يبلانا .. وطلعت من الغرفه
    شوق : وربي انها رايقه ... احر ماعندي ابرد ماعندها ... طيب ليش الومها هي ماتدري عن شي

    :::
    :::
    :::

    خالد : انساها يابن الحلال اكيد مشبهه عليك
    فهد : مشبهه علي .. وتطالعني كاني صرصور عندها
    ريان : الحين ليش معصب البنت ومارجعت .. روق اعصابك
    فهد : مو معصب بس مستغرب منها
    خالد : اقول انسى يالله انا عازمكم على العشاء بمطعم يحبه قلبكم


    :::
    :::
    :::
    ريم : يبه ... ابي اتكلم معك ممكن
    ابوها : اجلسي يبه .. ويش بغيتي
    ريم : يبه انا استخرت اكثر من مرره .. ومرتاحه للي تقدم لي
    ابوها : يعني نعطيهم خبر الموافقه
    ريم : ايه يبه
    ابوها : بس يبه انا رحت سألت عنه ..
    ريم باهتمام : ويش صار ..؟؟
    ابوها : والله يابنتي .. يقولون انه سكير .. ولعاب .. وانــــــــ...
    ريم : ويش معنى لما رجعت سألت قالوا لك هالكلام ..
    ابوها : هذا اللي وصلني يابنتي
    ريم : خلاص انا موافقه يعني موافقه
    ابوها : فكري زين ياريم ... هذا زواج مافيه لعب
    ريم : يبه انا استخرت خمس مرات واكثر ومرتاحه .. يمكن الكلام كذب ...
    ابوها : ويش مخليك متاكده ؟؟!!
    ريم : احساسي ...
    ابوها : ارجعي فكري زين ... لا تستعجلين
    ريم : يبه انا فكرت شهر .. والحمدلله مقتنعه فيه
    ابوها : بكيفك .. بكره بكلمهم .. وارد لهم
    ريم تبوس راس ابوها : تسلم يبه ... يالله بروح انا ....بكره وراي مدرسه
    ابوها : تصبحين على خير يابنتي
    ريم : وانت من اهل الخير يبه .. واتجهت للغرفه وهي تفكر بكلام ابوها .. نامت على سريرها
    تتقلب بكل اتجاه بس النوم مجافيها .. تفكر وتفكر
    ريم (( آآآه بس من الحيره ..ويش اسوي ارفض او اوافق ... طيب انا ماشفته ولا اعرفه كيف اوافق عليه .. بس انا استخرت واحس اني مرتاحه ...لالالا لازم اراجع نفسي قبل ... يارب ساعدني ودلني على الطريق الصحيح ))

    :::
    :::
    :::
    يوسف : عبووود ... بويش تفكر ؟؟!!
    عبدالله : افكر بأهلي .. مشتاق لهم .. باخذ اجازة وبروح لهم
    يوسف : اي والله ذكرتني من زمان ماكلمت امي وخواتي
    عبدالله : بتسافر لهم ؟؟
    يوسف : لا ... خلني لما اخلص مره وحده الرياض مشوارها طوووويل
    عبدالله : اجل روح معي لديرتنا ... منها تغير جو
    يوسف : اممممم .. خلاص اجل بروح معك وامري لله
    عبدالله : اقلك شي ...
    يوسف : ويش ؟؟
    عبدالله : جبت رقمها ... ويش رايئك ارسل لها رساله
    يوسف : مين ذي اللي بترسل لها ؟؟
    عبدالله : يعني مين .. رغد
    يوسف عيونه طلعت قدامه : كيف جبت رقمها ... اثاريك منت سهل ياولد
    عبدالله يضحك : جبته ... بطريقتي الخاصه ... بس هاه قولي ويش اسوي
    يوسف : امممم .. دق عليها شوف اذا ردت كلمها .. قول انك غلطان فكر شوي
    عبدالله : اقول .. باحتفظ برقمها عندي ... خايف من شي بس مدري ويش هو
    يوسف : بكيفك ... بس لا تتعجل .. اركد شوي
    عبدالله : والله ماتروح من بالي يايوسف .. افكر فيها ليل ونهار
    يوسف : آآآآآآآه من الحب .. قطع قلوب البعارين
    عبدالله يضربه على كتفه : بعارين بعينك
    يوسف : الله واكبر ليش عيني عين فيل
    عبدالله : هههههههههههههههههههه ... انا الغلطان اللي اشاورك والا انت منت كفو مشوره
    يوسف : استاهل ... اجل لا تكلمني
    عبدالله : عن الزعل ياسوسو
    يوسف يطالعه بنظرات استغراب : لالالالالالالا .. لاتقول سوسو تذكرني بدلع البنات السامج
    عبدالله : ههههههههههههههه ... اجل ليش تكلمهم
    يوسف : تسليه .. بس وربي دلعهم يمغصني ... ووووووع .. مافي وحده دلعها طبيعي
    كلها تصنع
    :::
    :::
    :::

    اليوم اللي بعده
    هاني : ماودي ارفض بس الظروف اقوى مني ومنك
    ماجد: والله ياهاني انت وعاصم كل ماعزمناكم اعتذرتوا والفريق ماينقصه غيركم
    عاصم : حنا والله اشغالنا كثيره يعني اعذرونا
    رائد : هذي المره مافي عذر .. بتحضرون يعني تحضرون
    هاني : نقول ان شاء الله نقدر ونحضر ومايكون الوالد ملزم علينا نسافر معه
    الكل : ان شاء الله
    ماجد : اقول هاني .. ابيك بكلمه راس... اخذ هاني على جنب بعيد عن رائد وعاصم
    عاصم (( بسم الله ... شوي وياكلني ... لايكون شاك فيني .. يؤؤؤؤؤؤؤ هذي روحت مع ماجد وتركتني الحين يفترسني .. بس خلوني اطلع سالفه اشيل الارتباك والقلق عشان ما يحس بخوفي .. ))
    عاصم : اقول رائد .. انت من المدينه
    رائد : لا والله انا من الجنوب .. بس ولدت وعيشت هنا بحكم شغل الوالد
    عاصم : والله شكيت من طريقه كلامك والستايل حقك
    رائد : ستآآآآآيـــــل ... ويش هذا ؟؟!!
    عاصم : قصدي من طريقة لبسك وعقالك
    رائد : والله ياعاصم اني مرتاح لك .. وودي نكون اصحاب طول العمر
    عاصم (( بديت تخر علومك ... ياويلي بس عز الله رحنا وطي )) : لي الشرف اننا نكون اصحاب
    رائد : انت من متى تعرف هاني ؟؟
    عاصم : من زمان حنا جيران طول عمرنا .. وماتفرقنا .. وصداقتنا مستمره للحين
    رائد : مشاء الله تبارك الله ... تقولي من زمان ... هــــــاه
    عاصم : اي والله من زمان

    جاء ماجد وهاني يضحكون .... وعاصم متوتر مررره من اسئله رائد الاستجوابيه
    هاني : يالله استئذن اللحين ... بروح ارتاح تعبت اليوم
    عاصم : خصوصا الجو حار اليوم
    هاني : تبي اوصلك بطريقي
    عاصم : ايه ياليت والله
    هاني : اجل يالله مشينا ... تامرون بشي يا شباب
    الكل : سلامتك
    هاني : مـــــــــــع الــــســــلامـــــــــــــــه

    :::
    :::
    :::

    فيصل : هلا حبيبتي ... ويش مسويه
    شهد : اشتقتلك ياظالم
    فيصل : ظـــالــــم ؟؟!! ... ليش تقولين كذا ياقلبي
    شهد : يومين ما تدق ... اكيد مو غاليه عليك والا كان كل يوم تدق تسمع صوتي
    فيصل : انتي اغلى الناس على قلبي ... وانا ارسلت لك مسج وقلت لك اني مشغول
    شهد : وصلني .. بس مايمنع تدق بس تسلم وتقفل والا شغلك اهم مني
    فيصل : مافي شي اهم منك ياحياتي انتي ... خلينا من العتاب وقولي ويش اخر اخبارك
    شهد : على حطت يدك .. بس انتظرك عشان اسمع صوتك
    فيصل : كل ذا اشتياق لي ..
    شهد : بلاك ماتدري ويش مسوي فيني .. متسلط على عقلي وقلبي وكل مافيني
    فيصل : آآآآآه بــــــــــــس ... ما اتحـــمل الكلام هذا يجنني
    دخلت رغد واعطتها نظره لكن شهد استرسلت بكلامها ولا اهتمت لوجود رغد
    اللي النار شابه فيها ... هي خايفه عليها لكن ماقدرت عليها وغصب عنها تسكت عشان ما تأذيها .. وماتبي احد يزعل عليها او يحتقرها

    :::
    :::
    :::
    ابو مها : مبرووك ياولدي ..
    سيف والفرحه بعيونه : الله يبارك فيك ياعمي .. يعني ابشر اهلي
    ابو مها : اي ... وتقدرون تجيون البيت وتخطبون رسمي
    سيف : ان شاء الله بكلم اهلي واحدد معك موعد
    ابومها : على خير ان شاء الله ... مع السلامه
    اول ماقفل الجوال .. بسرعه نزل للصاله
    سيف : يممممممممممممه ....... ييـــــــــــــــــبـــــــــــــــــه
    امه : خير يمه علامك تصارخ ... باس راس امه وضمها
    سيف : ابشرك يمه .. ابشرك اهل البنت وافقوا
    اخواته انصدموا بالخبر .. وانصبغت وجيههم بجميع الالوان .. نغزه قلبه .. ماشاف
    الفرحه بوجههم .. تحطم وصابه برود ...
    سيف بهدوء: انتم رافضين صح
    ساميه بغرور : ايــــــه رافضــــيــــن
    فاطمه : نفسي اعرف كوثر ويش ناقصها
    سيف : انا ماهمني رايكم .. انا اللي بتزوج مو انتم ... يعني القرار قراري اولا واخيراً
    ام محمد : اجل ليش تسالنا اذا موافقين والا لا .. روح اخطب وتزوج الله يوفقك
    ساميه بعصبيه : حط براسك .. زواجك مستحيل احضره
    ام سيف صرخت عليها : ســـــــآآآمـــــيـــــه .... هذا اخوك واكبر منك احترميه
    ساميه : انا بفكه من شري وبطلع غرفتي ابرك لي وله .. وطلعت معصبه ومقهوره
    دخل ابوه .. وشاف الجو متكهرب .. والكل معصب وزعلان ...
    ابو سيف : خير ... ويش صاير ؟؟
    الكل طالع بسيف وكانت نظراتهم كأنها اسهم مصوبه له

    ؛؛
    ؛

    يـــــتــــــبــــــع



    :::
    :::
    :::جات على صوت نغمه الرسايل تنبها على رساله جديده

    فتحت الرساله بكسل وخمول يصاحبها برووود طاغي على كيانها
    ابحكيلَڪ عِن "آحَوالي" وآبيڪَ تشٍوف ليَ صرفِه
    خيالَڪ دآيِم فـ بـَآلي وآحَس بشِئ ,,مآ آعرفه ,,
    يودَيني الفڪَر ويجيِب وشَوقي لڪِ معَنيني
    لأأنڪِـ لّما عنَي {تغيَب} تضِيق الدنيآ فيٍ عيَني
    وش آحِڪي لڪَ وشَ آفسِر عَن آحِوآلي وعَن عِلومي
    ڪثرَ شوقِي لڪِ تصَور آشوفِڪ حتَى فَي |نومِي ~!!
    قفلت الجوال .. واسندت راسها على وسادتها .. تفكر بشي غريب عن احساسها ... شي ماتعرفه ولا جربته من قبل ...
    بجهه ثانيه ..كانت جالسه لحالها تفكر وتفكر وتفكر .. ودمعتها تخونه بكل رمشه ترمشها
    حوطتها اسوار الالم والحرقه .. تذكرت موقفها وآهاتها تنطلق من صدرها .. وتبدأ مسيرة عذابها مع الذكرى المؤلمه لها ..
    كان عمرها 16 سنه .. لما صار لها الحادث ... لكن مو أي حادث ... ماكنت متوقعه انه مكتوب لها ومقدر عليها ...
    كانت رايحه للمدرسه لحالها لان عندها اختبارايام المراجعه وهي بالصف الاول ثانوي ... والثانوي مسافتها بعيده شوي عن بيتهم القديم والطريق فاضي ... كانت تمشي بطريقها
    وماحست بنفسها الا بسياره غريبه موقفه بجنبها ونزل القزاز شوي وكان فيها 3 شباب .. خافت منهم وطنشتهم وكملت طريقها بأمان الله .. لكن زادوا باذيتها .. لدرجه انهم مسكوا يدها وسحبوها لداخل السياره .. كانت تصارخ وتبكي .. وتترجاهم يتركونها لكن محد سمع لصراخها
    وبكاها وطلبها للمساعده ... خافت منهم ومن اشكالهم ... بدوا يهدونها .. ويطمنونها انها اذا سكتت وماصارخت بيرجعونها .. لكن كل وعودهم كذابه ... اخذوها لمكان ماتعرفه بعد ماغطوا عيونها .. مكان كانت المره الوحيده اللي تزوره وتشوفه بعيونه وترك فيها اثر مستحيل تمحيه الايام بمرورها ...
    ...: يــــاكــــلــــــــــــــب ... اترررررركـــــنـــــــــــي ..
    ...: لا لا لا .. ترى ازعل عليك .. واذا زعلت عليك بيصير شي مو طيب بالمررره
    ...: ائـــهههههههئ ... رجعوني لاهلي ... ابي اهلي
    ...: بنرجعك بس مو قبل ما اشبع منك ياقمر
    كانت تدافع عن نفسها وتحاول تهرب منه لكنه بجسمه وبطوله اقوى منها بكثير .. سحبها على غرفه كانت هي المكان اللي ماتت فيه ... واندفنت فيه جثتها

    :::
    :::
    سمر : يابنات ... يابنات مها تقول بكره بتجي
    رغد : متى كلمتك
    سمر : قبل شوي .. تقول بكره راح توصل
    هنادي توها داخله : من اللي بيجي ؟؟!!
    سمر : مها .. اتصلت قبل شوي
    هنادي : اهــــــــا ... ايه لها شهر ماجاتنا
    رغد : ذاك اليوم دقيت عليها ماترد علي مدري ليش
    جات شوق ..لقتهم بالصاله
    شوق : ايش اسوي عشا
    البنات : مانبي ... نبي من برا
    شوق : انتم بس تحبون المطاعم .. الحمدلله على النعمه اكلهم ماله طعم
    رغد : اقول ريم وينها مالها حس .. فيها شي ؟؟
    سمر : ماتدرين انها وافقت ومستحيه ماعرفنا لها مره تبكي ماتبي تتزوج ومرره تقول ابي اتزوج
    شوق : بروح اشوفها ... راحت للغرفه وقبل تفتح الباب
    ريم تبكي : سحر انا خايفه .. بيجون يوم الخميس ابوي قال لي الظهر
    سحر : مبرروووك ياحبيبتي ... بس ويش له داعي البكي
    ريم : افهميني .. مين بيوقف معي .. مين بيقولي ويش اسوي لاتنسين ان ماسبق لاحد تزوج منا
    سحر: عماتي ماراح يتركونك .. وبيوقفون معك وحنا معاك لاتخافين
    ريم : سحر .... محتاجه لامي
    سحر : ريم لا تقولين لاحد هذا الكلام خصوصا قدام مها وشوق
    ريم : لا لا تخافين مستحيل اقول
    سحر : وبعدين عن الدلع يالله .. المفروض تكون خدودك حمراء والضحكه شاقه حلقك مو تبكين
    ريم تمسح دموعها : بروح اغسل وجهي عشان اطلع للصاله ومحد يشك
    سحر تبوسها على خدها : هذي ريومه اللي اعرفها خليك قويه

    شوق (( يــآآآآآرب ياكريم ... الطف بحالنا انت اعلم فينا .... كل يوم اشيل هم زياده عن
    اللي قبله )) ..
    راحت غرفتها ... وجلست على كرسيها وتطالع بالطاقه والغرفه مظلمه .. ظلام يشبهها
    وملامح اختفت .. مثل ملامحها ..
    فقير حظ وراس مالي ثيابي
    وأبسط طموحاتي تهز أعمدتهم

    فاتح لهم قلبي وطيبي وبابي
    وعيونهم قبل الحكي فاضحتهم

    قالوا وقالوا واشبعوا بأغتيابي
    هذي نواياهم وذيك ألسنتهم

    حتى وأنا اتألم وأموت فعذابي
    دمعات عيني بالحزن
    فرحتهم


    :::
    :::

    يوم الاربعاء وصلت مها للبيت والكل فرحان ...
    رغد : تاخرتي هذي المره
    مها : ايه عشان صحباتي كانوا ينزلون والحين اخذت اجازة اسبوع
    سمر : اشوى عشان في مجلس امهات بالمدره ابيك تحضرين
    مها تبتسم : من عيوني كم سموره عندي .. طلت بشهد اللي تتحاشى الكلام معها
    مها : شهد .. كيف حالك ؟؟!!
    شهد طالعتها : الحمدلله بخير .. انتي كيفك
    مها : تمام ولله الحمد .. كيف دراستك ان شاء الله شاده حيلك
    شهد : الحمدلله اسوي اللي اقدر عليه
    شوق : مهاوي وربي اشتقت لك ... فرحت يوم قالت سمر بتجين
    مها : راح تشبعين مني جالسه عندكم اسبوع كامل
    شهد (( اووف بتجلس على قلوبنا ))
    سحر: مهاوي دريتي ان ريوم انخطبت
    مها تضم ريم لانها بجنبها : ايه دق ابوي وقال لي .. باستها .. مبروووك ياقلبي
    ريم : الله يبارك فيك
    مها : ياحركات .. مستحيه ... سبحان مغير الاحوال
    هنادي : الله يرزقنا بس
    رغد وشوق : ههههههههههههههههههههههههه
    سحر : ياويلي مستعجله على ويش انتي .. الزواج غثاء
    مها : ابوي يقول بيجون بكره امه وخواته ... صح
    شوق : ايه صح ... رحنا للسوق واشترينا لها لبس تلبسه
    مها دمعت عينها : والله كبرتوا يابنات
    ريم : يؤؤؤؤؤؤؤ الحين تقلبونها مناحه ...
    شهد : عشانهم يعشقون النكد .. مايخلون فرصه للواحد يفرح
    كلهم سكتوا
    هنادي : اقول يا بنت .. قرري ويش بتسوين بشعرك
    ريم : اممم مدري .. انتم ويش رايكم
    شوق : استشوريه ... ولفلفي اطرافه يطلع حلوو
    رغد : انا مع شوق .. وانتي سوي اللي تبين
    مها : بوديك مشغل ياريم .. لازم تتكشخين
    سمر وهنادي : ياهــــــــــــــــــــووووووووووووووو
    وقفت مها بتروح الغرفه تبدل ملابسها ...
    رغد بشهقه : مـــــــــــهـــــــآآآآآآآآآآآآوي
    مها : بسم الله عليك ويش فيك
    رغد : ويش هالسمنه يالدبه .... صاير لك كرش
    مها تضحك : والله من الكسل .. ما اتحرك بس اكل وجالسه
    سحر : الظاهر ماتشتغلون بالشقه اللي مستاجرينها انتي وصحباتك
    مها : ا نشتغل بس الشغل قليل تحسبونا بزراين
    شوق : بس وربي صايره دبه ... جسمك كان حلو الحين راح يخرب الحقي على عمرك
    هنادي تلمس بطن مها .. لكن مها بعدت بسرعه وكأنها مقروصه
    هنادي : ويش فيك بعدت عني ؟؟
    مها : ماحب احد يمسك بطني .. بروح اغير ملابسي واجيكم ..
    الكل : طـــــــيـــــــــــــب
    ريم : بروح اسوي السلطه قبل ابوي يجي .. ونجهز العشاء
    شوق : هيا نروح المطبخ
    سحر : بجي معكم ...
    سمر : هذي بس قاطه وجهها مع ريم
    هنادي : يقولون لك ومن الحب ما قتل
    قاطعهم صوت مسج .. على الجوال ...على طول فتحته وكان محتواه

    ياكثر ماجيت في بالي
    ........... وانـا ناطـر
    يمكن تحس بغلاك اللي سكن صدري
    تدري وش اللي يحز [ويكسر الخاطر]
    انك تمر بخيالـي وانـت ماتـدري

    اول ماقرته ...ارتبكت وبان عليها .. نفس الرقم يرسل لها ثاني رساله .. رجعت قريت الرساله مره ومرتين وثلاث .. لكن ماقلت تفسير ... استولت على تفكيرها والاوهام والظنون
    واكتفت بالسكوت والتفكير
    شهد : رورو .. وين وصلتي
    رغد : معاكم ... ليش تسالين
    شهد : مجرد سؤال ... مين اللي ارسل المسج
    رغد : ساره ... تقولي تنسي اللي وصيتك فيه
    شهد : ويش وصتك فيه ؟
    رغد : طلبتني انزل لها من النت اسماء كريمات .. وعطور عشان تكمل اغراض زواجها
    شهد : ويش رايك احنا نجيب لها هديه ونتكفل بالعطورات .
    رغد : والله فكره حلو .. اوكي بس نسويها لها مفاجأه
    هنادي : اي مساعدة تراني جاهزة ..
    مها : بويش تتكلمون ؟؟؟
    رغد : نفكر بهديه لساره صديقتنا
    مها : وليش تبون تجيبون لها هديه
    شهد : عشان بتتزوج .. ولازم نجيب لها هديه
    مها : اهــــــآآآ ... طيب وين البنات
    سمر : بالمطبخ يجهزون العشاء
    مها : غريبه ابوي تاخر مرره الساعه 10 .. وماوصل
    هنادي : يمكن تاخر بالمكتب .. دايم يسويها ..
    جات ريم ومعاها جوال مها اللي ازعجها بالاتصال
    ريم : مهاوي خذي جوالك وربي يمكن 10 مرات دق


    مها سحبت الجوال وراحت للغرفه تتكلم فيه ..
    :::
    :::
    :::


    هديل : ابي اروح يعني اروح ... تكفين يمه
    ام هديل : قلت لا يعني لا .. كيف تروحين بيت خالك والناس بيجونهم
    حنين : نبي نروح عن ريم .. نرقص ونفلها .. لا تنكدين يمه
    امهم : لا ... لا تحاولون مافي روحه يعني مافي
    هديل : يابخت خلود .. يابختها ... امها مو زيك معقده
    امهم : ولي معقده عشانك مابيكم تروح تربشون الناس وهم مشغولين
    حنين : يمه بنساعدهم اكيد بيحتاجوننا
    امهم: انتن كيف تفهم اظن اتكلم عربي ... كلمتي ما اتراجع عنها
    هديل تبكي : ياسلام ماتبيننا نوقف مع ريم بيوم مهم زي بكره .. اجل متى نوقف معاها
    امهم : مو لازم تروحون ..
    حنين بعناد : رجلي على رجلك .. والله ماتروحين الا وانا معك
    امهم : اجل اجلس عندكم.... مو لازم انا اروح
    هديل : انا بكلم شوق .. انتي يمه عنيده وراسك يابس
    امهم : لو اخوي محمد يقول جيبيهم ما جبتكم .. اخوانكم الصغار وين اخليهم ؟؟
    حنين : سهله احنا نحلقك بعد صلاة العشاء ننومهم.. ونجي
    هديل : خلاص لقينا الحل .. وافقي يمه وافقي
    امهم : افكر باتصل على اختي اشوف ويش قررت وبعدها اعطيكم قرار
    هديل تشد شعرها : آآآآآآه منك يمه وربي راح تجننيني
    امها : احسن انجني ويش وماسكك
    هديل ترفع يدها للسماء : ياررررررررب اتزوج وافتك من سلطة امي يارررب
    امها : تفضلين الزواج عشان ما اتحكم فيك هــــاه هين ياهديل اوريك
    هديل : يمه انتي ماتتفاهمين كل شي عندك لا .. كذا مايصير لازم تخلين لنا فرصه
    نثبت فيها شخصيتنا .. كذا نفقد الثقه بنفسنا ومانقدر نواجه المجتمع ونكون معقدين نفسيا
    امها : لالا اخر ناس تتعقد نفسيا انتي واختك ... بس اسكتي ادوشتي راسي بكلامك

    بــــــــــعـــــــــــد الــــحــــرب

    بينهم وبين امهم ومحاولاتهم لأقناعها
    سحر : ويش قالت عمتي
    حنين : نشف ريقي وانا اتكلم .. اذن من طين واذن من عجين
    هديل مع السبيكر : والله يا سوسو .. طفشت لدرجة اني بكيت .. بس امي عنيده
    سحر : ههههههههههههههههههههه نفسي اشوفكم الحيين اكيد معصبات
    حنين : مسكت زياد وطحت فيه قهرني ... ينكد علينا
    هديل : امي تقول تفكر .. وبعدين تقولنا قرارها
    سحر : وووووي .. قسم لو كانت رئيسه دوله ما احتاجت تفكر زي كذا
    حنين : ويش نسوي .. لا حول لنا ولا قوه
    سحر : وربي تحزنوني .... هههههههه ... اتخيل اشكالكم الحين
    هديل : اشكالنا زي ماحنا .. بس تقدرين تقولين زعلانات خخخخخخخ
    سحر : وربي ما الومكم .. عمتي صعب اقناعها بس اتوقع تجيبكم لا تخافون
    حنين : الله يسمع منك يارررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررب
    سحر : من قلب طالعه يارب ..
    هديل : ياليت تجربين امي بس يوم .. واشوف ويش تسوين


    :::
    :::



    اللهم اشفه شفاء ليس بعده سقما ابد..االلهم خذ بيده اللهم احرسه بعينيك التى لا تنام .
    و اكفه بركنك الذى لا يرام و احفظه بعزك الذى لا يُضام .و اكلأه فى الليل و فى النهار .
    و ارحمه بقدرتك عليه ّ.أنت ثقته و رجائه يا كاشف الهم . يا مُفرج الكرب يا مُجيب دعوة
    المُضطرين .اللهم البسه ثوب الصحة والعافية عاجلا غير اجلا ياأرحم الراحمين..
    اللهم اشفه اللهم اشفه اللهم اشفه..اللهم امين.
    إلهي ..

  10. #10
    ملكة الصورة الرمزية ^.^lamaaar^.^
    تاريخ التسجيل
    03 - 01 - 2011
    المشاركات
    536

    افتراضي

    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
    الــــبــــآرت الــــتـــآســــع

    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
    ؛؛
    ؛

    { وَينْ أَنتْ عنِي }
    ترّى عنكْ ▌ يسّألونـِي▌
    قلبِي وَعقلِي وَعِيني معْ مدَامعهَآ ..~
    القلبْ ▌ يبكـي▌ وَيسأَلْ وِينْ مضنُونِي ..؟
    والعِينْ▌ تشكي▌ ولا بهْ حدّ سَامعهآ ..~


    فــي بـيـت ابـو مــهـا
    كانت توها جايه من المشغل ... ومتوتره وخايفه
    ريم : مها وربي خايفه من اهله .. مو مرتاح ابد
    مها : لاتخافين حبيبتي ... انتي بس اهدي ولاتتوترين
    سحر : ريووم وربي شكلك بالميك اب تحطيييييييييييييييييم
    ريم اول مره احط ميك اب كامل .. احس نفسي مهرجه
    سمر : لا والله شكلك جناااان .. اول مره اشوفك حلووه
    ريم تتخصر : لا ياشيخه تحسبيني شيفه
    سحر تضحك : لا شيفه ولا شي تجننين بسم الله عليك
    هنادي منقهره من كلامهم ماتحب الدلع : اقول انتي وهي بالله اسكتوا كلامك يوصلني للـh
    مها : بدل ما تفرحين لاختك وتدلعينها تقولين ذا الكلام البايخ
    هنادي : اررررجووووك اعفيني محب كلام الدلع
    سحر : تيب روحي شوفي شوق ساعديها بالمطبخ
    هنادي : بروح احسن من الضغط العالي هووني .. سيووو
    سمر : مها .. زبطي لي شعري .. يمكن يشوفوني ويخطبوني
    سحر : ويش فيكم على الزواج ... اقول اهجدي انتي بعدك مافقصتي من البيضه
    مها : طيب ياحلوات روحوا البسوا يالله
    سحر: انا بذاكر عندي اختبار غبت عنه ما ابي اقابلهم
    سمر : اما انا برز وجهي بكل مكان ..
    مها : ههههههههههه .... تيب انا بروح اشوف شغل وازبط حالي
    قبل لا تطلع جات شوق معاها خبر
    شوق : ريووم في خبر توه طالع من الفرن
    ريم : شنوووو ... قولي ؟؟
    شوق : اتصل عمي يقول .. سيف يبي يشوفك الشوفه الشرعيه .
    ريم انصدمت : ويش يشوفني وانا كذا مبهذله والميك اب بايخ
    مها : بالعكي وربي تهبلين
    ريم : لالا انا سمعت الدكتور العريف يقول الشوفه الشرعيه تكون البنت بطبيعتها يقول شوفها الخاطب زي ما يشوفونها محارمها
    سمر ك طيب مو مشكله هذا بيصير زوجك ومحرمك
    ريم : اقول نطقينا بسكاتك.. كيف يشوفني بالميك اب اول مره مايدري انا حلوه والا جيكره
    على قولتهم
    سحر : اممم في حل .. غسلي وجهك وحطي روج وكحل وبلاشر .. وشعرك حلو ناعم ملفلفه اطرافه مطلعم نعومه مرره
    ريم : والله فكره .. خلاص بروح اغسل
    شوق : هيه انتي .. من جدك بتغسلين وجهك
    مها : ترى الميك اب حقك ناعم ... بالله روحي شوفيه كله وردي
    ريم : ما ابي ... ابي اغسله .. مو حلو
    شوق : والله ازعل عليك ريوم لو تغسلي خلاص خليك كذا
    ريم متردده : تيب .. بفكر شوي

    ::
    ::
    ::


    بجهه ثانيه بالبيت .. وتحديدا بالمطبخ
    شوق : اقول هنوده
    هنادي : قولي ؟
    شوق : اليوم بالليل بكلمك بموضوع مهم اوك
    هنادي : طيب ابشري ... برجك الى ما تقولين لي
    شوق : انا ويش خلاني اقول لك الحين .. ادري بتدوخيني لين اقول
    هنادي : هههههههههه احد قالك قولي لي
    شوق : الله يصلح الحال يارب .. انتبهي للقهوه زينيها بروح اصلي المغرب .. واقراء الاذكار وارجع
    هنادي : تقبل الله .. ولا تشيلين هم راح اسوي كل شي زي ماتحبين .. وتغمز لها
    شوق ابتسمت لها من قلب (( عارفه اني بجي والاقي المطبخ حوسه .. بس يالله تتعلم الى متى وهي بقره )) .. وضحكت بصوت عالي وحطت يدها على فمها
    هنادي بنظرة شك : تقولين اني بقره هاه
    شوق تطالعها بدهشه : كيف عرفتي ... بسم الله علينا مع هالمغرب
    هنادي بترمي الملعقه عليها : هين اوريك يعني انا بنظرك بقره يا ضفدعه
    شوق : هههه .. استغفرك ربي واتوب اليك .. اروح اصلي ابرك لي.. وراحت
    هنادي : لا اله الا الله محمد رسول الله .. يارب سامحني مابي اشبه احد بالحيوانات ..
    بس ويش اسوي .. مايجي ببالي تشبيهات الا بالحيوانات .. طيب ليش ماقول ياورده .. يافله ..ياياسمينه .. يا ... ووويش
    رغد ميته ضحك : هههههههههههههههآآآآآآي ... الحمدلله انجنت هنادي
    هنادي : ضحكتي من سرك بلى .. ماقلت شي يضحك .. ومسكت دلة القهوه وتحطها بالصينيه مع الفناجيل
    رغد : طيب سؤال يطرح نفسه ... ويش مخليك بالمطبخ ؟؟ وبعدين ليش حاطة من الاغراض حقت الاستعمال اليومي .. في شي اسمه اواني للضيوف والا ماتعرفين
    هنادي تطالع بالصينيه وهي تشوف شكلها عادي واقل من عادي : امممم .. مدري
    رغد : تعالي طلعي من الاواني اللي هنا .. واشرت على الدولاب
    هنادي : اقول .. تكفين زينيها ... بروح والا جبت عاليها واطيها
    رغد : ههههههههههه .. طيب روحي الله معك ..ز بزبط كل شي .. الله يعين اللي بيتزوجك
    هنادي تدقها : امه داعيه له اللي بيتزوجني ..
    رغد : وي وي وي وي .. الا داعيه عليه وانتي الصادقه .. بياخذ عربجيه
    هنادي تكشر بوجهها : هه هه هه .. بـــايــخــه

    :::
    :::
    :::

    ليان : يؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤ .. صدق ندوو؟؟
    ندى ترتجف : والله .. والله .. حتى ارسل علي الصور ... وجلست تبكي
    دانا تضمها : هدي روحك ياخالتوو .. كل شي وله حل !!
    ندى : اي حل الله يستر عليك .. والله لو يدري ابوي غير يقطعني ..والا اخواني .. يؤؤؤ
    وكملت بكاء
    ليان خايفه : ندو ... لازم نتصرف طيب كيف جاب الصور ..
    ندى : والله العظيم ما ادري ...لا تساليني
    دانا : ورقم الجوال ... من وين طلعه
    ليان : اذا جاب صور تعتقدين بيحتار بالرقم .. بيجيبه بكل سهوله
    ندى تبكي بهستريا : فكروا معي .. ويش اسوي .. ويش اقوله .. لا تتخلوا عني
    ليان ودانا : مستحيل نتخلى عنك ..
    ندى تمسح دموعها : يارب استر يارب .. يارب استر علي انت ملجئي الوحيد
    دانا : عــنــدي فــكــرررره ..
    ندى : تكلمي بسرررعه ...

    :::
    :::
    :::


    ام محمد : وووع شفتي بيتهم كيف .. يجيب الهم
    ام سيف : اسكتي الحين .. خلي الكلام بعدين
    ساميه : اوووف احس اني مخنوقه .. البيت كئيب بشكل .. متى نطلع منه
    فاطمه : خلاص اسكتوا ... خلوا كل شي يصير على خير
    دخلت ام هديل ومعاها مها
    ام هديل : ياهلا ومرحبا .. زارتنا البركه
    مها : حيا الله من جانا .. تو ما نور البيت


    ام سيف : بوجود اهله فيه ...
    ام هديل : كيف حالك يام سيف عساك بخير كيف البنات واخوانهم
    ام سيف: بخير الله يسلمك .. انتي ويش اخبارك
    ام هديل : الحمدلله .. بصحه وعافيه .. وانتي يام محمد عساك بخير
    ام محمد : بخير الله يسلم حالك
    ام سيف : هاه يامها بشرينا كيفك وكيف اخواتك ..
    مها : الحمدلله .. على كل حال .. كلنا بخير
    ساميه : اهم شي عروستنا .. تكون بخير
    ام هديل : لا اطمنك عليها بخير ..
    ساميه : ماعليك امر يا مها نبي نشوفها .. ونتعرف عليها
    مها : وماطلبتي الا حقك ... ابشري الحين اروح لها .. عن اذنكم
    الكل : اذنك معك ... وطلعت لغرفه ريم جري

    بغرفه ريم وسحر .. البنات مجتمعين ماعاد شهد ورغد بغرفتهم يذاكرون << الله يادوافير
    هديل : ههههههههههه الحين مستحيه كيف لا دخلتي
    ريم : ياربي .. والله خايفه منهم .. تخيلوا يقولون ماعجبتنا
    حنين : مو على كيفهم وين بيلاقون مثلك ... اصلا انتي جمال ودلال واخلاق وعلم ماناقصك شي ..
    سحر : بدري على ذا الكلام انتي وهي .. وانتي يالله جري
    شوق : تعالي بحط لك عطر .. اخذت علبه العطر وعطرت ريم
    انفتح الباب وكانت مها
    مها : يالله ريوم .. ام سيف تبي تشوفك ياقمر
    ريم ترتجف : مهاااااوووي .. وربي خايفه
    شوق : بلا دلع .. لا خوف ولا حاجه .. عمتي ومهاوي معك .. يالله قدامي وسحبتها مع يدها
    ريم : طيب لا تخليني لحالي ..
    مسكت يد مها وشوق .... والبنات وراهم يعلقون ويضحكون على شكلها المستحي
    بــآلــمـجـلـس
    ابو مها : اهم شي ياولدي تكمل دراستها .. هي متفوقه ومابيها تضيع نفسها
    سيف: ابشر ياعمي .. تكلم دراستها ماعندي مشكله
    ابو سيف : وغير هذا الشرط ..
    ابو مها : مابيننا شروط يابو سيف .. حنا صرنا اهل
    ابو سيف : كلامك صح يابو مها .. وان شاء الله مايصيرر الا اللي يرضيك

    ..قـبـل تــدخـل مـجـلـس الـحـريـم ..
    شوق : يالله توكلي على الله
    ريم : مهاوي لا تتركي يدي ..
    مها : ماراح اتركك بس يالله ادخلي
    هديل : ياربي على الدلع .. ادخلي بس دفوها
    حنين : اركدي بلا دفاشه .. تعلمي الانوثه هدوول
    هديل : مخليتها لك يا منبع الانوثه
    ريم : بسم الله الرحمن الرحيم ... يالله مها ادخلي قبلي

    :::
    :::
    :::

    شهد : انتي ويش تقرين ... كل شوي جايك مسج ..
    رغد تطالعها : لا تكونين شاكه فيني ؟؟
    شهد : لا مو شاكه بس .. ماني مرتاحه من المسجات اللي كل يوم تجي بوقت واحد
    رغد : عشان ترتاحين .. بقولك الهرجه ..
    شهد : يعني احساسي ماخاب .. في سالفه وانتي ماقلتيها يارورو
    رغد : شهوده .. انا ما احب الف والدوران .. وتعرفين اني صريحه لكن الموضوع كنت مطنشته ولي يومين بس افكر فيه لانه دخلني الشك ..
    شهد : طيب قولي السالفه .. وانا اقولك تفسيري المنطقي لها
    رغد : طيب يام منطق بقولك .. بس بيني وبينك .. وماتطلع لاحد حتى لو كبرت مشاكلنا
    شهد : اكيد عمري قلت شي من اسرارنا اللي بيننا ؟؟!!
    رغد : اكيد لا ..
    شهد : هيا قولي تحمست مررره
    رغد : يالله اسمعي السالفه يا شوشو ....
    بدت تسرد لها القصه من الالف الى الياء ...

    :::
    :::
    :::


    ابهرتهم بنعومتها وهدوئها .. كانت لابسه .. تنوره وردي مكسره فيها شرايط ابيض
    وبدي ابيض فيه كسرات خفيفه ومورد بالوردي .. وتحت الصدر شريطه وردي ساتان
    وحاطه ميك اب وردي لون لبسها .. وشعرها على طوله ناعم واخر اطرافه ملفلفه وحاطه ورده ابيض على جنب .. معطيتها نعومه زياده على نعومتها
    ساميه (( مشاء الله ماتوقعتها كذا .. صراحه حلووه مافيها كلام ))
    ام محمد (( اخص يا سيوووف وطلع عندك ذووق .. منت هين ياولد ))
    ام سيف (( لا اله الا الله .. مشاء الله تبارك الله .. البنت حلووه وناعمه وباين انها هاديه
    ان شاء الله تكون هاديه على طول .. ))
    ام هديل : بشري يام سيف ويش رايك ببنتنا
    ام سيف : مشاء الله الله يحفظها ... تهبل
    ساميه تطالعها بنظرات قويه : مقبوله مافيها شي
    مها : اهم شي عجبت ام سيف .. مالنا كلام بعدها
    ام محمد : سنه كم يا ريم
    ريم بصوت واطي : ثالث ثانوي
    ام محمد : ويش؟؟.. علام صوتك مختفي ..
    ام هديل : بثالث ثانوي
    فاطمه : والله نبي نسمع صوتها ... لاتكون البنت مانتكلم ونتورط فيها بعدين
    ريم انصعقت بكلامها وتعلقت عيونها فيها .. كلامتها نزلت زي الصاعقه عليها
    مها بقهر : ويش قالوا لك يا فاطمه ... يعني ميتين على ولدكم .. اختنا الف واحد يتمناها
    وغير اخوك الف
    ساميه : وينهم الالف ياقلبي ماشفناهم
    ام سيف بحده : ساميه .. فاطمه .. ماله داعي كلامكم .. هذي ان شاء الله بتصير زوجة اخوكم .. ومايصير تتكلمون بذي الطريقه
    ام هديل تطالعهم باحتقار : احب اقولك ياساميه انتي وفاطمه ... انا مابي اعطيكم كلام احترام لامك ولأنكم ضيوفنا وببيتنا ..
    ام سيف: حقك علي يأم هديل ..وساميه دايم تتسرع بكلامها
    مها : الحشيمه والمقدار لك يام سيف والا غيرك مايستاهلها .. واعطت ساميه وفاطمه نظره احتقار قويه
    اما ريم .. مصدومه من اللي صار وطلعت بسرعه لغرفتها اول مادخلت كان وجهها بارد
    البنات بخوف : ريم ... ويش فيك ؟؟
    ريم رمت نفسها على السرير وقامت تصيح .. جات شوق تهديها وتحاول تفهم ويش فيها
    شوق : ليش تبكين .. تكلمي .. وقفتي قلبي
    ريم : اهلـــ... وماقدرت تكمل وشهقت ببالبكاء
    سحر : ويش فيهم اهله ... احكي لنا بسرعه
    ريم : قاموا يرمون علينا كلام ..ماتخليت انهم يتكلمون كذا
    حنين : ليش ويش قالوا لك ؟؟
    ريم : ائــههههههههئ ... اتركوني لحالي ..
    هديل : ماراح نتركك لما تقولين لنا اللي صار
    ريم : ماني قايله شي ... واخذت منديل تمسح به دموعها
    دخلت مها والزعل باين عليها
    مها : ريم ابي يقول الولد يبي يشوفك .. يالله روحي للمجلس
    ريم : ماني رايحه ولا ابي اشوفه .. اصلا انا مابيه
    البنات مصدومات من كلام ريم
    سحر : اكيد انهبلتي انتي .. ويش الكلام هذا اللي تقولينه
    شوق : عمي اعطى الناس كلمه ..
    ريم : عادي .. احنا لسى ما شبكنا .. ومافيها شي لو ارفض
    مها : ويش تبيني اقول لابوي ..
    ريم : قولي له مابي اشوفه .. اهله شافوني ويكفي
    مها : بروح اقول له واشوف .. طلعت لابوها بالصاله
    مها : يبه تقول ريم ماتبي تشوفه
    ابوها : وليش ؟؟.. انا قلت له بدخلها عليك
    مها : حاولت معاها .. بس معنده الحين
    ابوها : هي بغرفتها الحين
    مها : ايه بغرفتها والبنات عندها .. اتجه لغرفتها ..
    ابوها : ريم .. ويش الدلع هذا انا قلت للولد انك بتقابليه
    ريم : بس يا يبه انا ..
    ابوها : بلا بس بلا هم .. يالله قومي معي بسرعه
    ريم : به انا خلاص مابيه
    ابوها : هي المسئله دلع بنات .. اسمعي كلامي بسرعه والا بتشوفيني اللي مايرضيك
    ريم بزعل : طيب طيب .. بروح معك ..
    طالعت بالبنات نظرة استسلام .. ومشت مع ابوها
    ابوها : والله البنات ماينفع معهم غير العين الحمراء .. يبون يفشلون مع الناس
    اخذ ريم واتجهوا لمجلس الرجال ... خايفه ومرتبكه
    هديل : شكلها بتجيب العيد
    سمر : نفسي اعرف .. وش قالت امه وخواته
    هنادي: كلها شوي ونعرف اصبري .. يمدحون الصبر
    شوق : الله يكون بالعون

    بالمجلس .. كان لحاله ينتظر عمه يجي وهي معاه
    ابو مها : ادخلي يابنتي .. دخلت ريم وهي ترتجف كانت منزله راسها ماهي قادره ترفعه وتشوف اللي بيكون شريك حياتها .. مسكت يد ابوها ولزقة فيه
    ابوها : يالله يبه اجلسي جنب خطيبك .. خليه يشوفك زين
    ريم طالعة ابوها ودها تقتله من الاحراج .. مشت باستسلام وقبل تجلس
    ابوها : لالا لحظة لفي يابوك خليه يشوف جسمك .. لا يقول بكره مو عاجبه
    ريم طاح وجهها ودها تبكي دمعتها تعلقت برموشها مسك ابوها يدها وخلاها تلف .. لما وقفت كانت قباله جت عينه في عينها ...
    ابوها : بخليكم لحالكم شوي بروح اشوف ابو سيف ..
    سيف: تفضل ياعمي .. طالع بريم وهي منزله راسها .....

    :::
    :::
    :::

    شهد : امممممم ... والله غريب بس اذا ماخاب ضني ان تفسيري اللي قلته صحيح
    رغد : انا شاكه .. بس باستنى شوي يمكن يصير شي يثبت شكوكي
    شهد : طيب بكيفك اصبري .. ولا طلع شي معك قولي لي
    رغد : الا ويش اخبار فصولك
    شهد : ماعليه طيب .. ياناس الولد ذا غير عن كل الناس
    رغد بكره : بالله ياشهد من عقلك انه يحبك اكيد يلعب عليك .. وبيرميك بعدين
    شهد : ما اضن اصلا هو ميت فيني .. وكل شي يدل على هالشي
    رغد : مو كل من قال احبك يكون صادق ياشهوده
    شهد : بس انا واثقه فيه يا رغد .. يكفي ان له 5 شهور معي وقريب تصير 6
    رغد متفاجئه : مشاء الله 5 شهور ... وحنا خبر خير
    شهد تمسك الفرشه تمشط شعرها : رورو ... صدقيني لما تجربين الحب وتجربين ان يكون في احد مهتم فيك وانتي بالنسبه له دنياه بيختلف كلامك هذا كله
    رغد : ما اعتقد ان كلامي بيتغير .. .. وقبل تكمل كلامها وصلت رساله على جوالها
    شهد تبتسم : نشوف ويش اخر رسايل المغرم حقك
    رغد : مشكلتك يا شهد انك متسرعه باحكامك
    شهد : انا قلت لك احساسي .. ماندري يمكن يصدق ويمكن مايصدق
    رغد تفتح الرساله وتقراها

    يدفعني الشوق يالمحبوب وأجي لك..
    أسابق خطاي والدنيا ومافيها.. ياكثر شوقي لك
    وياكثر حبي لك..
    يالشمعه الي تضويني وأضويها..
    وأقدم الروح بين ايديك وأهديلك أجمل
    سنيني بحاضرها وماضيـــها!

    شهد تطالعها بنص عين : ويش مكتوب اقريه لي
    رغد تعطيها الجوال : خذي اقريها انتي ..


    :::
    :::
    :::

    جات ريم وجهها لونه احمر من الحياء .. ودخلت غرفتها وجلست على السرير
    هديل : بشري .. ويش قالك .. تكلمي
    ريم : ابي مويه ... عطشانه مرره .. راحت هنادي جري وجابت لها مويه متحمسه تسمع ريم
    سحر : يالله تكلمي تكفين شوقتيني
    ريم : وربي مدري ويش قال .. ولا طالعت فيه
    سمر : تكذبين علينا تبين تصرفين نفسك .. وماتبين تقولين لنا
    ريم : لا والله .. كل اللي اذكره .. قالي ويش هالزين .. بس
    البنات انفجروا ضحك عليها : ههههههههههههههههههههههههههههه
    حنين : بس هذا اللي قاله المحروس
    ريم : قال كلام كثير بس بالي مو معه مدري ويش قال

    بعد ماراحوا اهل سيف ..جلست ام هديل ومها وشوق يسولفون شوي عنهم
    شوق راحت تجهز العشاء مع البنات ... وسهروا مع بعض وكلهم يتريقون على ريم .. وينتقدون اهل سيف
    ام هديل : يالله يابنات ابوكم تحت
    هديل : انا جاهزة .. بنزل قبلك ...
    البنات : مع السلامه هديل ... مع السلامه حنين
    هديل وحنين : بااااااااااااايــــــــو
    شوق : عمتي لا تقطعينا
    ام هديل : ان شاء الله .. يالله مع السلامه
    مها : معع السلامه
    ام هديل : انتبهوا لنفسكم .... ونزلت
    سحر : ايش فيها عمتي متضايقه ..
    مها : يمكن متضايقه من اهل سيف لان كلامهم جرحها شوي
    ريم : الله ياخذها اللي اسمها ساميه وفاطمه .. كرهتهم من قلب
    هنادي : شكلهم بيجننونك ياريومي
    ريم : الله يكون بالعون .. وكل وحده اتجهت لغرفتها

    :::
    :::
    :::

    يوسف : كلمها وارتاح ياخي بدل منت على ذا الحال
    عبدالله : متردد والله متردد
    يوسف : جرب انت شوف ويش تقول لك
    عبدالله يمسك جواله : يالله بجرب الحين ... بسم الله
    يوسف يضحك على شكله باين انه خايف انها ترمي عليه كلام قاسي
    عبدالله يأشر ليوسف : يــــدق يــــدق
    يوسف : اكيد بيدق يا دلخ اجل بينقطع .. قسم بالله غباء
    عبدالله : أوووووووووص
    يوسف : سكتنا سكتنا ...

    يـــتــــبـــــ ع ....




    :::
    :::
    :::

    هنادي بخوف: من جدك شوق تتكلمين ؟؟!!
    شوق : ايه من جد تعرفيني .. ماحب امزح بالأمور المهمه
    هنادي : بس والله مقدر على ذا الشي ... صعب مرره صعب
    شوق : اذا ماتقدرين مو مشكله بس ما تنطقين بحرف واحد ..لو عرفت انك تكلمتي وقلتي حرف واحد راح تشوفين شي ماعمرك شفتيه مني
    هنادي : شوق وربي اخاف .. كل شي وله حدود .. صح انا ما اخاف بس الا ذا الشي
    شوق : طيب صار خير .. بس اوعديني الكلام هذا ماحد يدري فيه الا انا وانتي
    هنادي : وعد ... والله يشهد علي من سماه
    شوق : انا واثقه فيك و واثقه بأمانتك ..
    هنادي : انا بفكر وارد لك خبر
    شوق : حاولي تستعجلين الموضوع ما يتحمل التأجيل
    هنادي : طيب .. تصبحين على خير
    شوق وانتي من اهل الخير ...
    اتجهت هنادي لغرفتها ..واتجهت شوق لغرفتها .. اول مادخلت لقت مها صاحيه
    شوق : مهاوي مانمتي
    مها بصوت مبحوح : لا مانمت ... لفت شوق على جهتها وشافت وجهها متورم ..
    وباين انها تبكي لان عيونها حمراء
    شوق : مهاوي علامك تبكين ...؟؟
    مها : زعلانه شوي
    شوق : مين زعلك ... احد من البنات .. او شهد اعرفها دايم كلامها جارح
    مها : لا مو من البنات ... زعلانه على حظ ريم .. مبين ان اهل زوجها معارضين الزواج
    انا حسيت كذا من كلامهم
    شوق : هدي روحك .. بعدين مو اهله اللي بيتزوجون .. اللي بيتزوج هو سيف ولدهم
    دامه هو اللي يبي ريم .. تطمني معناته شاريها ويبيها
    مها تمسح دموعها : انا خايفه عليها منهم .. هم عايله غنيه وابوهم له منصب بالامن .. يعني هم وين واحنا وين يا شوق ... اكيد ماراح يتركوها بحالها .. وخصوصا هذي ساميه
    نظراتها نظرات خبث ولئم ما ارتحت لها بالمره
    شوق : الله يصلحك يا مهاوي ... هي ماعليها في اهله اهم شي زوجها بتعيش معها مو معهم
    مها : ولو .. انا بكلم ابوي بقول له يرفض .. هذي العايله من اساسها مادخلت مزاجي ..
    فيهم غرور وعجرفه .. وكبرياء على ويش الحمدلله والشكر لا جمال ولا شي ..
    شوق : مدري ويش اقولك ... كلمي عمي وشوفي .. راحت لسريرها وانسدحت
    ومها قفلت النور بعد ماغسلت وجهها ونامت

    :::
    :::
    :::


    رغد : ومين انت .. وليش ترسل لي رسايل
    ...: انـــــا .... وسكت
    رغد : انت مين .. لا تلف وتدور معي خلك سيدا ...
    ...: انا عبدالله .. اللي اشتغل بالمطعم ... ارتجفت يوم سمعت كلامه كان اخر احتمال حطته براسها .. ماتوقعت انه يكون هو الاحتمال الصائب
    قفلت الجوال بسرعه من بعد كلمته .. ولفت بعيونها على شهد
    شهد : ويش في .. منو اللي اتصل ؟؟
    رغد : ماراح تصدقين
    شهد : بس لا توتريني ..
    رغد : هو ... هو يا شهد .. عبدالله هو اللي يرسل الرسايل .. وتوه دق علي
    شهد تضحك : قلت لك .. بس انتي ما صدقتيني
    رغد : كيف جاب رقمي .. ويش عرفه فيني
    شهد : اللي يسأل مايتوه ياحياتي
    رغد : بس ماتوصل لدرجه انه يجيب رقمي ... ويش غرضه ؟؟ .. آآآآه راسي بينفجر من التفكير .. مليون فكره وفكره براسي..
    شهد : افهمي يا عبيطه . هذا ماله الا تفسير واحد بس .. انه يحبك .. لو مايحبك ماكان جاب رقمك ويرسل لك رسايل ولا تشجع وكلمك
    رغد : تهقين من جد يحبني
    شهد : يـــس يــس .. يحبك
    رغد : امممممم ... اقول انام احسن لي ولك .. تصبحين على خير
    شهد : وانتي من اهل الخير

    :::
    :::
    :::

    بعد يومين .. بـالـمـدرســـه
    هنادي : والله يا عبير قالي كذا
    عبير : وبتروحين ؟؟
    هنادي : ايه ويش اسوي .. كذا راح افضح نفسي قدامهم اذا رفضت العزيمه .. والمره ذي مصر ماجد بقووه
    عبير : طيب روحي بس انتبهي لنفسك .. وخواتك ويش بتقولين لهم
    هنادي : مدري ... بفكر بعذر زي وجهي ..
    عبير : انا بفكر لك بعذر .. او تصريفه تصرفين بها عمرك
    هنادي : تكفين لاتتركيني اتوهق لحالي .. احنا بيننا اتفاق
    عبير : ولا يهمك انا معك بالحلوه والمره
    هنادي : تعالي نرجع للشله .. ورجعوا للشله يسولفون ويلعبون

    بعد الصرفه
    سحر: بنات انا احتريت .. بروح السياره خلصوا بسرعه
    ريم : تكفين سحر بس بقول للينا السالفه اصبري
    سحر : بالشارع تقولين سالفه ؟؟!! .. صدق انك رايقه ..
    ريم : بكمل السالفه يعني بقولها
    سحر : انتي حره ...
    راحت لهنادي وسمر ولقتهم يسولفون بعد ويضحكون طنشوها وما قدروا تعبها والحر اللي تحس فيه .. مشت للسياره اول ما مشت للسياره .. انطلقت صرختها بالشارع كله
    سحر : رررررررررررررررررررررريـــــــــــــم

    :::
    :::
    :::


    بـــألـــجــــامــــعــــه
    فاتن : واخبار الحلوين ايه ؟؟
    البنات : تمام
    رغد : انتي اخبارك .. ويش مسويه
    فاتن : ماشي حالي .. انتي كيف مع الكيمياء
    رغد : الحمدلله ... شاده حيلي وان شاء الله احقق اللي براسي
    جات كوثر وهي زعلانه : سلام
    الكل : وعليكم السلام
    شهد : ياساتر ... علامك زعلانه كذا
    كوثر شوي وتبكي : مقهوره .. واحس اني بموت
    الكل : لــــيــــــش ؟؟!!
    كوثر : ولد عمي خطب وحده ..
    فاتن : على البركه .. بس ليش مقهوره
    رغد : لاتكونين تحبينه وتتمنينه
    كوثر : ايه ابيه .. انا احبه .. بس قهرني راح خطب لي وحده اهلها سمعتهم بالارض
    شهد : الله يستر علينا يارب .. يعني مالقى غيرها
    كوثر : انا ادري عنه .. حتى جدي زعل عليه مو راضي يسلم عليه
    رغد : كله عشان خطب .. الله يسعده معها يمكن هو يبيها
    كوثر : الله لا يسعده معاها .. وانا ويش ذنبي يتركني على ذمته مفوته له من كنت صغيره بالاخير يتركني وراه .. وجلست تبكي
    شهد : مايستاهل دموعك يا كوثر .. انسيه
    كوثر : انساه ... كيف انساه وانا من المتوسط اهيم فيه
    فاتن : قدر الله وماشاء فعل ... يمكن خيره لك انه مايتزوجك
    رغد : كلام فاتن صح.. يمكن مايسعدك ويطفشك بحياتك
    كوثر : خلاص اسكتوا
    فاتن : بشريني ياشهد .. ويش سويتي باللي قلتي لي
    شهد: كل شي تمام زي ماقلت لك
    فاتن : ههههههههههه .. ما أنتي سهله
    دق جوال رغد .. وتغير وجهها
    رغد : عن اذنكم شوق تدق علي
    شهد : طيب ...
    وراحت لمكان بعيد تكلم الجوال

    :::
    :::
    :::


    طاحت طرحتها بعد ماجلست على ركبها من الخوف .... وكانت تبكي .. ماهي مصدقه انها نجت من الموت بأعجوبه ... نزل الولد بسرعه ورمى الغطا على وجهها .. وجات ريم تجري وهنادي وهم خايفين عليها وسمر تسمرت بمكانها من الصدمه
    ريم تمسك يدها : ســـحر ... انتي بخير
    سحر : ائــهههههــئ ...
    هنادي مسكت الولد مع بلوزته وسحبت نظراته وكسرتها : هيه انت ما تشوف .. لو يصير باختي شي راح اقتلك
    الولد : شوفيها بخير .. ماصار لها شي
    هنادي : وربي لو يصير فيها شي ترحم على عمرك
    سحر وقفت بمساعدة ريم .. فاجئتهم كلهم بتصرفها ...
    سحر : غبي ... وراحت بسرعه للسياره بسرعه ولحقوها خواتها

    :::
    :::
    :::


    الــــعــــصــر
    ندى : الـــووو ... الحقي علي ..
    ليان : اتصل عليك اليوم ؟؟
    ندى بانهيار : ايه ... واعطاني موعد يقولي اذا ماجيتي ياويلك
    ليان : لاتروحين ماعليك فيه طنشيه
    ندى : واذا نفذ تهديده
    ليان : اقولك .. انا بجي الحين ونفكر مع بعض باي
    ندى : لاتتاخري تعالي بسرعه ..
    ليان : اوكي جايه ... مسافة الطريق

    بــآلــمـديـنــه
    الساعه 9 بالليل
    ماجد : حيا الله من جانا ..
    هاني : الله يحيك ويبقيك
    رائد : وين عاصم ماجاء
    هاني : كان بيجي .. بس اخته حرارتها مرتفعه واضطر يوديها المستشفى
    ماجد: والله خساره .. الكل مجتمعين ماعدا هو
    هاني : الظروف اقوى منا
    رائد : واخبارك ياهاني ..
    هاني : الحمدلله بخير وعافيه ..

    ببيت ابو مها
    شوق : مهاااوووي .. تعالي ساعديني
    مها : ابشري ماطلبتي شي ... اخذت الصينيه المليانه ومشت للصاله
    شوق شافتها وقفت بنص الصاله : مهاوي فيك شي


    مها : لالا مافيني الا العافيه
    شوق تسحب الصينيه : هاتي الصينيه عنك.. واضح انك تعبانه
    مها : بروح انام .. احس بارهاق وتعب
    شوق : طيب والعشاء
    مها : مابي .. ماني جوعانه
    شوق :اهم شي ترتاحي ..
    مها : انا رايحه شوفي هنادي متى ترجع تاخرت
    شوق : طيب بدق عليها
    اخذت جوالها ودقت على هنادي لكن جوالها مغلق
    شهد : وين العشاء وربي جوعانه
    رغد : باقي شوي .. اصبري
    شهد : يالله نصبر .. سحر ساعدي شوق
    سحر معصبه : قومي انتي اليوم تعبانه ومالي حيل اقوم
    شهد : طيب لا تنفخين ..
    شوق : دقوا على هنادي تاخرت لي ربع ساعه ادق مغلق ..قبل تكمل كلامها

    جات هنادي .. معصبه وثايره ..
    رغد : وين كنتي يا ست هنادي
    هنادي : مالك خص ...
    شوق : هنادي .. ويش مالها خص ... وبعدين لا ترفعين صوتك على اللي اكبر منك
    هنادي : انا رايحه غرفتي ..
    شوق : والعشاء ...ماتبي تتعشي
    هنادي : نفسي مسدوده .. اذا جعت اعرف المطبخ .. وراحت للغرفه
    ريم : ويش فيها هذي .. جايه معصبه
    شوق : والاغراض اللي قالت بتجيبها ماشفت شي منها
    شهد : المهم وين العشاء وربي بموت جوع
    شوق : يالله يالله بحطه ...
    واتجهت للمطبخ تجهز لهم العشاء بعد ما تعشوا البنات وعمها وخلصت كل اشغالها .. راحت لهنادي تكلمها .. وتحاول تعرف ويش فيها
    هنادي : شوق مافيني شي والله .. وبالنسبه لموضوعك .. انا موافقه وجهزي كل شي
    شوق : انا رتبت كل شي .. وكل شي جاهز
    هنادي : وانا موافقه ...

    :::
    :::
    :::


    يوسف : ويش قالت لك ..؟؟
    عبدالله بابتسامه : اللي ابيه قالته ..
    يوسف : زي ويش ..
    عبدالله : كلمتها شوي .. يعني قلت لها اللي بخاطري ..
    يوسف : ويش ردة فعلها ..
    عبدالله : عاديه .. بس لما اكلمه تسولف عادي
    يوسف : وهذيك الشرسه اكيد ماتدري عنها
    عبدالله : مدري والله .. بس اهم شي رغودتي كلمتها
    يوسف : بذمتك تحبها
    عبدالله : انا اعشقها اتنفس هواها .. والله حبيتها من اول نظره
    يوسف: طيب بسئلك سؤال وتجاوبني عليه بصراحه
    عبدالله : اسئل
    يوسف : او تبي تتزوج ... عادي تتزوجها
    عبدالله : ايه عادي اتزوجها .. دام احبها ليش لا
    يوسف: يعني تتزوج وحده تعرفت عليها
    عبدالله : ايه اتزوجها .. اذا رغد بدون ما افكر اتزوجها
    يوسف: شكلك تحبها مووت
    عبدالله : قليله احبها .. صح ما اعرف شكلها ولا شي بس اهواها من الله احبها
    يوسف : حالتك متاخره مرره


    :::
    :::
    :::


    بعد يومين
    ...: ويش بتسوي ؟؟
    ...: بسوي اللي براسي ... بس انتي زبطي لي كل شي
    ...: ان شاء الله بزبط لك كل شي ... زي ما اتفقنا ... 5 الاف ريال بيدي
    ...: اوك .. بس اشوفها قدامي .. الفلوس وراعي الفلوس بيدك
    ...: اجل تطمن .. باقرب وقت بيصير اللي تبي
    ...: لا تتاخرين علي .. خليك على خبري .. عند كلمتك ما تتراجعين عنها
    ...: افا عليك .. اسئل عني .. انا قول وفعل .. جربني بس
    ...: نشوف ويش تقدرين عليه .. وتقدرين عليها والا بس كلام
    ...: بتشوف .. لا تتسرع بحكمك علي
    ...: اوك اعطيني موعد اذا زبطتي كل شي
    ...: تيب ... يالله مع السلامه

    :::
    :::
    :::


    هديل : يمه علامك زعلانه
    امها بعصبيه : مابي اشوف احد ... اطلعي وخذي اخوانك
    حنين : هيا هديل شكل امي واصله معها للشيطان الرجيم
    هديل : طيب يالله خذي اخواني .. جت بتسئل امها مره ثانيه
    امها : هديل .. اطلعي عني هذي الساعه ماني طايقه احد
    هديل : طيب ليش كل هالعصبيه .. متهاوشه مع ابوي
    امها : مالك خص ... اطلعي بسررررررررررررررررررررررررررررررعه
    هديل : بطلع ... وراحت للصاله
    هديل : صراحه ياحنين .. امي الى متى تعتبرنا صغار خلاص كبرنا وهي تعاملنا كاننا اطفال
    حنين : يعني ماتعودتي على اسلوب امي .. هذي شخصيتها
    هديل : نفسي افهم لها كم يوم متضايقه
    حنين تفكر : يقولون اذا الام بس متضايقه معناته تمر باضطرابت الحمل .. هذا يعني ان امي حــــــــــآآآآآآمــــــــل
    هديل : حامل بعينك .. ماتعرفين تفكيرين انتي ... اصلا لو امي حامل كان كشفناها
    حنين : طيب ياذكيه طلعي سبب
    هديل : بالنسبه للسبب ماعندي سبب ... بس اشك ان في شي كبيرررر
    حنين : ياخبر اليوم بفلوس بكره يبقى ببلاش
    هديل : على قولتك ... بروح اذاكر ماني داريه وين ربي حاطني بالمدرسه
    حنين : شدي حيلك هذي اخر سنه
    هديل : شوفوا مين يتكلم عن شدة الحيل ..
    حنين : لهدرجه انا طايحه من عينك
    هديل: من زمان طايحه توك تدرين

    :::
    :::
    :::


    صحى وهو في نص وعيه .. وراسه مصدع ومايشوف زين .. صحى مايدري هو وينه
    وكيف جاء لهذا المكان ... ولا هو ذاكر ويش صار .. بدت علامات الاستفهام تنسج خيوطها
    حوله والافكار والظنون ترميه على شاطئها ... تعب يفكر ويفكر ..
    مالقى جواب لكل تساؤلاته ... هو بدنيا وعالم يلفه الغموض والظلام


    ؛؛؛
    ؛؛
    ؛


    اللهم اشفه شفاء ليس بعده سقما ابد..االلهم خذ بيده اللهم احرسه بعينيك التى لا تنام .
    و اكفه بركنك الذى لا يرام و احفظه بعزك الذى لا يُضام .و اكلأه فى الليل و فى النهار .
    و ارحمه بقدرتك عليه ّ.أنت ثقته و رجائه يا كاشف الهم . يا مُفرج الكرب يا مُجيب دعوة
    المُضطرين .اللهم البسه ثوب الصحة والعافية عاجلا غير اجلا ياأرحم الراحمين..
    اللهم اشفه اللهم اشفه اللهم اشفه..اللهم امين.
    إلهي ..

  11. #11
    مراقبة منتدى سفرة دايمة & ركن الفنون والهوايات الصورة الرمزية هدوء أميرة
    تاريخ التسجيل
    15 - 10 - 2009
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    16,439

    افتراضي

    اتمني اجد كتاباتك لاني اشجع على الأبداع





    لا تُفَكِــر فـي ارضـــاء الجمـيـــع .. / لِأنـهُ عَمــل مُستحيــل ،لـم يَنجَــح فيــه حتــى الأنبيــــاء



  12. #12
    ملكة الصورة الرمزية ^.^lamaaar^.^
    تاريخ التسجيل
    03 - 01 - 2011
    المشاركات
    536

    افتراضي

    ام همس المعطائه
    اشكرك من كل قلبي
    ولكنني احب القراءه اكثر من الكثابه
    ولهذا احب قراءاة القصص والخواطر
    ولى ذوقي فيها


    اللهم اشفه شفاء ليس بعده سقما ابد..االلهم خذ بيده اللهم احرسه بعينيك التى لا تنام .
    و اكفه بركنك الذى لا يرام و احفظه بعزك الذى لا يُضام .و اكلأه فى الليل و فى النهار .
    و ارحمه بقدرتك عليه ّ.أنت ثقته و رجائه يا كاشف الهم . يا مُفرج الكرب يا مُجيب دعوة
    المُضطرين .اللهم البسه ثوب الصحة والعافية عاجلا غير اجلا ياأرحم الراحمين..
    اللهم اشفه اللهم اشفه اللهم اشفه..اللهم امين.
    إلهي ..

  13. #13
    أميرة ماسية الصورة الرمزية هدايا الزمن
    تاريخ التسجيل
    04 - 05 - 2010
    الدولة
    في ركن من العالم
    المشاركات
    270

    افتراضي

    تسلمين روايه رائعه


    كل جرح فات لي منك هديه ..

    وش بلاك تخاف من رد الهدايا
    !!

  14. #14
    ملكة الصورة الرمزية ^.^lamaaar^.^
    تاريخ التسجيل
    03 - 01 - 2011
    المشاركات
    536

    افتراضي

    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
    الــــبــــــآرت الـــ ع ـــآشـــــــر
    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

    ؛؛؛
    ؛؛


    مرٍِحله ‘‘ ضمنُ المرٍِآإحل ‘‘
    صآبهآ بعض / الخٍ‘ َـَـَـلل !
    (( ڪنتُ أحآوٍِل . . ڪنتُ آحآوٍِل
    آڪتشف [ سرٍِ الجهل ]
    وٍِڪيف ميزٍِآن العدل *
    يقـدرٍِ يوٍِآزٍِن :
    ........... { بينُ تـأنيب الضميرٍِ
    ..................... { وٍِبينُ تحڪيمٍِ العقل !


    :::
    :::
    :::


    كانت على سريرها النوم مجافيها .. تتذكر كلامه لها ... وتودده لها
    سيف : ان شاء الله ماشيه بدراستك
    ريم: ايه الحمدلله
    سيف : سمعت انك متفوقه بدراستك .. صح ذا الكلام
    هزت راسها بالإيجاب ... ووجها مولع من الحياء خصوصا ان ابوها تركها وراح للمجلس
    سيف : لاتخافين ان شاء الله ما اهدم اللي بنتيه وتكملين دراستك
    ريم : ان شاء الله
    سيف مسك يدها : ليش مستحيه طالعيني خليني اشوفك واكحل عيوني فيك
    بدت ترجف من الحياء ... تمنت انها اصرت على رائيها ولا سمعت كلام ابوها وشافته
    حاولت تسحب يدها بشويش لكن هو ماسكها زين
    سيف : ترى حددت موعد الزواج مع ابوك ... رفعت راسها بسرعه وعلامة الصدمه على وجهها
    سيف بعد ما تنح بملامحها : هههههههههههههه امزح معك هذي حركه مني عشان ترفعين راسك ... بس ويش هالزين ياريمي ..
    ريم وقفت : عن اذنك .. جات بتهرب من الغرفه اول ماقربت من الباب فتح ابوها الباب
    ابوها : على وين
    ريم : بروح غرفتي .. وطنشت ابوها اللي يناديها ودخلت الغرفه

    ريم تغمض عيونها (( وووووي ... ويش صار بقلبي من سيف... كلامه ذووق مرره .. شكلي حبيته من البدايه .. مبين انه مثقف وراكز مو زي شباب اليومين هذي .. بس احس شكله مئلوف عندي وسبق شفته ))
    على سرير ثاني كانت دموعها على خدها .. كل ماتتذكركلامه تتمنى انها قتلته ذيك اللحظة كلامه كان قوي عليها
    هاني : كثر الله خيركم .. مضطر اني اورح بدري للبيت
    الكل : وين .. تونــــــا ..بـــــــــــدررررري
    هاني: بدري من عمركم .. بس انا واعد ابوي ما اتأخر على البيت
    رائد : بس ماجيت بسياره كيف بتروح
    هاني : بستأجر تاكسي
    ماجد : افا عليك ياهاني .. تستاجر وانا موجود .. انا اللي بوصلك
    هاني : مايحتاج تكلف على عمرك .. خلك مع الشباب انا رايح
    ماجد: والله محد بيوصلك غيري
    هاني (( ياربي ويش ذي النكبه .. كيف افتك منه مالي غير اوافق )) : اجل اللي تشوفه

    :::
    :::
    :::

    جلست على كرسيها .. بعد ماقفلت الآب توب .. أخذت سنارتها ولفت الخيوط فيها وجلست تشتغل تكمل الكآب اللي تسويه .. تحاول تشيل التوتر عنها والخوف .. قلبها يرجف ويرجف

    الآلآلآف الأفكار تغزوآ تفكيرها ... الآلآلآف الأحتمالات جات في بالها ... ندمت على قررها
    حست إنها تسرعت .. لكن بدآخلها كان عنصر الندم أبعد مايكون عنها في هذه اللحظة ..
    كانت تنتظر وتنتظر .. وتنتظر قلبها ناره كل يوم تزيد وما تنطفي .. حرقتها وآلمها مافارقوها
    بيوم ...كانوا الاصدقاء الصدوقين لها ... كل من حولها ابتعد وتخلى عنها ... حتى ابوها أخذه
    الموت منها .. استسلمت لخناجر وآلسنة الناس ... كل واحد يحكي وكأنه عالم باللي صار
    أذووهـــآ وأذوووهـــــآ ... مشت حياة الكل ..عاد هي ظلت واقفه في محطة الأنتظار تنتظر
    قطار الحيــاه .. يعود ويمحي جميع ماجرى ويسمح لها بأن تكمل ماتبقى لها من حيـــاه حتى ان كان ليست بالحياه نفسها ولكن شبيه بها .. كلمات نطقتها من قلبها

    أبَـعثـِرنـَي [ْح.ل.م ] ضَايَــ عْ
    وَ أرَتِــبْ سَلـَ ة ْأوْجَـاعِيْ..
    وَعَ ـلى ذِِكرىْ إنكـِسَاراَتيَ ..
    أَعَيد أرجع وَ أجمَعنَي..
    ويَخنقنـي سُـؤال كَآاان..
    وَشْ البــَاقِـي ..؟
    أيـــ ه وَش ْالبــاقـي ..؟
    سَواك..
    [إنت]
    وَ
    [هـ الـجرح]
    م ـستوطَِنْ دَاخِلْ أعمّـاقي ..!

    :::
    :::
    :::


    شهد : وـآآآآآآآآآآآـو .. تطورات رورو
    رغد : امممممم ... اعترف لك احبــــهـ
    شهد : يؤؤؤؤؤ .. من البدايه تحبينه .. اجل ويش خليتي لبعدين
    رغد : احــم احـــم ... بعدين يمكن يصير شي اكبر من الحب
    شهد : اكبر من الحب ؟؟؟!! يعني شووو بالله عليك
    رغد تبتسم : ماني بقايله بخلي الايام تجاوبك على ذا السؤال
    شهد تضمه وسادتها الورديه : آآآآآه بـــس قلت لك الحب دنيا ثانيه
    رغد : والله صدق دنيا ثانيه ... بس تدرين مافيها امان
    شهد : اقولك شي ماتضحكين علي ؟؟
    رغد : قولي ويش بيضحكيني
    شهد : ودي اقول لفيصل يخطبني .. وربي مدري كيف بكون من بعده
    رغد : مجنونه انتي ... خليه هو يقول انا بخطبك
    شهد : ااااااااااحـــــــــــــــــــبـــــــــــــــــــ ــــــــه
    رغد ترمي الخداديه عليها : وووووع مو لايق عليك الحب
    شهد : لا عاد انتي اللي لايق عليك .. انتي وفقيرك اللي تحبينه
    رغد كشرت : الفقر مو عيب ويكفي انه انسان مكافح وهذا يكفي واصلا ماحبيته الا لهذا السبب
    شهد : انا بقولك شي .. ياماما الحب مع الايام يجي .. لكن الفلوس ماتجي بالساهل
    رغد : ادري ان الفلوس ماتجي بالساهل .. بس احب اذكرك تذكرين كيف كنا قبل 5 سنين
    تذكرين كنا وين ساكنين ... تذكرين ديون ابوي وابوك الله يرحمه ..
    شهد : اذكر .. مايحتاج تذكريني .. بس اللي يجرب الفقر ما يرجع له
    رغد : بالله فرحانه بفيصل هذا تلاقينه مخاوي مليون وحده غيرك ... وتلاقينه نصاب
    شهد : يعني محروسك هو الملاك الطاهر اللي مافي زيه ؟؟!!
    رغد : انا ماقلت كذا العيال مالهم امان حتى لو كان اصدق واحد بالكون هذا كله ..

    :::
    :::
    :::


    الــــيــــوم اللــــي بـــعـــده
    بــآلـــمــدرســــه

    عبير شوي وتبكي : لاتقولين
    هنادي : والله العظيم يعني بكذب عليك
    عبير : قــــــهـــــــرررر
    هنادي : وربي ببكي من القهر
    عبير : الحمدلله اني مارحت
    هنادي : نــــذلــــــــه ... وبتبقين نذله ..
    عبير: هههههههههههه .. طيب يالله خذي خمسه ريال عشان التفشيله
    هنادي تقلدها : خمسه ريال عشان التفشيله ... بالله تراني معصبه ومقهوره
    عبير تغني : روئ اعصابك .. اوعى انت تكون مهموم
    هنادي : تكفين يام كلثوم اسكتي .. انتي وصوت النشاز
    عبير : وووي كلهم يقولون صوتك يجنن
    هنادي : ماعندهم ذوووق هههههههههههههههههههه امشي بس


    بـــآلــــجـــــامــــعــــــــه
    ساره : رغد طفشت وانا لحالي وربي منقهره منك
    رغد : افا ياذا العلم ... اجلس معك .. لاتشلين هم
    ساره : انتي مرره متغيره يارغد .. ويش مغيرك ؟؟!!
    رغد : انا متغيره !!.. انتي مرره متوتره وهذا الشي مأثر عليك
    ساره : يمكن والله .. كله من ولد عمي والله يارغد طفشني وحنا مخطوبين كيف لا تزوجنا
    رغد : الله يعينك .. شكل بيطلع عيونك
    ساره : مو شكله الا طلعها وانتهى ... بخيل وشكاك وقروي ياررربي كل شي الصفات اللي
    كنت احلم فيها بزوجي جات عكس ..
    رغد شوي وتضحك : ياحبيبتي انتي غيريه .. حاولي تجيه باسلوب
    ساره : اي اسلوب الله يرحم والديك .. تفكيره كله بر نار غنم .. آآآآآه بس.. تدرين بيسكني بالديره عند امه وخواته يقول مو لازم تكملين دراسه
    رغد : يؤؤؤؤ يؤؤؤ اسمحيلي ابوك غلطان شلون يزوجك هذا
    ساره : قال ولد عمي قال ... الله ياخذه
    رغد : هونيها وتهون

    جات فاتن .. وجلست وهي تحاول تغطي خدها بشعرها المنسدل على وجهها
    رغد : فتووونه .. علامك مكشره
    فاتن : تعبانه شوي ... وين شهد
    رغد : راحت مع كوثر مدري وين ... الحين تجي
    فاتن : اهــــــآآآآآ ... وانتي ياسويره اخبارك
    ساره : زينه ماعلي .. وانتي اخبارك
    فاتن : كويسه الحمدلله ... وكيف تحضيرك للزواج
    ساره : ماشي حاله ...
    فاتن: الحمدلله .. اقول رغد ممكن تروحين تجيبين لي مويه وربي عطشانه ودايخه
    رغد : ابشري .. الحين اروح ... راحت رغد للكافتيريا الجامعه
    ساره : فاتن اليوم فيك شي مو على عادتك
    فاتن : قلت لك تعبانه مررره ... وخاطري امشي البيت بس باقي لي محاضره ...
    ساره : ويش يوجعك
    فاتن : بطني .. لها يومين بس اليوم بزياده
    ساره : سلامتك ماتشوفين شر
    فاتن : الله يسلمك
    جات شهد ومعاها كوثر يضحكون
    شهد: فتون علام وجهك ذبلان
    فاتن تصد على جنب : تعبانه ... وين كنتي
    شهد : رحت مع كوثر تبي تزبط جدولها ...
    جلست بجنبها .. وكوثر جلست جنب ساره انتبهت لخد فاتن رفعت شعرها وشافت مكان ضربه
    شهد بصوت خافت : مين ضربك ؟؟!!
    فاتن : اخوي قبل امس طاح فيني ضرب عشان كذا امس ماجيت الجامعه
    شهد : وليش ضرربك عسى يده للكسر
    فاتن ماسكه دمعتها لاتفضحها : كذا من راسه تدرين ان ماعندي اخ غيره وابوي مشلول ومحد يرده عن ضربي
    شهد : عسى يده للكسر ... ماعليك منه انسي كل شي تبين نروح مكان ثاني
    فاتن : لا بستنى رغد وبعدين بدق على السواق يوصلني
    شهد : انا اوصلك اسحبي على المحاضره مثلي
    فاتن : خلاص اجل .. بسحب عليها واترك الباقي لك
    شهد : اوك .. شوفي رغوده وصلت
    رغد : احلى مويه لاحلى فاتن
    فاتن : تسلمين تعبتك معي ..
    رغد : تعبك راحة ...
    مرت ريماس ومعها بنتين .. شافت فاتن والتعب بوجهها اعطتها نظرة احتقار ومشت ..
    فاتن بلعت ريقها وطنشتها
    كوثر : ويش فيها ريماس تطالع كذا
    رغد: الله اعلم .. وطلت بفاتن اللي مطنشه الموضوع وكانه لم يكن
    شهد : انا وفاتن مو حاضرين المحاضره بدق على جلالي يجي يلف فينا على بال تخلصين
    رغد: اوكي .. انا لازم احضر
    شهد : اوكي سوي اللي تبين انا بعزم فاتن على الفطور مين بتروح معنا
    كوثر : انا مقدر
    ساره : وانا طبعا مقدر
    شهد : اجل نشوفكم بعدين ... بدق على جلالي
    رغد : انا بروح القاعه مابقى الا عشر دقايق عن المحاضره
    كوثر : خوذيني معك ... مافيني اتفشل الدكتوره ذي دايم تفشلني
    رغد : يالله .. سيوووو بنات

    :::
    :::
    :::


    بمدرسه البنات ... الحصه ماقبل الاخيره
    سحر : انا انكتمت افتحوا الطاقه وربي كتمه
    ريم : ههههههههههههه نص بنات الفصل نازلين الحوش ويش كتمه
    لينا تفتح الطاقه لانه بجنبها اول مافتحتها سمعت صوت اغاني : يابختهم العيال تلاقينهم
    شاردين من مدارسهم .. وحنا نحزن من حصه لحصه
    ريم : صح والله ... دخلت هنادي وتهاني وعبير واميره
    اميره : يـــاحـــركــــــآآآآت .. مين اللي يغازل تحت
    لينا : لا بس مشغلين اغاني
    هنادي ترقص بخبال .. والكل يضحك عليها
    سحر : عليـــــــــــهــــــــــــم ... عــــــآآآآشـــــــــــــوووآآآآ
    هنادي : ويش رايكم فيفي عبده على غفله
    عبير : امحق فيفي ... بعدي لينا بشوف اللي تحت .. تطالع مع الطاقه وهي مكشوفه
    ريم : لا يشوفونك .. انتبهي
    عبير : اللي يقول ملكه جمال بيطيحون عندي .. بس بينخلعون ويشردون
    الكل : ههههههههههههههههههههههههههههه
    هنادي : اشوف خلي لي مجال .. ولينا حشرت نفسها بينهم
    لينا بشهقه : مــــــــــــــــــــــــعــــــــــــــــــــــــ ـــــــــاذ
    عبير : تعرفينه
    لينا : هذا اخوي ... وانا اقول كل صبح يختفي انا اوريه
    هنادي : سوي فيه مقلب
    لينا : اعطوني دفتر بسرعه
    سحر تمسك الدفتر : طيب ليش ؟؟
    لينا : برسل له ورقه
    اميره : لا ياخبله ... ناديه من هنا ..وسوي تغازلينه
    لينا تفكر : والله انك صادقه بس اعطوني طرحتي ... اخذت طرحتها .. وتلثمت فيها وهنادي بعد .. وصاروا يرمون على العيال كلام
    معاذ : شوفوا البنات يأشرون لنا
    ماجد : رقمها .. ياويل حالي
    معاذ : هات شي اكتب عليه الرقم
    ريم : حرام عليك يا لينا .. هذا اخوك ليش تسوين فيه كذا
    لينا : لا ياقلبي دايم يذلني عند النت مايشغله لي غير بطلوع الروح ... انا اوريه والله لا اذله
    جات سحر وقفت على جنب : اي واحد اخوك يا لينا
    لينا : هذاك ابو نظارات كبيره
    هنادي : امممم تصدقين شفته ..... الا صح تذكرت هو اللي كان يفحط وبغى يصدم سحر
    سحر : اشوووف ... امممم ... والله يشبه له يا هنادي
    لينا : ياحلاوه ... طلعت علومه ... اصبروا خلوني اخلص من الرقم وتقولون ويش سوى
    شوي رمى عليها ورقه ... فتحوها البنات
    (( 055........... خلينا نسمع صوتك ياقمر ... معاذ ))
    لينا : قمر بعين العدو ... وربي لا اعلم ابوي عليه
    الكل : هههههههههههههههههههـــــآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي
    سحر : تصدقين انا اكرهه .. وربي كنت بموت بغى يصدمني
    لينا : ايه اشوف كل يوم السياره بالورشه من التفحيط ..
    ريم : هو اكبر منك يالينا
    لينا : ايه كبير برابع كليه ... بس الله لا يبلانا مدري كيف ينجح مايداوم
    هنادي : شكل اخوك تحفه
    لينا : لا بس طاح ومحد سمى عليه
    سحر : ههههههههههههه يستاهل لاترحمينه ...
    لينا : حاقده عليه
    سحر : مو حاقده بس الفجعه اللي فجعني هي تكفي وربي كنت بموت
    اميره : درينا انك كنتي بتموتين
    تهاني: الا بنات ماقلت لكم بسافر جده عند اخوي سلطان
    هنادي : الله الله بالهدايا لاتنسينا
    تهاني : هههههههههههه طيب ابشري
    ريم : توصلين بالسلامه
    عبير: بكره الاربعاء بتداومي
    تهاني : لا بسافر اليوم العصر او المغرب

    :::
    :::
    :::

    بـــعـــد الــــمـــغـــرب
    بعد مارفعت شعرها .. وحطت روجها الوردي اللي يضيف على جمالها جمال ساحر أخآآذ
    تـأملت ملامحها .. حست بنبض الحياه فيها .. شي غريب يسري بجسمها شعور ماعمرها حست فيه يدفعها للامام ...
    طلعت للصاله
    ريم : وآآآآآآآآآآآو .. ويش هالكشخه ياشووق .. مشاء الله تبارك الله
    سحر : وين بتروحين وانتي لابسه كذا
    شوق تبتسم : حبيت البس واكشخ .. فيها شي ذي
    سمر : لا مافيها ... بــــس شكلك جنـــآآآآآن .. اللون الاخضر لايق مع البنطلون

    كانت لابسه بنطلون جينز بني .. فيها تطريز بخيوط بني ضيق ومخصر على جسمها .. وتي شرت كت اخضر فيه كتابه بالابيض ... طالع شكلها كيوت وبارز ملامحها الحاده الساحره
    دخلت هنادي وشافت شوق بكشختها : على وين ياقمر
    شوق : المطبخ ههههههههه ...
    هنادي : حرام كل هالزين والكشخه وتروحين المطبخ
    شوق : بروح غرفتي .... اتجهت لغرفتها تشيك على شكلها لاخر مره .. دخلت هنادي
    هنادي : لايكون بتطلعين بذا الشكل
    شوق : ايــــه .. بروح كذا ..
    هنادي بصدمه : شوق .. بسم الله عليك صار لعقلك شي .. متوقعت بتسوي كذا
    شوق : ماعاد عندي شي اخسره يا هنادي .. ويش بتفرق معي الحين .. كلها واحد
    هنادي : بس ما يجوز تسوي كذا ..
    شوق : بليزز هنادي .. لاتتدخلي فيني اتركيني على راحتي اسوي اللي آبي اوكي
    هنادي : اجل بروح معك .. مستحيل اتركك لحالك
    شوق : لا ... ماراح تروحين معي ..

    :::
    :::
    :::


    عبدالله : ويش تسوين الحين ؟؟
    رغد : بروح المطبخ ..نفسي اطبخ اليوم
    عبدالله : ياسلام .. مبين عليك دلوعه وماتعرفين ذي الاشياء
    رغد : دلوعه يس بس مايمنع اني ادخل المطبخ
    عبدالله : ويش بتسوي ؟؟
    رغد : والله بسوي كفته . مع سلطة مع بطاطس مقليه ... وايش بسوي كمان والله مدري ويش يطري علي بالمطبخ ازيد عليه
    عبدالله : يم يم يم .. كل ذا بتسوينه ...
    رغد : ايه تبي اسويلك
    عبدالله : ههههههههههههههه تخيلي تسوين
    رغد : والله اسوي ويش فيها ... احطها لك عند السواق وتجي تاخذه
    عبدالله : مابي احرجك يمكن مايعجبني طبخك
    رغد : اجل احسن وفرت علي مجهود
    عبدالله : ههههههههههههههه شكلك زعلتي
    رغد : لازعلت ولاشي ... بس اقولك ... انت كيف عرفتني
    عبدالله : من طريقتي الخاصه
    رغد تقلده : طريقتي الخاصه ... لاتكون مباحث وانا خبر خير
    عبدالله : لو اني بالمباحث تلاقيني اشتغل بمطعم
    رغد : انا اسفه ماكنت اقصد
    عبدالله : لاعادي ...
    رغد : عبدالله ... انت عايش لحالك
    عبدالله : لا عايش مع خوياي ويوسف
    رغد: يوسف مين ؟؟
    عبدالله : هذا صديقي من زمان
    رغد : اها .. عشان كذا... طيب اهلك وينهم وين عايشين
    عبدالله : اهلي عايشين بقريه قريبه من ينبع ...
    رغد : اسفه سويت معك تحقيق
    عبدالله : من حقك .. اقول بغيت اسئلك امك وينها ؟؟
    رغد : امي متوفيه لها 3 سنين او 4 ..
    عبدالله : الله يرحمها .... قاطعهم
    شهد : رغد موقلتي بتسوين عشاء سكري الجوال ذا واشتغلي وانا بساعدك
    رغد : غريبه ويش الطاري ؟؟
    شهد : ماغريب الا الشيطان بس بسوي البطاطس وانتي الباقي يالله بسرعه
    رغد : طيب ثواني بس
    شهد : تكلمين بزرك هههههههههههه
    رغد تغيرت ملامحها وعصبت : اقول عبدالله انا اكلمك بعدين اوكي
    عبدالله : اوكي يالله مع السلامه ... وقفل بعد ماسمع كلام شهد
    رغد : انتي ماتحسين ماتعرفين تتكلمين كويس
    شهد : ليش ماقلت شي يزعل
    رغد : شهد .. عبود اتركيه بحاله بليززز .. مابيك تتكلمين عنه سامعتني كويس
    شهد : تيب لا تنفخين علي ... مالت عليك وعليه
    رغد : انتي ماتحبيني اتكلم عن فيصل وانا نفس الشي
    دخلت سحر : مين فيصل ؟؟
    شهد : اقول انا بروح الغرفه احسن .. والعشاء انتي سويه
    رغد : سحر ساعديني بالعشاء
    سحر : طيب بساعدك بس قبل قولي مين فيصل هذا ؟؟
    رغد : هذا اخو صاحبتي .. قالت لنا اليوم قصته وانا اسولف لشهد
    سحر بنظرة شك : اممممممم .. يالله ويش اسوي
    رغد : اسلقي البطاطس .. واللي بالصحن الثاني قطعيها
    سحر : اوووووووووووووووووووووووووك ..

    :::
    :::
    :::

    طلعت الدرج بهدوء عشان محد يحس فيها ... دخلت من باب السطوح وقفلته .. شافت باب
    الملحق قدامها .. تنهدت .. وبدت تقترب من الباب بهدوء وخطوات خفيفه لاتكاد ان تكون
    مسموعه .... فتحت الباب بهدوئها المعهود . ولفت خصل ضايقتها على وجهها الملائكي

    شوق (( آآآآآه ... الـــحـــين بشوف اللي انتـــــظــــره من زمــــــآآآآن ))
    اول مافتحت الباب ... ودخلت .. وسكرته وراها ... تلاقت عيونهم ... عيون تحكي حكاية الم
    وعيون تحكي حكاية الخوف من المجهول ... كانت نظراتها حاقده .. ناريه .. خبيثه ...
    كانت نظراته .. استفسار .. دهشه ... صدمه ... خوف امتلكه لاول مره ..
    شوق بابتسامه : نورت البيت بوجودك يا استاذ ...
    كان على كرسي .. والحبال مثبته جسمه ... ماله اي مجال يتحرك ... كل مكان فيه ملفوف عليه حبل
    شوق حطت يدها على كتفه : اممممممم .. اكيد مستغرب .. كيف وليش ومتى جيت هنا ؟؟
    طالعته بنظره حاده ... تبي تتكلم ياقلبي ... ما اعطاها جواب ...
    شوق : حلووو .. مرررره حلووو ... خلك كذا ..بس تدري انا بفتح اللزقه عن فمك ابي اسمع صوتك .. تدري عاد اشتقت له مووت ..
    علامات الصدمه .. والاستفهام ارتسمت على وجهه ..
    شوق تلمس خده : معقوله ما تذكرتني ...
    قربت وجهها من وجهه ونزلت لمستواه ... قربت منه اكثر واكثر
    شوق : ما تذكرت هالملامح ... مسكت وجهه وقربته بقووه من وجهــآآآ
    شوق : صدق من قال الصافع مو زي المصفوع ...
    فتحت اللزقه باقوى ماتملك عن فمه .. من قوه شدتها نزل دم من شفايفه ....
    شوق : اي سؤال تفضل معك دقيقه وحده
    ...: مين انتي ... ؟؟؟!!!
    شوق : افا عليك ... ماتوقعتك تنساني بالمررره .. بس شكلك تنسى كثير
    ...: اي والله انا انسى .. ذكريني بالله ... خصوصا انك تعرفيني وانا مذكر اني اعرف وحده قمر مثلك من قبل ... يـــــآآآ... قــــــــمـــــــر ...
    باقوى قوة تملكها صفقته كف ... كف ما يساوي شي قدام كرهها وحقدها له
    شوق : هذا هديه مني لك ياحلووو ...
    ...(( بنظره ناريه هزت شوق )) : احلى هديه والله .. جابت كرسي وحطته قباله .. وجلست
    شوق تحط يدها على خدها : تصدق ماني مستوعبه انك بين يدي الحين ... شكلي احلم
    ...: لدرجه ذي مشتاقه لي .. لالالا .. ما اصدق .. يعني تحبيني
    شوق بخبث : مو احبك ... الا اعشقك ... بس تدري ليش ..؟؟
    ...: اكيد تحبيني ... جلست على حضنه ولفت يدها على رقبته وقربت وجهها منه
    شوق : ههههههه احبك ... مشكلتك واثق بزياده
    ...((بـحـده)) : مـــــــــــيــــــــــــن انـــــتـــــــي ؟؟!
    شوق : تبي تعرف مين انا ؟؟!! ... (( شقت بلوزته ورمتها على الارض .. )).. وقفت قباله
    رفعت بلوزتها وفتحت سحاب بنطلونها ... وهو مصدوم منها ومستغرب من اللي تسويه .. نزلتبنطلونها لتحت سرها بشوي .... انصعق ... كانت صدمته كفيله بآنــــه يلتزم الصمت
    شوق ودمعتها بعينها : الـــحـــيــن عـــررفــتـــنــــي ...
    ...: انــــ....ـتـــ.... ... انــتــــي ؟؟!!
    شوق جلست على الكرسي وحطت رجل على رجل : ماتوقعت اني اطلع بحياتك .. صح ؟؟
    كان ساكت ماقدر يرد عليها بكلمه واحده ...
    شوق : تدري اعطيتك اكثر من حقك ... اتجهت للطاوله اللي على جنب وسحبت اللزقه منها
    وجات ورى راسه ... همسة بأذنــــه
    شوق : هذي الليله .. راجع حساباتك ... وشوف ويش ارتبكت من اخطاء ... وبكره لنا كلام ثاني ... لزقة على فمه بقوه ..ثلاث مرات عشان ما يقدر يقطعه .. اتجهت للباب بتنزل
    شوق : مو قلت لك اعشقك .. وطلعت من الغرفه وقفلت الباب ... ونزلت لغرفتها


    \\
    \\
    يــــتــــبــــ ع







    :::
    :::
    :::

    ليان : ماعليك صدقيني مايقدر يسوي لك شي ... انتي بس طنشيه
    ندى : كيف مايقدر .. يقول راح يوصل لابوي الصور .. وربي اني مظلومه انتي تعرفيني
    زين ما اسوي كذا ..
    دانا : شوفي دامه قال لك يبي فلوس .. يعني مايقدر ينشرها لانه يضغط عليك عشان تعطينه فلوس
    ندى : يعني اطنشه ولا اعطيه بال
    ليان : ايه طنشيه ...
    ندى : يارب يارب استر علي ولا تفضحني انت اعلم بالنوايا

    :::
    :::
    :::

    شهد : اوكي .. بحاول واشوف
    فاتن : لا تحاولين .. دبري نفسك البنات كلهم بيجتمعون عندي
    شهد : طيب بقول لرغد
    فاتن : قلت لها بالجامعه قالت يكون اليوم اللي بعده عندها اختبار ماتقدر تجي
    شهد : ايوه صح تذكرت ... طيب يصير خير
    فاتن : بليززز شهوده حاولي محد بينقص غيرك
    شهد : قلت لك بحاول .. بقول لعمي
    فاتن : يارب يوافق ...
    شهد : يارب ... اقولك فاتن معي انتظار اكلمك بعد شوي .. باي
    فاتن : بايوووو
    شهد : الـــــــوووو
    فيصل : هلا وغلا بهالصوت ...
    شهد : هلا فيك
    فيصل : اخبارك ياقلبي
    شهد : بخير الحمدلله .. وانت ويش مسوي
    فيصل : يوم سمعت صوتك صرت بخير .. مين كنتي تكلمين
    شهد : اكلم فاتن ..
    فيصل : اها .... اقول حياتي وربي اشتقت لشوفتك
    شهد : هههههههههههه .... بالله عليك
    فيصل : والله العظيم .. ودي اشوفك ..واشوف جمالك الفاتن اللي اسمع فيه
    شهد باستغراب : تسمع فيه ..
    فيصل : قصدي اللي احس فيه ... بس صوتك لخبطني

    :::
    :::
    :::

    الصباح ... كل راح مابقى غيرها .. شالت الصينيه وطلعت للملحق .. اول ما قربت منه ابتسمت بلئم ... فتحت باب الملحق ...
    شوق : صباح الخير ... اكيد جوعان ... قربت الطاوله منه وحطت الصينيه قباله .. حطت يدها
    على اللزقه عشان تنزلها من فمه ... ضحكت ضحكه شيطانيه
    شوق : ويش رايك اشدها بقوه والا ارفق عليك ... طالعها بنظرات قويه .. بعده فتحت اللزقه بشويش
    شوق : اكيد عطشان .. تبي مويه
    ...: مابي منك شي ... ولف على الجهه الثانيه
    شوق قربت وجهها منه : لالالا يافهودي .. . لازم تأكل اليوم وراك مشوار طويل معي
    فهد : وتعرفين اسمي بعد
    شوق : اكيد اعرفه انت 5 سنين مافارقت خيالي يوم واحد ... ولاتهنيت بنومي ليله وحده
    بسببك ... مسكت المويه وقربتها من فمه ... يالله اشرب مابيك تموت قبل ما اشفي غليلي منك
    شرب شويه مويه واكلته شوق بيدها وبداخلها تدعي عليه مع كل لقمه ياكلها
    فهد يطالعها بتفحص : تصدقين ... احلى فطور اليوم .. تصبحت بوجهك الحلووو ... واكلت من يدك الناعمه .. امي داعيتلي بليله القدر
    شوق ضغطها وصل لــ h : انت تقرفني بكل شي حتى بكلامك ...
    وراحت جري على حمام الملحق تستفرغ وانتم بكرامه ... جلست على الارض جسمها مايقدر
    يتحمل اكثر من كذا نزلت دموعها وكل شي يمر بخيالها ويزيد اوجاعها .. مجرد الذكرى تتعبها وتألمها .. رجعت تستفرغ مره ثانيه .. غسلت وجهها قبل تطلع مسحت المويه عن وجهها وطلعت له .. شافته سرحان اول ما انتبه لظلها لف عليها
    شوق : وكمـــآآآآن ســررحــــآآآآآن
    فهد : ايه سرحان فيك ياملاكي ... قربت منه وعيونها تطلق شرار ... حطت يدها على فمه
    شوق : لاتقوول ملاك انت خليتني نجسه ..شوهتني بيدك .. قتلت كل شي فيني .. وراح اخليك تندم على اللي سويته فيني ...
    فهد يبوس يدها اللي على فمه .. بعدت عنه كأنــهــــا مقروصه
    فهد يضحك بخبث: ههههههههههههههه ... ليش بعدتي مو تقولي تحبيني ..
    شوق تجلس على الكرسي : انــــا أحـــبـــك ... ليش شايله عقلي بيدي
    فهد : ليه ماني عاجبك مثلا ...
    شوق : ماني راده عليك ... انا بنزل لغرفتي انام .. وياليتك تنام بعد ... لان بالليل ورانا شغل
    فهد : ويش تنامين معي ؟؟!! ... كلمته كانت زي الزلزال بالنسبه لها بدون شعور اعطته كف
    انقهر منها .. تمنى لو انه مو مربط كان وراها كيف تمد يدها عليه ... هو اللي محد يتجرأ عليه
    هو اللي ينفي اي احد يوقف بوجهه تجي بنت تسوي فيه كذا
    فهد بابتسامه : صدقيني ... راح اخليك تعدين اصابعك ندم ..
    شوق : ههههههههههههه ندم .. باسته على مكان الكف
    شوق : سيووو ياقلبي ... اشوفك بالليل ...
    نزلت غرفتها رمت نفسها على سريرها وانهارت بالبكاء ... بدت تندم على الخطوه اللي سوتها
    تعرف انها ماهي قده .. بس شعور الانتقام يدفعها .. والحقد والكره له ..
    شوق (( مو انا اللي اضعف .. لازم انتقم واخلي انتقامي قاسي ... هو خرب علي حياتي
    الناس تتكلم فيني .. طلعوا علي اشاعات بمافيه الكفايه والسبب هو .. ابوي مات بسببه
    وبسببي بعد .. حتى جسمي ترك عليه بصمة ما تنمحي ... آآآآآآهــــــــا بــــس .. هين يافهد ))

    :::
    :::
    :::

    كانت سرحانه وبالها معاه .. كل ماتفكر فيه يكتسي خها اللون الاحمر
    سحر تمرر يدها : ريوووم .. وين وصلتي ؟؟
    ريم : معاك ... تبين شي
    سحر : لا .. بس شفتك سرحانه قلت غريبه.. لايكون تفكرين بسيف .. يالله اعترفي
    ريم تضحك : مصيبه انت تفهميني على طول
    سحر تدقها : ياشيخه صدقيني بتقابلين وجهه طول عمرك يعني لا تخافين بتشبعين منه
    ريم : وربي انك صادقه ... بس ويش اسوي براسي غصب افكر فيه
    سحر : حركتات هذا معناه مستولي على تفكيرك ههههههههههههههههههه
    ريم : مستولي وبس بس نفسي ارجع اشوفه مره ثانيه
    سحر : هههههههههههههآآآآآآآآآآآي ... لالالا صراحه صدمتيني تبين تشوفينه مره ثانيه
    ريم : سحووور ووجع لاتتريقين علي .. يارب اشوفك مثل حالتي واردى
    سحر : يرحم اهلك اردى لا مابي بكون متعذبه من حبه
    ريم : ان شاء الله اشوفك زيي يارررب
    سحر : يارب اذا اتزوج يس بس اني افكر فيه لا ... لا .... لا ...
    ريم : وين هنادي وسمر مختفين
    سحر : هنادي تاخذ شور سمر تذاكر عندها اختبار
    ريم : اقول سحر ماتحسين ان شوق متغيره
    سحر : ايه وبشكل كبير .. كل شي فيها صاير غير
    ريم : يمكن فكرت انها تتخطى اللي صار
    سحر تروح تقفل باب الغرفه :ريم اسكتي لاتجبين سيرة ذا الموضوع ترى محد يدري اننا نعرف .. كلهم مخبين الموضوع هذا
    ريم : ادري ... بـــس انــــا
    سحر : اووووش .. خلاص وربي لو تدري اننا عرفنا يمكن تموت
    سمعوا صوت بالصاله .. لقوا مها واصله
    هنادي : مهاااوووي ... هلا وغلا ... سلمت عليها وكمان ريم وسحر
    ريم : غريبه صايره كل اسبوعين تجين مو زي اول كل شهر
    مها : اشتقت لكم قلت اجي .. ابوي وينه .. وشوق .. والبنات
    دخلت شوق مع الباب اول ماشافت مها جريت لها وضمتها
    مها : شوي شوي علي .. ما اتحمل الاشتياق
    شوق نزلت دموعها بدون سبب : اشتقت لك مووت .. وحشتيني
    مها : وانا اكثر .. احس لي شهر وانا لسى ماكملت اسبوعين
    سحر : تعالي ارتاحي اكيد تعبانه من السفر والمشوار
    مها : اي والله ظهري يعورني بروح غرفتي اريح على السيرير تعالوا هناك
    ريم : بروح اسوي لك تاكلينه وجهك صاير اصفر
    مها : وربي صدقتي جوعانه مرره .. شوق تعالي معي الرفه طمنيني عن اخر الاخبار
    هنادي : لنا الله بس
    مها تبوس هنادي : ليش على بالك ماحبك يابنت
    هنادي : لا .. بس متاكده من هالشي يابطة
    مها : انا بطه ... ويش شايفتني
    هنادي : بالله ماشفتي شكلك بالمرايا انتي وكرشك ... كانها كوره
    البنات : ههههههههههههههههههههههههه
    مها : ياشين استقبالك ... يامسواك انتي << مسواك دليل على انها نحيفه.. خخخخ
    شوق : امشي ارتاحي ...
    اتجهوا للغرفه ... وهم يسولفون مع مها .. ويضحكون

    :::
    :::
    :::

    رغـد : ابي ارسل له رساله ..
    شهد : طيب ارسليله ويش رادك
    رغد : الشرهه علي اللي اشاورك .. قامت تفر بصندوق الوارد
    دخلت سمر بعد مادقت الباب
    سمر : رغد.. شهد .. ترى مها جات
    رغد : صدق ... يالله جايه اللحين ..
    سمر : لا يفوتكم شكلها وربي صايره دب قطبي
    شهد ورغد : هههههههههههههههههههههههههه
    شهد : دب قطبي مره وحده .. ما اصدق
    سمر : تعالوا شوفوها
    رغد : انا بروح .. يالله شهد

    بغرفه شوق
    رغد : هلا والله بالطش والرش والبيض المفقش
    مها : ياربي على تحطيمكم ... سلمت على رغد .. وشهد
    شهد : وليش محطمينك .. بالعكس صايره تهبلين . ماتوقعت السمنه بتخليك حلوه
    مها : جد محلوه ؟؟
    رغد : وربي متغيره اسبوعين تغيبين تتغيرين .. صراحه صايره خوقآآآآآآق
    مها : الله يرفع معنوياتكم زي مارفعتوا معناوياتي
    ريم تدخل بالصينيه : احلى عشاء لاحلى مهاووي
    مها : وربي كلكم اليوم غريبين ... اللي تسوي لي عشاء .. واللي تقولي ارتاحي .. سبحان مغير الاحوال ... ما اصدق انه انتم
    الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
    شوق : بس ويش رايك فينا ... خدمه 5 نجوم .. ماتتعبي نفسك
    مها : ياليتكم دايم كذا تدلعوني ... كان اترك التدريس واجلس هنا
    هنادي : لالالالالا .. بطلنا بنات ويش نبي فيك تغثينا
    مها تاكل : خليني اخلص اكل .. وبعدها يصير خير .. بمسكك اوريك كيف اغثك
    هنادي : اصلا الساعه 10 بروح انام بكره وراي مدرسه
    شهد : من متى تنامين بدري
    هنادي : من اليوم الين تذلف مهاوي ...


    رغد : عاد مهاوي نور البيت كله
    ريم : والله صدقتي ...
    سحر : بروح اشوف مين جاء كأنه عمي وصل ...

    :::
    :::
    :::

    كان بالسياره متجهه لشقته .. بعد ماخلص دوام .. وبعد ماخلص كل شي مكلف فيه اليوم
    فتح جواله على صوت نغمه الرسايل ..

    أن بغيـت,, [ تنــام ] ,,
    تكفـى تغطــى
    وَ .. خلّنـي في بـــآلكــ ليـن تغفــى ,,
    وَ أخليــكـ
    وإن طـــــار نومــكـ ..............
    وعيّت العيـــن تغفــى
    اطلبني وَ .. بقـول في الحـــال
    [ لبيــه ]

    عبدالله : والله اني احبك يارغد ...
    وصل للشقه .. وجلس مع الشباب يسولف ويضحك .. دنياه تغيرت من دخلت فيها رغد
    عوض الشي اللي ينقصه ... اول مره يحس بانه مهم لاحد ..من صغره دايم يهتم بغيره

    اخوانه امه نفسه لكن عمره ماجرب انه يكون هناك مين يهتم فيه... يشقى ويتعب ويدور راحة غيره .. لكن من عرفها تغيرت معالم حياته .. شعور ماقد جربه ... الحب يعطي الحياه طعم ولون .. الحب كالمطر يروي القلوب الظامئه ..
    :::
    :::
    :::

    خالد : ويــــنـــه ... لــه يومين واكثر مختفي ..
    وليد : الله اعلم .. بس اضن انه مسافر تعرفه سفراته دايم مفاجئه
    خالد : على الاقل يعطينا خبر .. او مايقفل الجوال .. ادق ومغلق
    ريان : اتوقع مسافر او مشغول بشي ... او يمكن ابوه كلمه وسافر له كالعاده
    خالد : مدري مدري ... بنسافر بكره وهو لاحس ولا خبر ..
    وليد : انت روق الحين .. وفكر ويش بتسوي اذا وصلت جده لا تنسى ان زواجك بعد خمس ايام
    خالد : اي زواج .. وفهد مدري وينه .. انا مستغرب منه ليش ما يتكلم .. ليش مايقول ؟؟
    رامي : ماندري عن ظروفه ياخالد ...
    وليد : كل واحد ينتبه لجواله .. اكيد راح يدق علينا
    رامي : ايه اكيد .. وانت ياخالد زي ماقال وليد وراك تجهيزات
    خالد : الله كريم بكره الصباح بدري نمشي لجده
    الكل : اووووكي

    :::
    :::
    :::

    ام هديل : ويش تقولين .. مها جات ؟؟!!!..
    هديل : يس .. كلمت ريم وقالت لي .. تكفين يمه خلينا نروح بكره
    ام هديل: افكر ..
    هديل: يمه ويش تفكرين ... مايبي لها تفكير .. وافقي
    امها : لا تناقشيني .. قلت افكر يعني افكر روحي نامي .. تاخر الوقت
    هديل : بروح انام ...
    امها (( آآآه بس .. ويش اسوي انا .. كيف اقول لاخوي .. الناس اكيد بتتكلم .. مانقصنا كلام .. كافي شوق واللي صار لها ..الله يصلحها ما فكرت فينا .. مافكرت بابوها المسكين .. ويش يسوي ليسوي .. كلهم بنات وينخاف عليهم .. يارب ياكريم انك ترزقهم باللي يستر عليهن .. يارب .. انا لازم ادور على حل او طريقه اوصل فيها الكلام لابو مها ))

    :::
    :::
    :::

    تم تجميعها بواسطه مسك
    منتديات بنات المملكة
    http://www.q2s2.com/vb/
    لا احلل نقل الرواية من غير ذكر المصدر
    طلعت هنادي بشويش .. وبكل هدوء فتحت الباب الكل نايم حتى ابوها اللي جلس معهم وسولف ساعتين
    وبعدها الكل راح ينام ... طالعت مع الطاقه شافته يتلفت يمين ويسار يحاول يحرر نفسه من الحبال .. فتحت الباب
    هنادي : هــآآآآآآيــــووو..
    طالعها واستغرب مين هذي ..
    هنادي : شوف بفتح فمك وتسولف معي .. بس لاتطلع صوتك
    هز راسه بالايجاب .. فتحت اللزقه عن فمه ..
    هنادي : شو اسمك ..؟؟
    فهد : ماقالت لك اختك ..
    هنادي : اول شي شوق ماهي اختي ...
    فهد : اسمهــآآآ شووووووق ؟؟!!!!...
    هنادي بصدمه : ليش .. انت ماتعرف اسمها
    فهد : لا ما اعرفه ... ولا سألتها عن اسمها
    هنادي : اجل كيف خطفتها وانت ماتعرفها ولا تعرف اسمها
    فهد تكهرب : ويش خصك انتي .. وبعدين ليش جايه هنا هاه ..
    هنادي : بيتنا وبكيفي .. اروح المكان اللي ابي لايكون عندك اعتراض ياسعت البيه
    فهد : طيب اقلبي وجهك عني
    هنادي : على اي صفحه .. هههه هههه ههههآآآي
    فهد : ويش اسمك انتي
    هنادي : قولي اسمك بالاول انا سالتك وماجاوبت
    فهد : انا اسمي فهد .. وانتي
    هنادي : معاك هنادي ..
    فهد : الا بسئلك .. ويش تقرب لك شوق
    هنادي : تصير بنت عمي .. وهي عايشه عندنا بالبيت هي واخواتها لان عمي مات بسكته قلبيه .. وامها ماتت بعد ماولدت سمر اختها ... وابوي خاف انهم يعيشون لحالهم لانهم 4 بنات وخلاهم يعيشون عندنا ..
    فهد : وهي اكبر وحده ؟؟
    هنادي : ايه هي اكبر وحده من خواتها .. وكانت مخطوبه قبل من ولد جارنا كان يحبها .. بس تركها بعد ....وسكتت
    فهد انصدم : كملي ليش سكتي
    هنادي : اممم .. كنت بقول كلام بس خلاص هونت مابي اقوله
    فهد : وليش هونتي كملي ابي اسمع
    هنادي: وليش مهتم مو انت اللي حطمت شوق .. الكل طلع عليها كلام انها هربت معك
    وانها ... وانها .. عمي مات يوم جاء بالمستشفى وشاف شوق بالعنايه والدكتور قال انها مغتصبه .. و...
    دخلت عليها والشرار بعيونها .. صرخت عليها
    ..: هـــــنـــآآآآآآآآآآدي

    :::
    :::
    :::

    دق جوالها صحاها من النوم ..
    رغد بصوت كله نوم : نــــعــــــم
    عبدالله : اسف .. صحيتك من النوم ...
    رغد تجلس : لالا حبيبي ..
    عبدالله : ويش قلتي ... انحرجت رغد
    رغد : سوري بس طلعت عفويه مني ماكنت اقصد
    عبدالله : ياليتها دايم تطلع عفويه
    رغد حمر وجهها : انت ليش مانمت للحين << تغير الموضوع
    عبدالله : افكر فيك رغودتي
    رغد : وليش تفكر فيني .. ؟؟
    عبدالله : لانك مجرمه استوليتي على تفكيري ..
    رغد : يالطيف .. مجرمه مرره وحده ..
    عبدالله: هههههههههههههههه
    رغد : تضحك هـــاه ...!!!...
    شهد تقلب على الجنب الثاني : رغد .. تبي تكلمين هذا اللي اسمه عبدالله روحي مكان ثاني ..
    ابي انام بليززز .. لاتنكدي علي
    رغد : نامي طيب احد ماسكك
    شهد : ايه انتي .. ومحروسك الباشا .. بليزز شوفي لك حل ابي انام بكره وراي دوام اذا انتي
    ماعندك شي
    رغد : انا بتكلم .. آآآيــــــوووآآ عبـــودي
    عبدالله : رغد اذا احرجك قولي لا تجامليني
    رغد : هذي شهد تبي تنام وانا صوتي واطي
    عبدالله : وراك دوام بكره
    رغد : لا ماوراي .. ماعندي محاضرات ...
    عبدالله : كويس راحه ..
    رغد: الحمدلله .. وانت كل اللي عندك نايمين
    عبدالله : لا والله كلهم برآ سهرانين
    رغد : وانت ليش ماتروح معهم ؟؟!!..
    عبدالله : مابي اقضي وقتي بشي ماله فايده ..
    رغد : ويش تسوي طيب اذا خلصت شغل
    عبدالله : اقراء كتاب تعليم الانقلش .. واحفظ كلمات . منها استفيد
    رغد : انت لغتك تمام والا نص ونص
    عبدالله : والله نص ونص .. بس متحسن كثير مع الكتب .. يعني اتكلم بطلاقه اكثر من الاول ...
    وانتي كيف لغتك
    رغد : لا فري قووود بالانقلش .. عارف انا شاده حيلي ابي اجيب معدل ابي احول طب
    عبدالله : صدق تبين طب ؟؟
    رغد : اي والله من زمان ابي طب .. بس على حظي ماقبلوني لاني نقصت نسبه وحده بس .. والحين برفع معدلي وبأحول طب .. ان شاء الله يقبلوني
    عبدالله : ان شاء الله يارررررررب ... تفأجئت صراحه من تفكيرك
    رغد : ليش ماني قده يعني ؟؟
    عبدالله : لا والله ان شاء الله قدها وقدود

    :::
    :::
    :::

    دخلت ببجامتها الورديه ... وشعرها المنسدل على طوله .. وشكلها يدوخ من يشوفها .. كل شي
    فيها ينطق بسحر خاص فيها .. حتى اسوء شي فيها له طعم ثاني
    شوق وعيونها بتطلع من التعصيب : مين سمح لك تدخلي هنا ... هـــــآآآآآه ؟؟!!!..
    هنادي : كنت .. هو ... يعني ... قلت اشيك على الوضع
    شوق : اي وضع ... قومي انزلي يالله ولاعاد تفكري تدخلي هنا سامعتني .. والا بتشوفين شي
    ماعمرك شفتيه
    هنادي : طيب طيب .. لاتزعلين خلاص انا اسفه .. وبنزل الحين ..
    شوق تسحبها من يدها وتطلع برى الملحق : ياويلك ان حس فيك احد ... يالله انزلي وانا لاحقتك ..
    هنادي : طيب بس المره الثانيه تعالي بطرحه والا عبايه .. ترى مو زوجك تقابلينه كذا .. وراحت
    شوق رجعت للملحق .. وطالعته .. ودها تقتله .. تخنقه .. تعذبه .. قفلت باب الملحق عليه وعليها
    شوق : يعني الحين بتقنعني انك برئ ..
    فهد : ويش تقولين انتي يامجنونه ..
    شوق : انا مجنونه ؟؟!!... اجل انت ايش بالله عليك
    فهد بغرور : انا فهد الجابر ..
    شوق تمسكه مع دقنه بقوه : لاتحاول تلعب معي .. سكرت فمه باللزقه بقوووه .. واخذت حديده مجهزتها من قبل .. وجابت الولاعه .. وحطت الحديده عليها الى ان صار لونها احمر ..

    شوق : تذكر كيف عذبتني ... تذكرت كيف وشمت لي .. والا اذكرك ...
    عيونه شوي وتطلع من مكانه .. مايدري عن اللي يدور ببالها .. خاف انها تتهور وتشوهه ..
    ماحس الا وهي تلسعه فيه بصدره .. وبعدها سعلته فوق سره .. تألم من اللسعه .. كويته بالنار حاول يصبر ويتمالك نفسه لكنها ترجع لمكان اللسعه نفسها وتكويه مره ثانيه .. كانت تضحك ضحك شيطاني .. كانها تحولت من ملاك الى شيطان

    :::
    :::
    :::

    ...: يعني بشوفك
    ...: ايـــه بتشوفني
    ...: ما اصدق اخيرا بشوفك .. واكحل عيني فيك
    ...: ايه بس دقايق ما اطول ترى
    ...: مو مشكله اهم شي اشوفك .. لو ثانيه وحده بس ياروحي عليك انتي
    ...: تحبني ؟؟!!
    ...: احبك وامووت فيك ... انتي كل شي بحياتي
    ...: وانــــا بـــعد احبك ..

    ؛؛؛


    اللهم اشفه شفاء ليس بعده سقما ابد..االلهم خذ بيده اللهم احرسه بعينيك التى لا تنام .
    و اكفه بركنك الذى لا يرام و احفظه بعزك الذى لا يُضام .و اكلأه فى الليل و فى النهار .
    و ارحمه بقدرتك عليه ّ.أنت ثقته و رجائه يا كاشف الهم . يا مُفرج الكرب يا مُجيب دعوة
    المُضطرين .اللهم البسه ثوب الصحة والعافية عاجلا غير اجلا ياأرحم الراحمين..
    اللهم اشفه اللهم اشفه اللهم اشفه..اللهم امين.
    إلهي ..

  15. #15
    ملكة الصورة الرمزية ^.^lamaaar^.^
    تاريخ التسجيل
    03 - 01 - 2011
    المشاركات
    536

    افتراضي

    %%%%%%%%%%%%%%%%%
    الــــبــــآرت الـــ ح ـــادي عـــ ش ــــر
    %%%%%%%%%%%%%%%%%

    ؛؛
    ؛

    |/ .. لآتنصدم .. \|
    .. لآقلت آنآ آليومـ مآبيگ .. ]
    .. آلقلب عآفگ وآنتهى آليوم دورگ .. ]


    :::
    :::
    :::


    يـــــوم الاربـــــعـــــــاء
    كانت سرحانه بكلامه .. ودها ترجع وتطلع كل الغل اللي فيها عليه
    لما دخلت السياره .. كانت هاديه والتوتر والخوف بعيد عنها ..
    ماجد : ليش ماجيت بسيارتك
    هاني : والله بالورشه .. بغير لها زيت وفيها خراب بصلحه
    ماجد : ايوه .. الا اقولك .. ليش ماتجينا دايم مانشوفك الا كل ثلاث ايام مره
    هاني : ظروف .. وانا دايم مشغول
    ماجد : اقول .. ويش اسمك .. يابنت ترى انا كاشفك من زمان لاتلفين وتدورين علي
    انصدمت منه .. بس حاولت ماتبين له شي
    هاني : ههههههههههه الله يصلحك اي بنت ...
    ماجد وقف السياره على جنب ... وطالعها بنظرات خافت منها
    ماجد : انتي ماتخافين ؟؟... ليش سويتي كذا .. لهدرجه جرائتك توصلك انك تطلعين متنكره
    هنادي : وانت ويش خصك فيني ... مشكور على المشوار .. انا نازله
    مسكها مع يدها بقووه
    ماجد: على وين ؟؟ انا اللي بوصلك لحد باب بيتكم .. الحين صرتي بامانتي
    هنادي : شكرا .. التكاسي ماليه البلد
    ماجد : مافي طلعه من السياره واللي تبين تسوينه سويه ..
    هنادي : اترك يدي .. عورتني
    ماجد ترك يدها : اسف ... تغيرت ملامحه ... اسمعي يابنت الناس حركاتك البايخه هذي اتركيها
    هنادي : قلت لك مالك خص
    ماجد عصب وصار يخوف : انتي ماتفهمين .. صدقيني لو تكررين حركاتك لا اوريك شي ماشفتيه
    هنادي : طيب طيب .. روقني ياعم ... وخلني اشوف طريقي
    ماجد : قلت لك انا اللي بوصلك .. واحمدي ربك ان محد يعرف بموضوعك غيري
    هنادي تلف على الجهه الثانيه : مايهمني لو الكل يدري .. مسكها ولفها على جهته .. واعطاها كف
    ماجد : اصلا انتي انسانه واطيه وتصرفاتك تدل على تدني اخلاقك ..
    هنادي عصبت : هيه من انت عشان تضربني ... والا شايف نفسك علي ترى ماتهمني لو عرفت اني بنت ..
    ماجد يرفع صوته : لا تنفخين علي .. سامعه ... والا وريتك من اكون
    هنادي تفتح باب السياره : انقلع يا حقير ... وقامت تمشي على الرصيف .. نزل من السياره
    ماجد : بنت .. قلت لك ارجعي .. والا ورب الكعبه .. لايصير شي مايرضيك
    هنادي : اعلى مابخيلك اركبه .. واللي ماتطوله يدك وصله برجلك ..
    واعطته ظهرها ومشت ولا هامها شي .. جاء بسرعه ولفها على جهته والشر بعيونه
    ماجد : هين يصير خير .. وسحبها .. ودخلها السياره وهي تصرخ عليه لكن هو مطنشها
    هنادي : والله لا اجمع عليك خلق الله
    ماجد: انتي اللي بتنفضحين احمدي ربك .. اني ساتر عليك وبوصلك بيتكم بدون مايصير لك
    شي ... تصرفات مراهقات .. والا انتي متهوره .. ومايهمك شي ..
    هنادي : اخص يالبالغ يالفاهم ...
    ماجد : انتي ما سالتي نفسك لو طحتي بيد واحد مايخاف الله .. اهلك مايستاهلون اللي تسوينه
    انا معتبرك اختي .. ومن زمان كاشفك .. بس استنى تحسين انك غلطانه ... وانتي ولا على بالك
    هنادي : بس مو تضربني ماني حيوان تمد يدك علي
    ماجد : محشومه .. بس انتي تنرفزين .. قسم بالله لو اشوفك مره ثانيه بثوب .. بتندمين
    ســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــآآآآآآآمـ ــــــــــــــــعـــــــــــــــــــــــــــــــــ ه
    هنادي شوي وتبكي : لا تصرخ علي يا غبي .. ماني اختك تمشيني على كيفك
    ماجد وصل ضغطه مليون وبداخله نفسه يمسكها ويضرب فيها الى ان تفهم ... لك حاول يتمالك
    اعصابه .. ولا يتكلم عليها ..او يتامر لكن تصرفاته تخلي العاقل مجنون ..
    ماجد : بس لو اشوفك اخوك .. يكون لي معه كلام .. والا انتي منتي كفو اكلمك
    هنادي : وصــــــــــــــلـــــــــــــــنــــــي بــــيــــتـــــنـــــآآآآآآآآآآ

    :::
    :::
    :::


    بغرفه ثانيه من بيت ابو مها
    مها (( خلاص انا لازم اقولهم وهم بكيفهم . يرضون والا يرفضون .. بس اول شي اكلم عمتي )
    شوق : مهاوي وين وصلتي ؟؟؟!!!
    مها : معاك ... انتي ليش ساكته
    شوق : شفتك مو معي .. قلت اسكت احسن لي ولك
    مها : والله ياشووقه في موضوع شاغل بالي .. مدري اذا بتتقبلونه او لا
    شوق : خير .. ويش الموضوع هذا ... انا من زمان احس عندك شي بتقوليه بس خايفه
    مها : صدقتي .. بس خلي لما ارتب كل شي واقولك
    شوق: طيب براحتك ..
    مها : بروح اكلم عمتي بالتلفون ... وطلعت من الغرفه . وتركت شوق تنفرد فيها الاوهام والالم والخوف
    شوق (( آآآآآه بس .. انا ليش فسرت الحلم .. ياليتني مافسرته كان احسن ولا تضايقت
    يالله مايصير الا اللي ربي كاتبه ... لكن قلبي مقبوض .. والمفسر قالها .. بتصير اشياء صعبه
    وتخرب حياتنا ... آآآآه .. رحمتك يارب استر علينا ))

    بــــجــــهه ثانيه من البيت
    ريم : ابوي قال انه طلب يكلمني بالجوال
    سحر : لاتوافقين قولي بعد الملكه يكلمك ترى يقولون المكالمات تطفش
    ريم : اكيد ياهبله بد الملكه اجل قبل .. وبعد يقول ابوي .. انه يبي يملك بدري علي
    سمر : ماعنده صبر الاخ ... يملك مع الزواج
    ريم : آآآآه ياقلبي ... لا ويش مع الزواج ... انا ابي اسوي شبكة
    هنادي : طيب خلونا نخطط من الحين ...
    ريم : اوكي ..

    :::
    :::
    :::

    شهد : خلاص على الساعه 9 اجي
    فاتن : طيب استناك ولا تتاخرين
    شهد : لا مو متاخره .. لاتخافي يالله سيوو
    فاتن : سيوووو
    رغد : بتروحين خلاص ؟؟!!
    شهد : ايــــــه
    رغد : سلمي على البنات نفسي اني اروح بس الاختبار قهرررررر
    شهد : خيرها بغيرها
    رغد : على قولتك ... بتروحين كذا
    شهد : لا ويش كذا ... الحين بألبس تنورتي التركواز القصيره
    رغد : ايه هذيك كشخه مررره .. مخليتك تجننين
    شهد : طول عمري اجنن ...
    رغد : اووف من غرورك .. على ويش شايفه نفسك ؟؟
    شهد : ياسلام ... طسي عني بس
    رغد : اروح عند مها ابرك ..

    :::
    :::
    :::

    لينا : شغله يعني شغله ... طفشانـــــــــــــه
    معاذ : مافي .. يعني مافي ... واقلبي وجهك عني لاتشوفين شي مايسرك
    لينا : ياحبيبي ... كلميني يا قمرر .. هين قسم بالله لا اعلم ابوي
    معاذ : اي قمر .. انتي قمر ؟؟ ووووووووووووووع ما اقول الا الله يكون بعون زوجك بتطحين بكبده
    لينا : لا يا براد بيت .. نسيت البنت اللي رميت عليها امس الرقم عند المدرسه
    معاذ عدل جلسته : اي رقم ؟؟
    لينا : مدري عنك ... والا التفحيط الفاضي .. وبغيت تصدم لك بنت بعمر الزهور
    معاذ : مين قالك ... ويش دراك انتي ؟؟!!!
    لينا : العصفوره قالت لي ... المهم بتشغله والا اروح اقول لابوي ... وهو يتصرف معك
    معاذ : اسمعي ليونه ... انتي اختي وحبيبتي .. خلي كل شي سر بيننا .. وانا اسويلك اللي تبين
    لينا : بس شوف .. اشغل النت متى ما ابي ... وتوقيتك الاهبل تحذفه .. وبرامج التجسس
    تحذفها من الجهاز ... والمودم 24 ساعه شغال ... هذي شروطي ... واذا ماوفقت بروح
    لابوي واعطيه كل اللي عندي .. وهو عاد مايحتاج اقول ويش بيسوي
    معاذ : خلاص تم ... انا موافق على شروطك ... بس هاه مثل ماقلت بيننا
    لينا : وعد محد يعرف شي .. اذا التزمت بشروطي
    معاذ : وانا عند كلمتي ...
    لينا : اوكي ... المؤمنين على شروطهم


    :::
    :::
    :::


    دخلت عليه .. وقفلت الباب وراها كالعاده ..
    شوق تطالع الجروح اللي بصدره : بشرر .. عسى الجروح تألمك ... اعطها نظرة كلها حقد
    شوق : ههههههههههههه ... الدنيا يوم لك ويوم عليك .. ((جلست قباله ))..
    مسكت مكان الجرح بنعومه .. وهو يحاول يبتعد عنها لكن مايقدر .. قربت اكثر منه ..
    شوق : لالالا ليش تبعد عني .. انا ماني وحش عشان اخوف ... صح والا انا غلطانه ..
    طنشها ولا اعطها بال ... فتحت له اللزقه
    فهد : ويش تبين بعد ... كملي انا كلي آذان صاغيه لك
    شوق : امممم ابي اعذبك اكثر واكثر ... اخذت شفره حاده ... وفتحت الولاعه عليها .. الى ان صارت حاره ... شك بنيها ... فهم اللي يدور براسها ..
    فهد : اي مكان ناويه عليه ؟؟!!
    شوق بابتسامة خبث : وجـــــهــــــك ... يالمزيون ..
    اول ماقربت من وجهه .. شافت الشلخ اللي بخده ... تجمدت بمكانها .. تذكرت يوم كانت بين يديه .. كانت تحاول تتحرر منه .. كانت تدافع عن نفسها ... والكاسه طايحه جنبها ومكسوره
    اخذت قطعه من زجاجها .. وضربته على خده ... طاحت الشفره من يدها ..
    تردد صدى صراخها بأذنها ... تذكر صوته وهو يحاول يمسكها .. وهي تصرخ وتبعده عنها

    ::
    ::

    شوق : اتــــــــــــــــررررركـــــــــــــنــــــــــــ ــــــــــــــــي ...
    فهد : انا تمدين يدك علي ... انا اوريك الحين ...
    شوق : بــــــــــــــــــــــعــــــــــــــــد عـــــــــــنـــــــــــي ياحيوااااااااااااااان
    فهد : انسي .. كان يبوسها على رقبتها .. وهي تبعده عنها لف يده على خصرها وهي تبكي
    وتترجاه لكن ماكان يسمع الا هواء نفسه .. وشيطانه .. جلس على الكنبه بعد ماقضى على حياتها ... ضمة رجولها لصدرها ودفنت وجهها بيديها .. كانت تبكي على حياتها اللي ضاعت
    بسببه ..
    بعدت عنه بسرررعه .. كانها مقروصه
    شوق تصرخ عليه وتبكي : اكرررررررهك ... اكررررررهك .. صارت تضربه على صدره وتكرشه باظافيرها ... وتبكي زي المجنونه
    فهد : يامجنونه .. بعدي عني ... بعدي .. بعدي .. بعدي
    شوق : ياحقير .. ياواطي .. ياسافل ... اكرررهك انت دمرتني .. دمرتني .. ضيعت عمري وحياتي ... وطلعت من الملحق وقفلته ونزلت جري على غرفتها .. منهاره

    :::
    :::
    :::


    رغد : الــــوووو .. جلالي وينك ؟؟
    جلالي : انا في وصل شهد عند صديق هيا .. وفي روح الحين محل شوق في قل جيب اغراض
    رغد : طيب بسرررعه تعال .. بسررررررررررعه
    جلالي : طيب مدام .. انا قريب من بيت .. في كلم انتي
    رغد : استناني بالسياره لا تنزل .. ودق لما تقرب باي
    جاتها مها ..
    مها : رغد .. وين شوق
    رغد : مدري بس توي سمعت باب الغرفه ..وين كنتي
    مها : كنت اكلم الجوال بالمجلس ..
    رغد : اكيد بغرفتها .. روحي لها ..
    مها : طيب .. بروح اشوفها
    راحت للغرفه ولقت على سريرها وميته من البكا
    مها بخوف : شوق حبيبتي .. ليش تبكين ؟؟
    شوق : تعبااااااااااااااااانـــــــــــه .. تعبانه يامها
    مها : ويش متعبك ؟؟ .. تكلمي لا تخلي بقلبك ..
    شوق : ويش اقول ... ويش اخلي ...
    مها : اذكري الله .. وتعالي معي يالله خلينا نسوي العشاء مع بعض
    شوق تمسح دموعها : طيب اغسل وجهي والحقك ..
    راحت مها للمطبخ ... وغسلت شوق وجهها .. وحاولت تنسى وتضغط على نفسها
    طلعت من الغرفه ...واتجهت للمطبخ .. وبطريقها قابلت رغد


    شوق : وين رايحه ؟؟
    رغد : بروح الصيدليه ... ابي اجيب لي دواء
    شوق : ليش ويش يعورك ؟؟
    رغد : بطني تألمني بصوره فظيعه .. وصديقتي قالت لي عن دواء صرفته الدكتوره لها عن الالم
    شوق : خلاص فهمت .. روحي بس لا تطولي
    رغد : ابوي وينه ؟؟
    شوق : عمي راح للمزرعه .. بكره يجي ..
    رغد : اها .. تيب يالله سيووو
    شوق : سيووو

    :::
    :::
    :::


    سحر على المسن : ولكموووووووو ليووونه
    لينا : يسلموووو
    سحر : من متى صرتي تدخلين بذا الوقت
    لينا : مسكت معاذووه من اليد اللي توجعه قلت ياتشغل لي المودم يا اعلم ابوي
    سحر : ههههههههههههه .. كفووو يامقووويه
    لينا : ترى نعجبك ياقمر ... الا وين ريم ؟؟
    سحر : شوفيها جنبي قاطها وجهها معي .
    لينا : يالبى قلبها .. اموووووواح عليك ريم
    ريم: قولي لها احرجتني
    سحر : هي يالنصب بس بكتب
    سحر : تقولك احرجتيها
    لينا : وي وي وي ... البنت ذي اكبر نصابه .. مني مستحيل تنحرج لكن لو سيوووف وي وي
    سحر : هههههههههههههههههههههههههه اووص وربي البنت وجهها ولع زي الفحمه
    لينا : ههههههههههههه ذكرتيني بنكته ... الله يقلع شيطانك ياشيخه
    سحر : واخر العلوم والاخبار ياحلوه
    لينا : على اي ساحه تبين ؟؟
    سحر : الساحه العربيه والاسلاميه والعالميه
    لينا : لا جديد .. غير معاناة الشعب الفلسطيني .. والشعب العراقي ..
    سحر : طيب انا طالعه الحين
    لينا : وين بدري
    سحر : ادخل بعدين ... مها تقول خلص العشاء
    لينا : مطرح مايسري يمري يا آلـــبـــي
    سحر : بايووو .. بيبي


    :::
    :::
    :::


    وقفت قدام الباب .. قبل لا تدق الجرس .. انفتح الباب .. وانطلقت معه ضحكه كلها خبث ولئم
    وحقد .. وملامح انسانه مشوهه ..
    فاتن شهقت بصدمه : رغــــــــــــــــــــــــــــــد !!!!
    رغد مسكتها مع عبايتها : ياكلبه ... وين شهد ؟؟.. ويش سويتي فيها !!!
    فاتن تبعدها : شهد خلاص ياقلبي ... دخلت في الوحل
    رغد اعطتها كف : انتي شغلك عندي .. قسم بالله لا اربيك .. ودخلت زي المجنونه تدور شهد
    فتحت باب غرفه كان شبه مسكر .. اول مادخلت كانت بتجن من المنظر
    رغد بصراخ : شــــــــــــــــــــــــــههههههههههههههـــــــــ ـــــــــــــــد !!!
    شهد لفت وراها بسرعه : رغـــــــد ؟؟!!
    رغد جت بكل قوه وسحبتها من حضن فيصل : قومي ... البسي
    شهد : رغد لاتفهميني غلط .. احنا
    رغد تصرخ عليها : لا تبرري ... انا شفت كل شي بعيوني .. هذا كذاب ... ياغبيه هذا متفق مع الواطيه فاتن .. انا لحقت عليك باخر لحظة
    شهد : كذب كل اللي تقوليه كذب .. !!!
    رغد اعطتها كف : افهمي ياشهد .. هذول عصابه ... تفهمي يعني ايش عصابه ؟؟
    شهد لفت على فيصل : فيصل صح الكلام اللي اسمعه .. ؟؟!!
    فيصل سكت ...دخول رغد خرب كل خطته ... خربت عليه فرصته اللي كان ينتظرها بفارغ الصبر
    رغد : رد عليها يا سافل .. رد ... والا ماعندك شي تقوله ..
    شهد تمسك يده : فيصل .. انت قلت بنتزوج قريب ..
    فيصل يسحب يده بقوه : ههههه اتزوجك .. انا اتزوج وحده مثلك صايعه وبايعه نفسها .. ... ولا بعد اختها قبلها كانت اصيع منها وسمعتها بالارض .. وبعد مغتصبه ..
    شهد شلتها صدمتها فيه كانت اقوى من اي شي : يـــــعـــــنــــي كنــــت تــــكذب عـــلــــي !!!
    فيصل بخبث : ايه اكذب عليك .. وماراح تطلعين من هنا الا وانتي منهانه ... جات فاتن تضحك
    فاتن : يالله يارغد انتي وشهد ... وروني ويش بتسوون ... ادخل يا وليد << ترى مو وليد صديق فهد ... هذا واحد ثاني
    رغد تبكي : ياواطيه .. ياحقيره .. احنا صديقاتك وتسوين فينا كذا
    فاتن : لا ياقلبي .. انتم احسن مني بأيش ... زي ما ضعت انا .. انتم لازم تضيعوني
    شهد تصرخ : يااااااااااااااااااااااخــــــــــــــآآآآيــــنــ ــــه
    رغد تاخذ عباية شهد بسرعه وتلبسها : احد بس يفكر يقرب قسم بالله يندم
    فاتن : لالا ... انسي انك تطلعين من هنا .. ترحمي على عمرك
    فيصل يسحب شهد : انتي اكلتي ياحلووووه
    شهد تصرخ : اترررررركــــنـــــي ... رغد تجر شهد منه
    رغد : ياحيوان .. ياكلب ... اترك اختي .. شدتها بقوه وقدرت تفلت منه
    وليد : هههههههههههههه لا تحاولون .. انتم دخلتم هنا ... وانتهت حياتكم
    رغد وشهد يبكون .. خافوا منهم ...
    شهد : اتركونا نروح بحالنا
    رغد : حيووووووانــــآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآت ...
    سمعوا صوت احد جاي واصوات كثيره وصراخ بنات ...


    يــــتــــبــــ ع






    \\
    \\


    ::
    ::

    فهد : واااااااااااو ياشوق . كل يوم لك شكل احلى من اللي قبله
    شوق : ما اخذت رائيك فيني ... وبعدين ماتحس انك ماخذ معي وجه
    فهد : اممممم بصراحه لا .. ومبسوط اني هنا ...
    شوق : جد والله .. مبسوط هنا .. يعني الحمدلله مرتاح .. اخذت كاست مويه .. وكبتها على صدره ... وصرخ من الالم اللي حس فيه لان جروحه باقيه ماشفت ومتلوثه لان محد يهتم فيها
    شوق تسكر فمه : لا تصرخ ... انت قليل فيك الموت .. لو في شي اكبر من الموت كان سويته وعذبتك فيه
    فهد : اقتليني وارتاحي .. انا راضي
    شوق : اقتلك ؟؟!!... طبعا لا ابيك قدامي ... واعذبك ليل ونهار
    فهد (( آآآه بـــس لو افك نفسي ... قسم بالله لاسوي اللي ماتتوقعينه ))
    شوق تاخذ اكل من الصينيه : يالله كُـــل ..
    فهد : مابي اكل ... وبعدي عني ترى الشيطان شاطر
    شوق : جد .. يعني ويش بتسوي مثلا ؟؟ ... قرب منها وطبع بوسه على خدها ..
    شوق عصبت منه .. مسكته مع شعره بقوووه ... : انــــــــــا ماني سهلــ....
    قاطعها صوت صراخ شهد ورغد ... تركته ونزلت ركض للبيت ونست باب الملحق مفتوح
    شـهــد : اتركيني بحالي ...
    رغد تشدها مع يدها : انتي انانيه وماتقلين حقاره عنها ...
    شهد تبكي : رررررغــــــــــــد .. كافيني اللي فيني
    رغد : احمدي ربك ان ربي ستر عليك باخر لحظة
    دخلت شوق على صوت صراخهم عند باب الشقه وجات مها تركض وبقيه البنات
    شوق بخوف : ويش فيكم ؟؟.. ليش تصارخون على بعض ؟؟
    شهد اعطتها كف وانهارت بالبكاء والصراخ : انتي خربتي علي كل شي ... خربتي حتى حياتي
    شوق مصدومه من كلام شهد .. والبنات مصدومات اكثر ... الكل التزم الصمت

    شهد : اكرهك ياشوق اكرهك ... انتي سبب كل اللي احنا فيه .. انتي نقطة سوداء بحياتنا
    بصمه عار مستحيل يميحها الزمان ... الناس كلهم يعايرونا فيك ... ياليتك متي ذاك اليوم ولا رجعتي لنا ... حتى الانسان اللي حبيته تركني بسببك انتي ... ياليت اللي خطفك قتلت وريحنا .. ياليتك متي بين يديه .. ليش رجعتي لنا مغتصبه لــــــــيـــــــــــــــش ؟؟؟ ليش رجعتي وحنا اللي
    نبتلي فيك ... انتي شيطان عايش بيننا ... ايه شيطان شــــيــــطــــآآآآن .. لوثتي كل شي حولك
    سمعتنا .. شرفنا .. حياتنا ... حتى خوالي تبروا منا بسببك انتي ...


    مها صرخت عليها : شــــــــــهــــــــد ... ويش قاعده تقولين ؟؟
    شهد : اقول اللي لازم ينقال من زمان ... شوق لازم تموت ... ايه لازم تموت عشان يموت اللي سوته معاها ... نجستي حياتنا .. هدمتي كل شي .. موتي ابوي
    شوق تبكي من حرقتها : كل هذا داخل قلبك علي ... لو كنت عدوتك ماقلتي هذا الكلام لي
    شهد : اكررررررررررررررررررررررررررهــــــــــــــــك .. اكرهك
    شوق تصرخ : انا مالي ذنب .. افهمووووووووا .. مالي ذنب ... مظلووومـــــــه ياناس
    مظلووومه .. ليش يا شهد تلوميني .. حرام عليك والله حرام ...
    شهد : ليش رجعتي لنا ليش؟؟ ... لو متي كان احسن .. نفتك منك ومن شرك .. الله ياخذك
    سكتها كف قوي من مها ... اللي ماتحملت كلام شهد السام
    مها : شـــــــــــــــــهـــــــــــــــد ... روحي من وجهي
    رغد تسحب شهد للغرفه : امشي خلاص كافي اللي قلتيه
    شهد : ماراح اسامحك ياشوق ... ضيعتي حبي الوحيد .. الله يضيعك ... الله ينتقم منك
    شوق تبكي ومنهاره حيل : والله مالي ذنب افهموني مالي ذنب ... يارب خذني وريحني من عذابي يارب ...
    وركضت على غرفتها وقفلت الباب عليها وصوت بكاها وشهقاتها واصله للصاله

    الكل يبكي . ويتالم .. كلام شهد جدد جروحها والآمها .. وشوق تتعذب والكلام مارحمها حتى اقرب الناس لها .. مارحموا ضعفها .. عذابها يكبر مع الايام ... انفتحت ابواب مستحيل تتقفل
    الماضي يركض وراهم .. لو حتى هم رافضينه وناسينه
    سمر منهاره : مهاااوي .. صدق اللي قالته شهد .. جاوبيني
    مها تبكي : سمر حبيبتي .. شهد ماكانت تعرف ايش تقول هي مقهوره والكلام مو صحيح
    سمر : انا ماني صغيره افهم .. قولي لي .. شوق بنت او لا
    ريم صرخت عليها : سمرررررر ... قالت لك مها مو صحيح ليش ماتفهمين ؟؟
    سمر : كلكم تكذبون علي
    سحر : خلاص ياسمر .. اسكتي ماحنا بناقصينك انتي بعد


    سمر تبكي : ابي افهم كل شي ..كل شي
    :::
    :::
    :::


    يوسف : لالا عبود شكلك مشتاق لها موت .. كلمها
    عبدالله : لا مابي كل يوم غاثها ومتصل ... بغيب عنها كم يوم بشوف تدق والا لا
    يوسف: ياحركات بدينا من الحين ... تبي تشوف تحبك والا لا
    عبدالله : تبي الصدق ايه بشوف
    يوسف : ياليل الحب ... اقول عندها خوات بروح اخطب من عندهم
    عبدالله : ههههههههههههههه ... اقول ابعد عنهم ..هم حق خاص لي
    يوسف : الله يرفع عنك ... هذا اللي اقوله
    عبدالله : اقول اليوم تعبان حيل .. بروح انام
    يوسف : طيب نام احد ماسكك
    عبدالله : ايه انت ...هههههههههههه ..
    يوسف : اقول طس نام .. الحين بتابع فلم توه نازل
    عبدالله : يالله تصبح على خير


    :::
    :::
    :::


    طلعت تشوفه يبي شي .. وتقفل الباب ..
    هنادي : تبي شي ثاني
    فهد : ايه ... ابي شوق
    هنادي تطالعه بنص عين : ويش تبي فيها ؟؟!!
    فهد : ابي اكلمها بموضوع
    هنادي : شوق تعبانه ونايمه .. ولو تموت ماتطلع لك .. بس ريح راسك
    فهد : اقول ترى انا سمعت كل شي ... كل اللي قالته اختها سمعته
    هنادي عصبت : دامك سمعت ويش تبي فيها .. تبي تزيدها .. كافيها اللي فيها ..
    فهد : ههههههه لا بس كنت بتشمت فيها ..
    هنادي بدون شعور تفلت بوجهه : انت منت كفو الواحد يطالعك .. كل شي فيك يقرف .. الله يعين شوق .. مدري كيف متحملتك انت ووقاحتك
    فهد : طيب طسي عني .. ولا عاد اشوفك
    هنادي : وووع من زينك اشوفك .. وطلعت وقفلت الباب
    تركت فهد ... يفكر بدنيته اللي فرط فيها كثير .. وظلم فيها كثير .. وتجبر على كثيررر
    تردد صوت شوق بأذنه وهي تتكلم والعبره خانقتها ..
    ((اكيد اعرفه انت 5 سنين مافارقت خيالي يوم واحد ولاتهنيت بنومي ليله وحده بسببك))
    فهد (( معقوله تهوري يدمرها لذي الدرجه .. ويدمر عائلتها كلها .. انا خليت خطيبها يتركها
    وابوها مات بحسرته .. شتت كل شي فيها ... رد عليه صوت بداخله .. طول عمرك يافهد وحش
    وبتظل وحش ... ماترحم احد دمرت كل اللي حولك ... حتى امك ... ايه امك يافهد .. ))
    فهد : لا ... انا ماسويت شي .. كله بسببها ... كله بسببها .. ماني ندمان على شي .. شوق هي اللي جات بدربي .. واي احد يقرب مني يتحمل ..
    صدمه دخولها المفاجئ له .. ملامحها شاحبه .. ماحيها البكاء .. عيونها حمراء من شدت بكائها ..
    شوق بصوت مبحوح : واخر هالهم معاك ... انا تعبت ماعاد فيني حيل اتحمل ... تحملت غلطة غيري .. ودفعت ثمنها ... "صرخت ".. تعبت جراح .. تعبت .. اختي تكرهني والسبب فعلتك
    قسمتي ونصيبي رضيت فيها .. بس غيري مو راضي ويلومني .. تفهم ايش يعني تعبت ..
    ضربته على صدره .. وكلها فتور وتعب ..
    شوق : قولي ويش اسوي ... عطني حل اذا عندك ..
    فهد : ماعندي حل ..
    سندت نفسها على الجدار وراها .. وجلست ضمت رجولها لصدرها .. جلست تبكي بألــم

    لذعته الذكرى ... شكلها مانساه يوم كانت تترجاه وتتوسل له.. نفس الموقف يتكرر عليه لكن بشكل ثاني .. حس بطعن لرجولته .. طعن في شهامته .. دمر عائله كانت حياتها غير قبل تهوره
    شوق ترفع راسها ودموعها مثل السيول: الله لايسامحك .. الله لا يوفقك يافهد ... تشوفها بنفسك وحالك واولادك .. ان شاء الله تشوفها باختك ... عشان تعرف كيف اعاني !!.. اعاني من اهلي ومن الناس ومن كل شي
    فهد : لاتدعين ياشوق ... الا الدعاء لاتدعين علي
    شوق : دموعي جرحت خدي وعيوني تشهد ... 5 سنين وانا ليلي كله اناجي به رب العالمين
    ياما دعيت عليك .. ياما تمنيتك تنمحي من الوجود .. لكن ربي كاتب اني اشوفك ويتجدد كل شي
    مع شوفتك .. صح مانسيت لكني احاول اتناسى .. لكن كابوسك يلاحقني بكل مكان
    فهد حس بشعريره سرت بجسمه ... كلامها زي السكاكين تطعنه .. قلبه مايتحمل دعواتها ..
    فهد : خلاص يا شوق اسكتي .. مابي اسمع منك شي زياده أســـكــــتــــــــــــــــي !!!

    :::
    :::
    :::


    كانت على سريرها تفكر باللي صار اليوم... كان بالنسبه لها حلم .. حلم ما تخيلته واقع
    كلام شهد يتردد بأذنه .. صرخات شوق لها صدى بقلبها .. بداخلها الم على بنات عمها ..
    شهد ربي كان حاميها بفضله .. ولحقت عليها باخر اللحظات .. لفت شافتها نايمه بعد ما اهلكها البكاء .. صدمتها باعز صديقاتها .. وصدمتها بانسان حبته .. حب من طريق ممنوع لكن قلبها
    حبه .. وسلمه نفسه
    رغد (( الله يسامحك ياشهد .. كلامك كان قاسي على شوق .. طعنتيها وطنعتينا معاها ... الله يصلحك بس .. ليش سويتي كذا ... كنتي بتروحين لولا ستر رب العالمين ..))

    :::
    :::
    :::

    بعداسبوع .. الكل هادي عايش بعالمه واهتماماته .. بعد كلام شهد البيت كلها تكسيه الكآبه
    طلعت للملحق ومعاها هنادي ..اول مافتحت الباب .. انصدمت
    شوق صرخت : ويـــــــــــــنـــــــــــــــــه
    هنادي ركضت على الحمام تدوره : شوق ماهو في .. هررررب
    شوق جلست تبكي : كيف هرب .. انا ما انتقمت منه زي مابي
    هنادي : خلاص خليه يولي عنك ... ماجاء من وراه الا التعب ..
    شوق : انتي ماتحسين باللي فيني .. حرقتي ما انشفت منه
    هنادي تمسك يدها : خلاص ياشوق .. ماتدرين ربي ويش كاتب لك
    شوق ودموعها على خدها : آآآآآه ياررررب كون بعوني .. انا تعبت
    هنادي : امشي ننزل وهذا الزفت اللي اسمه فهد انسيه
    شوق : كيف انساه ياهنادي .. مقدر .. والله العظيم مقدر
    هنادي : ربنا كريم ياشوووقه .. تسندها وتنزلها للبيت ..
    جلسوا بغرفه التلفزيون كل البنات عدآ مها اللي كانت بالمطبخ
    دخل ابو مها .. وجلس يصارخ على البنات
    ابو مها : مــــــــــــــهـــــــــــآآ ... يابـــــنـــــت
    جوا البنات يركضون .. يشوفون ابوهم ويش يبي
    شوق : عمي .. ويش فيك ؟!!
    ابو مها : آبي مها ... وينها ؟؟؟
    جات مها بسرعه
    مها : نعم يبه .. امر ويش بغيت ؟؟!!
    ابوها : ويش آبـــي .. سودتي وجهي الله يسود وجهك
    مها بخوف : ليش تقول لي كذا يبه ؟؟
    ابوها : ليش تزوجتي ؟؟ .. ليش ماقلتي لي
    مها بدت دموعها تنزل : انــــاا .. انـــ.... .. والبنات مصدومات مايدرون ابوهم يتكلم بويش
    ابوها يسحبها من يدها : اطلعي من بيتي .. انا متبري منك .. !!
    رغد تبكي : يبه اصبر .. خلنا نفهم الموضوع
    ابوها : لا افهم ولاشي .. ماعاد عندي بنت اسمها مها
    مها تبكي : يبه لحظة خلني اقول لك كل شي
    ابوها يطلعها برى : اطلعي .. مابي اشوف وجهك بعد اليوم .. برآآآآآ
    شوق : عمي استهدي بالله
    ريم : يــــــــــــبـــــــــــه تكفى .. تكفى .. مها ماسوت شي
    ابوها : قلت ماعندي بنت اسمها مها .. يالله برآآآ .. روحي للي تزوجتيه
    مها تمسك يد ابوها وتبوسها : يبه افهمني ارجوك .. يـــبــــه !!!
    ابوها دفها بقوه : قلت لك .. بـــــــرآآآآآآ ...

    كل البنات صرخوا بصوت واحد : مــــــــــــهههههههـــــآآآآآآ


    اللهم اشفه شفاء ليس بعده سقما ابد..االلهم خذ بيده اللهم احرسه بعينيك التى لا تنام .
    و اكفه بركنك الذى لا يرام و احفظه بعزك الذى لا يُضام .و اكلأه فى الليل و فى النهار .
    و ارحمه بقدرتك عليه ّ.أنت ثقته و رجائه يا كاشف الهم . يا مُفرج الكرب يا مُجيب دعوة
    المُضطرين .اللهم البسه ثوب الصحة والعافية عاجلا غير اجلا ياأرحم الراحمين..
    اللهم اشفه اللهم اشفه اللهم اشفه..اللهم امين.
    إلهي ..

  16. #16
    ملكة الصورة الرمزية ^.^lamaaar^.^
    تاريخ التسجيل
    03 - 01 - 2011
    المشاركات
    536

    افتراضي

    %%%%%%%%%%%%%%%
    الــــبــــآرت الثـــانـــي عـــــ ش ـــــر
    %%%%%%%%%%%%%%%

    ؛؛
    ؛؛

    عادي و يعني .. ليا من خآآآبت الهقوّه ؟
    من قبلها ضاع حلمي و أجمل ألوانـي !
    عِشت العمر ضيف .. ( لا خّوه .. ولا عّزوه )
    وحداني .. و ابقى إلين آموت وحداني


    :::
    :::
    :::
    رغد : ائــــههههههـــي .. يارب مايصير لها شي
    سحر تبكي : رغــــد .. اخاف تموت مثل امي ...
    هنادي تمسح دموعها وتتظاهر بالقووه : ادعو لها .. ان شاء الله تقوم بالسلامه
    سمر تبكي بحضن شهد : شـــهــــد .. كلمي شووق شوفي ويش صار
    شهد : صلوا عالنبي ... ان شاء الله مافيها الا الخير ..
    رغد كانت منهاره مرره وريم تهديها : لـــيـــش يصير فينا كذآآآ .. لــيــــش ؟؟
    ريم : يمكن ربي بيختبر صبرنا ..
    شهد : اي صبر .. خلصنا من فضيحة شوق .. جاتنا مها وزواجها ..
    سحر بنظرات حاده .. صرخت : انـــتــــي مـــا تــحــســيــن ؟؟!!

    اشك انك انسانه .. وين قلبك ؟؟.. بدل ما تدعين لها تتكلمين عن فضايح ومافضايح .. بكل حقدها وكرهها لاختها بهذي اللحظة تفلت عليها .. واعطتها نظرات ناريه
    ريم تبكي : يكفي ياسحر ..مانقصنا مشاكل وعوار راس ... كافينا اللي فينا ؟؟!!
    رغد بصمت وقفت واتجهت لباب الغرفه نزلت دمعتها بحرقه والم .. بدأ العالم يدور فيها وبداخلها تتألــم على اختها .. وتتـألــم على حالــهم مايخلصون من مشكله الا يدخلون بالثانيه .. حياتهم متوقفه على ماضي .. لايمكن لاحد ان ينساه
    ذكريات × ذكريات تجتاح تفكيرها ... كل شي راسخ بمخيلتها .. كانت طفله تلعب وتضحك
    تردد بداخلها صوت امها وكلماتها
    ريم وسحر وهنادي : رغـــــــــــد

    :::
    :::
    :::
    بـــمــســتــشــفى عـــآآم

    تصلب قلبه ..اصبح كتله من الصخر لا يمكن أن تلين .. ماعمره كان قاسي بحياته .. لكن الظروف تجبره على القسوه والصلابه في تحدي المواقف ..
    أمــا شووق .. قلبها الرقيق كان يرجف من الخوف على مها .. اللي ياما وقفت معها وساعدتها ... كان طلبها الوحيد من ربها انه يقومها بالسلامه

    طلعت من غرفه العمليات ..
    الدكتوره : مين زوج المريضه ؟.انصبغت وجيههم بالآف الالوااان
    شوق بخوف فظيع تتمنى انها ماتسمع خبر يقتلها : دكتوره طمنينا ؟
    الدكتوره : المدام فقدت جنينها وحالتها صعبه شوي ..
    ابوها : ياليتها تموت وتريحنا
    شوق صدمتها بعمها كانت اقوى من صدمتها بمها ألــجمها كلام عمها عن الكلام ..اكتفت بسيول ومن الدمووع ..
    الدكتوره : انت ابوها ؟
    ابو مها : لا انا ماني ابوها .. وبري منها لاخر يوم بحياتي
    شوق تبكي بحرقه : عـــمــــي !. ليه تقسى عليها .. هذي مها
    ابوها : قلت مالي بنت اسمها مها .. وخليها هنا امشي نرجع للبيت مابي شي منها .. كافي اللي سوته
    شوق بقوه : مستحيل اتركها لحالها .. اذا انت ياعمي قلبك يطاوعك تقسى على بنتك .. انا مايطاوعني قلبي اشوفها تموت وما اساعدها
    الدكتوره : انا اسفه على تدخلي .. بس لازم نسوي تحقيق لان ..
    شوق قاطعتها : يادكتوره .. هي متزوجه ..
    الدكتوره : طيب لازم يحضر زوجها ويوقع على بعض الاجراءت
    شوق : طيب يصير خير
    الدكتوره : باسرع وقت ياليت .. عشان حالتها ..وراحت
    ابو مها : انا راجع البيت .. اذا بتجلسين بكيفك .. لكن وصلي لها اني مابي حتى اسمع سيرتها مادمت عايش
    شوق تبكي : عمي لا تحكم عليها وتظلمها اسمعها بالاول
    ابو مها : لا اسمع ولاشي ... كلمتي ما اتراجع عنها ..واتجهه للبيت
    تركها لوحدها ..مافي احد يساعدها .. لازم تكون قويه وتسند نفسها بنفسها

    اتجهت لكرسي قريب منها .. بخطوات متثاقله كلها انكسار ودموع مسحت دمعاتها

    ڪــل من כـــولي أبتعد ...لآ عضيد ولآ سند ...
    ڪلهم رآכــوآ بعيد ...
    ومآبقى منهم أכــد !!
    فــي آلرخآ يآڪثرهم ...
    כــــولي ومــآ أعدهم
    بس لين أכــتجتهـــم ...
    ڪن مــآعندي يأכــد !!


    شوق (( لـــيـــش ياعمي ليش .. نزيد الالم .. ونتحمل الوجع ..آآآه يادنيا .. متى فيك برتاح .. اللهم لا اسئلك رد القضاء ولكن اسئلك اللطف فيه )) ..
    تذكرت شنظة مها شافتها جنبها .. وخطرت فكره براسها
    :::
    :::
    :::

    ريم تمسح على راس رغد اللي داخت عليهم لان لها يومين ما نامت كويس
    ريم : بشري كيف مرتاحه الحين ... نزلت دموع رغد ومسحتها باطراف اصابعها
    رغد : كيف ارتاح ومها ما اعرف عنها شي
    سحر : ان شاء الله بخير وعافيه لاتشيلي هم
    شهد : كلام سحر صح .. اللحين بيرجعون
    رغد رجعت للبكاء ولفت على الجهه الثانيه : كيف بيرجعون .. ماشفتي الدم على الدرج ؟. نسيتي كيف كانت تبكي وتصارخ من الالم ..
    رجعوا كلهم يبكووون .. قاطعهم صوت ابوهم .. وكلهم ركضوا له
    كانت هنادي واقفه بمكانها وسابقه الكل ... نظراتها لابوها كلها نظرات ترجي
    رغد تعلقت عيونها بعيون ابوها .. مسكت يد سحر بقووه كانها تطلب منها المسانده لاتضعف وتنهار
    ريم بهدوء : يبه ..ويش صار على مها
    ابوها بعصبيه ما قد شافوها : لاتسئلوني عنها .. وانسوا ان لكم اخت سامعين
    رغد انهارت بالبكاء : كيف ننسى يايبه هذي امنا كلنا .. ربتنا .. حرااام عليك يايبه
    ابوها : اللي تسوي شي من وراي ماهي بنتي .. ماعاد ابيها ..
    سحر تركض وتبوس يد عمها : تكفى ياعمي الا مها ... تكفى !! عشاننا مالنا احد غيرها
    هنادي تبوس يد ابوها : يبه .. هذي بنتك .. مهما سوت بتظل بنتك
    ابو مها يسحب يده من سحر وهنادي .. وما اهتم لترجيهم وبكاهم
    ابو مها : من هاليوم ماعاد في مها ... ولا ابي اشوفها لاخر يوم بعمري
    رغد جلست على ركبها من صدمتها بكلام ابوها : لالالالالا يبه ..
    شهد تبكي : عمي .. الله يخليك .. لا تقول هالكلام ..

    دخل غرفته وقفل الباب ..توضى واستقبل القبله .. يشكي لربه همه وغمه .. ويقراء القران يمكن يبعد الضيق عن صدره

    :::
    :::
    :::

    فتح عينه ويشوف كل شي كأنه سراب ... مايدري ويش صار فيه
    كان بالمحل منسجم بشغله .. قاطع انسجامه التام .. دخولها
    ..: لو سمحت
    فهد : نعم
    ..: انت فهد ؟؟!!
    فهد : ايه انا فهد .. امري بغيتي شي
    ...: والله ابيك بموضوع لكن ياليت يكون برى المول
    فهد باستغراب : برى المول ؟؟.. ليش !!!
    ...: اقولك الموضوع واحنا ماشين .. ممكن تجي معي !!
    فهد : طيب دقايق بس ..
    بعد خمس دقايق اتجهه معاها لخارج المول
    فهد : وهذا احنا صرنا برى الراشد .. قولي موضوعك
    ...: بصراحه مو انا صاحبه الموضوع ...
    فهد : ويش هو الموضوع .. ومين صاحبته ؟؟
    ...: صاحبة الموضوع تنتظرك عند السياره .. تبي تقابلك هناك .. واشرت على سيارتها
    فهد بدا الشك يسري فيه : طيب بروح معك واشوف ويش الموضوع
    ...: (( الحمدلله .. نص الخطة نجحت .. باقي شوي .. يارب تمشي عليه ))

    وصلوا عند السياره ...
    فهد : وينها صاحبه الموضوع ؟؟!!
    دقت قزاز السياره المظلل بالاسود .. ونزل بشوووويـــش
    ...: هذي هي .. هذا هو وصل قولي اللي تبين .. فتحت باب السياره .. وقرب فهد من الباب
    فهد : خير ويش تبين فيني.. اول ماقرب طلعت من شنطتها بخاخ مخدر .. ورشته على وجهه .. وداخ واغمى عليه .. وتساعدوا ودخلوه السياره

    بعد ما تذكر اللي صار له .. غمض عيونه وحس بالم بصدره فظيع كأنه نار تحرقه .. بعد الشرشف الابيض عنه .. وشاف صدره كله قطن وشاش وخيوط ...
    دخل عليه الدكتور ..
    د : الحمدلله على السلامه
    فهد : الله يسلمك يادكتور ..
    د : بشرني كيف الجروح اليوم
    فهد : الحمدلله .. احس بالم خفيف يجي ويروح
    د: هذا شي طبيعي انك تحس بالم .. وجروحك بالغه مرره .. وغير كذا متلوثه لانك ما اهتميت فيها
    فهد : طيب كيف الحين ؟؟
    د: الحمدلله بس لازم ترتاح وماتتعرض لهواء ملوث ولا نوع من انواع العطور لان الصديد لسى ماخف ولازم ننظف الجروح مرتين كل يوم
    فهد : يعني متى اطلع من هنا ؟؟
    د : بدري على الخروج .. اقول استاذ فهد .. انت متعرض لنوع من التعذيب
    فهد : لا ...
    د : بس الجروح هذي لها فتره والدليل تلوثها الله ستر عليك من تلوث الدم لو تاخرت كم يوم كان الله عالم بحالك
    فهد : دكتور انا مارحت مستشفى حكومي عشان الاجراءت والاسئله اللي مالها داعي
    د : بس هذا واجبي ومهنتي
    فهد : انا راضي ... وبعدين ترى كل السالفه حادث وتعورت منه
    د : اوكي استاذ فهد .. مجرد ما اشوف الجراح خفت اكتب لك خروج .. والتكاليف ..
    فهد قاطعه : مهما كلفت بتندفع لا تخاف ..

    :::
    :::
    :::


    كانت فارشه سجاده بعد ماخلصت صلاة جلست تقرأ قرآن .. وتدعي لاختها وبنت عمها
    سمعت دق خفيف على الباب .. وقفت وزبطت طرحتها ونقابها وحطت عبايتها على الراس
    شوق : تفضل ... دخل رجل ملامحه تدل على انه بأوائل الثلاثين
    ..: السلام عليكم
    شوق : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ... انت الدكتور
    ..: لا .. انـــا ..وسكت


    فتحت عيونها بهدوء وتعب بصوت مبحوح : آآبــــي بــنـــدرر ...
    قرب منها بلهفه وخوف عليها .. كانت تعابير وجهه تبوح باللهفه ..
    بندر : مهـــآآوي .. حبيبتي .. انا جنبك !!
    مها تغمض عيونها ودموعها على خدها : ابوووي .. ابوووي تبرى مني .. والطفل اللي استناه من زمان راح
    بندر يمسك يدها ويبوسها : ياقلبي لا تفكرين بشي الحين .. اهم شي صحتك عندي بالدنيا والطفل ان شاء الله بيجي غيره بس انتي مافي منك اثنين
    مها تبكي وتتمسك فيه : بندر لا تخليني .. انا صرت وحيده
    بندر : مستحيل آخليك آحد يقتل نفسه .. انتي هوآآي اللي آتنفسه بدونك ما آعيش ياحياتي
    مها : ابوي ماعاد يبيني .. تركني عشان سوآآآد وجهي .. وأنهارت بالبكاء
    شوق طلعت شهقتها : لاتقولي كذآآآ ... انتي ماسويتي شي بالحرام .. تزوجتي وهذآ من حقك
    بندر : الحين اهدوآآ .. وكل مشكله لها حـــل ..
    مها : الا ذي المشكله ... مالها حل
    بندر : مهاااوي .. اذا تحبيني لا تفكرين بذا الموضوع فكري بصحتك .. وكل شي بوقته حلوو
    طلعت شوق بهدوء وخلتهم لحالهم .. جلسه باستراحة النساء .. تفكر بحل .. تفكر باخواتها وبنات عمها .. تفكر بعمها وصدمته من اكبر واعقل بناته .. تفكر بالمستقبل والايام الجايه




    يــــتــــبـــ ع
    ؛؛




    :::
    :::
    :::

    ليان : طمنيني ندوو .. صار يدق عليك
    ندى : لا ما دق .. انا خايفه يكون يخطط لشي ثاني
    دانا : شفتي قلنا لك يبي فلوس يوم عطيتيهم كم آلف ذلف عنك واعطاك الصور
    ندى : ويش يضمني يمكن عنده نسخ غيرها
    ليان : يالله اهم شي هجد وماعاد دق ..
    دانا : ايه صادقه ليووون .. الا ويش اخر الاخبار
    ندى : على حطت يدك لا جديد ..
    ليان : ويش رايكم .. بعزم الشله بالبيت بسوي حفله
    ندى : ياليت نغير جوو
    دانا : اذا خالتي وافقت اوكي ... لامانع عندي
    ليان : اكيد اكيد بتوافق .. بكلم ابوي قبل
    ندى : هو ابوك له كلمه بعد امك ..
    دانا : هههههههههههههههههههههههههههههه
    لياان : مالت عليك .. عشان تعرفين ان ابوي انسان فري معطي كل شي لمامي
    ندى : وووووي .. اموووت على الفري .. اصلا ماهو داري عن هواء داركم ..
    ليان : لا ياللي جدي مقطعكم كل شي يعرفه تروحين وترجعين محد درى عنك
    دانا : اقول ترى كلنا نفس الحال .. لو نسافر محد بيدري عنا .. نروح ونرجع وهم خبر خير
    ليان ترفع شعرها السايح عن وجهها وبحركه دلع ونظرة خبث : عندي خطة ؟؟
    ندى ودانا : ويـــــش هــــــي ؟؟!!!!
    ليان : بس ما تخافون وتسوونها معي ..
    ندى زبطت جلستها ومسكت شعرها ذيل حصان : وراك خطة مدمره .. قوليها يالله ..

    :::
    :::
    :::
    الـــيــــوم اللـــي بعـــده

    رغد : انا بروح مع جلالي ازور مها
    ريم وسحر وهنادي : واحنا بنروح معك
    رغد : طيب بس اذا سالنا ابوي بنقول رايحين السوق
    دخل ابوها على كلمتها .. اول ماشافت ابوها سكتت وخافت منه ومن عيونه اللي شوي وتأكلها
    ابو مها بنظرات تهديد : والله العظيم .. اللي تروح لمها راح تشوف مني اللي ماعمرها شافته ... انا تركت لكم الحبل راخي .. لكن من اليوم ورايح مافي طلعنه ولا روحه او جيه الا بشوري ..." صراخ ".. ســـآآآآمـــعـــيـــن
    الكل : ايووووه .. وكل وحده ركضت على غرفتها من الخوف

    ريم جلست على سريرها .. خايفه على اختها وبنفس الوقت خايفه من تغير ابوها لانه تغير للسوء .. صدمته بمهــآآ .. خلته يبدأ يشد على البقيه .. وقفت قبال المرايه لفت على البنات كل وحده على سريرها وتفكيرها بمكان غير اللي تتواجد فيه .. اخذت دفتر تسطر فيها ذكرياتها .. من طفولتها .. فتحته على صفحاء بيضاء تأملتها كانت صافيه قبل ان
    تلطخها بقعات من الحبر الرمادي ..

    مخنوٍقة يمّـه، وٍ أحس الخنقة هدّتنـيْ . . !
    مگسوٍرٍ قلبيْ . . وٍ ع'ـَينيّ مدرٍي وٍش فيهآ !

    وٍ دموٍع'ـَيْ آلليْ غ'ـَصْب ع'ـَن ع'ـَينيْ بگتنيّ . .
    ملّيت أغ'ـَمّض جفوٍنيّ { . . لجل أدآرٍيهــآ ! !
    قفلت دفترها الفرو الوردي .. وسالت على خدها دمعه وحيده .ز لكن يدها كانت اسرع ومسحتها
    :::
    :::
    :::
    ببيت ابو سيف

    ساميه قفلت سماعه التلفون والعصبيه ممتلكتها طلعت بسرعه لغرفة سيف ... كل خطوه يزداد كرهها لريم .. وصلت للصاله قبل تدخل شافها ابوها ومن ملامحها عرف انها هايجه
    ابو سيف نزل الجريده من يده : ساميه .. ايش فيك معصبه ؟؟
    ساميه ودمها يفور داخل عروقها : يبه ماسمعت ويش سوت اخت ريم اللي خطبها سيف
    ابو سيف طالعها باهتمام : لا ماسمعت .. تعالي اجلسي وفهميني
    ساميه بقهر وحقد وقفت قبال ابوها : اختها الكبيره متزوجه بالسر .. وحامل والحين سقطت الجنين اللي ببطنها ... "رفعت صوتها" .. هذي العايله خربانه يبه .. شلون نزوج سيف منها
    ابوها تغير وجهه : ويش قلتي ؟؟
    ساميه وقفت وراحت غرفة سيف وفتحت الباب عليه بقووه ..

    سيف بخرعه : خيررر .. ماتعرفين تدقين الباب انتي ؟؟
    ساميه : ادق الباب .. هيه انت .. ماتدري اخت حرمك المصون ويش مسويه
    سيف : اخت ريم .. ؟؟!!
    ساميه : ايه اخت ريم ... في احد غيرها خاطب انت ..
    سيف تعلقت عيونه باخته واسلوبها وكلامها اللي كانه سم تجرعه اخوها : ويش فيها ؟؟
    ساميه تحط يدها على خصرها وتبعد شعرها على ورى وبنظرات حارقه : اختها الكبيره .. متزوجه بالسر وحامل ..
    سيف عيونه طلعت من مكانها ماصدق كلام اخته .. رجع طالعها .. ونظراته كلها استفسار
    ساميه : يعني ما يكفي اختها المخطوفه تجي ذي تكمل الناقص الله يستر من الجاي ..
    سيف : ساميه اطلعي واتركيني لحالي ..
    ساميه بعصبيه وكره : يعني عاجبك ان زوجتك عايلتها سيرتهم على كل لسان والناس كلهم
    يهرجون عليهم .. جاوبني عاجبك والا لا
    سيف اعطاها نظره سكتتها لف على التلفزيون : اطلعي برآآ .. مابي اشوف وجهك
    ساميه زادت النار داخلها : تطردني يا سيف ... عشان اقولك سواد عايله الله يكفينا شرهم
    تطردني ... هين يا سيف مصيرك بتعرف قيـــمــــتـــي

    وطلعت بسرعه وسكرت الباب باقوى ماعندها ... كأنها نار شابه تحرق اي شي حولها
    امها : يا لطيف .. ليش وجهك كذآ
    ساميه : من ولدك الغبي .. ناوي ينزل راس ابوي بين الناس
    امها : ابوك راح لبيت جدك ..وما كلمني .. ويش صاير ؟؟
    وبدت تحكي امها كل شي وبالتفصيل الممل


    :::
    :::
    :::

    وصلت البيت بعد ما طلعت مها من المستشفى .. حآآولت فيها ترجع البيت لكن زوجها رفض واخذها لبيته اللي كان يجهز فيه .. طالعت العماره من برآ .. كاسيها الهدوء والظلام .. مافي اثر للحياه فيها .. تشبه كثير لقلوب اصحابها ودواخلهم وحياتهم
    طلعت الدرج وخطواتها ثقيله خايفه من خواتها واسئلتهم .. خايفه من عمها وصدوده وقسوته .... خايفه تتقلب مواجعها وتزداد جروحها وآلــمــهـآآ

    فــتــحــت الــبــاب بــهــدوء
    اول مادخلت طلعت بوجــههـا سحر .. اول ماشافت شوق ركضت لحضنها وضمتها
    وانهارت بالبكاء ووانهمرت دموع شوق .. جوآ البنات على صوت بكاء شوق وسحر
    بعد نص ساعه من البكاء والدموع .. هدوآ شوي
    ريم تمسح دموعها اللي ماكف نزولها : مهــآ كيفها اليوم .. ووين راحت ؟؟!!
    شوق وخشمها وخدودها انصبغت باللون الاحمر من كثرت بكاها : االحمدلله اليوم طيبه ..
    وكتبت الدكتوره لها خروج
    رغد بصوت متقطع : ويــنـــهـــآآآ ؟؟!!
    شوق : رآآحـــت مع زوجــهـــآآآآ ..
    هنادي : يعني ماعاد بترجع لنا مره ثانيه ..
    شوق : الله كريم .. ادعولها واعوا ان عمي يرضى عليها ويحن قلبه
    سحر : كيف صحتها .. ويش صار لها ؟
    شوق : كــآآآنــت حــــآآآمـــــل
    رغد طلعت شهقتها غصب عنها : هي غلطت بس اهم شي انه حلال
    شوق : مها تقول بالقريه سووآ حفله زوآج .. وزوجها مايقدر يسوي عرس كبير مره
    لان شغله هناك بالقريه اللي تدرس فيهآ
    ريم : كيف تزوجها قولي لنا ؟؟!!
    شوق : ماقدرت اسئلها لانها مرره تعبانه وتصح دقايق وترجع تنام ..
    سمر : انــا خايفه اني ما اشوفها مرره ثانيه ..
    شوق نزلت دمعتها غصب عنها : لاتقولي هالــكلام .. ان شاء الله بنشوفها قريب
    سحر : عماتي اليوم كلموني .. وسألوني عن مها .. وقلت لهم القصه
    شوق : ويش قالوا ؟؟!!
    سحر : ولاشي .. بس عمتي ام سامر
    شهد متأثره مررره .. راحت بسرعه لغرفتها وانهارت بالبكاء تمنت انها ترجع وتعتذر منها على كل كلمه قالتها لها .. تبي الزمن يرجع بس يوم وتعتذر منها


    :::
    :::
    :::


    خالد : تزوجت وخلصت .. وفهد لادق ولاجاء .. اكيد صاير له مختفي له فتره
    وليد : والله بديت اخاف ... مو عادته يختفي كذا بيصير له 3 اسابيع واكثر ولا ندري عنه
    ريان : معقوله يكون صاير له حادث .. او مات وحنا ماندري
    خالد بنظره شك : لالالا ما اعتقد له طولة العمر
    رامي : خلونا ندور عليه ..


    خالد : خلاص طيب ندور عليه بكل مكان يخطر على بالنا انه يكون فيه
    وليد : اوكي ..


    :::
    :::
    :::


    بعد يومين ..
    طلع من باب المستشفى اخذ نفس طويل يجدد مع كل نفس قلبه وحياته .. شاف الطريق والسياره واقفه قبال باب المستشفى
    السواق : الحمدلله على سلامتك يا استاذ
    فهد : الله يسلمك .. وين سلطان ؟؟!!
    السواق : يستناك بالفندق
    فهد : طيب يالله بسرعه وصلني الفندق .. ابي ارتاح
    السواق : حاضر ..

    دخل الفندق .. وكان باستقباله عالباب سلطان سكرتيره الخاص
    سلطان : ماتشوف شر ياطويل العمر
    فهد : الشر مايجيك ... متى تجهز الطياره
    سلطان : ساعه وتكون جاهزه.. بس انا اشوف انك ترتاح اليوم وبكره نسافر
    فهد : لالا انا ابي اسافر وارتاح هناك ..
    سلطان : اللي تشوفه ياطويل العمر
    فهد : بشرني .. ويش صار بغيابي
    سلطان : اللي يسرك .. صارت كم صفقه وكسبناها .
    فهد : الحمدلله ..
    سلطان : يا استاذ فهد .. انت لازم ترتاح .. التعب باين عليك
    فهد : يصير خير .. انت بس كلم المطار .. ابي ارجع الحين
    سلطان : ابشر

    :::
    :::
    :::



    يـــــتـــــبــــ ع


    :::
    :::
    :::
    رغد ماسكه الجوال وتبكي : انا ابي اجيك .. ابي اشوفك .. وحشتيني
    مها تمسح دموعها : رغد .. ابوي حلف عليكم .. لا تندمي بعدين
    رغد : ماراح اندم ... ابي اشوفك يعني اشوفك
    مها بعقل : احد جنبك ؟؟
    رغد : ايوه البنات كلهم ...
    مها : افتحي السبيكر ابي اكلمكم كلكم
    رغد تطالعهم تفتح السبيكر .. مسحت دموعها : فتحته
    ريم : مهـآآآآآآوي .. وحشتينا .. وربي البيت بدونك ماله داعي
    مها : وانتم اكثر والله ..
    شهد : بشرينا كيف صرتي الحين ..
    مها : بخير الحمدلله .. احسن من اول بكثير
    هنادي : وزوجك .. طيب معاك والا لا ؟؟
    مها ابتسمت على كلام هنادي : ايه طيب مررره .. لاتخافي علي
    هنادي : مها .. تعالي عندنا لما ابوي يطلع المزرعه تكفين
    مها : تيب تيب .. اوعدكم اننا نتقابل بس اصبروا اشوي الموضوع صعب ويبي له تفكير
    شهد : خلاص خلي زوجك يكلم ابوي ويقول له بيسوي حفله وتنحل المشكله
    مها : ياليت الموضوع كذا ... انا عارفه ان ابوي زعلان على اللي سويته
    سحر : لا تتعبين نفسك عمي ان شاء الله يرضى عليك بس خلي وقت يعدي على السالفه
    مها : اكيد بخلي وقت يعدي .. الا شوق وينها
    سمر : شوق بالمطبخ تسوي لنا غداء ..
    مها : ياسلام .. اكيد جالسات على التلفزيون وتاركينها المسكينه تكرف لكم
    رغد : خلاص بنروح نساعدها يمه منك
    مها : يالله ترى بدق اسئلها ساعدوتها والا لا
    سحر : خلاص لا تجين تريحينا من زنك يا نحووله
    مها : نحوله بعينك ...
    جاء زوجها شافها جالسه عالسرير وتكلم الجوال
    بندر جلس جنبها وباسها على خدها : كيفك حبيبتي اليوم ؟؟ ..ان شاء الله احسن
    البنات : ههههههههههههههههههآآآآآآآآآآي
    مها تأشر له بيدها : يالله باي
    هنادي : تتهني ياحبيبتي
    مها : ههههههههههه يقلع شيطانك ... مع السلامه
    بندر يسحب الجوال ويحطه عالكمودينه : هاه ياحبي .. كيفك اليوم ؟؟!!
    مها : بخير ... احسن بكثيررر
    بندر : الحمدلله على كل حال ... يالله ياقلبي جهزت الغداء بالصاله
    مها تمسك يده بهدوء وتطالع عيونه : الله لايحرمني منك يااحلى زوج بالدنيا
    بندر يبوس يدها : ولا منك يا حبي انتي .. يالله نروح نتغداء
    مها بابتسامه هاديه : يالله


    بـــآآلــمـــطــبــخ
    وقفت جنب شوق جلست تتأمل اختها عن كثب .... تراقب تصرفاتها وصمتها الدائم
    وابتسامتها اللي ماتفارق وجهها ... دققت اكثر بملامحها جذبتها عيونها حست بتعب اختها
    وكتمانها المؤلم .. تحاول ماتحسس اللي حولها بحزنها وآلمها
    رغد : شــهـــد يسعدك ربي سوي السلطه بروح الغرفه دقايق واجي
    شهد : اوكي .. بكمل عنك .. جلست على الطاوله تقطع الخيار والطماطم وتحط الليمون
    هنادي اول مادخل المطبخ وقفت وطلعت شهقتها : شــــــهــــــد
    شهد طالعتها بسرعه على بالها صاير شي : ويش فيك هنوده ؟؟
    هنادي : انتي بالمطبخ !!!... لالالا الدنيا تغيرت ما اصدق اللي اشوفه
    شهد : ههههههههه لذي الدرجه غاسله يدك مني
    هنادي : بس انتي دايم تقولين .."تقلد صوتها "... انا ادخل المطبخ اطبخ وانفخ واخرب اظافري وريحتي تصير بصل وثوم ... وملابسي تمتلي بقع .. الله لا يقول ادخل المطبخ
    شهد وشوق : هههههههههههههههههههههههه
    شوق : عندك موهبه التقليد ياهنوده
    هنادي : ماقلت شي من عندي ... هذا كلام اختك المصون
    شهد : رغد طلبتني اكمل السلطه ..
    هنادي : وانا اقول غريبه يعني مو من خاطرك تشتغلي
    شهد : اقول عن الفلسفه وروحي حطي السفره خلص الاكل
    هنادي : تيب بحط السفره بغرفة التلفزيون عشان بشوف اعادة المسلسل امس نمت عنه
    شوق : طيب بس اسرعي يالله بحطه

    :::
    :::
    :::

    شافت الرساله ودموعها بدت تنزل رمت الجوال عالسرير وضمت مخدتها .. الليله اللي
    انقذت فيها شهد مانستها كل شي راسخ في مخيلتها ... كان ارحم لها لو تطيح من عين الناس ولا تطيح من عيونه ... كيف بيطالعها بعد اليوم ما تجرأت بعدها حتى ترسل حرف واحد .. كيف تبرر له ؟؟... كيف تواجهه ؟؟ ... والاهم ويش بتقول له .. رجعت مسكت الجوال .. وقرت مسجه للمره الآف


    ماآإ أشره عليگ اشره على اللي يحاگيگ 00ويحطْ لگْ بين المحّبين قيمـةْ ~~
    منت گفو للي يحبگ و يغليگ 00
    الحب خلّه للقلوب الرحيمـةْ ~~

    شهد : رغـــد يـاللـــ......... شافتها تبكي على سريرها تبكي بصمت وجوالها بيدها مشت لها بسررعه .... مع كل خطوه قلبها ينبض معها خايفه على تؤام روحها
    خايفه على اختها اللي عاشت معها كل لحظة بحياتها ..(( حلووه ، مره ))
    جلست جنبها وحطت يدها على كتفها سكتت للحظة
    شهد : رغد .. ليش الدموع ؟؟ .. صاير معك شي ؟؟..
    رغد رفعت راسها وبان وجهها وكله دموع طالعتها بنظرات حزن وتعب : ليش الدموع ..
    مدت لها الجوال .. شوفي ليش ابكي ياشهد .. شوفي ليش ؟؟!!

    :::
    :::
    :::

    بعد اسبوع ..
    وليد : اخير شفناك .. حسبتك ميت ياولد
    فهد : ميت مره وحده ..
    خالد يطالعه بنظرات زعل : ليش ماحضرت زواجي ؟؟.. ليش اختفيت ؟؟
    فهد : صارت لي ظروف الله اعلم فيها
    ريان : وجوالك ليه كان مقفل ... كان خليته مفتوح على الاقل نتطمن عليك
    فهد : كنت برى السعوديه ... وما فتحت الجوال
    رامي : آآآهـــآ ... بس كأنك نحفان مرره
    فهد : اي تعبت مرره ...حراره وزكام
    الكل : سلامات ..
    فهد : الله يسلمكم ... الا ويش صار على الدرجات الناريه
    رامي : ههههههههه موجوده بالكراج .. تبي نروح ناخذ لفه
    فهد : اي والله بعد على الكورنيش يكون احسن
    خالد : طيب يالله خلونا نروح عشان ما اتاخر على البيت
    فهد : تتأخر !!!... هههههههه عشنا وشفنا انت تبي ترجع البيت بدري
    خالد يضحك على فهد : ان شاء الله تتزوج وتجرب اللهفه والشوق ..
    فهد تغيرت ملامحه (( اي زواج .. واي لهفه وشوق ... سكت وترددت الكلمه براسه
    شووق ... شوووق !!!... الى متى وهي تلاحقني شهر وماقدرت لحظة اشيلها من بالي
    ويش صار لي .. ليش كل شي بحياتي متعلق فيها .. كل الطرق تنتهي بطاريها ... لــيــه ؟؟ لـــيـــه تلاحقيني يــآآآآ شـــــوووق ..))

    رامي : فهد .. فـــهـــد ... فــــــــــــهــــــد
    فهد طالعه بسرعه : نـــعــم
    خالد : لالالا .. وين وصلت ؟؟ لنا ساعه نناديك
    فهد : معكم .. مو قلتوا بتطلعون يالله
    طالعوا بعض باستغراب وكلهم نظرات استفهام ..
    وليد :ك بس قررنا نروح الاستراحه .. الشباب مجتمعن هناك
    فهد : اوكي استراحه اي مكان المهم نروح ... وسبقهم على سيارته
    لحقه خالد الي ما تطمن لشكله ونظرات واللي اكد شكوكه سرحانه
    خالد مسك كتفه ... صرخ فهد بـــآلــــم
    فهد : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ...
    خالد بخوف : فهد ويش فيك ... في شي يوجعك ؟؟
    فهد يغمض عيونه ويتكي على السياره : لا مافيني شي .. اقولك بروح البيت انام انعس
    خالد : لا مابتروح قبل ماتقولي ويش فيك ؟؟!!
    فهد يمسك صدره اللي بدأ ينغزه صرخ عليه : قلت مافيني شي اتركني اروح لحالي
    فتح باب سيارته قبل لايدخلها وقفته يد خالد ....اللي لفه على جهته
    خالد : ويش غيرك يافهد ؟؟.. انت تغيرت ماصرت فهد اللي نعرفه .. ليش تحاول تتهرب مني .. ليش ماتبي تواجهني .. قولي ويش مخبي عني
    فهد نزل يده عن كتفه : خالد .. أجــل كل شي لوقته .. انا تعبان ومحتاج ارتاح ..
    خالد : محتاج ترتاح ... وين بتلاقي راحتك وانت بذا الشكل ويش تاعبك اذا ماقلت لي بتقول لمين ؟؟ ..
    لفت انتباهه بقعته الدم اللي بدت تظهر على بلوزته ببطئ ... مسك بلوزته ورفعها ..
    شلته صدمته عن الكلام من اللي يشوفه بصدر فهد صديق عمره واللي تربى معه
    فهد صرخ عليه : مجنون انت ؟؟؟... ويش سويت
    خالد بصدمه : ويش ... ويــش ذآآآ ؟؟؟ ... مين سوآآ فيــك كــذآآآ
    فهد يدفه : بعد عني ... خلني لحالي .. ودخل سيارته وباقوى سرعه مشى .. وصوت فرامله ماليه المكان
    وليد طلع يركض ومفجوع من صوت السياره : ويش فيه فهد


    خالد : مدري ويش فيه ... انا رايح البيت
    وليد : والاستراحه ؟؟ ..
    خالد يركب سيارته .: ماني رايح لها .. ولحق فهد بسرررعه

    :::
    :::
    :::

    شهد : تذكرين كلامك لي كل العيال كذابين
    رغد : ايه اذكر بس عبدالله غير عنهم يا شهد .. يكفي انه محافظ على صلاته وبار بوالديه
    شهد : مهم كان خلاص ياشيخه انسي مافي شي يستاهل تبكين عليه
    رغد: شهد اتركيني لحالي .. محتاجه اجلس مع نفسي
    شهد : حطي شي واحد براسك ... اللي ربي كاتبه بيصير انا تعلت درس من اللي صار لي
    رغد : كلنا تعلمنا درس .. بس
    شهد : لابس ولاحاجه .. اعقلي وفكري كويس واتركي عنك العواطف ماراح تفيدك
    رغد تمسح دموعها بيدها : تيب بغسل وجهي واروح اتغداء
    شهد : نستناك لا تتاخري
    رغد : اوكي ..

    بغرفه الاكل
    هنادي : انا جوعانه خلاص باكل .. شهد ورغد ناوين يموتونا جوع
    ريم تنادي : شــــــهـــــد ... رغــــد يالله تعالوا
    شهد وقفت عند الباب وحطت يدها على خصرها : جينا ليش مستعجلين
    سمر : انا بأكل وربي خلاص مقدر اتحمل .. مدت يدها للصحن ودخلت رغد
    شوق : يالله سمو بالله .. واتغدوا كويس ..
    سحر : وانتي ليش ما تتغدي ؟؟!!
    شوق : نفسي مسدوده مابي اكل .. بالعافيه عليكم
    هنادي : تعالي كولي .. شوفي كيف نحفانه مررره
    شوق : بطني توجعني ومابي أكل .. اذا جعت بسوي لي أكل .. انا بروح غرفتي اذا خلصتوا اكل نادوني اغسل الاواني
    سمر : انا اغسلها انتي تقولي تعبانه ..
    شوق وقفت وطلعتهم بتامل ومشت لغرفتها وتحس بالالم يقطع بطنها تقطيع .. رمت نفسها
    بتعب على سريرها ... غمضت عيونها وتحس دمعتها بتخونها
    شوق (( الــى متى وانا ابكي .. ليش اي شي ينزل دمعتي ... آآآآآآآآآآآآآآآه .. محتاجتك يمه محتاجتك ..ويش اسوي بنفسي انتحر وارتاح والا اصبر عشان خواتي وبنات عمي اليتامى ..يارب دلني على الطريق الصحيح ..))
    رد عليها صوت بداخلها (( اي طريق انتي كل طرقك مسارها واحد .. مسارها للموت
    نسيتي فهد .. نسيتي ويش سوا لك والا سامحتيه خلاص ... محد دفع الثمن ولازال يدفعه غيرك انتي .. خسرتي كل شي قلبك وحبك وشرفك ..)) فتحت دفترها وسطرت لها كلمات


    ذبحني الشوق من صديت ياكيف انساك خبرني
    وانا من وين ماصديت ترى طيفك يحاصرني
    انا لو هي على كيفي نسيتك مثل ما قلبك نساني
    ولاكن قلبي يوم اني هويتك اذا صديت عن حبك قلبي عصاني
    اناجي الليل واحزاني تكلمني بلا اي صوت
    تقول شلون تنساني تبيع اللي يحبك موت
    غريبه والله يالدنيا ياغالي ولا كانك هذاك اللي احبه
    بعد ماكنت ميت في وصالي يجي لك وتبيع المحبه
    يضيق الكون في صدري كثر فرقاك وغيابك
    وانا للحين ماادري ياظالمني وش اسبابك
    عموما روح انا ماراح الومك الوم قليبي في حبك وعيني
    عساك تعيش وتتهنى في يومك وانا لي ربي يعوض سنيني

    :::
    :::
    :::

    هديل : يمـــه خلاص ابي اروح عند بنات خالي طفشت
    امها : روحي ..
    هديل فتحت عينها على كبرها : من جدك يمه .. يعني خلاص اقول لابوي يوديني
    امها : ايه روحي .. وخذي حنين معك
    هديل وقفت وركض للغرفه تكلم ابوها وتخبر حنين
    حنين : لالالا ما اصدق ما ناقشتك ولا قالت لا
    هديل : ايه والله العظيم قالت على طول روحي
    حنين : يالله نتجهز وعلى بيت خالي قبل تغير رايها
    هديل : انا بدق على البنات اقولهم ..
    حنين : وكلمي خلود من زمان عنها .
    هديل : ايه عشان اخلي ابوي يمر عليها .. ونروح نسهر هناك
    حنين : اجل اقولك بروح اسوي حلى ناخذه معنا.. عشان تحلوو الجلسه
    هديل : اوكي ... يالله فزي الحين وسويه عشان يمدينا نروح
    حنين : طيب

    :::
    :::
    :::
    يــــتــــبــــ ع





    سحر : اووف طفشت من الكيمياء قسم بالله جننتني
    ريم : بالعكس عاد احلى من الاحياء ووع الكتاب كل الصور تلوع الكبد
    سحر : ريم .. تصدقين اليوم لينا شنو تقول لي
    ريم : شنوو قالت اشوفكم اليوم جالسين لحالكم وعندكم سالفه حماس
    سحر : بس ترى هي موصيتني ما يطلع هالكلام لكن بقولك اعرفك ماتقولين لاحد
    ريم سكرت الدفتر وعدلت جلستها : ياسلاااام سالفه حماس تكلمي يالله
    سحر تحط رجل على رجل وتشرب كابتشينو تبي تحرق اعصاب ريم : اممممم والا اقولك انسي .. البنت محلفتني .
    ريم تطالعها بقهر حطت المخده بحضنها عشان تتحكم باعصابها : سحورتي ياقلبي .. قولي يالله
    سحر تطالعها بنص عين : سحورتك ..من متى الدلع
    ريم تترجى سحر وبعيون حزينه : سحر قولي يالله وربي تقهريني باسلوبك هذا
    سحر : هههههههههههههه هذا اللي ابيه .. يالله بقولها لك يادووبه
    ريم تعدل جلستها وترتسم ابتسامه على وجهها : ياللـــــــــــه

    سحر : تتذكري ولد ولد عم لينا اللي يرسل لها رسايل مع اخته وكذا
    ريم زاد حماسها : ايه ايه افتكرته ..هزاع صح
    سحر : ايوووه هووو ... امه كلمت امها وبيجون يخطبونها رسمي
    ريم فرحت : من جد ... ضمت سحر وهي مستغربه .. وـآآآآآآآآآآو .. مو مصدق الحمدلله يعني حبهم ما مات .. وربي فرحت من قلبي .. بروح اكلمها وابارك لها
    سحر تمسكها مع يدها : هي قالت لاتقولي شي الا لما يصير كل شي رسمي
    ريم : ولو هي صديقتي بروح اكلمها اكيد الاقيها بالمسن ... وركض على الجهاز قلت سمر عليه
    ريم : سمورتي ياغلاتي ممكن اجلس عالجهاز شوي
    سمر : ياسلام يعني ما تنكدون الا لما يكون دوري على الجهاز
    ريم : قلت لك بس شوووي ... ارجوك .. بليزززز ...
    سمر تلف وجهها للشاشه وبعناد : مافـــي اليوم دوري وبقراء روايه خطيره لو سمحتي ابعدي عني
    ريم ولعت من القهر وضربتها على راسها : هين يابخيله بيجيك يوم تطلبين واردها لك ..
    واتجهت لغرفه شوق ... دقت الباب بشوويش
    شوق : تفضلي ..
    فتحت الباب بشويش وشافت شوق على سجادتها وتصلي والمصحف جنبها
    ريم : لايكون قاطعتك شووقه
    شوق : لا ياقلبي .. بغيتي شي ؟؟!!
    ريم : ممكن اخذ الاب توب حقك .. اليوم دور سمر على الجهاز الثاني
    شوق ابتسمت لها : خوذيه ... وسوي اللي تبين فيه بعد
    ريم بوسها على خدها : الله يخليك لنا ياشوق ماراح نلاقي زيك
    شوق : هذا بس عشان الاب !!!
    ريم : لاوالله مو بس عشانه .. انتي اخذتي محل الام بهذا البيت
    شوق : يارب اقدر اعوضكم عن الام اللي فقدناها
    ريم : ان شاء الله بتقدرين ... يالله باخذ الاب واحسر بسمووور
    شوق : ايه خليها تنجلط ههههههههههههههههه
    ريم : والله لا افقع مرارتها ... تبين اجيب لك شي
    شوق : لالا مابي شي
    ريم : اجل بروح للغرفه

    :::
    :::
    :::


    دخل البيت واتجهه لغرفته لانه متاكد انه بيكون موجود فيها .. فتحت الباب وشافه منسدح
    على سريره ...
    فهد : خـــــالــــد
    خالد : جيت اتطمن عليك بعد البارحه ... عساك مرتاح الحين
    فهد : ايه اشوى من امس بكثيررر
    خالد : طيب افتح البلوزه بعقم لك الجرح ... يبي له تعقيم
    فهد : انا نظفته وحطيت عليه مسكن
    خالد : لالا افتح يالله انا بسويه لك
    فهد : تيب شوف الادويه بالدرج .. عبال انزل البلوزه ..
    نزل بلوزته وخالد مركز على الجروح ينظفها ... وفهد كاتم الالم بداخله .. مع شكل نغزة الم .. يتذكر فيه شوق وكلماتها ونظراتها له ...
    خالد : المفتريه حرااام اللي سوته ... مو بنت ذي مجرمه
    فهد : مجرمه !!!... واللي سويناه حنا مو اجرام
    خالد طالعه بصدمه طاحت القطنه من يده : انت تقول كذا
    فهد : خالد خلص التعقيم بسررعه ... قرفت من روحي
    خالد : طيب طيب .. الحين اخلصه ... بس انت حاس بالذنب
    فهد اعطاه نظره حاده : اي ذنب انا ماسويت شي ... هي مكتوب لها كذا من قبل ماتنخلق
    خالد : توك تقول مو حرام اللي سوينها
    فهد : انت تعرفني زين ما اندم على شي .. وحتى لو اني قلت ذا الكلام مايدل على اني
    ندمان او حاس بالذنب ...تستاهل اللي صار لها .. والله ما اتركها لاوريها مين فهد الجابر
    وكيف تتجراء وتسوي اللي سوته معي .. كل الآلم اللي حسيت فيها بتذوقها مني .. لكن كل شي بوقته حلووو
    خالد خاف من كلام فهد : خلاص اتركها تروح بحالها ... وانسى اللي صار ولاتفكر فيها
    فهد : انا افكر فيها ...ههههههههههههههههههه .. ليش شايل عقلي بيدي
    خالد : خلاص يافهد ... ويش صار لك انت متغير مرره زايد غموضك وبعدك عن الكل ..
    ويش الاسباب قولي ... ويش مخبي علي من بعد وفاة امك وانت شخص غريب عني
    فهد : ارجوك ياخالد لاتضغط علي لما بقولك اجيك واقول كل شي ... ارحمني ياخي كافيني
    اللي فيني
    خالد : اذا احتجت شي كلمني واكون جنبك ... مضطر اروح مبين انك تبي تجلس بروحك
    فهد : لاتزعل مني بس انا هاليومين ماني طايق احد
    خالد : الله يكون بالعون

    :::
    :::
    :::

    مسكت جوالها ... طالعته بحزن تطاوع قلبها او تطاوع عقلها .... تح وتكلمه او تصد عنه
    وتتركه ولا تسأل فيه ..
    رغد (( ويش السوات ... حسبي الله عليك يافاتن الله لايوفقك خربتي كل شي علينا .. كنتي بتودينا بداهيه .. والله ما اتركك الين انتقم منك ياحقيره .. اخذ حق ريماس وحق شهد منك
    صبرك علي بس ... آآآه ياربي ويش اسوي اطاوع قلبي والا عقلي انا مرتاحه له ومابي اخسره لقيت فيه كل اللي ابيه ... انا ماراح افرط فيه خلاص بتحدى كل شي واكلمه حتى لو صدني )) .. اخذت اصابعها طريقها ودقت رقمه .. قلبها يدق مع كل رنه تتلهف لصوته
    يموتني غيابك .. ع ب ث



    و يحرق اعصابي

    وأنا والله مالي قلب

    يشيل حمول غيباتك.. !
    رد ببرود : الــــووو
    رغد : السلام عليكم
    عبدالله : وعليكم السلام ورحمته الله وبركاته
    رغد : كيف حالك ؟؟
    عبدالله : الحمدلله بخيرر وعافيه
    رغد : عساه دوم يارب ... كيف شغلك
    عبدالله : يسلم عليك والله
    رغد : عبدالله ليش تكلمني بذي الطريقه ؟؟!
    عبدالله : اجل شلون تبيني اكلمك هــآآه ؟؟!!
    رغد : ليش ارسلت رسالتك هذي اليوم ؟
    عبدالله : رغد لاتلفين وتدورين .. انتي فاهمه معناها
    رغد : ايه فاهمه معناها بس قبل ابي اقولك شي عشان ما تظلمني
    عبدالله : ويش بتقولين بالله ... انا شفت كل شي بعيون ماتوقعتك كذا رخيصه
    رغد نزلت دمعتها : احترم نفسك انا ماني رخيصه
    عبدالله : طيب اختاري المعنى اللي يعجبك ... انا مايهمني اي شي كل شي شفته بعيني
    رغد : عبدالله وربي انا مظلومه انا رحت لشهد لانها كانت بتروح فيها .. واذا مو مصدقني
    روح راجع التحقيق اللي صار وتلاقي كلامي مزبوط .. وعليه شهود كمان
    عبدالله : ماني مراجع كافي اللي شفتخ صدمتيني ماتوقعتك كذا يا رغد .. ماتوقعتك بايعه نفسك
    رغد صرخت عليه : ويش بايعه نفسي .. والا اقولك معك حق انا رخيصه يوم كلمتك يوم طاوعت قلبي خنت نفسي واهلي عشانك انا كذا بعت نفسي بسببك ياحقير ..
    عبدالله : رغــــــــــد
    رغد : ويش تبي تقول اكثر من اللي قلته ... كافي اللي سمعته منك كنت متاكده انك مثل غيرك .. زي النعامه تدفن راسك بالتراب وماتواجهني ... انت منت رجال لو رجال كان فهمت الموضوع ولاحكمت علي باحكامك السخيفه اللي زيك
    عبدالله : حطي نفسك بمكاني .. ويش بتسوين ؟؟
    رغد : حط نفسك انت بمكاني تشوف اختك رايحه للموت وتتركها والا تنسى كل شي ولا يهمك اي شي وتنقذها ... تضحي بنفسك عشانها تتعرض للخطر عشان مايصيبها شي ويدمرها
    سكت عبدالله ماقدر يرد عليها وماعنده شي يواجهه فيه
    رغد : ليش سكت ؟؟!!.. ماتجاوب وتتكلم ... والا ماعندك رد ... عالعموم مشكور ياعبدالله
    يجي منك اكثر .. لاعرفت الجواب كلمني .
    وقفلت الخط بوجهه وكلها قهر منه

    ::
    ::

    يوسف : انت غبي .. والحين تقول ندمان يوم كلمتك ليش مافهمت منها السالفه
    عبدالله : ماقدرت يايوسف .. ذاك اليوم انصدمت بوجودهم شكلها مايروح من بالي
    يوسف : انت تتوهم انك تحبها اجل ... ماتحبها مجرد وهم
    عبدالله : لا والله اني امووت فيها مستعد اخسر حياتي عشانها .. لكن مقهور منها ابيها تتعلم درس ماتنساه
    يوسف: مو بذي الطريقه ... شغل مخك شوفها قفلت الخط بوجها .. تبي الصدق تستاهل انا لو مكانها اشوتك واسحب عليك ... " يقلب عيونه يبي يقهره " .. منت كفوو حب
    عبدالله وقف مشعلل من كلامه : اقول انطم عني تراني معصب ماني بناقصك
    يوسف : هههههههههههه ... طيب لاهديت خبرني اوكي
    عبدالله : صادقين يوم قالوا اللي يده بنار مو زي اللي يده بالماء
    يوسف : اجلس يابن الناس ويش فيك صاير تعصب على طول ... كح كح كح كح
    عبدالله بخوف : يوسف علامك ؟؟!! . صدرك يوجعك
    يوسف يادوب يتكلم وياخذ نفس : الــــد....وووآآآآآآء
    عبدالله : وين حطيته ؟؟... عند فراشك ..
    يوسف يهز راسه ... راح عبدالله ركض يجيبه
    يوسف : ههههههههه مشى عليه المقلب .... كح كح كح
    عبدالله : جيتك جيتك .... خذ يالله قول بسم الله
    يوسف ياخذ الواء ويبخ بخه بفمه اخذ نفس بعدها طالع عبدالله بنص عين : خفت علي
    عبدالله : اي والله .. كيف تنفسك الحين ؟؟
    يوسف : الحمدلله ...
    عبدالله ياخذ نفس طويل : خوفتني عليك ياخي ... هالنوبات اللي تجيك تخوف مره
    يوسف : ويش نسوي بالربو ..
    عبدالله : الله يكون بالعون

    :::
    :::
    :::


    تم تجميعها بواسطه مسك
    منتديات بنات المملكة
    http://www.q2s2.com/vb/
    لا احلل نقل الرواية من غير ذكر المصدر


    لينا : الله يبارك فيك ..
    ريم : وربي فرحت يوم قالت لي سحر ... خصوصا اني اعرفك انك تحبينه
    لينا : ياويلي ياريومه .. يوم قال لي ابوي قسم جلست ارتجف احس ان حرارتي وصلت مليون ... معاذ يضحك علي يقول شوفوا شكلها كيف كأننا نقول لها بكره بتموتين
    ريم : هههههههههههههههه ... لاتكونين بكيتي مثلي
    لينا : يووووه المخده تقول يمه ارحميني من دموعك .. دموع فرح × صدمه × خيال
    شي رهيب اقولك شعور لايوصف
    ريم : اي والله شعور لايوصف .. وابوك ويش قالك
    لينا : هههههههههه لو تدرين مسكني واعطاني محاضره طويله عريضه .. يابنتي ربي شرع لنا الزواج وله عدة حكم منها نصون انفسنا ومنها نسل ومنها حب والفه بين الزوجين
    والزوجه هي ستر وغطاء لزوجها ... والزواج شي حلوو وانا كمخه احسبه يعطينا نصايح
    كالعاده مادريت انه يمهد للموضوع
    ريم : هههههههههههههههههههههه كملي بعد ويش قال
    لينا : طيب نجي للطامه الكبيره هذا اللي وربي ياريم كنت بموت يوم قالها ابوي ... قال لي يابنتي انا عارف ان هزاع يحبك ويموت فيك .. واهله كلموني لانه يبي يخطبك فانتي فكري يابنتي واعطيني جواب بعد ماتستخيري وتاخذ وقتك بالتفكير وصدقيني ماراح اعارض اي قرار تتخذينه
    ريم ميته ضحك : هههههههههههههههههههآآآآي .. بالله وجهك ماصار طماطم
    لينا : طماطم فلفل خيار جزر... اقولك معاذ بعدها اخذني تريقه
    ريم : واستخرتي ؟؟
    لينا : اكيد على طول قمت توضيت وانا بطير من الفرح واستخرت .. بس مسويه ثقيله كل ما سالوني اقول خلوني اخذ وقتي بالتفكير .. وانا اكذب عليهم بس عشان مايقولون مشفوحه على هزاع هههههههههههههه
    ريم : يامصيبه ... قسم انك داهيه هيه خلي ابوك يرد لا يفكر بغيرك
    لينا : اعوذ بالله منك فاولينا خير
    ريم : وين كلمتك فالك بسروالك خخخخخخخخخخخخخ
    لينا : خلاص من اليوم بهجر العربجه وتلزق بالانوثه والنعومه والغنج
    ريم : ياهوووووووووو على التطورات ... منتي سهله يابنت
    لينا : اجل تبيني اروح لهزاع وازل عنده بكلمه يفقع علي ضحك لالا ياروحي لازم اخذ كورسات من اللحين .. وانتي معي بكره ورانا زواج ..
    ريم : الحمدلله ربي معطيني النعومه << تبي تقهرها
    لينا : اموووت على الغرور .. ياشيخه وربي تعدي من جنبك وماتسلم عليك هههههههه


    ريم : ههههههههههههههههه يقطع شيطانك .. يالله شحن الاب بيخلص توصين شي
    لينا : سلامتك .. ترى ما امانع تكلميني تليفوون
    ريم : افكر ... هههههههههه يالله سيووو
    لينا : سيوووو

    :::
    :::
    :::
    بعد المغرب .. وصلت هديل وحنين وخلود
    هنادي : حي الله من جانا .. نورتوا البيت
    حنين : بوجودك ياروحي .. اخبارك
    هنادي : تمام ... وين الغيبه .. ليش المقطعه
    ريم : انا ادري عنهم .. كالعاده بيقولون امي ماخلتنا
    حنين : اي والله امي شديده مرره علينا مايحتاج نقول لكم
    سحر : هههههههههههه حلال فيكم انتم ...خلوها تمشيكم على الصراط المستقيم
    هديل : وربي يابنت اني ابي اطلع ابي اشم هواء قسم بالله انكتمت
    شهد : خلاص عندي لك حل ..انا عازمتك اليوم على مطعم نتعششى فيه بس ماحد يقول
    عشان ابوي مايهاوشنا وامك تعرفينها بتحرم عليكم الجيه مره ثانيه هنا
    حنين تبوس شهد : ياقلبي انتي والله مايطلع
    خلود : الله يفرحك فرحتي قليبي المسكين
    سمر : والله انكم تحزنون ... بس شهد نبي مطعم فخم
    شهد : ابشري كم سموور عندي ... بوديكم لمطعم بجنب الحرم مررره هادي ورمنسي
    بعيشكم جوو رومنتك
    سحر : حركاااات .. رومنسي .. الحين البس عباتي
    رغد : ويش فيك مستعجل ياقرويه اجلسي .. بعد العشاء نمشي له كلنا
    شهد : بس هاه مو تكلفون علي ترى مامعي الا 400 ريال
    رغد : بفزع لك 200
    خلود : ليش هو غالي ؟؟
    شهد : شوي مو مرره بس احنا كثار
    شوق جات من المطبخ ومعاها دله القهوه والفناجين : ويش اللي غالي
    ريم : شهد عازمتنا على مطعم
    شوق تطالع بشهد وابتسمت : جد والله شهوووده
    شهد : ايه نغير جو ...
    شوق : كويس بس على شرط
    الكل : ويـــــــــــش
    شوق : تمشون بهدوء اعرفكم مزعجين مررره ... وبعدين ابي اروح هنا ابي اروح ههناك مافي سامعين
    الكل : طـــيـــب


    اللهم اشفه شفاء ليس بعده سقما ابد..االلهم خذ بيده اللهم احرسه بعينيك التى لا تنام .
    و اكفه بركنك الذى لا يرام و احفظه بعزك الذى لا يُضام .و اكلأه فى الليل و فى النهار .
    و ارحمه بقدرتك عليه ّ.أنت ثقته و رجائه يا كاشف الهم . يا مُفرج الكرب يا مُجيب دعوة
    المُضطرين .اللهم البسه ثوب الصحة والعافية عاجلا غير اجلا ياأرحم الراحمين..
    اللهم اشفه اللهم اشفه اللهم اشفه..اللهم امين.
    إلهي ..

  17. #17
    ملكة الصورة الرمزية ^.^lamaaar^.^
    تاريخ التسجيل
    03 - 01 - 2011
    المشاركات
    536

    افتراضي

    %%%%%%%%%%%%%%%%%
    الــــ ب ـــآرت الــثـــالـــث عــــ ش ــر

    %%%%%%%%%%%%%%%%%

    لا تفڪرفي { مصيري;.
    وڪيف بحيا في بعادڪ ;.}
    تبقى:
    أغلى شخص عندي
    مهما توهمني بسرابڪ..}!
    وببقى:
    أصدق قلب حبڪ ..
    وأدفى نبضة
    تموتـ فيڪ "
    تموتـ فيڪ "
    تموتـ فيڪ "



    :::
    :::
    :::

    الـــبـــنــــآآت
    نزلوا من السياره كلهم ... 10 بنات كل وحده لها شكل وهيئه خاصه فيها ... الا هي مميزه بينهم مميزه بكل شي حتى بهيئتها وشكلها عبايتها على الراس عكس كل اللي معاها كلهم عبايتهم على الكتف فيها شويه تخصير وتطريز واضح مثل شهد ورغد .. محتشمه بغطايتها وعبايتها ومشيتها ..
    ريم : اي واحد شهد ياكثر الفنادق هنا ..
    شهد : امشي وراي وانتي ساكته .. ولاتسالين بتشوفينه
    سمر : شوق ويش فيك ساكته ؟؟.. تكلمي
    شوق : ويش اقول بس الله يصلحكم .. امشوا يالله
    رغد : خلود وينها ؟؟
    خلود : هنا انا ... بس امشوواا يالله .... ترى طفشت مرره
    شهد : خلاص وصلنا ...

    دخلوا الفندق كلهم ومشوا لمكان المصاعد الزجاجيه
    رغد : يالله بنطلع الدور الثالث لان المطعم بالدور الثالث
    هديل شهقت : وووووووووووويــــــــــش ؟؟؟... بالمصعد هذا .. والله ما اركبه لو على جثتي
    شوق : اسكتي فضحتينا كل الناس يسمعونك ... امشي ولا يكثر هرجك
    هديل تمسك سحر مع يدها وبخوف : لا والله ما اطلع فيه بايعه عمري وبعدين ياليته حديد قزاز
    والله ما اركب خلاص انا برجع للسياره استناكوا لاخلصتوا تعالوا
    شهد عصبت من هديل: وبعدين معك يالله كلنا بنطلع
    هديل : لالالالالالالالالالالالالالالا .. مـــــــــــــااااابي اخاف من المرتفعات
    رغد تقرصها : مرتفعات بعينك ... شوفي امة لااله الا الله تطالعنا بسبب صوتك العالي .. بتركبين ورجلك فوق رقبتك سامعه يالله بدون اعتراض ...
    انفتح المصعد .. ودخلو كلهم وشهد ورغد يدفون هديل غصب عنها
    هديل ماسكه الجدار ماتبي تركب : اتركوووني ... مابي اركب راح يطيح من الاوزان الثقيله اتركوووني .. والله لو اموت ما اسامحكم
    شهد تفك يدها وتسكر فمها ورغد تدفها بقووه ويدخلون المصعد
    هديل تتمسك برغد وتضمها بعد ما انقفل باب المصعد : ائــهههههههههـــــئ والله انكم نذلات بتموتوني .. ماعاد بروح معكم مطعم لاابوك ولا ابو المطاعم اللي تخليني اتبهذل اخر عمري
    انطلقت ضحكات بالمصعد لفت هديل وشافت ثلاث عيال معهم بنفس المصعد انحرجت والبنات كل وحده كاتمه ضحكتها وهنادي يسمعون شهقات ضحكها ميته ضحك على شكل هديل ... غطت عيونها زين عشان مايشوفون دموعها ... انفتح الباب مره ثانيه .. واول وحده طلعت هديل من المصعد على بالها وصلوا الدور الثالث ..
    واحد من العيال : وين رايحه هذا الباركينج الله يصلحك.... ارجعي ..!!!
    انطلقت ضحكات الكل حتى شوق موقف لايحسد عليه ولع وجه هديل من الاحراج ماتدري ويش تسوي ترجع وتتحمل الضحك والتريقه والا تكمل طريقها وتطنشهم ... تمنت الارض تنشق وتبلعها ولا تنحرج بذي الطريقه قدام ناس اغراب ... رجعت دخلت والكل يضحك ... سكتوا لثواني وسمعوا صوت الكل طل بهديل اللي جلست تبكي
    حنين : هديل ويش فيك ؟؟
    هديل : مافيني شي بس بطني تعورني.. (( ياربي قسم انها فشله مابعدها فشله قرويه ورايحه مطعم ويش يتوقعون تسوي غير كذا واكثر .. ائههههههههههههئ ياليتني مارحت ))
    رغد كاتمه ضحكتها همست بأذن هديل : بطنك تعورك .. والا انحرجتي من الفشله
    هديل صرخت عليها : كلي تراب واسكتي ماني ناقصتك الحين ...
    الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه
    وصلوا الدور الثالث بعد معاناه بالنسبه لهديل وفرفشه وضحك لهنادي وريم وسحر والبقيه
    طلعوا كلهم وهديل وقفت بمكانها تبي تتاكد مو تتفشل كالعاده ..
    نفس الولد : لاتخافين اطلعي هذا المطعم ... ههههههههههههه
    هديل اعطته نظره احتقار : ســخـــيـــف وغــــبــــي
    سحبتها شوق من يدها واتجهوا للغرف ... بعد ما اختاروا لهم غرفه ودخلوها كلهم جلسوا على الكراسي
    هنادي : ههههههههههههه مقدر انسى شكل هديل ... ههههههههههههه
    ريم : وربي ضحكت من قلب اول مره اضحك كذا .. موقف ولا اخطر منه
    هديل : انا اخاف من المصاعد بالنزول والله بنزل مع درج عادي لو تموتون مانزلت بالمصعد
    شهد : ههههههههههههههههههههههه ياغبيه هم اخترعوه لنا عشان نريح ونرتاح
    هديل : تخيلي يصير حريق وينقفل فينا ويش نسوي
    خلود : ياربي على تفكيرك الارهابي ان شاء الله مايصير الا كل خير
    ريم : لازم تتعودين تركبي مصاعد الدنيا تطورت
    هديل : هالتطور ذا ما ابيه
    هنادي : هههههههههههههههه لالا صراحه اليوم شبعت ضحك تسلمين ياهدوله ضحكتيني
    وكملت ضحك كل شوي تتذكر شكل هديل يوم طلعت من المصعد وتموت ضحك
    سحر : بس خلاص .. ياساتر كل هذا ضحك
    هنادي : مقدر انسى شكل هديل قسم نكته ... المفروض تدخلي موسوعه قينيس للاغبياء
    هديل معصبه : مخليه الذكاء لك ياذكيه
    شهد : بس بس فضايح يالله كل وحده تطلب لها عشاء
    خلود : ياخوفي نستقر على همبرجر وببيسي
    رغد : شكل ذا اللي بيصير

    :::
    :::
    :::

    وقف قبال مرايته بعد الشور يتأمل شكله ... رفع شعره المبلول عن وجهه ولمس الشلخ اللي بخده قرب اكثر من المرايا حس الدم يفور بعروقه والقهر يملي قلبه وهو يطالع جروحه ... رمى العطر على الارض وانكسر كل يوم يزيد قهره وحقده عليها .. ضرب يده على تسريحته
    وكله كره وآلم .. اخذ بلوزته ولبسها ...وكمل كشخته وبدالخا براكين تفور وتفور .. وتنتظر لحظة الانفجار ... دق جواله
    فهد بهدوء تآم : الــــو
    وليد : وينك فهيدان تأخر مررره علينا .؟
    فهد : جايكم بالطريق .. تبون شي
    وليد : جيب معك بكت دخان لريان
    فهد : ابشرر .. يالله شوي واجيكم
    وليد : بااااي

    طلع من غرفته وهو يصارخ على الخدم
    فهد بعصبيه : لــــــــــــيـــــــــــــزآآآآآآآآ .... مـــــــــــــــــيري
    ليزا : يس سير ... وت هبنت ؟؟
    فهد : اطلعي لرومي ...وسوي كلين اوكي
    ليزا : اوكي اوكي سير ...

    طلع من البيت وركب سيارته قبل يتحرك فيها خطوه شغل اغنيته المفضله صدقيني ومطربها اللي يعشقه .. رابح صقر حرك السياره بسرررعه كعادته متهور بالسواقه ولايهتم لشي غير صوته عقله وعناده
    :::
    :::
    :::

    وصلوا البيت وكلهم مبسوطين وفرحانين
    حنين : صراحه اليوم مرره استانست ...
    شهد : ان شاء الله دايم ياررب
    هديل : بالنسبه لي اتعس طلعه طلعتها
    الكل : ههههههههههههههههههههههههه
    هنادي : بالله انك تخافين من المصاعد ... بس اليوم كله كوم وموقفك كوم ثاني
    حنين وخلود : هههههههههههههههههههههههههههههههه
    حنين : بقول لامي الموقف صراحه مايتفوت مررره .. اما ابوي لو يدري بيمسكها عليها
    هديل : ياويلك تفتحين فمك بكلمه .. بيمسكونها علي ويطفشوني
    شوق : خلاص خلاص اسكتوا ترى راسي مصدع من رجتكم
    رغد تجلس على الكنبه : بليزز وحده تنط تجيب لي مويه
    ريم : ليش مالك رجول تروحين ؟؟
    رغد : بطني مرره توجعني ومتحمله من العشاء عشان ما اخرب عليكم الطلعه
    شوق تقرب منها بخوف : رغوده ويش يوجعك ؟؟
    رغد تطالعها بحب وتبتسم : لاتخافين مجرد الم ويروح
    شوق : تبين اقول لجلالي يوديك المستشفى
    رغد : لا مايحتاج بروح اخذ مسكن وانام
    سحر : خلاص روحي غرفتك بدلي ملابسك وانا اجيب لك مويه
    شهد : يالله رغد روحي ارتاحي ... وجهك لونه اصفر
    رغد تبتسم بتعب : طيب بروح انام ... وراحت للغرفه
    سمر : ويش فيها تعبانه مرره كذا ؟؟
    حنين : الله يرحم ذكائك ماتدرين ان رغد كل شهر تموت تعب
    سمر حطت يدها على فمها وتضحك : هههههههههه ايه صح تذكرت


    شوق بنظره حاده : بنت انتي وهي .. ويش تقولون
    حنين ابتسمت وقامت ترقع : ولاشي بس في بيننا سر
    شوق تنزل عبايتها واتجهت للمطبخ تسوي لها قهوه تعدل فيها مزاجها
    اجتمعوا كلهم بالغرفه وجلسوا يسولفون ويضحكون ... ويحشون ويلعبون

    :::
    :::
    :::

    بالرياض وتحديدا ببيت ليان
    ليان : انا جهزت كل شي جوازي واغراضي كامله
    دانا وانا كمان سرقت جوازي من شنطه امي
    ندى بتردد : بنات والله انا خايفه .. هذي فيها علووم ماني برايحه
    ليان : هيه ياخبله ترى ماحنا بنروح برى المملكه .. ترى كلها جده ونرجع
    ندى : لالا مقدر قسم ابوي غير ينحرني
    دانا : يعني حنا اللي بيصفقون لنا ... بس نغامر ويش ورانا
    ندى ترمي نفسها على السرير : والله مدري.. بس كل اللي اعرفه انهم راح يقومون الدنيا علينا ولن يقعدوها
    ليان : تكفين لم يقعدوها بنقول لهم جت فجأه
    ندى : طيب طيب .. خلاص صجيتوني بروح وامري لله

    :::
    :::
    :::

    بعد يومين
    ريم : اوووف قربت الاختبارات النهائيه
    هنادي بزعل وتأفف : يرحم امك لاتذكريني .. بس اتذكر باقي اسبوعين احس اني بنجلط
    سمر : عادي ياختي اللي تذاكر مو زي اللي ماتذاكر
    هنادي تقلدها : يييي .. انطمي
    سحر : ويش رايكم نسوي جدول ونذاكر من الحين عشان نراجع بس ايام الاختبارات
    ريم : نو بروبلم بيبي ... ماعندي اي مانع
    هنادي تشد شعرها : ليش كلهم يهتمون بالدراسه اهم شي ننجح وبس قال نسوي جدول من الحين .. ياعمي طيري
    سحر : بفهم انتي كيف تنجحين وانتي ماتفتحين الكتاب
    هنادي : تف تف بسم الله علي .. خمسه وخميسه لاتطقيني عين اطيح عليكم الحين
    سحر : ياربي على عربجتك .. ايوه ريم ترى لينا عزمتنا عندها بالبيت اليوم قالت لي
    ريم : ما اتوقع ابوي يوافق صاير مررره علينا لاطلعه ولاجيه
    سمر : احنا من اول مانطلع كثير اللهم مشاوير المدراس والطلبات
    ريم : اقولك سحر اعتذري منها ماني ناقصه اخذ لي هوشه من ابوي
    سحر : انا بخلي شوق تطلبه لنا ماراح نتاخر نروح بعد المغرب ونرجع على 9
    ريم : امممممممممممم مدري والله
    هنادي : بروح معكم
    ريم وسحر بصوت واحد : لااااااااااااااااا

    هنادي بخرعه : يمه منكم .. مالت عليكم من زينكم اروح معكم ..
    ريم : اجلس لاتطلبين مره ثانيه .. وانثبري بالبيت
    سحر : بروح اقول لشوق عشان تكلم ابوي ... اخاف اروح لغرفته
    ريم : طيب روحي

    اتجهت لغرفة شوق .. دقت الباب بشويش
    شوق تمسح دموعها وتعدل جلستها : تفضل !!
    سحر : شوقه .. ممكن اطلبك طلب
    شوق : ويش تبين حبيبتي ؟
    سحر : لينا صديقتي عزمتني انا وريم عندها يوم الثلاثاء اطلببي ابوي نروح عندها
    شوق : وليش ما تطلبينه انتي ... انا ما اعرف خويتك ذي
    سحر : شووقه لينا اللي دايم نسولف عنها تكفين خلينا نروح قبل الاختبارات
    شوق تبي ترفع ضغطها وقفت وراحت للمكتب اللي دايم تكتب عليه وفتحت الاب توب
    شوق : امممم تيب بقول لعمي واشوف
    سحر : تكفين ياشوق حاولي معه الله يسعدك
    شوق تطالعها باستغراب : ليش مصره تروحين
    سحر : اول مره تعزمنا واول مره نروح لوحده من صديقاتنا ويش معنى رغد وشهد يروحون حتى احنا بنروح عند لينا
    شوق : طيب بطلب عمي يازنانه
    سحر : تكفين حاووولي باللي تقدرين
    شوق : من عيوني

    :::
    :::
    :::

    هنادي : خير ويش تبي ؟؟
    ماجد : افا مو انت هاني .. والا انا غلطان
    هنادي : ماجد عن الاستهبال .. خلاص انت كشفتني وانا ماعاد بسوي شي شين اوكي
    ماجد : ايه زين كذا ... تعدلي خليك سنعه مو بنت خرطي
    هنادي وعيونها بتطلع من مكانها : خرطي ؟!!.. اقول انا اعطيتك اكبر من حجمك يالله طس عني ولاعاد تدق سامع
    ماجد : ماني بداق مرة ثانيه بس حبيت اتطمن انك عقلتي
    هنادي : لايكون كنت مجنونه وانا خبر خير ؟؟
    ماجد : والله ياختي انتي ادرى مجنونه او عاقله ... المهم تتركين سوالف العربجه عنك وتصير زي كل البنات
    هنادي : طيب شكرا ..
    ماجد: العفو هذا واجبنا
    هنادي تطالع بجوالها نفها تطلع له مع السبيطر وتخنقه لانه ينرفزها : طيب مع السلامه
    ماجد ماسك نفسه : مع السلامه ياهاني لاتقطعنا عاد ..
    قفلت الجوال منه مقهوره ووجهها احمرر من العصبيه
    هنادي (( الله يلعن ابليسك ياماجد دواك عندي انا قسم لا اخليك تدور حول نفسك مليون مرره صبرك علي ماعرفتني زين انا هنادي ))

    اما عنده
    ماجد ميت ضحك : هههههههههههههه عصبت مني تستاهل اجل في بنت عاقله تسوي حركات المبزره حقتها هين ياهناديوه اذا ابوك مو داري عنك انا اللي بربيك وراك وراك لين ماتمشين على الصراط المستقيم .. مستحيل اسمح لحد يقرب منك دامني عرفت سرك انا اللي بحميك لانك بذمتي ..


    :::
    :::
    :::

    يــــتــــبــــ ع




    سقى الله يوم اناطفله /
    انام ولاحدن قدي ..
    ولا احاتي هموماليوم ..!!

    ولا احاتي امل بكرا..!!

    تداعب { امي}بشعري
    وتمسح يدهاخدي..
    ونومي هادي و ساكن //
    ورعانا الرب في ستره ..
    تلاع بيدي الدمية
    وعندي هالزمن وردي..!
    همومي لعبتي ضاعت
    وعندي هم وش كبره ..
    "كبرت وعشته الدنيا"
    "كبرت ولاهو بودي"
    "كبرت بشكلي ورسمي"
    وعقلي باقي بصغره ..

    قفلت دفترها اللي هو ملجئها وومكان تبحر فيه لعالم ثاني تنسي فيه من تكون .. تسطر فيه احلامها الضائعه.. امالها المستقبليه .. امنياتها اللي تتمناها بحياتها البائسه .. كلمات تخرج من قلبها لتجد لها مكانا تستقر به الى حين ...
    شوق : آآآآه بس من الاحاسيس اللي تجيني .. ماني مرتاحه ابد في شي شاغل بالي ... فهد آآآه منك يافهد لخبطت كياني وحياتي ماعاد افكر غير فيك ... افكر بانتقامي منك .. يارب انت الجبار العظيم انتقم لي منه انتقام عزيز مقتدر آآمين ..

    وقفت وفتحت باب غرفتها ... واتجهت لغرفة عمها عشان تكلمه بموضوع سحر .. وقفت وترددت تدق الباب بس سمعت صوت حركه وتشجعت تدق عليه ..
    شوق : خلوني اطلبه الحين يمكن يكون هادي .. دقت الباب
    ابو مها : مين ؟؟
    شوق : انا شوق ياعمي
    ابو مها : ادخلي يبه ادخلي انا كنت جايك .. فتحت الباب ودخلت وقفلته
    شوق : امرني عمي بغيت شي مني
    ابو مها : اول شي ويش تبين جايه ؟؟!
    شوق : عمي سحر وريم عازمتهم صديقتهم بالبيت ويبون يروحون وهم طلبوني اطلبك لانهم خايفين منك
    ابو مها : ومن ذي البنت ؟؟
    شوق : صديقتهم لينا بنت الدكتور خالد اللي بالجامعه الاسلاميه
    ابو مها : اللي ساكن باخر الحاره
    شوق : ايوه هوو
    ابو مها : والله ابوها انسان مافي مثله .. خلاص قولي لهم يروحون بس مايتاخرون
    شوق : تسلم ياعمي هذا عشمي فيك
    ابو مها : الله يخليك يابنتي لنا ولايحرمنا من روحك .. الا انا كنت بحاكيك بموضوع مهم
    شوق : ويش هو الموضوع ياعمي
    ابو مها : في مشروع عقاري اذا ربي وفقني وكسبت فيه بتتغير حياتنا كلها بس انا ماودي اجازف باموالكم انتي وخواتك بغير رضاكم .. عشان كذا ابي اخذر رائيك بذا الموضوع
    شوق : انا ما افهم ياعمي بالمشاريع وكذا .. سوا اللي تشوفه زين انت
    ابو مها : بس هذا حلالكم يابنتي انا بدخلكم معي
    شوق : عمي انا من البدايه قايله لك حلالك حلالنا والعكس كلنا واحد
    ابو مها : طول عمرك عاقله يابنتي الله يوفقك ويرزقك باللي يستر عليك ويسعدك بدنياك
    ارتجفت من دعوة عمها لها تردد صوت عمها وصداه بأذنها

    ((ويرزقك باللي يستر عليك .... ويرزقك باللي يستر عليك. .. ويرزقك باللي يستر عليك...))
    راحت لعالم ثاني نزف جرحها من جديد وتجددت جروحها كلمتها عمها جت على جرحها
    شوق : تامر بشي ثاني عمي
    ابو مها : سلامتك يابنتي ..
    شوق : تصبح على خير ياعمي
    ابو مها : وانتي من اهله يبه

    :::
    :::
    :::

    شهد : ردي عليه وريحينا وربي ماني عارفه انام من كثر دقه عليك
    رغد : خليه يدق لين يشبع ... اجل انا رخيصه
    شهد عصبت وتغطي بالبطانيه بقوه : اوووووف لو يدق مره ثانيه راح ارد واسفل باهله
    رغد : هههههههه لا تعصبي خلاص نامي وفكينا
    شهد : شكلك مافيك نوم ومبسوطه انه يدق حطيه سايلنت لا اوريك انتي مو هو
    رغد بتفتك من رجتها : طيب بحطه سايلنت نامي نومة الظالم عباده
    شهد : الحين صرت ظالم ... مصيرك بتعرفين قدري

    رغد تحط يدها ورى راسها وتعدل جلستها وصارت تفكر بحلمها اللي شافته بمنامها وقلبها مو متطمن له .. قلقانه منه وخايفه على نفسها وعلى قلبها .. انتشر نور الجوال بالغرفه لفت له وشافت رقمه
    رغد (( ارد والا ما ارد ... خلوني ارد واشوف ويش يبي والا اقول اقفله احسن لي وانام بكره وراي جامعه .. قفلت جوالها وحطت راسها على مخدتها والنوم مجافيها طلع الفجر وهي ماغمض لها جفن ...

    خايفان اڷزمن يبعدڪ عنـۓ ..
    تمضيۓ &#******6;تزيد من نزف اڷڇړ&#******6;ح..
    خايفان اڷغيړ يسړقڪ منيۓ ..
    عڷى صدى ص&#******6;تڪ تتړڪنيۓ أن&#******6;ح .
    يحفظڪ ړبيۓ..صاړحنيۓ &#******6;عڷمنيۓ ..
    عطنيۓ من اڷامڷ قصړ &#******6;صړ&#******6;ح ..
    دخيڷ عي&#******6;نڪ..طمنيۓ &#******6;ړيحنيۓ ..
    ه&#******6; أنا أستاهڷ قړبڪ &#******6;إڷا أړ&#******6;ح

    قامت وصلت صلاة الفجر وبعدها صحت الكل عشان يصلون ويفطرون ويروحون لاشغالهم
    شوق : ريم قبل تروحين المدرسه ترى كلمت عمي ووافق تروحون بكره لصديقتكم
    ريم بصدمه : صدق .. اجل بقول لها اليوم بالمدرسه
    شوق : وقولي لسحر اوكي
    ريم : اكيد .. يالله بايووو
    شوق : باااي وانتبهوا لدروسكم
    هنادي لبست عباتها وطالعتها بنص عين : ننتبه ... طيب طيب بنتبه
    شوق ابتسمت : طيب يا فايق انت لاتنتبهي لدروسك
    هنادي تضحك : هذا الكلام اللي يفوق من جد .. يالله لاتنسى تفصلي التلفون عشان مايزعجك
    ونزلت مع الدرج .. وقفت شوق على الباب وهي تضحك
    شوق : عشان مايزعجني والا عشان مايدقون المدرسه
    هنادي ترسل بوسه سفري : يعجبني ذكائك ياحلووه
    شوق : انتبهي لاتطيحين مع الدرج خبري فيك رفله
    هنادي : لالا ياسنعه .. يالله بروح الحين يمسكوني هواش الدوافير تحت عشان تاخرت
    شوق : هههههههههههههه تيب يالله طسي

    :::
    :::
    :::

    صحى بدري عشان يبدأ مخططه اللي جهزه قبل ينام وفكر فيه بدل المره ألف .. ولازال تفكيره فيه جاري .. نزل وجلس على طاولة الاكل .. والدنيا قافله بوجهه
    فهد : لــــــــــــــيـــــــــــزآآ
    ليزا : يس سيررر
    فهد : شوفي ابيك تروحين ... قاطعه صوت الجرس لف للباب اللي انفتح
    ندى : اوووف ترى من جد تعبت اليوم مرره
    ليان : شوفينا وصلنا بالسلامه ..
    وقف وهو مو مصدق اللي يشوفه ... صدمه × دهشه × خيال
    فهد : نـــــــدى ... لــــيـــان ... دانـــا
    البنات يضحكون على شكله اللي برد من شافهم : ايـــــــــــه
    فهد : ليش جايين لحالكم ... احد صار له شي ..
    ندى : طيب سلم بالاول قول حي الله من جانا .. تو مانورت جده على طول ليش وليش ؟؟
    فهد توه صحى على نفسه : هلا هلا .. حياكم .. وسلم عليهم وجلسوا بصاله الاستقبال
    ليان : هههههههه اكيد مفاجئه لك
    فهد : والله من جد مفاجئه ماتوقعت انكم تجون
    دانا : اشتقنا لك وقلنا نجيك نزورك
    فهد : من راسكم جايين والا قايلين لاهلكم
    ندى بنظره خوف : تبي الصدق ماقلنا لاحد وجينا بطيارة ابوي
    فهد طلع من عيونه الشرار وقام يصارخ عليهم : كيف تجون ومحد يعرف شي لو صار لكم شي ويش بتستفيدون من تهوركم ...
    ليان مسكت يد ندى خايفه : قلنا نجي لك نسوي سوبرايز
    فهد : سوبرايز ويش تلاقين اهلكم ميت خوف عليكم انتم متبلدات ماتحسون
    دانا : قبلنا انت متبلد ولا تحس ومحد قال لك شي
    انصدم بكلام دانا اللي نزل عليه كانه صاعقه تغير وجهه واول مره يبان عليه الارتباك
    (( انا متبلد وما احس ... وليش ازعل كلامها كلها صدق ماقالت شي خطاء ))
    فهد : بس انا ولد مو زيكم
    ندى : ويش تفيركم المحدود ذا بنات بنات .. عادي ياخوي
    فهد صرخ عليها صرخه وقفت قلبها: ويش عادي لا العن جدفك الحين .. انتم شرفنا تبون توطون راسنا
    دانا وقفت : اذا ماتبي تستقبلنا قول من البدايه ومالها داعي محاضرتك يا شريف .. اصلا محد منزل راسنا غيرك وحط ذي الملعومه براسك ...
    بدون مايحس اعطها كف الجمها عن الكلام
    فهد : اتوقع انك ماتربيتي .. وتربيتك علي يدي يا دانا ... مو فهد اللي احد يرفع صوته عليه
    "صـــرخ " .. فـــاهـــمـــــه
    دانا بحقد طالعته : انا الغلطانه اللي جيت هنا .. لفت اخذت شنطتها وطرحتها ومشت خطوه
    وقفتها يد فهد اللي بكل قوته لفها عليه
    فهد : انتي دخلتي هنا بكيفك .. لكن ماراح تطلعين الا بكيفي انا
    ندى تحاول تهدي الوضع مسكت يده : فهد خلاص اهدى مافي شي يستاهل
    فهد لف عليها وابتسم بسخريه وجلس على الكنبه : تقولين ذا الكلام صدق ... مافي شي يستاهل ... اذا سافرتوا لحالكم اجل ماندري ويش تسوون من ورانا
    تغيرت وجيههم كلهم
    ليان (( ماتوقعتك كذا ياخالي .. معقوله انت المثقف والانسان الفري يكون تفكيرك رجعي بالصوره ذي ... لالالا بقووه طحت من عيني بس ايش يقصد ماندري ويش تسوون من ورانا لايكون يقصد اننا نطلع ونكلم عيال والله لو طلع هذا قصده بيكون اثبت ان له سوابق ))

    ندى (( فــــهــــد يقول هالكلام احسن اني بحلم مو بعلم ما اصدق عيوني متغير حيييل ))
    دانا (( آآه يالقهر انا يمد يده علي ... ماقلت شي غلط كل اللي قلته صح مليون بالميه ))
    فهد : يالله روحوا ارتاحوا ... مبين انكم تعبانين
    ليان : لا بنروح ... وقف واعطاهم ظهره وكلهم يرجفون منه لانه فارض شخصيته وهيبته على الكل مشى للدرج وبصوت مسموع
    فهد : صيروا بنات مطيعات .. وبشوفون اللي يسركم كل وحده تختار الغرفه اللي تبي البيت كله تحت امركم ... وطلع لغرفته بدون حتى مايلف عليهم

    :::
    :::
    :::


    بالجامعه
    كانوا جالسات لحالهم انعزلوا عن الشله بعد اللي صار كل وحده لاهيه بحياتها واهتماماتها ودراستها او امور ثانيه شاغله تفكيرها
    جات كوثر لهم وكلها اشتياق لسوالفهم وكلامهم
    كوثر : كيف الحلوين اليوم ؟
    رغد وشهد : الحمدلله بخيررااات
    كوثر : من زمان عنكم .. ماتقولون لنا صديقه اسمها كوثر ندور عليها
    شهد : اعذرينا حبيبتي والله مشغولات بحياتنا
    كوثر : صدقتي الدنيا تلاهي .. ويش اخر اخباركم ايش مسوين ؟؟
    رغد : الحمدلله ماشي الحال
    كوثر : سويره وينها مختفيه مرره وحتى فاتن شفتها قبل يومين ... شرقت شهد بالعصير اللي تشربه ..
    رغد تدقها على ظهرها : صحه صحه !!
    شهد بانت العصبيه على وجهها : كوثر بليزز بتجلسين معنا اللي اسمها فاتن لاتجيبين طاريها على لسانك اوكي
    كوثر : اوكي لاتزعلي .. ويش فيك عصبتي علي ؟
    شهد : ماعليش انا اسفه بس فاتن لاتجيبن طاريها عندي هالحقيره الواطيه
    كوثر : ويش مسويه لك ؟.. الظاهر بينكم سالفه كبيره
    رغد : لا سالفه ولاشي بينهم سوء تفاهم وافترقوا عن بعض ماعاد صاروا صاحبات
    كوثر : الله اعلم بس فاتن يوم شفتها فيها كدمات وضربات يوم سألتها قالت صار لها حادث بسيط
    شهد بحقد (ليتها ماتت وفكت الناس من شرها هذي شيطان على هيئه بنت تسحب الخلق وتورطهم حسبي الله عليها كنت الوم ريماس ووقفت معها والحقيره خانتني وخانت العهد اللي بيننا خساره تكون ادميه هذي مريضه ))
    رغد : سلامتها ..(( احسن ان شاء الله من هذا واردى يارب.. مايكفيني اني اشوفها تنكوي بالنار حلال اللي يصير فيها كانت بتدمر شهد والله العالم ويش سوت بغيرها وغيرها هالمجرمه ذي ))


    كوثر : ويش فيكم ساكتين !!
    شهد : مافي سوالف مرره طفش
    كوثر : على فكره ترى ريماس انخطبت وحفلة خطوبتها يوم الخميس
    رغد وشهد بصدمه : صــــــــــدق !!
    كوثر : ايوه صدق انا سلمت عليها وقالت لي
    شهد وقفت : انا بروح ادورها ..
    رغد : خوذيني معاك .. عن اذنك كوثر
    كوثر تطالعهم باستغراب : تفضلوا ... ايش فيهم كانهم مقروصات غريبه الايام هذي مرره اتغيروا يالله كل الناس تتغير مو بس هم

    يـــتــبـــ ع





    دوروا عليها لفوا الساحه لف ... لكن مالقوها
    رغد : اووف تعبت مرره وانا سهرانه مانمت والحر يمرض بزياده
    شهد : شكلها طلعت مو مشكله بكره ان شاء الله نكلمها خلينا نروح الحين البيت
    رغد تطالع الساعه : يالله عشان يمديني امر الصيدليه
    شهد : كم الساعه الحين
    رغد : 10 ونص .. يالله امشي
    شهد : طيب يالله لفوا بيرجعون مع طريقهم ... قابلتهم فاتن وهي تمشي لحالها كانت نظراتها لهم غريبه وتخوف بنفس الوقت
    رغد : طنشيها لاتطالعيها الحيوانه
    شهد : نفسي امسكها واطلع حرتي فيها .. تحسبني ريماس بسكت لها وربي ما اسكت لها
    رغد : شوفي كيف تطالعك
    تقابلت نظراتهم مع بعض كل وحده تطالع الثانيه بنظرات غير مفهومه لكن بداخلهم فاهمينها زين ماشالت شهد عيونها وكانت نظراتها ناريه .. وفاتن نظراتها نظرات اشمئزاز وانتصار وخبث ..
    فاتن (( ربي حماك مني ياشهد مرره لكن صدقيني بوريك الويل صبرك علي صبرك ))
    رغد : يالله مشينا
    شهد تلف عنها باحتقار وغرور : يالله ... وطلعوا للسياره وركبوا
    رغد : جلالي
    جلالي : نعم
    رغد : روح للصيدليه بعطيك اسم دواء تجيبه لي
    شهد : ويش سالفتك مع الادويه انتي
    رغد : ياشيخه خلص المسكن حق آلم بطني وانا حافظه اسمه ابيه يجيب لي لاني والله تعبت مره
    شهد ترجع راسها على ورى : آآآآه تعب وتعب وتعب .. نفسي ارتاح
    رغد : خليها على ربك ..
    شهد : الله كريم ... اقولك جلالي وقف بسوبر ماركت ابي شي بارد يبرد علي مع الجو الحارق هذا
    رغد : اي والله تسوي فينا خير البيت مرره بعيد
    جلالي : تيب تيب .. انا بجيب لكم اللي تبونه
    رغد وشهد : هههههههههههههه نبيه ..
    شهد : والله حركات ياجلالي متاثر بابوي مرره
    وصلوا للصيدليه
    رغد : هذي الورقه فيها الاسم جيبه لاتتاخر ترى حدي تعبانه .. سندت راسها على الخداديه اللي موجوده بسياره وغمضت عيونها وتذكرت موقفها معاه والصدفه اللي جمعتها فيه
    عبدالله : سلامات .. تعورتي
    رغد تبكي : لالا ما تعورت
    عبدالله : اذا تعورك اوديك المستشفى ..
    رغد : لا مايحتاج .. ابتسمت من تحت لثمتها وهي تذكر لمسات يده ليدها
    رغد (( شكلي هسترت بجد صايره اهوجس فيه لانوم انام .. وحتى بيقظتي يلاحقني )) فتحت عينها ولفت لجهة القزاز تناظر الرايح والجاي .. لفت انتباهه سياره والاهم من السياره الموجودين داخل السياره ... فتحت القزاز لانه مظلل تبي تقطع الشك باليقين
    تلاقت عيونهم عيون ماليها اللهفه والشوق وعيون تتأمل من تحب بصدق واخلاص ..حست ان دمعتها بتخونها لكن منعت نفسها حاولت قد ماتقدر تشبع عينها من شوفته ..

    أعرف انك ماتصدق بس والله
    فوق والله..
    والله أنه راح مني نصف عمري
    >>في غيابك..
    وأعرف أني شلت همي تاركن
    حبي على الله..
    كني أبعد من نجوم الليل وأقرب
    من ثيابك..
    ياعساك وياعساني وياعسانا
    وياعسى الله!
    ياعسى الدنيا تموت وما يعيش
    إلاترابك..
    يا أحبك واعشقك واهواك.. وإلا
    يفتح الله..
    ماتعودت افتخر باحساسي إلا
    (تحت بابك)
    ايه أحبك والقضيه واضحه
    والشاهد الله..
    يطرد المظلوم خصمه وأنت
    خصمي ياهلابك..
    ياهلا بك يوم تجرح خافقي
    ويسامح الله..
    ياهلا بك يوم تلحق غيمتي!
    والحق سرابك..!
    جابك الله في حياتي ياحياتي
    جابك الله..
    ليش؟مدري! .. وين؟ مدري.. كيف؟ مدري بس جابك..
    كل ماقلت ابتدينا في المحبه
    قلت ياالله..
    مادريت إن النهايه بين بعدك واقترابك..
    إنظلمت ولا شكيت..
    وقدتركت الأمر لله..
    كان همي أنتظر باقي عذابك في عذابك..
    الله الله إنتبه.. واحذر.. وفكر
    والله الله..
    مثل ما أحسب حسابي في هواك أحسب حسابك..
    ماطلبت المستحيل ولا رجيتك
    شي لله!
    ماطلبتك أرتفع من حجرتي
    واسكن سحابك..
    يصرخ القلب المعذب ياالمعذب
    (وكل الله)..
    شاب حبك في عيوني وانت توك
    في شبابك..
    رحت شي.. وجيت شي "مختلف" ياحسبك الله..
    تصدق إني مابغيت اجلس مع
    حضرةجنابك..
    غير (ذاك الزمان) ويازماني
    منك لله..
    ليش ماغيرت فيني شي يوم
    إني أهابك..
    ليش مايعطف حنانك علي
    وتوحد الله..
    يعرفون انك سؤال ويعرفون
    اني جوابك..
    ويعرفون اني حلفت ولا اعرف
    أغلى من الله..
    والله انه راح مني نصف عمري
    في غيابك
    كان سرحان بالعيون الساحره الي سحرته من اول نظره .. العيون اللي علقته بحبها من اول لقاء .. عيون ازدانت حياته بوجودها فيها ... سرح بخياله لبعيد واستقر على شاطئ مدينتها
    ماقدر يمنع نفسه انه يذوب في حبها ماقدر يمنع قلبه انه يدق لغيرها .. ملكته من اول مره بعلمها وبدون علمها
    يوسف : الله يلطف بحالتك ياشيخ وين سرحت ؟
    عبدالله : آآآه يايوسف .. كل ماشفت عيونهآ يزيد الآمل فيني آحس أتمسك بالحياه حتى لو كنت بقمة اليآس عيونها فيها سحر غير عن كل انواع السحر سحر ماذوب غيري
    يوسف منسجم بكلام عبدالله : آول مره آحس انك صادق بشي تقوله من قلبك
    عبدالله : انا مقدر آتحمل آكثر من كذا
    يوسف : ويش بتسوي ؟؟!!

    اما عندها هي كانت بعالمه المجنون عالم صارت اسيره له
    شهد : وين وصلتي ياحلووه ؟
    رغد : معاك .. بس نعسانه مووت
    شهد : مانمتي بالليل
    رغد : لاماجاني نوم فيني قلق معرف ايش سببه
    شهد ابتسمت وكاتمه ضحكتها : انا عرفت سببها ..
    واشرت وراها .. لفت رغد بسرعه كلها فضول تعرف ويش تقصد شهد .. شافته واقف جنب الباب ويأشر لها تنزل القزاز ... ماهي مصدقه اللي تشوفه قلبها بدت تزيد دقاته .. يدها بدت ترجف مجرد شوفتها له بجنبها يتكهرب كيآنها اللي استولى عليه بكل مهاره وسرعه ارتبكت بشوفته تلخبطت امورها .. وين جرئتها وقوتها كلها اتبخرت ومابقى منها شي
    فتحت القزاز بعد ما اشر لها مرره ثانيه ..
    عبدالله وعيونه شوي وتاكلها : سلام
    رغد ماقدرت تحط عينها بعينه نزلت رساها بسرعه : وعليكم السلام
    عبدالله : رغد ..
    رغد : هــــــلآ ..
    عبدالله : ليش ماتردين علي امس خفت انه يكون صادك شي
    رغد رفعت عينها له بسرعه مستغربه منه : صادني ؟؟
    عبدالله : اقصد صابك شي ..؟؟
    رغد : الحمدلله انا بخير بس كنت برى الغرفه والجوال بالغرفه
    عبدالله يحط عينه بعينها لانه عارف انها تكذب : كنت برى والا ماتبين تردين
    رغد طالعته بقوه : ايه مابي ارد فيها شي ذي
    عبدالله : مافيها شي ابد ...
    رغد : وبعدين انت تلآحقني هــــآه ؟؟
    عبدالله : اليوم ايه جيت للجامعه قلت اكيد فيك شي والا كان رديتي
    رغد : وايش السبب
    عبدالله : الكلام اللي قلتيه لي باخر مكالمه
    رغد : انت اللي خليتني اقوله
    عبدالله : انا اسف وحقك علي ... بس حطي نفسك مكاني
    رغد طالعته بعيون شر : عبوود وقلت لك انا ... لو كنت رايحه برضاي يحق لك تتكلم لكن انا رحت مجبره
    عبدالله : عارف
    رغد : وبعدين انا لسى ماحاسبتك على كذبك علي
    عبدالله : اي كذبه ؟؟
    رغد عصبت وبدت تفقد اعصابها : واي كذبه بعد يعني في كذب على طول الطريق


    عبدالله : رغودتي .. ويش تقولين انتي فهميني ؟
    رغد : طيب بين كلام بس بالحر هذا مقدر اتكلم وانت تحت الشمس
    عبدالله : اوكي انا بروح البيت اول ماتوصلي كلميني
    رغد : طيب يصير خير
    عبدالله يطالعه بنظرات غريبه : رغد سامحيني ترى وربي مقصد شي
    رغد : افكر .. وارد لك خبر اذا سامحتك او لا
    عبدالله انقهر .. تركها ومشى
    شهد تقلدها : افكر .. اصلا انتي غبيه افهمي وربي شكله يحبك ويجري وراك يامجنونه
    رغد : ويش اسوي يعني اذا يراكض وراي ..بعدين انا صح احبه لكن م معناته اهين نفسي عشان حبه كرامتي قبل كل شي ..
    شهد : اي كذبه تقدصن انتي بكلامك
    رغد بعصبيه : ياهبله انتي مو فاهمه شي ذيك الليله انتي وين وانا وين
    شهد شوي وتبكي : آآآآخ من ذيك الليله ناشبه بحلقي قسم بالله احسها غصه
    رغد : وعبدالله قهرني قهرني
    شهد : ليش ويش سوى بعد
    رغد : تدرين اكتشفت انه مايشتغل بالمطعم
    شهد انصدمت : كيــف ؟؟ ايش تقصدين ؟؟
    رغد : عبدالله بالمباحث ... عشان كذا ذيك الليله كان في بلاغ عندهم عن الشقه اللي رحنا لنا ومن نحاسة حظي انه كان بذيك العمليه
    شهد : يعني هو مايشتغل بالمطعم
    رغد : لا هو ضابط بالمباحث ..
    شهد تحس انها تحلم : من جدك تتكلمي ... ضابط !! ما اصدق
    رغد : والله العظيم ضابط . بسهو ماقال لي انا لما كنا بالقسم يحققون معنا سالت الشرطي قالي انه ضابط
    شهد : مو مصدق الى الان يارغد
    رغد : انا صدمتي كانت اكبر لكن سكت وتحملت كان يكذب علي بس عذرته قلت شغله وصعب يتكلم عنه عندي ..
    شهد : والله طلع مصيبه ذا العبدالله

    :::
    :::
    :::

    ريم : اووف طفشت تاخر جلالي مرره
    سحر : روقي الحين يجي ويش مطيرك اصبري
    ريم : صرت دجاج مشوي بالحر ذا
    سحر : مشوي مرره وحده ... خلاص شوي ونوصل البيت
    هنادي : هايوووو
    سحر : هايات
    هنادي : وين سمر
    ريم : دخلت البقاله تجيب مويه
    سحر : انا تعبت بتكي على السياره ... راحت لسياره كامري ابيض مظله بالكامل وتكت عليها بتعب
    هنادي : حلوو شكل السياره .. وجلست على السياره من قدام
    ريم معصبه : هذا جلالي بس يتاخر علينا بس شهد ورغد يركض لهم ركض
    هنادي : حرام عليك تعرفين ان رغد تتعب على طول .. كافي انها تدوخ من الحر وماتتحمل
    سحر: بس مو يلطعنا كذا تعرفين الجو نااررر مرره
    هنادي : اوووف منكم سولفوا مع لينا طيب على بال مايجي
    سحر: لينا راحت من بدري مشت على رجولها ابوها مو جاي لها عنده محاضره
    ريم : والله اننا غبيات لو قلنا لها نوصلها معنا
    سحر : صدق والله راحت من باللي يالله الايام جايه
    هنادي : سمر وينها .. تاخرت .. جت سمر ومعها مويه
    ريم : ثانكس ..
    سحر تعدل طرحتها اللي بدت تطيح :ك اووف مرره مو وقتها ذي
    هنادي : روحي ورى السياره محد بيشوفك وتظليلها مرره غامق
    سحر : ايه بروح .. انتبهوا لاحد يلقطني وربي بيدوخ لو يشوفني ويشوف جمالي الباهر
    ريم : لالا امووت بصراحه... اقول قسم انه غير يشرد ومانشوف غير غباره
    سحر : ياربي على الغيره ....وتلف بغرور عنهم وهي فاطسه ضحك على كلامهم
    هنادي : اللهم استر لاتصير حوادث ياعتاب هههههههههه
    ريم وسحر : هههههههههههههآآآآآي
    نزلت طرحتها وصورتها معكوسه على قزاز السياره رعت شعرها ولفت الطرحه وزبطت النقاب على عيونها وهي تزبطه بدأ القزاز ينزل بشويش ... خافت وماتحركت من مكانها
    ...: وي وي وي ماتوقعت في بنت بالجمال هذا ... ماقدرت ترد عليه لانها ماتوقعت ان السياره فيها احد
    ...: اخق على هالزين اللي تملكينه ... مشت بسرعه وهي ترتجف
    سحر شوي وتبكي من الخرعه : رررررريم .. هنادي
    ريم انتبهت ليدها وهي ترجف : علامك ترجفين كذا
    سحر : السياره فيها عيال ... نزلت دمعتها .. خوفني بعد ماعدلت طرحتي فتح القزاز يغازل
    هنادي : من جدك تتكلمين
    سحر : والله العظيم .. وانفتح القزاز اللي جهت هنادي
    ...: ليش تحطمينها يابنت ...
    هنادي : اقول تلايس بس واسكت
    ...: اقول ويش هالمزيونه
    سحر تمسك ريم وتاشر لهنادي اللي مبين انها ناويه على هوشه : يالله نمشي ندخل جوا
    هنادي : مشينا .. عيال متخلفين بالمرره
    شافوا سيارتهم من بعيد واتجهوا لها

    :::
    :::

    يــتـــبـــ ع






    :::
    رغد : طيب وبعدين
    عبدالله : بعدين ولا شي .. انا لو ما احبك كان من ذاك اليوم تركتك
    رغد : مو بس انت اللي تحبني وانا كمان احبك
    عبدالله مو مصدق اللي تقوله يحس انه يحلم : رغد .. ويش قلتي .. ماسمعت
    رغد ابتسمت بدت حرارة خدودها ترتفع وتميل للون الوردي : اللي سمعته
    عبدالله : عيديها من زمان انتظرك تقوليها
    رغد : صح اللي نسويه غلط ويمكن مايستمر .. لكن صدق صدق احبك ياعبدالله ولو انك كذبت علي بس حبيتك من قلبي ومحد قدر يكسر قوانين قلبي وحياتي غيرك انت
    عبدالله : اول شي انا ماكذبت انا انسان فقير ومسؤل عن عايله كامله بس شغلي مقدر اقول لاحد عنه
    رغد : انا عذرتك والحين كل شي اتصلح وفهمت انت كل شي
    عبدالله : ايه فاهم من زمان .. بليزز سامحيني
    رغد : سامحتك بس لو تكررها مره ثانيه صدقني بمحيك من حياتي وقلبي
    عبدالله : قلبك !! تدرين اول مره احد يقولي انه يحبني واني بقلبه
    رغد حست انه حزين ومكسور كل يوم تكتشف فيه شي جديد : اول مرره ؟؟!!
    عبدالله : ايه اول مره انتي حبتيني لذاتي مو لمالي او شكلي
    رغد ماحست الا والكلام يطلع منها بدون اي شعور : ايه حبيتك لشخصك مو لاشياء تافهه .. شفت فيك اللي ماشفته باي احد ثاني .. شفت فيك انسان متواضع ومحبوب يكفيني قلبك انت ياعبوود
    عبدالله كانه طفل وفرحان بهديه انهدت له الو مره يسمع كلام كذا ومن مين من وحده حبها بصدق وماكذب عليها رغم انه يدري بالغلط اللي يرتكبه ويجبرها على ارتكابه : صدقيني يارغد ماراح اخذ غيرك انتي لو بعد خمس سنين بسوي كل اللي اقدر اسويه عشان اتزوجك انتي وبس لاني مستحيل اتزوج غيرك الموت اهون من اني اتركك تروحين من يدي
    رغد ولع وجهها ماقدرت تنطق بحرف واحد وقفلت الجوال وتحس الدنيا تدور فيها من فرحتها بكلامه ... خبت وجهها بالمخده وماحست بنفسها الا وهي تسافر لعالم الاحلام بعد يوم شاق ومتعب لها

    :::
    :::
    :::

    بـــجـــده
    ندى ترمي نفسها على السرير : ماتوقعت فهد بالشكل هذا


    دانا : قال فري والله ماعنده سالفه السعودي سعودي لو يصير اللي يصير بيظل طريقه تفكيره قديمه
    ليان : انصدمت بكلامه مرره .. الله يعين اللي بيتزوجها
    ندى وقفت منخرعه : تهقون دق على ابوي .. ياويلي قسم غير ينحرني ابوي
    دانا : الله يستر ندمت اني جيت .. كلها من فاكارك ليان
    ليان : محد ضربكم على يدكم وقال تعالوا معي
    ندى : انتي الخوف منزوع من قلبك بالمرره
    ليان : بنام تعبانه حيل .. خوف وارهاق وتعب سفر .. يالله ناموا لاتشيلون هم
    دانا : صدقت ندى يوم قالت الخوف منزوع من قلبك .. الحين شايلين هم اهلنا اللي لو يدورن بيسوون لنا سالفه وهذي ناموا
    ندى : بتجنني المتبلده ذي .. قومي فكري بطريقه تنقذنا من توهقيتك الغبيه ذي
    ليان : اذا صحيت قلت لكم على طريقه خلوني انام
    دانا : اقولك ندوو تعالي نفرفر بالبيت شكله حلوو خصوصا انه على البحر .. بروح اتفرج على البحر
    ندى : امشي نروح للبحر يمكن تطلع لنا فكره .. اخذوا بعض بعد ماغيروا ملابسهم وطلعوا للحديقه اللي بدايه لشاطي البحر
    دانا : تصدقين فلته احلى مليون مرره من فلتكم
    ندى : بيتنا اللي مافي زيه تقارنينه بهذا .. ماعندك ذوق
    دانا : شوفي بالله تفتحين الستاره والجدار كله قزاز ويطل على االحديقه اللي كلها ورد وخضره وجلسات خشب والبحر قدامك ..بالله تقارنين ببيتكم
    ندى : صح حلوو ما اقول لا بس بيتنا افخم ولايقارن فيه
    دانا : والله حتى بيت فهد فيه فخامه وابداع شوفي الديكورات ومدخل الفيلا والبوابه معقوله هذا ورثه من امه
    ندى : لا هذا غير .. قصر جده افتكره يوم وفاة امه كبير كانه فندق ونظامه كمان جونان احلى من هذا
    دانا : غريبه اجل ليش مو ساكن فيه
    ندى : هو وحداني مو متزوج ولا شي كيف يسكن فيه لحاله هو والخدم
    دانا : مدري .. بس اخوك ذا سره كبير ليش ما يجي ويسكن عند جدي بقصره بدل جلسته وحيد .. نفسي اعرف مايطفش مايمل من حالته وحياته الكئيبه هذي
    ندى : تتوقعين ليش مايبي يتزوج وهو مليون بنت تتمنى واحد مثله جمال وعقل وثقافه وعز وفلوس ماناقصه شي والحمدلله وابوي مو مقصر معه
    دانا : السؤال هذا بتلاقين اجابته عنده .. لان محد بيجاوبك عليه غيره
    ندى : بقوله بدور بنت حلوه ونزوجه .. ماصارت بيدخل الـ30 قريب وماتزوج
    دانا : يمكن يكون بباله وحده معينه
    ندى : عاد بنجرب ونشوف ويش يقول لنا
    دانا : اقول امشي للمراجيح بروح العب بسترجع ايام الطفوله
    ندى تركض قبلها : اي والله اشتقت للطفوله ..
    دانا : يانذله استني خليني اجي معك
    ندى تمد لها لسانها : ياحرام ابي اسبقك ...

    :::
    :::
    :::

    المغرب
    دخل بيتهم وهو متخذ قراره ومنتهي ولاراح يسمح لاحد يتدخل بقراره حتى لو عارضوه

    سيف : يبه بغيت اتكلم معك
    ابوه : قول ويش عندك
    سيف: ابي املك على ريم
    امه : ليه مستعجل .. بدرري على الملكه
    سيف : يمه لابدري ولا شي .. انا احتمال اتزوج بالاجازة فلوسي وجاهزة والبنت بتخلص ثالث
    مافي شي يمنعني أأجل الزواج
    ابوه : طيب بكلم ابوها واشوف ويش رده
    ساميه بقهر تطالع اخوها : يعني مصر عليها
    سيف : ايه مصر عليها واذا بتقولين اختها اختها تزوجت وكل شي حلال الزواج لا عيب ولا حرام
    ساميه : احسن الكلام بيأذيك انت مو احنا
    سيف : وانا راضي ويش دخلك انتي
    ساميه : ابي مصلحتك ...
    سيف : تكفين لاتتدخلين باللي مالك فيه
    ابوه : خلاص انت وهي ... احنا تكلمنا عند الرجال ومانبي نتراجع عن كلمتنا حنا مانلعب
    وكله قسمه ونصيب
    ساميه : انت موافق يبه
    ابوها : ايه موافق يوم فكرت بالموضوع ليش نظلم البنت بذنب هي مالها دخل فيه حرام تنهدم حياتها بسبب شي ربي كاتبه عليهم
    امه : وانتي ياساميه حطي نفسك مكانهم تخيلي اللي بيصير فيك ... اللي ماترضيه لنفسك لاترضيه لغيرك
    ساميه : انا ماقلت شي .. واللي تبون تسوونه سووه
    سيف : ايه بنسويه واخر وحده ناخذ رائيها انتي
    ابوها : بكلم ابو مها واشوف رده ..

    :::
    :::
    :::
    ريم : بكلم لينا واقولها ان بكره بنجيها
    سحر : طيب كلميها ..
    هنادي : يعني ابوي موافق .. ياسلام
    سحر بتقهرها : ايه وافق وبعدين لاتحشرين نفسك بيننا
    هنادي : مابي احشر نفسي ... وقفت .. بروح اكلم عبير ابرك لي ولكم
    ريم بتنرفزها : كويس تهويننا لان في مووع بقوله لسحر وانتي كاتمه علينا
    هنادي تقلب عيونها : طيب يالمهمات انتم .. عفوا قصدي الخوافات بخليكم وقولوا اللي تبونه
    سحر : يالله برى لو سمحتي
    هنادي : هه ههه هه باايخه ..
    سحر : ماسالتك بايخه والا لا
    هنادي : بس انا لازم ابدئ رائيي بكل شي
    ريم : هذا دليل على حبك للقافه ..
    هنادي : روحي كلمي لينا ابرك لك


    اللهم اشفه شفاء ليس بعده سقما ابد..االلهم خذ بيده اللهم احرسه بعينيك التى لا تنام .
    و اكفه بركنك الذى لا يرام و احفظه بعزك الذى لا يُضام .و اكلأه فى الليل و فى النهار .
    و ارحمه بقدرتك عليه ّ.أنت ثقته و رجائه يا كاشف الهم . يا مُفرج الكرب يا مُجيب دعوة
    المُضطرين .اللهم البسه ثوب الصحة والعافية عاجلا غير اجلا ياأرحم الراحمين..
    اللهم اشفه اللهم اشفه اللهم اشفه..اللهم امين.
    إلهي ..

  18. #18
    ملكة الصورة الرمزية ^.^lamaaar^.^
    تاريخ التسجيل
    03 - 01 - 2011
    المشاركات
    536

    افتراضي

    %%%%%%%%%%%%%%
    البـــآرت الــرآبـــع عــــشــــر
    %%%%%%%%%%%%%%





    تبسمواترگ جروحڪ علىجنب الزمنوارتاح
    حرام تطيح من عينگ على شان الزمن دمعــ؎


    انا بـ/ رجوگلاتزعل ولاتزيد الجـراح جـراح
    تبسمواترگ جروحگعلى شانـيےبلارجعــ؎


    :::
    :::
    :::

    يــوم الـــثـــلاثـــاء
    بجده .. وتحديدا بفيلة فهد
    ليان : اخوك ذا اشك انه معبرنا .. مبين انه ماهو سآل فينا ابد
    ندى : والله ياليوونه فهد ماعرف طبايعه بس اتوقع كلم ابوي لان ابوي يوم كلمني قال لي حصل خير اعتقد انه مقنعه
    دانا : انا مستغربه امي مادقت ولا ابوي تهقون مافقدوني للحين ..
    فاجئها رده من وراها
    فهد : كلمتهم وقلت انكم جيتوني زياره ومثل ماقالت ندوو اقنعتهم واختلقت لكم اسباب بايخه زيكم
    ليان : اهم شي كلمتهم وريحتنا من المشاكل
    فهد : لا ياحبيبة خالك هم يستنوني ارجعكم بس انا قلت لهم بخليكم كم يوم عشان نفسيتكم تهدأ
    ندى : زين انك تحس فينا
    فهد : ههههههههههه احس فيكم .. قصدك ارقع لكم
    دانا : طيب ممكن نغير الموضوع لانه ينرفزني بصراحه
    فهد : اعطينا موضوع نسولف فيه
    ندى : فهد ابي اسئلك سؤال وجاوبني عليه بصراحه
    فهد يرجع على ورى ويلف يده على راسه ويحط رجل على رجل : قولي ويش سؤالك
    ندى : ليش ماتتزوج بدل جلستك لحالك عزوبي .. منها تكون اسرة وتشغل نفسك وتلاقي اللي تونسك
    فهد : ومين قالك اني ما ابي اتزوج .. بالعكس انا ابي اتزوج واستقر واصير مسؤل عن عائله
    دانا : اجل ويش اللي يمنعك ؟؟ .. انت عطنا المواصفات واحلى بنت نخطب لك
    فهد : اممممممممم .. افكر
    ليان لمعته عيونها وكأنها تفكر بشي : اقول بنات ويش رايكم بداليا صديقتنا ؟؟
    ندى : من اي ناحيه تقصدين ؟؟
    ليان : البنت جميله وابوها له منصب .. وعاقله وماهي مخطوبه .. طلت بفهد .. ويش رايك نخطبها لك ياخالي
    فهد ابتسم : لاتتعبين حالك .. انا اذا قررت اتزوج بقول لكم تدورون لي
    ندى : هماك تقول ودك تتزوج وتكون عايله
    فهد اعطاها نظره حاده : ماكأنكم دخلتوا بموضوع يمس شخصي الكريم ..
    دانا : حنا نبي نزوج ياخي تراك بتعنس عندنا
    ندى : بسم الله على اخوي ... لو يأشر باصابعه يتسدحون البنات عنده
    ليان بضحكه فيها خبث ولئم : اولهم ميعاد بنت عمتي حصه هههههههههه
    دانا بحده : ليان !! انكتمي ..
    فهد يضحك : ميعاد بنت عمتي ... علامها
    ليان بتقهر دانا لان ميعاد صديقة دانا : والله ياخالي العزيز البنت ميته عليك تتمنى تكون خدامه لرجليك
    دانا وقفت والقهر مولع فيها : ليان ووجع عيب عليك تقولين مثل هالكلام اللي ماله داعي ويش خص ميعاد بالموضوع .. اصلا ميعاد مليون واحد يتمنها وانتي عارفه ويش اقصد
    ندى تهدي الوضع : اووص خلاص روقوا اعصابكم .. بتسوون مشكله من لا شي
    فهد والابتسامه شاقه وجهه : اصلا لا ميعاد ولا غيرها انا اختار اللي ابيها مو اللي تبيني
    ندى : هههههههه ياحركااااااااات ..
    فهد : اقول لكم .. البسوا عباياتكم خلونا نطلع نتمشى على البحر بدل الخنقه ذي
    ليان : اي احسن بقوووه
    دانا بزعل : يكون احسن لنا ..
    فهد يطالعها باستغراب لان مزاجها انقلب بسرعه من كلام ليان : يالله اطلعوا البسوا

    :::
    :::
    :::

    رغد شوي وتبكي : شوق .. انا طفشت مرره احس بخنقه وكتمه مو قادره اتحمل البيت احس صدري ضايق
    شوق : بسم الله عليك .. في شي مضايقك طيب
    رغد تهز راسها بمعنى لا ..
    شوق : اجل اكيد هذا من ذنوبك ومعاصيك .. توضي واقري قراءن وبعد كل صلاه قولي الاذكار وماعاد بتحسين بالضيقه
    رغد : صدقتي !!.. الله يرحمنا برحمته
    ريم : شهد وينها ..مالها حس
    رغد : نايمه .. لان الظهر مانامت
    سمر : البنت هذي ماتشبع نوم ... تصك اكثر من 12 ساعه نوم
    هنادي : اعوذ بالله اذكري الله بكره يصير فيها قلق .. ههههههههههههههه
    سمر : لا اله الا الله ماقلنا شي .. اووف .. وطنشتهم وجلست تقراء مجله
    شوق تضحك : خلاص لا تزعلين لان اخلاقك انتي زفت مره
    سمر : امووت على اخلاقكم الحلوه .. وراحت لغرفتها
    الكل : هههههههههههههههههههههههه
    رغد : اخلاقها مرره زفت ماتتحمل اي شي
    سحر : طنشوها ماعليكم اللي يزعل من حاله يرضى من حاله
    شوق : على قولتك
    رغد : انا بروح غرفتي
    شوق : اجلسي اشربي قهوه معي
    رغد تبتسم : دقايق بس اكلم صديقتي وارجع لكم
    سحر رفعت حاجبها ماعجبها كلام رغد : روحي .. بس لاتتاخري
    رغد خافت من نظرات سحر اللي تخوف : متى بتروحون للينا
    ريم : قلنا بكره الاربعاء احسن عشان سنهر هناك ونستانس
    شوق : كويس انكم اجلتوها .. يالله رغد روحي .. وتعالي بسرعه
    رغد : تيب ..
    سحر (( والله غريبه شهد فجأه تغيرت ورغد تغيرت من بعدها كمان وصايره تتخلبط من اي سؤال نفاجئها فيه .. اشك ان فيهم شي مو طبيعي عيون رغد تدل على انها تفكر بشي .. وسرحانها الدايم يأكد لي انها تفكر بشي كل ماشفتها وهي سرحانه ماهي رغد الاولى وراك وراك الى اكشف ويش بداخلك ))

    وراحت للغرفتها وقفلت الباب كويس بالمفتاح لانها خافت احد يدخل فجاءه عليها وتتوهق
    شهد : ليش قفلتي الباب
    رغد : اووص انتي بكلم عبود
    شهد : ياحركات من متى تستخبين ؟؟!!
    رغد : اقولك احس سحر شكت بعدين عيونها تفجع مرره
    شهد : ماعليك هذي خبله .. بس كلميه بسرعه يالله
    رغد تدق رقمه بسرعه .. انتظرت ثواني قليله قبل يقاطع انتظارها صوتها

    عبدالله : هلا وغلا برغودتي
    رغد : هلا فيك .. كيفك اليوم ؟
    عبدالله : الحمدلله بخير وعافيه .. وينك مادقيتي شغلتي بالي عليك
    رغد : كان عندي اختبار وانشغلت فيه
    عبدالله : الله يكون بعونك ياحبيبتي ... تغير لون خدودها الى الوردي وارتسمت ابتسامه على شفاتها ..
    عبدالله : علامك ساكته لايكون داقه عشان تسكتين
    رغد : لالا مو لدرجه ذي .. وينك الحين انت
    عبدالله : والله بالعمل اليوم كله مداوم
    رغد : الله يكون بعونك يالغالي ..
    عبدالله حس بصوتها مو طبيعي : رغد صوتك ماريحني ويش شاغل بالك
    رغد : ولاشي بس مجرد تعب ويروح
    عبدالله خاف عليها واقلقه اكثر صوتها : لا قولي ويش بك ؟؟ ترى اتهور واجي عند البيت
    رغد تلقائيا : لالالا انا بخير بس متضايقه شوي واحس اني مخنوقه
    عبدالله : ويش السبب ؟؟. احد مزعلك او قايل لك شي
    رغد : لا .. لا تشيل هم انا مافيني الا العافيه .. اهم شي سمعت صوتك واتطمنت انك بخير صرت الحين بخير
    عبدالله ابتسم على كلامها : اموت على كلامك الحلو ذا ماتدرين ويش يسوي فيني يلخبطني ويلخبط كياني كله ..
    رغد حطت يدها على فمها تكتم ضحكتها : ماقلت شي هذا كلام عادي جدا
    عبدالله : عادي عند الناس كلها لكن عندي انا لا ماهو عادي ابدا .. كل يوم حبك بقلبي يكبر ويكبر بكل شي فيك يارغد احبك واموت فيك
    رغد تسمع كلامه وهي خجلانه مره وقفت قبال المرايا تشوف وجهها اللي انصبغ بكل الالوان

    رغد : عبودي .. احبك بجنون
    حركت كلمتها البسيطه بداخله مشاعره واحاسيسه المكبوته تجاهها يحاول قد مايقدر يداريها ..
    لكنه بعشقها مفضوح يحبها بكل حالتها بوضوحها وبغموضها بجنونها بجرائتها بخجلها .. يحبها ويحبها وصعب انه يوصف لها حبها نطق لها بحروف كانت بالنسبه له بسيطه جدا ماتعبر عن حبه له وانه متيم في هوآها
    عبدالله : ما تمنيت امسك [ ايدين السحااب ] !
    كان كل الحلم :
    [ تمسكني يدينك ]
    قلت [ احبك ]
    كثر حبات الترابحتى اني صرت مني [ احسدك ] ..
    عمر عمري .. ما احس الفرح / تااب !
    لين ينصفني نصيبي واحصدك ..
    لو يصير الحب غالبني { .. عذااب
    [ مرحبا به ].. بس تكفىلا افقدك !!


    رغد بصدمه ماتوقعتها : عبدالله .. هذا لي ؟؟
    عبدالله : ايه لك ياغناتي .. كم رغد عندي عشان اقول لها هالكلام
    رغد تجلس على الكرسي : وربي وربي وربي ياعبودي اني امووت فيك
    عبدالله : ماهو اكثر من حبي لك ..

    :::
    :::
    :::

    دخل ابو مها البيت .. واتجهه للبنات بالغرفه اللي مجتمعين فيها
    ابو مها : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    شوق : كيفك اليوم ياعمي ..
    ابو مها : الحمدلله بخير .. ريم يابوك ابي كاسة ماء
    ريم : ابشر يبه الحين اجيب لك .. واتجهت للمطبخ بسرعه حتى تجيب لابوها ماء
    سحر : عمي تبي قهوه
    ابومها : اي والله صبي لي
    سحر : من عيوني كم محمد عندنا بالبيت .. هو واحد ونحطه على راسنا من فوق
    ابومها : مشاء الله من متى تقولين مثل هالكلام
    سحر : هو اللي يشوف وجهك ياعمي المفروض يجي اللهام الرباني .. زين ورجوله وتهبل عصب نقول كذا
    هنادي : ههههههههههههه .. ايه ابوي براد بيت ..وتغمز للبنات


    ابو مها : مين ذا براده البيت ..
    الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    شوق : براده الله يصلحك ياعمي تهقوى ياعمي تقهوى
    ابومها يشرب فنجانه : وين ريم ابي اكلمها بموضوع
    ريم : شوفني وصلت يبه
    ابو مها : اجلسي يابوك ابي اتكلم معك بموضوع سيف
    ريم ارتجفت ونزلت راسها وكلها حياء : خير يبه ؟؟
    ابو مها : اليوم كلمني ابو سيف وقال انهم يبون يسوون الملكه بين الفصل الاول والثاني
    ريم طلت بابوها مصدومه : ويش يبه ؟؟ ملكه !! ..وليه
    ابو مها يضحك : بسم الله عليك يبه كل الناس يملكون بعدين يتزوجون ويش صار لك
    ريم : بس ماكأنه بدري يبه ؟؟.. احسهم مستعجلين شوي
    ابو مها : انتي اخر سنه لك بالثانوي والولد وظيفه ومتوظف وماسك املاك ابوه كلها .. وكبير بعمره والحمدلله يعني مافي شي يخلينا نأجل الزواج
    ريم تشبك يديها ببعض وباين عليها التوتر وملامحها تغيرت : اللي تشوفه يبه
    ابوها : انا بكلم ابو سيف واقوله اننا موافقين .. وهذا كله يابنتي لمصلحتكم انا ابي اشوفكم ببيت ازواجكم مبسوطات وسعيدات بحياتكم مابقى بالعمر كثر ماراح اذا عشت لكم اليوم ما اضمن اعيش لكم بكرا او بعده ...
    ضمت ابوها وصارت تشاهق ببكها ..بين احضانه حست بالامان والراحه ونزلت دموعها غصب عنها لانها كتمتها وقت طويل
    ريم : لك طولة العمر يبه .. حنا بدونك ولا شي
    شوق : الله يخليك لنا ياعمي ولايحرمنا منك
    سحر وهنادي : امين ..هديت ريم وسكتت بعد دوامه بكاها اللي استمرت دقايق بس
    ابو مها : الله يخليكم لي واشوف عيالكم وعيال عيالكم
    هنادي : يبه لاتصير طماع قول بس عيالنا اووما احفادنا .. انت ماعندك حل وسط ياتموت ياتعمر ..
    الكل :هههههههههههههههههههههههههههههههه
    سحر تدقها : وجع يوجعك بدل ماتقولين واحفاد احفادنا تقولين بس عيالنا
    هنادي ترجع على ورى وترتكي على التكايه : خلينا نتزوج بالاولى بعدها يصير خير
    ابوها :هههههههههههههههههههههههههههههه .. خلاص اجل من بكره بدورلك عريس
    هنادي فزت من مكانه وكشرت : لا تقول ابو الخير حق المزرعه ترى جننتي فيه يبه
    ريم : كفوك ذا .. ويخب عليك بعد
    شوق : ههههههههههههه والله صادقه ريم
    هنادي : لاتحتقروني يمكن انا اجيب راس ملياردير
    سحر تمسك بطنها من الضحك : هههههههههه ملياردير .. يازين احلامك اهجدي بس لو تنفلقين فلقتين ماهو جايك
    ابوها : الله كريم ماندري يمكن هي اللي تتزوج ويكون نصيبها زين بينكم
    شوق: يمكن كل شي بقدرة رب العالمين


    :::
    :::
    :::
    يــتـــبـــ ع لآحد يرد بليز






    على الكورنيش
    فهد : حلو البحر صح
    ليان : مرره حلو تدري اول مره ادري ان في مكان كذا بجده .. ماقد شفته
    فهد : اهم شي عجبكم
    ندى : خطير صراحه .. اقولك نبي نركب قارب
    فهد : بس .. ابشروا على خشمي الحين اكلمهم يجهزونه لنا
    دانا : ونآآآآآآســـه ...ايه ياربي هذي الفله
    دق جوال ندى وفتحت شنطتها .. وشافت الرقم ارتبكت ماتدري ويش تسوي حاولت تتمالك نفسها بس الخوف سرى بعروق جسمها .. كانت نظرات فهد لها نظرات ناريه حس بخوفها وارتباكها ..
    فهد بسياسه : ردي على الجوال اتكسر من الدق
    ندى : هذي صديقتي نشبه مابي ارد عليها ...
    فهد سحب الجوال وشاف الشاشه رقم بدون اسم .. مده لها ونزل عيونه للارض
    فهد بصرامه : ردي بسرعه ...
    ندى : بــــس...
    فهد بنبره قاسيه : قلت ردي ماتفهمين .. وحطي سبيكر يالله .. ليان ودانا كانوا يدعون ربهم انهم يطلعون من الموقف ومايصير لندى شي .. انقطع الخط
    ندى : فصل الخط كنت برد ..
    فهد : يصير خــ... قاطعه نغمة جوالها مره ثانيه ونفس الرقم
    ندى (( يارب ياكريم انقذني يارب فكني من فهد ومن شره يارررب )) فتحت الجوال وحطت سبيكر زي ماقال لها
    ندى : الــــــوووو ..
    ...: تطنشين ياحقيره ... نسيتي ان حياتك وموتك بيدي
    فهد طالعها بصدمه نظراته كلها دهشه ومتفاجئ من الكلام اللي يسمعه لكن تمالك اعصابه والتزم السكوت وهو يأشر لليان ودانا مايطلعون صوت
    ندى : ليش تقول كذا .. ماسمعت الجوال الا توي
    ...: لا تستهبلين .. ترى قسم بالله تندمين لاتلفين وتدورين معي
    ندى عيونها متعلقه بفهد اللي يطالع بالارض وهي عارفه انه ماراح يسكت لها ابد : انا واضحه معك .. ويش تبي مني الحين ..
    ...: ابي عشر الآلآف الفلوس اللي اول مره اعطيتني ماكفتني
    ندى : ماعندي !!
    ...: ماعندك !!!.. انتي بنت اكبر تاجر بالرياض ماتملكين مبلغ بسيط زي هذا
    ندى : قلت ماعندي ماتفهم !
    ...: اجل احب اقولك ان الصور باقيه عندي والمقاطع مزبطه ومركب عليها يعني اذا ما دبرتي لي 50 الف ريال صدقيني بتنفضحين وبتفضحين اهلك معاك
    ندى : حرام عليك انت ويش تبي مني لا اعرفك ولا تعرفيني ..
    ...: اسئلي ليان بنت اختك ... هي تعرفني زين انا اذا قلت كلمه ما اتردد فيها ابد
    فهد طالع ليان اللي ارتبكت وتحاول تتهرب من عيونه اللي تحرقها ..
    ندى : وليان ويش عرفك فيها .؟؟!
    ...: ههههههههه ليان ويش عرفني فيها ... ياقلبي بنت اختك اكبر صايعه بالرياض ومليون واحد يعرفها غيري اسئليها مع كم واحد طلعت ومع كم واحد جلسوا بلحالهم وكم واحد سافرت معه للشرقيه بعد .. وياليت تسئلينها مين فيصل العايد وراشد وغيرهم طبعا
    الكل طالعوا ليان .. مصدومين مدهوشين مصعوقين من الكلام اللي يسمعونه .. كلام ماتخيلوا بيوم انهم يسمعونه نزل مثل الصواعق عليهم ..
    ندى قامت تسايره وتتدارك الموقف : طيب وبعدين .. اللي تبي توصله
    ...: شوفي ليان مالي خص فيها موضوعها مع فيصل ..اما انتي اللي تهميني تبين صورك والمقاطع جهزي 50 الف وكلها ترجع لك وما أبقي نسخه وحده عندي
    ندى : ويش يضمني هماك قلتي لي اخر مره ماعندك صور وكذبت علي
    ...: انتي صدقتي اني برضى بالفين ريال .. ويش تسوي لي الالفين بذا الزمن
    ندى : خلاص طيب .. ارد لك خبر بعدين
    ...: شوفي ابيها بكره سامعه
    ندى : بس انا مسافره الحين
    ...: وين تدشرين به ؟؟
    ندى عصبت منه ومن كلامه الاستفزازي غير انه كشف لفهد اشياء كثيره محد يعرفها قبل : هيه لو سمحت ويش خصك فيني انت ..؟
    ...: اقول معك اسبوع يالله نعطيك مهله .. تجهزين فيها الفلوس واسمعي ياويلك تلعبين معي تراني مو هين وبنت اختك تخبر شلتنا ويش تسوي او اقصد فيصل ويش سوى فيها بالتحديد
    ندى : طيب مع السلامه .. وقفلت الخط بوجهه
    فهد مسك ندى مع شعرها وجرها للسياره : ياحقيره ويش مسويه انتي
    ندى تبكي : والله يافهد ماني مسويه شي هذا يتبلى علي .. اقسم بالله
    فهد وعيونه كلها شر : صور .. ومقاطع .. هذي اخر الهمله والدجه ... دفها للسياره بقوه .. وطالع بليان ودانا اللي متمسكين ببعض خايفين منه ومن شره
    فهد صرخ عليهم : امشووا .. حسابكم مو الحين ..بالبيت وخير .. امشوووووووآآ

    جو ركض وركبوا السياره .. ركب بعدهم .. وباقصى سرعه مشى بالسياره وهو مايشوف الطريق والزحمه ... مايهمه شي مسرع سرعه جنونيه والطريق مزحوم مرره ..
    دانا : خـــــــــــــــآآلـــــي انتبه ..
    فهد يصرخ : اسكتي .. مابي اسمع صوت وحده فيكم ... اسكتي
    ندى تبكي وبنفس الوقت خايفه : بس انت بتموتنا بسرعتك ..
    فهد بعصبيه وصراخ : احسن عشان افك العائله من الفضيحه .. فضيحتك انتي واللي وراي اللي راح اقتلها بيدي زي ماقلت غيرها ...
    ليان : انا برجع الرياض مابي اجلس عندك ثانيه زياده
    فهد : ترجعين الرياض هاه ؟.. تبين ترجعين للدشره وقلة الحياء .. تبين ترجعين لخويانك؟! اكيد اشتقتي لهم ماتقدرين على بعادهم
    ليان تبكي بحضن دانا : مالك خص فيني انا اسوي كل شي ابيه .. محد مسؤل عني لا تدخل فيني سامع ..
    جن جنونه وهو يسمعها تقول هالكلام ... نفسه يقطعها تقطيع ..
    دانا تبكي : اسكتي خلاص كافي اللي صار
    فهد : خلوني اوصل للبيت اقسم لكم اني راح اعذبكم ياحقيرات ياسافلات ياواطيات .. انتم محد رباكم لكن انا بربيكم .. الشرهه على اهلكم اللي تاركين لكم الحبل على كيفكم .. لكن انا بوريكم
    وصل للبيت ونزلهم بسرعه قفل باب الفله .. لف عليهم شافهم يركضون باتجاهه الدرج
    فهد يصارخ : تــــعــــآآآلــــو .. لاتهربون
    ندى وقفت مكانها ودموعها على خدها : صدقني يافهد ما اعرفه هو يتبلى علي
    فهد صرخ صرخه هزت اركان البيت : لـــيـــان
    ليان ببطئ لفت عليه وهي تتمنى انها تموت ولا تواجهه او تعترف على نفسها وتطيح من
    عينه وعين الكل ..
    ليان بخوف : نــ... نــعــم..
    فهد : مين فيصل العايد ؟؟.. لا تنكرين
    ليان نزلت من الدرج وجلست على الكنب ومنزله راسها ماتدري كيف تتكلم او تجاوب على سؤاله : هـــذآ .. هـــو .. كـــآآن ..
    فهد ارعبها بصرخته : ليان لا تلفين وتدورين .. قولي مين هذا وصدق اللي قاله الولد
    ليان تخبي وجهها بيديها صارت تبكي بحراره : ايــــه صــ......ــد....ق
    صدمته فيها اكبر من انه يضربها او يقتلها او يتكلم .. كانت بالنسبه له دوامه جديده من المشاكل .. التزم الصمت لمده طويله وهو جالس يفكر يفكر باخته وبنت اخته اللي طاحوا بالوحل .. كل اللي يسمعه صوت بكاهم وشهقاتهم
    فهد قاطع صمته بكلمه : اعترفي ويش سويتي ؟؟
    ليان تبكي : ائههههي .. ويش اقول .. انا اللي اعطيت صور ندى لفيصل لانه طلبني صور بنات ومالقيت بوجهي الا ندى
    فهد زادت صدمته صدمه : انـــتـــي ترميــنـــها بالنار
    ليان : كنت احاول فيها تكلم صاحبه لكنها ترفض لاننها ماتحب هذي الاشياء واضطريت عشان نضغط عليها
    ندى تحس انها بحلم .. كل اللي تسمعه مجرد وهم ماتصدق انا ليان تعترف على نفسها وتتكلم عن اللي سوته

    :::
    :::
    :::

    مها : بندر .. والحل طيب انا مقدر استغنى عن اهلي
    بندر : انا عارف اني حطيتك بموقف صعب .. انا بروح لابوك وافهمه كل شي
    مها : فهمه ان زواجنا مو بالسر لكنه كان بسرعه واهل القريه كلهم يعرفون
    بندر : صدقيني بقوله كل شي وانا بروح له بنفسي واذا مارضى بجيب اخوي سلطان معي
    مها حابسه دمعتها : حاول باللي تقدر عليه .. اشتقت لخواتي وبنات عمي
    بندر يضمها على صدره ويحاول يحسسها بالامان اللي فاقدته : لا تخافين بسوي كل اللي اقدر عليه
    مها : يارب يارب ابوي يرضى ..
    بندر : امين يارب

    :::
    :::
    :::

    سحر : انا مدري ويش البس بكره اذا رحت للينا
    شهد : اممم عندي التنوره اللي لونها احمر ويش رايك فيها
    سحر تفكر : ايه حلوه بس مرررره قصيره
    شهد : انتي بتروحين لصديقتك عادي يعني صح هي قصيره لنص الفخذ بس حلووه
    سحر : اقولك امشي معي الغرفه بقيسها واشوف كيف تطلع علي
    شهد : طيب يالله .. واتجهوا للغرفه
    اتجهت لغرفة شوق وهي متردده توكلت على ربها ودخلت
    شوق : هلا ريم .. بغيتي شي
    ريم : قفلي الاب شوي ودي اتكلم معك
    شوق : ابشري كم ريومه عندنا .. قفلت الاب .. ولفت الكرسي على جهة ريم
    شوق : خير .. عيونك تقول عندك كلام كثير بتقولينه
    ريم : بصراحه ايه
    شوق بأهتمام : قولي حبيبتي ويش شاغل بالك
    ريم : شوقه انا مرره خايفه احس ان الملكه ماراح تعدي على خير قلبي قارصني
    شوق : لالا ماتوقعتك تقولين كذا .. هذي وساوس شياطين لاتخليها تأثر عليك .. يمكن انتي مو متقبله فكره الزواج لكن اعرفي ان هذي سنه من سنن الحياه ربي احلها لنا عشان نحمي نفسنا عن الحرام
    ريم : عارفه كل اللي قلتيه .. بس ياشوق سيف غريب عنا ما اعرف عنه شي عمري ماشفت وجهه الا يوم الشوفه الشرعيه .. مدري عن طبايعه او اخلاقه ..
    شوق : ياروحي عليك .. شي طبيعي اللي تحسي فيه لانك بترتبطي بواحد ماتعرفيه وبيكون زوجك بس مع العشره راح تعرفي طبايعه واخلاقه بس الاهم من هذا كله تكوني له زوجه واخت وام ماترفضي له طلب وتسعي انه يكون راضي عليك لانه زوجك جنتك ونارك


    ريم : شلون يعني اهين نفسي عشانه
    شوق ابتسمت علي كلامها : لا مو هذا قصدي انا اقصد انه زوجك وانتي عارفه ان الرسول صلى الله عليه وسلم قال ((لو كنت آمراً أحداً أن يسجد لأحد، لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها)) .. يعني لازم تسمعي كلامه وماتعصيه .. وبعدين الشعور اللي تحسيه زي ماقلت لك طبيعي جدا بس انا متاكده باذن الله انه بيسعدك لان عمي يقول كل الناس يمدحونه وولد مافي زيه .. وبيصونك ويحافظ عليك
    ريم ترفع يدها : الله يسمع منك يا شووقه .. يارب طمن قلبي وريحني ودلني على الطريق الصحيح ..
    شوق تضمها لحضنها : امين ياررب .. ماتصدقي قد ايش انا فرحانه اني بشوفك عروسه .. وبتكوني عروس مافي زيها بالدنيا كلها
    ريم تبوسها على خدها وترجع تحط راسها على حضن شوق اللي تعتبره حضن الام والاخت : انتي اللي راح تسوي لي كل شي وتختاري لي الفستان
    شوق : ياقلبي انتي ابشري من عيوني

    بغرفه شهد ورغد
    رغد وبيدها كاسة كابتشينو : اشووف لفي
    سحر متحطمه : بالله كيف شكلي احس جسمي خربان
    شهد : وربي ياسحووره يجنن عليك ..هو صح قصير مرره بس شياكه
    رغد : بعدين الالوان تمام عليك بما انك بيضاء لابقه لك مرره
    سحر : احمر وسماوي .. وع ظلمتي الالوان
    شهد : ليش محطمه نفسك شوفي كيف شكلك خطير وفيه فخامه
    سحر تطالع بشكلها بالمرايا الطويله : امممم .. والله مدري بس يالله بلبسه واللي فيها فيها
    رغد تفتح درجها وتطلع صندوق الاكسسورات حقها : شوفي جربي السلسال هذا الطويل بيضيف عليها كشخه ..
    سحر : لالا كبير .. تعرفيني ماحب الخشونه خلاص كذا بيكون شكلي كيوت
    شهد : اي معك حق خلاص خليك كذا
    سحر : بس عاري مرره مالو جاكيت
    شهد عصبت : ياربي منك واذا عاري اهم شي حلوو
    سحر : تبين اروح متفصخه عند البنت ويش بتقول امها عني
    رغد : سحر ويش بلاك انتي .. اللي يقول بتروح للشارع ترى بتروحين للينا مو لاحد غريب
    سحر : بروح اشوف شوق هي اللي تعطيني رائي كويس مو زيكم
    رغد وشهد : طسي .. هذا جزانا
    سحر تطنشهم وتتجه لغرفة شوق شافت الباب مفتوح شوي .. دفته برجلها وهي طفشانه مره
    شوق وريم طلوا فيها : ويش فيك
    سحر تاخذ لفه : ويش رايكم باللبس
    شوق : هذا حق شهد صح
    سحر : ايه بلبسه بكره ويش رايك
    ريم : مررره لايق عليك
    سحر : بس قصير وعاري مرره
    شوق : اممم شوي بس يالله يأدي غرض
    سحر : يعني اروح فيه
    رغد دخلت على كلمتها : وربي ماصارت ياسحوور خلاص البسيه وريحينا
    شوق : اذا عاجبك البسيه
    سحر : يالله شوركم وهداية الله

    :::
    :::
    :::

    يــتـــبـــ ع لحد يرد





    دخل غرفته بعد ماسمع كلام كان سهم قاتل اخترق قلبه .. حقد وكره وعذاب يعانيها بهذي اللحظات .. الآلآف الافكار تقتحم تفكيره ... اهتماماته قراراته كلها اتوقفت فجأه .. همه الوحيد اخته وبنت اخته .. نسى كل شي فكر وفكر وفكر .. حلول نهايتها دمار بالنسبه له
    اصوات من حوله يستنجدون به .. حيره قاتله تغزوا عقله وانتقام وشر لابد ان يحدث
    صوتها يتردد بداخله

    ليان ودموعها على خدها ماسكه يده وتترجاه : سامحني ياخالي انا اعترفت بكل شي بس خلصني منهم انت ماتعرفهم هم عصابه وخلوني ادمنه ارجوك ياخالي لا تتركني اضيع واضيع اهلي معاي انا اعترف اني سويت كل شي برضاي لكني ندمانه اقسم بالله ندمانه ..
    ابوس يدك ابوي راح يقتلني لو يدري .. وندى مالها ذنب تنفضح .. سوا اللي تبي فيني ..
    بس اهم شي سمعتنا وسمعة العايله

    حط يده على راسه وهو يحاول يبعد صوت بكها ورجائها عن اذنه .. تذكرها بذا الوقت .. تذكر دعواتها ودموعها الي كلها آلم وعذاب .. تذكر حروفها اللي تطلع منها بأحكام كأنه دارسه كل حرف قبل تنطق فيه ..
    شوق : ههههههههههههه ... الدنيا يوم لك ويوم عليك ..
    ؛؛
    شوق: الله لايسامحك .. الله لا يوفقك يافهد ... تشوفها بنفسك وحالك واولادك .. ان شاء الله تشوفها باختك ... عشان تعرف كيف اعاني !!.. اعاني من اهلي ومن الناس ومن كل شي
    ؛؛
    فهد يسند راسه على السرير : دعوتها .. ربي استجاب دعوتها ..آآآآه منك ياشووق طلعتي بحياتي فجأءه .. بس خليني اخلص من المشاكل اللي جت على راسي صدقيني برد لك الصاع صاعين .." رفع بلوزته وشاف اثار الجروح بعد ماشفت ".. انتي حطيتي راسك براس فهد الجابر واللي يحط راسه براسي خسران يعني خسران وانتي ويش بقى بعد تبين تخسرينه
    "غمض عيونه وصورتها بباله ببجامتها الورديه شعرها المنسدل على كتوفها ملامحها الحاده والملائكيه " ..ضحك ضحكه شيطانيه : ههههههههآآآآي .. بتندمين والله بتندمين بس كل شي بوقته حلوو ..اخلص من ليان وندى واسوي اللي براسي ههههههههههههههه
    رغم كل اللي يصير له لكن وحشه مستحيل يموت .. وحشه معاه بكل مكان وبكل ظروفه بحلوها وبمرها مهما تضاربت معه الظروف يبقى مثل ماهو ولا يتغير

    :::
    :::
    :::

    دانا دخلت تجري للغرفه : الحقوووآآ .. فهد انجن صوت ضحكه واصل للصاله
    ليان تمسح دموعها : الله يرحم والديك ماني طايقه نفسي وراسي يعورني وبطني .. كل شي فيني يألمني لا تزيدين علي
    ندى وقلبها مليان حقد عليها صرخت عليها : ليش تسوين فيني كذا ياليان ويش ضريتك فيه عشان تضريني .. ماراح اسامحك

    ليان : مابي اشرح لك لاني تعبانه ولافيني اتكلم
    ندى : لا تتكلمين لكن ربي بينتقم منك
    ليان نزلت دموعها : لا تدعين علي اللي فيني كافيني
    ندى : انتي مافيك الا الخبث والحقد .. قولي ويش فيك غيرها
    ليان ميته من البكاء : انتي ماتدرين عن شي كلكم ما تدرون عن شي لا تظلموني
    دانا : انتي ظالمه ... كيف نظلمك
    ليان تصارخ علهم : حرام عليكم ارحمووووووووني

    :::
    :::
    :::


    ببيت مها ..
    تهاني : ماتوقعت اخوي متزوج وحده سنعه زيك
    مها : تسلمي ياروحي انتي
    ام بندر : الله يوفقكم ويرزقكم من اوسع ابوابه .. واشوف عيالكم ياررب
    مها تبوس راسها : امين ياخالتي ..
    تهاني : بندر .. بندر .. بــنـــدر
    بندر صحى من سرحانه : ويش تبين ياهادمة اللذات
    تهاني ميته ضحك : ههههههههه عيونك شوي وتطلع .. ترى بتمل من شوفتها
    بندر يضربها على يدها : انطمي ابرك لك
    امها : تهانيووه .. اسكتي عن الكلام الماصخ
    مها تبتسم وخدودها حمرت من كلام تهاني وتلميحاتها : ماقالت شي ياخالتي ويش فيكم عليها
    تهاني : قولي لهم .. اكلوني اكل بسم الله علي
    امها : هذي اذا عطيناها وجه تمادت
    تهاني : يــــمــــه ويش ذا الكلام ويش اسوي اذا طالعه عليك كلامي واجد
    امها رمت عليها الكاسة البلاسيتك : انا هرجي واجد ياللي ماتستحين
    بندر ومها : هههههههههههههههههههههههههه

    تهاني : مو قصدي بس ابوي كان اطرم ما يتكلم يعني اذا ماطلعت عليه بطلع على مين
    مها : خلاص ياتوتو ترى خالتي بتزعل عليك
    تهاني : عاد الا زعل ام بندر .. اخق عليها انا مقوى على زعلها
    امها : هين ياللي ماتقوين
    بندر يبوس راس امه : الله لايحرمنا منك يالغاليه
    الكل : امين
    مها : والله ياخالتي انك بمقام امي الله يرحمها
    ام بندر : الله يرحمها يايمه .. واني معزتك من معزة هناء بنتي

    :::
    :::
    :::

    كانت ماسكه ملف المحاضره تقراءه وتراجع معلوماتها .. دخلت شوق بالاب توب حقها ..
    شوق : شهد تعالي شوفي هذا الفستان عاجبني
    شهد : اشوف .. حلوو بس اللون مرره بايخ .. بس ليش تبينه
    شوق : افكر نفصله لريم عشان ملكتها بين الفصلين
    رغد : لفي الاب توب بشوفه ... فلت لها شوق الاب
    رغد : حلوو الموديل بس لازم اللون يتغير
    شوق : اكيد اللون بنغيره .. ورجعت لملفها
    شهد : اقولك شوق وريني ويش عندك بالاب بنزل على جوالي
    شوق : طيب خذي فرفري فيه بروح اشوف العشاء بالمطبخ
    شهد : طيب .. زبطت جلستها وفتحت بلوتوثها وصارت تنزل على جوالها كل شي يعجبها
    شغلت ملف Real Player لفتها اسمه .. وتفاجئت وهي تسمع الانشوده

    تــوّج صغيــرة وابتديتي تحــبين !!
    من علمــك ليل السهــر يا صغيرهـ ؟!
    بدري عليك العشــق يا بنت هالحين .!
    حرآآم هذأأأ القلب وشهـــو مصيـــرهـ !!


    إنتي بريــئهـ في آلهـــوى ليه تشقــين ؟
    دروووبه طوآآآل عـــليك وعـــسيــرهـ !!
    رحتي بدرب مآآآآآ له اصل عنأأأأوين ..
    وانتي مشــآآآويييرك من أول قصيييرهـ


    خليـــتي درووسـك ! وصرتي تحــــآآآآتييين !
    الدرررس بديييرهـ وانتييي بديـــررررهـ ؟!
    وصرررتي بعــد هذأأأ تغـــآآآآرييين ..!
    والمشكلللة يا بنــــــــت منتي خــبيرهـ


    نصييحتي لكـ كآآآن وددك ترررديــــن !
    يم السعاااادة والحيآآآة المثييـــــرهـ
    خلك جوآآآ آلعــايلة لااااا تعديــــن ..
    ماما و بابا والعجـــــوووز الظـــريــرهـ


    رغد انسجمت مع الانشوده تحس انها تحكي عنها وعن حبها ... تذكرت عبدالله وبدون شعور تركت كل اللي بيدها
    ح لوه نعيش{ الحب}
    .. بقلـ♥ـوب .. الأطفال .!
    وأحلى لو أن " العمر كله { طفوله }..
    "مغروره أنا"
    من يوم حببتني فيك..
    أشوف كل"الناس"بطرف عيني..
    {دلعتني} .. {دللتني}
    كيف أجازيك.؟!
    ماعندي إلآالحبليته يكفي..!!


    عجزت أفكر..!!
    ودي أعطيك..
    وأعطيك" ودي"
    ..أحبـ؛ـك..
    فوق حبي ووصفي..

    شهد : وـآآآآآآآو الانشوده تهبل
    رغد تغمض عيونها : اي والله تهبل تخليك تعيشين جو ثاني
    شهد : ماتوقعت ان الاناشيد احلى من الاغاني
    رغد : تصدقي ولا انا ..
    شهد : والله شووقه ماهي سهله عندها مجلد كامل كله اناشيد
    رغد : نفسي اكون زيها يعني مو ملتزمه مرره او مفرطه مرره
    شهد : يابختها والله اغبطها حاولت اصير زيها بس مافي فايده
    رغد : الله كريم ماتدرين يمكن نتغير بين يوم وليله
    شهد : بس لازم نأخذ بالاسباب

    :::
    :::
    :::

    يــتـــبـــ ع لآحد يرد




    يـــوم الاربعاء بعد المغرب
    ببيت لينا ..
    ريم : والله ما اكذب عليك
    لينا بفرح : يعني بالاجازة الاسبوع عندنا عزومه


    سحر تبي تزعلها : ياويلي على قطه الوجه يمكن مانعزمك
    لينا تلف عنها : انتي اسكتي اصلا بجي حتى لو ماعزمتوني
    سحر : قلت حشريه تحبين تحشرين نفسك
    ريم تعرف حركات سحر : ههههههههه لا عاد الا ليونتي اول وحده تنعزم
    لينا تقلب عيونها وتطالع بسحر : تعلمي ياحظي وانتي .." تقلدها " .. تحشرين نفسك
    سحر ماتت ضحك على شكل لينا : هههههههه انكت معك يادووبه
    لينا تضحك : ادري بس انا بحشر نفسي يعني بحشر نفسي
    ريم :طيب ويش رايك ايش اشتري فستان
    لينا تفكر : مدري .. بس اتوقع الوردي حلوو
    سحر : وع كل البنات بالملكه وردي خلاص صار قديم وبايخ
    ريم : اجل ويش اختار
    سحر : اسود ههههههه
    لينا : ايه اسود لانك بتودعين العنوسه
    ريم تضربها على يدها : عنوسه بعينك .. اصلا انا بعدي بعمر الزهور
    سحر تصفق : ياهووووه قال عمر الزهور
    لينا : اقولكم تعالوا بوريكم فستاني بزواج خخالتي يمكن يعجبك
    ريم : يالله وريني
    سحر : انا بشرب قهوه ومتكسره مافيني اقوم معك
    لينا تمد لسانه : احسن توفرين علينا خخخخ
    سحر : ابوك يالبخل .. رحوا بس لاتتاخرون ابي اسولف معكم
    ريم : طيب بس ضفي رجولك ذي .. تحسبين نفسك هيفاء والا نانسي
    سحر : لا سحر هه هه هه يالله بس قولي غيرانه من بياضي
    لينا : اقول لوعتي كبدي برجولك استريها بس هههههه
    ريم كانت لابسه بنطلون برمودا جينز وبدي ليموني حفر ورافعه شعرها ذيل حصان
    اما سحر لابسه تنوره قصيره ساتره نص الفخذ كلها ورود احمر وسماوي وبدي حبل احمر فيه ورده لونها سماوي على جنب ومجعده شعرها
    سحر تاخذ صحن المكسرات وتطنشهم : اقول ابي هواء لو سمحتم بروق
    لينا : عشنا وشفنا امشي ريومه خلينا نروح الغرفه نخطط
    ريم : يالله مشينا ...
    تركوا سحر لحالها بالمجلس تتقهوى .. اخذت الجوال حق رغد معاها عشان اذا خلصوا يكلمون جلالي .. جلست تقلب فيه وتشوف الرسايل .. ومصدومه رفعت رجلها على الطاوله عشان تركز بالكلام اللي تقراه وتشوف رسايل حب وغرام ..
    سحر ( مين عبودي ؟!. لالا لايروح فكرك بعيد ياسحر اكيد وحده من البنات ومسميتها كذا ..بس الرسايل تدل على انهم يحبون بعض .. ياربي ويش ذا مالي الا اواجهها ايه اواجها عشان تعترف .. بس رغد عاقله ماتسوي ذي الحركات .. والله احترت اووف انــا مالي الا اكلمها واشوف )..
    رفعت راسها من الجوال بتأخذ فنجان القهوه وانصدمت وهي تشوف ولد واقف قدامها تعلقت نظراتها فيه تجمدت مكانها نست نفسها من الصدمه ماتدري كم مر من الوقت وهي تطالعه تحس قلبها بيوقف من الاحراج واخيرا رجع لها تفكيرها تذكرت لبسها وسحبت اقرب خداديه وغطت فيها وجهها ..

    آمــا عنده اول ماحس على نفسه من حركتها لما غطت وجهها تحرك ورجع غرفته وهو مرتبك مرره خايف من لينا وبنفس الوقت مو مستوعب انه دخل بالغلط .. وقلبها بداخله ينبض بسرعه
    معاذ ( وي وي وي ويش اللي شفته هذي بنت والا ملاك .. امووت على ذيك النعومه والبراءه والا الشعر ...آآآه بس ودي اعرف اسمها .. توه يحس بنفسه ويفكر ...بس ويش جابها ببيتنا يمكن صديقة لينا ..لالا ماتوقع الكمخه ذيك تعرف وحده بالجمال هذا .. ياويل حالي بس اروح ملح انا لازم استفسر من لينا واحاول اجيب خبرها )

    بالمجلس
    كانت مرتبكه وملامحها متغيره .
    ريم : سحر ويش فيك ؟
    سحر : هاه لا ولا شي
    لينا تطالعها بتفحص : يابنت شوفي وجهك كيف متغير تركناك مافيك شي رجعنا وحالك مقلوب
    سحر : والله مافيني شي .. ويش فيكم انتم بس بطني توجعني شوي
    لينا : بلا دلع وتحملي .. تقولين عندك سوالف سولفي
    سحر : وين اسولف وانا... وتداركت نفسها وسكتت
    ريم : لالا في شي صاير تكلمي يالله
    لينا : والله ماتطلعين من هنا الا وانتي قايله اللي عندك
    سحر تفكر يدها ببعض : الحقيقه هي ان في واحد دخل المجلس علي فجأه .. تعلقت عيونها بلينا .. مدري مين ياليوونه خوفني مرره قلبي كان بيوقف من الفجعه
    لينا : متذكره شكله ؟.
    سحر : نص ونص بس احسه زي السراب لانه جاء فجأه
    لينا : لابس ثوب والا بنطلون
    سحر : لا بنطلون جينز وبلوزه كت لونها بني او زيتي مو متذكره
    لينا جلست تضحك بشكل هستيري : حصل خير .. هذا معاذووه الغبي ترى مايدري انكم بتجون لانه كان نايم ببيت عمي
    سحر ودمعتها بعينها : بس شكلي كان يفشل رجل شرق ورجل غرب
    ريم تضحك : ههههههه يالله عادي يمكن اغريتيه بشكلك .. لينا روحي شوفي اخوك اخاف خق بآرضه
    لينا : بروح اشوفه دقيقه واجي .. طلعت بسرعه وراحت لغرفته وفتحتها بقووه
    معاذ يلبس بلوزته : خير خير داخله مثل دراغولا
    لينا تحط يدها على خصرها : الحين ماتعرف تدخل تتنحنح كنت بتجلط البنت
    معاذ ابتسم وترك بلوزته : تعرفينها
    لينا : ويش خصك انت
    معاذ : والله يالينا لا اعطيك الاب توب لك بدل هذا الخربان حق امي .. وكل اللي تطلبينه اعطيك هو .. ويش اسمها تكفين
    لينا : هي صديقتي وبس غير كذا ماراح اقولك شي
    معاذ بسخريه : انتي تعرفين اشكال زي كذا ..ههههههههه تطورات
    لينا حمر وجهها من العصبيه : اقول طس عني .. وراحت للمجلس معصبه مرره

    ريم : ياساتر ويش فيك بعد ..
    سحر تضحك على شكل لينا : امووت على المعصبه
    لينا : السخيف انا اوريه
    ريم : ليش ويش قال لك
    لينا : يقول ليش داخله مثل دراغولا
    ريم وسحر : هههههههههههههههـــآآآآآآآي
    لينا : لا تبون تضحكون زين اسمعوا ويش يقول ...

    :::
    :::
    :::


    محتآج اسولف معاك ..
    والله..
    .......... والله ..
    ..................... والله ..
    محتاج اسمعك . . !
    ..................محتآج اضمك حبيبي{

    واجمع احلامي{ معك ..

    محتآج ..
    محتآج ..
    محتآج ..
    محتآج ..


    لو سمحت .. !
    بكلمتين} -- عن عذابي والسنين
    انا بغيابك اتوه ~
    والله ذوبني الحنين ~


    انت يالحب الكبير
    عن جميع الناس غير . . !
    {~ انت يانبضْ..الفؤاد ..
    والله مشغلنيْ كثيـرْ . .
    والله مشغلنيْ كثيـرْ . .
    والله مشغلنيْكثيـرْ . .
    والله مشغلنيْ كثيـرْ . .
    والله مشغلنيْ كثيـرْ



    . .
    قفلت دفترها وخانتها دمعتها اللي ذرفتها على ذكرى سنين مرت .. ذكرى كانت تعيشها بفرح وتنتظرها من كانت طفله كانت تعد الايام والسنين حتى تكبر ويتحقق حلمها الوردي .. قبل ان يحكم عليها بالاعدام الحياتي .. تركها وخان حبه لها تركها لجل شي كان مقدر ومكتوب عليها جرحه لها كان تاثيره عليها اكثر من اي شي ثاني.. طعنته لها كان آلمه غير عن كل الآلم اللي ذاقت مرارتها طوال سنينها التي عدت
    دفنت وجهها بمخدتها جلست تبكي بحرقه وعذاب صارت تهذي بكلماتها .. بكت الى ان جف دمعها ..بكت الى ان تجرح خدها ..بكت الى ان تصدعت الجمادات حولها .. بكت ولازالت تبكي على حالها
    شوق : ليش يا احمد تركتني ليش ... ليش خنت حبنا وطعنته .. آآآآآه ياقلبي ماجرحه كثر جرحك انت .. ماني قادره اطاوع عقلي وانساك .. كيف انسى حب 10 سنوات كيف انسى ايامك ولياليك .. ذبحتني اكثر من فهد .. كل واحد ذبحني من جهه عايشه طول عمري بحسرتي .. آآآه ياقلــه حيلتي ..آآآه ياحزني الابدي ...آآآه وبعدها آآآه وآآآه وآآآه
    اشتكت وسادتها من الدموع اشتكت غرفتها من تحمل الهموم .. دفترها امتلى من احزانها وكلماتها العذابيه اصبحت بلا هويه.. تعيش على هوامش الحياه لاتكاد ان تكون كغيرها
    ولكن ايمانها يكفي بان يجعل الامل يسري بداخلها مسرى الدم .. ايمانها وثقتها بربها
    تجعلها واثقه برحمته ورزقه لها .. وايضا باذن يسعدها بدنياتها وان يساعدها على تربية خواتها وبنات عمها اللي اصبحوا امانه برقبتها ..

    :::
    :::

    ببيت فهد
    فهد : يالله بنرجع الرياض ..
    ليان والصداع ذابحها : بنرجع الحين
    فهد يصد عنها : ايه الحين جهزوا اغراضكم يالله
    ندى : بس ماحجزنا
    فهد : بنروح بطيارتي الخاصه
    دانا : انت عندك طياره خاصه
    فهد : ايه وبلا كلام كثير يالله اخلصوا علي عشان نوصل بدري
    ليان تطلع الدرج بسرعه وترح الغرفه ركض.. تدور بشنطتها دواها لكن مالقته .. عصبت .. صارت تدور بكل مكان وتبكي ..
    ليان : وين راح وين ... لايكون خلص آآآه ياربي ويش اسوي بمووت من الصداع .. لازم ادور لازم
    ندى كانت وراها وتسمع كلامها : ويش تدورين ؟؟
    ليان : بندول .. ابي بندول الصداع ذابحني ..
    ندى : آهـــا .. بروح ادور لك .. جهزي اغراضك
    ليان : اغراضي جاهزه بس ابي الصداع يخف شوي
    دانا دخلت ترتب شنطتها وتطالع ليان اللي رمت نفسها على السرير وماسكه راسها من الالم
    دانا : ليان راسك يوجعك بالحيل ؟؟
    ليان بتعب وعصبيه : ايه ايه .. روحي عني اتركيني لحالي
    دانا : طيب طيب لا تنافخين ... لفت عنها وهي كارهتها مره
    نزلت للصاله وهي تفكر بليان .. جلست قبال فهد
    فهد : ليش قالبه خلقتك ..
    دانا : ليان تعبانه وراسها يوجعها مــ..... قاطعها صريخ ليان الهستيري

    بالغرفه ..
    ندى بخوف : مالقيت والله العظيم مالقيت
    ليان شبه منهاره : وشلون مالقيتي ... دبري لي بنادول بمووت من راسي بموووت
    ندى : ويش اسوي لك طيب تحملي الوجع
    ليان ماسكه راسها : آآآآآآآآآآآآآه الالم بيذبحني ماتفهمين روحي دوري لي شي يسكنه لي
    دخل فهد ودانا بسرعه .. وهو يشوف حالتها
    فهد مسكها بقوه واعطاها كف صدم ندى ودانا فيه .....


    اللهم اشفه شفاء ليس بعده سقما ابد..االلهم خذ بيده اللهم احرسه بعينيك التى لا تنام .
    و اكفه بركنك الذى لا يرام و احفظه بعزك الذى لا يُضام .و اكلأه فى الليل و فى النهار .
    و ارحمه بقدرتك عليه ّ.أنت ثقته و رجائه يا كاشف الهم . يا مُفرج الكرب يا مُجيب دعوة
    المُضطرين .اللهم البسه ثوب الصحة والعافية عاجلا غير اجلا ياأرحم الراحمين..
    اللهم اشفه اللهم اشفه اللهم اشفه..اللهم امين.
    إلهي ..

  19. #19
    ملكة الصورة الرمزية ^.^lamaaar^.^
    تاريخ التسجيل
    03 - 01 - 2011
    المشاركات
    536

    افتراضي

    %%%%%%%%%%%%%%
    الـــبــآرت الخــآمــس عشر

    %%%%%%%%%%%%%%
    رحلت بغربة دياري
    أدوربالحياة إنسان
    أدور من يفهمني ..
    وبجرحي يواسيني
    لقيت إني على طبعي ...
    وعلى صدقي كثيرأنهان....
    تعبت ومالقيت إللي على همي يقاسمني.


    :::
    :::
    :::

    بــعد اســبوع ..
    بــآلمــديــنــه
    سحر : ويش رايكم نروح المزرعه نغير جو واليوم الجو غيوم وامطار
    شوق : طيب بكلم عمي بقوله بنجيه بالمزرعه
    رغد : دقي وقولي لنا بسرعه عشان نجهز
    شوق : اوكي حتى عماتي راح اكلمهم يروحون معنا
    قبل تفتح جوالها .. دقت ام سامر
    شوق : هلا عمتي توي بدق عليك
    ام سامر : اخباركم .. ويش مسوين
    شوق : بخير الحمدلله ..كيفك انتي والعيال
    ام سامر : الحمدلله بخير .. شوقه انا داقه اقولكم اننا بالطريق للمزرعه تعالوا
    شوق : ههههههه توي بكلم عمي
    ام سامر : خلاص يالله الحقونا قبل يأذن الظهر
    شوق : اوكي الحين بقول للبنات يستعجلون ... قفلت من عمتها وبسرعه تجهزوا لان كلهم متحمسين والجو حلو

    بالسياره
    ريم : بنات شوفوا في مطر عالقزاز
    رغد : افتحي الشباك ريحة المطر تجنن
    شهد وفيها النوم : تكفوووووون كوايـــت نعسانه مووت
    هنادي كانت وراها اخذت علبه المويه ورشتها على شهد ... انطلقت صرخات شهد بالسياره ..
    شهد : غــــــــبببيييـــــــــــــه انتي ...
    هنادي تضحك : صحصحي معنا بدل الكسل والخمول حقك
    شهد تنزل طرحتها اللي مبلوله مويه .. وتلف على المقاعد الخلفيه ..: هين ياهنادي ماراح انسها لك وبردها
    هنادي : طيب طيب الله يوفقك .. "اخذت الكيس اللي جابته من السوبر ماركت "..مين تبي سنكرس
    سحر لفت عليها : طبعا انا .. اعطيني سفن وسنكرس ..<<بسكوتي ومشروبي المفضل بالكشتات خخ
    ريم : جبتي كيندر ؟!
    هنادي تدسه عن ريم : لا ماجبته غالي صاير بــ3 ريال
    ريم : والله لو بعشره بتجبينه بس اعطيني شفتك حطيتيه بالشنطه
    هنادي : شوفي بعطيك واحد بس غيره لاتحلمين فيه
    ريم عصبت : هيه انتي .. انا اعطيتك عشره وقلت لك ويش تجيبين لي ولسحر ... يالله هاتي طلباتنا
    هنادي رمت العشره بوجهها : خذيها اصلا انا مشتريه كل شي من بنكي الخاص
    سمر : قصدك من بنك السرقات اللي تسرقين من فلوسنا طول الشهر
    هنادي تفتح بسكوت تويكس وتاكله بلامبالاه : والله مهما تعددوا الاشخاص فالمال واحد .. مال ابوي يعني حلالي ..
    سحر فتحت عيونها على كبرها : الحين عرفت كل مافتحت درجي القى فلوسي ناقصه .. اثاريك تسرقين
    رغد صرخت عليهم : الله يرجكم الله اللي يقول انكم سيدات اعمال ترى كلها ريال وريالين ومسوين لها قضيه ريم تحط يدها على خصرها : مهما كان اسمها سرقه وهالخبله ذي ماتعرف الحلال والحرام
    هنادي : وابشرك بعد بسحب منك لما تاخذين مهرك .. بصفيك على الحديده
    شوق : هههههههههههههههههههههههه الله يرجك ياهنادي ماتتركين سوالفك .. ترى تكذب عليكم انا اعطيتها الفلوس
    هنادي : انا وانتي واحد صح شوووقتي ؟؟!
    شوق : صح ياقلبي .. يالله عاد عن الهوشات شوفوا الجو كيف يجنن
    سحر تحط على الشباك وتتنهد : آآآآآآآآآآه ... كلهم لفوا عليها مستغربين من حركتها
    شهد : سلامتك من الآه ..
    هنادي تطالع بالطريق وعايشه الموقف : آآخ بس لو معي حبيبي .. ونتمشى بذا الجو .. ويمسك يدي ويقول لي احبك ياهنودتي .. وانا خدودي تصير حمراء واضربه على يده اقوله ترى استحي ...
    خيم السكوت على البنات .. وبعدها انطلقت ضحكاتهم ..حتى السواق يضحك
    الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههـــــآآآآآآآآ آآآآي
    رغد ميته ضحك : ههههههه لالالا .. فيك شي اليوم ياهنادي
    جلالي : هنادي انت لا يحلم انت مايعرف رومنسيه زوج في قول اهبك انت في شوته بعيد
    الكل : هههههههههههههههههههههههههههه
    شهد تتكلم : اشـــ...ــووف .. وجــ...ـهــ...ك ههههههههههه
    هنادي تلف عنهم : بلاكم مستهينين فيني ..
    سمر : اشك انك تعرفين الرومنسيه ..
    هنادي : اقول اسكتووا بس ويش عرفكم فيني
    شوق : ههههههه لاتزعلين بس لو شفتي شكلك وانتي تحلمين .. يضحكـــــك
    هنادي : عادي اهم شي واثقه بنفسي
    شهد صحت زين : امووت على الواثقين . اقولك لقطي خشتك
    رغد تضحك : شوفي خشمها يرقص
    هنادي : يرقص .. ليش هو خشم والا خصر
    ريم وسحر وسمر : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
    شوق : والله عليك كلمات ياهنادي مدي من وين مطلعتها ..
    هنادي: ماتشوفين لخبله ذي تقولي خشمك يرقص
    شهد : محش يالدلخه
    هنادي ترمي عليها شيبس ليز : اقول اكلي وانتي ساكته
    شهد : يم يم .. الحين بفرمه من الجوع
    ريم : شوق بس عمتي ام سامر اللي راحوا
    سمر : ياليت تجي هديل وحنين
    هنادي : ايه ياليت تفلها هدووله معي .. مو انتم الله لا يبلنا بس جالسات
    شوق : خلاص قربنا اهجدوا

    :::
    :::
    :::

    بالرياض ...
    فهد : انا مضطر ارجع جده يبه
    ابو رياض : ليش ماتستقر هنا وانا ابوك ..
    فهد : يبه كم مره تفتح معي هالموضوع قلت لك ماقدر اجي هنا والحياه متعود عليها هناك
    ابو رياض : هناك مثل هنا .. لازم ترجع وتكون مع اهلك وجماعتك هنا
    فهد : يرد الله خير ... ان شاء الله مايصير الا اللي يرضيك
    رياض : متى طيارتك
    فهد : المغرب
    ام رياض : الحمدلله يعني بتتغدى معنا
    فهد ابتسم : ايه ياخالتي بتغدا معكم
    ندى وقفت بتطلع غرفتها ..
    ابو رياض : على وين ياندوو ؟؟
    ندى : بروح غرفتي يبه .. وعيونها على فهد اللي نظراته له حرقتها من اول الجلسه
    امها : اجلسي معنا يايمه .. ليش تحبسين روحك بغرفتك انتي صاير لك كم يوم متغيره
    ندى : لا متغيره ولاشي يمه .. بس افكر بالاختبارات ناسيه اني ثالث ثانوي ولازم اشد حيلي
    الكل : الله يوفقك ياررب
    ندى : امين .. الحين بروح غرفتي .. وراحت بسرعه عالغرفه
    اول مادخلت كانت عارفه انه بيلحقها قفلت باب غرفتها .. وجلست على مكتبها .. فتحت لاب توبها الفوشي دخلت على المسن ماشافت ليان ولا دانا اللي كانوا 24 ساعه على المسن
    ندى : يارربي وين اختفوا من رجعنا مالهم حس حتى جوالاتهم مقفله ... ويش سوى معهم فهد ... آآآآه حتى الطلعه محاسبني عليها .. تذكرت صورها والمقاطع ..مسكت راسها تحس بدوخه وصداع ..
    ندى ويدها على راسها : متى اخلص من المشكله ذي .. فهد احس ولاهامه اللي صار معنا لو يدري ابوي والله غير يذبحني والا هزاع آآآآه بـــــس راح اموت من التفكير حتى نوم ماتهنى فيه ... مشت باتجاه سريرها قبل تجلس اندق باب غرفتها ..
    ندى : ميـــن ؟!
    امها : افتحي ياندى .
    ندى : ياربي اكيد بتسالني كالعاده وتزن فوق راسي لين تعرف لكن مستحيل اقول ..

    :::
    :::
    :::

    بالمزرعه ..
    هنادي : خلونا نلعب غميمه ..
    خلود : موافقه ..
    ريم : بس بدون غش خص نص هنووده
    هنادي تكشر : ياربي ليش دايم يركزون علي بالغش بالمدرسه وبالبيت وبكل مكان .. اووف
    سحر تدقها بقوه : هيه لاتكوني ماتدرين ليش
    هنادي : لا ماعرف ليش علميني ؟
    سحر : لانك اكبر نصابه على سطح الارض
    هنادي : طيب طيب خلونا نبدأ بسررعه ..
    خلوود : ريم عليك العد .. يالله ابدي

    بجــهـه قريبه ماهي بعيده كثير كانت شهد ورغد مع بعض
    شهد : احس مستواي رجع حسن من اول
    رغد : ايه ملاحظة .. بعد اللي صار تغيرت فيك اشياء كثيره
    شهد ترجع شعرها عن وجهها لان الهواء يلعب فيه : اممم زي ويش تغير فيني
    رغد : اخلاقك مرره متحسنه حتى مع شوق وانتي تكرهينها
    شهد تغير وجهها : لاتقولي تكرهينها يمكن ماحسيت فيها بس مهما صار هي اختي وبتظل اختي
    رغد : مشاء الله والله في تحسن ملحوظ بقناعاتك ..
    شهد : رغد بلا تطنز ..
    رغد : انا ماتطنز على قولتك .. بس تعالي كوثر علامها علينا
    شهد باستغراب : علمي علمك .. ماتطيف مني كلمه على طول تشب فيني
    رغد : يالله بالمهفي ويش نبي فيها اللي يبينا نبيه غير كذا الله يسهل عليه
    شهد : صدقتي ... الا شخبار عبودك يحلووه
    رغد : اخـــبـــ...... قاطعهتها نغمه الرسايل
    شهد تشوف الساعه ومستغربه : مين اللي يرسل الحين
    رغد كمان باستغراب : مدري بشوف الحين .. اول مافتحتها ارتسمت بسمه عذبه على شفاتها وقرات احرف رسالتها اللي اخذتها لدنيا ثانيه

    صبآح آلخير" يـ/ آحلى صبأح بدنَيتيَ ،،
    صبآح آلنور" يـ/ نور طلَعوآلقلبً حيأ به .."
    هلآ بآلحبً يومَ أنهً تغنى وطلتهً "طله) ،،
    هلآ بـ\ آلشوقًَ لأ غردَ منَ محيأك وعذآبه ..]
    حضؤركَ بهجَة آلجوريً وزهرًألكآديَ:
    وفلة حضّوركً بهآ ! رومأنسيهً "
    وموسيقى× حيلَ جذآبه×
    شهد : ههههههههههه اكيد عبوود
    رغد بانت غمازاتها من ابتسامتها : يس افكورس ماي بيبي
    شهد تقلدها : ماي بيبي .. هاتي خلينا نشوف حبيبك ويش كاتب لك .. قرأت الرساله
    شهد : وـآآآآـو صراحه مرره حلو المسج
    رغد تسحب الجوال وتضمه لصدرها : وه بس فديته .. تكفين ياشهد تقولين الصدق بالله مافيه ملح يذوب الواحد ط
    شهد : ملح !!.. الله يخلف على عقلك بس
    رغد تغمض عيونها وتتذكر شكله : وي وي فديته والله يجنني بكل مافيه بسماره بغترته بسكسوكته بشعره .. آآآآه اروح ملح معه
    شهد : هو ماهوشين بس تبين الحق انتي تخبين عليه هو بس من عيونك راح فيها كيف لو شاف وجهك .. وتمقل بك زين والله غير يستخف
    رغد : بس بعيوني احلى من العالم كلها
    شهد : وووع والله اللي دايم معه خويه بالشكل احلى منه ولا في وجه مقارنه بينهم
    رغد تفكر : قصدك يوسف خويه ؟؟!!
    شهد : والله مدري ويش اسمه بس اللي مره تهاوشت معه
    رغد : ايه ذاك يقول عبود البنات يغازلونه صح احلى بالشكل بس سامج مايعجبني مرره الولد اذا جاء مزييوون مره وابيض وناعم مايدخل مزاجي احسن شي لما تحسين فيه رجوله بشكله وتعامله زي عبودي فديته
    شهد : اقول ويش رايك نروح عند عمتي وشوق ابرك لنا من سوالفك لوعتي كبدي بعبودك ووع عليك وعليه
    رغد تمشي قبلها : اقول مناك تحصلين واحد مثله روحي زين ... واتجهت للبيت .. وشهد تضحك وتلحقها

    كانت تدور لها لها مكان تخبئ نفسها فيه عن خلود عشان ماتكشفها .. لفت بالمزرعه شافت المستودع قررت انها تتخبئ وراه .. مشت بأتجـــاهه بسررعه .. لما قربت سمعت صوت جاي من داخل المستودع .. شافت الطاقه وراحت لها عشان تشوف مين اللي داخل ..
    ...: خلاص طيب اعرف انك تحبني كل ماشفتني بتعيد لي نفس الكلام
    ...: ويش اسوي بقلبي يحبك من كنا صغار .. بس انتي ماتقدرين حبي لك
    ...: ويش تقول انت !!.. انا احبك زي ماتحبني نسيت رسايلي لك والا تتناسى
    ...: مانسيتها ومستحيل انساها .. ولسى محتفظ فيها وراح احتفظ فيها لاخر يوم بعمري حتى لو كنتي لغيري
    ... مسكت يده بحب : ان شاء الله ما اكون لغيرك .. كل يوم ادعي ان ربي يجمعنا مع بعض ومايفرقنا ونخسر حبنا لبعض
    ...: لو تروحين مني اموووت .. مدري ويش يصير فيني .. انا احب كل مكان يجمعني فيك .. يكفي اني اتنفس نفس الهواء اللي تتنفسيه
    ...: احـــــبــــكـ .... قرب وطبـــع على خدها بوسه تعبر لها عن حبه وعشقه الابدي لها

    لفت بسررعه والدموع مغرقه عيونها .... مشت خطوه وخطوه وخطوه حست الارض تلف
    فيها اللي شافته شل جسمها وعقلها وكل حواسه ... كانت بتطيح لكن استندت على الجدار .. خانها قوتها واندثرت دموعها على خدها الناعم .. تلاشت كل احلامها واصبحت مجرد سراب
    كانت تلاحقها .. تلاحقه من سنين وماكانت تعرف الخافي ... سر انكشف لها كانت جاهله عنه او بالاصح كان من المستحيلات انه يصير .. جلست على الارض وتبي تصرخ وتنادي اي احد
    .. لكن صوتها بذيك اللحظة اختفى .. تحس باحد يخنقها وبدت الدنيا تسود بعينه الى ان غابت
    عن الوعي ..
    بالبيت اللي بالمزرعه ..
    رغد وقفت : انا طالعه اتمشى لحالي ..
    شهد ابتسمت لانها فاهمتها زين : انتبهي لطريقك ..
    رغد تغمز لها : لا تخافين علي ان شاء الله بدير بالي ..
    شوق : مري على الاسطبل شوفي الجموح ..
    رغد : اوكي .. من عيوني .. يالله سيوو
    طلعت وبعدت عن الكل .. اتصلت على رقمه اللي حافظته عن ظهر قلب
    جاء صوت كل وله وشوق لها : يــــآآهــــــــــــــلآ وغــــــــلآ
    رغد : هلا فيك .. كيف حالك مع الجو اللي يجنن ؟!
    عبدالله : الحمدلله مبسوط
    رغد : ماطلعت تتمشى ؟
    عبدالله : لا استنى يوسف والشباب يجون بنطلع على طريق القصيم للاخر الليل ونرجع
    رغد بفرح : صدق !!.. انا بمزرعتنا الحين وعلى طريق القصيم
    عبدالله بصدمه : ياشيخه !!.. شفتي كيف الصدف دايم تجمعنا
    رغد : ايه شايفه .. مدري ويش يسمونه ذا
    عبدالله : اكيد له علاقه بالحب والقلوب
    رغد : واثق بالمره انت ..
    عبدالله : ههههههههههه ايه واثق .. بشريني عنك ويش مسويه
    رغد : والله الحمدلله مستانسه مع الجو الحلووو
    عبدالله : تخيلي لو اننا الحين مع بعض ... اتذكرت كلام هنادي بالسياره ..
    رغد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه


    عبدالله : دوم الضحك يارب بس على ويش
    رغد : ذكرتني بكلام اختي اليوم بالسياره ههههههه
    عبدالله : ليه ويش قالت
    رغد تلف بجهة المستودع .: تـــ...ـــقــــ...ــوووول ... شافت سحر على الارض صرخت
    ســــــــحـــــــــــــر .. رمت الجوال وركضت لها
    رغد ترفع راس سحر : سحر سحر .. ويش فيك .. " تهزهــآ" ..سحررررر ارتبكت ماتدري ويش تسوي .. مسكت يدها تشوف نبضها كان بطئ مره ...
    رغد تصارخ : يــــــــــــبــــــــــــه .. الحقوووني .. ســــــحر سحر .. ضربتها على خدها بشويش ..قامت تهذي بكلام
    رغد مصدومه ارتسمت لها الصوره ... وقفت ودخلت المستودع وماشافت احد .. طلعت وجلست تصارخ شافت هنادي جايه تركض ومعها ريم
    ريم من بعيد : ويش فيك رغد
    رغد ودمعتها على خدها : الحقوووني سحر مغمى عليه .. واتجهوا لها

    ::
    ::

    يـــتـــبــع

    :::
    :::

    يوسف : اهدى يا عبدالله ان شاء الله مافي شي
    عبدالله : وشلون مافي شي وانا اسمعها تصارخ وكأنه تبكي ..
    يوسف : يمكن شافت شي وانفجعت .. والا يمكن احد عندهم صار ه شي خلاص استهدي بالله
    عبدالله : كسرت جوالها ما ترد عليا .. اكيد في شي هي ماترد الا اذا كان في شي
    يوسف يحاول يهديه : خلاص ياشيخ نكدت علي .. قلت لك بأذن الله مافي شي ..
    عبدالله : ياررررب

    ::
    ::

    شوق تمسح على شعرها : سحر ويش تحسين فيه ؟
    سحر تشرب مويه : الحمدلله احسن الحين .
    شهد : ويش صار لك تكلمي ..
    سحر تذكرت اللي شافته وسمعته .. حاولت تتمالك نفسها : كنا نلعب ورحت اتخبئ عن خلود جيت ورى الشجره وحسيت بدوخه وماحسيت بنفسي الا وانا بحضن رغد وبعدها ماحسيت بشي الا لما صحيت قبل شوي ..
    شوق : يمكن قرصك شي
    رغد : لا شيكت عليها اسئلي ريم وهنادي مافي مكان اصابه او شي كذا
    سمر تمسح دموعها : خلي السواق يوديك المستشفى
    سحر : لا مايحتاج الحين بخيرر واقدر امشي


    شوق : لالا خليك مرتاحه
    عمتها : بسويلك شي دافي تشربيه اكيد اخذتي برد مع الهواء البارد والمطر
    رغد تذكرت جوالها : يؤؤ نسيت جوالي بروح اجيبه .. وطلعت تدوره ..
    سمر : وانا بروح مع خلود بالصاله
    هنادي : سحر تبين اجيب لك شي
    سحر : لا مابي شي
    ريم : ممكن تخلونا لحالنا .. ابي اتكلم معها
    شوق وشهد وهنادي : طيب .. وطلعوا برى وقفلوا الباب ..
    ريم : سحر ويش صار ماكان فيك شي
    سحر : سمعتي ويش قلت لهم .. غيره ماصار شي
    ريم : حطي عينك بعيني .. انا اعرفك اكثر من نفسي .. فيك شي
    سحر : ريم بليززز انا تعبانه حيييل .. خليني ارتاح ولاتشغلي بالك مافيني الا كل خير
    ريم بشك : ماني مرتاحه لكلامك احس فيك شي بس راح اخليك على راحتك
    طلعت وخلت سحر لحالها .. نزلت دمعه وحيده .


    ونْ قلْبي مِن مصًآبـہْ ونّـہْ القلبْ الجَـريحْ

    .............. وَنْ مِن فَرقىً حبيبٍ گآنْ لـہْ أغلَى روُحْ

    گآنْ بسْمَـہْ،، گآنْ فَرحَـہْ گآنْ لَـہْ الگوُن الفسِيحْ

    .............. وِيلْ قَلبيْ صَآر يشْگـي عَلّ مَن ضِيمْـہْ يزُوح

    ودّيْ أنسًى ،، ودّيْ أقْسًى ودّيْ أرحَلْ واسْتِريحْ

    .............. ودّيْ أرحَـلْ مِنْ حَيـآتِكْ مَـآ بُقى بالجسِمْ روُحْ

    گنتْ أحِبّگ ،، گنتْ أودّگ ،، گل مَآ جَآلگ صَحِيحْ

    .............. يُومْ گـآنْ الحُبْ شَـآمِخ بينَنآ مِثلْ الصُروحْ

    للأسًفْ إنّي عَرفتْ مَعنًى الحُبْ عِندگ شِحيـحْ

    ..............لإـآ وفِيتْ ولإـآ دَريتْ بإنـہْ [ قِلبيْ بگ ] ينُوحْ

    مـَآتْ حبّگ مَـآتْ نَبضگ قَلبْي أصْبحْ بالضَريحْ

    .............. وَحْدگ قَتلْتْ نَبضْـي لإـآ تِجيْ تَطلبْ السُموحْ

    لإـآ تِحـآوِلْ لْيَّ تِرجعْ،،، لإـآ تَألـفْ أو تَبيحْ

    .............. لإـآ تَعتذِرْ مآلگ أمَلْ مَآني بالقَلبْ الصّفُوحْ

    رآحْ ذآگ الوَقتْ َلوّل رآح مِنگ يالفَصيـْح

    .............. گنتْ طَيّبْ يُومْ أسَـآمِحْ مآ عِدتْ أنْآ ذآگ المزُوحْ

    مِنْ حَيـآتِي يلآ أرحَــلْ مَآ بُقى شيٍ مَليحْ

    .............. گل گذبكْ ،، گلْ گلامگ اگِتشفْتہْ وبوُضوحْ

    صِرتْ اضْحَگ لّبِعآدگ صِرتْ مِنْ قَلبيْ طِريحْ

    ............ مَآتْ ذآگ الشَخصْ الليْ گآنْ مِنْ أجْلگ يِصيْحْ

    دخلت عليها رغد .. مسحت دموعها بسرعه ..
    رغد : اذا تعبانه نأجل كلامنا بعدين
    سحر : ويش عندك ؟!. قولي
    رغد : كنتي تحبينه ياسحر ؟!
    سحر طالعتها بصدمه : ويش تقصدين
    رغد : انتي تدرين بالزبط ويش اقصد .. يوم شفتك طايحه واخذتك بحضني قمتي تهذين بأسمه .. من متى تحبينه ياسحر ؟!
    نزلت دمعتها وجرحت خدها بهدوء .. كيف بتبدأ الكلام كيف بتشرح صدمتها بأغلى انسان بحياتها .. أنسان بنت احلامها الورديه معاه انسان كل عرق فيها يشهد على حبها لها .. كيف بتشرح سهر وتفكيرها فيه سنين طوال .. تلعثمت بكلامها من وين تبدأ ووين تنتهي !!..
    سحر تخبي وجهها بيديها وصوت نحيبها يملئ الغرفه .. اخذتها رغد لحضنها تحالو تهديها وتحسسها بالآمــان وانها بتكون ملجأ وقت ماتحتاجها ..
    رغد تهديها : ياقلبي اهدي البكاء ماراح يفيدك .. بيزيد تعذيبك ..
    سحر تدفن وجهها على صد رغد وتبكي بقووه : صــ..ــدمــنـي !!.. يحـــب اخــ...ــتـ...ــي ..
    يـــحــــب أخــــتــــي ..ائـــــهههههـــئ .. ليش ليش يارغد الحب عذاب ؟!
    رغد تمسح على ظهرها وشعرها بنعومه وهدوء : هو الـــحـــب كذا ياسحر .. ياما أتعب ناس وياما عذب ناس ..ويـــامـــا قـــتــل قــــلــــوب حبت بأخــــلآص
    سحر تبعد عن حضن رغد وتمسك يدها وجهها غرقان بدموعها وصارت تتكلم كلمه وتشهق بعدها الف شهقه : تعرفين ايش معنى يحب اختي .. يحب اللي من دمي ولحمي .. اخر شي توقعته هالشي "غطت وجهها بيدها وقالتها بحرقه ". يارغد قلبي ماات .. والله مات من الكلام اللي سمعته ... سكتت شوي ورجعت بعد ما أخذت نفس طويل وتجددت دموع عينها .
    طول السنين ذي يحبها وانا احلم فيه ...كل يوم وكل ساعه مايفارق خيالي .. بنيت كل شي معه هو .. هو بس ..
    تأثرت بكلامها ..صدمتها في الانسان اللي تحبه وصدمتها اكبر لما اكتشفت إن أختها هي اللي فازت بقلبه وهي كانت عايشه في وهم وحلم انتهى على واقعها المرير .. مسحت بيدها دموعها .. ورفعت الشعر عن وجهها
    رغد ضمت يد سحر بيديها حسستها بالدفئ والحنان : سحر القلب مايختار .. الحب مايترك لك خيار ابدا .. انتي قلبك اختاره وهو قلبه اختار غيرك ... لاتخلي اللي صار لك يأثر عليك وعلى حبك لاختك او يأثر على مستقبلك .. انسي قد ماتقدري او بالآصح تناسي اللي صار لاتوقفي عند العتبه ذي وخليها حافز يحزفك لشي آكبر وآحسن
    سحر آرتاحت شوي بعد ماطلعت اللي بقلبها لكنها لا زآلت تتألم وتحس بضياع وشتات ماحسته من قبل .. مسحت دموعها بمنديل ورمته عاللارض
    رغد باستها على خدها : اتمنى انك تفكرين كويس .. وتتأخذين القرار الصحيح وماتغلطي مره ثانيه .. اخليك الحين مع نفسك ..
    طلعت رغد وسكرت الباب على سحر وتركتها تحاسب نفسها وتفكر باللي صار معها وتتاخذ القرار اللي يناسبها وتكون قادره على إنها تنفذه .. سندت نفسها على الجدار وهي تفكر بكلام سحر لها .. قلبها يألمها على بنت عمها
    رغد ( اللي صار لك ياسحر صعب صعب مرره .. راح يترك فيك أثر مستحيل ينمحى بسهوله
    .. آآه من الحب وسوايآه محد مرتاح .. الله يكون بعونك ياحبي الله يكوون بعونك )

    :::
    :::


    فتحت جوالهــآ تفــآجأت بالمسج الموجود .. اضطربت نبضات قلبها .. استولى عليها الخوف والرعب .. هوى قلبها من بين اضلاعهــآ .. تغيرت ملآمح وجـــهـهـآ وارتبكت .. راحت للمطبخ بسرعه حتى محد يلاحظها.. ارتفعت درجة حرارة جسمها تحس العرق كساها من آولــهــا الى اخرها .. ... اخذت كاس مــاء بارد يمكن يبرد عليهــآ ..
    ستي : مــامــا انتي تعبان ؟؟!!
    شوق : لا .. بس عطشانه شوي .. جلست على الكرسي رجولها ماعاد تحملها تفكر بكلام المسج .. خفق قلبها بسرعه .. وقف الوقت في هذي اللحظة بس تمنت انها ماتت وماكملت حياتها الى هذا الحد
    شوق ( وابــــــــتــــــدت قــصـــــة عــــــذابــــــي بجــــزئــــهـــآ الـــثــــآنــــــي )
    نزلت دمعه يتيمه من عينها .. رفعت اصابعهــآ ومــــســـحــتــــهــآ .. وبــداخــلــهـــآ تتنــمـنــى
    يـــحس فــيـــهـــآ .. يمـــســـح دمــعاتــهــآ ... يشيل من همومها وألآمـــهـــآ التي لاتــعــرف الـــنـــهـــآيـــه ..


    تمنيت ارحل لعالم عليه الفاتحه تقرا
    و رفض موتي يواجهني بوجه القادم المخفي‘
    يا ترى شفتوا جسد ميت ورفض يستقبله قبره !
    انا هذي معاناتي واظن اللي مضى يكفي ..!

    دخلت هديل وشافتها سرحانه ..ملامح وجهها الساحر كلها حزن وسواد الكون مكتسيه .. قربت منها وحطت يدها على كتفها
    هديل وكأنه عرفت اللي شاغل بالها : شووقه ليش جالسه لحالك ؟؟
    شوق : كنت جايه اشرب مويه .. وبرجع بس سبقتيني
    هديل : بس شكلك مرره حزينه وعيونك تلمع ..
    شوق : ههههه يتهيئ لك انا بخير مافيني شي لا تشغلي بالك علي
    هديل : طيب قومي حطي معي الحلى ونروح بعدها للبيت الشعر الجو جونان
    شوق : اوكي يالله طيب

    :::
    :::
    :::

    بعد الغداء
    الكل : الحمدلله ..
    ام رياض : بالعافيه عليكم
    الكل : الله يعافيك
    فهد : انا طالع توصون شي
    ابوه : وين يبه بدري ؟؟.. تونا ماصار موعد طيارتك
    فهد يوقف : بروح اسلم على جدتي من زمان عنه ..
    ام رياض : دايم تسأل عنك
    فهد : والله مقصر معها
    ابوه : سلم عليها يبه ..
    فهد يمشي بخطى واثقه : اشوفكم على خير
    الكل : مع السلامه
    ندى (( اووف اخيرا افتكيت منه كاتم على انفاسي .... افراااااااج ))

    أمــــا بالمدينه بهذا الوقت .. وتحديدا ببيت ابو سيف
    كان ابو سيف عازم اخوانه والعايله كلها على الغداء كالعاده كل اسبوع عند فرد من افراد العايله ..
    كوثر تهمس بأذن ساميه : صح قررتوا الملكه تكون بعد الاختبارات
    ساميه اتعكر مزاجها : ايه صح .. سيف افندي يبغى كذا
    كوثر : انتي شفتيها .. كيف حلووه والا عاديه
    ساميه : ووع قرويه وشكلها مرره بآآآد .. صدقيني انك احلى منها مليوون الف مره بس ويش نقول حظ الله لا يبلانا
    كوثر تلف على الجهه الثانيه والقهر مالي قلبها : اخوك اعمى انا عيال خوالي متهاوشين عندي ورافضتهم وهالسيف ماني عاجبته .. والله حاله
    ساميه ترقع : الله يرزقك اللي احسن منه .. اخوي مافيه خير
    كوثر : بس القلب ومايهوى ياسوسو
    ساميه : يالله هذي قسمه ونصيب
    كوثر (( آآآه يالقهر احس اني بموت من القهر يروح يخطب وحده مانعرفها ويتركني انا ..
    أنــــــــــــا يتركني ... ))
    ساميه تمسك يدها : كوثر وين وصلتي ؟؟!!
    كوثر : معك معك ..
    ساميه : لا منــــتــــ.... سمعت صوت سيف ينادي عند الباب
    سيف : ســـــــــــــآآآمــــــــيـــــــه !
    وقفت بسرعه واتجهت لــه .. وقفت قدامه
    ساميه : نعم ويش تبي
    سيف : في احد من البنات
    ساميه : ايه في كوثر وضحى و جود
    سيف : قولي لهم يروحون الصاله الثانيه بسلم على جدتي واجلس اسولف معاها شوي
    ساميه : لا فشله اقولهم سيف بيدخل اطلعوا ... دفها مع كتفها ورفع صوته
    سيف : لو سمحتم يابنات ابي الم على جدتي مابطول ..
    الجده : يالله يابنات روحوا الغرفه الثانيه الولد بيدخل
    كوثر تاخذ العبايه بيدها : قايمين ياستو مايحتاج تقولي سمعنا الباش مهندس ايش يبغى
    جود تسحب كوثر من يدها لانها عارفه جدتها راح تخاصم كوثر وتهمس لها : ياويلك منها امشي يالله والله بتوريك بعدين عالكلام اللي قلتيه
    كوثر تسحب يدها من جود : امشي امشي بس ..
    ساميه تلف على اخوها : روح ادخل على جدتك يامطيع ذابحك البر ياعيوني
    سيف يصر على اسنانهم ويخفض صوته : بعرف ايش سويت لك حتى تعامليني كذا .. كل هذا عشان خطبت ريم ورفضت اخطب كوثر
    ساميه تعطيه ظهرها وتمشي : انت ادرى .. ياخوي ياولد أمي وأبويا
    سيف ولع من حركتها وكلامها ويحلف ويتوعد فيها بداخله لكن تمالك نفسه عند اللحظة الاخيره .. ومشى بأتجاه صالة الضيوف .. ودخل عليهم
    سيف : الـــــــســـــــلآم عـــــلـــــيـــــكـــــم ...

    :::
    :::
    :::

    بــــعــــد يـــومـــيـــن
    قربت الاختبارات وبدأ العد التنازلي للطلاب والطالبات ..
    كانت تذاكر كيمياء فاتحه الكتاب على سريرها وماسكه القلم والدفتر تسطر اي شي مهم
    بالها ماهو يم الدراسه ولا يم المذآكره .. من بعد اللي صار معها وهي تغيرت صارت انسانه ثانيه .. ازداد هدوئها وقل كلامها .. واغلب وقتها بغرفتها لحالها عذرها الوحيد المذآكره
    لكن بالواقع هي بوادي والمذاكره بوادي ..
    سحر (( مابقى شي كلها ثلاث ايام وتبدأ الاختبارات وانا بالي لسى معاه .. خلاص ياسحر هو مادرى عن حبك ولا سأل فيني ..هو يحب سمر .. ايه يحب اختك .." تكلم صوت ثاني".. بس هي سرقته منك .. سرقت من حبيته طول عمرك ومن ملك قلبك ... " رجع عقلها يتكلم " .. معقوله ياسحر بتحقدي على اختك .. معقوله بتخربي عليها حياتها زي ماخربت حياتك ؟؟.. وهدمت كل الآحلامك وآمالك ؟.. )) حطت يدها على راسها افكار × افكار تدور بتفكيرها
    سحر بأصرار : لازم انسى ... لازززززززززززززززززززززم ..
    دخلت ريم وهي تشوفها شارده البال ..
    ريم : سحووره .. اللي ماخذ عقلك يتهنى فيه
    سحر ابتسمت : الله يسلمك افكر بالاختبارات .. قلقانه مرره اخاف ماجيب نسبه
    ريم تخبطها على يدها : لا ان شاء الله تفائلي بالخير تجديه .. بعدين انا حاسه اننا بننجح وبتفوق كمان الله مايخيبنا .. احنا تعبنا وذاكرنا .. وان شاء الله نحصل اللي نبغاه
    سحر تتنهد تنهيده طويل تطلع كل شي كاتمته بصدرها : يـــــــآآآررررب كون معنا
    ريم ترفع يدها : آمـــــــــيــــــــن يـــــآآآرب

    دخلت برجتها المعتاده ... انقلب جو الغرفه من هدوء وسكون الى ازعاج وصراخ
    ريم وسحر بلآمبالاه لانهم اتعودوا على حالة الهيجان الشبه يوميه لها ..
    هنادي : الله يالاخضر يافن طرب ... علم خصومك ويش معنى اللعب ... وقامت تناقز فوق سريرها
    ريم تصارخ عليها : بـــــــــــــس صجيتينا ... كل ذا فرح
    هنادي : الله يخلف عليك .. ماعندك وطنيه انتي .. السعوديه فازت
    سحر : وخير ياطير اذا فازت الله يقويهم بعد
    هنادي تحط يدها على خصرها : فازت على إيران ... الله تقولين انتي وياها لاتتعبين نفسك وتتابعين المباراه خسرانين مافيها كلام .. وتمد لسانها لهم
    ريم : مبررررررررووووووووك .. بس طسي عنا نبي نذاكر
    هنادي : الله يلطف فيكم .. خذوا اجازة اووف منكم .. خلونا نفرح ونشجع ياختي
    سحر تمسط الدب الابيض اللي اهدتها لينا وترميه علي هنادي : اقووولــــك آآآآووووووت ..اابي اذاكر حسبي الله على بليسك
    هنادي تمشي عنهم وتغني وترقص وتدف اي شي بطريقها مثل المجنونه ..
    ريم : بعرف متى تعقل هنادي وتترك سوالف المبارايات والكوره والخرابيط
    سحر : افلقيني اذا عقلت ابو طبيع مايجوز عن طبعه
    ريم : الله كريم وقادر على انه يغيرها

    يــتــبــع





    بغرفه ثانيه من غرف البيت
    رغد : هههههههههههههههههههه من جدك عبودي
    عبدالله : ايه من جدي اتكلم .. ويش بلاك تضحكين
    رغد : ماتوقعتك تطلبني هذا الطلب
    عبدالله : تحبيني ؟؟
    رغد مدت بوزها : ويش السؤال هذا ياعبودي ؟؟
    عبدالله : جاوبيني بالاول تحبيني والا لا
    رغد : انا ما احبك انا أتــنـــفـــس هـــوآآآك
    عبدالله : مقدر على هذا الكلام يارغودتي
    رغد حمر وجهها : انت اللي تجبرني اقولك هالكلام عليك اسئله الله يسامحك بس ...
    عبدالله : ويش قلتي بطلبي ؟؟
    رغد بتفكير : امممممم خلني افكر حبيبي .. وانا ارد لك خبر
    عبدالله : اذا ماتبي خلاص ماله داعي اهم شي رضاك ياعمري
    رغد : لا مو مسأله ما ابي بس بشوف اوضاعي ناسي اني اختبر
    عبدالله تذكر : يووووه نسيت والله ...
    رغد : ما الومك لا تدرس ولا شي
    عبدالله : نسيتي اني انتساب ياحلوووه بالجامعه
    رغد : انتساب مو انتظام وغبي اذا ماتنجح
    عبدالله : افا عليك انا دايم انجح بمتياز ..
    رغد : يووووه لاتقول يمكن كلها مقبوووول هههههههه
    عبدالله يتغلى عليها : مقبووول هين يالمغروره
    رغد بدلع : يحق لي مغروره ... لأنك انت السبب
    عبدالله : يابنت بتهبلين فيني انتي .. والله العظيم مقدر اتخيل حياتي بدووونك
    رغد ويدها على خدها : وتهقى ان حالي احسن منك ... بالعكس انت حستني حوس بحبك

    دخلت شهد تصارخ :عـــــــــشـــــــــــاء عشاء عشاء ... "وتصرخ بصوت اعلى عشان تسمعه ".. تعالي تعشى برد العشاء وانتي تكلمين الجوال
    رغد تغمز لها وتأشر لكن لاحياة لمن تنادي
    عبدالله : والله يارغودتي صدق يوسف يوم سماها متوحشه ..
    رغد تردد صوت ضحكها بالغرفه من كلمة عبدالله
    عبدالله : روحي تعشي لا تطلع لي مع السماعه وتفرمني
    رغد : هههههههههه اوكـــ....ــــي
    عبدالله : مع السلامه
    رغد بحب وغنج : مع السلامه تؤبر آلبــــي .. قفلت الجوال .. ومسكت شهد يدها وتجرها للصاله جر .
    رغد : بشويش علي بشويش انا ناعمه ما اتحمل خشونتك ..

    لفت عليها شهد وطالعتها بنظرات استحقار وهي متقصده ..نفسها تعمل بوجهاا خرايط
    شهد : لالا امووت على انوثتك ... سوري مادريت انك مثل القطن لازم نداريك
    رغد تضحك على شكل شهد اللي عصبت : امززح ياروحي .. تلف يدها على رقبتها .. لاتصيري بايخه وتزعلي مني .. تدرين اني ما استغنى عن خدماتك
    شهد : انتي اللي ماتقدريني .. يالله روحي تعشي ... لفت عليها رغد وهي تضحك

    رغد : هههههه عجبتيني ..وانتي تقولي عشاء عشاء عشاء ...ههههههه
    شهد تروح للغرفه بغرور : احسن رفع ضغطي الباشا بتاعك

    رغد : امشي بس نتعشى قسم ميته جوووع .. بمووت
    شهد : يالله طيب

    جلسوا الكل على السفره وبدوآ يأكلون وكل وحده تهرج من راسها
    لفت ريم على شوق : شووقه ليش ماتأكلين معنا ..
    شوق : بالعافيه عليكم ياقلبي ... مالي نفس أكل
    ريم : ليش طيب ؟؟.. لك كم يوم ماتأكلين كويس
    شوق : ماعليش كلوآ انتم بالعافيه .. انا رايحه غرفتي بنام ..
    هنادي : بدري الساعه 11
    شوق : احس بتعب وخمول .. اذا مانمتم ذاكرووا اوكي
    ريم وسحر وسمر : اوكي
    هنادي تسايرها : طيب طيب بذاكر
    شوق : ايه ذاكري والا قسم بالله بعلم عمي عليك
    هنادي تمثل : لا تكفين الا ابوي ... قولي له انا ادبي يعني جالسه بالبيت جالسه
    شوق عارفه هنادي وعنادها : طيب سوي اللي تبين انا ليش حارقه نفسي عشانك طز فيك
    هنادي تكمل اكلها : اوكي اوكي بذاكر امممم مكتبه عشانك بس
    رغد وشهد ماتوا ضحك عليها وعلى تفكيرها بتسكت شوق بأسهل ماده وتذاكرها
    شهد : قولي نحو بلاغه .. جغرافيا .. مو مكتبه الله يلطف فيك
    هنادي : والله نفسي اذاكر مكتبه يعني بتصفحها تصفح كمان
    ريم : اللهم لك الحمد انها ادبي .. هذي لو علمي تدج
    هنادي : شفتي اختك كيف تعرف ويش يناسبها ريحت راسها ودخلت ادبي .. الحياه بنعيشها مره وحده خلينا نعيشها زي مانبي


    مشت شوق لغرفتها وتركتهم يتكلمون كلمه هنادي كانت بصفاء نيه وتحمل معنى البراءه والطهر لكن عند شوق كان لها معنى ثاني مختلف جدا ..
    شوق (( الحياه بنعيشها مره وحده .. صح عليك ياهنوو ... بس ويش تقولين بأنسان عاش حياته مدفون بقبره فيها قبل ما يجيه الموت .. ) اخذت دفترها وكتبت فيها كلماتها
    لِعَبتْ بِي " الدنّيا " وِ حَسبّي عليهَا
    ما قَصِرِتْ فِي [ِ طعنتِّي ]ِ
    . . | لِعنبُوِوِوِها ~
    . . | لِعنبُوِوِوِها ~
    . . | لِعنبُوِوِوِها ~
    في هـ الزِمِنْ حتىا بِقايا عِ‘ـَزِوِتِيّ
    خَطوِّا طِعُوِنْ فِي الظَهرِْ وِ نِحتُوِهـا
    يا ليتهُمْ قبلْ إنڪِشَافْ الأقِنعَہ دارِوِ محازِنْ {ِ دنيتّي }ِ وِ عِذرُِوِها
    لعَبوِّا بـ حِ‘ـَسبة ( دمعِتّي ) وِ ألمآسِي
    حتىا مَلامِحْ بـ سْمِتّي ضيعُوِهّا
    وِالله لوِلا رِهبتِڪْ يا إلهّي ~
    لـَ أنهِيّ معَالِمْ عِ‘ـَيشتِّي ڪِلْ أبوُِهـا . . !

    :::
    :::
    :::

    في اسابيع الامتحانات
    بعد مرور اسبوع من احداثنا
    بـــآلـــجـــامعـــــه
    رغد تترجاها : شهووده بليزز .. بس هالمره
    شهد : رغد ماودي تجربين اللي جربته تذكرين ويش كنتي تقولين لي ... الحين انقلبت الآيه

    رغد تمسك شنطتها وتضمها لحظنها : احبه ياشهد والله احبه لدرجه الجنون .. اموت لو يبعد عني لحظة عبدالله لقيت فيه الأم اللي فقدتها .. والاب اللي يغيب عنا بالايام ... الاخت اللي تركتنا وراحت لحياتها .. فيه اشياء واشياء تخليني ابوس الأرض اللي يمشي عليها
    شهد مسكت يدها : عارفه كل اللي تقولينه .. وحاسه فيك بس ياخوفي مايكون حب يارغد الاعجاب بهذا الزمن يشبه الحب كثير .. لكن في فارق بسيط
    رغد بأستغراب : اللي هو ؟؟
    شهد : لما تعجب بشخص وتظن انك تحبه لكن تفضل نفسك عليه بالاول .. لكن لما تحب تفضل اللي تحبه على نفسك واهلك ومالك

    ؛؛

    ومـــضـــــه بــســــيــــطـــه :
    من فلسفتي الخاصه ..اذا حبينا شخص فأننا نكون في اتجاهين ..الاتجــاه الآول نخلص له ونكون اوفياء مهما دارت الايام وان كُــتِــبَ علينا الفراق فأن الحب لــذة مرارتـــه الفراق .. ويكون للشخص حيز ومكان واثر في القلب لا يُــنــتســى .. ونتذكر ماقال ومافعل .. آمـــــــآ اذا كان الاتجاه الــثــاني .. فيكون عنده الانانيه في حب ذاته ويقــدم نفسه على اغلى الناس عنده حتى لو كان يحبه ..فليتيقن انه ليس حبــاً وانما محض اعجاب ليس اكثر ..

    ؛؛
    رغد : حب ياشهد وربي حب ... مستعده اموت لجل يحيا هو ..
    شهد : طيب امشي خلينا نطلع خلصنا اختبار وكل شي
    رغد تشيل شنطتها وعبايتها : يالله بس اول ترى اليوم كشختي غير
    شهد : كنت مستغربه من البيت بس مشيتها بمزاجي
    رغد : طيب ويش رايك قلت
    شهد : تجننين وربي بيخق يوم يشوفك

    مشوا خطوتين والا في صوت وراهم يناديهم ..: بنات بنات
    رغد : هلا كوثر
    كوثر وين رايحين بدري.. اجلسوا نسولف مع بعض
    شهد : والله طالعين مشوار مهم
    كوثر بتفحص وعيونها شوي وتطلع : اي مشوار بكشختك انتي ورغد

    رغد : رايحين لبيت عمتي اليوم
    كوثر : تصدقون لو خواني ماتزوجوا كان خطبتكم لهم .. وربي حرام هالجمال محد يشوفه
    شهد ورغد حمرت وجيههم وتلخبطوا
    شهد : تسلمين كوثر من ذوقك
    رغد بخجل : ماعليش كوثر مضطرين نمشي تأخرنا
    كوثر : طيب بكره ذكروني اقولكم سالفه صارت
    شهد ورغد يأشرون لها : اوكي باي


    بــمــدرســــه البنـــات
    عبير : هههههههههه صدق
    هنادي : لو شفتي شكله وربي تموتين ضحك عليه لسى ماشاف شي تنسيم كفر سيارته ولاشي عند اللي بسوي

    عبير : ياويله وحطيتيه بدماغك ..
    هنادي : خليه يولي وربي لاردها له
    عبير : اووص لاحد يسمعك توهقينا .. امشي يالله
    هنادي : تعالي لينا جايبه صورهم بماليزيا .. خلينا نروح نتفرج الفرجه ببلاش
    عبير : امشي ويش ورانا
    جلسوا عند شلة ريم وسحر
    ريم : خير ليش قطت الوجه
    عبير : بنتفرج !!
    لينا تفتح الالبوم : لحقتوا توي بوريهم .. بسم الله
    سحر تسحبه منها : هاتي بتفرج انا اول

    لينا تغمز لها : يؤؤؤؤؤؤؤؤؤ نسيت انتي عليك توصيه ملكيه في صور خاصه بوريك هي
    ريم فهمت لينا وانفجرت ضحك مع لينا وسحر كأنها ماسمعت شي اخذت الالبوم تتفرج فيه
    هنادي : مين موصي عليها ليوونه
    لينا : امزح انتي الثانيه على طول صدقتي ...
    سحر : ليوونه مين اللي لابس احمر هنا .. وتأشر على الصوره
    لينا فز قلبها : وه وه وه هذا هزوزي فديته
    ريم : هزوزي لايكون هزاع ومدلعته

    لينا : ايه هذا هزاع ويش رايك فيه سحووره
    سحر تتمقل بصورته : مشاء الله يابنت ماتوقعته يحطم القلب .. وربي صاروخ .. سحبت هنادي الصوره .. وهي وعبير يطالعونها
    عبير وهنادي : هذا هزاع يابنت

    لينا : والله العظيم ... بالله مو لايق علي
    ريم : اكيد وين بيلاقي احلى واجمل منك

    لينا : يابعدي ياريومه .. ترفعين معنوياتي
    سحر : بس مرره ماتوقعته كذا ليوونه بس يالله طحتي باللي تتمني
    لينا : وهذا اهم شي .. غمزت لها... عقبالك مع اللي يبيك وميت عليك

    هنادي ترفع يدها للسماء وبرجاء وصوت مترع : امين وانفك من ثنتين بالبيت
    الكل : ههههههههههههههه
    عبير : ياويلي منك هنادي تبين تفتكين منهم
    لينا تهمس لسحر : ترى معي صور لمعاذ ترجاني اوريك هي خخخخخخخخ
    سحر : ووع من زينه يخرع
    لينا : حرام عليك والله انه حلووو
    سحر : طيب حلوو بس مايعجبني
    لينا : ههههههههههههه مالومك وربي يقهر ويفقع المراره

    :::
    :::
    :::

    رغد : ما راح اتأخر .. بس شوي وجايه
    شهد : طيب يالله اخلصي بسرعه
    كانوا موقفين جنب محطه مالها حركه كثيره وهالمكان حددته رغد لعبدالله عشان تقابله

    عبدالله : يالله طس استنى برا
    يوسف : جزاتي تطردني
    عبدالله : اذلف يالله خل رغودتي تدخل هنا يالله
    يوسف يفتح باب السياره ويطلع : الله يازمن ...والله رحنا وطي .. يصير خير ياعبوود

    نزل وراح خلف السياره وركب فوقها وحط رجل على رجل
    شهد : هذا خويه نزل يالله اسرعي
    رغد : بالله كيف شكلي اهم شي الروج

    شهد تدفها : يالله بس لايكثر .. وطلعت رغد واتجهت للسياره ..
    قبل تفتح الباب كان قلبها ينبض بسرعه فظيعه .. ترددت لكنها فتحت الباب اول مافتحته جاا هواء المكيف البارد يبرد عليها حرارة الموقف .. دخلت وبهدوء قاتل سكرت الباب ...
    رغد بنعومه : السلام عليكم
    ارتبك حس انه تهور لما طلبها تمنى انه ماطلبها ولا يرتبك قدامها بذا الشكل وهو الرجال المفروض يكون جريئ
    عبدالله والتوتر بصوته : وعليكم السلام ... هلا رغد ..
    رغد تحس بتوتر فظيع وزاد توترها من توتر عبدالله : كــ..ـــيـــفــــك

    عبدالله : الحمدلله .. كيفك انتي ويش مسويه << بدأ يصير طبيعي الولد خخخخ
    رغد : بشوفتك صرت بخير ..
    تردد يقدمها لها الحين والا يأجلها شوي .. كيف يتكلم وهو متوتر ومضطرب
    رغد هدأت شوي : ايش فيك عبدالله ماتوقعتك بترتبك كثير زي كذا

    عبدالله : شوفتك تربكني ماني مصدق انك بجنبي .
    رغد تحمد ربها انا عليها الثلمه والا بانت ملامحها الخجلانه اللي صارت بلون الدم من الحياء

    (( طيب دامك تستحين من الاول ليش تجين .. بنات اخر زمن .. <<~ كأني دخلت عرض .. شوتـــه لبــــــرآآآ>> ))
    مسك يدها وهو يهمس لها :
    صباحك صبح ما تصبح به آحدقبلك
    صباحك صبح يحفظك ربي الواحد الأحد.
    صباحك وردة زرعها من يحبك للأبد.
    صباحك شهد من ذاقه ماشبع منه أحد

    رغد تضغط على يده : وربـــــي احبــــــكـ ياعبوود
    عبدالله : ماهو اكثر مني صدقيني ... لو بيدي اخذت غصب عن الكل واروح بك لابعد مكان مافيه الا انا وانتي ..
    نزلت راسها كلامه يفجر بداخلها الاحساس .. وقربها منها يزيد خدودها حمره .. ولمست يده تحسسها بأمان فقدته ... نفسها تخلي الوقت يوقف وتعيش معه لحظه ماتنسها عمرها كله ..
    حط يده تحت دقنها ورفع وجهها : لــــيــش خجلانه ؟!!
    رغد ماتدري ويش تقول له لكنها اكتفت بالصمت ... نزل اللثمه عن خدها ... وتوقف الوقت عنده وهو يتـــأمل اللي اســـرت قلبه

    ::
    ::

    شهد : خلوني انزل اروح البقاله اشتري لي شي اكله بدل الجوع ويسليني في انتظار رغد
    نزلت واتجهت للبقاله .. وهي تشوف مجموعة شباب شوي ويأكلونها بعيونهم وتهامسون عليها طنشتهم ودخلت وهي عارفه انها لافته للنظر بعبايتها المخصره اللي مبينه معالم جسمها الرشيق اللي كأنه مجسم منحوت ... وكمان غطايتها ونص خدها برآ .. طبعا الناس لهم الظاهر حتى لو كان الباطن سليم والنيه لايشوبها أي شائــب
    ::
    يــتــبــع







    اول مادخلت راحت قسم البردات عشان تشتري ايس كريم وببيسي ومويه .. اول ماخلصت حطت اغراضها بالسله معها مشت بتلف عشان تشتري شكولاته وعلك .. اول مالفت صدمت فيه كانت بتطيح لكن يده كانت اسرع وضمها لصدره بحركه لا إيراديه .. دفته عنها بسرعه
    شهد صرخت عليه : ماتشوف اعمى
    يوسف : ما انتبهت لك انتي اللي طلعتي بوجهي .. على العموم اسف
    شهد : باي بنك اصرفها
    يوسف : بنك الاعتذار .. ويك ويك ويك
    شهد جلست تلم اغراضها ونفسها تموته بين يديها ,, وقفت ودفته ومشت تكمل اغراضها الباقيه

    يوسف :ووجــــع حقيرررره ... راح للثلاجه واخذ له بيبسي ومشى ..
    عند المحاسب انتظر اللي قبلها يحاسب بكت دخانه وهو متقصد يـتأخر عشانها .. خلص وجات بعده تحاسب ..

    شهد : كم الحساب لو سمحت
    الهندي : 35 ريال ... فتحت شنطتها البيج وطلع محفظتها اللي طقم الشنطه واعطته الفلوس
    يوسف (( يؤؤؤؤؤ مشاء الله ويش ذي البنت جسم وبياض ... اروح ملح عند هاليد اللي كأنها مرايآ ... اخ بس يوم لمستها بغيت اخق معها .. حسبي الله عليك يابنت الاجواد ... بتموت على هالجسم ... ))
    اخذت الكيس ولفت شافته وراها اعطته نظره احتقار ومشت للسياره .. وهي تسمع كلام من الشباب اللي يعاكسونها لكنها معطيتهم أشـــــــكـــــل بالعريض
    دخلت السياره ونزلت غطايتها وجلست تأكل وتغني على بال ماتجي رغد ..

    بـــآلـــســـيـــاره ..
    رغد متفاجئه : ليش عذبتك نفسك حبيبي .. وربي شوفتك عندي اكبر هديه
    عبدالله : انتي اكبر من هالهديه لو بيدي اجيب الدنيا كلها تحت رجولك ..


    رغد مسكت يده وضغطت عليها بحب وركزت عينها في عينه : تأكد ياعبدالله لو تطلب روحي ماتغلى عليك ابــد ابيع كل الدنيا واشتريك ...

    عبدالله رفع يدها وباسها : ان شاء الله بوفي لك بوعدي بأقرب وقت يارغــد

    رغد : ان شاء الله ياقلبي .. والحين اعذرني تأخرت لازم اطلع .. مسكت اللثمه بتلبسه
    عبدالله مسك يدها ونزل اللثمه ... وقرب منها حتى حس ان انفاسها هي انفاسه .. وصارت له اقرب من الحلم البعيد .. لما قرب منها حرارته انفاسه تلفحها وحرارتها بتدت تعلى ..

    عبدالله : رغوودتي لو في اكثر واكبر واروع من احـــــبــــك كان قلتها لك ...
    انصبغ وجهها باللون الاحمر كلامه يربكها وقربها منها يربكها اكثر واكثر .. حست ان الدم بعروقها اتجمد من حركته وقلبها هوى من بين اضلاعها.. بحركه سريعه منها بعدت عنه

    ::
    ::

    فتحت الشباك ورمت علبه البيبسي .. كان جالس على السياره قبالها لان سياتها وسيارته قريبه من بعض مرره .. طالعها بنظرات بارده وبعد الدخان ونفث الهواء من فمه
    شهد تطالعه من فوق لتحت بنظرات استحقار : الحمدلله والشكر
    يوسف كأنه سمعها تقول شي : ويش قلتي يا بنت
    شهد ترفع حاجبها : واذا خاطبك الجاهلون فقولوا سلامــا
    يوسف يحرك يده والدخان فيها : تدرين يامتوحشه انك سخيفه وغبيه
    شهد : انت السخيف يا سخيف
    يوسف : مابرد عليك لان اللي يكلم بنت ناقص عقل ودين زيها ...
    ارتفع ضغطها منه نفسها تخنقه وتؤاده بأرضه .. اسلوبه السخيف وكلامه الأسخف بنظرها .
    ماتدرين ليش تكرهه وماتطيقه كل ماتوشفه تعصب من لاشي .. مجرد انها تشوفه قدامها تتجنن .. ماتدري هو كره والا شي ثاني .. قاطعها دخول رغد
    شهد ترفع الشباك : اووف اخيرا رحمتيني وجيتي ..
    رغد ترتجف : جلالي امش يالله احس انه بيغمى علي
    شهد : يؤؤؤؤ من ويش يابنت
    رغد تحط الكيس الاحمر جنبها : اسكتي بس اقولك كل شي لاوصلنا البيت وربي ماني مصدقه اللي صار


    :::
    :::
    :::
    يُبَه شِفْنِيْ .. عَلَىْ كَفّ الغِيُوْم أَنْقِشْ تَفَاصِيْلِيْ

    ـــ حِكَايَات الكِبَرْ .. بِيْت العُمُرْ .. مَعْزُوفَة أَحْلامِيْ

    أَغَانِيْ شُوْق .. تَنْهِيْدَة شِقَايْ .. وفَلْسَفَةْ لِيْلِيْ
    طَرِيْق التِّيْه .. نَبْضَات القِصِيْد .. وُمُعْجَمْ أَوْهَامِيْ


    تِسَلَّلْت الأَمَلْ ظَمْيَا .. أَبَرْوِى مِنْ تَعَالِيْلِيْ
    ـــوَأَثَارِيْهـَ الظَمَا أَفْضَلْ .. مِنْ إِنِّيْ أَشْرَبْ أَيَّامِيْ


    بَنِيْتْ الحِلْمْ مِنْ تُربَةْ خُفُوْقِيْ .. وَاِنْهَدَمْ حِيْلِيْ
    سَرَقْتْ الخُوْف مِنْ مِحْجَرْ عُيُوْنِيْ .. ضَاقْ هِنْدَامِيْ


    أَرَتِّبْ مَكْتَبَةْ عمْرِيْ .. وتِنْفِضْهَا مَنَادِيْلِيْ
    ـــيِطِيْرغبَار يِخْنِقْنِيْ .. وِيْنْخَرْ [ حِزْنَهْ ] عظَامِيْ


    شَحَبْ .. وَجْهْ الصّبحْ وَأَصْبَحْ بِدُوْن ألوَانْ يِشْكِيْلِيْ
    ـــبِعَادِيْ .. وَاِنْكِسَارَاتِيْ .. وِبَعْضِيْ صَارْ مِتْرَامِيْ


    عَلَىْ أَطْرَافِ الشِّفَاة اليُوم .. غَنَّتْنِيْ ..مَوَاوِيْلِيْ
    تَعَبْ .. نَظْرَةْ عَتَبْ .. آهَاتْ .. زَادَتْ مَعْهَا آلامِيْ


    وكَفِّيْت البَصَرْ عَنْهُمْ .. سَقَطْ تِمْثَالْ يِحْكِيْ لِيْ
    عَنْ أَشْوَاكِ القَهَرْ وشْلُوْنْ تنَامَتْ .. تَحْت أَقْدَامِيْ


    تِهِبّ الرِّيْح .. وِيِتْرَامَىْحَنِيْنْ .. وَاَلْتَحِفْ وِيْلِيْ
    وَأَخَبِّيْنِيْ .. وَرَىْ ذَاكْ الجِدَارْبِسَلَّة .. أَعْوَامِيْ


    يُبَهْ قَبْل الشَّهَرْزِرْتَهْ .. طَرِيْقٍ كَانْ يِضْوِيْ لِيْ
    قَهَرْ ذَابَتْ لِيْ شُمُوْعَه .. وَسَاحَتْ ضِيْم قِدَّامِيْ


    عَدَدهَا كَانْعِشْرِيْنٍتِهَذْرِيْمُوْت .. تِبْكِيْ لِيْ
    هِنَا طِحْتِيْ .. هِنَا صِحْتِيْ .. هِنَا كَانْ الجُرُحْ دَامِيْ


    هِنَا خَانْ الصِّدقْ كِلِّكْ .. هِنَا كِنْتِي تِنَادِيْلِيْ
    هِنَا طَاحْ الوَرَقْ .. " مِحْتَارْ " .. نَادَىْ حِبْر أَقْلامِيْ


    حَكَىْ لِيْ كَمْ سَنَة مَرَّتْ .. وَأَنَا أَطْلِقْ بِالدُّجَىْ خِيْلِيْ
    أَدَوِّرْ مِنْهُوْ يِسْمَعْنِيْ .. وَأَرِدّ بْسَرْجأَثَامِيْ


    بَذَرْتْ الحُبّ بِدْرُوبِيْ .. وِقَفْتْ أَنْطِرْ .. مَحَاصِيْلِيْ
    نِبَتْ قَمْحِيْ .. سَنَابِلْ طَعْنْ .. وَأَعْلَنْ حَزَّةْ إِعْدَامِيْ


    خَشَعْ .. قَلْبْ الحِزِنْ .. فِيْنِيْ بَعْدْ هَمْسَاتْ تَرْتِيْلِيْ
    ـــوِكَثَّفْآهَتِيْ عَبْرَة .. وِبَلَّلْ شِيْلَة لِثَامِيْ


    يُبَهْ .. شُوْفْ الغِيُوْم الّلِيْعَلَىْ كَفْهَا .. تَفَاصِيْلِيْ
    تلاشت .. بَعْدِمَا سِمْعِتْ .. خَبَايَا مُوْجَزْأَحْلامِيْ


    تنتظر الخبر هل هو اكيد او مجرد كذبه حتى تعيش بقلق نفسي طول الايام اللي فاتت ... كانت مجهزه ردها من قبل مالها الا هالحل الوحيد ... الخوف ساكن قلبها من اسبوع او اكثر .. وكل يوم تنتظر على شرفة انتظارها أن ينزف لها خبر وفاتها .. ملت الانتظار ... وملت من كثر ماتصبر نفسها .. تتمنى إن كل شي ينتهي لكنها متيقنه انه لابد من تجرع كأس المرار ... وان عاصفه هوجاء بنتظارها .. قد تعصف بجروحها وآلمهـــآ

    :::


    :::


    :::


    ريم : اووف تاخرتوا علينا اليوم ناسين ان بكره عندي احياء لازم انام واصحى اذاكر


    هنادي : اقول انطمي بس .. الحين انتي ملكتك بعد الاختبارات ولا سويتي شي .. وكل همك الدراسه


    ريم : الدراسه اهم من الملكه ..


    شهد : اووص خلاص ترى راسي بينفجر من الصداع


    سحر : انا اشوف كل شخص اثنين... ابي انآآآآآآم


    رغد : وهذا حنا وصلنا .. يالله انزلوا


    هنادي زلت وقفت عند باب العماره : اشتقت لك ياسريري .. وركضت اولهم للبيت


    سمر : الله يرفع عنها بس


    رغد : امشوا ادخلوا يالله


    :::


    :::


    :::


    بهذا الوقت كان عن جدته اللي ساعدته بكل شي ووقفت معه


    سيف : ويش رايك جدتي


    الجده : توكل على الله وطنش كلام امك واخواتك ..


    سيف ينزل راسه ويتذكر اخته اللي تغيرت معاملتها معه : بس ساميه بالمرره ياجدتي كارهتني


    الجده : اختك ذي حقوده من صغرها .. لايهمك كلامها ... انت تبي البنيه وانا ساعدتك ياوليدي بكل شي ... لاتخلي تعبنا يروح يايمه


    سيف : انا غير ريم ما اتزوج ياجدتي ... بس مابي اجيبها عند اهلي وتكون غريبه بينهم واحس ان خواتي ماراح يخلونها بحالها


    الجده تمسك عصاها : ذاك الوقت ياولدي انا اللي بوقف بوجههن كل وحد عايشه حياته ومالهن يتدخل بحياتك وزوجتك


    سيف يبوس يد جدته اللي ربته : الله لايحرمني منك يايمه ويخلي لي ياررب


    الجده : ويخليك بعد لي انت الغالي محد وصل غلاتك بقلبي ..


    :::


    :::


    :::


    كان على مكتبه .. لف الكرسي بعد ماخلص مكالمته


    فهد والشر بعيونه .. ووحشه آسره : ههههههههههههههههههههههههه اخيرا بيصير اللي ابيه ... طحت ومحد سمى عليك .. تلعب بمين يافيصل .. تلعبون على بنات الجابر .. ههههههه.. " تكلم صوته المجنون " ... ضربت عصفورين بحجر واحد ...


    طلعت من صدره آه طويله : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ... بنشوف يا أنـــا يـــاقـــلـــبـــي المــيـــت


    وقف ولملم اوراق .. وبقايا شتاته... قانونه الحياتي نظامه دكتاتوري لا يسمح لأستئناف الاحكام بأن تشوبه .. هو قاضي محكمته الظالمه ومُــصــدر قــوانين وضعيه .. محكمه لايوجد بها اي شخص سوآه هــو والذي يقــــاضيـــــه ...


    سُحًقٍاً لَكَْ آيـٌــًهـٍـَـْا [ الّـــَــفَــــهُـــدِ ]


    أُي قــلـــبـــاً تـمـتلـكـه [ بــداخلــك ]


    اللهم اشفه شفاء ليس بعده سقما ابد..االلهم خذ بيده اللهم احرسه بعينيك التى لا تنام .
    و اكفه بركنك الذى لا يرام و احفظه بعزك الذى لا يُضام .و اكلأه فى الليل و فى النهار .
    و ارحمه بقدرتك عليه ّ.أنت ثقته و رجائه يا كاشف الهم . يا مُفرج الكرب يا مُجيب دعوة
    المُضطرين .اللهم البسه ثوب الصحة والعافية عاجلا غير اجلا ياأرحم الراحمين..
    اللهم اشفه اللهم اشفه اللهم اشفه..اللهم امين.
    إلهي ..

  20. #20
    ملكة الصورة الرمزية ^.^lamaaar^.^
    تاريخ التسجيل
    03 - 01 - 2011
    المشاركات
    536

    افتراضي

    %%%%%%%%%%%%
    البارت السادس عشر

    %%%%%%%%%%%%






    آحٍّـِِّـّسٌِّ بٌَِـِِّحٍّـِِّـّزٍُنْ.. مًآتُِِّْتّْخٌِيَـّـِِّل شًِْلوٍنْ//
    آحٍّــِّسٌِِّ بٌغًرٌٍبٌِـِِّهٍ مًلعًـوٍنْـِِّهٍَ !
    آحٍّـِِّـِِّسٌِِّ آنْ آلشًِْـّـِِّوٍآرٌٍعًٍ .. عًٍقٌٍــّـِِّل ..
    وٍآنْ خٌِطُْـــِِّآيَ .. مًـِِّجًِْـِِّــِِّنْوٍنْــّهٍَ

    كانت تدور دفترها ما تدري وين حطته .. فتشت ادراجها ودولابها وكل مكان بالغرفه مالقته
    سحر : يمكن طايح تحت السرير .. نزلت تدوره .. تحت سريرها مافي شي وكذلك سرير هنادي

    اتجهت لسرير سمر اول مانزلت راسها لفت انتباهها صندوق خشبي سحبته وفتحته .. شافت رسايل كثيره سحبت ورقه لونها احمر ومكتوب عليها بالابيض ....
    يـآ " ح’ـيَآتـيۓ " / ؤآللـﮧ* آنِڪْ [ ڪـِلْ شًيۓ ] بـعُيؤًنـُِيۓ
    ---------------------------------ؤآلحَيـُِآهـًِ؛ بَدؤنِڪ ~| م’ـآ آبُيًهـِإأـآ|~

    / - - لًيْتُنـِيۓ م’ـإآ يًؤمّ * . . قَبلِڪً \\ عِشْتُ ڪُؤنـًِيۓ

    ---------------------------م’ـآبيۓ :: دنيـآ :: . . [ حَبيّبيۓ ] مَنْت » فَيهـآ

    وقفت عند هذي الكلمه ماقدرت تكمل الرساله قلبها نبضاته بدت تقوى وتتسارع ويدها ترتجف .... وقفلت الصندوق ورجعته ..وقفت ببطئ و جلست على سريرها .. تحاول تبعد اي تفكير عنها ماتبي تفكر فيه لكن قلبها يخونها وبعده ينبض له حاولت تنسى لكن النسيان يأبى الا ان يذيقها مر كأســه .. تعوذت من الشيطان وتوضت وصلت جلست على ركبها ورفعت يدها
    همست بهذي الكلمات ..
    ( اللــهـــم ياكريـــم اسئلك بأسمك الأعظم الذي اذا دُعيت به أجبت .. أجب أمتك الفقيره أليك ..
    اللــهم باعد بيني وبينه كما باعدت بين المشرق والمغرب ... اللهم كرهني به وامحه من قلبي الى الأبد .. اللهم اسعدني وعوض حرمـــاني بما يسُر خاطري يارب العالمين )..

    بعد ماخلصت دعائها شالت سجادتها وشرشف صلاتها ومسكت كتابها وجلست تذاكر وتحس بأنشراح بصدرها ..
    ريم : وين رحتي ؟
    سحر: رحت اصلي واجيب كتابي
    ريم : طيب ويش حل السؤال الاخير اللي طفشنا
    سحر : تذكرت اجابته ...الحين اقولك

    :::
    :::

    كانت بغرفتها .. بين كتابها واوراقها .. شافت جوالها تذكرت ليان
    ترددت تدق عليها او ماتدق .. كيف تحن لها بعد اللي سوته لو هي عدوتها ماسوت فيها كذا ...
    ويــــش اللي خــلا هــــا تسوي كذا .. مسكت جوالها وقبل تضغط عالسماعه الخضراء .. تركته

    ندى : لـــــيـــش ؟؟.. لــــيـــــش لازلت احبها ... معقوله عشانها بنت اختي ... آآآآآه يا ليان ويش اللي خلاك كذا ... طنشت تفكيرها وكملت مذاكره .. وقاطعها الجوال
    اول ماشافت الرقم انصدمت ليان تدق عليها ... قررت انها ماتردت عليها لكن قلبها ماطاوعها وردت
    ليان بصوت تعبان ومرهق : الــــــــوو
    ندى : نعم ويش تبين ؟
    ليان تبكي : ندى ارجوك ساعديني محتاجتك
    ندى : توك تحتاجيني وتطلبين مساعدتي .. تتوقعي بعد اللي سويتيه اوافق اساعدك
    ليان : ندى انا تعبانه والله تعبانه حتى بالسكول ماعدت اشوفك .. ابي اكلمك لكن انتي تختفين
    ندى : ايه اختفي لاني مابي اشوفك ولا اشوف وجهك ..
    ليان : بكره بعد الاختبار لازم اقابلك .. ابي اتكلم معاك ضروري
    ندى تلف خصله من شعرها على اصباعها : اممم افكر اوكي .. يالله بذاكر باي ..
    وقفلت بوجهها .. وهي تحس بنشوه وشعور غريب ماحسته من قبل

    :::
    :::
    :::

    آمــــــا عــــنــــد الــــقــــلب الــطــاهــر والأنســـانـــه الهــــادئه
    تمالكت نفسها وهي تكلم عمها .. قلبها يتفطر على نفسها وحالها .. على عذابها اللي كل يوم يزيد اكثر واكثر ... ماتدري تبكي على نفسها والا على موتها ... غابت دموعها بهذي اللحظات
    قسوة تملكتها في هذي الاثناء .. شعور لاتجد له مسوغا أوسببا لكي يقتحمها الأن بـــأكثر اوقاتها حاجه للدموع .. والصراخ والأنين .. خانتها .. وتركتها وحيده تصارع موج بحرها الهائج

    وقفت ونزلت راسها شبكت يدها ببعض : عمي اتركني افكر يومين ..
    ابو مها : يبه ياشووق فكري زين .. ولاتتأخري بقرارك لأن الولد مستعجل
    شوق : ان شاء الله ياعمي ... بس لازم أستخير وأشوف أيش يطلع معي
    عمها : خذي وقتك يابنتي ..وفكري على مهلك
    شوق : تصبح على خير عمي
    عمها : وأنتي من أهل الخير ...

    مشت لغرفتها دخلتها أول مره تشوف غرفتها تابوت يحتوي على جثتها
    إنسدحت على سريرها ببطئ وتعب هالك جسدها ... قلبها ماعادت تحس بنبضاته .. دمها نشف بعروقها ... إحساسها مات ...دموعها جفت .. ألمها ســكــن .. ومــاذا بعد ؟!..
    كانت تتوقع أنه مجرد كلام عابر... مستحيل يكون واقع مر تعيشه وتجاريه الأن..
    امـــــهـــــا هي من كانت تمر على مخيلتها في هذه الاوقات ... أمــــهـــــآ ويـــنـــهــا ؟؟
    امــــهــــــآ البــعيــــده ... محتاجـــتـــهــــا ومـــحــــتــاجه حــضــنـــهــــآ الـــدآفــــي !!

    يآيمه يكفيني من الدنيآ مآجآني
    عيآ الجسد يرتآح من كثرالمصآيب

    يآيمه دنيآي شفت منهآ مآكفآني
    عيا الجفن ينآم من هول الغرآيب

    هذا قدر ربي يآيمه وربي بلآني
    والمرض هد حيلي يآيمه هد الصلآيب

    يكفي كل ٍ عرف فيني يآيمه يعآني
    وشعر رآسي شآب ولآ هوبشآيب

    يكفي كل خل عرفته يآيمه نسآني
    نكر وقفتي معآه يآيمه يوم الطلآيب
    يكفي دمعي من عرفته مآجفآني
    يكفي ضحكي من تركته دوم غآيب

    يكفيني آلم يمه يزود آلم شريآني
    يكفيني تعب يمه غيرطعن القرآيب

    يوم بغيت الموت يآيمه مآبغآني
    ويوم آحتجت للحبيب رآحوآ الحبآيب

    يوم خذيت همهم محد يآيمه خذآني
    ويوم شكيت لهم عآيروني بالمصآيب

    يآمآ عطيت غيري كثير ومآعطآني
    ويآمآ طفيت نآره يمه بوسط اللهآيب


    يآمآ سقيته من غديري ومآ سقآني
    ويآمآ طعني بسكينه بلآ ذنب وسبآيب


    نزلت دمعتها على وسادتها وأعقبها سيل من دموعها ... لفت على الجهه اليسرى ومرت ببالها الذكرى
    ؛؛
    تبكي بحرقه وألم .. تبكي ولاحد حاس فيها ... كانت بين أحضان أُم مها اللي تشاركها البكاء
    تاره تخفف عنها .. وتاره تعجز عن مساعدتها ...
    ...: آآآآآه ياخالتي ليش أنــا إنظلمت ليش؟!..
    أُم مها تبكي : يايمه ربي مايترك الظالم ... مايتركه لو طال الزمن
    شوق تبعد عن حضنها ودمعها جرح خدها وأثار الخدوش بوجهها ورقبتها : أنا ميته ... روحي تسري بجسد ميت ... لازم أموت وأرتاح
    أُم مها تضمها لصدرها : آآآآه يايمه الناس ماترحم .. لكن ربك أرحم الرآحمين .. ربي معك وين ماتكونين وبينصرك على ظالمك
    شوق تدفن نفسها بحضنها وهي تتذكر اللي صار: أي نصررر ... وأنا ما آعرف عنه شي
    أُم مها : الظالم .. يتجبر ويطغى على من حوله ... يهين الكل ويظلم والكل مايقدون يحكون ... لكن في اللي أعدل منا يايمه هو حسبك ونعم الوكيل .. بيأخذ حقك مهما طالت الايام
    ؛؛
    ضمت مخدتها اللي إمتلت دموع : آآآآه من اللي ظالمني ... كل يوم يعذبني ..من 5 سنين ماشفت السعاده يوم .. ولاضني اشوفها بعد اليوم
    بعد ماهدت من نوبة بكائها رفعت بلوزتها وهي تتأمل بطنها والأثر الباقي اللي مامحته الأيام بمرورها .. بصمه ذلك الحدث الأليم لازالت على جسدها الناعم ... ذكــرى لــهــا طــول العــمــر لايــمــكن أن تُــنـــتـــسى .. هنا فقط بدأت النار تتأجأج في جوفها .. والحقد يلمئ قلبها ... والأنتقام أتخذ من لمعة عينيها حيزاً..

    :::
    :::
    بغرفه ثانيه من البيت
    شهد تطالع رغد بنظره غريبه : رغد .. ماقلتي لي ويش صار بينك وبين عبدالله ذاك اليوم
    رغد رفعت راسها وهي تشوف شهد اللي مركزة بعيونها عليها .. قفلك كتابها وعدلت جلستها
    :ويش تبيني اقولك ؟!
    شهد ترفع شعرها بشباصه : اللي صار من الأول الى الأخير
    رغد بحالميه زايده : وه وه ياشهووده .. ويش اقولك .. اقول عن كلامه والا عن لمساته .. والا والا .. ذاك اليوم كان غير عن كل الأيام .. رحت فيه لدنيا ثانيه
    شهد : اممم تذكرين كلامك لي اول .. وين راح يارغد .. انا ماقلت لك شي يمكن تحسين على نفسك وروحك
    رغد حست بالذنب وتأنيب الضمير : شهد لا تضني اني مرتاحه ومبسوطه بالعكس ...لكن انا احبه ياشهد افهميني
    شهد : عارفه انك تحبينه ماقلنا شي ... بس اهلنا ويش ذنبهم يارغد .. تبين يطلع علينا كلام وسمعتنا تصير بالارض
    رغد : اكيد لا .. ومستحيل اسوي شي يسبب لنا مشاكل
    شهد :اللي تسوينه اكبر غلط
    رغد رميت نفسها على مخدتها وهي تفكر بكلام شهد ... دارت الايام وصارت شهد تنصحها بدل ماكانت هي تنصحها
    شهد : انا بروح المطبخ تبين اجيب لك شي
    رغد تشيل كتبها وترميها على الارض تحتها : لا مابي شي بنام صحيني الساعه 3
    شهد : طيب تصبحين على خير
    رغد تغطي نفسها بالبطانيه بعد ما قفلت شهد الضوء وسكرت الباب وراها ... كلمات شهد تتردد بأذنها .. اللي تسويه اكبر غلط .. كيف تتركه بعد ماحبته وتعلقت فيه .. تذكرت ان كل ما بُني على باطل فهو باطل .. نامت بعد تفكير طويل ومتعب لها ولجسدها

    ::
    ::
    هنادي ترمي كتابها بأخر الغرفه : اوووف اخيرا خلصت
    شهد لفت عليها وبأبتسامه شفافه : خير ويش فيك كارهه عمرك
    هنادي تستند على الكنب وراها : اووف الدراسه تقصر العمر والله ..
    شهد : ههههههههههههههههههههههههههههه بدرري على الكلام هذا
    هنادي توقف وتمشي بأتجاه المطبخ : بسوي نسكافيه راسي مصدع مررره
    شهد تلف عنها وتكلم سمر : ايش فيك انتي الثانيه ... ياساتر البيت اليوم كله متضايق
    سمر : والله ياشهد الاختبارات ترهق بقووه .. جسمي احسه مكسر حتى نوم ما اشبع .. وقلقانه
    شهد تقفل كتابها : عادي ياقلبي .. هي كلها اسبوع باقي وتخلصون وبعدها تقولون يالله مر بسرعه
    سمر : ما اضن .. الله يكون بعون سحر وريم ما اشوفهم الا بالمدرسه يطردوننا برآ الغرفه انا وهنادي
    شهد : ما الومهم والله اكبر مزعجات بالبيت انتم
    سمر : ماتحسين ان الجو بارد شوي
    شهد كانت ملاحظة ان الجو بادي يميل للبروده وينبأ بوصول فصل الشتاء : ايه صاير بارد قرب وقت الشتاء
    سمر انسدحت على الارض وغمضت عيونها تحاول تسترخي .. فجأءه جلست زي المقروصه
    شهد همست لها بخوف : ايش فيك ؟!
    سمر : انتي خلصتي مذاكره ؟
    شهد تأخذ الريموت وتقلب بالقنوات : يس يس خلصت من بدري كمان بس كنت اراجع المعلومات
    سمر وقفت وقربت من شهد وجلست جنبها : ويش رايك نروح نلف الحين مع جلالي نغير جو .. عشان تنفتح نفسنا للمذاكره
    شهد لفت عليها واعطتها نظرات جامده .. وقفت بتروح تشوف هنادي بالمطبخ : إنطقي هنا وتنفتح نفسك للمذاكره ..
    سمر تمسك يدها : بليززز شوشو وافقي وافقي .. بس انا وانتي وهنادي .. طبعا الدوافير بيرفضون ورغد نايمه خلينا نروح والله الجو جنان
    حست انها محتاجه نفس طويل ونسمات اخر الليل هي اروع الاوقات... تشجعت
    شهد : امممم طيب يالله جيبي عبايتك وعباية هنادي بشووويش
    سمر توقف وهي طايره من الفرحه وجري للغرفه
    بالغرفه
    ريم : وين رايحه ؟
    سمر : وين بروح يعني .. بغسل عبايتي .. وهنادي طلبتني أغسل عبايتها معي
    سحر : اخص .. من متى النظافه يابنت
    سمر تطالعها باحتقار : من قبل لا اشوف وجهك .. وطلعت وسكرت الباب .. وهي تضحك
    كل هذا تمثيل عشان مايكشفونها .. قابلت شهد بالصاله ومعها الشنطه والعبايه وكوب نسكافيه عملته هنادي مجانا ..
    هنادي تلبس عبايتها : كلمتي جلالي
    شهد تضحك : ايه كلمته بس اووش لاتفضحينا
    هنادي تفكر وتلف الطرحه على راسها : وين نروح طيب
    شهد : طريق السلام او جهة طريق الهجره
    سمر : اوف الهجره بعيده يابنت .. خلينا نروح السلام اقرب
    شهد تلف الطرحه : يالله امشوا نقرر بالطريق .. ونزلوا

    :::
    :::
    :::

    ...: قلت لك مابي اروح ماتفهم انت
    ...: ماهو بكيفك بتروحين غصب عليك .. انا محتاج فلووس
    ... ( سحبت يدها منه بقوه وهي تبكي وتصرخ عليه ) : قلت لك مابي لو تسوي اللي تسوي ما أروح معك ياحيوان
    ...: أنـــــــا حيوووان .. طيب شغلك عندي قسماً بالله لا أوريك ياحقيره ...
    ...: انا اشرف منك اصلا انت واطي كيف تسمح لنفسك تدنس شرفك بيدك ..
    ...: اعطيني فلوس وأتركك بحالك .. انا عارف أنك تدسين الفلوس عني
    ...: قلت لك ماعندي فلوس روح فتش غرفتي اذا لقيت ريال واحد خذه ما أبيه
    ...( شدها مع شعرها وهو يضربها بقووه ): هين دواكِ عندي انا اللي راح اوريك واخليك انتي تجيبين لي الفووس
    ...: حرام عليك .. حررررررراااااااام ليش ناوي تدمرني
    ...: ناوي ادمرك هه ههه ههههه ههههههه ... انتي تدمرين بلد يأختي المصون .. وانا ما ابي اكون فقير طول عمري سامعتني
    ...: ربي كاتب اننا نكون فقراء ليش ماترضى بقسمتك ونصيبك
    ...: كيفي ارضى ما ارضى شي راجع لي انا .. وانصحتك دبري لي كم قرش لا يصير شي ماهو بصالحك ..
    ...: بتضربني اضرب جلدي تعود على الضرب ماصرت احس ابد ..والا بتقتلني .. ترحمني من عذابي وعيشتي اللي قرفتني فيها
    ...: هين انتي والشايب هذا ... خليه ينفعك

    :::
    :::
    :::

    [يــتـــبـــ ع لأحــد يرد ]





    صحت وهي تصرخ وتبكي ...كابوسها يتكرر للمره الثانيه تحس انها بتستفرغ وانتم بكرامه جريت على الحمام بسررعه .. بعد ربع ساعه رجعت .. منهكها التعب وتحمل الألم .. جلست على سريرها وجسمها الضعيف اتعبه الارق وتحمل عذابها ..والتفكير الذي كاد ان يصل بها الى حد الجـــنــون
    ضمت مخدتها وهي تبكي بحرقه وألــم ضمتها وهي تصرخ بداخلها .. كل شي ضدها ..
    يـــــتــــعـــــبــــهــــــآ...
    يــــألــــــمــــــــهــــــآ ...
    ...يـــــعـــــذبــــــهــــــآ
    شوق : ربـــــــآآآآه رحـــــمـــــآآآآآآكـ .. أنــــي فــــوضــــت أمــــري ألـــــيـــــكـ .
    جلست بعد ما آضناها التعب ... وقفت بتكاسل واخذت لها ملابس واتجهت للحمام تأخذ شور يريح اعصابها وتسترخي بعدها وتبعد عنها التفكير المجنون للحظات ..

    :::
    :::
    :::

    سمر تجلس على الرصيف : يـــالله الجو يجنن
    هنادي تنزل طرحتها : وـآآآآآآـو هدوء وجو هادي يرد الروح
    شهد تغمض عيونها وتأخذ نفس طويل : آآآآآآآآه
    هنادي تطالعها بتفحص : يالطيف ويش الآه الطويله ذي
    شهد تجلس جنب سمر على الرصيف : احس في شي مكبوت فيني
    هنادي : عساه شرد
    سمر ضحكت من قلب : هههههههههههههههه
    شهد تلف عنها : الشرهه علي اللي جبتك معي انتي ميته الاحساس قاسيه
    هنادي بلامبالاه : احيان القساوه تفيد .. بالله تخيلي انا اقول آآآآه .. الله لايجيب ذاك اليوم
    شهد ترفع يدها : يارب كون بعون اللي بيتزوجها
    هنادي تضحك : قصدك اللي انا بتزوجه لاني انا بخطب لنفسي
    شهد طلعت عيونها قدامها لفت على سمر : اضنها متجرده من الانوثه
    سمر : لا تظني تأكدي ياختي العزيزه
    هنادي تلف عنهم وتمد بصرها : مافادتكم الانوثه ههههههههه
    شهد تطالعها بعصبيه نفسها تصفقها كف تصحيها من العالم اللي عايشته وماهي قادرته تكسر حواجزه وتتخطاه : هيه انتي ويش تقولين
    سمر تغير الموضوع وتحالو تدفي نفسها لانها حست بلسعه برد : ماتحسون ان الجو صار بارد
    هنادي : اي والله شوي بارد .. بس خيالي صراحه
    شهد : بس لو كان قريب شروق الشمس يكون الجو جنآن
    هنادي : بدت بالرومنسيه الاخت ... هيه ترى حنا عايشين بديره كلها صحراء قاحله ماهي انهار وبحوره زرقاء صافيه .. البحر عندنا اخضر
    شهد : اقووول انتي اسكتي ابرك لك .. كل شي فيك يحطم .." لفت على سمر اللي سكتت فجاءه ".. وانتي ويش فيك سكتي
    سمر تشوف سياره بعيده عنهم : شوفوا السياره البعيده نزلت صندوق على الطريق .. "وقفت بسرعه "..شووفوا نزلت شنطه كمان
    هنادي وشهد وقفوا يتأكدون كلام سمر حقيقي ..
    سمر : ويش نزلت السياره
    هنادي : اممم يمكن احد مقتول ورامينه على الطريق
    سمر خافت وتمسكت بشهد : مقتووول !!
    هنادي : يمكن او يمكن عصابه مخدرات والحين يجوون ناس يستلمون البضاعه
    سمر تلف بعيونها المكان فاضي والمخطط مافيه غيرهم وغير السياره اللي نزلت الصندوق وراحت
    سمر بخوف : بس مافي غيرنا
    شهد تملكها الرعب : يمكن جــــــن
    هنادي ارتجفت :بـــسم الله الرحمن الرحيم .. امشي امشي نرجع ..
    ركبوا بسرعه السياره ومشوا .. وكانوا قريبين من الصندوق
    شهد :جلالي خفف سرعتك بشوف الصندوق ويش هو ؟؟
    قربوا وخفت السرعه .. كانت بالنسبه لها صدمه
    شهد شهقت : طـــــــفــــــــــل بـــالـــمــهـــد
    سمر وهنادي بصدمه : ويــــــــش ؟!.
    شهد ارتبكت : وقف ياجلالي وقف بشوف البيبي ... نزلوا بسرعه كلهم
    قربت من المهد اللي كان زي السله لونه سماوي قربوا ثلاثتهم ..
    هنادي وسمر متمسكين ببعض وخايفات مرره وكمان شهد لكنها كانت اقوى منهم
    شهد : بسم الله الرحمن الرحيم ... وسحبت الشرشف اللي مغطي نص الطفل وحاميه من البرد
    كانت مصدومه .. طفل كأنه ملاك .. واضح ان عمره بين الشهر او شهرين
    سمر : شهد لاتمسكيه
    شهد غطته كويس زي ماكان كان نايم بسلام وطمأنينه .. مايدري عن حالته الأن .. بعدت عن الطريق وحطته على الرصيف وحطت جنبه الشنطه اللي معه ..
    هنادي تسحبها : خلاص خليه ياشهد مالنا شغل .. امشي يالله
    شهد وعيونها متعلقه فيه : حرام نخليه ياهنادي
    سمر : اذا اهله رميوه نجي احنا نأخذه .. ربنا ارحم فيه منا ومن كل الخلق .. امشي يالله
    سحبوها بقووه ورجعوا البيت
    كانت طول طريقها تفكر بالطفل اللي خلوه .. تفكر بأهله اللي تخلو عنه .. اكيد كان ضحية غلطه ... لكن اي قلب يترك فلذة كبده
    سمر : شهد ايش فيك ؟!
    شهد تمسح دمعتها : ولا شي .. يالله وصلنا ..
    اول مانزلوا كان صوت الاذان ملئ الاجواء بكل مكان بالمدينه .. دخلوا البيت بسرعه قبل ابوهم يصحى ويشوفهم ... كانت بأستقبالهم شوق اللي كانت قلقانه عليهم
    شوق بحده : وين رحتوا ؟
    هنادي : اخذنا لفه بالشوارع طفشنا من البيت
    شوق تطالع شهد اللي دخلت البيت هاديه واتجهت لغرفتها بدون اي كلمه ..مستغربه هدوئها ولمحت لمعه حزن بعيونها .. وحست انها تداري دموعها
    شوق : ليش شهد متضايقه
    هنادي وسمر : صارت لنا قصه طويله .. لاجينا من المدرسه نقولك .. وراحوا لغرفتهم يصلون ويبلسون عشان يتجهون لاختباراتهم

    راحت لسجادتها تصلي سنة الفجر والفرض .. بعد ماخلصت قرت أذكار الصباح .. وقفت وكان الجو مايل للون الازرق الغامق .. وقفت على شباك غرفتها تشوف الناس يطلعون من المسجد بعد ما أدواء الفرض ..
    هواء بارد ... ووحده قاتله .. والم يسري بين حنايا قلبها ..

    " يآ شرفة الغ‘ـَيآإأبّ "
    ڪمٍ غآإأيبٍ جآي..؟!
    وڪمٍ غآيب .. بيظلّ ..
    [ ذڪرى ح‘ـَزينـٌﮧ ..! ]
    { وڪمٍ من صبآحَ‘ يمرٍ يطفيّ اش‘ـيآإأئي ..~
    وڪمٍ شيّ مرٍ الصبح وآطفيْ ح‘ـَـًنينـﮧٌ .!

    :::
    :::
    :::
    رغد : يالله شهد تاخرنا مرره
    شهد تسحب شنطتها : يالله خلصت انا
    رغد : بشوف البنات اكيد خالصين .. اتجهت للصاله وكلهم ينتظرونهم لانهم كالعاده متاخري بسببهم
    ريم معصبه : يالله الساعه سبعه الا ربع
    رغد: خلاص شوفي شهد جت يالله مشينا
    هنادي : يالله باي شووقه
    شوق : الله يوفقكم .. لاتنسوا تقولوا الاذكار بالطريق .. وتسمون قبل تبدون بالحل
    الكل : ان شاء الله
    شوق : انتبهوا لأنفسكم ...
    وكانت بداخلها تدعي لهم من كل قلبها .. جهزت فطور لها ولعمها
    شوق بعد ماخلصت من الفطور وتعدلت بجلستها : عمي
    ابو مها : هــــلا يابوي
    شوق تشبك يدها ببعض وتزل راسها وقالت بتردد واضح : عمي انا موافقه
    ابو مها : متأكده يابنتي
    شوق سكتت شوي ورفع راسها وابتسمت : ايه متأكده بلغه إني موافقه
    ابو مها بفرح : الله يوفقك يابنتي ويسعدك ويعوضك خير بدنياك
    شوق : بس ياعمي لازم تقول له كل شي
    ابو مها : هو عارف كل شي يابنتي لاتشيلي هم ..
    شوق : زين .. انا بروح انام تبي اسوي لك شي ياعمي
    ابو مها : سلامتك يابنتي انا بروح المكتب عند كم شغله عشان الصفقه الجديده .. ان شاء الله ربي يوفقنا يابنتي .. ويرزقنا بالرزق الحلال
    شوق : أمــــــــــيـــــــن .. الله يسهلك ياعمي
    ابو مها : يالله مع السلامه ... مشت مع عمها الى ان وصلته للباب وقفلته ورجعت تشيل الفطور وترتب المكان ..

    :::
    :::
    :::
    فهد : الله يابرك فيك ياعمي ابو مها .. ان شاء الله اكلمك قريب ونحدد موعد نجيك انا والاهل
    ابو مها : تنورون المدينه بجيتكم ...
    فهد : تسلم ياعمي .. الله يقدم اللي فيه الخير .. واكون عند حسن ظنك
    ابو مها : الله يوفقك ياوليدي .. انتظر اتصالك .. مع السلامه
    فهد : مع السلامه .. اول ماقفل جواله ضحك بهستيريا .. وصوت ضحكه مالي مكتبه الكبير
    سند نفسه على الكرسي وحط رجل على رجل .. وكله ثقه بنفسه وبقدراته .. اي شي يبيه يجيبه
    فهد : وهذا انتي ياشوق .. قرررريب قرررريب بتكوني عندي .. هههههههآآآآآآي

    رتب اوراقه بالشنطه وطلع من مكتبه
    فهد وقف : سلطان .!!
    سلطان : سم طال عمرك
    فهد : انتبه للشغل .. انا طالع عندي كم شغله بأخلصها والعصر ارجع
    سلطان : ان شاء الله طال عمرك
    فهد يطالع سلطان بنظره غريبه : لو يصير اللي براسي ياسلطان لك مني 10 الأف هديه
    سلطان ابتسم : خير يا استاذ فهد .. ويش يدور براسك
    فهد يبتسم : قريب تعرف قريب .. يالله سلام
    سلطان : مع السلامه ..

    :::
    :::
    :::

    الــــســـــاعـــه 9 ونــــص
    رغد تركب السياره : ويش فيك اليوم ما أنتي طبيعيه ابدا .. ويش صاير لك
    شهد : بعدين تعرفين ... جلالي وديني المكان اللي الفجر وديتني له
    جلالي : اوكي
    رغد تصرخ عليها : لا تمخوليني ... قولي لي ويش الحكايه
    شهد تصرخ عليها كمان : قلت لك بعدين تعرفين ..
    رغد بعصبيه : اوكي بعدين بعدين ..

    بهـــذآ الوقت
    ندى : خير ..
    ليان : ندوو لازم تسمعيني بعدها سوي اللي تسوي
    ندى : قلتي نطلع مطعم طلعنا .. قولي اللي تبين وخلصيني بروح البيت تعبانه
    ليان بحزن ماتوقعت بيصير بعلاقتها بندى بهذا الشكل : ادري اللي سويته غلط .. لكن غصب عني يا ندى
    ندى : أي غصب عنك .. تطلعين مع العيال غصب عنك ... تصوريني وانا ياغافلين لكم الله غصب عنك ... والله اعلم ويش صار بعد
    ليان ودموعها على خدها تبي تبرر لها اللي صار لكن ماتعرف الطريقه .. تبي تشرح لها معاناتها بالبيت ... قسوة ابوها بعد علمه بكل شي .. تبي تشكي لها من غضب امها عليها اللي ماتطق شوفتها ابد .. (( الظلم انقلب على الظالم ))
    ندى : وفري دموع التماسيح هذي .. وقولي اللي تبين لان وقتي ضيق ومابي اضيعه
    ليان بطريقه مباشره : ندى انا مدمنه وابوي عرف بكل شي .. وفهد ...
    ندى وقفت وقاطعتها بصدمه : مدمنه !!.. انتي ياليان مدمنه ؟؟!
    ليان تبكي : أيه مدمنه .. والقصه طويله لكن ابي اقولك اني بعت كل شي عندي حتى اشتري حبه وحده ..
    ندى : وفـــــــــــهـــــــــــد يدري ؟!
    ليان تمسح دموعها وتشرب مويه : ايه هو اللي وداني المستشفى وكشف علي
    ندى : وابوك وامك مين قالهم ؟
    ليان بغصه : فــــ....ـــــهـــ......ـــــد
    ندى : ط...طــيــ..ــيــب .. ويش كمان
    ليان : ابي اقولك شي بس مابي احد يدري فيه محد يعرفه غيرك انتي وبس
    ندى : قولي ..

    ::
    ::

    دخلت البيت هي ورغد .. وصوت بكاه انتشر بأركان البيت
    جت تجري على أثر الصوت ..صدمـــه × دهـــشــه ..
    شوق بخوف : ويش ذا ؟!
    رغد : اختك أنجنت ياشووق
    شوق : شهد مين هذا اللي بيدك
    شهد : هذا طفل شفته مرمي بالشارع .. مدت لها ورقه قرتها شوق وزادت دهشتها
    نزلت عبايتها .. وطلعت الطفل من مهده .. وضمته لصدرها
    شهد : شوق سوي له حليب تكفين
    شوق تجلس قبالها مصدومه مو قادره تستوعب اللي تشوفه قدامها : انتي ويش تقولين ؟!.
    شهد بأصرار : شوق خلي الكلام لوقته البيبي حرام جوعان
    رغد تجلس بتأفف : بس احنا ماسبق وربينا احد مانعرف نتصرف معه
    شهد بصوت حاد : نتعلم .. هذا بذمتنا الحين
    تأثرت شوي شعورها غريب عطفت على الطفل وحزنت عليه فكرت اذا كبر كيف بتكون حياته كيف بيعيش لحاله في غابه الكل أول اهتماماته نفسه
    شوق : أنا بروح اسوي له حليب .. طلت فيه بنظره حزن .. وأتجهت للمطبخ
    رغد مستغربه من شهد وتغيرها المفاجئ : شهد ويش فيك تطالعي الطفل كذا
    شهد بنظره تساؤل : متأثره فيه .. كيف امه تخليه شفتها بعيوني تنزله ومعها رجال يساعدها
    رغد : ماسئلتي نفسك ليش رمت طفلها اللي حملته بداخلها شهور
    شهد فهمت كلام رغد الغير مباشر وقفت وهي تطالعها بنظرات حاده قويه وراحت للغرفه عشان ترتاح من كلامها ..
    شوق دخلت الغرفه ومالقت شهد : وين راحت شهد
    رغد ترمي عبايتها على الكنب وبتأفف : بالغرفه تهرب من الواقع .. هذا ولد لقيط
    شوق بحده : رغــــــد .. حرام عليك هذا طفل ويش ذنبه يموت لازم نهتم فيه وربي يقدرنا اننا نربيه
    رغد فتحت عيونها : يعني انتي عاجبك اللي سوته شهد .. ناسيه ان ابوي مستحيل يوافق على هذا الكلام
    شوق : عمي انا اكلمه .. اقل شي نبلغ عنه .. المهم تعالي نروح نرضعه
    رغد سكتت شوي ومشت مع شوق باهتمام مخفي صح انها معارضه انهم يهتمون فيه لكن بداخلها تحرك شعور الامومه .. جلست جنب شهد وهي تتأمل ملامح الطفوله البريئه وجماله الرباني ..
    شوق نزلت دمعتها رحمة له : حرام مثله يعيش مجهول النسب
    شهد تبوسه : انا بربيه .. حتى لو اترك كل شي واتفرغ له .. شفت اهله يوم يرمونه بدون أي اهتمام .. يرمونه للدنيا غلطوا ومافكروا به ليش يدفع ذنب ما أرتكبه
    رغد نأثرت شوي بكلام شهد : الله لا يسامحهم يعني اذا تخلصوا منه خلاص لكن وين بيرحون من الله وين بيلاقون التوفيق ضميرهم ما يأنبهم
    شوق : قلوبهم صخر .. اذا خايفين من الفضيحه ربي ستار العيوب .. بس ليش يسوون كذا


    شهد تحطه على سريرها وتحلفه بالبطانيه : امشوا برى عشان ما نزعجه
    طلعوا برى .. يسولفون ويقررون .. واهم شي كيف يقنعون عمهم
    رغد : من جد امه وقحه كاتبه كمان ولدي بذمتك .. ناس ما ترحم
    شوق تسند نفسها على الكنب وتفكيرها يرمها على شواطئ مدن غريبه لم تزرها ابدا .. غمضت عينها بتعب ... مـــلــــكـــة ريـــــم & خــــطـــــبــــتـــها & الــــطـــفــــل... اللي طلع لهم فجأه .. من وين تلاقيها من زحمة هذي الظروف ..
    شهد : شوق ويش فيك من امس وجهك اسود وحزينه وباين الهم فيك ..
    شوق بهدوء وبرود : أنا أنخطبت
    صدمه لرغد وشهد كلمتها كانت مثل الصاعقه عليهم ..
    شهد بفرح : صدق !!.. طيب ليش زعلانه .. المفروض تفرحين
    شوق تبتسم بسمة مجامله : اكيد فرحانه .. لكن اللي مثلي ومثل ظروفي ماتفرح يمتلكها الخوف ..
    رغد : ليش ويش فيك انتي ... ماناقصك شي ابدا اجمل وحده فينا .. واخلاقك اروع اخلاق .. وييكفي ألتزامك بدينك ومحافظتك عليه
    شوق توقف كأنها تتهرب من مواجهتهم : انا تعبانه بروح ارتاح بغرفتي
    تركتهم لوحدهم يحاولون يفسرون ردة فعلها الأنعكاسيه ..

    :::
    :::
    :::
    [يــتـــبـــ ع لأحــد يرد ]







    عبير : خبله انتي .. لالا انا اخاف مره وطلعنا سليمات .. هالمره ما نظمن
    هنادي ترمي علبه العصير طول يدها : ياخبله غامري ولو مره .. شوفي انا بسويها .. وربي ماراح اتركه بحاله
    عبير : ويش بتسوين فيه ؟؟..
    هنادي : اجل انا يضربني كف ... آآآه يالقهر والله لا اجننه .. مره نسمت كفراته ومره خليت جلالي يخرب الفرامل بس عمره طويل هذا ما يموت اوووف
    عبير وعيونها طلعت : خبله انتي .. بتموتين الولد حرام عليك
    هنادي : صبرك علي والله لا اخليه يلف حول نفسه مثل عقارب الساعه
    عبير : هنادي بلاش جنان ..
    هنادي : شوفي ماتبي تساعديني بكيفك .. ما اغصبك
    عبير : تدرين اني معك بكل شي ..
    هنادي : اجل خليني افكر بخطه جديده نسويها وما تفشل مثل سابقاتها
    عبير تضحك : من متى العربي
    هنادي : احم احم من الان وصاعدا ً
    عبير : هههههههههههه تأثير الأنقلش اليوم
    هنادي تكشر : والله مافهمت شي من الاوراق الاربعه اعد حقره بقره قالي عمي عدي العشره واختار
    عبير : مثلي بس اللي حليتها الماتش والوورد ستدي
    هنادي : اقول تكفين لاتذكرين .. امشي نروح نتمشى مليت من الجلسه
    عبير تطالع بالساعه : خلاص ربع ساعه ونطلع .. ترى اليوم بروح معكم
    هنادي : اوكي اوكي نو بروبلم
    عبير تحط يدها على راس هنادي : بقرأ عليك اليوم مخبطه انتي
    هنادي وعبير : هههههههههههههههههه
    هنادي : اقول قومي يالله
    عند سلم الطوارئ كانت ريم وسحر وشلتهم جالسين يسولفون
    لينا : طيب والفستان ياريم
    ريم : شوق راحت هي ورغد الاسبوع اللي فات واشتروه لكن عدلوا عليه بالمقاس والطول
    سحر : بس مرره حلوو ناعم وخطير صوروه بالجوال عشان نشوفه
    تهاني : ماحددوا يوم الملكه
    ريم : قال بالاجازة .. بس ماحددوا اليوم
    سحر : اهم شي خلصنا من الملابس
    لينا : احم ان شاء الله اول الحاضرين


    تهاني : اكيد حتى انا ..
    ريم : حياكم الله ..
    لينا تمسك يد ريم : عاد الله الله سوي نفسك خجوله وتستحين واصحك ترفعين راسك عشان تقزينه .. بعدين يحسبك بنت مش ولابد
    الكل : هههههههههههههه
    تهاني : الله الله ويش هالنصايح الخربانه
    لينا تغمز لسحر : عشان تتفاجئ بشكله يوم الزواج وتقول ياليت اللي جرى ماكان
    سحر تهمس للينا : الله واكبر عليك انتي .. تعدين الايام والساعات عشان تصيرين ببيته
    لينا : تبين الصدق ميته موووت عشان نصير انا وياه زوجين
    سحر : هدي هدي لاحقه على الشقى وسوي غداء وحطي عشاء .. ابي شاهي مشتهي حلى ويش فيك اليوم ماطبختي .. اللي يشوفني يقول عزابي ووو ... الـــــخ << فديتني اسطوانتي الدائمه للمقبلات على الزواج هع هع
    لينا ترفع عيونها للسماء : وه وه متي يقولي هالكلام والله لا اشعل له اصابعي شموع ... بس نجتمع انا وياه .. غمضت عيونها بدلع وضمت شنطتها لحضنها
    البنات : هههههههههههههههههآآآآي
    ريم : يالطيف يالطيف ... ودوها ميسره طاهر البنت نفسيتها دمار
    تهاني : لا وتطالع فوق مافوقها غير الزنك المصدي
    سحر : ههههههه تحطمي فيها مافاد مشفوحه على الزواج
    لينا ترفع يدها للسماء وتدي : ياررب شمتني فيهم كلهم ريم عما قريب وهالعوانس وراها بالترتيب ..
    تهاني : من بؤك لباب السماء
    ريم : الله يرحمنا برحمته
    سحر : انا نفسي طابت من كل شي مابي لا زواج ولاحب ولا خرابيط
    لينا تطالعها بنص عين لانها فاهمتها : ماتبين .. والا في شي غير تفكيرك
    سحر : ذيك ولا هذيك .. بالله قفلوا السيره حسستوني اننا عجايز
    هنادي تدخل وتوقف وسط الدائره : هيـــــــــــه انتي وهي يالله جلالي برى
    سحر وريم يوقفون : طيب لا تنفخين
    هنادي : انا بذلت مجهود جبار اليوم بالاختبار فكرت كثير وعقلي مغلق للصيانه .. مافيني افكر ويش ارد عليكم .. انا بسبقكم وبقول لسمر ...

    مشت قبلهم وهي تصرخ بحوش المدرسه تنادي سمر
    هنادي ترفع صوتها : الى من تعرف سمر القايد تخبرها بأننا سوف نذهب ونتركها .. والحاضر يعلم الغايب ... مافيني ادورها ..
    والكل يضحكون على هسترتها ودمها الخفيف .. لانها محبوبه من الكل

    بـــآلـــبـــيـــت
    شوق تلاعبه : آســـــوو .. " تضحك عليه " .. بسم الله عليه يهبل
    شهد تطالعه وتبتسم : وي وي بسم الله عليه مشاء الله يجنن .. اللي يشوفه يعطيه ست شهور
    رغد تنعس مرره : انا بروح انام .. دخل ابوها
    ابو مها : الـــــســـ...... وسكت وعيونه متعلقه على الطفل اللي بحضن شوق
    ابو مها : مين هذا ؟؟
    سكتوا البنات وصاروا يطالعون بعض .. انعقدت السنتهم عن الكلام .. كيف بيبررون لابوهم علامة استفهام انرسمت على وجيههم
    شوق بعقل وهدوء : عمي الموضوع طويل وارجوك تفهم كلامنا ... الطفل صار بذمتنا
    ابو مها جلس جلسة انسان هادي وراكز : خير يابنتي .. ويش القصه
    شهد نزلت راسها وقالت بخوف : يبه انا جبت الطفل هنا
    عمها عقد حواجبه باستغراب ودب الخوف في قلبه .. لكنه سكت حتى يسمع كلامها لأخر شي

    شهد : بالليل طلعنا انا وسمر وهنادي نتمشى نغير جو .. بعدين شفنا سياره ترمي الطفل على الشارع وجنبه اغراض له .. المهم احنا رجعنا بعد الاختبار خليت جلالي يرجعني المكان ولقيته موجود والشمس تحرقه وصوت بكاه مالي المكان .. ماقدرت اتركه قلبي يعورني عليه مرره يبه طول الوت افكر فيه من شفته بالليل الله يخليك يبه خليه عندنا .. احنا نحب الاطفال وماعندنا اطفال خلنا نربيه ونكسب اجره
    ابو مها كبرت شهد بعينه : امممممم .. شوفي يايبه انا ببلغ عنه واعطي كل شي عنه وبنخليه عندنا الين اهله يجون ويأخذونه
    شهد : يبه انا شفت الحرمه ترميه ومعها رجال حتى اسئل سمر وهنادي
    ابو مها : مهما كان يمكن اهله يرجعون له ويحنون ... هذا ظناهم يايبه بكره تتزوجين وتجيبين اطفال وتعرفين قيمة الظناء
    رغد بتردد : يعني انت يبه عرفت قيمة مها وهي بعيده عنا
    ابو مها ارتكب كلام رغد هزه من الاعماق شوقه لبنته فظيع لكن سواتها ماتنغفر ابد .. بس لو يعرف سبب زواجها يمكن يقدر يسامحها ويحن عليها مره ثانيه
    شوق : عمي الله يخليك صار لها كم شهر معقوله ما تغير فيك شي .. ما اذكرك قاسي علي .. كيف بتقسى على بنتك اللي من لحمك ودمك
    ابو مها : يصير خير ..
    شهد : يعني نخليه عندنا
    ابو مها : ايه وانتم لاتقصرون عليه وكل شي يحتاجه قولوا لي اجيبه له .. الحين انا بروح ابلغ عنه اعطيني كل المعلومات عنه


    دخلوا البنات تعبانات مرره .. ونعسانين دخلوا الغرفه .. وكلهم تفاجئوا وساد عليهم الصمت ..
    :::
    :::
    :::

    فـــــهـــــد
    احس اني حققت نجاح بكل شي حولي بهذا الشهر .. ليان وانهيت موضوعها .. وندى ماتدري عن اي شي سويته عشانها ... والأهــــــــم .. شوق .. "شــوقــــتـــي " .. لما زف لي عمها خبر موافقتها امتلكتني نشوة الانتصار شعور غريب ماقد حسيت فيه من قبل ليش كل هذا ؟! الاهتمام دايم اسئل نفسي ويش سر اهتمامي فيها ياترى؟ ... ويكون هو الجواب .. جواب مافي غيره .. لكن ما راح استبق الامور كل شي بوقته حلوو ياشوق ...اول خطوه عديتها بنجاح .. وبتكون ملكي لوحدي .. هذي اول الامور تمت على خير وسلآم باقي لي مرآحل صعبه .. لازم أسافر الرياض عشان أقول لأبوي وأخواني وأعمامي .. حتى يكونون على علم ومايزعل علي زي دآيم ..
    مسك فرشته وبدأ يرسم وبدأت حالته اليوميه .. كأنه غايب عن الوعي ولايرجع لواقعه الى لما يخلص من لوحته تذكر ابيات دآيم يكررها وتناسب وضعه الدآيم اللي كل ماهرب منه يبقى هو حقيقته المره اللي يحاول يخبيها عن الكل والأدهى والأمر انه يحاول يخبيها حتى عن نفسه

    أنآدي للأمل لگنْ ، يردّ الصوتْ ليّ مبتورْ ! !
    أردْ أصرخّ بع'ـَآلي الصُوتْ ؛

    . . . . . . . . . . و تبقىآ حسرتيْ ملجآيّ . . !
    وأنآبآقيّ ع'ـَلىآ ع'ـَهديّ ، أترْجم وحدتيّ بـ سطورْ . .
    وحَـَيدْ ولآ ع'ـَلىآ بآلَـَـَيْ ،
    . . . . . . . . . . سوىآ شآرعْ . . ومَـلّ إخطآيّ ! !

    :::
    :::
    :::

    بــآلـلــيـــل
    دق عليها .. ترددت ترد او ماترد قرارها ينتظر التنفيذ وقلبها يتمرد عليه ويخونها .. حبه تملك كل مافيها .. قلبها روحها عقلها .. ما بقى شي بعد فيها ..
    رغد بصوت متردد : الوووو
    عبدالله بخوف : رغد .. وينك ادق ولا تردين خفت عليك
    رغد : انا ما أبي ارد عليك
    عبدالله سكت شوي بعدها قال : والسبب ؟!
    رغد : عبدالله اذا صدق تحبني .. تعرف بيتنا تعال واخطبني وتصير علاقتنا شرعيه .. ماهي حرام وبالخفاء .. انا فكرت بحالتي وياك لنا شهرين .. وانت تقول تحبني .. اثبت لي هالشي واخطبني
    عبدالله تفاجئ من طريقة كلامها : تحسبيني اكذب عليك يارغد
    رغد : انا ماقلت تكذب ... قلت اذا صدق تحبني اثبت لي .. ولا تنسى انه حرام اللي نسويه
    عبدالله : كلامك على عيني وعلى راسي .. وانا اسف اذا ازعجتك .. وقفل الجوال بوجهها
    رغد شوي وتبكي : اوووف ويش هببت انا .. اكيد زعل
    دخلت على كلمتها وبحضنها الطفل .. : زعل مايرضى .. يوم قلتي له الحق زعل الله لا يرده
    رغد ودمعتها بعينها : بس انا احبه يا شهد
    شهد : اقول ويش رايك ايش اسميه .. ياناسووو عليه هبلني
    رغد عصبت : احر ماعندي ابرد ماعندك
    شهد وقفت : انثبري انخمدي .. انا رايحه للبنات بشوف يمكن يساعدوني الاقي له اسم
    وطلعت متجهه لغرفة البنات
    ريم تركت كتابها ونقزت من سريرها وهنادي تسبقها لشهد
    هنادي : تكفين شهوده ابشيله .. ميته عندي خققني هالطفل المزيون
    شهد تضمه لصدرها : اذكري الله ..لايصير فيه شي
    هنادي : تف تف مشاء الله
    ريم تسحب شهد وتجلسها على السرير : ياناس ياناس يجنن .. وربي اهله مايعرفون قيمته وتبوسه على خده بقووه
    سمر تنسدح على السرير وتفكر : اقول ويش بنسميه
    شهد : انا جايه نتفق ايش نسميه
    بدوأ كلهم يفكرون بأسم
    سحر : ويش رايكم بأسم خالد ..
    شهد تفكر : اممم مدرري طيب غيره
    هنادي : زيد زيدان هههههههه
    سمر : وربي تلاقونها تفكر باسماء الاعبين وتطلع منهم
    هنادي تضحك : يمه منك تقرين الأفكار
    شهد : خلاص لقيت الاسم
    الكل : شـــــنــــو ؟!
    شهد : مشاري .. وندلعه ميشوو
    ريم : حلوو
    سحر تاخذه بحضنها : ميشو ياروح سحوره انت .. ازحك تؤبرني ازحك .. فديته
    هنادي تقلدها وتحط اصباعه على فمه : ازحك تؤبرني ازحك كه كه كه .. غبيه انتي
    سحر تدفها عشان تبعد عنها : اقول طسي وخليني الاعبه
    شهد تاخذه بالقوه منهم : ذاكروا بكره عندكم اختبار .. هذا ماي بيبي
    سمر : وين بتنومينه ؟!
    شهد : اكيد جنبي .. بكره بنزل السوق اشتري له سرير وملابس عمي اعطاني فلوس
    هنادي : يرحم امك خذيني معك
    شهد : لاتحاولين يالله بنام بكره ماوراي شي ..
    سمر : اهبووووا .. يوم عندهم وعشره لا
    شهد : تصدقين مابقى لي الا مادة يوم الأحد الجاي

    :::
    :::
    :::
    [يــتـــبـــ ع لأحــد يرد ]






    شـــــوق

    الألم والهم والخوف الدفين...
    والشقى والضيم وآهات العنا...
    والأسى والظلم ((والدمع الحزين))

    كلها × اسماء × والمعنى .. .. ~ ( اًنا ) ~ ...!!
    كلها × اسماء × والمعنى .. .. ~ ( اًنا ) ~ ...!!
    كلها × اسماء × والمعنى .. .. ~ ( اًنا ) ~ ..

    أول ما خلصت من كتابة هذي السطور اللي حسيتها طلعت من قلبي سكرت دفتري .. وصورته ببالي .. ماتخيلته بيوم يكون زوج لي .. كلي كره وحقد له .. انتقامي منه ماخلص لسى وهذي اول خطوات الأنتقام .. وافقت لغايه بنفسي ووافقت عشان عمي
    واهلي يرتاحون من همي شوي .. اتخيله بكل ركن في زوايا غرفتي .. خوفي مالك قلبي .. احلامي احترقت ومابقى منها الا الرماد .. وقصور امالي انهدمت وهو من كان سبب الانهيار .. الانهيار اللي شل روحي
    وعانيت منه كثير ولا زلت أعاني .. كيف بتكون بدايتي معه ؟!.
    آآآآه ياربي ليش تهورت ووافقت .. لو تريثت وفكرت اكثر واكثر .. لكن حقدي الدفين وكرهي الاليم ثار وخلاني اجازف في ما بقى من حياتي .. هذي انا طول عمر واقفه بمحطة الانتظار .. ولا ادري متى بيأذن لي واسافر بعيد .. بـــــــعــــــــيـــــــد !!

    :::
    :::
    :::


    بـــعـــــــد اسبوع

    خلصت الامتحانات .. وطلعت النتايج وكل مبسوط وفرحان .. اللي حقق جزء من نجاحاته
    واللي رضى بالمقسوم ..
    بقى يوم على ملكة ريم وسيف .. وكلتا العائلتين يتجهزون بأحلى التجهيزات
    سيف : الحمدلله الأسترآحه جاهزة من كل شي حتى الكوشه خليتهم يركبونها
    ساميه بقهر : حتى الكوشه !.. اللي اعرفه ان الكوشه البنت تسويها
    سيف : انتي مالك خص .. ليش اللقافه
    ساميه انقهرت زياده منه : قلعتك .. متحمل حتى الخساير
    امها : هذي بتصير زوجته .. ويش فيك عليه
    ساميه توقف بعصبيه : بروح اشوف فستاني يحتاج بخار والا لا
    سيف شافها الى ماوصت الدرج وطلعت لغرفتها : يمه ساميه ويش فيها علي .. ماسويت لها شي أنا
    امه : ماعليك يمه .. مصيرها ترضى بالامر الواقع
    سيف من قلبه : يارب يعدي كل شي على خير
    امه : امين يايمه نبي نفرح فيك


    في بيت ابو مها

    سحر: طيب المسكه متى بنجيبها
    شهد : بوح المغرب اجيبها أنا ورغد
    شوق : طيب بالليل بنسوي بروفه ونشغل الشريط اللي زبطه بالاب توب .. ونشوف كيف
    سمر : ويش رايكم حتى احنا نلبس ملابسنا عشان نسوي بروفه كامله
    رغد جالسه تزبط سلة الورد لانها تحب التصميم وتتقنه .. رفعت راسها : اقول اعطوني غراء ابي الصق اللؤلؤ ..
    سحر توقف : صبر بروح الغرفه اجيب لك الغراء عندي بالدرج
    هنادي تذكرت اختها وبحزن : شوق ومهــــا ..
    شوق ابتسمت لها .. مشت بأتجاهها وجلست بجنبها ولفت يدها على كتفها : لاتخافين امس كلمتني وبتجي هي وزوجها
    البنات بفرحه : الحمدلله
    رغد بفرح : فرحتيني ياشووقه
    شوق : والله صدق هي قالت لي وتقول حتى اشترت فستان وردي بتلبسه .. وعلى حد قولها بتتفاجئين باللوك الجديد
    هنادي بضحك : الله يستر لا تكون فاجعه ماهي مفاجئه
    الكل : ههههههههههـــآآآآي
    شهد تتخيل شكل مها : اتوقع سمرت او سمن بالعربي بتصير جيكره
    كانت شوق متصله على مها وتسمعها الكلام وهم مايدرون ..
    شوق تمسك جوالها وتكلم : ههههههههههههههه سمعتي المحشات الطازه
    مها : سبيييييييكرررر بسرعه ... وحطت سبيكر
    هنادي : مين ؟!
    مها : فاجعه هاه .. والثانيه جيكره .. هين انتي وهي يا ريا وسكينه
    شهد : خلاص لا تِحّترين بنشوف اللوك الجديد
    مها : والله بندووورتي يوم شافني خق بقووه
    ريم : بندوره والا خيار
    الكل : هههههههههههههههههههه
    هنادي : لا سلطة ومالحه كمان
    سمر : وووع بندر كيف تدلعينه احس تجوعين يوم تقولين بندورتي ههههههه
    مها انقهرت : بس فالحات بالتريقه على قلة سنع ووووع عليكم يالله باي


    اللهم اشفه شفاء ليس بعده سقما ابد..االلهم خذ بيده اللهم احرسه بعينيك التى لا تنام .
    و اكفه بركنك الذى لا يرام و احفظه بعزك الذى لا يُضام .و اكلأه فى الليل و فى النهار .
    و ارحمه بقدرتك عليه ّ.أنت ثقته و رجائه يا كاشف الهم . يا مُفرج الكرب يا مُجيب دعوة
    المُضطرين .اللهم البسه ثوب الصحة والعافية عاجلا غير اجلا ياأرحم الراحمين..
    اللهم اشفه اللهم اشفه اللهم اشفه..اللهم امين.
    إلهي ..

  21. #21
    ملكة الصورة الرمزية ^.^lamaaar^.^
    تاريخ التسجيل
    03 - 01 - 2011
    المشاركات
    536

    افتراضي

    %%%%%%%%%%%%%
    البارت السابع عشر
    %%%%%%%%%%%%%







    وين الصبــر؟؟
    حتى الصبر
    في ساعة ( الحاجه ) يخون!!

    يوم المـــلـــكــه
    شهد تغمض عينها : شوق حطي لي لون احمر واسود
    شوق : اوكي بس لاتتحركين عشان مايتلخبط الشغل .. شوق هي اللي تعمل لهم المكياج لانها اخذت دوره تجميل ونجحت فيها
    سمر ماسكه المشط وتكلم شوق : متى تسوين لي شعري
    شوق وهي مركزة على شهد : افتحي شعرك من اللفات واتركيه اخلص من شهد وازبطه لك
    سحر تدخل وتأخذ لفه : ويش رايكم فيني .. انا سويت شعري
    شوق ابتسمت لها : لك مستقبل بالشعر .. بالله شوفي هنادي تلاقينها حايسه زبطيها حطيت لها آي شدو وبتروح تمسحه تقول على طبيعتي احلى
    سحر : بروح اشوفها اخبره تسب ومعصبه
    سمر : بروح معك اكيد بتحتاجين مساعده مع المفترسه

    بعد ساعتين .. وصلت ريم وجهزوها وبعد صلاة العشاء اتجهوا مع عمهم وجلالي للاستراحه حقت ابو سيف اللي مخصصه للمناسبات والأعياد .. بعد ماوصلوا دخلوا الغرفه المخصصه لريم ..من الباب الخلفي
    رغد تعبانه جلست على الكرسي : اوف تكسر ظهري بالمشغل وانا واقفه .. برتاح شوي
    ريم متوتره : شوق شوق بالله اعطيني المانيكير ابي أمكر اظافيري

    سحر برواقه : هدي روحك ياقلبي من الحين ترتجفين .. اقراء المعوذات وأيه الكرسي وانا بزبط اظافيرك حتى رجولك بحط لها
    ريم تأخذ نفس طويل وتذكرت : اووف شهدوه بالله كلمي المصوره أكدي عليها
    شهد وبحضنها مشاري تلعبه : لاتخافين كلمتها واحنا بالبيت وتقول .."تقلدها ".. حاضر حاضر دي العوسه ريم ان شاء الله من بدري حكون عندها
    شوق طلعت صندوق خشبي لامع ونازل منه لولو ابيض وموف غامق وداخله ورد طبيعي وردي وابيض وموف ..وحطته على الطاوله الزجاجيه الفخمه .. ورتبت الطاوله وحطت المبخره الفضيه اللي اشترتها هديه لريم وجنبها طقم الصينيه وكاسة عصير متوسطه الحجم نفس المبخره ومصاص شفاف عليه فيونكه موف وحطت الصندوق جنبه
    رغد : خليه ياشوق انا اكمل الطاوله لازم احط تحتها ورد وريش وخرابيط من تأليف سحر .. هيه انتي اتركي اللي بيدك وتعالي ساعديني
    هنادي : ترى بخرب كل شي انا بطلع اشوف الامور واتطمن على كل شي واجي
    سمر : خوذيني معاك
    هنادي تشيك على شعرها وشكلها : تكفون حلو شكلي والا باين اني بويه
    ريم طالعتها بتفحص : اخص حاطه ميك آب .. حركآآت توي أنتبهت
    هنادي متحطمه مره : شكلي جيكره
    ريم : اقسم لك تهبلين اول مره احسك بنت تهبلين
    سمر تسحب هنادي من يدها بقوه : يالله يالله نطلع نشوف أهل سيف أفندي
    سحر بتهديد : بدون مشاكل سامعات .. اعرفكم تعشقون المشاكل
    هنادي تقرص سمر وبصوت واحد : أبد بنمشي جنب الحيط .. وطلعوا برى وخلوهم يكملون
    اشغالهم وتجهيزاتهم ..
    مشوا بالممر وكان فاضي مره .. لكن عاجبهم تصميم الاستراحه فخامه وستايل كلاسيكي يجنن
    مشوا بالممر تبع غرفة ريم وشافوا مرايه وأطرافها زخرفه بالذهبي وجنبها جره ذهبيه كأنها نافوره بسيطه .. وطاوله زجاجيه عليها باقة ورد طبيعي .. كملوا طريقهم وطلعوا على صالة الاستقبال .. وكانت كبيره شوي وفيها كراسي على جنب .. ودرج جانبي وعليه ستاره وباب بالوسط قبله ثلاث درجات وهي الصاله الاساسيه
    سمر بلقافه : خلينا نروح نشوف
    هنادي تحمست : يالله .. وهم ماشين سمعوا صوت وراهم
    ...: مين أنــتـــم ؟!.
    سمر وهنادي لفوا بسرعه .. وهم يشوفون بنت لابسه تنوره قصيره لنص الفخذ رمادي فيها كاروهات احمر وأبيض وحزام احمر وبدي حبل احمر وفيه خطوط خفيفه بالرمادي وسلسال طويل وجنب رقبتها ورده رمادي .. وشعرها قصير ناعم وشكله عشوائي بس لايق عليها وكانت في قمة الأناقه والنعومه
    هنادي : احنا اخوات ريم
    ساميه : أهـــا اخواتها .. ياهلا والله
    سمر : هلا فيك .. بس انتي مين
    ساميه بغرور : انا ساميه اخت سيف وأصغر العنقود
    هنادي تدق سمر على جنبها وابتسمت بمجامله : ياهلا وغلا تشرفنا .. انا هنادي وهذي سمر
    ساميه تقزهم من فوق لتحت وهي تشوف ملابسهم ( وي هذول اخواتها .. مبين عليهم بنات فقر حتى لبسهم مايعرفون ينسقون الالوان .. قرويات )
    ساميه بنظرات استحقار : عن أذنكم .. ولفت
    هنادي تمد لسانه وانقهرت منها : تفضلي .. وسحبت سمر واخذتها للمرايا
    هنادي تشوف شكلها بالمرايا وتلف على الجنبين : بالله فينا شي غلط .. والا ماعجبنا الست ساميه
    سمر : ماعليك فيها غيرانه هذي شفتي عيونها كيف شوي تأكلنا

    هنادي كانت لابسه فستان ليموني قصير ناعم مره فيه تكسير بسيط وتحت الصدر شريطه ساتان ليموني .. وكانت مستشوره شعرها القصير ومسويه له نفخه بسيطه من فوق ومنزله خصله وحده على وجهها وحاطه شباصه على شكل فراشه ناعمه على جنب فوق اذنها
    أمـــا سمر كانت لابسه بنطول برمودا جينز سماوي وفيه على الفخذ تطريز باللولو وبدي بدون حبال فيه فتحه بالظهر على شكل دمعه وكلها تطريز باللولو الابيض ..
    هنادي : ماعندها سالفه امشي نكمل الجوله التفقديه
    سمر : غريبه تاخروا عماتي
    هنادي : على وصول .. تدرين هذي ساميه مادخلت قلبي نهائيا ولا أهل سيف كلهم ماني مرتاحه لهم .. الله يعين ريوومه شكلها بتعاني خصوصا من الحيه الرماديه << تقصد ساميه
    سمر : ماعلينا منهم امشي نرجع
    :::
    :::

    بالرياض
    ابو رياض وقف وعلامة الصدمه على وجهه وبدت ملامحه تميل للعصبيه : ويش تقول انت .. انهبلت ؟!
    فهد ببرود قاتل : يبه ماقلت شي يستاهل الهبال
    رياض بعصبيه فظيعه : انت مستوعب اللي تقوله .. تخطب لحالك ماعليه لكن البنت ... وسكت
    فهد اعطاه نظره حاده سكتت رياض وقف بثقه : أنــا ماجيت أشاوركم .. أنا جاي ابلغكم الخبر عشان تجون ديكور عند اهل البنت .. مهما كان افهم بالعادات والتقاليد ومابي اخالفها
    ابوه جن جنونه وصرخ بأعلى صوته اللي هز اركان قصره الكبير : فــــــهـــــــــد ... اطلع برى .. جت ندى وامها على صوت صراخ ابو رياض
    فهد مشى خطوتين .. بعدها لف على ابوه : أنا جيت وقلت اللي عندي .. تبون تجيون حياكم الله .. ماتبون تجون زواجي بيتم فيكم وبلاكم
    ابو رياض جلس على الكنبه بتعب فهد يطلعه من طوره : حسبي الله عليك من ولد .. جننتني بسواياك ... وصلت فيكم تخطب وانا اخر من يعلم وجاي تعزمني على الملكه بعد وياليتها بنت وبعد مخطوفه ويش بنقول للناس .. طيحت راسي
    فهد : كلام الناس ماعلي منه عمرك ماكان لك تواجد بحياتي .. لو جدي الله يرحمه حي كان ماشفتني هنا قدامك واقولك تجي تحضر ملكتي .. انا عايش بوجودك وبدونه
    رياض نفسه يقتل اخوه كيف يفكر ويخطط.. وكيف ينفذ ولا يهتم بابوه اللي كل اعمامه واهله يخافون منه الا فهد اللي مايهتم فيه ولا يستشيره بشي ... رياض تزوج بنت عمه لانه يحبها ولان ابوه اختارها له .. وزوج خواته عيال عمهم غصب عنهم .. لكن فهد ماله سلطه عليه ابداً
    وبالعكس فهد يجبر ابوه على اشياء مستحيله لكن اذا كان فهد هو مصدرها فهي تتنفذ بالغصب قبل الطيب ..
    ابوه يأشر على الباب : اطلع برآآ .. اطــلــع
    فهد : طالع .. واللي عندي قلته .. أتجه للباب وطلع وسكره وراه
    ام رياض : ويش السالفه يابو رياض
    ابو رياض : آآه من هالولد بيموتني ناقص عمر .. هذا مو ولد هذا ابليس
    ندى : يبه بيتزوج صدق ؟
    ابو رياض وقف وبسكوت راح لمكتبه بدون اي كلمه ينطق فيها

    :::
    :::

    بعد ماوصول المعازيم وامتلت صالة الاستقبال .. وبدأت حفلة الخطوبه واشتغل الدي جي
    شهد : ريم انتبهي لميشو ترى نايم
    ريم : اوكي بأنتبه له
    شوق : انا بجلس شوي عند ريم .. انتي ورغد روحوا استقبلو مع مها وعماتي
    رغد : ايه تأخرنا بالطالعه يالله شهد نروح
    شهد : يالله .. لفت على ريم بتعيد وصيتها
    شوق تقاطعها : قلت لك انا باجلس راح انتبه له روحي خلاص
    شهد بنظرة شك : ويش تبين تقولين لها
    شوق : سر بيني وبينها ممكن
    رغد تسحب شهد وتبتسم : اوكي خذوا راحتكم . وطلعوا لبرى
    شوق تلف على ريم وجلست جنبها على الكرسي ضمت يد ريم بين يديها : ريومه بقولك شي
    ريم : ويش ؟!
    شوق : بعد التصوير انا راح اطلع لاني بكون معك .. وبتجلسين مع سيف لحالكم .. لاتخلينه يقرب منك .. حتى بوسات حاولي ماتعطيه مجال اكيد فاهمتني انتي ؟!
    ريم حمرت خدودها : أيه فاهمتك بس انا خايفه ياشوق بموت من الرعب
    شوق : لا تخافين صح هو زوجك بس الحرص واجب ياقلبي
    ريم : لا تتركوني وصحابتي اذا جوا دخليهم اوكي
    شوق ابتسمت ووقفت بتروح : ان شاء الله .. انتبهي لميشوو لاتقتلنا شهد
    ريم : خلي سيرنا تجي عندي عشان لو احتاج شي
    شوق : بقول لعمتي تخليها تجي عندك . واي شي تبينه كلميني على جوالي
    ريم ابتسمت وبداخلها ميته خوف من التجربه الجديده عليها ما مرت فيها قبل بس تحاول تتمالك نفسها وتتحكم بأعصابها : اوكي
    شهد ورغد شهقوا : كوثر !!
    كوثر بمثل صدمتهم : ايش جايبكم هنا
    رغد : انتي ويش جايبك هنا
    كوثر بقهر : هذي خطوبة ولد عمي سيف
    شهد تغيرت ملامحها : اللي كنتي تحبينه ؟!
    كوثر بتحطم : ايه اللي كنت .. رفعت راسها .. وانتم ويش جايبكم
    رغد رفعت حاجبها : والله سيف خاطب ريم اختي ..
    كوثر انصدمت وانشلت عن الكلام ما نطقت بحرف ومعالم الصدمه باينه عليها
    رغد بقوه : مافي مبروك على الاقل
    كوثر بدون نفس : مبروك الله يوفقهم
    شهد تبي تقهرها : امين يارب .. ويكفيهم شر العواذل
    كوثر : استاذن بشوف بنت عمي .. وراحت
    رغد : هههههه عجبتيني يابنت
    شهد : ولو انها تحزن وكانت تحبه بس كل شي قسمه ونصيب ... امشي ندخل
    هديل تقلب عيونها في شلة بنات على الطاوله اللي قبالها : بالله شوفوا هذولك قاهراتني يأشرون علينا ويضحكون
    حنين : وقحات لما رحت لوحدي على المرايا اسمعهم يقولون اذا هم كذا اجل العروس تفجع
    سحر بقهر : بالله مايشوفون اشكالهم الله لا يبلانا كأنهم من الحبشه استغفر الله
    هنادي تضرب يديها ببعض : آآخ بس لو أمسك وحده على جنب واعطيها كم كف ابرد حرتي فيهم
    لينا : ماعليكم طنشوهم هذي الاشكال الغيره شابه بقلوبهم .. شايفين كل وحده تقول الزين عندي .. ومقهورات
    تهاني : صدقتي اقسم بالله ... لفت تهاني بتشوف امها وين بتروح لها .. ولمحت مها
    تهاني بشهقه : مــهــا
    هنادي ابتسمت : هذيك اختي الكبيره .. بس كيف تعرفينها
    تهاني عقدت حواجبها : مها تصير اختك
    سحر : ايه .. ليش ؟
    تهاني : لانها زوجة اخوي بندر
    انصدموا البنات ... عادآ لينا اللي تجهل القصه
    حنين : الحين بندر اخوك متزوج مها بنت خالي
    هنادي توقف وتركض لمها : هيه يا مس مها
    مها : نعم ياقليله التهذيب .. وت هبنت ؟!
    هنادي : بندر زوجك اخته تهاني
    مها تضحك : يس افكورس ماي هازبنت توتو ستتروه
    هنادي : ابوكِ ياللغه عربي على عنقليزي .. بس تدرين ان تهاني صديقتنا المصون
    مها فتحت عيونها على الاخير : صدق توي ادري
    هنادي : والله من دلاختك يا مس مهاوي .. اقول اقول لفي بشوف .. قسم انك صاير بطه


    مها ترجع شعرها على ورى : بس ويش رايك فيني
    هنادي تصفر : لالا كسرتي توقعاتي بس لو خليتي الشقار لباريس هليتون وطقتها ..
    مها كشرت : يعني الاشقر ماهو لايق علي
    هنادي تبتسم بخبث : شوفي تبين الصدق اول ماشفتك داخله مع الباب
    مها ابتسمت وتحمست : ايه ويش كان انطباعك عني ؟!
    هنادي : تذكرين فاطمه اللي كانت تشتغل عندنا اول ذكرتيني فيها
    مها وجهها صار احمر من العصبيه : انقلعي ياحماره .. الشرهه علي اخذ رايك اصلا انتي ويش عرفك بالموضه حدك السعوديه سبوورت وانتي تطورتي ابو ظبي ودبي سبورت
    هنادي عرفت انها قهرت مها وجلست تضحك وراحت للبنات .. وهي ميته ضحك
    مها كانت لابسه فستان طويل ناعم وردي فاتح جدا .. وصابغه شعرها اشقر وطالعه كيوت مره
    شهد تطالع المعازيم واشكالهم جديده عليهم : رغد احس اني تايهه مره
    رغد تمسك يد شهد ويمشون بالممر متجهين لطاولة البنات
    جود تصفر : ياهوووو من هذولا البنات كأنهم من كوكب ثاني
    ساميه بتفحص : ما اعرفهم .. غريبات عني
    كوثر بدون نفس : شهد ورغد خوات ريم يصيرون صديقاتي بالجامعه
    جود فتحت عيونها على الاخير : جد ..بس مايشبهون للي على الطاوله بتاتا
    كوثر : لالا شهد تشبه لاختها هذيك اللي لابسه منجاوي( تقصد سحر )
    ساميه تدقق : ايه صح فيهم شبه كبير
    ضحى : بس شوفوا اجسامهم كأنهم عارضات ازياء مو حنا يا حظي
    خلود : شهد تعالي اجلسي اشتقت لك يادوبه
    شهد تبتسم : حتى انا الاختبارات ماخلت لنا مجال
    هديل : كيف ريم وينها
    البنات : بالغرفه
    هنادي توقف : ايش رايكم نروح لها الحين نسولف تلاقونها طفشانه
    لينا وتهاني : ايه يالله ..
    واتجهوا كلهم عند ريم عدآ شهد ورغد اللي جلسوا يسولفون مع بعض ويعلقون
    بالغرفه
    شوق : حياكم تفضلوا
    لينا وتهاني وسحر : الف الصلاة والسلام عليك ياحبيب الله محمد .. كلووووووش
    هنادي ترقص بخبال : ومباركين عرس الاثنين ليله ربيع عين وقمره .. ياسيف اذبح دجاجتين
    الكل : هههههههه
    شوق : استغفر الله دجاج .. الله يخلف عليك
    ريم تكشر وتلف على الجهه الثانيه : تتريقين علي بيجيك يوم
    لينا تبوس ريم وتبارك لها : ماعليك هذي دفشه .. وتغمز لهنادي
    تهاني : مبروك يا ريومه الف مبروك
    ريم بحياء نزلت راسها : الله يبارك فيك .. عقبالكم
    هديل : امين يارب
    شوق : انا طالعه خذوا راحتكم مع ريم ...
    سحر : اوكي دربك خضر ..
    وجلسوا كلهم حولها اللي على الطاوله واللي على الارض يسولفون ويضحكون على شكلها الخايف ويعطونها نصايح ..
    شوق وقفت قبال المرايا وتشوف شعرها ولبسها .. سمت بالله بعد ماقالت الاذكار ومشت لجهة الصاله الكبيره
    ام سامر : هلا شوق .. خلصتي من ريم
    شوق : ايه خلاص كل شي تمام
    مها : شوق ويش رايك نروح نرقص
    شوق تبعد عن مها لانها عارفه بتسحبها غصب عنها : لالا مابي ارقص استحي
    مها : اقول امشي حتى رغد وشهد بيرقصون .. يالله تكفين خلينا نروح نرقص
    شوق باصرار : لالا روحي ارقصي وانا اصفق لك .. ماكملت كلمتها الا شلة البنات وراها
    حنين : شوق بلا دلع يالله خلينا نروح نرقص
    هديل وهنادي : يالله شوق
    شوق : لا يعني لا
    سحر : ماهو بكيفك يالله غصب عنك .. سحبوها للكوشه وطلبت المشرفه على الدي جي تشغل اغنيه ياغداره ..
    شوق : يالله انتم ارقصوا وانا الحين ارقص بس اكلم شهد .. راحت وهي تشوف البنات يرقصون ويضحكون حتى اهل سيف .. والكل يشجع ومبسوط وفرحان
    رغد تجرها : تعالي يابكاشه غصب بترقصين على مين الحركات ذي ... وخلتها ترقص معها
    شوق وجهها احمر : لحد هنا وبس ما اقدر ارقص اكثر استحي ..
    جلست بالكوشه تصفق جنب هنادي اللي تصفر وتشجع بحماس لاخواتها وبنات عمها وتشاركها تهاني وهديل وخلود
    حنين تلعب بشعرها وترقص بجهتهم : ويش رايكم
    كلهم بصوت واحد : عــلـــيـــهـــــم .. عـــــآشوآ
    شوق تضحك من قلب على خواتها اللي متحمسين مره وهي تشوف االسعاده والابتسامه على وجيههم همست لهنادي : عسى دوم الفرحه .. وربي احس بموت من الفرح
    هنادي تضحك : امين يارب .. بس شوفي كيف يطالعون الحونشيات ذولك
    شوق كشرت : بنت عيب استحي
    هنادي تتصنع الخوف : خلاص سكتنا بس احسهم يكرهوننا
    شوق : واذا يكرهونا احنا همنا الوحيد ريم وسعادتها صح
    هنادي باقتناع : والله صدقتي اهم شي ريم
    شوق توقف : بروح اشوف عمتي اشوفها تأشر لي


    [يــتــبـــ ع لآحد يرد ]








    مشت والعيون كلها تعلقت فيها جمالها ساحر وملامحها حاده وتأسر الكل
    كانت لابسه فستان طويل لونه نيلي وفيه بروش فضي على شكل فيونكه بالوسط تحت الصدر والظهر مفتوح للنص وشعرها ناعم على طوله ومنزله خصل على وجهها .. سمعت همسات
    ..: مـــيـــن تــكون هذي . بســم الله عليــه تهبل
    ..: حرام عليك كل هالزين وماتشوفينه .. محد يعجبك ابداً
    ..: شوفي الجسم والا الشعر .. والا بياضها ويديها .. اللي كأنها قطنه
    ..: عيونها تجنن والا ضحكتها .. كلها نعومه ..مشاء الله تبارك الخالق
    ..: والله حرام كل الجمال هذا ومخطوفه وكمان مغتصبه .. صدق الزين مايكمل
    بعد هذي الكلمه وقف قلبها .. وارتجفت كل خليه بجسمها الكلمه هزتها من الأعماق .. ليش كل ماتروح مكان يلاحقها الماضي الاسود .. ليش ما يتركها تشوف حياتها وتعيشها بدون منغصات ليش هي تدفع ثمن ماكان الخيار بأردتها كان ظلم وتجبر على ضعفها وهوانها .. كل ماتبي تضحك للحياه تقفل أبوآبها بوجهها .. كل يوم تكره من كان السبب باللي صار
    كل يوم يزيد حقدها وبغضها له .. صارت الدنيا بعينها سوداويه مستحيل تكون بيضاء نقيه
    تشوهت صورة الحياه بعينها .. جروحها تــألمــها والى هذي اللحظة ما ألتأمت ..
    ألم . بيني وبين نفسي .!!
    يقول لي .. عطــــــني آمــالک وخـــذ يـآسـي
    وســـــوي من بقايا الحزن في ليـلـک
    قصايد / تصبح وتمسي ..!!
    وودعهم بعدــه الناس .. تراهم / ما يحبونک .!!
    ترى / ماعاد يبـونــک
    لأنــــک .. تختـــلف عــــنهـم
    وتلبس ثوبــک الأسود ..!!
    مطرَّز بــ الحزن .. والخوف
    لأنك تنظر لــ أبعد .. من حدود الـــنظر .. والشـــــوف
    وأقـــــــول أحسـن ..!!
    أودِّع ناس }
    وتبــــکِ نــآس
    لأن عيون .. بعـــض الناس
    ماتبــــکِ ..!
    حست بمعنى هذي الابيات .. لازم ترحل لعالم ثاني حتى ترتاح من ملاحقة الماضي الأليم لها

    بجهه ثانيه من الصاله ..
    قرت المسج والحزن بدأ يكتسيها .. هدوء طغى عليها رحلت البسمه وحل مكانها الضيق
    شهد انتبهت لتغيرها المفاجئ وسكوتها الغريب : رغد .. علام وجهك كذا
    رغد : مافي شي ..
    شهد بنظرة تفحص حست ان فيها شي وباين التوتر عليها من طريقة مسكتها لجوالها اللي تلعب فيها وتهز رجلها بأرتباك : كيف مافيكِ شي .. قولي الصدق
    رغد حطت عينها اللي لمعة الدمع واضحه فيها بعين شهد .. وعقدت حواجبها
    شهد همست لها : عبدالله السبب ؟!
    هزت راسها بالأيجاب بعد سكوت ثواني : راسل رساله .. ونزلت راسها حتى تداري دمعتها اللي تحاربها عشان ما تنزل زاد ضغطها على جوالها حتى تتمالك نفسها
    شهد : انسي شوي لاتخربي فرحتنا .. أجلي كل شي للبيت .. تعالي نرقص ونغير جو
    رغد توقف : امشي يالله ..وقفوا يرقصون وكانوا اهل سيف يرقصون
    ساميه تأشر بعينها عليهم : جود شوفي المغرورات جوا يرقصون
    ضحى بضحكه شيطانيه : شوفي ويش بسوي .. وصارت ترقص مع ساميه وتتكلم وبحركه مقصوده دفت شهد اللي كانت بتطيح لو ما مسكتها هنادي زين
    هنادي بنظرات شر .. طالعتها من فوق لتحت وقالت بصوت يخوف : انتبهي المره الثانيه لا اطلع عيونك من راسك
    ضحى بلا مبالاه : اسفه ما شفتها
    خلود تحاول تهدي الوضع : اوكي حصل خير .. هنوو شهوده تعالوا اجلسوا
    شهد ترجع شعرها اللي مجعدته مثل ميريام فارس وبنظره ناريه : غبيه .. مسكت هنادي وجلسوا
    لينا مقهوره : أخ بس قسم بالله يرفعن الضغط
    بعد ساعه
    شوق تشيك على ريم وتعطي مشاري لسيرنا عشان تطلع فيه برآ وتزبط كل شي قبل دخول سيف للتصوير
    ريم بخوف أسر كيانها : شوق خايفه مره .. مرتبكه
    المصوره تخفف عنها : ماتخفيش ياحبيبتي .. كل البنات كذا بس حتكون تجربه حلوه في حياته ماتضيعي احلى لحظات عمرك بالخوف والرعب .. دآ جوزك
    شوق تضحك : مايحتاج اقول اكثر من اللي قالته .. لاتتوتري واذكر الله .. والخوف ماله داعي
    ريم : ان شاء الله بحاول
    المصوره : يالله ريومه بأخذ لك كم صوره لوحدك ... واخذت لها كم لقطه لو حده وبحركات حلوه وكلاسيكيه
    ريم بحياء : لو سمحتي بقولك طلبي
    المصوره : تفضلي ياحبة عيني اؤؤلي
    ريم : لا تحرجيني بحركه جريئه خليها حركات عاديه اوكي
    المصوره وشوق يضحكون عليها وعلى تفكيرها البريء..
    المصوره : ماتشيلي هم يا حبيبتي ..
    دق جوال شوق وكان عمها بيقول لها ان سيف بيدخل بعد عشر دقائق
    شوق : يالله تجهزي بيدخل سيف ..
    ريم بانت عليها علامات الخوف والرعب : ياويلي ... ويش اسوي ...
    وقفت ومشت للجهه الثانيه بعدها رجعت وجلستها شوق على الكرسي .. لبست شوق عبايتها وتغطت زين ووقفت على جنب وأندق الباب .. وفتحت شوق كانت اخت سيف الكبيره ام محمد
    سيف كان ورى الباب : احم احم .. ياولد
    ام محمد تبتسم لشوق : اقوله يدخل
    شوق : ايه ايه خليه يتفضل .. انا تغطيت
    ام محمد : تفضل ياسيف .. مافي احد الا عروستك بسم الله عليها .. وطالعت ريم بنظرات أعجاب وحب وهي تتفحصها وميته عليها وعلى نعومتها وجماله الرباني
    سيف اول ما دخل كان مستحي ومنزل راسه للأرض : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    ام محمد : تفضل تفضل ياخوي سلم على زوجتك ...
    رفع راسه وهو يشوف ملكه جالسه على الكرسي اللي لازق بكرسيه .. وقف بمكانه وهو يتأمل خجلها وراسها اللي مارفعته من أول مادخل .. كلهم استغربوا وقوفه المفاجئ
    المصوره : ياباشا لو سمحت سلم على العروسه والا حتفضل كدآ وقت طويل
    سيف صحى من سرحانه اللي قاطعه صوت المصوره .. وده يكفخها ويشوتها بعيد خربت عليه احلى لحظة لحظة طاحت عيونه على وجهها الملائكي ..
    سيف كشر وبصوت عالي : طيب لا تنفخين ..
    قرب من ريم اللي نبضاتها تزداد بكل خطوه يخطيها تقرب بينهم المسافه .. قلبها شوي ويطلع من صدرها من الخوف والحياء اللي مقطعها ..
    سيف مد يده : السلام عليكم .. وقفت بسرعه وردت السلام وهي تفكر تمد يدها والا لا .. سحب يدها بقوه وباسها على راسها وارتبكوا الاثنين
    ام محمد وشوق :ههههههههههه
    ام محمد بشويش على البنيه ما بتطير
    سيف جلس على الكرسي من الارتباك مايدري ويش يقول .. وجلست ريم على كرسيها ونفسها تضحك او تبكي من الاحراج .. وخدودها اعلنت حاله الانفجار وتحولت للون الاحمر
    المصوره : نبدا التصوير دلوقتي حت تاخذوا راحتكم
    ريم تطالعها شوي وتبكي ( يرحم اهلك لا تقولينها اجلسوا على قلوبنا )
    سيف ابتسم هو يفكر كيف يبدأ معها الكلام هو غريب عنها وهي غريبه عنه ( بسرعه خلصينا ياغثك ياختي .. وبعد تشاورنا .. اووف بس الله يصبرني عليها شكلها بتطلع روحي ) << الأخلاق صفر

    بالصاله
    البنات : هههههههههههه
    هديل بصوت عالي : تعيشين وتأكلين غيرها
    هنادي ميته ضحك ماهي قادره تتكلم .. ولينا وسحر يتريقون على ساميه اللي كانت تطالعهم بأحتقار وما أنتبهت للدرج وطاحت .. قدام الكل ..
    رغد تضحك : الغرور يسوي اكثر من كذا اللهم لا شماته
    شهد تضحك وبحضنها مشاري : احسن تستاهل
    سحر ميته ضحك : الله لا يبلانا اصحاب العقول براحه ويش سوينا لها عشان تسوي كذا
    الكل : الله اعلم
    رغد تهمش لشهد : شهوده عبدالله رسل مسج ثاني
    شهد ركزت على رغد وعيونها : هاتي بقرأ المسجين
    رغد تمد الجوال لها : خوذي بس لاحد يشوف المسجات اوكي
    شهد : لاتخافين .. محد بيشوف بس خذي ميشو بحضنك
    حنين : تكفين شهد هاتي ميشو بنلاعبه ياناس يهبل
    لينا تهمس لسحر : هذا اللي قلتي لي قصته
    سحر : ايوه هذا اللي جابته شهد
    لينا تاخذه من هنادي : وي بسم الله مشاء الله خدوده تزنن ... وجلسوا يلاعبونه وبعضهم يرقصون

    عند ريم وسيف .. بعد التصوير والعصير
    ام محمد : نخليكم على راحتكم
    شوق : الف مبروك ... عقبال الزواج يارب
    سيف : امين يارب
    ريم ولع وجهها .. زاد عليها لمست سيف ليدها .. طلعوا ام محمد وشوق وخلوهم لحالهم
    سيف لف على ريم .. ومسك يدها وباسها : الف مبروك ياريم .. مبروك علينا الأثنين
    ريم بصوت خافت ومتقطع : الله يبارك فيك
    سيف يبي يحرجها : أيش فيك مستحيه .. ارفعي راسك
    ريم بدى قلبها تزيد نبضاته (ناوي يموتني ذا .. ياربي ليش تركونا لحالنا .. اووف بس )
    سيف حط يده تحت دقنها ورفع وجهها وعيونها تعلقت بعيونه متفاجئه من حركته اللي قطعت تفكيرها وتذمرها من وحدتهم
    سيف: ليش تخبين عني هذا الوجه ..
    ريم متقطعه من الحيا : ماخبيته ..
    سيف : اجل سولفي علامك ساكته ..
    ريم : ماعندي شي اقوله .. وسكتت .. طول سكوتهم الى ربع ساعه
    سيف ( خلوني اخربها .. انا انتظر هاليوم بفارغ الصبر حتى اقولها لها )
    سيف : ريم ... أحــــــــبـــــــــــكـ
    :::
    :::
    :::

    شاف الباب مفتوح ويده الحبل مفتوح عنها .. كانت لحظة مناسبه له .. مناسبه لهروبه بعيدا عنها .. وبعيد عن ذكرى الماضي اللي تجدد مع دخولها لحياته .. ذكرى مرتبطه بألف ذكري عنده .. .. حرر نفسه من الحبال بسرعه ما تخيلها ابداً .. وطلع من البيت كله وكأنه جبل وانزاح عن صدره ... صحى من سرحانه على صوت القزاز
    فهد : كم الحساب ..
    ..: 20 ريال ... اعطاه الحساب .. ومشى بسيارته ..
    شغل سي دي كان عنده من زمان ما عمره سمعه ... دخله بمكانه .. وظغط على ok وبدأ السي دي يشتغل .. جاء صوته الهادي
    دارت الدنيا وتبيني [ أعذرك ] !
    نامت عيوني وعينك > ساهره
    إنت لي ماضي ومابي أذكرك
    و الغلط وياك ماني مكرره
    قلت لك إحذر غروركيكسرك
    ومن يحبّك واجب إنت تقَدّره
    قبل لا تفكّر تهاجر بأهجرك
    وعدّني غيمة حنان مهاجره
    مثل ماجَمّعتك أقدر أنثر ك
    يعني راسك لو رفعته أكسره
    كنت لك مثل المواني ~ أنطرك
    لين طاحت من عيوني الباخره
    لا تظن أبكي عليكوأخسرك
    إللي مثلك ( لازم ) إني أخسره
    يا القليل الباقي طاحوا أكثرك !
    في بحر - دمع العيون - الطاهره
    أبقى أكبرشخص مر ب ناظرك
    وتبقى أصغر <~ من نويت أكبّره
    في فراقك ماحزنت آآبشرك :
    وكانت الفرحه معاك مسافره !
    كيف ألوّح لك وأجبُر خاطرك
    وإنت إحساسي مكسّر خاطره
    أشكر أعدائي كثير ~ و أشكرك
    من سبايبكم .. فقدت الذاكره
    دارت الدنيا وتبيني [ أذكرك ] !
    شفت منّك خير لأجل أتذكره؟
    إكتب الشطر الأخير بـ دفترك ،
    القلوب البيض .. جداًنادره !
    [ لأحـــمـــد الــصانــع ]

    مشى بسرعه جنونيه بشوارع الرياض المزحومه جدا ... كانت بحالة الا وعي .. قفل السي دي وبدت الافكار تتلاطم في عقله كالامواج وقت هيجانها
    :::
    :::
    :::

    الــــف الصــــلاة والــســـلام علـيـك ياحبــيـــب الله محمد
    كــــــــللللــــوووش
    تسلط الضوء على الباب .. وسمت بالله ودخلت وهي مرتبكه من انظار الحضور اللي تعلقت فيها .. كانت لابسه فستان ماسك على صدرها لونه موفي وابيض لؤلؤي من عند البطن شفاف وظهرها كلها مفتوح .. وفيه تطريز على شكل فراشات وورد ناعم .. كانت مسويه شعرها كله ملفلف وفيه نفخه من قدام هاديه وعليها تاج فضي .. كانت بقمه النعومه والاناقه وبارزه ملامحها وجمالها الطفولي
    بدأ الشعر يرتفع صوته ويعلي

    ياريمً سـحرها غازل خجلها
    واجتمع مع حسنها زينالخصايل
    اشـغلتني والـزعل عـني شغلها
    مـاوصل مـن عنده رد الرسايل
    الـعيونالـهايمه للشوق ولـها
    وانـتثر لـيل السهر فوق المثايل
    تـغري الـقلب المولع فيغزلها
    و الزعل من شيمة نفوس الأصايل
    بـالغلا لـك منزله ما احد وصلها
    منغرامك شفت با الحب الهوايل
    مـا تصدق فيك روحي من عذلها
    ومـا نـدور فيك يا شوقالبدايل
    صـدقيني يـامنى روحي وأملها
    خـاطرك كانه على شايل

    وصوت الزغاريط والصراخ امتلي بالصاله .. مشت بخطوات بطيئه متجهه للكوشه .. بعد ماجلست وبدوا البنات يرقصون قدامها .. وهنادي وس ولينا وتهاني وعبير يستعبطون عليها
    رغد وشهد يبوسون ريم كل وحده من جهه ويمسكون يدها ويقرصونها
    ريم بصوت خافت : هيه انتم اهجدوا عورتوني
    رغد : ياعيني بالله سؤال كم مره حطيتي روج لان لما جينا من المشغل كان لونه بيج والحين وردي
    ريم ولعت خدودها : هين يا رغيد .. شغلك عندي بس بالبيت
    شهد ميته ضحك على وجهها اللي انصبغ باللون الأحمر : ياحليلها تستحي يابنت عادي زوجك بس بالبيت تهلين لنا السوالف من الالف الى الياء
    ريم تغمض عيونها بقهر وهي تبتسم حتى ما تبين شي : انقلعوا ارقصوا يانبيله عبيد وفيفي عبدو
    رغد وشهد يوقفون لانهم استفزوها وماسكين نفسهم لا يضحكون : حـآضر .. وراحوا يرقصون
    هنادي وعبير كانوا بعيدين عن الكل ويرقصون بالممر قالت بصوت واطي : بشري ويش سويتي
    هنادي : لي مستعجله اصبري انا انشغلت بملكة ريم وبالاختبارات .. أمـــا الحين فضيت وعدادي 300
    عبير ترفع حواجبها بفرح : ياخطير بس تكفين لا تسوين شي الا بشوري
    هنادي : تدرين انهم يجتمعون بحوش عزابيه
    عبير طلعت عيونها قدام : ايه .. بس وين ؟
    هنادي : والله مدري بس بحاره بعيده مررره .اتوقع بالعزيزيه
    عبير : اوف بعيد مره عنا
    هنادي تبتسم بخبث : السياره تقرب البعيد ياحلووه .. ولا بعد يشيش الاخ ماجد
    عبير تضحك : الحين مقهوره انه يشيش وانتي لا
    هنادي تمد فمها وتضغط على شفتها السفليه : والله ابو طربوش فاتح بابه .. اروح اعسل واجي عادي .. بس المكله اني ما اطيقه .. بس انا اوريك فيهم والله لا اجيب له جراك هديه
    على كيف كيفك
    عبير بنظره تفحص : براسك شي ماهو هين
    هنادي تسحبها للكوشه وتجلسها بعد ماخلصت الاغنيه .. وكلهم يسلمون على ريم
    ام هديل : الف مبروك ياقلبي ..


    ريم بحيا : الله يبارك فيك ياعمتي
    جت ام سيف ومعها جدته اللي من اول ماشافتها وهي تذكر الله
    الجده : مبروك يابنتي الف مبروك ..
    ريم تبوس راسها : الله يبارك فيك ياجدتي
    الجده : مشاء الله مشاء الله .. عرف سيف يختار ... الله يوفقكم يايمه ويسعدكم
    الكل : امين
    ام سيف اتجهه للمسؤله عن الدي جي وطلبت اغنيه خاصه اهداء منها للريم وسيف .. ودخلت ساميه واخواتها بعربيه ملكيه .. تحتوي على هدايا منها طقم ذهب وعطورات وملابس وهدايا ثانيه ..
    وقفت ام سيف ووقفت ريم ولبستها عقد الذهب .. وباستها .. ورقصتها هي وبناتها
    سحر : شوفوا مسوين فرحانين
    رغد : امه وخواته فرحانات عدا الحيه ذي ساميووه
    شهد : امشوا نرقص مو بس هم يرقصون .. حرام عشان ريم ... ودخلوا كلهم للكوشه اللي انزحمت والكل يرقص ومبسوط وسعيد
    [يــتــبـــ ع لآحد يرد ]








    ..: ائـــــهههههـــئ قلت لك مابي ماتفهم انت
    ..: هاتي طيب فلوس .. دبررررررررري لي سامـــعـــــه
    ..: روح قول لابوي .. انا ماعندي
    ..: وابوي من وين له فلوس .. هاتي انتي من مكافئتك
    ..: انت الرجال المفروض انت تصرف علينا مو احنا نصرف عليك
    .. اعطاها كف وشد شعرها : انتي ماتفهمين .. قلت لك ابي فلووس
    ..: ائههئ .. يبــــــــــه شوف ولدك ذبحني ..
    ..: ههههه ابوي يجي يفكك مني .. مايقدر نسيتي انه مشلول
    ..: حررام عليك حرام .. ربي ينتقم لنا منك ياواطي انت ما انت اخ انت عدو

    :::
    :::
    :::

    بــعد الملكه .. وبالبيت
    مها تبوس يد ابوها وهي بحضنه وتبكي : الله لايحرمنا منك يبه .. سامحني انا غلطت وابي السموحه منك
    ابو مها : مسامحك يايبه انتي بنتي والظفر عمره مايطلع من اللحم .. وقلبي مايقسى على بنتي وظناي
    مها تبعد عن حضن ابوها وتمسح دموعها : الله يخليك لنا يبه حنا بدونك نضيع
    شوق تمسح دموعها : الحمدلله ان عمي رضا عليك .. ورجعتي لنا
    هنادي تلطف الجو : خساره لو في كاميرا وصورنا عز الله بناخذ جائزة الاوسكار على هالمسلسل
    الكل : ههههههه
    رغد : حسبي الله عليك بعز حزننا تخربين علينا
    ابو مها : هههههه والله زين انها تخرب علينا
    هنادي : احم احم عشان تعرفون قيمتي
    ابو مها يضحك : على فكره يا شوق لك عندي خبر
    الكل : ويــــــش ؟!
    شهد : الله لا يبلانا قال شوق مو كلكم لقافه
    شوق : ويش الخبر ياعمي
    ابو مها : اللي خطبك.. دق علي اليوم وقال انه بيجي هو واهله ويملك عليك اخر الاسبوع
    ارتجفت وبانت عليها معالم الرعب والخوف .. وقفت بسرعه وأتجهت لغرفتها بدون اي كلمه
    مها : ههههههه مستحيه
    هنادي تفكر (لايكون شوق ماتبيه ابوي غاصبها .. لالا ما اتوقع اكيد فيها شي )
    سحر : بس يبه ما كأنه بدري ومستعجل
    ابو مها : الولد كبير .. عمره 30 ويبي يلح على عمره مابقى بعمره كثر ماراح
    شهد : عقبال الكل يارب
    ابو مها : امين يابنتي اشوفكم متهنين وسعيدات مع ازواجكم
    شهد تدق رغد وتهمس لها : مع عبودك يابطه
    رغد تغمض عيونها وبقلبها ( امين يارب اجمعني فيه بالدنيا وبالاخره انت القادر على كل شي )
    شهد تطالعها وتضحك وتهمس لها بصوت واطي : على طول تدعين .. الله لا يذوقنا اللي تذوقينه
    رغد : يارب اشوفك ميته ومتعذبه بالحب
    شهد : يرحم امك لا لا تدعين .. مابي حب ولا خرابيط
    رغد بتقهرها : بدعي حتى وانا ساجده امشي نروح الغرفه .. وشالت شهد مشاري .. واتجهت للغرفه

    :::
    :::
    :::
    يارب
    لما فكرت بكتمان حزني ..
    أرعبني قولك ( وابيضّت عيناه من الحزن فهو كظيم ) ..
    وكلما فكرت بالبوح بصوت مرتفع ..
    تذكرت قولك ( وبشر الصابرين ) ..
    فيرعبني ان يُضَّيـَّع بوحي أجري وبشارتي ..!!
    يـارب ..
    أنت عالم وقادر
    اللهم إني أسألك صـبراً لا نسـيان فيه
    اللهم إن كان لي عـوض عـلى صـبري
    فاجعل اللهم عـوضي فيه

    بعد ما خلصت صلاتها ودعاها طوت سجادتها وجلست على سريرها ودمعها على خدها .. ولكن قوت اكثر بعد ألتجائها الى الله .. ودعائها اللي زادها أيمان وقوه ..
    طلت بمرايتها .. وهي تشوف وجهها شاحب حزين .. تبدل فرحها الى حزن والآلم ..
    دخلت عليها هنادي وهي تلمحها بسرعه تمسح دموعها .. قفلت الباب وراها
    هنادي : شوقه ليش زعلانه ماتبين تتزوجين ؟!
    شوق حطت عينها بعين هنادي : انتي تدرين مين اللي خطبني
    هنادي : لا بس اللي اعرفه انه غني .. وشاب
    شوق : احب اقولك انه فهد يا هنادي فهد الجابر
    هنادي انصدمت طلعت عيونها قدام : هذاك اللي ... وسكتت
    شوق نزلت دمعه حاره على خدها : ايه ايه هو اللي ..وجلست تشهق وتبكي بصوت عالي
    هنادي تحط يدها على كتفها : يمكن بيعوضك ويكفر عن غلطه
    شوق تضحك بألم : يكفر !! هذا شيطان ماتعرفينه كثري ..
    هنادي تواسيها : ما اتوقع ياشوق اكيد حاسس بالذنب وحن قلبه عليك وعلى حالتك
    شوق عقدت حواجبها : مابيه يحن علي ابي اشوفه يتعذب قدامي يذوق عذاب السنين اللي ذقتها وانا اعاني لحالي ... مستحيل يكون ندمان ولا تدافعين عنه الحقير
    هنادي بأستغراب : طيب ليش وافقتي عليه اذا ماتبينه
    شوق لفت عليها وبعونها شر : لسبب خاص فيني .. ممكن تتركيني لحالي
    هنادي وقفت وأتجهت للباب : بخليك .. بس ليش انتي متناقضه فكري زين ياشوق قبل تندمين
    شوق تصخ عليها : اطــــــلـــعي
    طلعت وسكت الباب وهي مستغربه من شوق وتفكيرها وتناقضه الملحوظ


    :::
    :::
    :::

    عبدالله يرمي جواله بعصبيه : ليش تقول لي كذا .. انا بويش أذيتها
    يوسف يهديه : اهدى ياعبدالله يمكن البنت حست بالذنب
    عبدالله يطالعه بنظره بارده : والحل يا يوسف احلف بالله اني احبها واموت فيها .. ما أتخيل حياتي بدونها .. غد هي حياتي اللي ما عرفت قيمتها الا بوجودها
    يوسف يجلس قباله ويصب له كأس مويه : والله فاهمك يا عبود .. انت ماتدري عن ظروف البنت هي اكيد بتخاف على سمعتها .. ومابتثق بعلاقة جوال ومكالمات .. وناسي انها بنت وعواطفها تتحكم فيها .. لو ماتحبك ماكان قالت لك تعال اخطبني


    عبدالله : انا ماني زعلان علشان السبب التافه هذا .. بالعكس انا اللي مزعلني مسجاتي اللي ماترد عليها
    يوسف : يمكن انشغلت مع اختها .. خلاص يا عبدالله اهدئ شوي .. مايصير اللي تسويه
    عبدالله : صدق الايام اللي عشتها بدونها عرفتني قيمتها .. انا بكلم اهلي بسافر لهم
    يوسف يضحك : لاتستعجل على رزقك .. كل شي يجي بوقته لحاله اذا كانت من نصيبك بتأخذها
    عبدالله يبتسم : ان شا الله ما أحد بيتزوجها غيري .. وانا اللي حبيتها وانا اللي لازم اتزوجها
    يوسف : بدعي لكم .. بصلاتي
    عبدالله : لا ياخي فكنا من دعواتكم يمكن تدعي علينا بالغلط ههههههههه
    يوسف : هههههههه ايه اضحك خلك انسان فري
    :::
    :::
    :::



    كانت تقرأ مسجه
    ( الــف مبروك لأختك وعقبالنا .. بس ما ظنتي اذا انتي تتهربين مني .. )

    فتحت المسج الثاني
    ( رغد ليش تغيرتي فجأه .. لا مسجاتي تردين عليها ولا اتصالاتي .. ليش الهروب ؟! )
    قفلت جوالها وحطت على الكمودينه جنبها .. ونامت على جنبها الثاني .. وهي تتذكر كلامه لها وحبه وأحساسه الصادق .. نزلت دموعها .. وحن قلبها عليه ترددت تكلمه او لا
    رغد : لا لازم يعرف اني عند كلمتي ..يايخطبني يا ننهي كل شي .. انا ماني لعبه عنده
    صحى مشاري من نومه وبدأ يصيح بأعلى صوته
    قامت رغد وشافت الساعه كانت الاعه 3 ونص الفجر .. شالته من سريره وطلت فيها للصاله .. تلاعبه وتأكله ..
    رغد : ياحليوووه .. اسووو أغــآ .. وه ^^^^^ ياميشو المزيون انا خطبتك لبنتي ان شاء الله وين بنلاقي احلى منك .. بكره تفلق قلوب العذارء ... ابتسم وهو يشوف حركاتها
    رغد : يابو عين طويل من الحين تضحك على كلامي .. أكيد تفهمني صدق العيال مالهم أمان
    دخلت عليها مها اللي ماجاها نوم من فرحة رضا ابوها عليها : رغوده انا ما سألتكم مين هذا
    رغد لفت عليها : معقوله وكالة ال بي بي سي ماقالوا لك
    مها تضحك : قصدك هنادي وسمر
    رغد : احد غيرهم يعني
    مها : لا ماقالوا لي .. بس ايش أسمه اول شي
    رغد تبوسه بقووه : ميشووو .. مشاري يؤبرني أبر
    مها : طيب حكيني القصه يالله ..
    :::
    :::
    :::
    خالد : الــوو وينك ياعم ...
    فهد : انا بالرياض الحين
    خالد متفاجئ : بالرياض ويش تسوي هناك
    فهد : سالفه طويله انا جاي لجده اليوم طيارتي الساعه 8 الصباح
    خالد : توصل بالسلامه .. بس لازم تكلمني عشان لنا جلسه طويله
    فهد : اوكي بالليل نتقابل بالشاليه .. واقول لك كل شي
    خالد : والله يافهد احس وراك مصيبه ماهي هينه وناوي على شي
    فهد يضحك : محد يفهمني غيرك يا خالد ..
    خالد : آآه منك .. يصير خير لما نتقابل ونشوف ويش وراك
    فهد : اوكي سيووو ابو ميسا
    خالد يضحك : ميسا هيه لاتجيب اسم زوجتي على لسانك
    فهد : اقل اهجد بس .. قول لها تسوي لي حلى بيتي ابي اذوق طبخها
    خالد : شحاذ ويتشرط .. بقول لها يارب ترفض
    فهد : والله لو تسويه لها عندي هديه معتبره
    خالد : لا بالله تعال طق حنك معها
    فهد : اقول يالله باخذ لي غفوه قبل اروح المطار .. باي
    خالد : باي

    :::
    :::
    :::

    وقفت مصدومه : ويش تقولين!! اهله تركوه
    رغد : ايه تركوه ياعيني عليه .. وشهد جابته ما قدرت تخليه قلبها يألمها عليه
    مها تأخذه بحضنها : لاحول ولا قوة الا بالله .من اي طينه اهله كيف يتركونه
    رغد : ما ادري عنه بس احنا مابنقصر عليه
    مها : ان شاء الله .. انا رايحه انام
    رغد : طيب وانا بنوم ميشو وانام ..
    جلست لحالها تفكر بينها وبين نفسها وبحلمها اللي شافته البارحه تعوذت من الشيطان وشالت مشاري على اكتافها وأتجهت لغرفتها ونامت

    بــــعــد أربع أيــام
    ريم ماسكه جوالها وتضحك : وي فديت عيونه أنا ...
    دخلت هنادي وهي تقزها : ويش فيك تتفدينه .. يابخته ميته عليه
    ريم : مرسل لي صورته .. مصور نفسه عشاني
    هنادي وسمر بلقافه : جد .. نبي نشوفه تكفين
    ريم تضم الجوال على صدرها : اول شي اذكرو الله
    هنادي وسمر : مشا الله .. اللهم لا حسد .. ومدت لهم الجوال
    هنادي شهقت : وووووووووووع
    سمر تغمض عيونها : يمه الحقيني .. هذا رجال والا غوريلا
    ريم بزعل تسحب الجوال : غوريلا تجي فوق راسك وتكسره .. والله انه مزيون غصب عن الكل
    هنادي ميته ضحك : صدق المثل اللي قال القرد بعين امه غزال
    سمر بزعل : والله ماتستاهلينه اقسم بالله انتي احلى منه مليون مره ظلمتي نفسك صراحه بكره عيالك شلون يجون خليطي
    هنادي ماهي قادره تعلق على الصوره لانها توقعت سيف ابيض ووسيم لكنه خيب أمالها اسمراني بس مملوح وماتت ضحك على كلام سمر اللي يحطم
    شهد دخلت وهي تضحك على ميشو اللي يلعب : دوم الضحك بس ويش السبب
    سمر : شوفي سيف افندي وتعرفين السبب
    شهد تطالعها بنظره حاده : وعلامه سيف رجال ومافيه شي
    سمر : شكله يجيب الهم صراحه اكيد ميت عند ريومه شايفها قشطه وتجنن مو مثله ومثل اهله
    ريم وقفت وصرخت على سمر : هيه ما اسمح لك تتكلمين عليهم وربي انهم يسوونك
    هنادي : سمر ماقالت شي بالله شفتي اخواته واهله يلوعون الكبد .. اللهم جدته اللي حلوه ملامحها .. اما هو صراحه غسلت يدي منه
    ريم بقهر : بالنسبه لي والله انه احلى من توم كروز
    انفجروا البنات بالضحك على كلامها وطريقتها اللي قالتها بقهر وتحطم
    شهد تضحك : لالا عاد ويش جاب توم كروز عنده ظلمتي توم ياريم سيف مملوح بس مو احلى من توم ..
    ريم نزلت دمعتها لان كلامهم جرحها وراحت لسحر بالغرفه
    سمر : يؤؤؤ ماتوقعت تبكي .. ماهي للدرجه هذي
    هنادي : ماعليكم منها ماخذه مقلب بسيف خلوها تصحى صجت راسي فيه بالاخير وربي احسبه دراغولا خرعني
    شهد بحده : انتي وهي شفتوا لو تسبونه قدامها ياويلكم مهما كان هذا زوجها وماترضى عليه احد يتكلم ويسبه .. على بالكم زيكم متبلدات الاحساس
    سمر : طيب طيب انتي . المهم خلاص بكره بيجي اللي خطب شوق
    شهد : يس ومها حايسه بالمطبخ وشوق تنظف .. قوموا ساعدوهم
    هنادي توقف وتبتسم .: اكيد يبون اغراض من السوبر ماركت .. امشي سمر نروح نعرض خدماتنا
    سمر توقف معها ويتجهون للمطبخ ..
    شهد : ياربي من هالبنتين قسم بالله انهم سوسات
    بالمطبخ
    هنادي : شو عم بتعملووا
    مها : اقول روحي ارتاحي انتي وهي
    سمر تدق شوق : فرحانه هاه
    شوق ومزاجها متعكر مره : اقول وربي لو ماتروحوا عن وجهي ماصير خير لكم
    هنادي : افرحي ياختي بكره ملكتك المفروض ترتاحي واحنا نشتغل بدالك
    شوق ترمي المكنسه من يدها وبحده استغربوها : طيب يالله اشتغلي انتي وهي
    وطلعت لغرفتها ورمت نفسها على سريرها وهي تفكر بنفسها وكيف متوتره وقلقانه
    شوق : آآآه ويش سويت فيني يافهد كرهت الدنيا كلها .. وبكره كيف بيكون .. يارب كون بعوني مالي ملجأ الا لك
    دخلت مها ورغد عليها ..
    رغد : قومي يالله سوي بخار
    شوق : ما أبغى ..
    مها بتتجنن من عنادها : ياشوق خلي الجنان عنك .. يالله انا زبطت كل شي ومجهزة الاغراض بكره الولد بيشوفك ماتبين تكوني حلوه بعيونه
    شوق تجلس : يكفي اني حله بعيني .. وماعلي برائي الناس حولي
    رغد شهقت : مجنونه ... مسكت يدها وسحبتها .. يالله بس عن الكلام الزايد جهزنا لك كل شي راح نخليك ورده .. ونطلعك قمر
    شوق كشرت : اوف منكم بسوي وامري لله ..
    مها : ترى جحزت الكوافيره بتجي العصر بكره .. وفستانك اخذه جلالي يسوي له كوي بالبخار
    ويش كمان ايه بندر تكفل يجيب لك مسكتك على ذوقه
    شوق استحت : ليش كلفتي عليه مو لازم
    رغد تشد شعرها : هيه انتي ويش صاير لك تستهبلين ... الناس جايين من سفر وماتبين تكوني احلى من القمر ... ياربي على تفكيرك الغبي
    شوق : احس ماله داعي كل اللي سويتوه
    مها تجلس وتحط رجل على رجل : لا ياشيخه اجل لو اقولك اني حجزت المصوره هديه مني لك
    شوق تفاجئت ما حسبت حساب التصوير : ليش .. لــــيـــــش سويتي كذا ؟!
    مها : ياربي منك ... قومي قومي .. خلينا نبدأ بالشغل .. سحبت رغد من يدها
    مها شهقت : يؤؤؤ لا يكون تبيني اسوي لك بخار وانتي لابسه هالبجامه الطويله
    شوق بنص عين : أجل شلووون ...
    رغد : هههههههه طلعي لك شي قصير ياعبيطه
    شوق وجهها حمر : لالالا وجع استحي
    مها تفتح الدولاب تدور شي قصير : على بالها فهد .. اقول اسكتي ولا تعارضين .. رغد سوي اللازم وانا بلحقك
    رغد تضحك : من عيوني .. الحين اسوي كل شي .. واخذت شوق بيدها

    ريم : مقهوره منهم ياسحر .. ائههههئ
    سحر : ماعليك منهم اهم شي انتي وقلبك اللي يحبها .. ولا يهزك شي هم ينكتون عليك
    ريم : بس ليش يقولون غوريلا .. معقوله شكله مو حلو
    سحر :هههههه والله بينرفزونك .. اما سيف وربي حلو والولد مايعيبه شي اهم شي انتي بعيونه ملاك
    ريم اقتنعت : ايه صح ... وربي ياسحوره يقولي كلام ماعمر سمعته الا منه
    سحر زاد اهتمامها : ويش يقوول
    ريم تزبط جلستها وتقلده : احبك ياريومتي .. ماتتصوري فرحتي اننا صرنا زوجين ... كيف بتحمل بعدك عني
    سحر : ياهووو.. والله في تطورات مادرينا عنها .. ايوه كملي
    :::
    :::
    [يــتــبـــ ع لآحد يرد ]






    الـــيـــوم اللي بـــعـــده
    المغرب
    الكل متجهزين .. يستنون وصول فهد وأهله
    ريم : مشا الله تهبلين ياشوقه عمري ماشفتك بالشكل هذا ..
    شوق واقفه قدام المرايا : احس اني علبه الوان ..
    مها : اسمعوا الغبيه ايش تقول .. وقسم تجنني .. وبعدين الفستان الاحمر طالع توحفه عليك
    شهد تدخل مع الباب تزغرط : كلووووووووش الف الصلاة والسلام عليك ياحبيب الله محمد
    جت هنادي وبيدها صينيه تدق فيها : قولو اسم الله على غزال الظبي قولوا اسم .. يازين شوقه ام العيون السود يازين شوقه .. وهلا باللي زهى بلبس الحرير مورد الخدين حلوه الشفه .. تعالي تعالي حياك الله ياشوقه تعالي ...
    سحر وريم ومها يرقصون بخبال .. وشهد ترفع ميشو وترقص فيه
    سمر : عليهم عليهم ... عــــآآآآآشـــــوآآ
    شوق تبتسم : الله يرجك ياهنوو ضحكتيني
    هنادي تجيب الكرسي وتجلس عليه وتدق بالصينيه : سبحانوه وقدروا عليهم .... وسكتت لانها نست التكمله
    الكل : ههههههههههههه هديل تدخل : كلووووش كلوووش دقووا يالله برقص ..
    حنين : اووويـــــهـآ
    وكلهم اتجمعوا عند شوق يضحكون ويرقصون حولها
    مها : الاستريوا جهزته بالغرفه اللي راح يدخلها فهيدان
    شوق بان الارتباك عليها : خلوني لحالي باقرا قرآن
    طلعوا كلهم ولبوا رغبتها .. وبعد نص ساعه وصل فهد ومعه ابوه وخالته واخواته وخالد صديقه
    ام هديل : ياهلا وغلا .. نورتوا المدينه بجيتكم
    ام رياض : النور نوركم ..
    مها : حياكم الله .. زارتنا البركه والله
    ام ليان : هلا فيك ... كيفكم يابنات
    الكل : الحمدلله بخير ..
    ام دانا : مشا الله تبارك الله .. هذول اخواتك يامها
    مها : خواتي وخوات شوق ..
    ندى تهمس : دانا .. والله كلهم قدنا وناسه
    دانا بفرح : ايه صح ..راح نستانس الليله احس
    سحر : يالله يابنات نروح بالصاله
    وقفوا كلهم .. عدآ ندى ودانا
    ام رياض : روحي ياندى انتي ودانا معاهم
    حنين : تفضلوا معانا .. واتجهوا كلهم للصاله
    دانا تهمس : بيتهم متواضع مره
    ندى : باين انهم ناس طيبين ...
    دانا : والله حرام فهد يتزوج منهم يصلح له وحده تكسر راسه
    ندى تضحك : يمكن البنت تجننه ماندري ..
    دانا : ما اضن اخوك اللي هو خالي متوحش
    ندى : اووش لاحد يسمعنا
    هنادي بلقافه : انتي شقيقه فهد ياندى
    ندى : لا والله هو اخوي من ابوي
    خلود : وام دانا طيب اخته من ابوه كمان
    ندى : ايوه كلنا اخوانه من ابوه هو وحيد امه الله يرحمها
    الكل : الله يرحمها
    شهد جات بالعصير : حيا الله ندو ودنو ... تفضلوا
    دانا : ثانكس
    شهد : يو آر ولكم
    ندى : والله حبيتكم من اول نظره
    سحر : حتى انا الله يشهد علي
    رغد : ويش رايكم اجيب الاستريوا هنا عشان نرقص بعد الصلاة
    خلود : ياليت والله
    رغد توقف : امشي ياهنادي خلينا نجيبه
    هنادي : اوكي اوكي
    بالغرفه عندها
    مها : يالله تجهزي الساعه 9 ونص
    شوق ( آآه ياخوفي منه ... يارب كون معي .. خايفه منك يافهد خايفه )
    مها تاشر لشوق : شوقه ايش فيك سرحتي
    شوق : لا معاك حبيبتي
    مها : طيب لفي على جنب .. بشوف التسريحه ثابته
    شوق تلف وتشوف شكلها بالمرايا : متى توصل المصوره
    مها : بعد شوي ... دخلت شهد وهي شايله الدفتر بين يديها
    شهد : وقعي يا شوقه يقول عمي ... مدت الدفتر لها و القلم
    شوق وهي متردده توقع او ترفض .. مرت خمس دقايق وهي محتاره
    شهد بأستغراب : شوق ليش متردده
    شوق توقع حتى تخلص من اسئلتهم : خلاص خذي رجعيه لعمي .. مامرت هالحركه على مها لكنها سكتت وراعة توترها
    سحر وعبير : ياهووووووووووووو
    دانا تجلس : تعبت انا من الرقص بأستريح
    سمر : والله طلعتي رقاصه
    ندى تضحك : ومو اي رقاصه ..
    رغد تزغرط : كلووووووش وتمت المكله الحمد لله
    الكل : كلوووووووش

    بالمجلس
    ابو مها : الف مبروك ياولدي
    فهد : الله يبارك فيك
    ابو رياض : مبروك ياولدي
    فهد : الله يبارك فيك يا يبه
    ابو مها : لا اوصيك عليها يافهد هذي امانتي عندك البنت ملتزمه ومحافظة على صلاتها .. حطها بعيونك تراها يتيمه
    فهد يبتسم لعمه : ان شا الله ياعمي .. بحطها بعيوني
    ابو رياض يهمس لولده رياض : عز الله بيخلفها فهد عن دينها ..
    رياض يضحك بصوت واطي : هههه الله يهديه يبه ... بس الرجال طيب
    ابو رياض : اي والله ناس طيبي وينشد بهم الظهر


    ابو مها : يالله ياولدي ماتبي تشوف البنت
    فهد يوقف : اكيد ياعمي
    خالد يهمس له : انتبه يافهد لا تسوي شي لها
    فهد يبتسم : لا توصيني
    عندها
    شوق وقفت بسرعه : ويش تقولين .؟!
    سحر : ابوي يقولك تعالي بالمجلس .. الولد بيشوفك يالله
    شوق مشت وهي تكلم مها : كيف شكلي
    مها : قسم تجنني .. يالله روحي عشان بعدين ندخل احنا عندك مع اهله
    مشت معها وطلعت بالصاله .. وشافوها ندى ودانا
    ندى تأخذ دانا على : جنب .. مشا الله تهبل ..
    دانا : خالي مزيون وهي مزيونه ايش بيجيبون
    ندى : اسكتي بس
    مها تمسكها قبل لاتدخل : سمي بالله قبل تدخلين .
    شوق : طيب ...مشكت كالون الباب حست ان الدقايق تمضي ثقيله عليها
    إنت يا / وجهي الآخر ~

    يا اشتعال الدم فـ [ عروقي ] .. !
    ليہ يحرقني برودڪ .. ؟
    و
    ليہ آحسڪ في خفوقي , { .. آلف طعنہ
    ................................, { .. آلف جرح
    ................................, { .. آلف نزف
    ................................, { .. آلف هـم
    فتحت الباب بهدوء ودخلت وهي منزله راسها للأرض وما رفعته
    كانت لابسه فستان احمر ساتان .. ناعم وفيه تطريز بسيط من عند الصدر بارز بياضها وخصرها وقوامها الرشيق ..
    ام رياض : ادخلي ياحبيبتي .. مافي احد الا زوجك ..
    ارتجفت من كلمتها اللي هزتها من الاعماق .. زوجها ترددت الكلمه على أذنها ..
    زوجــــــك ..
    زوجـــــــــــــك ..
    زوجـــــــــــــــــــــــك ..
    {... زوجـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــك ... }

    ام رياض مسكتها مع يدها : ويش ياقلبي مستحيه ... تعالي اجلسي جنب زوجك
    شوق ( آآآه ياهالكلمه .. تعذبني وما أحد يدري ..)
    مشت معها وقلبها تزيد دقاتها .. لمحت ظله وهو يوقف قبالها ..
    ام ليان : ايش فيك يافهد سلم عليها ..
    فهد بهدوء تام : الســــــلام عليكم
    ردت عليها بصوت خافت جدا .. وصوته يقتلها : وعليكم السلام ..
    مسك يدها وجلسها جنبه وبداخلها نفسها تقتله وترتاح وجودها جنبه يقرفها .. فكرت بأيامها الجايه معها كيف بتتحمل .. تأكدت انها تهورت بأتخاذها للقرار ماقدرت ترفع عينها حتى تشوفه وتشوف لمعه الانتصار بعيونه .. خوفها مسيطر عليها .. والخوف من مستقبلها هو الطاغي اكثر واكثر .. لكن هو وينه ووين مشاعره واحاسيسه بالنسبه لها مبهمه وغامضه ماتدري ويش اللي يدور براسه .. ولايكمن أن تعرفها .. فهد هو اكثر شي مظلم في حياتها
    مين فهد .. وكيف شخصيه فهد ... والمهم لها ويش غرضه من زواجه منها .. وأي انتصار حققه ..
    ام دانا : يالله نخليكم لحالكم قبل توصل المصوره
    طلعوا ومابقى احد غيرهم .. بدأ الجو يتكهرب من نظرته المتفحصه لها اللي حست فيها وحست بقربها منها أكثر وأكثر بدت تتوتر .. ارتعش جسمها لكن حافظت على هدئها القاتل
    لف عليها وبصوت واثق : وأخيرا صار اللي براسي ياشوق ..


    ؛؛؛
    ؛؛
    ؛

    الــــى هـــنــــآ تبدأ رحلتها لعالم اخر .. ياترى ماذا سيواجهها ؟!
    وهو الغامض ماذا سيفعل .. لكي تنجلي سحابه الغموض عنه ؟!
    زواج الثانئي الرائع متى وكيف وماذا سيحدث به ؟!
    فراق قد يكون وقد لا يكون ... ولكن من المقصود بهذا ؟!
    حب على عتبات الانتظار .. ينتظر الأذن والسماح ولكن مـــن ؟!
    غموض اشخاص لم نعرفهم .. لهم حياتهم المختلفه وقصتهم المختلفه ايضاً من هم ؟!
    رغــــد وتخوفاتها هل ستصدق ام ستكذب ؟!
    ريم وحياتها الجديده ... هل ستكلل بالنجاح ؟!
    شهد ... وكثير من المفاجئات ستكون بأنتظارها ؟!
    هنـــادي .. كلمه قد تكون هي الحقيقه متهوره وماذا ستحصد نتيجه تهورها ؟!

    الى هنــــا ايتها الأحبه .. ||}
    أتوقف معكم على امل ان القاكم في محطة اخر باذنه تعالى
    بأنتظار ردودكم وتوقعاتكم ..
    [ ] لـَــُـكِـــًـْلَ مُـِــَـنَّ مٌـٍــًـرْ هًـِـَــّنِــًــآْ
    شــــطــــوئـــــــه


    اللهم اشفه شفاء ليس بعده سقما ابد..االلهم خذ بيده اللهم احرسه بعينيك التى لا تنام .
    و اكفه بركنك الذى لا يرام و احفظه بعزك الذى لا يُضام .و اكلأه فى الليل و فى النهار .
    و ارحمه بقدرتك عليه ّ.أنت ثقته و رجائه يا كاشف الهم . يا مُفرج الكرب يا مُجيب دعوة
    المُضطرين .اللهم البسه ثوب الصحة والعافية عاجلا غير اجلا ياأرحم الراحمين..
    اللهم اشفه اللهم اشفه اللهم اشفه..اللهم امين.
    إلهي ..

  22. #22
    أميرة ماسية الصورة الرمزية هدايا الزمن
    تاريخ التسجيل
    04 - 05 - 2010
    الدولة
    في ركن من العالم
    المشاركات
    270

    افتراضي

    تسلمين القصه تزداد تشويق


    كل جرح فات لي منك هديه ..

    وش بلاك تخاف من رد الهدايا
    !!

  23. #23
    ملكة الصورة الرمزية ^.^lamaaar^.^
    تاريخ التسجيل
    03 - 01 - 2011
    المشاركات
    536

    افتراضي

    هدايا الزمن
    اشكرك على مرورك


    اللهم اشفه شفاء ليس بعده سقما ابد..االلهم خذ بيده اللهم احرسه بعينيك التى لا تنام .
    و اكفه بركنك الذى لا يرام و احفظه بعزك الذى لا يُضام .و اكلأه فى الليل و فى النهار .
    و ارحمه بقدرتك عليه ّ.أنت ثقته و رجائه يا كاشف الهم . يا مُفرج الكرب يا مُجيب دعوة
    المُضطرين .اللهم البسه ثوب الصحة والعافية عاجلا غير اجلا ياأرحم الراحمين..
    اللهم اشفه اللهم اشفه اللهم اشفه..اللهم امين.
    إلهي ..

  24. #24
    ~◦ღ( مميزة قسم الإستشارات الزوجية )ღ◦ الصورة الرمزية نبراس الشرق
    تاريخ التسجيل
    08 - 06 - 2009
    الدولة
    في قلب زوجي
    المشاركات
    1,952

    افتراضي

    ما شاء الله صارلي 3 ايام وانا اقر حتى وصلتكم واخير

    اعتقد ان شوق في بداية حياتها بتلاقي صعوبه جدا مع

    فهدا ولكن بدهاء المراه الذكيه تقدر تكسبه ويتحول الكرهه

    الشديد الى حب واخلاص اما ريم احس ان حياتها ماراح

    تستمر مع سيف ما ادري احس كذا وهديل المصرقعه يمكن تتعرض

    لموقف قوي وشديد ويؤثر عليها بحياتها انتظر التكمله

    موفق غاليتي والف شكر على المجهود الرائع



    اللهم اجعلني بكاءا في الظلم..قواما بالليل.. صواما بالنهار
    من أحاسن الناس أخلاقا.. فرحا مسرورا..اللهم ألهمني رشدي وقني شر نفسي..
    وعلمني ماينفعني وأنفعني بما علمتني
    وزدني علما وفقهني في الدين واملأ قلبي بنور هدايتك ياكريم

  25. #25
    ملكة الصورة الرمزية ^.^lamaaar^.^
    تاريخ التسجيل
    03 - 01 - 2011
    المشاركات
    536

    افتراضي

    %%%%%%%%%%%%%%%
    الــبـــآرت الــثـــآمــن عشـــر
    %%%%%%%%%%%%%%%

    ؛؛
    ؛



    تدرٍي حبڪ : بعثرٍ آلدنيآب‘ـَعيني . . !
    وٍآنته ق‘ـَلبڪ نآرٍ " شوٍقه ت‘ـَحتوٍيني ~*
    وٍآنآ ق‘ـَرٍبڪ ~ آرٍتبڪ وٍآنسى { س‘ـَـَنيني

    . . !آي وٍرٍبڪ { آنت صآيرٍ~
    نبض فيني. . !


    :::
    :::
    لف عليها وبصوت واثق : وأخيراصار اللي براسي ياشوق ..
    شوق رفعت راسها وحطت عينها بعينه ورفعت حاجبه وميلت فمها على جنب : صدق .. مبروك والله
    فهد ابتسم ابتسامه بارده : الله يبارك فيك ياحقيرتي ..
    فتحت عيونها على الاخر كلمته صدمتها ماتوقعتها لهذه الدرجه سافل : حقيره .. طيب بعد عني ياكلب يانجس .. لازم اغسل يدي من بعد لمستك سبع مرات
    فهد قهرته بكلامه مسك يدها بقوه وهي تحاول تسحبها منه لكن قوته اكبر من قوتها : انــا نجــس ؟!.. انتي ويش تكوني بالله عليك .. ناسيه انك صايعه و.... اكملها والا انتي عارفتها
    شوق وعيونها تطلق الشرار سحبت يدها بقووه فظيعه وتفلت بوجهه : لانك انت اصيع مني ياواطي
    فهد تحولت ملامحه للعصبيه وعقد حواجبه ومسكها من اعلى كتفها بقوه وألمها وهو يمسح وجهه : اسمعي ياشوق .. هالمره بفوتها لك بمزاجي .. ونصيحه لاتحطين راسك براسي لاني راح ادوسك
    شوق ترفع حاجبه وتبعده عنها وهي تضحك : ولاتستهين فيني لانك ماعرفتني زين .. وتدري يامتخلف انك بغبائك وزواجك مني جبت لي هديه احلم فيها طول عمري على طبق من ذهب .. احياناً الغباء يفيد .. وابتسمت بخبث ومكر
    سكت وهو مستغرب كلامها وتلميحاتها .. معقوله طلع قدامها غبي وماعرف يفكر ويتخذ القرار الصحيح
    شوق طلت فيها وحطت عينها بعينه : شفت انك غبي !!.. هههههههههه
    فهد قربها منه بقوه وصار وجهه قبال وجهها اللي تغيرت ملامحه من قربه لها وشعورها بأنفاسه اللي تحرقها : اهم شي صرتي زوجتي .. وما لأحد كلام علي وباللي بتشوفينه يازوجتي الحقيره
    شوق جلست جنبه وهي تلف على الجهه الثانيه بلا مبالاه : اوكي زوجه بالاسم بس ..
    فهد عقد حواجبه : هههه بالاسم بس .. ياحياتي عليك ... انتي بكل شي فيك ملكي انا لوحدي واقدر اسوي اللي ابيه برضاك وبدونه .. " قرب منها اكثر وملامحها جامده من كلماته ".. زي ايام زمان ياحلووتي
    زاد تنفسها تذكرت الماضي ... وذاك اليوم كرهته اكثر واكثر .. بعدت عنه بسرعه ولمعت الدمعه بعيونها
    فهد حط رجل على رجل وبعد شوي عنها : ليش سكتي .. تكلمي ياشواقتي
    شوق بحقد ونبره حاده : لاتقول شواقتي تلوع كبدي بكلامك
    فهد يبتسم على جنب : تلوع كبدك .. مشكله والله .. اجل لاتزوجنا ويش بتسوين
    شوق تطالعه بنص عين وفضلت السكوت على انها ترد عليه وتتكلم معه .. نزلت راسها وهي تلعب بأصابعها وتفكر بأنسجام وراحت لعالمها الثاني .. عالمها اللي كانت فيه وحيده ومسجونه سنين وأشهر وأيام
    [ ضـآقت عـليڪ ] و مـآلقيـت آلآ آنـآ..


    تقـول وش رآيڪ فـي [محـبوبـيــےآلجـديد ]

    تبغــے [ تعنينيـے ] و آنـآ نـآقــصعنآ،،

    آمـوت و آعرف بـس آنـآ [ وش تستفيـد]

    فهد يطالعها بتفحص ( اووف عليها جمال بس يالله بالاخير انا المستفيد ههههههههه ): وين وصلتي لاتكونين مصدقه عمرك انك عروس
    شوق بنظره هزته وقويه : ههههه لا ياشيخ ... تعرف لازم نجامل الاهل والله انت كفوك وحده من جنوب ... وسكتت
    فهد ضحك ومسك يدها : انتي كفوي والله .. "سحبت يدها لكنه سبقها ومسكها بقوه" .. خليني اعيش الجو شوي اني مع بنت حلوه والكل معجب فيها وبجمالها
    شوق استغربت كلامه وطالعته بأحتقار وهي مطنشته : اووف منك صدق بزر .. أترك يدي بليز
    فهد : لالا خليها بيدي مبسوط كذا ..
    شوق بنظره حاده : احسن لك فكها ..
    فهد يترك يدها وبداخله فرحان بأنه نرفزها : من زينك .. ميت عليك انا اصلا الف وحده تتمناني
    شوق تقلب عيونها : اجل ليش جيتني انا بالذات من هالألف يا استاذ فهد
    فهد يضحك بشر : ليش مستعجله على رزقك .. كل شي بوقته حلووو ..
    شوق قرصها قلبها وتتمنى ان اللي ببالها مايكون صح .. ضل السكوت هو سيد الموقف بينهم لمده ربع ساعه

    بـــآلــصالــه ..
    هنادي ترقص : بالله ما اطير ظبنات العقل
    دانا تضحك : مشاء الله حولك وحواليك تجننين
    رغد تصفق : عاشت هنو عاشت ..
    شهد : كأن المصوره تأخرت ..


    رغد تطالع الساعه 10 ونص : مدري يمكن صار لها ظرف بعدين بدري ترى
    شهد : اممم طيب .. بروح اشرب شي عطشانه من الرقص
    هديل : وين اللياقه ياحلوه .. والا جسمك بس شكل ومافي مضمون
    شهد تضحك : قلتيها مافي مضمون .. لايغرك الشكل اهم شي من الداخل
    رغد : تيسري يالبطه للمطبخ وجيبي معك عصير فراوله ابل ريقي
    شهد تلف وتمشي للمطبخ : افكر يا صعلوكه ..
    رغد تسمع نغمة جوالها اللي جابته سحر وبعيونها نظره حاده هزتها قال وهي تمد لها الجوال بصوت واطي غاضب : روحي كلمي بالغرفه احسن ..
    هديل : مين اللي يتصل ؟!
    سحر : صديقتها ريماس .. تعالي معي نروح عند ندى ودانا
    هديل توقف : اوكي يالله .. اما رغد ضغطت احمر على طول .. وراحت لغرفتها وقفلت الباب عليها ورجعت دقت
    رغد بعصبيه : شلون تدق علي الحين هاه فهمني .. مو قلت لك لا تكلمني ابدا اذا تحبني ومتمسك فيني تعال كلم ابوي
    عبدالله : ويش شبيتي علي
    رغد تجلس على السرير وتهز رجلها بقهر : ليش ؟!.. مالك خص ... بليز عبدالله لاعاد تدق علي اوكي الكلام اللي عندي قلته لك غير كذا ماعندي .. باي
    عبدالله : رغد لحظة كلميني ..
    رغد بتأفف : نعم ويش تبي .. لو سمحت بسرعه واختصر قدر الامكان
    عبدالله عصب : كلميني زين لا تنفخين علي
    رغد تتمالك اعصابها لاتنفجر فيه لانها مقهوره من سحر ومن عبدالله : بتتكلم والا اقفل الخط ؟!
    عبدالله : ماتوقعتك كذا اتوقعت مشتاقه لي لكن " سكت شوي " .. طحتي من قلبي وعيني . وقفل بوجهها
    رغد طلت بالجوال وهي مقهوره اخر كلمه عذبتها .. وترددت عليها

    .. طحتي من قلبي وعيني
    .. طحتي من قلبي وعيني
    .. طحتي من قلبي وعيني

    حطت يدها على راسها وغمضت عيونها تتأمل ان يكون كل اللي سمعته وهم وسراب والحقيقه غير ومختلف
    لكنها متأكده انه هذا الواقع .. تمالك دموعها حتى ماتخرب فرحتها وفرحت اخواتها وبنات عمها .. قفلت الجوال ورمته بدرج الكمودينه بغل وقهر .. ومشت للمرايا من بعدها أتجهت للصاله
    حنين كانت واقفه تكلم امها اللي طلبتها تقهوي اهل فهد ..
    شهد تضحك : الله على سوالف ياندو تضحك
    ندى : اقول شهد انتي مخطوبه ؟!
    شهد تحولت خدودها للون الوردي : لا والله ماجاء النصيب لسى
    دانا : من صدقك ؟!.. ماعندهم نظ احد يشوفك ومايخطبك
    شهد : هذي ارزاق من رب العالمين
    ندى : صدقتي والله ارزاق واللي يتحكم بها رب العالمين
    مها تدخل المصوره : تفضلي تفضلي
    المصوره : بسرعه الله يخليك عندي فرح لازم الحق على العروسه ..
    مها : اويك ادخلي هذي الغرفه .. العرسان جوا
    المصوره : اوكي مابي احد يدخل حتى يأخذوا راحتهم بالتصوير
    مها : من عيوني .. تفضلي

    أمـــا بــالمجلس
    كانت ساكته وهو كمان .. لكنه كان يطالعها بتفحص ... وماشال عيونه عنها دقيقه وحده ..
    شوق رفعت راسها وقالت له ببرود : معجب الأخ
    فهد ابتسم على جنب : اممم لا .. بس جالس اتذكر ملامحك قبل 5 سنين كيف كانت والحين كيف صارت
    شوق بنظره جديه حطت يدها على خدها ورمشت بعيونها : وحصلت جواب ؟!
    فهد يرجع ظهره على الكنب : يس حصلت جواب ..
    شوق : اللي هو ..
    فهد : ماني مجبر اقوله .. لكن تاكدي ياشوق ان زواجي منك مو هدفه اني اكفر عن اللي سويته .. لالا ياحلوه .. من اهدافي اني ادفعك ثمن كل شي سويتيه فيني فوق ..
    شوق تضحك بسخريه : ماتقدر يافهد .. وأتحداك
    فهد يرفع حاجب وينزل حاجب ويحط يده على راسه يعدل شماغه : امممم نشوف ..
    دخلت المصوره : بسرعه يالله لو سمحتم
    دخلت ام ليان : يالله بسرعه الحرمه مستعجله
    فهد : اوكي ممكن تتركوننا شوي .. بأخذ راحتي
    ام ليان تضحك : اكيد بنخليكم .. انتبه لعروستك . طلعت وسكرت الباب
    المصوره تزبط الديكور وراهم .. وبسرعه رفعت الكاميرا ..: يالله لو سمحتم .. تعال ياعريس ورى عروستك
    شوق بنظرات حاده له وقفت بدون ماتتحرك .. ( الله يكون بعوني علييك يا نجس .. أكرهك يافهد كره العمى )
    جاء وراها ولف يده على خصرها ...
    المصوره : لفي وقابليه ياحبيبتي ..
    شوق : كذا احسن .. مسكها بقوه ولفها عليه وهي تطالعه بعيون ناريه .. وكره
    فهد بصوت واطي : لاتعاندين اوكي ..
    شوق تضربه على رجله بقوه : انطم ولا تتكلم حدي قرفانه منك ..
    المصوره : بدون حركه .. بأخذ لقطه ..
    فهد وعيونه مركزه عليها ( شكلك ما أنتي سهله ياشوق ... وانا بعد لاتظني اني سهل .. صدقيني بتندمين أشد الندم )
    شوق ( ياربي احس اني بستفرغ .. آآه بس ياربي اتحمل شوي بس .. )
    بعد ربع ساعه من التصوير .. وبعد ماطلعة المصوره .. حست الارض تدور فيها ماهي قادره توقف اكثر من كذا تحملت كثير اكثر من الحد اللي تخيلته فآض بها صبرها .. جلست على الكنبه ودفنت راسها بين يديها ... سكت وهو يطالعها بأستغراب ..
    شوق بصوت باكي ونبره حاده : أطلع برآ!!. ماني قادره أستحمل وجودك .. يا نـــجـــس
    فهد ( علامها ذي .. تحسبني ميت على جلستي عندها مادرت اني ولا جبت خبرها ) بسكوت أتجهه للباب .. وفتحه .. وقبل لا يطلع بصوت عالي : يــــــــاولــــــــــد
    جت ندى تجري له : هلا فهد .. بتطلع
    فهد بملامحه هاديه : ايه بطلع شوفي لي الطريق
    ندى : ثواني بس اشيك على الممر اشوف في احد او لا .. بعد ثانتين رجعت
    ندى : الطريق أمان .. بس بدري بتطلع
    فهد ابتسم لها : ماهو بدري بس شكلك ماحسيتي بالوقت ..
    ندى تهمس له : وربي البنت ملاك ... من وين طحت عليها
    فهد ضحك على سؤال اخته : اسكتي بس .. يالله اشوفك بالفندق .. بروح للمجلس
    بعد ما شافت ندى جت وسألتها عن فهد .. راحت للغرفه ودقت الباب : شوق
    شوق مسحت دموعها : ادخلي هنادي مافي احد .. دخلت وقفلت الباب وراها
    هنادي جت بسرعه وخوف: سوآ لك شي الحقير ..
    شوق تهز راسها بلا .. بعد دقيقه طالعت بهنادي : هنادي ابي اروح الحمام .. احس بستفرغ .. ماسكه نفسي من ساعه .. حسبي الله عليه لوع كبدي .. الله يأخذه وارتاح منه
    هنادي : اوكي بفتح لك الحمام اللي قبال المجلس محد راح ينتبه ..
    شوق : طيب .. بسرعه ..
    :::
    :::
    :::
    ام رياض : مشاء الله على شوق .. بنت ولا كل البنات
    ام هديل : تسلمين يام رياض
    ام ليان : كم عمرها يام هديل
    ام هديل : اضن 22 سنه
    ام دانا : العمر كله يارب .. والله احسبها اصغر ..
    ام رياض : الله يجمع بينهم على خير
    الكل : أمين

    عند الرجال ..
    فهد : ياعمي انا مستعجل ابي الزواج بعد شهر ..
    كل العيون تعلقت فيه .. مصدومين من كلمته او بالأصح مستغربين من استعجاله بالزواج .. بعد ماكان رافض فكرة الزوج نهائيا .. بين يوم وليله يقرر يتزوج وبسرعه البرق
    ابو مها بسماحه : شهر ؟!!.. ياولدي البنت مايمديها تجهز نفسها
    فهد : انا ابيها بهدومها اللي عليها ..
    ابو رياض : ياولدي بدري على الزواج لازم نجهز الزواج ونعزم اهلنا واقاربنا .. فكر شوي وخل العجله
    فهد : والله يايبه انا مستعجل مليت من الوحده .. أبي استقر بحياتي ويكون لي حياه خاصه
    ابوه : الرأي عند ابو مها
    ابو مها : انا ماعندي مانع الوقت اللي يناسبكم نتمم الزواج به .. والبنت ان شاء الله ما تعترض
    فهد ابتسم : اجل ان شاء الله بالكثير شهرين .. ونتمم الزواج
    ابو مها يضحك على استعجاله : بس عندي شرط
    ابو رياض : شروطك كلها قابلين بها
    ابو مها : الزواج هنا بالمدينه ..
    ابو رياض : اللي تأمر فيه يابو مها الزواج بيصير هنا ان شاء الله
    ابو مها : تسلم والله يابو رياض
    خالد يهمس لفهد : الله اكبر عليك .. على طول تبي تتزوج شهر ياظالم
    فهد : اووش انت
    خالد : الله يستر منك .. بعقلك في مصيبه ناوي عليها
    فهد يبتسم له : الله يخليك ماني ناقصك ..
    خالد : بعد ما تخلص كل شي عازمك على كوفي بأخذ علومك
    فهد : اوكي

    [ لأحـــد يــرد ]


    بـــعــــد يومين
    شوق توقف مصدومه : شــــهــر ؟!
    عمها : الولد مستعجل انتي كبرتي والولد كبير شوفوا حياتكم مه بعض
    شوق : مقدر ياعمي .. والله ما أقدرشهر صعب علي اجهز نفسي
    عمها : اليوم كلمني فهد وبيحول لك المهر على حسابي بالبنك
    شوق : عمي القصه ماهي قصة مهرالقصه ان الفتره قصيره مره
    عمها : ماعليه يابنتي الولد حجز القاعه ورتب اموره وانتي شدي حيلك وجهزي اللي تقدرين عليه والباقي بعد الزواج تكمليه
    شوق سكتت ماتقدر ترفض او تعترض فأستسلمت للامر الواقع : اوكي بأحاول والله ييسير كل شي
    عمها يبتسم لها بحب : الله يرضى عليك يابنتي
    شوق : امين ياعمي .. أمــــيـــن

    بغرفه ثانيه
    ريم بحيا : لا ياسيف ابوي مايرضى
    سيف : بس انتي زوجتي .. عادي لو اجي ازورك
    ريم : انا ما اقول حرام لا .. بس بعدين بتصير علاقتنا بارده
    سيف اقتنع بكلامها : على راحتك ياريومتي ما اقدر اغصبك
    دخلت هنادي : هيه انتي بس جالسه على هالجوال .. تعالي يالله بالصاله معنا
    ريم تبعد الجوال عنها : انطمي .. شغلك بعدين
    هنادي بتنرفزها : ياسيف افندي ترى جننتها ماتنام الليل تفكر فيك ... يابختك ياعم
    ريم تنرفزت : هين اوريك يامفضوحه
    سيف يضحك : ههههههههه ريومتي مين هذي ؟!
    ريم متفشله : هنادي اختي
    سيف : كلامها صحيح والا تكذب عليك .. سكتت ماقدرت ترد عليه بكلمه .. تأكد ن كلام هنادي صحيح
    سيف : الله لايحرمني منك ياريومتي

    بالصاله
    شهد تغير لمشاري ملابسه : حمام الهنا يارب .. هاه كيف منتعش الحين ميشوو
    سحر تلاعبه : شوفي كيف ريحته تهبل .. ويضحك كمان .. الولد مزاجه عال العال
    هنادي : ياربي وربي البيت صاير كئيب ابي اطلع اشم هواء .. مكتومه
    سمر: ويش كاتمك ..
    هنادي ترمي نفسها وتلعب بالخداديه وترفعها فوق : طفش قسم بالله .. شوق بس حابسه نفسها بغرفتها .. وشهد ميشو مأخذ عقلها ..وسحر بس عالمسن والنت .. وربي كرهت عمري والاخت ريم 24 ساعه بالجوال
    شهد بعد ماخلصت من ميشو : ويش نسوي فيك طيب نطير فيك للمريخ
    هنادي : اممم فكره مش بطاله ..
    رغد طفشت منهم وراحت لغرفتها ... كل ايامها سرحانه تفكر بعبدالله مافكر يدق او حتى يرسل مسج .. بس هي اللي اختارت الوضع بأرادتها ..
    رغد ( معقوله يكذب علي ومايحبني .. هو قال بيخطبني بس متى .. آآآه ياعبدالله وينك ) .. اخذت دفترها وكتبت فيه

    كيْف تقسْىَيآ .. - حَ نوْنَ - ..
    وْ .........كيْف ترْضىْ ليْ .. " الأذَىآ " ؟
    عْآرفْك مهمْآ .. | يكْونَ | .. ..
    ... مآتعذْبنيْ / كذَآ ~ ....
    شوْف حآليْ كيْف صآرْ ... }
    قبْل.. .. - تقْسىَ - .. آو < تروْحَ >
    حآليَ بعْدكَ ب .. " أختْصآرْ "
    .. كلهآ .. - هْمَ وْ جرْوحَ - ... ؟

    دخلت شهد وهي تطالع رغد اللي لها كم يوم متغيره على الكل
    شهد : اقول رغوده صراحه كلنا متضايقين ايش رايك نطلع نتمشى
    رغد : اممم وين نروح ؟!
    شهد : مطعم .. حديقه .. أي شي
    رغد : اوكي يالله قولي لهم وكلمي قبل ابوي
    شهد : تيب
    :::
    :::
    :::

    فايز : ماتفهمين انتي
    فاتن تجري ورى ابوها : فايز اتركني بحالي حرام عليك تبي تدمرني وتدمر حياتي
    فايز : عندك حلين يا فاتن ياتدبرين الفلوس والا بيصير اللي ماترضينه انتي وابوي
    فاتن تطالع ابوها وتبكي : شفت يبه .. شفت اخوي ويش يقول
    ابوها يهمهم بكلمات غير مفهومه لكنها هي وحدها تفهمها
    فاتن تعلقت عيونها بأخوها ودموعها تنسكب بأنسياب على خدها : خلاص يافايز بكره تكون الفلوس عندك
    فايز يضحك عليها وعلى ضعفها اللي يسيطر عليه : خليك دايم كذا
    فاتن ( حسبي الله عليك من اخ الله لا يسامحك اشوف فيك يوم )
    بعد ماطلع همهم ابوها لها بكلمات
    فاتن تمسح دموعها وابتسمت رغم عذابها اللي تعايشه في البيت : لا تخاف علي يبه انا مخبيه عنه الفلوس عشان المصروف مابقى منه شي .. بس بعطيه 500 حتى يفكنا من شره
    كانوا يتمشون بمكان بحديقه مخصصه للعوائل جنب جبل أُحَدَ جبل من جبال المدينه
    هنادي : انا بطلع فوق للجبل شوفي كل الناس طالعين والبنات بعد
    شوق : لا اجلسي معنا هنا في اولاد
    سحر بترجي : شوقه قسم الشباب بالجهه الثاني شوفي الناس مليانين بالحديقه وبعدين الطريق مزفلت يعني بنطلع ونرجع مرتاحين من الحجر والبلاوي
    شهد : اوف منكم بس تعالوا قبل ابي ايسكريم بالشوكولا ...
    سمر : طسي انتي جيبي احنا بنطلع ونشوف المدينه من فوق
    شهد توقف : رغد شوق انتبهوا لميشو .. تبون شي
    شوق : جيبي لي مويه وذره حلوه
    رغد : انا سفن أب
    شهد : اوكي
    هنادي توقف وبسرعه : يالله يابنات الى القمه .. وأتجهوا كلهم للجبل
    شوق : عليهم عنادياساتر بس منهم .. لفت على رغد وشافتها ماسكه جوالها وسرحانه وبعالم ثاني
    شوق ابتسمت : رغوده وين وصلتي . " ماردت عليه " سكتت ماتبي تخرب عليها جوها
    رغد ( عبدالله .. عبدالله .. عبدالله .. ذبحتني بالتفكير ويش سويت فيني حرام اللي يصير فيني .. كل تفكيري فيك خايفه تروح مني وانا واقفه محلي .. خايفه تكون لغيري ياعبدالله خايفه افقدك مثل مافقدت امي
    انــــا أحبــــك .. لاتخليني ياعبودي .. لاتخليني اندم على حبي لك يارب طمني عليه .. يارب )
    دق جوالها .. استغربت من اللي يدق بمثل هذا الوقت بالعاده ما أحد يكلمها الا قليل .. فتحت شنطتها وطلعت جوالها .. أنتفضت أول ماشافت الاسم .. حست كهرباء سرت في جسمها .. بدأ قلبها يخفق بقوه وقوه فظيعه تهيأ لها ان كل الناس حولها يحسوا بنبضات قلبها .. أخذت جوالها ومشت بعيد عن رغد اللي صحت من سرحانها وتفكيرها بعبدالله على صوت جوالها .. وأستغربت من تغير ملامح وجهها وأرتبكها وعلامات القلق الواضحه
    شوق بصوت واطي : نعم
    فهد بصوت واثق جدا : الله ينعم عليك
    شوق : ويش تبي داق علي
    فهد يحاول يطول مكالمته حتى يصل الى غرضه منها : امممم تقدرين تقولين اتطمن على زوجتي الحقيره
    شوق : مالحقير غيرك ياسافل .. ورجاء لا تدق علي
    فهد : لاتكونين نسيتي انك زوجتي واقدر اجي الحين واخذك لبيتي .. والا تدرين كلها شهر وانتي برجولك تجيني
    شوق تحاول تهدي نفسها .. لانه رفع ضغطها ووصله مليون : انت قلتها شهر .. ليش مستعجل
    فهد : والله ماني مستعجل ولا شي
    شوق : طيب اذا منت مستعجل لا تدق .. وقبل تقفل
    فهد بصوت حاد ارجفها : لا تقفلين الخط بوجهي
    شوق بقوه : ومين حضرتك ما اقفل الخط بوجهه ...
    فهد : ياشواقتي .. لاتنسين ان الرهان اللي بيني وبينك لسى ما انتهى .. وراح ينتهي يوم نكون تحت سقف واحد حتى اتأكد انك ماتعلبين معي
    شوق : لعبتك القذره هذي مصيرك بتدفع ثمنها ..
    فهد بصوت ماكر وخبيث : ادفع كل ما املك حتى تكونين بين يديني
    شوق : مع السلامه .. وقفلت جوالها نهائيا ..
    رجعت وبالها ماهو معها ابدا .. تفكر بكلامه كلامه اللي يعذبها ويجننها اللي يألمها حاولت تتمالك نفسها وماتبين لأحد
    رغد : مين اللي اتصل
    شوق : فهد
    رغد ضحكت بهدوء : ياحركات ياشوق .. مكالمات من ورانا
    شوق : ههههههه ويش اسوي عاد هو يبي كذا ( ماتدرين ويش المستور يا رغد )
    رغد : الله يسعدك ويهنيك يارب .. كأن شهد تأخرت
    شوق : يمكن زحمه .. تجي الحين
    شهد تطلع الفلوس : بسرعه لو سمحت ..
    الهندي : لحزه ماما .. انتزر شوي
    شهد : ياليل لودريت انه عند قسم الشباب كان ماجيت
    الهندي : تفزلي ماما ..
    شهد : ثانكس .. اخيرا ... اخذت اغراضها بالكيس .. وعلبه الايسكريم الدائريه ..
    شهد : يم يم شكلها يشهي
    لفت وهي مركزه على الاغراض اللي بيدها .. مشت خطوتين .. وصرخت وهي تشوف عبايتها معدومه من الايس كريم وهي طايحه على الارض وطرحتها نزلت عن وجهها وجنبها جواله ..
    ...: اسف اسف .. ان شاء الله مافيك شي
    شهد رفعت راسها ماهي مستوعبه ولاحست بطرحتها اللي طاحت : غبي .. غـــــبـــــــي
    يوسف رمى الطرحه على وجهها : انا أسف ..
    وقفت وتركت الأغراض طايحه وبسرعه أتجهت لسيارتهم البعيده وهو يلاحقها يبي يعتذر منها ويعوضها بدل الأغراض ..
    يوسف : يابنت الناس استني .. اصبري
    شهد مسحت دموعها اول ما شافت فرشتهم اللي جالسين عليها رغد وشوق وبالوسط مشاري ...
    شهد تجري لهم وتصرخ وتبكي : رغد .. شوق ...الحقوني .. ائــههههـــئ .
    رغد وقفت اول ماشافتها تجري وتسمع صراخها .. وشوق خافت على اختها وعلى منظرها
    رغد تجري لها .. اول ما قربت منها رمت نفسها عليها وهي تبكي وضمتها بقوه وحاولت تهديها
    رغد : بسم الله عليك شهد .. شنو صار لك
    شوق تقرا عليها : تعوذي من الشيطان
    شهد تدفن نفسها بحضن رغد : يلاحقني يارغد يلاحقني .
    شوق : مين ياشهد مين ؟!
    شهد :مدري بس اعرفه
    وصل وهو يشوفها بحضن رغد نزل راسه بحيا : أنــــا أسف على اللي صار
    رغد ( يــــــــوســـــف)!
    شوق : ماتخاف من الله وانت تلاحقها
    يوسف : انا كنت بعتذر منها وابدل الاغراض اللي طاحت وانكسرت لما صدمتها
    شهد تمسح دموعها وتغطي وجهها زين : انت خوفتني لما لاحقتني
    يوسف : انا اسف واقولها للمره الالف .. ومد خمسين ريال
    شوق تطالع الفلوس ماهي فاهمه شي : ليش الفلوس
    يوسف : تعويض
    رغد : خذ فلوسك مابيننا شي
    يوسف أبتسم لها لانه عرفها : براحتكم ... جا جلالي شايل بيده علبه مويه
    جلالي : ماما رغد ..
    رغد : نعم
    جلالي .. هزا في .. وشاف يوسف وسكت
    يوسف : انا استأذن .. مع السلامه
    وتركهم بمكانهم ..
    شهد تهمس لرغد : يوسف صح
    رغد : ايه يوسف اسكتي .. جلالي روح نادي بنات نبي نرجع البيت
    شوق تجلس شهد : ارتاحي خوفتينا عليك يادوبه
    شهد تضحك : لو كنتي بموقفي والله لاتموتين من الرعب وخصوصا يركض وراك يمــــــــــه رعب
    شوق تضحك : بس كذا .. بسيطه ياحلوتي
    رغد تهمس لها : ماشفتيه ؟!!
    شهد بنص عين : لا ماشفته بس اكيد مع صديقه
    رغد ميلة فمها على جنب : اشتقت له ياشهد احس قلبي بيطلع من ضلوعي ويروح له مايفارقني حتى بمنامي
    شهد سكتت ماتدري ويش ترد عليها .. : بعدين اقوله لك شنو تسوين
    شوق شكت بالموضوع : ويش تتكلمون فيه
    شهد : ابد سلامتك .. بشري ويش بتسوين بتجهيزات الزواج
    شوق سكتت شوي وبعدها بهدوء قالت : امممم بجهز نفسي من بكره مابقى وقت
    رغد تغمز لها : واذا نقص عليك شي ترى في متزوجه بيننا تيتشر مهاوي اسلئيها
    شوق حمر وجهها : وجع بعينك استحي يابنت
    رغد بحالميه : آآه متى اتزوج واستقر
    شهد تدقها : بدري على الزواج ياحلووه .. مو بتحولين طب حطي براسك ماحد بيتزوجك لانك بتصيري دكتوره


    رغد تفكر بكلام شهد : ماهي مشكله الحمدلله معدلي كامل وان شاء الله الترم الثاني نفسه
    شوق من قلبها : الله يوفقك يارغد وتحققي كل اللي ببالك
    رغد ترفع يدها : امين يارب

    :::
    :::
    :::

    كان يفكر فيها .. قلبها يحسها قريبه منه .. لكن عقله مستبعد حضورها
    " ملل والله "
    " ملل والله "
    أَبَد .. من يوم ماغابَتْ :
    وهذا حال : عبدالله . !
    عطشان
    مدري ليش . !
    محتاج !
    مدري لـأيش . !
    أمسي على همّ وأَلَمْ
    واصبح على : تشويش . !
    واصبح على : تشويش . !
    واصبح على : تشويش . !

    كان سرحان .. منسدح على الفرشه يفكر كيف يثبت لها حبه كيف يجبرها ترجع له .. انتبه ليوسف اللي يطالعه بنظرت غريبه
    يوسف : اممم بشاره
    عبدالله بدون اهتمام : وشي هي
    يوسف : اول شي هي تخص رغد .. فز من مكانه وجلس
    عبدالله : لك اللي تبي بس ويش عندك ؟!
    يوسف : توي شفتها هي والمتوحشه .. يووه قصدي القمر اللي معها دايم
    عبدالله : وين شفتها .. تكلم بسرعه .. لاتكذب علي يوسف
    يوسف : والله اني شفتهم .. والله ياعبيد ياللي معها قمر ماهي بنت قمر يمشي على الارض
    عبدالله عقد حواجبها : شهد تقصد ؟!
    يوسف ينطق اسمها ويمغطه ويغمض عيونه : شــــــهــــــــد يامحلها.. فديت عيونها .. وجهها خشمها .. شفايفها .. وجسمها .. ياويلاه عليها بس
    عبدالله ارتفع ضغطه : قولي وينها رغد
    يوسف : اسمع القصه من البدايه لاترجني

    هنادي بصراخ : ياسلام والله بكمل لعب ... حلوه هذي نرجع الحين
    شوق بحده : هنادي ماشبعتي لنا ساعتين الساعه الحين 12 ونص
    ريم بعتراض : بدري والله بدري حرام عليكم ويش التنكيد هذا
    سحر بتعب : قرروا وخلصوني .. وطلت بشهد ورغد اللي مندمجين بالسوالف ( اموت واعرف ويش بينهم ومين عبدالله هذا اللي بجوال رغد .. معقوله يكون متعرف عليها .. بس رغد ماتسويها ويش الحيره هذي لازم اتحرى عن الموضوع بطريقتي الخاصه )
    شوق بأصرار : نرجع البيت يالله شيلوا من الاغراض
    سمر : من جد نكد .. الله يعين فهد عليك نكديه وتحبين النكد
    شوق : اقول قدامي يالله .. شالوا كل اغراضهم ورتبوها بالسياره وركبوا نصهم زعلان ومتضايق ونصهم مبسوط
    شهد ترفع ميشو وهو يبتسم ابتسامه براءه : افردوها يقولكم ميشو
    هنادي بعصبيه : رايقه مره انتي
    شهد : انبسطي المدرسه بعد يومين هذا اللي يبسطك انتي
    هنادي : على الاقل انبسط مع الشله مو معكم يالطيف كئيبين

    [لأحد يرد ]




    سكتوا شوي وماحسوا الا بصدمه بالسياره .. وصرخوا كلهم لان الطريق مظلم شوي مافي سيارات ابدا الا سيارتهم وسيارة اللي صدمهم
    شوق بخوف : بسم الله ايش هذا
    جلالي : يووه ماما .. هذا واحد يصدم احنا من ورى
    رغد : وقف على جنب بسرعه
    شهد : يارب سترك
    وقفوا ووقف اللي صدمهم ..
    شوق : لحظة لاتنزل ياجلالي يمكن هو ينزل يجي
    شهد : انا انزل اتفاهم انتم خوافات
    رغد : نسيتي قبل شوي كنتي بتموتين وانتي تبكين
    شهد : خوذي ميشو .. نزل جلالي ونزلت معه
    الولد يصفر : ياهوو اسفين ياقمر ماشفنا السياره
    شهد بقهر : لا ياشيخ جيب ايش طوله وايش عرضه ماشفته وين عيونك
    الولد الثاني : ياحلو الصدف ويش اسمك ياكيكه انتي
    شهد : احترم نفسك وانقلع مانبي شي .. لفت بتروح .. مسك يدها دفته بقوه واعطته كف
    شهد : ياقليل الادب ياحيوان .. نزلت هنادي
    هنادي تشمر : هيه انت وهو خير خير .. نزلوا ثلاثه من السياره وخافت شهد لانهم بنات ومعهم سواق وهم شباب
    الولد: والله حسبنا ان اللي بالسياره رجال وبنتفاهم معه ونعتذر طلعوا وردات اللي بالسياره
    هنادي بصوت حاده : ورده بعينك تشبك بشوكها وماتطلع قول امين
    1: مقبوله منك ياقميل
    شهد تمسك هنادي : خلاص روحوا بسبيلكم .. سيارتنا احنا نصلحها ... قرب منها الولد
    2: لالا.. لازم نوصلكم لحد بيتكم .. نزلت شوق لانها خافت عليهم
    شوق : شهد هنادي ادخلوا خلاص .. بنروح
    4: مشاء الله شله بالسياره .. مسك يدها وسحبها بأتجاهه
    شهد تحاول تحرر يدها : اتركني يامعفن وجع بعينك
    هنادي تحاول تحرر يد شهد : اتركها ياقليل النخوه والرجوله
    3: اقول خلوها تروح معنا بالطيب والا بناخذها بالغصب
    شوق ارتجفت من كلمته وصرخت عليه: حرام عليك .. انتم الغلطانين .. اترك اختي
    شهد تبكي : قلت لك اتركني .. اتررركني
    4: مو بكيفك الغلط عليكم انتم
    جلالي : خلاص .. كل واحد في روح طريق
    مسكه واحد منه وبكسه
    رغد خافت وهي تشوفهم وجلست تبكي وريم وسحر


    شوق : اتركنا بحالنا ماعندك اخوات تخاف عليهم
    2: مابقى الا عوانس يتكلمون روحي بس ياشيخه ..
    شافت هنادي سياره واشرت لهم ... وبسرعه وقفوا وارتبكوا الاولاد وبعدوا شوي عن البنات وشهد تمسكت بشوق وهي خايفه منهم
    عبدالله معصب : ويش في خير يالاخوان ويش صاير بينكم
    شهد تبكي بحضن شوق : كانوا بيأخذونا معهم
    يوسف جن جنونه وطير عيونه فيهم : تتمرجلون على بنات .. مسك اول واحد قباله وخنقه .. وريني رجولتك يالله
    1: احنا صدمناهم واعتذرنا
    هنادي : عمى بعينك ياكذاب
    عبدالله يبعد يوسف : خلاص كل واحد يروح بطريقه .. أتجهوا الاولاد لسيارتهم وراحوا
    هنادي بعصبيه : ليش خليتهم يروحون المفروض تجي الشرطه تسحبهم
    يوسف : عسى ما أأذوكم
    شوق : لا الحمدلله انتم ربي ارسلكم لناجزاكم الله خير ... نزلت رغد حتى تشوف عبدالله اللي شبة عليه
    رغد : شهد انتي بخير
    شهد : أيوه .. الحمدلله
    يوسف : يالله خواتي اركبوا السياره واحنا بنمشي وراكم يمكن السياره توقف بعد الصدمه او شي
    عبدالله عيونه تعلقت برغد وقال : احنا وراكم .. وراح للسياره ولحقه يوسف .. وركبوا البنات سيارتهم ووصلوا للبيت
    شوق : وربي انهم عيال فيهم الخير مو مثل هذولك
    سمر : بقول لعمي عنهم
    شهد صرخت عليها : حسك عينك تقولين والله ماعاد نطلع مع الباب
    ريم تهدد سمر : شهد معاها حق لا تقولين له شي سامعه هذا بيننا مانبي احد يعرفه
    الكل : اوكي
    راحت لغرفتها اخذت لها شور بعد التعب اللي تعبنها والتفكير المزمن فيه صورته ماتفارق خيالها نظرته لها وتفحصه كأنه يشوفها لاخر مره تنهدت تنهيده طويله طلعت من قلبها .. اصرت على رأيها وتمسكها بقرارها رغم المعاناة والألك اللي تحسه ينهش قلبها خانتها دمعتها اشتاقت له .. تحس انها تودع الدنيا ببطئ في غيابه وصدوده عنها توقعت انه بيركض وراها ويترجاها لكن خابت ظنونها وتوقعاتها .. حبت تغير تفكيرها وتشغل نفسها أتجهت للكمبيوتر وفتحت المسن حقها .. لمحت اسمه ( عـــآشــــقــهــــآ )
    حركت الماوس له وفتحت محادثه ترددت تكلمه او لا صعف وحزن وأنكسار أكتساها فجأه سجل خروجه قطعت تفكيرها فيه وتصفحت بهدوء وروقان

    :::
    :::
    :::
    بعد مرور اسبوعين
    بالمدرسه
    هنادي تضحك : هههههه والله جلالي قالي كذا
    عبير عصبت : حرام عليك يابنت ويش بتسوين فيه
    هنادي : خليه يستاهل هذا وازود بعد
    عبير : مسكين ماجد .. خليه يروح بحاله الولد توظف
    هنادي تعقد حواجبها : توظف؟! وأذا .. والله مايروح قبل لاأنتقم منه
    عبير : هنو خلاص ياعمري سبيه بحاله
    هنادي بحقد : اتركه ... واخلي الكف يمر بسلام لالا ياروحي لا
    عبير : بكيفك ياحلووه ... بس انا خلاص مابي اشاركك بشي احس بتأنيب الضمير
    هنادي : براحتك شي راجعلك
    عبير تكشر : زعلتي يادوبه
    هنادي : وي انا ازعل .. ومن مين منك ... اقدر انا
    عبير : ياروحي انتي .. وباستها على خدها
    عبير تسحبها مع يدها : تعالي نلعب
    هنادي شقت الابتسامه وجهها : يالله ..
    بجانب ثاني
    لينا جلست بتعب : وربي تكسر ظهري من الوقفه حسبي الله عليها بس عشان ماجاوبت توقفني كذا
    سحر : احد قالك اسرحي.. ولا بحصه رياضيات .. عينك قويه
    لينا : والله مانمت جايه مواصله تعبانه حدي
    سحر تمسح عيونها : حتى انا بصراحه سيف طول اللي يسولف معي
    ريم : انتي الخبله معطيته وجه قفلي جوالك
    ريم تفكر : يبي لي اقفله بالليل
    لينا تتذكر هزاع : وه بس ياليت هزاع يكلمني والله لا اطنش المدرسه وام المدرسه كلها
    ريم : والله بتندمين على كل كلمه قلتيها وربي طفش وغير كذا غثاء
    سحر ترفع يدها : الحمدلله الذي عفاني مما ابتلى به كثير من الناس
    لينا ترفع حاجب وتنزل حاجب بشكل يضحك .. ومبتسمه وغمازاتها باينه :بكره نتزوج قبلك ونتدلع ونتغنج وانتي وتطالعينا وتحسدينا
    سحر فتحت عيونها على الاخر : احسدكم .. وعلى زواج .. اعوذ بالله اصلا انا اكره شي اسمه عيال تجون تقولون لي زواج
    ريم : وسامر ولد عمتي كمان تكرهينه
    سحر تغيرت ملامحها وبردت من كلمه ريم لها : سامر !!. كان مجرد اعجاب وصحيت على نفسي كنت اتوهم أني احبه .. كلها فترة مراهقه وعدت علي
    لينا تسند راسها على الجدار : ممكن أعجاب .. بس احنا كنا عارفين كل شي عنك وعنه انتي كنتي تموتين ... قاطعتها
    سحر بحده وصرامه : كنت .. وكان فعل ماضي بليز قفلوا على السيره
    ريم مستغربه تغيرها وحدة كلامها : تيب نغيرها .. بس لاتعصبي علينا
    لينا لفت على ريم وهي تبتسم وتدقها بالكلام : والله في ناس ميتين عند ناس ويتمنون رضاهم وهم ولا دروا فيهم
    ريم فهمت قصد لينا وضحكت : قولي لهم الخط مشغول يتصلون مره ثانيه يمكن يحالفهم الحظ
    سحر بعصبيه : ترى فاهمتكم زين .. ومعاذ اخوك يا لينا قولي له اني مرتبطه او مخطوبه خلي الامل اللي عده يموت
    لينا بتكشيره واضحه : بس حرام كسر الخواطر .. خصوصا انه شاريك سحوره
    سحر بعناد : انا موضوع الحب والزواج اخر همي .. مأجلته الين اخلص الجامعه
    لينا بتحطم : الله يوفقك ويرزقك
    ريم تأمن على دعوة لينا بقلبها ..( ويش وراك ياسحر .. مخبيه عني شي هو اللي مكدرك والسبب سامر )

    بـالجامعه
    كانت شهد ماشيه بطريقها تدور ريماس تبي تكلمها وتجلس معها مشتاقه لسوالفها وأخبارها
    سمعت أحد يناديها بأسمها من بعيد ..كأنها عرفت صاحبة الصوت البغيضه ..كملت طريقها بدون ماتلف لمصدر الصوت ومطنشه ولا عبرتها ..
    ..: شـــــــهــــــــــد !!... مسكتها مع يدها ولفتها عليها
    شهد لفت عليها وحطت عين بنظره قويه حاده وبصوت حاد : نـــــعــــم .. أي خدمه
    فاتن ولمعه الحزن البراقه بعينها : أبي اتكلم معك
    شهد تسحب يدها من يد فاتن قالت بصوت حاد جدا : الكلام اللي بيننا انتهى .. ولاتتعبين نفسك وتجيني مره ثانيه لاني بكل بساطه ماعدت اشوفك ...
    وطلت فيها من فوق لتحت ولفت عنها وكملت طريقها لانها ماهي طايقتها ولا طايقه تشوف وجهها للي يذكرها بالايام الماضيه .. ويذكرها بمدى تفكيرها المحدود ..
    شافت ساره تاشر لها من بعيد ومشت بأتجاهها
    شهد بأبتسامه : ويش فيك تناديني
    ساره : اخيرا لقيت احد عبرني ويسولف معي تعالي عازمتك على عصير طازه
    شهد تضحك : كلي فادك ياحلووه .. ويش عندك
    ساره : طفشاااااااااااانه مووووت سولفي وقرقري وبربري على راسي
    شهد : من عيوني .. شفتي اخر شي صار لي شنو
    ساره بحماس : شنو
    شهد : هذي سلمك الله فاتنووه ...

    :::
    :::
    :::
    فهد وقف وصرخ بصوته اللي تردد صداا بقاعه الأجتماع : تـــــــــســـــــيب ... وقالبين لي المكاتب كوفي .. وبهرجه لاخر شي ... واخر شهر راتب تستلمونه بارد مبرد على قلوبكم ...
    سلطان يحط الملف عند يد فهد اللي معصب ولا يشوف طريقه اللي قدامه : سلطان
    سلطان : هلا طال عمرك ..
    فهد يطالع ويتأمل وجيه الموظفين : كل واحد مخصوم من راتبه ... وعقوبات تنفذ فيهم كلهم من اصغر واحد الى اعلى واحد .. واضافة لساعات الدوام ... " بصوت حاد " .. مو بشركتي يصير الأهمال ... كل واحد على مكتبه يالله ..ومابي أي اعتراض
    بعد ماطلعوا كل الموظفين قفل سلطان باب مكتبه الكبير وبقى لوحده مشى ببطئ وهو يتامل مكتبه الواسع .. سكر باب غرفة الاجتماعات شاف كرسيه خلف المكتب .. جلس عليه وكله تعب وأرهاق .. تذكر كلمه رنت بأذنه ..
    {.. أنـــا أسف اســتاذ فهد .. أنـــت مريـــض بـــ... }
    غمض عيونه بألم .. تمنى جده يكون عايش يشكي له همه وضيقه وتعبه .. وينه ووين الحياه كل ملذاتها تحت طوعه وأمره .. ولكن فقد أهم عامل ترتكز عليه الحياه وهو { من كان مع الله في الرخاء .. كان الله معه بالشده } .. وين صلاته ؟! وين استغفاره ؟!. وين صدقاته ؟!. مسلم بالاسم فقط .. فكر بنفسه وحاله كل يوم يزداد سوء .. تفكيره شيطاني بحت .. مقتصر على شهواته .. أراداته .. أمنياته اللي يحققها حتى لو كانت تكلفه انه يلوث نفسه بالوحل .. تذكر لــــيــــان .. تذكر مصيبتها الكبيره اللي ماله يومين داري فيها وبالصدفه عرف هذا الشي .. تذكر ندى البريئه ذات الضعف والأنكسار ... وشخصيتها الأنهزاميه .. تــــذكر الــتــي أرقت نومه وأسهرت ليله .. تذكرت من كلماتها كالرصاص تتردد في مسمعيه ...

    {..شـــــــــــــوق..}
    بدأ العد التنازلي مالا يقل عن 12 يوم باقي عن زواجه منها
    نسى كل شي حوله وركز نظراته على هدفه المهم بحياته .. حطم حياته في يوما من الايام .. وبقى ان يدفن جثمانها حتى يريحها من ألــــم الحياه
    سحب جواله من على مكتبه وضغط على رقمها اللي يحمل اسم ( حقيرتي ) .. دق مره ومرتين ولاجاه رد منها

    كــانت بالمطبخ
    سمعت صوت مشاري يبكي .. اخذت رضاعته وراحت له بغرفتها وشالته من سريره وغيرت له ملابسه ونظفته ورضعته .. دق جوالها وكان بعيد على الكمودينه .. شالت ميشو وجلست على سريرها أول ماشافت أتصاله جن جنونها .. كل اوقاته تكون غير مناسبه .. تركته وماردت عليه

    شوق
    جيت من المطبخ على صوت مشاري اللي صحى من نومه وكان يبكي مرره .. توقعته جوعان وسويت له حليب حتى يرضعه .. وشلته من سريره وكان عيونه منتفخه من النوم ضحكت على شكله الملائكي الساحر اخذته ودخلنا الحمام وبدلت له ملابسه ونظفته حتى يصحصح وينتعش .. بعد ما طلعت وانا الاعبه مع باطن رجوله واحرك اصابعي حتى اشوف بسمته الله تنسيني الدنيا ومافيها .. "الأم "شعور الام اروع شعور بالدنيا تمنيت اني أكون أم واحد ينادي بكلمة ماما .. ذاك الوقت يمكن انسى كل عذاب السنين وتمنحى اسوء ذكريات الزمان المريب .. فكرت فيه فكرت بأنتقامي منه أربكني تفكيري المجنون .. لو حملت منه وصار أب اولادي ويش بيكون مصيري معاه .. هو أخر من افكر واتمنى انه يكون شريك حياتي أو يشاركني بحق خاص فيني
    سمعت صوت ميشو وهو يلعب ويحرك يده بعشوائيه وكان شعري منسدل على وجهي وهو بحركه لا أراديه منه بعده عن وجهي .. بسته على خده .. وابتسمت واخذت رضاعته ورضعته ... قاطع أنسجامي مع أنيس وحدتي ميشو صوت جوالي كنت على طرف السرير والجوال عالكمودينه بالطرف الثاني .. وقفت ومشيت له بكسل وخمول جلست جنب الكمودينه وأخذت الجوال وأنا متأففه من وقت الاتصال الغلط .. أول ماشفت اسمه ارتجفت .. حست الآه تخنقني .. وصوت بحاته المخيفه تتردد على مسمعي .. خفت ارد عليه ويجرحني كالمعتاد بكلامه القاسي .. احاول اتمنع عن مواجهتي معه حتى لو بالكلام لان كل واحد فينا يحاول ينبش جروح الثاني .. أنا بالنسبه له ورقه مكشوفه وخسرانه ولا يهمه اقتنائها .. لكن هو اكبر علامات الاستفهام تلتف حوله .. غموضه غريبه هدوء غريب ...ونظراته اغرب .. لما يطالعني احسه يطالع لشي بعيد المدى . وراه عالم مختفي بوسامته القاتله وجاذبيته الآسره وغناه المغري .. واحساسي انه عالم كل قذورات وذنوب وقرف عالم الله وحده يدري ويش فيه من خلل ..
    أنقهر منها هذي المره الثالثه اللي يدق فيها وماترد
    فهد وأعصابه فايره مره : هين ياشوق شغلك عندي .. تطنشيني والله لا أخليك تندمين
    دق عليها للمره الرابعه ويتمنى ماترد حتى يسوي اللي براسه .. كان معميه الحقد والعصبيه والكره .. جاه صوتها الهادئ البعيد والناعم : الــــــــــــو
    فهد ببحته المعهوده : تطنشين ؟!.. سمع صوت طفل يبكي
    شوق ببرود : كنت حاطته سايلنت والحين شفت ضوه ورديت
    فهد بحده : لاتكذبين علي
    شوق بقهر : وانت ويش خصك اطنشك والا ما أطنشك .. لهذي الدرجه مقهور اني حقرتك ياسخيف
    فهد يضحك بشر : مقهور ومنك .. قلوا الناس اللي أنقهر منهم
    شوق بقوه عين : اتصور كم مره قلت لك لا تدق عليا .. بعدين مستعجل على ويش كلها اسبوعين وتشوفني قدامك .. والا ماتقدر على فرقاي
    فهد يتكي على كرسيه ويحط رجل على رجل ويلف على الشباك الزجاجي وراه وهو يتأمل البحر قدامه : فرقاكِ يوم عيدي ياحقيرتي .. تصدقين انتي متخيله اني ميت عليك
    شوق بقرف : بالله عليك قلت شي جديد والله
    فهد : اقول جهزتي نفسك للزواج ؟!..
    شوق مقهوره منه ومن حبه للسيطره : مالك خص
    فهد ابتسم على كلامها اللي حس منه انها أنقهرت : لاتنسين انك تجهزين نفسك لي أنا مو لأحد ثاني
    شوق تسكت مشاري اللي يبكي في حضنها : انا مو فاضيه لسخافاتك وغبائك .. مع السلامه
    فهد رفع حاجبه : تسكرين قبل انا لا اسكر .. تبيني اكسر لك راسك
    شوق : يمه خفت منك ومن كلامك .. أعلى مابخيلك اركبه ..
    فهد يضحك بشر : بركبه وادوسك صدقيني ..
    قفلت بوجهه ولا أهتمت بكلامه لانه يكرره ولا شافت شي منه عرفت انها يحاول يحاصرها ويكرها فيه بزياده حتى يربكها اكثر واكثر .. شالت مشاري وراحت بالصاله وقفلت جوالها نهائيا حتى مايزعجها

    [لأحــد يرد ]




    رغد تعبانه : احس بدوخه فظيعه
    شهد بخوف : انتي لك يومين مانمتي حتى ماتنسدحي على فراشك
    رغد نزلت دموعها وجلست تبكي : ويش اسي ياشهد ماهو بيدي والله كل ماحطيت راسي على المخده اتذكر عبدالله وكلامه لي
    شهد تطبطب عليها : صدقيني بيوم بتحمدين ربك على القرار هذا اللي اتخذتيه
    مسحت دموعها وذكرت ربها عسى ان تفرج ضيقتها .. وصلوا البيت ورمت نفسها على السرير وماحست بنفسها الا هي بسابع نومه .. دخلت وراها شهد
    شهد : رغد .. رغد نمتي طيب قومي كولي شي .. محصلت منها جواب عرفت انها نامت من تعبها وأرهاقها طلعت برى حتى ماتزعجها .. وجلست بالصاله ومعها ميشو وجلست تقلب بالقنوات
    شوق جلست ومعاها كاسة كابتشينو لانها متعوده كل صباح تشربه : بدري جايين اليوم
    شهد : خلصنا المحاضرات بدري .. ورجعنا ورغد تعبانه مانامت طول الليل
    شوق بأستفسار ونظره تفحص : رغد فيها شي ماهو طبيعي من الاجازة وهي متغيره
    شهد ترقع : لالا يتهيئ لك .. بس هي امس مانامت زين
    شوق ماعجبها الكلام بس عدته بمزاجها : تيب تيب .. بروح اشوف الغدا مابقى شي على جيت البنات
    شهد تبتسم : والله ياشوقه من غيرك ماندري ويش نسوي .. راح نحوس
    شوق أحتدت ملامحها كلام شهد ذكرها بأشياء ماحسب حسابها .. مشت بهدوئها للمطبخ وكملت طبخ وراحت لغرفتها الين يستوي .. جلست تفكر بأخواتها وبنات عمها .. مين بيأكلهم ؟!.. مين يدير باله عليهم ؟!.. مين يشوف طلباتهم ؟!.. يساعدهم اذا احتاجوه ؟!.. والأهم مين بيوجههم أذا احتاجوا المشوره
    شوق ( يعني خلاص بتركهم .. ماراح اشوفهم كل صباح ومساء ..ولا اجهز لهم اللي يبونه .. حسبي الله عليك
    يافهد ويش سويت فيني ) طاحت عيونها على الأغراض اللي اشترتها من السوق حتى تكمل اغراضها بسرعه
    فتحت الكيس وشافت القميص اللي اختارته شهد .. ومعاه البجامه اللي اختارتها رغد .. طلت فيهم وضحكت
    شوق : يحسبوني مثل أي عروس .. ورمت القميص طول يدها
    جلست على سريرها تستنى وصول اخواتها ..
    بـــهـــذآ الـــوقــــت ..
    يوسف : ايش بلاك انت .. خليتني أكتئب معك ..
    عبدالله : والله مدري ويش بلاني .. تصدق بأخ اجازة وبسافر لامي وأخواني
    يوسف : تغير جو وتريح نفسك
    عبدالله : أنا زهقت لي كم شهر مارحت لهم .. ويش رايك تروح معي
    يوسف : لالا يرحم اهلك مافيني أنا مارحت لأهلي بالرياض وامي كل يوم تكلمني عشان المشوار طويل هالحين اروح معك .. لالا تعرففني سوداني كسول وما أشيل علبة سجايري اذا دخت
    عبدالله : ههههههه والله صدقت بوصف نفسك ..
    يوسف : اقول عبيد
    عبدالله انسدح ومسك ريموت التلفزيون : قول ويش عندك
    يوسف : هذيك المتوحشه .. يأخي عاجبتني
    عبدالله اعطاه نظره استهزاء : انت تعجبك وحده .. بالله كم وحده تكلمها وترسل صورها ..جوال ومسن ومقابلات .. ومليون وحده شبكت وماعجبوك الحين تقولي شهد تعجبك
    يوسف : صح اخلاقها زفت وكل ماتشوفني سبحان الله قلوبنا تكره بعض اموت واطفشها وهي لازم تسبني .. بس ذاك اليوم شفت وجهها يوم صدمتها .. اقسم لك بالله فيها جمال يوسفي .. على اسمي وه
    عبدالله يلمس جبينه : مسخن انت والا فيك شي .. منت صاحي
    يوسف يرفع حواجبه : مرقمها مرقهما ,لو أني بتكسر ذاك اليوم بس يالله الزين مايجي مره
    عبدالله يحط يده ورى راسه ويقول بصوت هادئ ومقهور : لو كانت رغد لسى تكلمني كان زبطتك
    يوسف يفتح بكت دخانه ويطلع سجاره ويحطها بفمه ويتكلم : ياررب ترجعون حتى انا استفيد بالاول والاخير
    عبدالله يضحك وبنفس الوقت ضاقت ملامحه : ما أظن والله
    يوسف يفكر وهو يدخن : ويش رايك تسحب عليها وأنا اجيب لك وحده تسواها وتسوى عشره من أمثالها
    عبدالله عصب من كلامه : هيه هيه انت .. ويش تسواها يخسون بنات الدنيا كلهم يجوون مثل رغد بعيني
    وموفر السحبات لك يابو السحبات
    يوسف : اقول احمد ربك اني الحين مستقر على ثنتين وبس
    عبدالله : بالله أسكت بنام
    يوسف يخبث : نوم الظالم عباده
    :::
    :::
    :::

    تعبت أشتآإأق له { يآش‘ـَـَتآت . . !
    وٍلآ آدرٍي هوٍ : يحس ..| فيني ~أوٍ آني " ذڪرٍى " في دن‘ـَـَيآآأهـَ ..*

    تعبت أشتآإأق..............
    تعبت أشتآإأق
    تعبت ‘‘ أتذڪرٍ ‘‘ وٍجوٍده معي ~

    في
    ..................
    [ أصعب آللحظآأإت ]
    تعبت "آتخيله" يمي . . !
    يلحفني بدفآ { صوٍته*
    يقوٍيني على ..| آلدنيآ ..~[بصبرٍه وٍقوٍة ع‘ـَـَزٍوٍمه

    ]

    يمآأإزٍحني : عشآن آض‘ـَـَحڪ

    ............................... وٍآنسىآلهم. . !

    وٍغيرٍه ~ يخنق آلضحڪه
    *
    فـَ هذآ آلف‘ـَـَم . .!

    قفلت دفترها بعد ما كتبت هذي الكلمات .. سمعت صوت المؤذن يعلن وقت دخول صلاة العصر
    شوق : لا اله الا الله محمد رسول الله ..
    قامت اتوضت وصلت وقرأت قرآن وشغلت وقتها فيه بدل ماتضيعه وهي ماتستفيد منه شي ..
    دعت ربها انه يسنده ويأجرها بمصيبتها
    صحت هنادي وطلعت بالصاله وهي تمغط عيونها بالطول والعرض
    هنادي تدور شوق : غريبه مختفيه ؟!.. شـــــــوق
    شوق وراها : نعم نعم ويش تبين
    هنادي : بتروحين اليوم السوق تقظين
    شوق اخذت نفس طويل وبدون نفس : أيه بروح وشهد ورغد ناشبات لي بيروحون معي
    هنادي تضحك : ايه عشان يدخلونك المحلات هذيك اللي بس يروحون لها المتزوجات والعرايس معرف اسمها
    شوق تضحك : اي والله ذبحووني
    هنادي : اليوم اطرديهم وانا بروح معك عاد ابلشك بمحلات الالعاب
    شوق ميته ضحك : الله عليك ياعربجيه ماتتركين سوالفك
    هنادي : بشتري لك الطائره الاسلكيه عشان تلغمينها متفجرات وتطلقينها على فهيدان
    شوق تفكر بكلام هنادي دخل مزاجها : تصدقين فكرتك خطيره
    هنادي بصوت عالي : هههههههههههههههه صدقتي !!. هههههه
    شوق تميل فمها بغرور : اقول طسي الشرهه علي معطيتك وجه
    هنادي : بطس ياقلب فهودك
    شوق عصبت وبنظره ناريه : هناديووه
    هنادي ببرود ينرفز : انا صادقه ماهو زوجك .. خلاص بيصير قلبك وبتحبينه مافي محبه الا من بعد محبه
    شوق تنرفزت من كلامها وفار دمها بعروقها من كلماتها الاخيره : انتي اللي تدرين عن قصتي معه .. وتقولين كذا صدق انك غبيه ياغبيه .. أنقلعي عن وجهي
    هنادي ترفع حواجبه : بنقلع يابقره .. فكري زين لاتخربين حياتك بيدك احمدي ربك انك تزوجتي وحطيتي اصبعك بعين كل من يتكلم عليك
    شوق انخرست بعد كلامها الاخير .. بأي شي راح ترد عليها اذا هنادي تتكلم كذا كيف الناس .. الناس ماترحم وكلامها سم تتجرعه من عمر .. طنشتها وطنشت كلامها وراحت لغرفتها تكمل شغلها بالكروشيه

    هنادي

    لما راحت شوق ومبين على وجهها الزعل والضيق عارفه اني كلامي زعلها وضايقها بس انا أبي لها الخير واللي تسويه بنفسها يقهرني اكثر وأكثر ماتبي تحسس نفسها انها عروس .. وتقهر فهد وتبين له انها ماهمه شي .. بالعكس باسلوبها وحركاتها هذي تبين له ضعفها وشخصيتها الأنهزاميه والكسيره .. رحت على سريري بعد ماصليت العصر لسى البنات نايمين .. جلست افكر بماجد وكيف انتقم منه انتقام شرس وقوي .ز كيف ادفعه ثمن الكف اللي ضربني هو يبي يبين ويثبت رجولته وعلي أنا .. ويش يخصه فيني لاهو اخوي ولا ابوي .. عمى بعينه .. شفت سمر توقف وتتجه للحمام وأنتم بكرامه عشان تتوضى وتصلي

    قمت ورحت للغرفه ولقيت شهد وميشو وشوق ..شفت بشهد الأم الحنون على مشار والحضن الدافي له مدلعته ومهتمه فيه لدرجه غريبه أتوقع لو كان مع امه ماشاف الدلع والاهتمام هذا .. أستغربت أكثر وأحترت بسبب تغير شهد المفاجئ كانت انسانه شرسه ومحبه للمشاكل مغروره والاهم أنها أنانيه لدرجه غير معقوله .. بيوم واحد تغيرت صارت إنسانه مختلفه جدا

    شهد تطالعها متفاجئه من سكوتها : يقولون السكوت داهيه .. علامك ساكته
    هنادي بكسل وخمول : كسلانه مافيني اتكلم يأختي
    شوق : اي والله اسكتي احسن .. لان كلامك اليومين هذي يغث مره
    شهد تضحك : يغث ؟!.. غريبه دايم مرجوجه حتى بكلامها
    هنادي : بالله اسكتوا ترى اخلاقي اليوم بنزينها فاضي
    شهد : ياساتر .. بنسكت أووف

    :::
    :::
    :::

    كانوا بغرفته حقت النوم يشرفون على العمال بتركيب الغرفه الجديده .. وأثاثها المستورد من خارج المملكه
    خالد : صراحه الغرفه تحطيم .. ياهيك الديكور والا فلا
    فهد يبتسم : عجبك بالله
    خالد : جنان .. من فين استوردته
    فهد يجلس على الكنبه ويمد رجوله : من ايطاليا .. في محل هناك متخصص بالأثاث وعالمي ارسلت لهم ايميل وردوا علي
    وليد : بس الالوان رايقه وتساعد على الأسترخاء والهدوء
    فهد يضحك : بقووه تساعد
    ريان يغمز له وهو عند السرير اللي نصه مركب : عقبال ماتعجب العروس
    فهد يغرور : افا . ماتعجبها وهي من ذوقي الفريد
    خالد يكتف يديه وبتكشيره مصطنعه : بدينا من الحين بالغرور
    فهد يضحك : الله يعينكم علي
    ريان : من جد الله يعيننا عليك .. لبشه انت
    فهد يرمي عليه الخداديه : أنا لبشه يانشبه
    خالد يرد على الجوال : هلا ميوستي .. أبشري من عيوني .. باي قلبي
    وليد : لاحياء ولا شي قلبي ميوستي .. ياخي استح شوي والا وجهك مغسول بمرق
    خالد : امشوا نروح الاستراحه اليوم عندي أجازة بجلس للفجر معكم
    الشباب بصوت واحد : لـــــيـش ؟؟
    خالد يكشر : يووه ماتبغوني معكم .. والا متأذين مني
    الكل : ههههههههههههههه
    ريان : والله بالعاده تركض ركض اذا اتصلت ميسا .. وبعد 10 باليل مانشوف وجهك والجوال مقفل .. وماتبينا نستغرب
    خالد يجلس ويحط رجل على رجل ويقلب عيونه : لاني شايف الدلع والغنج والنعومه وتبوني اقابل وجيهكم اللي تعجل بموت الواحد ..
    فهد يشهق : الحين .. حنا اللي مطيحين البنات وجيهنا تقرب الموت ..
    ريان يمشي له ويصارخ : برآآآ ..بعد جاينا يوم زوجته اعطته الاشاره الخضراء
    خالد يتمسك بفهد : تكفى .. توبه .. ماعيدها انتم تهبلون وتخققون امزززح والله امززح
    وليد : حرام ياريان اتركوه ... يحزن بعدين يجلس لحاله او تلاقيه يغسل الاواني بالمطبخ
    فهد انفجر ضحك : ههههههههههههههههههه .. لا يلبس مريله الطبخ ويمسح البلاط
    ريان ميت ضحك : خلاص سماح المره هذي المره الجايه ارميك من البلكونه
    خالد : كثر الله خيرك ياكريم
    [برب لأحد يرد]





    :::
    :::
    :::
    صحت العشاء ومالقت احد غير ريم وسمر وسحر ... جلست بطفش وتملل ومسكت الريموت تقلب بالقنوات
    ريم : خير خير ليش معصبه
    رغد : مالي خلق شي .. متى يجي كلام نواعم
    سمر بسرعه : 9 ونص بتوقيت K.s.A
    رغد تطالع ساعتها : باقي نص ساعه .. تيب انا رايحه غرفتي
    سحر شحطت عيونها : ليش مستعجله .. اجلسي البرنامج مابقى له شي ويجي
    رغد : بشيك عالمسن واجي
    ريم بترد عليها ودق جوالها بنغمه مخصصه له
    سمر : وبدأ القلق .. تكفين ريم روحي الغرفه كلمي سيف
    ريم تمد لها لسانه : رايحه بدون ماتقولين حتى أخذ راحتي معه
    سحر بقهر : نفسي اعرف الساعات اللي تكلمون بعض ويش تقولون غير كلام فاضي
    ريم تمشي ووصلت عند باب الغرفه : شي مايخصك .. هههههههه
    رغد ابتسمت على خفيف وهي تشوف سمر وبحضنها ميشو : انتبهي له بروح الغرفه وأجي
    رغد
    اول ماجلست على جهازي تمنين اشوفه على المسن .. كنت ناويه اكلمه لو حصلته .. لكن خابت ضنوني يوم مالقيته متصل .. كلمتني ريماس وهي تحكيني ويش صار معاها اليوم هي وفاتن .. ما اهتميت بالموضوع لأن بالي مشغول مره فيه .. ارتجفت من نغمه تسجيل الدخول وشفته متصل . اول مافتحت المحادثه ..
    رغد : عبدالله .. ماجاها رده
    رغد : عبدالله .. رد علي
    عبدالله : نعم ويش تبين ؟!
    رغد سكتت شوي بعدها كتبت : شنو ويش ابي .. ابي اكلمك
    عبدالله : ادري تبين تكلميني .. بس ويش بغيتي مني
    رغد حست انه حاصرها : ولا شي بس كنت بسلم عليك .ز ماعاد ذكرتنا حتى لما تشوفني مسن ماتغلط وتلكمني
    عبدالله : انتي اللي ماتبين أكلمك .. مو قلتي لي لا تكلمني..
    رغد : اوكي انا أسفه باي
    عبدالله : باي .. وطلع وطلعت بعده
    رغد نزلت دموعها من القهر .. نفسها تصارخ وتكسر كل شي حولها .. فتحت درجها وقفلته بأقوى ماتملك من قوه فتحت دفترها وجلست تتصفحه حتى تنسى كلام عبدالله .. قرت قصيده كانت كاتبتها باللون الرمادي على صفحه ورديه وملصقه عليها قلوب ريش رمادي ووردي .. لان من طبيعتها اي صفحه تكتبها لازم تضيف من لمساتها عليها
    احبك كثر ماقد صار احبك رغم ما قد ماصار
    احبك كثر مادنيا الزعــــل والصــــــــــد مهجوره
    احبك كثر ماتمطر بصــــدري من غلاك امطار
    احبك كثر ماصارت اراضــي العشــق ممطوره
    احبك كثر ماتفتـــح شبابيك الربيـــــــع أزهار
    احبك كثر ماغنت عشـــان الصبـــــح عصفـــوره
    احبك كثر ماتاقف على جنب الطريق أشجار
    احبك كثر مايقسى الشتـــــاء وتهاجـــــر طيوره
    احبك كثر مافي الارض بنت تلفت الأنظـــــار
    احبك كثر مايرتاح عطـــــر بصـــــــــــــــدر مغروره
    احبك كثر ماجاب المساء في معطفه زوار
    احبك كثر ماجانا الصبــــــــــــح يشبهـــــك نوره
    احبك كثر ماتهدي كفوف الوصل من تذكار
    احبك كثر ماشـــــالت يدين العاشــــــق زهوره
    احبك كثر مانقراء عن الفارس عن المغوار
    احبك كثر مانسمــــــع ولا شفنا ولا أسطــــوره
    احبك كثر ماتلعب بدنيـــا العاشقين أقدار
    احبك كثر ما .. ذا الحــــــظ يلعـــــــــــــن قصوره
    احبك كثر ماعاثت رياح بحسبة البحــــار
    احبك كثر ماالبحــــــار يعشق نسمــــــة بحوره
    احبك كثر مايتحلف اللي منشغل باعذار
    احبك كثر مافي الناس نــــــاس بجـــــد معذوره
    احبك كثر ما ملت قصايدنا من التكرار
    احبك كثر ما الشاعــــر تمنى حـــــــب جمهوره
    احبك كثر ماشفنا على وجه الزمن آثار
    احبك كثر ماقلنــــــا عن الاحــــــــــوال مستوره
    احبك كثر مادارت بذهن الحالمين أفكار
    احبك كثر مافي الخير نـــــــاس بالخيــر مذكوره
    احبك كثر مانرمى حكايات الحطب للنار
    احبك كثر مانسمـــع حكايـــــات حب مشهوره
    احبك كثر ماضاق السجين بلعنة الاسوار
    احبك كثر ماهــــــــــاج البحـــــر واجتاحته ثوره
    احبك كثر ماننسى و احبك كثر مانحتار
    احبك كثر مايسهــــــــر محب وفي يـــده صوره
    احبك كثر ماتقطع شفاتك في العسل مشوار
    احبك كثر ماخـــدك يخلــــــي الشمس مبهوره
    احبك كثر ماروج عليك الحسن من أخبـــــار
    احبك كثر ماصدرك يـــــــدوخ الورد بــ عطـــــوره
    احبك كثر مافي عينك من السحر والأغوار
    احبك كثر مافيك الغـــــــــــــــــلا ماوقت سطوره
    احبك والزمن ساكن واحبك لو زماني دار
    احبك يامدينة حب وســـــــــط الصـــــدر معموره
    احبك والتفت شاعر لعينك وانطرت أشعار
    حلف مايمسى الليلة قبــــــل ما يكتب شعوره
    ورتبتك بصدري وأنت تستاهل وراعي دار
    تفضل قلب اوراق الغلا وايديك مشكـــــــــــــوره
    وذكرتك وانت لو مثلك ذكرته هلت الانوار
    وقمت أجمع من أشواقي قصايد عشق منثوره

    تلبست الجمال وقلت ابهديك القصيد ازرار
    غلاك وصدق حبك ماترك لي نفــــس مكسوره
    انا عاشق جمال وما خفاني في الجمال أسرار
    انا لامن كتبت اعطيك واعطي العشق بك دوره
    كتبتك في القصيد ابيات من حسنك عليك تغار
    حروف العشق طفلة في ثياب العيــــد مسروره
    لقيتك والدلع والثقل شلــــــــــــه والحسن ثرثار
    يقول أشيـــــــــــــاء كثيره للعيون ويثبت حضوره
    كفاية لو تطل ويفــــــــــــــــــــرح بطلتك دار وجار
    كفاية لو تشوف النـــــــــاس في نظرتك مأسوره
    غرامك يغري حروف سقاها الصدق منك امطار
    كتاباتي بتشهـــــــــــــــــد للغرام وتحفظ عصوره
    احبك مهما ابتعد عنــــــــــــــــــي بسبة الاقدار
    احبك و احبــــــــــــــــك لو حبي توصله لك طيوره
    احبك رغم ماقد صار .. احبك حيل مهما صــــار
    احبك دام انا طيب .. واراضي العشـــق ممطوره
    قفلت دفترها وهي تتنهد بصعوبه نفسها ترجع كل شي زي ماكان بس أقتناعه باللي تسويه يمنعها عن كسر القانون .. إنسدحت جنب دفترها وهي تلعب بشعرها وتفكر فيه أسر عقلها وأحساسها وكل مافيها .. طبت عليها هنادي وهي فرحانه شلت تفكيرها من فجعتها وقلبها ينبض بسرعه
    هنادي : تفكرين هاه .. قومي شوفي فستان شوق حق الزواج
    رغد عصبت : ياغبيه وقفتي قلبي على بالي صاير شي .. أوووووت كوكلي
    هنادي : لا تسبين بالانجليزي .. اذا بتجين تعالي ياكمخه .. والا خليك باللي تفكرين فيه احسن لنا ولك
    وقفت وهي مقهوره منها .. كانت ناويه تمسكها وتكفخها لكن هنادي شردت للصاله وهي تضحك على شكلها
    شهد : ويش فيك تركضين
    هنادي : جت الخبله رغد .. احسها ناويه علي بالشر
    ريم : ويش مسويه لها أنتي
    هنادي : ولا شي بس نافخت عليها
    رغد جت مسرعه : لا تهربين لاني بلحقك لو تروحين للمريخ
    هنادي تحاول تنقذ نفسها : توبه .. السماح يا اخت العرب
    مسكتها رغد وهي تشد شعرها وتلفها يمين ويسار مع كل كلمه تنطق فيها : لو عمرك تدخلين مثل القدر المستعجل بتنكفخين اوكي " هزت راسها بمعتى أيوه " .. ولو عمرك ترفعين صوتك والله لا اتوطى ببطنك اوكي " هزت راسها بمعنى أيوه " .. ولو عمرك تتريقين كمان بسوي فيك الويل وبتشوفين مني سواد الليل
    هنادي : خلاص خلاص .. طيب ماعاد بعترض طريقك
    رغد تفكها أخيرا وتجلس قبال شوق وتقلب فستانها : والله حلوو يابنت ايش هالذوق
    شوق ابتسمت : عجبني مره وشريته
    شهد تميل فمها وبطفش : قلت لها فصلي بس هي رافضه وعجبها هذا وأخذناه
    سحر : صراحه ذوق لا يعلى عليه بالمره .. والموديل جنان ولمعتها قويه مره


    شوق : ايه انا اخذته بس عشان اللمعه
    ريم بمكر وخبث : ويش رايك اخذه انا
    شوق تتخصر : ياسلام نصب عيني عينك .. هجدينا بس
    هنادي ترفعه وتحطه على جسمها وتدور وتغني : طلي بالأبيض طلي يازهرة نيسان .. طلي يا حلوه وهلي
    رغد : تكفين لاتغنين .. ترى يعتزلون الفنانين من صوتك البشع
    هنادي : اقول انطمي شوقه يالله قومي قيسيه وافردي شعرك بنشوف كيف عليك
    شوق بدون نفس وكسل : اممم اجلوها شوي
    الكل وبصوت واحد فجعها : لا
    شوق : طيب طيب .. بقوم اقيسه اعوذ بالله منكم .. على فكره ياشهد انتي وسحر وسمر ..
    شهد : ويش ؟!
    شوق : بكره بشتري هدايا لجدتي وخالاتي وخوالي .. بنروح لهم لنا سنين ماشفناهم .. وبعزمها على زواجي هذي جدتنا عيب نتركها
    سحر بزعل وتكشيره : روحه معك ماني رايحه .. تبين خوالك يهينون كرامتنا زي أخر مره
    شوق : عيب عليك ياسحر .. هم اهلنا مالنا غيرهم
    سحر : لو تنطبق السماء على الارض ما اروح مستحيل انسى ايش سوو فينا بعد موت امي .. وكلهم كوم وكلامهم علينا وعلى بنات عمي كوم ثاني .. انا اكرهك كره الويل ولا اطيقهم ونفسي اقتلهم واحد واحد واولهم عجوز النار جدتك
    شهد تحط رجل على رجل وبلامبالاه : بتروحين لوحدك روحي انا مابي كرامتي تنداس ومن مين من ناس حثاله امثال خوالك الدشير
    شوق عصبت : عيب عليكم .. ماعندكم ذرة احترام .. الكافر اللي هو الكافر نتعامل معه بأحترام وهذول اهلنا ونتكلم عليهم كذا .. اعوذ بالله استغفرك ربي
    رغد بحقد وكره دفين : حنيتي لهم ياشوق .. حنيتي للي سبووا لعمي جلطه ومات بسببهم ..
    شوق توقف وبزعل : ماحنيت عليهم بس لازم نروح ونسوي الاصول والواجب ونعزمهم
    شهد : انتي حره استأذني من عمي وروحي لوحدك ..
    سحر : زي ماقالت شهد روحي لوحدك .. احنا بنجلس
    شوق بقهر : بروح لوحدي .. وراحت لغرفتها وهي مقهوره من اخواتها ومن كلامهم
    اول ماعلقت فستانها بالدولاب اللي اخذ مساحه كبيره ودخلت الحمام وأنتم بكرامه تأخذ لها دش سريع بعد مشوار السوق اللي اتعبها .. طلعت تنشف شعرها قدام المرايا وتحط لوشن لوجهها وجسمها .. جلست على سريرها وفتحت لاب توبها قبل تشتغل عليه دق جوالها .. اخذت جوالها أول ماشافت رقمه تاففت وترددت او ماترد .. أستقرت انها ترد عليه وتشوف اخرتها معاه
    شوق : الـــو
    فهد : الســـلآم عليكم
    شوق : وعليكم السلآم ... نعم ويش تبي
    فهد بطفش وتملل : مابي شي بس متصل كذا أبي انكد علييك من بدري
    شوق ولعت منه : تحسبني فاضيه مثلك
    فهد : لا ياسيدة الاعمال .. اللي يسمعك يقول ماتفضين من الشغل .. ويش بيكون شغلك غير الجلسه والسوالف
    شوق : تراني ماني فاضيه لسخافتك وغبائك المعتاد .. وميه مره قلت لك لاتكلمني بس انت ماتفهم وصعب القى لغه اكلمك فيها
    فهد : والله اضن اني افهم عربي وانجليزي وفرنسي كمان
    شوق : اشك لانك ما تفهم الا بلغه الحمير .. وقفلت بوجهه الجوال وحدها متنرفزه منه ومنقهره رمت جوالها بقوه على الارض لكن عمره طويل ماصار له شي .. عصبت اكثر وقامت تصارخ
    ..: حتى الجوال ماهو راضي يفكني منه .. حــــــــقــــــيــــرررر

    ؛؛؛


    اللهم اشفه شفاء ليس بعده سقما ابد..االلهم خذ بيده اللهم احرسه بعينيك التى لا تنام .
    و اكفه بركنك الذى لا يرام و احفظه بعزك الذى لا يُضام .و اكلأه فى الليل و فى النهار .
    و ارحمه بقدرتك عليه ّ.أنت ثقته و رجائه يا كاشف الهم . يا مُفرج الكرب يا مُجيب دعوة
    المُضطرين .اللهم البسه ثوب الصحة والعافية عاجلا غير اجلا ياأرحم الراحمين..
    اللهم اشفه اللهم اشفه اللهم اشفه..اللهم امين.
    إلهي ..

  26. #26
    ~◦ღ( مميزة قسم الإستشارات الزوجية )ღ◦ الصورة الرمزية نبراس الشرق
    تاريخ التسجيل
    08 - 06 - 2009
    الدولة
    في قلب زوجي
    المشاركات
    1,952

    افتراضي

    وينك ليمار كملي الله يعطيك العافيه

    عسى المانع خير القصه وايد حلوه

    ومتشوقه اشوف ايش اخرة فهد وشوق



    اللهم اجعلني بكاءا في الظلم..قواما بالليل.. صواما بالنهار
    من أحاسن الناس أخلاقا.. فرحا مسرورا..اللهم ألهمني رشدي وقني شر نفسي..
    وعلمني ماينفعني وأنفعني بما علمتني
    وزدني علما وفقهني في الدين واملأ قلبي بنور هدايتك ياكريم

  27. #27
    ملكة الصورة الرمزية ^.^lamaaar^.^
    تاريخ التسجيل
    03 - 01 - 2011
    المشاركات
    536

    افتراضي

    معليش يابنات
    تاخرت عليكم
    بس كنت مسافره وتوني راجعه


    اللهم اشفه شفاء ليس بعده سقما ابد..االلهم خذ بيده اللهم احرسه بعينيك التى لا تنام .
    و اكفه بركنك الذى لا يرام و احفظه بعزك الذى لا يُضام .و اكلأه فى الليل و فى النهار .
    و ارحمه بقدرتك عليه ّ.أنت ثقته و رجائه يا كاشف الهم . يا مُفرج الكرب يا مُجيب دعوة
    المُضطرين .اللهم البسه ثوب الصحة والعافية عاجلا غير اجلا ياأرحم الراحمين..
    اللهم اشفه اللهم اشفه اللهم اشفه..اللهم امين.
    إلهي ..

  28. #28
    ملكة الصورة الرمزية ^.^lamaaar^.^
    تاريخ التسجيل
    03 - 01 - 2011
    المشاركات
    536

    افتراضي

    %%%%%%%%%%%%%
    البـآرت الــتــآســـع عـــشـــر

    %%%%%%%%%%%%%





    ابسكت دام صوتي مايردّك لو سمعت الصوت
    .وابرحل بعد ما الملم بقايا آخرآلامي
    تعبت اجمع حضوري في غيابك واحتفي بالتوت

    تعبت أرسم ملامح غربتي وآجدد أحلامي . !

    ريم تضحك : هههههههه ويش فيك ياشوق متوتره
    سحر : يحق لها .. زواجها بعد خمس ايام
    شوق معصبه ووجها احمر مرره وقفت بسرعه وبدون أي كلمه راحت للغرفه وجلست على كرسيها وهي تهز رجلها بتوتر وخوف العد العكسي بدأ بالنسبه لها .. كل شي جاهز ملابسها .. فستانها .. وباقي الكماليات .. دخلت عليها شهد ورغد
    رغد تغمز لها وبأبتسمامة مكر : ويش رايك نرتب ملابسك بالشنطه ياعروس ..
    شوق تعلق عيونه وتجمدت برغد وهي تطالعها بنظره ماعرفوا تفسيرها نزلت راسها وتاشر لهم بيدها ( عروس .. أي عروس وأنا انتظر موتي وحكايه عذابي ) : سووا اللي تبون
    شهد تجلس على السرير وهي تبعد شعرها بنفخة هواء منها : طيب تدرين ويش ابوي قال لنا
    شوق لفت عليها بسرعه وبأهتمام : ويش ؟!
    رغد تتكي على التسريحه ويدها ورى ظهرها : يقول زوجك الحبيب .. بيرسل لنا طياره تأخذ ملابسك لجده والخدم يرتبونها لك يعني لاتخافين .. وكمان قال انه حجز فندق هنا لمدة اسبوع عشان تأخذين احتياطاتك
    شوق بأرتباك وبداخلها براكين بتتفجر من تصرفاته الغريبه : والمطلوب ؟؟!!
    شهد بحده وعيونها مفتوحه على الاخر : يعني مافهمتي شي ... راح نحط لك شنطتين وحده نوديها للفندق ووحده بتسافر
    رغد تضحك : الله على الزمن شنطة شوق غير يرسلونها بطياره وخاصه كمان .. واحنا ماعمرنا حلمنا نسافر حتى بالسياره
    شهد بحالميه : ربي يعوضنا ونأخذ اللي يلفون فينا العالم
    رغد : احلمي ياحبيبتي .. الحلم ببلاش
    شوق ببرود : بترتبون الأغراض والا لا
    شهد توقف وتروح للدولاب : اكيد يالله يارغد
    رغد بحماس تجيب الشنطه الكبيره : يالله انتي اكوي وانا ارتب بالشنطه
    شهد تتامل الدولاب والأغراض: والله يبي لها شناط مو وحده
    شوق : عن البربره الزايده ورتبي انتي وهي
    .. بعد ثلاث ساعات من التعب والترتيب .. دخلت عليهم هنادي تطلب شوق تسوي عشاء
    رغد : أشوى انك صرفتيها ازعجتنا .. لاتحطون ذا وحطوا شي ساتر .. اول مره اشوف عروس تلبس كم طويل
    شهد تضحك : الاخت هذي حتى على زوجها مطوعه ههههههههههه
    هنادي : أهم شي الشنطه اللي بتاخذها للفندق نبي نرتب لها الاغراض ونخبيها عنها والله غير تأخذ بجامتها الهريانه
    رغد تقفل باب الغرفه بالمفتاح : اي والله نبهتيني .. امشوا والله لاحط لها كل شي فاصخ خخخخخخخ
    هنادي : خلونا نسوي فيها مقلب .. حتى ماتلاقي شي تلبسه هههههههههههههههههههههه
    شهد بحنيه : والله حرام .. قسم غير تسفل فينا
    رغد تغمز لها : ماعليك والله ماراح تفضى لنا فهد بيشغلها عنا هههههههههههههآآآي
    هنادي تآخذ قميص فوشي : هذا اول ماينحط بالشنطه لاني مره شفتها رمته فوق الدولاب وسمعتها تتكلم وتقول الخبل اللي يخلي شهد ورغد يقظون معه
    رغد وشهد انفجروا ضحك : ههههههههههههههههههه
    رغد وهي ترتب بالاغراض وترصها بالشنطه وتساعدها شهد وهنادي : والله صدق طفشناها ننشب بحلقها غصب تأخذ اللي حنا نبيه حرام ماخلينا لها شي تشتريه على ذوقها حتى البناطيل على ذوقنا خخخخخخخخ
    هنادي : من جد مفتريات ..
    شهد بثقه : بس كلها ذوق مره صح
    هنادي : معك حق .. بس اخلصوا بسرعه حتى ماتحس بشي
    رغد ترتب العطور والكريمات على جنب : خلاص مابقى شي .. خلصنا
    شهد بتعب ترمي نفسها على السرير : الحمدلله اخيرا مابغينا
    رغد تقفل الشنطه وتحطها على جنب : اي والله تعب .. الحين بروح اريح بأخذ لي غفوه
    هنادي : انا بطلع للمكتبه ناقصتني اغراض
    رغد : ابيك تجيبين لي دفتره حلو وسبيشل مو عليه سيارات ودبابات
    هنادي تبتسم : طيب بجيب على زوئي
    شهد : اقول رغد ترى بتخسرك فلوس على الفاضي
    رغد : بعطيها فرصه عشان نشوف ذوقها
    هنادي تطلع مع الباب وهي تضحك عليهم : لا جبته قيمووني اوكي
    رغد : أوكي

    :::
    :::
    :::

    بـــجده
    خالد : كيف التجهيز النفسي والمعنوي
    فهد وهو يداري نفسه مايبين شي لأحد كعادته المعتاده : زي ماتشوف
    خالد يجلس قباله على طاولة الكافي : طيب يافهد اذا ماتبيها ليش خطبتها من الاساس .. مو أنت اللي ماتأخذ شي الا بقناعه تامه منك
    فهد : وأنا مقتنع فيها
    خالد يحط عينه بعين فهد ونظره قويه : انا افهمك اكثر من اي شخص .. فيك شي أكيد تحبها
    فهد طالعه بنظره جامده بعدها ضحك بسخريه .. مسك كاس الكوفي وأخذ منه رشفه طويله وصمت دام بضع دقائق : من جدك تتكلم أنت ؟!. أنا احب ومين شوق .. قلوا بنات الدنيا
    خالد أنجن من كلامه مافهم منه ولا شي وشعلل القهر بعيونه : أجل أيش فيك كذا .. طول الفتره اللي فاتت وانت سرحان وملامحك باهته وباين عليك التعب .. ماكنت كذا الا من بعد ماخطبتها
    فهد ببرود قاتل : مالي خلق أي شي
    خالد : على الاقل افردها وأضحك ياخي .. وانت معبس ومكشر
    فهد : يعني اتقطع ضحك
    خالد : شايف حتى اخلاقك صايره مرره ضيقه ..
    فهد : والمطلوب ياخالد ادوشتني والله
    خالد يرجع على ورى ويتكي على الكرسي : خلاص انسى .. سو اللي تبيه انا تعبت معك
    فهد سكت ومارد عليه .. لانه عارف قصد خالد .. ولكن كان يداري نفسه ويخبي اي شي يخصه بينه وبين نفسه

    خالد
    هالانسان اللي قدامي احس احيان ان قلبه ميت ومايحس بأحد حتى نفسه .. وأحيان احسه يخبي عنا اسرار واسرار محد يعرفها غيره هو .. غامض وغريب وعالمه كاسيه الظلام .. أنا اقرب شخص له ما اقدر افهمه وافهم طريقة تفكيره المجنونه ... رغم كل اللي يسويه ما يعترف بشي اسمه ندم الندم منزوع من قاموس حياته
    جلست قباله أتأمله .. شارد الذهن .. ملامحه جامده .. عيونه ثابته على مكان واحد وهو رجوله .. حسيت ان رجله فيها شي .. ترددت اسئله أول ما أسئله لكني كسرت الصمت اللي سرى بالمكان
    خالد : فهد .. رجلك تعورك ؟!
    فهد فاق من سرحانه : هاه .. لالا مافيني شي
    خالد : ايش بك سرحان وبالك مشغول في شي شاغلك
    فهد : ابدا مافيني الا العافيه .. بس افكر بيوم الزواج
    خالد يحط يده على يد فهد : لاتخاف صح بتتوتر بس طبيعي خلك هادي .. اخبرك صاحب مواقف
    فهد يضحك : الله كريم .. يالله نروح للشاليه اكيد القروب هناك
    خالد : اوكي .. نروح ماورانا شي
    فهد يطالعه بنص عين : الساعه 11 وربع .. مابترجع بيتك
    خالد يضحك ويفخم صوته : انا رجال البيت ارجع متى ما أبي .. واسهر برى بكيفي
    فهد بأبتسامه خبيثه : قول زوجتك طاردتك ومطلقتك بالثلاث اليومين هذي
    رد عليه وهو يمشون متجهيين للسياره : تبي الصدق المدام حامل وتعبانه .. وبعدت عني تقول تبي ترتاح شوي عند مامتها
    فهد انفجر ضحك : هههههههههههههههه قول كذا من الاول .. الف مبروك اذا ولد غصب عنك تسميه فهد
    خالد يغمز له : هو يجي بالأول وبعدين نختار الاسم واللي يعجبك بعد
    فهد يركب السياره هو وخالد .. وقبل يحركها : والله شاد همتك ياخويلد ..
    خالد يلف وجهها على الجهه الثانيه : ويش على بالك متزوج العب .. امش بس امش
    فهد يحرك السياره وبدأ يسرع : متخيل شكلك بعد سنه وانت شايل حليب ورضاعه وتدف عربية البيبي خخخخخ شكلك يضحك
    خالد يرفع حواجبه وبضحكه : عقبال عندك .. والام شوق
    فهد يكشر ويميل فمه على جنب : اي وحده بالعالم عادي تكون ام عيالي لكن هي لا ومستحيل اخليها تحمل مني
    خالد فتح عينه على كبرها : أجل تحمل من الشارع يامجنون
    فهد : الاولاد بخليها تشيلهم من راسها ... مستحيل اربط نفسي معها باطفال .. يالله مستحملها انا .. كيف لو تصير امهم .. أنجلط
    خالد سكت وهو مصدوم من كلامه : بكيفك حياتك وانت حر فيها بس تأكد ان عمرك يركض مابقى كثر اللي راح ..
    فهد : توني صغير وبعز الشباب والرجال مايعيبه الا جيبه
    خالد : فهيدان ترى عمرك الحين خلاص بــ 30 .. عارف يعني ويش بالثلاثين .. يعني مابقى لك شي محد ضامن حياته ..
    فهد يغير الموضوع : المهم دق على وليد شوف فينهم
    سكت خالد وطنشه وهو يتأمل الطريق بعيونه

    :::
    :::
    :::

    هنادي تسحب يدها : اتركني يادلخ
    ماجد وعيون تطلق شرار وصلتها معه لحد مايقدر ابد انه يستحمله : هيه انتي على بالك الدنيا سايبه .. ترى ماعرفتيني .. والله ياهنادي لا ادوسك برجلي سامعتني
    سحبت يدها بقوه وهي تدفه بكل قوتها على الجدار اللي وراه وهو منصدم من قوتها الفظيعه .. قربت منه وسحبت حديده كانت طايحه على الارض حطتها على وجهه وضغطت على خفيف حتى يحس بالالم
    هنادي : تلعب معي مين ياشاطر .. ترى الكف مامحيته من بالي وراح ارجع حقي منك ياحثاله
    ماجد يطالعها بنظرات احتقار دفها بعيد عنه : مستواي ماهو مستوى بنات حثاله مثلك .. على بالك ماعرفت مين خرب فراملي ويبيني اموت .. والا اللي ينسم كفر سيارتي كل جمعه اصحي وفوقي من حياتك القذره اللي انتي عايشتها .. ناسيه ( لعن الله المتشبهين من الرجال بالنساء .. والمتشبهات من النساء بالرجال )
    هنادي ولعت من القهر بأقوى قوه ملكتها اعطته كف : وناسي كلام الرسول [ من وجدتموه يعمل عمل قوم لوط ، فاقتلوا الفاعل والمفعول به ]
    ماجد ارتجف من كلامها شخصت عيونه وتعلقت فيها .. سكت ماقدر يرد عليها .. طالعت بنظره اربكته ومشت وتركته لحاله .. اول مادخلت السياره صارت تتنفس بسرعه فظيعه .. كأنه بذلت مجهود كبير ماقدرت عليه ابد .. طلبت السواق يتوجه للمكتبه حتى تجيب الاغراض اللي تبيها واللي طلبتها رغد

    أول مادخلت البيت رمت الاغرآض بالصآله .. ورآحت لغرفتها ورمت نفسها على السرير .. ثوآني وسمعت صوت المؤذن .. راحت للحمام وأنتم بكرامه وتوضت وصلت .. وجلست على سجادتها تسبح دخلت ريم وشافتها أنصدمت من شكلها

    ريم : هنادي .. علامك ؟!
    هنادي تلف عليها وتطوي سجادتها : ولآشي ياريومه .. أسمعي انا بنآم تعبانه مره اليوم الظهر مانمت ..
    ريم : أوكي .. نآمي .. طلعت وتركتها لحالها ترآجع حساباتهآ
    بآلصآلــه
    شوق بأستغراب : الله الهادي .. يمكن متأثره بشي
    سحر : ما أظن .. المهم شوفي فستاني خيطيه لي حتى يثبت علي يوم الزوآج
    شوق : هاتيه يالله خليني اخلص منكم ..
    رغد نعسانه : شكلي بشخطها نومه أحس بتعب فظيع
    سمر : نامي احد ماسكك
    شوق : اصبري أتعشي بعدها نامي ..
    رغد : على قولتك بأستنى العشاء جوعانه حدي
    سحر : وين شهد مختفيه
    ريم : مع ميشو بالحمام الله يكرمك
    سحر تضحك : والله عشنا وشفنا شهد مهتمه بطفل الله أكبر
    شوق بنص ضحكه : بكره نشوف ويش تسوين بعيالك
    سحر : اكيد بهتم فيهم
    رغد : وميشو ولدنا لازم نهتم فيه
    سحر بصوت حاد : هو أنا قلت غير كذآ
    شوق : ابد ماقلتي شي ...
    دق التلفون.. وتسابقت ريم وسمر مين ترد أول ..
    ريم ماسكه السماعه : هاتي .. أنا أكبر منك
    سمر : بس انا مسكتها أول
    ريم بعيون شرانيه : أحترميني على الأقل
    رغد : ردي انتي او هي .. بسرعه
    سمر تطالعها باستهزاء : خذي يا مجنونه .. وجلست على الكنب اللي جنبها
    ريم : الــو .. ايوه هذآ بيت محمد القايد ... مين أنت طيب ؟.. استنى ... " لفت على شوق " .. شوق كلمي فهد
    شوق طاح الفستان من يدها وأنشلت عن الحركه ثوآني وحست بنفسها وحتى ماتلفت انتباههم رفعت شعرها ورجعته ورى أذنها ضغطت على يدها بقوه ووقفت وحآولت ماتبين لهم شي مشت بخطوآت متثآقله للتلفون وقلبهآ يرجف بدآخلها .. مسكت السماعه حست أن الثوآني بطيئه بمرورها .. أول ماحطت السمآعه على أذنها
    شوق بصوت خافت جدآ : الـــو .. هــلآ .. طيب ثوآني اروح افتحه .. مــع السلآمه ..
    رآحت لغرفتها بدون أي كلمه تنطق فيها قابلتها شهد اللي سألت وين رآيحه ومآردت عليهآ.. لما دخلت الغرفه قفلت الباب زين شافت الجوال وركزت عيونها عليه .. فزعها صوت النغمه اللي أربكتها بسرعه أخذته وردت عليه
    شوق بخوف من نبرته اللي كلمها فيها : هـــلا
    فهد بصوت حآد مره ومعصب : كم مره دقيت ولا رديتي .. "ماجاء منها رد صرخ عليها" .. جــــــآوبــــي !!
    شوق بارتباك لخبط كيانها : ماكنت بغرفتي والجوال بغرفتي
    فهد بصوت صاعق فجر أذنها : عذر اقبح من ذنب
    شوق بخوف ساري بعروقها وألم : والله العظيم كنت بالصاله ماكنت بالغرفه
    فهد : اسمعي كلامي زين ... بكره بيجون خدم يأخذون اغراضك ويجيبونها هنا سامعتني .. جهزي الأغراض لانهم بيجون ساعه وحده بس ماراح يطولون
    شوق : كل شي جاهز ..
    فهد ضحك أنقلب حاله خلال اجزاء من الثواني : يعجبني انقيادك للأوامر .. وتنفيذك لها حرفيا
    شوق أنقهرت منه وصرخت عليه : ماني بزر تنفخ علي سامع ..
    فهد عقد حواجبه : مسرع تغيرتي توك تهبلين .. والا تحبين تكسير الراس
    شوق : أنـــتــ... . قاطعها بصوت حاد وكلمه متنهيه القرار
    فهد : انتهى كلامي .. وصوتك يزعجني .. وسكر بوجهها
    طالعت بالجوال وشافت مدة المكالمه 8 دقايق مازادت ابدا حطت جوالها على الكمودينه ونامت على وسآدتها ودموعها سبقتها لوسادتها ملاذها الوحيد والأمن ..
    شوق ( ليه ياربي يصير فيني كذا ويش سويت بحياتي من ذنب تكون هذي عواقبه .. آآآه ياربي هذي البدايه أجل ويش بتكون النهايه .. أكيد موتي على يده .. يارب اكفني شره وابعده عني كمآ بعادت بين المشرق والمغرب ) ..

    [يتبع لاحد يرد ]






    قبل تحط رآسها على مخدتها .. سمعت نغمة رسايل جوالها .. فتحت عينها بتعب والنوم غالبها .. قرت المسج اللي واصلها من اللي كانت تنتظره ايام وأيام ..
    يآ برودڪْ، يوم للفرقآ نُويت . .
    ج'ـَيتنيّ بـ ڪلمة موآدعْ .. والسلآم !
    والله إنّي من قسآهآ مآ قويتْ !!
    ڪآنتْ بـ ع'ـَينيّ تسآويْ ألفْ ع'آم !
    يآخ'ـَيْ إرح'ـَمْ من تولّـعْ .. مآ دريت ؛
    إن هج'ـَـَر المسلمّ لـ المسلمّ ح'ـَرآآم !!

    لآ شعوريا ردت عليه بمسج وحطت جوالها على كمودينتها وغمضت عيونها ... وهي تتخيل طيفه قدآمه يضمها لحضنه ويتأسف منها .. ويكونوا مع بعض مدى الحياه تتخيل تلاميحه الوسيمه وجهه ,طوله, كلامه ونبرة صوته .. سمعت صوته يهمس بأذنها : رغـــــد .. رغـــــــــــــــد
    فتحت عيونها تدور مصدر الصوت كان وهم وهي صدقته .. تمنت انه جنبها الحين تشوف وجهه تكلمه ويرد عليها .. أنتبهت لجوالها اللي يدق .. بتعب وتكآسل سحبته وشافت رقمه فز قلبها من مكانه ارتسمت البسمه على شفاتها أول ماشافت رقمه حست الدنيا تضحك لها وفاتحه لها أحضانها لكن بداخلها شي مخالف وضد المشاعر اللي حست فيها .. ترددت ترد عليه او ماترد لكن قلبها كان هو المؤثر الوحيد عليها .. خارت قواها ردت عليها وهي تكبت شوقها ولهفتها وجنونها لسماع صوته
    رغد بنعومه : الـــــوو
    عبدالله : سلآم
    رغد : وعليكم السلآم .. اهلين


    عبدالله : هلا فيك .. كيف حالك
    رغد : عايشه .. ماشي حالي وأنت ؟!!
    عبدالله : بخير الحمدلله ..
    رغد : عساه دوم
    عبدالله سكت شوي لما ماحصل منها رد قال : ويش المسج اللي رآسلتيه
    رغد : أنت ويش المسج اللي رآسله
    عبدالله أستغرب من كلامها : يعني دقه بدقه
    رغد : أممممم لا .. بس تقدر تقول رد على رسآلتك
    عبدالله سألها سؤال وماتوقعته يسأله أبداً : ويش تبين مني الحين ؟!
    صدمها سؤاله ردت عليه بتلقائيه : أنت ويش تبي مني ؟!
    عبدالله احتد صوته وبدأ يعصب منها .. لكنه يحاول جاهداً أنه يتمالك نفسه : لاتردين على السؤال بسؤال ..
    رغد عصبت : وليش تسالني سؤال بايخ زيك ..
    عبدالله : أبي اعرف طلباتك وابشري باللي ينفذها لك
    رغد بزعل : أنا ما أغصبك على شي .. كلامي واضح معك اذا تحبني تدل بيتنا تعال وأخطبني وأذا على بالك بصير مثل أي وحده واركض وراك فأنت غلطان ..
    عبدالله : اخطبك ؟...هذا اللي تبينه !!
    رغد بصوت متنرفز من كلمته : بينت على حقيقتك ياكذاب أنكشف المستور انت زيك زي غيرك " قامت تبكي بحده " .. كل كلمه قلتها لي تكذب فيها ياحقير .. انا الغبيه اللي صدقتك وحبيتك وفتحت لك قلبي والا انت ماتستاهل وماتعرف تحب ياخاين " صارت تشهق وتبكي بشكل هستيري وماتركت له مجال يرد عليها بالكلام "
    عبدالله صرخ عليها : مجنونه أنتي .. اسمعيني على الأقل خلي لي فرصه
    رغد تبكي : ويش تبي تقول ياكذاب .. على بالك بصدقك ياحمار
    عبدالله تنرفز وضغطه وصل مليون : ياغبيه .. أفهميني خليني اقولك اللي بقوله
    رغد بعصبيه وهي تمسح عيونه بعشوائيه زي الأطفال : ويش بتقول يا أفندي ؟!
    عبدالله :أنا كلمة أبوك .. وامي موافقه .. بس ابوك أجل الموضوع شوي عشان زوآج بنت عمك .. وأمي وأختي بيحضرون حتى يشوفنك ... فهمتي الحين
    رغد سكتت كلامه صدمها نزل عليها زي الصاعقه ماتدري ويش تقوله ... لكن اللغه اللي عبرت فيها بهذي اللحظه هي لغه الدموع نزلت دموعها بكثره ملت وجهها الصغير الناعم جرحت خدودها برفق ونعومه.. صوت بكاها يتردد صداه بغرفتها وعقلها ما صدق كلامها او بالأصح ما أستوعبه
    عبدالله بصوت حاني : رغد ليش تبكين ؟
    رغد بصوت متقطع من البكاء : أحــ.ـلــ.ـف ..أنــ..ك..صــ.آدق
    عبدالله : والله العظيم .. وأسئلي ابوك بعد اذا منتي مصدقه
    رغد : فرحانه ماني مصدقه اللي تقوله .. ائــهههههـئ
    عبدالله يضحك : طيب لا تبكين .. زغرطي أرقصي أفرحي مو تبكين وتعكرين علينا
    رغد : والله لو اشوفك غير أضمك من الفرحه
    عبدالله بصوت فرحان وسعيد : صدق .. والله اجيك الحين
    رغد تمسح دموعها ولعبت بشعرها لان عادتها اذا استحت تلعب بشعرها : صدقت .. أكذب عليك
    عبدالله : ايوه ارجعي رغد حبيبتي وقلبي وعمري وكل دنيتي .. رغد اللي حبيتها وحبيت روحها وبرأتها .. وجمالها وأنوثتها ورقتها
    رغد أستحت .. وهي تشوف وجهها بالمرآيا منتفخ وعيونها وخشمها حمراء حاولت تغير الموضوع : قفل الحين لاني تعبانه وأنت زدت علي بكلامك اللي احرجني
    عبدالله : افااا .. اسف ياروحي .. والله أسف
    رغد : ههههههه خلاص قبلت أسفك
    عبدالله : ياقلبي عليك .. روحي غسلي وجهك بتايد خخخخ
    رغد بتكشيرة دلع : طس بس .. بااي
    عبدالله : كوابيس سعيده .. قصدي احلام تعيسه
    رغد فطست ضحك عليه : يالله عاد عطيتك وجه .. من اليوم بصير ثقيله .. باي
    عبدالله وهو يضحك عليها وعلى فرحتها : باي حبيبتي
    جلست بالغرفه ماهي مصدقه الخبر اللي قاله لها .. ضحكت بصوت عالي زي المجنونه .. كانت توهآ داخله شافتها تضحك .. شكت ان عقلها جرى له شي
    شهد بخوف وصوت باكي : رغد ويش فيك .. ليش تضحكين
    رغد تضمها وتدور فيها وتناقز : خطبني خطبني
    شهد تبعدها وعيونها مفتوحه على الاخير : من اللي خطبك ؟!
    رغد : عبدالله .. خطبني وكلم ابوي .. بوست شهد على خدودها .. فرحانه بطير من الفرح راح أنجن ماني مصدقه
    شهد فرحت لفرح رغد ضمتها : مبرووك الف مبرروك ..
    رغد نزلت دموعها من الفرحه ومسكت يد شهد ونظرتها حزينه كسيره : نفسي امي كانت معي وتفرح لي ياشهد .. ورمت نفسها بحضن شهد اللي ضمتها بقوه ونزلت دموعها بعد وتأثرت بكلام رغد لان ام رغد ربتهم كلهم من أولهم الى أخرهم
    شهد : الله يرحمها يارغد ادعي لها اكيد هي فرحانه لك
    رغد وهي بحضن شهد : أحس بتعب فظيع ياشهد .. تعبانه مره ..
    شهد تطبطب عليها : أهدي ياقلبي .. ضمتها الي أن هدت ونامت بحضنها لانها تعبانه مره .. بعدت عنها ولحفتها .. وطلعت للصاله تشوف مشاري اللي لقته نايم بحضن ريم بعد ما لعبته

    :::
    :::
    :::
    اليوم اللي بعده كانت شوق مجهزة نفسها تبي تروح لجدتها في بيت خالها
    شهد : تبين تروحين خلاص
    شوق وهي كاشخه واخر اناقه ومجهزة الهدايا اللي مشتريتها لجدتها : ايه بروح ..
    سحر : ذنبك على جنبك
    شوق : انا بعزمها على زواجي ومأخذه معي بطاقات دعوه خاصه لهم من اللي سواها لي فهد
    سمر جت من غرفتها : انا جاهزة يالله نمشي
    شوق : يالله شيلي معي من الاكياس
    شهد : والله حرام تشترين لها ساعه وبكم بذيك القيمه وكمان سلسال ذهب ماتستاهل جدتك .. ولا خالاتك اللي ماتزوجوا وباقين عندها
    شوق : انا بسوي اللي علي
    رغد : يارب يكفيك شر مرة عمك العقربه صفيه الدب ذيك
    شوق : الله كريم .. ربنا معي
    ريم : حصني نفسك أخاف يعينونك
    شوق : كل شي مقدر ومكتوب من رب العالمين .. يالله مع السلامه انا تأخرت قلت لهم بعد صلاة المغرب وتاخرنا
    سمر: هيا .. باي بنات
    شهد خايفه عليهم : أنتبهوا لنفسكم
    راحوا لبيت خالهم ابو سعد بالعزيزيه .. اللي جدتها ساكنه بعمارته بالدور الاول .. ومأجره بيتها وعمارتها حتى تستفيد من الأيجار .. أول ماوصلوا سموا بالله وضغطوا على المايكروفون .. وانفتح الباب اوتماتيكي
    دخلوا وكان مدخل العماره مظلم شوي والضوء خافت
    سمر تمسكت بشوق : يمه .. كأنه مكان مشعوذين بسم الله حتى عمارتهم تحسينها مهجوره وساكنيها جن
    شوق : عيب عليك اسكتي لا أحد يسمعنا
    وقفت قبال الباب وقبل تدقه فتحته خالتها هيفاء
    شوق تنزل غطايتها والطرحه : السلام عليكم
    هيفاء : وعليكم السلام .. حياك الله ياشوق تفضلي
    شوق : زاد فضلك ياخالتي .. نزلت عبايتها وعلقتها
    هيفاء تطالع بسمر : مين هذي اي وحده من خواتك
    شوق : هذي سمر اصغر وحده
    هيفاء : ايوه .. بسم الله عليها كبرت اذكرها وعمرها 5 سنين وبعدها ماعاد شفتها الا قبل خمس سنين
    سمر ( يالله خمس سنين ماشفناهم ولا شافونا اعوذ بالله ويش القطاعه هذي لاحول ولاقوة الا بالله )
    شوق : وين جدتي وبقية خالاتي
    هيفاء بأبتسامه : بالمجلس يستنونك
    شوق تمد الاكياس : تفضلي ياخالتي .. الهدايا ماهي من قدركم ..
    هيفاء : ليش تعبتي نفسك .. وكلفتي على عمرك مالها داعي
    شوق بأبتسامه عذبه : لا عادي
    هيافء : تفضلي للمجلس
    <<~ هيفاء اخر العنقود من خالات شوق .. وانسانه متواضعه وطيبه لكن مشكلتها اهلها اللي يتحكمون فيها ويسيرونها على اهوائهم ..
    دخلوا للمجلس .. شافت خالاتها وخوالها مجتمعين .. بعضهم عرفتهم وبعضهم لا لانهم متغيرين وهي من زمان ماشافتهم
    شوق وسمر : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام .. أتجهوا لجدتهم اللي جالسه بهدوء وسلموا عليها وباسوا راسها .. وسلموا على الكل والبعض تنفر روحهم منهم لان اشكالهم ماتطمن .. ونظراتهم تخوف وترعب
    خالها نواف : والله كبرتي ياشوق وتغيرتي
    شوق : اي والله ماحد يبقى على حالته ..
    جدتها : مين اللي معك
    سمر بثقه وغرور : أنا سمر
    نايف : سمر !!.. كبرتي وانا اذكرك تلعبين بحوشنا
    سمر : بس انا مذكر .. دقتها شوق بخفه
    جدتها : كيف حالك ياشوق وكيف حال عمك وبناته وخواتك
    شوق : الحمدلله كل شي بخير
    جمال : ويش سر الزياره الغريبه هذي
    شوق : والله جايه اسلم عليكم وعلى جدتي وأعزمكم
    هند : تعزمينا على شنو
    شوق : على زواجي يوم الخميس
    تغيرت وجيه الكل .. وانصبغت بالالوان حتى جدتها .. انصدموا بكلامها
    عماد : انتي بتتزوجين ؟!
    سمر بقوه : ليش ويش ناقصه ماتتزوج ..
    جدتها : والله يابنتي البنات العذارء ماتزوجوا واختك تتزوج ...غريبه
    سمر حطت عينها بعين جدتها وشوي تأكلها : واختي احسن من مليون وحده وربي رزقها وربي كله عوض
    هيفاء : ماقلنا شي الله كله عوض
    جمال يطالع شوق اللي ملتزمه الصمت : ومين خطبك ياشوق اكيد واحد شايب كبير بعمره .. ومحد خطبك غيره
    شوق أنقهرت منه ومن كلامه اللي فاهمه مقصده : خطبني فهد الجابر .. حست بشعور غريب وهي تنطق اسمه على لسانها اول مره تحس بأنه كان لها نعمه حتى تغيظ فيها اعدائها رغم كرهها له
    نواف : لاتقولين من عايلة صالح الجابر التاجر المعروف
    سمر تميل فمها بغرور وتطالع بعيونها للسقف : الا هو .. وازيدك بعد صالح الجابر ابوه
    طالعوا ببعض منصدمين .. وعلامات الصدمه باينه عليهم
    جدتها : والله وقام حظك يا شوق
    شوق : الحمدلله
    هند : ما اصدق اكيد تكذبون
    سمر : تعالي الزواج وبتتاكدين بنفسك ..
    جمال : وداري انك مو بنت والا كاذبين عليه
    سمر عصبت عليه : تحسبنا زيكم حقيرين .. الحمدلله ربنا عوضنا ورزقنا من واسع رحمته
    نايف : احترمي نفسك يابنت ولا تنفخين علينا
    سمر : اصلا انتم ما تستحقون الاحترام .. والا في عيال يحجرون على ابوهم قبل يموت حتى يورثونه وهو حي وبعد يطلعون كلام على بنت اختهم اللي شرفها من شرفهم شوف الحين خواتك كلهم عوانس واعمارهم فوق 35 وانتم رافضين تزوجونهم عشان رواتبهم ووظايفهم .. بالله عليكم أنتم رجال
    شوق بحده : سمر اسكتي
    جدتها : وبعد لسانك طويل .. أظن شريفه ماعرفت تربيك
    شوق : ماله داعي الغلط على عمتي الله يرحمها ياجدتي ..وسمر ماقلت شي كذب كل اللي قالته صدق
    هيفاء : خلاص هدوا نفسكم ياناس
    نواف يوقف : انا طالع مكان به بنات القايد ما اجلس فيه
    سمر توقف : بالمهفى الله لا يحفظك .. امشي شوق .. اصلا شهد وسحر معهم حق يوم ماجوا لانهم عارفين طبع الكلاب اللي هنا .. جاء جمال وكله حقد عليها وعلى كلامها ولسانه السم مد يده اللي قربت من خدها .. لكن مسكته شوق بقوه
    شوق : ما اسمح لك تمد يدك على اختي .. وتركتها بقوه .. وانا حاولت مره ثانيه بقطعها لك
    سمر تسحب شوق : امشي .. مايستاهلون اننا نجيهم
    جدتها : الله لا يردكن انقلعوا
    شوق تضحك بسخريه : الله يلطف فيك ياجدتي ..قلبك اسود وعمرك على وشك ينتهي ولسى الخبث ماليه بعرف ويش القلب اللي داخلك .. ما اعتبرتي بطلاق جميله وموت ابو سعد .. الله يسامحك ..
    واخذت اختها وطلعوا برى لان السواق يستناهم .. رجعوا للبيت
    سحر شافت وجه شوق والضيق باين عليه : اكيد سمعوكم كلام
    سمر تجلس : الله ياخذهم هذيك العايله وربي عمارتهم كأنهم بيت مشعوذين
    شهد: ههههه الله على تشبيهاتك
    شوق: حصل خير اهم شي سوينا الواجب وهم احرار وماعاد بروح لهم لاخر يوم بعمري
    رغد : زين انك اقتنعتي الحين ..


    [يتبع لاحد يرد ]





    ؛؛
    ؛؛

    بعد أربع أيام .. يوم زوآج شوق وفهد
    بعد المغرب كل البنات كآنوا بالقاعه عدآ هنادي وشوق اللي كانوا بالبيت حتى الكوافير تزبط شوق

    كانوا البنات جالسين بالغرفه يلبسون ويكملون كشختهم ويجهزون فستان شوق ومسكتها وأغراضها
    مها تحاول تسكر فستانها : تعالوا ساعدوني
    ريم تسمك السحاب : انحفي ويتسكر .. كل اسبوع تسمنين اكثر انتبهي لنفسك
    مها مستعجله : اقول سكريه وانتي ساكته
    سحر : والله بطنك راجعه ياخت العرب لاتكونين حامل
    مها تضحك : بسم الله عليك .. كشفتي الموضوع
    رغد تترك الكحل من يدها وتلف وهي فاتحه فمها : من جد حامل
    مها : يس حامل لي شهرين .. وبس شوقه اللي تدري
    شهد تسوي نفسها زعلانه : مالت عليكم .. مسويات كبار علينا
    مها : ويش عرفكم بسوالف الكبار انتم .. انطموا بس ولاتقولون لاحد
    سمر ميته ضحك : لاتقولين خايفه من العين
    مها بغرور وهي تلبس صندلها الواطي : ايه خايفه على عمري .. بندر حبيبي مو مقصر علي ويحبني وميت فيني ..
    ريم : قصدك شايبك هههههههههه .. غصب يحبك
    مها كشرت : اسكتي لا اسب زوجك سيف مدري خنجر
    البنات : ههههههههههه
    سحر : والله لقيتيها
    رغد تبوسها على خفيف حتى مايروح روجها وتخرب مكياج مها : الله يتمم لك ياقلبي .. ونشوف واحد يقول ياخالتوو
    مها تشيل ميشو : عندنا مين يقول ياخالتوو
    رغد تلف عنها وتكمل كشختها : فديته ياناس يزنن
    شهد : اتركوا ولدي يالله حطوه بفرشته لاتنكدون عليه وينفجع من اشكالهم اللي كأنها كدمات
    ريم تطالع بنفسها بالمرايا : بالله ويش رايكم قمه النعومه والجمال فيني .. مو زيكم ياساتر
    شهد : انطمي اقول وهاتي الكريم بحط
    مها : يالله أخلصوا حتى نجهز كل شي لشوقه لما تجي
    رغد : كلنا لبسنا وخلصنا انا بطلع برى
    سحر : حتى انا أكيد ندى ودانا وصلوا
    رغد توقف وتزبط فستانها : يالله نمشي
    بآلبيت
    هنادي تتأمل شوق اللي جالسه على كرسي تسريحتها والكوافيره وراها تركب الطرحه على شعرها بحركه نآعمه .. نبض قلبها بسرعه أخر لحظات توآجد شوق معهم.. بتروح لحياه مستقله عنهم حياه خاصه فيها لحالها بتعيشها لوحدهآ بعيداً عنهم .. برقت دمعه بعيونهآ منعتها من الخروج وتمآلكت نفسهآ
    شوق : هنوو .. بالله اعطيني كأسة مويه ريقي ناشف
    هنادي بابتسامه صافيه : من عيوني بدلعك اليوم بس عشانك عروس
    شوق بغصه : ههههه تيب دلعيني بس الليله
    هنادي تكلم الكوافيره : كم باقي وتخلص ؟
    الكوافيره : خلاص بس اسوي الخطوات الأخيره
    شوق : يعني اكلم السواق يجي لان القاعه بعيده شوي
    الكوافيره : كلميه مايوصل الا وانتي مخلصه
    هنادي تشوف الساعه : أشوى على بدري خلصنا .. حتى يمدينا نروح هناك
    شوق : كلمي جلالي وهاتي المويه بسرعه
    هنادي : من عيوني .. ورآحت
    بالقـآعــه
    ندى تسلم على البنات : ياهلآ وغلآ تو مانور القصر
    سحر : بوجودكم فيه نورتوا المدينه بجيتكم
    دانا : أخباركم ويش مسوين بدراستكم ؟
    شهد تجلس على الكنب : الحمدلله انتم أخباركم
    دانا : بخير كيف حماسكم للزواج
    رغد : بالنسبه لي متحمسه حدي .. جلسوا كلهم على الكنب يسولفون


    ندى : وأخيرا فهد بيتزوج ويفكنا ..
    البنات : ههههههه
    سمر : ليش هو رافض من أول
    دانا : يقول مالقى بنت دخلت مزاجه بس أختك غيرت كلامه
    ندى : ما الومه صراحه شوق تجنن
    شهد تضحك : الله الله على الكلام الخطير هذا
    جآت ليان بفستانها الفوشي وهي تطالع بالبنات وبداخله شاكه انهم من أهل العروسه : ندو كلمي جدتي تبغاك
    ندى : تيب اللحين بروح لها . بنات هذي بنت أختي ليان
    رغد توقف تسلم عليها وبعدها شهد وريم وسحر وسمر : هذي ليان اللي نسمع فيها وماشفناها
    ليان تبتسم : شفتي كيف ؟!.. بس يالله أخيرا تقابلنا تحمست اشوفكم من كلام دانا وندو عنكم
    سمر : انتي قدهم
    ليان : أيه قدهم .. وجلسوآ يسولفون مع بعض

    [أمـــآ عند قلبها الجريح ]
    كانت تنتظر خبر وفاتها خبر رحيلها عن الحياه تتمنى الزمن يوقف ولا تعدي لحظاتها بسرعه .. بعد ساعات قليله بتكون معه ولحالهم يجمعهم مكان واحد لها يومين ماذآقت طعم النوم ولا تهنت فيه كل احلامها كوآبيس
    وهو بطلها .. والأن وآقع مر وحقيقه صعبه ومذاقها حاذق تأملت الطريق وبعيونها دمعه حبيسه
    شوق ( معقوله بترك المدينه اللي عشت فيها كل عمري بتركها واعيش بمكان ثاني ما أعرفه ولا أعرف اصحابه بروح لدنيا ثانيه ناس وعائله غريبه عني ماجمعتني بهم الايام قبل هذا اليوم .. فــهـــد !! هو بس اللي بيكون معي بكل حالاتي .. آآآه يارب صبرني وأكتب اللي فيه الخير لي )
    هنادي : شوق وين سرحتي
    شوق : ماسرحت .. اتأمل الشوارع
    هنادي : ترى قربنا وكلمة مها وانتي ما دريتي وتقولين ماسرحت
    شوق : ويش قالت لك طيب
    هنادي : جهزت لك كل شي حتى الفستان فاردته على الكنبه حتى ما يتكرمش .. أول ماتوصلين تلبسك هو
    شوق : وويش قالت ثاني
    هنادي : وتقول فهد أرسل واحد للمحل حق الورد اللي أنتي حاجزه من عندهم وجاب اغراضك من هناك
    شوق كشرت وأنقهرت منه لأنه يتدخل بكل شي يخصها كأنه ملكيه خاصه فيه : عمى بعينه
    هنادي : شوق ويش تقولين انتي .. الولد شكله يبيك ومتعب نفسه عشانك
    شوق : كرهته من قال بينزف ويبيني انزف معه بالغصب .. أنتي عارفه أني رافضه الزفه
    هنادي تضحك : افرحي ياختي انه بيحسسك أنك عروس
    شوق تلف على الجهه الثانيه وتشوف القاعه الكبيره اللي دخلوا مع بوابتها الكبيره : هيا وصلني كلمي مها تفتح لي الباب الخلفي ..
    دخلت غرفتها ونزلوا عنها العبايه وشيلتها .. وعلقوها جنب المرايا
    شهد : يالله نلبسك الحين
    شوق : لالا أنا البس من حالي
    رغد : اليوم شيلي فكره الاعتراض من راسك أحنا بنلبسك الفستان ثقيل ولازم احد يساعدك
    شوق حمر وجهها ونزلت راسها : بس بتشوفون جسمي .. أستحي
    شهد بغمزه وضحكه لئيمه : ويش بنشوف ياحظي .. امووت عليك ياباريس هلتون
    مها أول مادخلت مع الباب : والله انها أطلق من مليون باريس وطقتها .. الـــــف الصلاه والسلام عليك ياحبيب الله محمد .. " كلهم بصوت واحد " .. كـــــــللللــــــوش ..
    شوق حمرت خدودها بزياده ولمعة الدموع بعيونها ونزلت راسها
    رغد : بس بس الحين تخربين كل شي .. امسكي نفسك
    شوق تضحك حتى تبعد الدموع عن عيونها وتتصنع البسمه قدآمهم : يالله طيب تحمست افصخ قدامكم
    شهد توقف وتصفر : وهــذآ المطلووب .. وشالت الفستان .. على بالها خفيف ..
    شهد : أعوذ بالله مو فستان مدرعه أسرائليه من ثقله
    رغد تساعدها : اقول لاتغير راسها .ز خلينا نخلص عشان نطلع برآ الساعه 10 والناس بدوآ يجون
    مها تجلس على كرسي فردي : شدوا همتكم وانا بغمض عيوني .. ولا تصير عيونكم طويله .. غضوآ ابصاركم
    رغد وشهد يطالعون بوجه شوق وهي فاهمه قصد مها وميلت فمها على جنب .. وهي تنزل بلوزتها : يالله دخلوه من فوق وبعدين أنزل البنطلون من تحت
    رغد انفجرت ضحك : ياقديمه أنتي .. ذكرتيني بحركاتي انا وشهد لما كنا بالثانوي خخخخخخخ
    شهد تضحك وهي تتذكر : تذكرين لما نعطي ظهرنا بعض واللي تخلص بالاول تلف وعاد حظها اذا لقطت شي
    رغد : ايه اذكر ارتبش وبسرررعه البس اخاف تطالعيني ههههههه
    شهد : حافظتك انتي .. لو تضيعين بعلمهم بوصفك خخخخخ
    رغد كشرت : أنطمي .. والله لا اكسرك
    شهد بتقهرها : بقول فيها وحمه على شكل فراوله شكل عمتي الله يرحمها كانت متوحمه عالفراوله
    مها ضحكت : جد فيك وحمه فراوله رغد
    رغد بضحك : ايه بأخر ظهري .. موقعها غبي مره
    شوق تطالعهم وهم طاقينها حنك : الى متى وانا متفصخه يالله بسرعه عاد طولتوها وانا حدي مستحيه
    شهد تمسك رغد الفستان وحطوه على الارض حتى تلبسه بالعكس .. وجلست على ركبها شهد وسحبت بنطلون شوق .. ورغد رفعت الفستان بسرعه ووصلته لنص خصرها
    شوق عصبت وحمر وجهها مرره لدرجه ان ملامحها تغيرت وعقدت حواجبها : هين يا شهد .. اوريك
    رغد : ماشفنا شي .. ويالله عاد عن الحياء ... وهمست لشوق بأذنها وأنصرعت ضحك .. وشهد تسكر الفستان لها من ورى
    شهد بنص عين : اقول رغيد .. ويش رايك تنقلعين برآ والله أبرك .. اربكتي أختي بكلامك الأباحي
    رغد تمد لسانها وتجلس على الطاوله وتحط رجل على رجل : والله اختي وانا حره اقول لها اللي ابي مابيننا شي
    شوق تجلس على الكرسي : اسحبي من تحت احسه طاير بحلقي والحديد اللي فيه يعورني
    شهد تتخصر : طيب اوقفي لسى ما ربطت لك الشرايط اللي بظهرك
    شوق توها تتذكر : اشوف لما جلست حسيت ظهري ماهو مغطى بشي
    رغد : أصلا هو مغطى بشي كلها شريطتين ساتان ونربطها من ورى موديل لا أكثر
    شوق : طيب برآآ يالله بكلم مها بشي خاص
    شهد تغمز : وصايا الأخت لاختها ليله زفافها
    مها تسحبهم لبرآ : برافوا عليك .. قو أووت نآآو .. وقفلت الباب بالمفتاح جت وجلست على الكرسي اللي جنب شوق وهي تبتسم لها بحب وحنان
    مها : أمريني ياقلبي ويش تبين
    شوق بتردد وخوف اجتاح كيانها لازم تقول لمها كل شي من الأول للأخير لكن كيف بتشرح لها بالوقت الضيق هذآ أو تفهمها ويش تفكر فيه.. كيف تفصح لها عن مخاوفها وألآمها .. ويش بتبرر لها أشياء كثيره تبي تقولها لكن تخونها قوتها ويعجز لسانها عن الكلام
    مها بنظرة شك وأستغراب : شوقه ويش بتقولين .. قولي ياقلبي
    شوق وهي منزله راسها قالت : بقولك شي محد يعرفه .. فــــهــ...

    ::
    ::
    كانوا واقفين بمكان الأستقبال وقبالهم اهل فهد
    ( أم رياض ؛ أم ليان ؛ ام دانا ؛ وزوجة رياض مريم ؛ وأختها ليلى )
    سمر : مين اللي لابسه سماوي وتخينه ( سمينه) شوي
    ندى : هذي زوجة أخوي رياض اسمها هند واللي جنبها أختها ليلى
    ليان : ترى أخوات جده جايين بالطريق
    دانا : وعماتي وجدتي كمان بالطريق
    ندى توقف : شوفي جدتي وصلت تعالي نروح نسلم عليها .. عن أذنكم بنات
    سحر لمحت عبير وامها وخالتها : تفضلي .. جت عبير يابنات
    هنادي أول مالقطتها : أنا رايحه لهم ..
    عبير ماعرفت هنادي وهي مشبهه عليها : مين
    هنادي بدفاشه : ماعرفتيني
    عبير ميته ضحك : هنو .. ياحركه من متى الميك آب والحركات الحلوه
    هنادي تأشر لها بيدها وتسلم على امها وخالتها : بالله ياخالتي ماني قمر
    ام عبير ميته ضحك على خبال هنادي : تهبلين وأنا خالتك ..
    هنادي تطالع بعبير : بالله تعلمي من أمك ياكمخه
    ام عبير : وين مها وعماتك
    هنادي : عماتي بالأستقبال ومها عند شوق .. تخبرين مسويه عنندها خبره وتدرسها
    ام عبير تضربها على ظهرها بشويش : أستحي يابنت لاحد يسمعك بس
    بالغرفه
    مها توقف مصدومه : شوق متأكده من اللي تقولينه
    شوق ماسكه نفسها عن البكاء : ايه متأكده .. خايفه يامها قلبي خايف منه
    مها تمسك يدها : راح الوقت علينا ياقلبي وانتي غلطتي وتسرعتي بقرارك بس مقدر اقولك الا الله يكون بعونك
    شوق : قولي ويش اسوي الحين انا مرتاحه شوي انكم حولي بس خلاص كم ساعه وبروح الفندق اخاف يسوي فيني شي أو يقتلني
    مها طلعت عيونها قدامها : يقتلك ؟.. وين عايشين حنا .. لاتخافين هو انسان واكيد مابيأذيك بس انتي لانك تكرهينه وماتتصورينه ماراح تتقبلينه
    شوق : مها دليني ساعديني .. قولي أي شي
    مها : انتي لاتعاندينه سوي اللي يبي منك .. ولاتنسين ان الملائكه تغضب عليك لو نام وهو زعلان عليك مايحتاج اعلمك
    شوق تجلس : بس ما أتقبله يامها .. كل ما اشوفه اتذكر يوم خطفي انا يادوب اتحمل صوته كيف بتحمل وجوده جنبي وبغرفه وحده بعد .. ماقدر ماقدر وحطت يدها على راسها .. جلست مها وصارت بمستواها
    مها : انتي ذكيه واكيد بتفكين نفسك منه .. بس الايام الاولى بالتاكيد بتكرهينه بزياده لكن بعدين بتتعودين عليه
    شوق: انا اكرهه يامها .. اشوفه بصورة شيطان أول ما أشوفه كبدي تلوع علي ..
    مها تبوس يدها : الله ما يتركك ياعمري .. أنتي توكلي عليه وهو بيكون سندك وعونك
    شوق تتنهد : امين يارب .. اقلقتك معي روحي الحين انتي وخليني لحالي
    مها توقف : انا واثقه بعقلك ياشوق .. راح ارجع لك بعد شوي
    شوق : تيب سكري الباب وراك ….طلعت وسكرت الباب وراها وجلست وحيده .. ينهش الخوف والالم والرعب قلبها .. بكل صوت تسمعه يرجف قلبها خوفها وهمها الوحيد يكون صوته
    :
    ابي اعرف وش أخطائي واللي أجبرك تجتاح؟؟
    وتتمادى في تجريحي وب القسوه تجازيني !!
    تجرعني العذاب ألوان وكفي ل عينيصار مراح !!
    رويت الكف من عيني وكف جاني يهددني !!
    اجر الصوت ب أعماقي أداريوالدمع فضاح !!
    وإذا قالوا :
    علامك ؟؟
    قلت :
    شي وطاح في عيني !!!!


    [يتبع لاحد يرد ]





    بـآلقاعه
    بدأ الدق والرقص والبنات واهل العريس وقرايبه بالكوشه يرقصون
    سحر تدق ريم : شوفي ام سيف وبناتها كلهم
    ريم تلمحهم : ايه اللي على الطاوله الورديه ..شفتهم بروح اسلم عليهم تعالي معي مابي اروح لحالي
    سحر توقف وتمسك يد ريم : يالله مشينا نكسب معرفه
    أتجهوا لأهل سيف
    ريم كانت لابسه فستان وردي قصير ومنفوش كله تطريز بالصدر وطبقات خفيفه كان شكلها انيقه وناعمه وشعرها كله ناعم ومنسدل على أكتافها وبحركه بسيطه من قدامه بارزه ملامح وجهها الدائريه الناعمه
    سحر كانت لابسه فوشي صارخ زايد بياضها بياض .. طويل والظهر كله مفتوح الى الاخير ومفتوح من فوق الركبه الى الاخير وداخل فيه اللون التفاحي
    ام سيف : ياهلا بزوجة ولدي .. مشاء الله تبارك الله كل يوم تحلوي اكثر
    ريم بحياء قاتل : عيونك الحلوه ياعمتي كيفك وايش اخبارك
    ام سيف : من شفت وجهك الحلو صرت بخير ياعمري .. كيفك ياسحر وكيف اخواتك
    سحر : الحمدلله كلنا بخير
    ام سيف : مبروك زواج شوق
    سحر وريم : الله يبارك فيك
    ام محمد : عقبال القماري .. سكتوا بحياء
    سحر : نستأذنكم الحين ياعمتي
    ام سيف : تفضلوا ياحبايبي .. وساميه ترمي عليهم نظرات اشكال الوان وريم مطنشتها وسحر ترد لها النظره بعشره
    ريم تدقها : شوفي مين قدامنا
    سحر تتلفت : وين .. أول ماطاحت عينها عليها شهقت .. جدتي ويش جابها
    ريم : اكيد تبي تشوف شوق وزواجها
    سحر : الله ياخذها وكمان جايبه العايله كلها البنات وزوجة خالي وبناتها الطاوله انزحمت منهم
    ريم : ويش عليك .. شوفي القاعه كيف فخمه والا الكوشه خرافيه صراحه والتصوير والسينما اللي بتنعرض خليهم يتحسرون على أنفسهم زين
    سحر : انا خايفه على شوق مرة
    ريم : ربك معاها لاتشيلي هم .. جاء صوت من وراهم
    ..: بناات .. لفوا وشافوا لينا
    ريم : قلتي عندكم زواج ماراح تجين
    لينا تتخصر : لاتقولون هذا زواج شوق
    سحر : الا زواجها ليش تسالين
    لينا تضحك وتضمهم : لان فهد يصير اخو هزاع من ابوه
    ريم بصدمه : لا ." سكتت شوي.. تمزحين
    لينا : والله وربي يشهد علي
    سحر تبتسم : يعني انتي تصيري سلفتها
    لينا تتنحنح : شفتي الدنيا دواره
    ريم : والله معك حق امشي نروح نرقص ونطلع كل اللي براسنا
    لينا تحمست : يالله والله فيني رقص غير طبيعي
    بالكوشه دانا شافت لينا جايه مع سحر وريم
    دانا : لينا تعرفينهم
    لينا والبسمه ماليه وجهها : يس هذولا صديقاتي العزيزات ..
    ندى : احيان الصدف حلوه
    شهد : أقولك ندى البنت الحامل هذيك اللي لابسه سكري واحمر مين ؟!
    دانا : قصدك اللي جالسه على اول طاوله
    شهد : أيوة لافته نظري شقراء وعيونها زرقاء تهبل مرره مشاء الله
    دانا : هذي تصير زوجة صديق فهد الروح بالروح وفي كمان امهات اصحابه مجتمعين على طاوله وحده لانهم يعرفون بعض من قبل
    رغد : اها بس ماتوقعت المعازيم يكونوا كثار كذا
    ليان : اللي بالرياض اغلبهم جايين .. غير اصحابه وامهاتهم واخواته ومعارفكم انتم يعني كنت حاسبه يكونون الناس كذا
    ريم تهمس لشهد : جدتك جات وخالاتك وزوجات خوالك
    شهد : الله يأخذهم لاتجيبين سيرتهم أنا رايحه لشوق
    رغد : بروح معك يالله
    أما هنادي وعبير بعالم ثاني من الفله والوناسه وطايقنها صحبه مع بنات عم فهد اللي تعرفوا عليهم
    ريناد : ماعمرك سافرتي برآ
    هنادي : ياحليلك ياليتني اروح مكه وهالمره تبيني اسافر برآ والله انتي تحلمين كثير
    غيداء : والله ياشيخه انتي بنت خطيره ماعندك تكبر ومتواضعه تعجبني شخصيتك
    هنادي : ايه كثير معجبيني فيني ويقولون متهوره وحقت أكشن
    ريناد : ومين هذول
    هنادي : اللي يقرون الروايه
    غيداء : اي روايه؟!
    هنادي : اقصد اللي يعرفوني ماعلينا يالله نطب نبي نهز الكوشه هز
    عبير : يالله
    هديل بطفش : اخيرا حنيتي علينا وتبين نرقص انسه عربج
    هنادي : قمي قدامي ارقصي وانا برقص معك ياكسوله
    هديل : اخص يالنشيطه بس غريب عليك اليوم
    هنادي : اليوم الطاقه ميه الميه
    حنين : اجل بنشوف ابداعاتك
    هنادي : يووه بتشوفون اللي ماعمركم شفتوه يالله طبينا
    البنات : طبينا <<~ ياحبي للكلمه ذي تحسستني بالحماس
    ::
    ::
    بغرفتها كانت متوتره من دخول ام ليان اللي قالت لها ان فهد بيدخل عشان يجلس شوي وبعدها يبدون التصوير بعد نص ساعه
    شهد تفتح الشنطه : أهم شي الروج عشان بالصور يطلع واضح مو باهت
    رغد : يالله حطي لها انا بجيب العود ابخرها فيه
    شوق : لالا جابته عمتي ام سامر قبل شوي
    رغد : اوكي اجل بس باقي العطر من بعيد حتى تصير ريحتك وآآآو
    شوق اتنرفزت مره وهي يادوب مستحمله : يالطيف على زنك يارغد خلصيني بسرعه شهد هاتي مويه عطشانه مره
    شهد : طيب طيب هدي انتي .. واعطتها كاسة مويه
    روقت اعصابها وهي تمثل عليهم الراحهةطلعوآ بعد مافتحوا الباب الخلفي وكانت الغرفه كبيره مره وشوق جالسه على الكرسي باخر الغرفه
    شوق كانت تطالع بيدها وتحديدا بالدبله اللي بأصابعها كانت تتأملها وسرحانه فيها وقلبها دقاته كأنها طبل من شده خوفها وتوترها ( اليى متى بعيش كذآ هذي اولها الله يستر من تاليها أكرهك يافهد أكرهك بكل مافيك حتى زواجك مني كان بالغصب غصبتني على أشياء كثيره أخذت مني كل شي بالغصب .. من أي طينه أنت ليش ماتحس فيني وبألمي اللي كلها بسببك والحين بيكون سببها لاني معاك آآه رحمـآك يا الله )
    غمضت عيونها بقوه ولفتره أخذت نفس طوويل مره وحست بريحة عطر رجالي قوي أنتشر مع كل جزئ اوكسجين بالغرفه فتحت عيونها وشافته واقف جنبها ماحست بدخوله ولا بحركاته بدأ صدرها يرتفع وينخفض بشكل واضح خوفها بزياده لانها شافته فجاءه تعلقت عيونها فيه ومارمشت أبداً
    طالعها بنظره أعجاب وأبتسامه رضا كانت كالملاك بفستانها الأبيض .. طاهره ,نقيه, وصافيه كالثلج أسرت عيونه بسحرها وجمالها الخرافي .. علامات الجمال مرتسمه على وجهها الباسم بأبتسامه أستغربتها وبنبره ما سمعتها من قبل قال :مــبـروك
    سكتت ماتبي ترد عليه يبارك لها وهو يدري انها موافقه وبالغصب كمان حتى تحافظ على حلم عمها ضحت بباقي عمرها واختارت انها تعيش معه رغم علمها بأن السعاده لن يكون لها حيزاً ولا متنفساً في حياتهم
    وقف قبالها وطبع بوسه هاديه ورقيقه على جبينها التذعت من لمسته الخفيفه لها زاد توترها وأرتباكها وكذلك خوفها منهةمتأكده ان هدوئه يسبق عاصفته القادمه جلست جنبها بثقه وعزة .. هيبته طاغيه على كل شي فيه .. شخصيته القويه مرتسمه على أنحناءات وجهه رجولته متمحوره على هيكله الخارجي
    وسامته وجاذبيته الآسره لا ترها لانها مشوهه في نظرها كان بأجمل حالته بثوبه ومشلحه وشماغه
    وهو جالس جنبها كان الفرق واضح بين طوله وجسمه الرياضي العضلي وجسمها القريب للقصر ونعومتها ..
    شوق ( ويش هالجسم توي انتبه له وربي أني مثل النمله عنده بأصبع يطيرني .. هذا كيف اقاومه ياربي ويش البلوى اللي ابتليت فيها )
    قرر يكسر الصمت : ليش سآكته
    شوق : مآظن في شي يستآهل أتكلم معك فيه
    فهد أبتسم على جنب : الأيام جايه وبنلآقي اللي نسولف يه
    شوق تلف عنه : طيب لو سمحت لاتتكلم لان صوتك ينرفزني
    فهد : وانتي شوفتك توترني
    شوق : احلى بشاره والله
    دخلت ندى بعد مادقت الباب
    ندى تسلم على فهد وشوق : الف مبروك
    فهد : الله يبارك فيك عقبالك
    ندى تغمز له : على يدك زوجني
    فهد : أبشري عريسك جاهز
    شوق تطالعه بنظرآت احتقار ( ياثقل دمك على قلبي اووف منك )
    ندى : يالله أتركم الحين عشان ام ليان كلمت المصوره اللي انت قلت لها عليها
    فهد يجلس على كرسيه : زين زين أذا وصلت خليها تجي سيدآ هنا
    شوق ( أي مصوره ؟ هذا مصدق نفسه" حست بقهر وفضول يقتلها كلامه كله الغاز فضلت السكوت وجلست جنبه )
    طلعت ندى وتركتهم لحالهم وكل واحد ناره تأكل صدره من جهه لف عليها وقال بصوت رآيق
    فهد : اعطيني كأس مويه من على الطاوله
    لفت عليه بعفويه وطيرت عيونها فيه وقال بنبره حاده : أشتغل عندك أنا دور أحد غيري يخدمك ياسي السيد
    فهد يضحك : طيب لا تعصبين لازم تكوني ريلاكس قدام أخواتي والمصوره
    شوق بكره : لاتتفلسف علي
    دخلت أم رياض ومعها المصوره
    ام رياض تسلم على فهد وتبارك له ولشوق
    فهد : الله يبارك فيك ياخالتي
    ام رياض تتفحص شوق : مشاء الله قمر عروستك يافهد
    فهد يطالع شوق ويمسك يدها ويستغل حياها من ام رياض : ايه ياخالتي الله يخليها لي
    ام رياض تضحك : امين يارب تتهنون مع بعض
    شوق تضغط على يده بقوه تحاول تخليه يترك يدها : امين ياخالتي
    ام رياض : الله الله بفهد ياشوقه حطيه بعيونك هذا مثل عيالي واغلى بعد
    طالع بشوق وهو ينتظر ردها وتحولت ملامحها للون الاحمر الحاد من كلمة ام رياض نزلت راسها وهي ترد عليها بصوت خافت وخجول
    شوق : ان شاء الله بعيوني .. وبداخلها تتوعده وتكرهه كره الويل حست بنظرآت انتصاره عليها وشماتته وهو يضحك على شكلها
    ام رياض تتوجه للباب : اخليكم تتصورون على رآحتكم
    فهد : لا أوصيك ياخالتي تشيكين على كل شي وتشرفين عليه
    ام رياض : ابشر وأنا أمك لاتوصي حريص .. وطلعت وقفلت الباب ورآها
    فهد يطالعها بنظرات غريبه : بعيونك هاه
    شوق : لاتأخذ بنفسك مقلب مجرد مجامله لخالتك
    فهد يقلب عيونه : ايه مره صدقتك داري ان نفسك تموتيني
    شوق : الحمدلله عارف قدرك عندي .. جات المصوره بعد ما جهزت الخلفيه البيضاء


    المصوره : يالله ياعروسه نأخذ لك صوره لوحدك
    ::
    ::
    شهد تطالع رغد بنص عين : مصدقه ان أهله بيجون
    رغد بخيبة أمل : والله قالي وارسلت له مسج وقال ايه
    شهد توقف : روحي معي أشرب مويه بدل جلستك لحالك
    رغد توقف : يالله نروح
    وهم ماشين بالممر الزجاجي شافت بنت تأشر لهم
    رغد كانت لابسه فستان طويل ناعم وفيه فيونكه تحت صدرها لونه أبيض وسكري وذيل طويل من ورى ومن قدام ماسك وكانت بارزه أنوثتها وجمالها الرباني
    شهد كانت لابسه فستان احمر توتي طويل عاري مره وضيق والطاغي عليها جمال ملامحها الحاده
    شهد : هلا حبيبتي
    البنت : لو سمحتي تعرفين وحده اسمها رغد تقرب للعروس
    رغد فتحت عيونها : أنا رغد ياحلوة تامرين بشي
    البنت : أنا نوره أخت عبدالله
    رغد شخصت عيونها فيها وأبتسمت لها وسلمت عليها وباستها على خدها : هلا حبيبتي كيفك ويش اخبارك
    نوره : بخير عساك بخير أنتي كيفك عسى ماتعبتي
    رغد تحرك شعرها بدلع : لاتعب ولا شي طمنيني عنك
    نوره : الحمدلله بخير سلمي على امي .. وأشرت على امها وسلمت عليها وباست راسها
    ام عبدالله : ياحبيبتي ويش اخبارك .. جلست جنبها وهي تبوس يدها
    رغد : بخير ياخالتي انتي ويش اخبارك عساكِ بخير
    ام عبدالله : بخير يابنيتي .. مبروك ماسويتوا
    رغد : الله يبارك فيك عقبال نوره واخوانها
    ام عبدالله تمسك يدها : عقبالك يايمه مع وليدي يانك دخلتي قليبي وارتحت لك
    رغد حمرت خدودها من كلام خالتها وأبتسمت بحيا : بحياتك ياخالتي الله يخليك لهم ولايحرمهم منك يارب
    شهد ميته ضحك على شكل رغد اللي خجول وهي تبوس خالتها ( من الحين الرضا يارغيد والله طلعتي على حقيقتك تبين رضاها عليك هههه وآي على شكلك يضحك )
    رغد تغمز لشهد : تعالي سلمي على خالتي .. سلمت شهد على ام عبدالله وجلسوا معها شوي

    حط يده البارده ورى ظهرها العاري وقرب شفايفه من خدها الوردي توترت من قربه لها ولمسته اللي قشعرت جسمها انفاسهم مختلطه حس بلفحت أنفاسها الحاره اللي حرقتع بحرارتها حطت عينها بعينه ولقته مركز نظره عليها تلاقت عيونهم كانت نظراته تعبر عن شتاتها وخوفها وعذابها بقربه كآنت نظراته حاده وشرسه وحارقه
    المصوره : ولا حركه ..وأخذت لهم لقطة بعدت عنه وهي تأخذ لها نفس طويل بعد توترها منه
    رجعت لهم وطلبت منها تطبع بوسه على خده لكنها رفضت وبشده
    المصوره : هو جوزك لا تستحي
    شوق : عارفه بس لاتطلبين حركات جريئه مني
    فهد ضحك : بوسه تسمينها جرائه .. دعست على رجله بكعبها حس بالالم لكنه كبت صرخته وطالعه بنظره صاروخيه لكنها ظربت بعرضها الحائط وطنشته ومشت الي برآسها بعد محاولات أقناعها وطلب المصوره منها التجاوب أخذت كم صوره عاديه جدا لهم مع بعض وتركتهم لحالهم
    فهد بنظرات ناريه : ماراح اعدي لك أي شي سويتيه
    شوق بعناد حطت عينها بعينه : لا تعديها ترى مابتخوفني بتهديداتك الغبيه
    فهد رفع حاجبه وبحده قال لها : لا تستعجلين على رزقك بتأخذين اللي فيه النصيب
    شوق تصد عنه وتعطيه ظهرها ونفخت بقوه : أووف
    طنشها وشرب من العصير اللي بالكاسه وهي تطالعه بكره وحقد نفسها تميحه عن الوجود كلها غل وبغض لشخصه
    ::
    ::
    بالكوشه
    بنت عمة فهد : ويش اسمك انتي
    ريم : أنا ريم
    ..: ايوة ريم اخت العروسه
    ريم : يب اختها
    دانا : تعالي لمياء معي نسولف على جنب ابيك بسالفه
    لمياء : طيب يالله
    ريم ( ياسمجها ذي الادميه تجيب المرض بكلامها ونبرتها ووع ) : أقول لينا تعرفيها ذي
    لينا تهز راسها وهي تشرب عصير : يس يس اعرفها تصير بنت عمة ندى
    سحر : أقولكم .. بروح لشوقه ماشفتها اليوم مره كيف شكلها وهي عروس بسم عليها
    ريم : يالله طيب نروح لها صراحة احس اني بفقدها
    سحر ودموعها بعينها بس تقاومه : اجلي المناحه بعد الزواج عشان نبكي براحه حتى لو تلخبط الميك آب
    ريم تدفها : قومي يالله نروح لها

    [يتبع لاحد يرد ]






    الساعه 12:22
    كآنت لحالها بالغرفه بعد التصوير رجع لقسم الرجال يستقبل المعازيم من كبار الشخصيات اللي يعرفونهم كانت ترآجع نفسها وحساباتها وتخطط لكل خطوه تنوي عملها معاه قطع تفكيرها دخول البنات اللي جلسوا شوي معها يسولفون ويبعدون عنها الربكه والخوف

    جااء موعد الزفه الساعه 1:40
    مسك يدها وأنفتح باب من غرفتهم الكبيره الى غرفه ابهرتها طاوله ذهبيه كبيره والجاتوه على شكل طبقات وبالاعلى صورتها وصورة فهد يوم الملكه أنصدمت من الفخامه الموجوده وما أنتبهت للي تصور بكاميرة الفيديو وقفوا قبال الطاوله ومسكوآ سكين الكيك الذهبيه وقطعوآ الكيك ببطئ
    همس بأذنه : حاسبي على حركاتك ترى في كاميرآ تصور والناس بالقاعه يشوفونا
    أول ماسمعت كلامته خافت وأرتجفت بشكل غير طبيعي
    شوق : لا تسوي حركه تنحسب عليك
    فهد يهمس لها بحده : امشي حتى نروح ونكمل الزفه لا تستفزيني
    كملت معه وهي ساكته ولا تقاوم بأي كلمه حتى ما تسوي شي قدآم الناس .. طلعوآ عند الدرج المعزول عن الكل وصوت الزغاريط والموسيقى الكلاسيكه تعج بالقاعه كسى القاعه الظلام عدآ اضاءات الشموع الخافته وروائحه العطريه الساحره اللي أنتشرت مع الاوكسجين تسلط الضوء على المكان اللي يطلعون معه .. وأنفتحت الستاره البيضاء ..
    وطلع وهو ماسك يدها بهدوء وقفوآ جنب بعض بدت الأغاني يرتفع صوتها والأضواء مسلطه على أبطال الحفل

    شـــــــوق & فـــــهـــــد
    طلعت بفستانها الابيض الآمع كان ماسك على صدرها ومن تحت صدرها الى أخر خصرها شفاف ومطرز بكرستالات تعكس الاضاءه عليها وتلمع .. والظهر من ورى كله فاتح بالوسط فيه شريطتين على شكل ورده صغيره والفستان منفوش وذيله ورآها .. كان شعرها لونه بني منفوخ من فوق ومنزله خصل على وجهها طويله على جنب .. وشعرها كله ملفلف ونازل من ورى شوي الى حد رقبتها والطرحه مدخله بطريقه غريبه وهاديه على شكل ورده كبيره من الخلف والشعر حولها بخصل طويله وقصيره عشوائيه ...طويله تسحب وراها وميك أب متداخله الالوان الفوشيه مع الاسود والرمادي ومسكتها على شكل كره كبيره نازل من سلاسل كرستاليه مليانه ورد وعليها صور شبكتها
    ؛؛
    آمـــا هو كان كاشخ كشخه نجديه بطوله وشموخه وهيبته مسوي دقن أمارتيه ودآمج معها سكسوكه مبينه ملامحه الحاده القتاله... بسماره وبشرته البرونزي .. وآقف جنبها مثل الأمير بطلته ونظراته السهميه لف يدها اليمين على يده وشبك أصابعه بأصابعها مسكت نفسها لا تصرخ عليه .. كآنت يدها باردة زي الثلج وخفت برودتها بعد ماحطها بكفه الدافيه بلعت ريقها وهي تحس بشعور غريب ومشاعر متضاربه .. مشوآ خطوتين بطيئه ووقفوآ عند الدرج اللي مربوط بشريط ابيض وورده بالوسط وجنبه تحفه اسطوآنيه وفوقها صدفها زجاجيه ودآخلها ورد وردي ومقص وولاعه .. لف عليها وقابلها وأشر لها بأصباعه وبدلوآ مكان الدبل .. وقلبها شوي ويوقف بين ضلوعها والكل يرآقب مسرحيتهم الفاخره برومنسيه وحالميه وأمامهم امراء حفلهم .. مسك المقص وشاركته بمسكه وقصوآ الشريط . نزلوا على الممر الشفاف والاضاءه من تحتهم ورحة العود والبخور امتلت بالقاعه .. مشوآ ببطئ الى أن وصلوآ للكوشه وفيها بالوسط دائره وقفوآ عليها وهي تدور فيهم حتى يشوفونهم كل المعازيم بجميع الجهات

    ريم ودمعتها على خدها : بسم الله عليها تهبل زي الملاك بالفستان الابيض
    ندى : عيني عليها بارده لا اله الالله تجنن
    ليآن تهمس لدانا : ماتوقعتها بالجمال هذا صدق ماتعرفين توصفين
    دانا : ويش رايك فيها ؟!
    ليان : صراحه حطمت توقعاتي الحين تلاقين زوجة رياض طاقه من الغيره
    دانا : احس حتى تعرف ان في احلى واجمل منها اشيفه عمرها علينا بجمالها
    ليان : اووش خليني اركز .. يابنت خالك خرت علومه خخخ
    دانا : والله ما ألومه من الزين اللي جنبه ..
    بآلجهه المقابله
    جدتها : قطع هالمخطوفه ماخذه له مزيون
    هيفاء : ادعي لها يمه حرام عليك البنت ماتستاهل والحمدلله ان ربي عوضها
    هند بقهر وحسد : ويش لاقي فيها الخبل .. الله لايبلانا من زينها شوفيها كيف تفجع
    هيفاء : حرام عليكم .. اعوذ بالله منكم .. تحسدون بنت اختكم اليتيمه
    صفية زوجة ابو سعد : هذي يتيمه حنا اليتامى .. ماخذه لها ولد شباب وغني وكل الزين فيه ويش تبي اكثر من كذا .. ضحكت لها الدنيا بنت الفقر .. ياليته يدري عن حالتها اول بنت الفقر
    عند عماتها ومها
    هديل تبكي : يمه ماني مصدقه ان شوق بتروح عنا
    حنين نزلت عيونها هي وخلود : يمه ويش بيصير ببنات خوالي
    ام سامر : خلاص لاتقلبونها مناحه البنت بتروح مع زوجها وبتشوف حياتها الى متى بتعيش مع اخوآتها
    مها بحزن وهي ماسكه نفسها : بنفقدها كيف بتكون حياتنا من بعدها ..
    جات ستي بعباية رغد وشهد اللي جالسين بجنب مظلم حتى محد يلمحهم
    رغد ضامه شهد اللي كابته دموعه : شوي مها رآحت ولآ بكينا
    شهد تدفن نفسها بحضن رغد : خايفه عليها أختي واعرفها ضعيفه
    رغد : شوفي زوآجها كيف .. أن شاء الله مايقصر عليها ويحطها بعيونها
    شهد من قلب : يآرب

    جلسوآ على الكرسي وتصوروآ مع بعض وبحركات حلوه لكن شوق ماقدرت تعارض أبداً خصوصا ان بالها بمكان ثاني بعد ماخلصوا من الزفه وجلسوآ على الكوشه جات ندى ودانا وليان وسلموا عليهم ورقصوآ على طلب خاص منهم مع أمهاتهم وام رياض ومريم زوجة رياض ..
    جوآ اخوات شوق وعماتها وبنات عماتها متلثمين وسلموآ عليها وعلى فهد
    هنادي بقوة عين : فهيدان حط بالك على شوق ترى نبيها
    فهد ضحك ومسك يد شوق باسها : شوق بعيوني لاتوصوني عليها
    ام خلود : يا يمه يافهد ماتحتاج وصايه بنتنا أمانه عندك
    مها : وخلها تزورنا ترى مانستغني عنها
    فهد : ابشروا من عيوني .. كل شهر بجيبهها لكم ..
    جات شهد ووقفت لها شوق وحطت المسكه على الكرسي وضمت شوق وجلست تبكي على كتفها وطاحت لثمتها وهي تشهق وتبكي ماتبي تبعد عن شوق وضمتها سمر من الجهه الثانيه وجلست تبكي اكثر من شهد
    شوق تحاول تهديهم وهي ماسكه نفسها : خلاص حبايبي .. ليش تبكون بدال ماتفرحون لي
    شهد تبعد عنها وتمسح خدودها اللي ساح عليها الكحل : بتروحين ياشوق مين يصحينا ويهتم فينا .. بتتركين فرآغ كبير محد بيسده أبدا
    شوق : ياعمري ياشهد انتم كبرتم وصرتم بطولي وتعتمدون على انفسكم
    سحر تبعد هم وعيونها حمراء : انتي امنا ياشوق ربيتينا كلنا .. بفقد امي مرتين .. مره بموتها ومره بفراقك .. أخذتها شوق بحضنها وجلست تبكي معاهم .. قام فهد ومشى خطوتين ولحقته أخته
    ام دانا : وين رايح يافهد
    فهد منزل راسه بالارض : بطلع استنى شوق برآ خليها مع اهلها شوي اخواتها منهارآت
    ام دانا تمسك يده وتطلع معه حتى تشوف له الطريق الى ماطلع برآ

    ام خلود تسحب شوق من بين اخوآتها وبنات عمها : يالله عريسك ينتظرك برآ تأخرتي عليه
    تأملت القاعه مابقى فيها غير اهلها واهل فهد .. مشت مع عمتها والبنات ورآها تسمع أصوات بكاهم وشهقاتهم دخلت الغرفه ولبسوها عماتها عبايتها وغطوها
    شوق وهي قريبه من الباب : بنات لاتتركوني تعالوآ لي بالفندق
    كلهم بصوت : بنجيك
    شهد ماسكه مشاري بحضنها ومشت معها للباب : شوق نحبك ياشوق
    شوق : وأنا كمان والله احبكم رآح افقدكم .. مهآ روحي معاهم للبيت لاتتركيهم لوحدهم
    مها تمسح دموعها : أبشري بروح معهم
    رغد : أنتبهي لنفسك ياشوقه .. أي شي تحتاجينه كلمينا
    شوق : اهم شي تعالوآ لي لاتتركوني لحالي
    عمتها تفتح الباب وهي تطلعها : يالله ياشوق .. عمك اقلقني يقول تأخرتي
    شوق تطلع مع الباب وتشوف السياره اللكزس مشرعه من أولها الى اخرها ولونها ابيض وتشريعتها جنان
    فتح لها بندر الباب ودخلت بعد محاولات قاسيه لدخول فستانها للدآخل السياره .. تحركت فيهم السياره وهو جالس جنبها وصوت الميوزك الخفيف طاغي على الجو الساكن دآخل السياره
    قلبها يرجف داخلها كيانها أمتلى زلازل وبرآكين مابينه وبينها الى فاصل بسيط مسافه لاتقل عن عشرات السانتميترآت .. وصلوآ لآفخم فنادق المدينه ( المدينه هليتون ) اللي يطل على الساحه الرئيسيه للحرم ويطل على بوابه الملك فهد وهي البوابه الرئيسيه للحرم .. نزل سوآقهم وفتح لها الباب وجاء سلطان مدير أعمال فهد وفتح له الباب
    فهد : مشكور ياسلطان
    سلطان : الف مبروك ياطويل العمر .. أي شي تبيه كلمني على طول
    فهد : ان شاء الله لاتنسى اللي وصيتك فيه
    سلطان : لاتخاف ياطويل العمر ان شاء الله بالوقت اللي حددته يكون موجود
    فهد : مشكور .. توجه للباب اللي كانت تنزل منه شوق وساعدها لان فستانها مضايقها مسك يدها ودخلوآ مع البوابه الكبيره الراقيه وأنتبهوآ لهم كل الزوار والمعتمرين اللي جالسين بصالة الأستقبال وهم يبتسمون على أشكالهم الحلوه وورآها السوآق اللي يشيل لها الذيل الطويل .. دخلوآ بالانصنصير لحالهم وطلعوآ لجناحهم الخاص فيهم .. مسك البطاقه ودخلها في المكان المخصص لها وأنفتح الباب تلقائي .. فتحه لها على كبره ودخلت لدآخل الجناح .. قفل الباب ومشى ورآها .. نزلت عبايتها وطرحتها وجلست على الأريكه الفخمه جلس قبالها وهو يتأمل وجهها الملائكي .. رفعت وجهها وتلاقت عينها بعينه نزلت دموعها بغزاره وماقدرت تكبت شهقاتها أكثر وهي تتذكر خواتها غطت وجهها بكفوفها وأنهارت بالبكاء .. سحب شماغه وحطه على الطاوله جنب الحوض الدائري الصغير اللي موجود فيه ورد وأسماك ومنظرها يجنن ..
    فهد ببرود : خــــآيــــفــــه !!
    مسحت دموعها وأحتاس وجهها وأنعدم الميك آب .. وقفت ورآحت للغرفه شافت الغرفه اللي مجهزينها للعرسان السرير لونه احمر وعلى اطرافه ورد أبيض وريحة العطور ترد الروح شافت السله الخشبيه اللي مجهزينها رغد وشهد لما رتبوآ ملابسها بالدولاب وفوقها المنشفه ولوشن جسمها والشامبو وباقي اغراضها اللي تحتاجها .. سكرت الباب وهي مقهوره ماله مفتاح يعني ببطاقة الجناح يفتح الباب نزلت فستانها وعلقته على جنب واخذت المنشفه ولفتها على جسمها وأنصدمت لما شافت الروب الفوشي القصير المجهز مع الاغراض وكمان اللي تكره بالذات .. فتحت دولابها وهي تسب وتلعن بالبنات وثقت فيهم وهم متقصدين يحطون كل شي قصير وعاري لها
    شوق بعصبيه : غبيآآت .. على بالهم زي أي عروس .. أأأخ بس لو تطيحون بين يدي
    حمر وجهها من القهر سحبت سلتها ودخلت الحمام وأنتم بكرآمه حتى تأخذ لها شور طويل
    :::
    :::
    ببيت ابو مها
    كلهم يبكون عليها البيت ماله حلى بدونها وبدون حسها
    مها تهديهم : كل وحده فيكم هذا مصيرها .. المفروض تفرحون
    رغد تبكي وتشرب مويه : بس شوق كيف بنعيش بدونها البيت مثل المقبره بدونها .. فاقد حسها وصوتها
    سحر : بنفقد القرآن بصوتها وخشوعها .. وأذكارها كل صباح ومساء
    شهد منهاره مره : انت تعبت لا أم ولآ أخت شفت العذآب مرتين
    مها تضمها لصدرها : هونيها ياقلبي اهم شي سعادتها مع زوجها أدعو لها
    الكل : الله يوفقها
    هنادي ماسكه نفسها لاتبكي وتكابر على نفسها : يالله عاد زودناها .. شفتوآ فهد يوم باس يدها بعد مابدلوا الدبل
    سحر : يس والله فطست ضحك
    تغير جوهم وقاموآ يحكون بعض عن اللي سمعوآ واللي شافوآ
    سمر : سمعت وحدها تقول الولد مزيون وهي مزيونه اجل عيالهم ايش يطلعون
    شهد تضحك من بين دموعها : يطلعون زيي
    هنادي : أعوذ بالله عشان تنتحر شوق .. ويش تبي فيك يطلعون عليك
    شهد : تبوس يدها وجه وقفى اذا طلعوا علي صح مهاوي
    مها تحط يدها على بطنها : واللي ببطني تتوقعون يطلع على مين
    رغد بضحكه رجتهم : يطلع على جلالي خخخ
    مها كشرت : تحلمين انتي .. بيطلع قمر زي امه
    هنادي تطالعها بنص عين : قمر .. قصدك بقر زي امهم ههههههههآآآآآآي
    مها : اقول انا ويش مسويه لكم تكرهوني .. لو أني رايحه لبيتي اكرم لي من تريقتكم فيني
    ريم : خليك وآثقه من نفسك يالبطه مو أي شي يهزك
    مها : على قولتك اصلا هناديوه عياله بيطلعون مصارعين وقطاعين طرق
    هنادي تمد لسانها : مناك بس تحلمين
    شهد تبوس مشاري : شوفوا المزيون ذا اروح ملح على عيونه وضحكته
    رغد : ترى بزوجه بنتي مو تسحبين علينا ..
    شهد تصرفها : طيب طيب نشوف عاد اذا ميشو يبيها بنزوجهم واذا مايبيها بكيفه اهم شي راحته
    رغد تكشر : هين ياشهيد انتي وولدك خليه ينفعك
    :::
    :::

    [يتبع لاحد يرد ]





    :::
    :::
    طلعت من الحمام وهي تنشف شعرها الطويل لما طلعت شافته وآقف عند باب الدولاب ويلبس بلوزة البجامه حقته اول ماحس بوجودها ورآه لف عليها
    وهو يطالعها من فوق لتحت خافت من نظرته وطنشته وهي تتجه للمرآيا أخذت الفرشه وصارت تمشط شعرها وتحرك للكرسي اللي تحت الشباك وجلس وترك بلوزته مفتوحه وماقفل ازاريره كانت وآقفه قباله والمسافه شاسعه بينهم ركزت على شعرها وهي تمشطه وحست بعيونه تأكلها أكل
    خصوصاً ان قميصها قصير لنص الفخذ ولونه لايق عليها ومعطيها انوثه وزايد سحرها
    اتوترت بدآخلها سرت حراره بجسمها من نظراته لها بان الارتباك والخوف عليها نظراته الحاره اربكتها وزادت براكين كرهها له انقهرت من خواتها وتفكيرهم الغبي


    شوق ( حسبي الله عليكم ياشهد ورغد انا الغلطانه اللي سلمتكم الخيط والمخيط .. وهذا بعد عيونه اربع اربع وجع يوجع بطنه ماينزل عينه الله ياخذه اكررررررررهك يافهد نفسي اذبحك وافقع عيونك هذي )
    من كثر توترها صارت تهز رجلها بقوه تركت شعرها سايح على وجهها وحطت طوق فوشي على شعرها ماحست بنفسها الى تحط روج وردي وكحل وبالها مو باللي تسويه بالها مع فهد اللي ملعق عيونه عليها وماينزلها حتى لما يلمحها تميل فمها بتضجر

    فهد
    لما طلعت من الحمام بخفه ماحسيت فيها ابدا لما شافتني البس وقفت بمكانها وحسيت بحركه وراي لفت وشفتها بأبهى صوره على طبيعتها بدون أي مكملات جماليه
    كانت بعيونها نظرات صدمها وهي تشوفني موجود بنفس الغرفه .. كنت ابي اطفشها بالكلام لكن لما طاحت عيني عليها بجمالها الرباني غيرت رائي
    خصوصا انها كانت تبكي على خواتها وباين انها خايفه مني ومن نظراتي لها .. مشت للمرآيا وعيوني متعلقه فيها ماني قادر اتحكم بعيوني .. كانها سحرتني بنعومتها وسحرها وعيونهها الواسعه اللي شبكتني جلست على الكرسي وانا اتاملها وهي تسرح شعرها بهدوء وكانها متوتره من وجودي
    طنشت وتقصدت اني اطالعها حتى اوترها بزياده اللون الفوشي زايد بياضها وجاذبيتها لكن مانسيت انها طاهره من الخارج فقط .. لكن من الداخل فهي نجسه
    كل شي فيها مجرد خدعه للنظر جمالها رقتها كلامها كلها اسلحه تساعدها في حربها معي .. لكن رغم كل شي فيها لازالت ابغضها واكرها .. وبحقق هدفي من زوآجي منها وهو المتعه بس ..

    متعه × عذآب × شبه حياه ..
    رآح ادفعها ثمن كل جرح بصدري وكل جرح بروحي ..
    شكلها طفولي رغم عمرها فيها براءه تحسسني بالذنب انا عديم الاحساس معها احس بالذنب وأحس برغبه الانتقام .. لكن انتقام من نوع ثاني .. انتقام ممتع لي وعذاب بالنسبه لها .. قررت أكلمها واجس نبضها
    قلت لها ببرود قاتل : شوق
    شوق بمثل بروده : نعم .. ويش تبي مني
    فهد بأبتسامة خبث : ترى أذن الفجر
    شوق مشت لأتجاهه وهي تطالعه بتفحص ولأول مره تتأمل شكله... بشعره الطويل الي نص رقبته وبشكل عشوائي وعيونه السوادء الجارحه وصدره المفتوحه وعضلاته البرونزيه البارزه تعلقت عيونه فيها يتنظر ردة فعلها .. سحبت السجاده من ورآه لانه مانتبهه انها ورآه وأخذت عبايتها وفرشت سجادتها وبدت تصلي
    حط يده على دقنه وهو يطالعها .. وقام ورآح للصاله ينتظر تخلص صلاتها
    بعد ربع ساعه رجع للغرفه كانت توها شايله السجاده طبقتها وحطتها على الكرسي وهي تشوف الطاوله اللي عليها شموع .. طفى الأنوار كلها وشغل الابجورآت .. لفت عليه بصدمه وتجمدت بمكانها وطيرت عيونها فيه
    مسك يدها وسحبها وهي تطالعه بأستغراب
    شوق تسحب يدها : هيه هيه .. ويش تبي
    فهد يلف يده على خصرها ويطالعها بعيون شرانيه : هذا سؤال تسئله عروس لعريسها
    شوق تدفه عنها : فهد لاتقرب مني ترى وربي مايصير لك شي طيب
    دفها على الجدار ولزق فيها : ويش بتسوين يعني بتضربيني
    شوق خافت منه ونزلت دموعها وهي تضربه على رجله : قلت لك بعد عني بـــــــعــــ....
    فهد يحط يده على فمها : لاتصارخين .. لاني ماراح ارحمك لو تموتين قدامي .. وسحبها بقوووه
    شوق تعارضه وتحاول تحرر نفسها منه : اتررركني
    فهد بنظرات شرسه : ترحمي على عمرك


    اللهم اشفه شفاء ليس بعده سقما ابد..االلهم خذ بيده اللهم احرسه بعينيك التى لا تنام .
    و اكفه بركنك الذى لا يرام و احفظه بعزك الذى لا يُضام .و اكلأه فى الليل و فى النهار .
    و ارحمه بقدرتك عليه ّ.أنت ثقته و رجائه يا كاشف الهم . يا مُفرج الكرب يا مُجيب دعوة
    المُضطرين .اللهم البسه ثوب الصحة والعافية عاجلا غير اجلا ياأرحم الراحمين..
    اللهم اشفه اللهم اشفه اللهم اشفه..اللهم امين.
    إلهي ..

  29. #29
    ملكة الصورة الرمزية ^.^lamaaar^.^
    تاريخ التسجيل
    03 - 01 - 2011
    المشاركات
    536

    افتراضي

    %%%%%%%%%%%
    الــبــآرت الـــعـــشرون

    %%%%%%%%%%%








    يا ( مگآنہ |
    هو وِع’دني
    بِ ( انّہ !
    دايم ينتظرني ’
    . . . * مثل م’ا أنا وعدتہ [ اني ] برجع لہ وٍ احححححٍ ن ’’
    ( ليہ ؟
    | خ’يّب |
    هقوٍتي فيہ , وطعنّي ’

    تسّمعٍ ’ إنتْ شششٍ لوٍنْ هآ الطعٍ نہ تئَََََََنْ

    صباحية الزوآج
    صحوآ البنات كلهم وجلسوآ بالصاله
    جلست بتأفف : دآيم شوق تهاوشني عشان أكل
    رغد تطالع البنات : مين اللي يسوون فطور اليوم
    ريم : بليز انا بثالث فكوني من شغل البيت
    شهد تشرب ميشو الحليب : اقول من اليوم بنسوي جدول شوق اللي تكرف وتغسل وتطبخ رآحت ياحلوين
    دخلت مها وبيدها ورقه مرتبه الاشغال بين البنات : يالله شوفوا الجدول وينطبق من اليوم بدون اعتراض ســـآمعين
    هنادي تهز راسها : ياربي .. من اليوم
    مها تعطي رغد الورقه : يالله شوفوه بروح اسوي قهوة لأبوي واجهز فطوره
    سحر : والله ضعنا بدون شوق هذا وماصار 24 ساعه على روحتها
    سمر تروح للمطبخ : ظلم ليش انا اول يوم
    ريم : ارضي يالله مافي اعتراض
    شهد تنوم مشاري وتوقف : اللي عندها ملابس تبيني اغسلها تقوم تحطها عند سلة الغسيل ماراح اركض وراكم سامعين
    سحر تميل فمها : من الحين الدكتاتوريه
    شهد تتخصر : على بالكم انا زي شوق ببالي طويل واترجاكم ترجي انا اغسل الملابس يوميا اللي عندها شي هي تجيبه لكن انا امشي وراكم تحلمون
    هنادي : طيب الله يرجك
    رغد : وانا علي الطبخ تعرفوني احب الطبخ
    ريم : وانا الكنس وتمسيح السيراميك
    هنادي: وانا اجازة طول العمر خخخخخ
    سحر : تحلمين انتي نطلع لك شغله
    رغد تفكر : اممم انا اقولك انتي مسئوله عن نظافه الجدار والتحف والمرايا كل يوم تمسحينها حتى ماتغبر
    هنادي : يالطيف هذا شغل يومي لنا كلنا
    ريم : ايه ويش على بالك انتي
    هنادي شوي وتبكي : وكانت شواقه تسويه ولحالها صدق احنا مفتريات
    رغد : زمن الدلع ولى وراح ... دخل ابوهم وهو جاي من المسجد
    ابو مها : السلام عليكم
    الكل : وعليكم السلام
    ابو مها : ويش فيكم اصواتكم لاخر البيت
    سحر : والله يايبه اننا نقسم شغل البيت بيننا
    ابو مها : وين قهوتي وفطوري .. " سكت شوي بعدها قال ".. يوم شوق في اجي القى الصينيه جاهزة قدامي
    هنادي تبتسم : كلنا كنا مدلعين الحين مافي دلع شكلك يايبه من اليوم بتدخل المطبخ خخخخخ
    ابو مها : ماهي بعيده والله يابنتي .. بس عندي بنات سنعات صح والا انا غلطان
    كلهم صاروا يطالعون ببعض ونفسهم يتشققون من الضحك : ايه صح
    ابو مها وهو يحمسهم : طيب يالله ابي فطور يشبع كل شي بالمطبخ حطوه
    رغد وشهد يروحون للمطبخ : من عيوننا
    ابو مها يطالع بمشاري : يازينه وهو نايم .. من زمان ماشفت اطفال
    ريم : يبه انت تحبه زينا يعني
    ابو مها : والله انه اغلى منكم عندي .. دخل قلبي الله يسامح امه وابوه اللي تركوه
    سحر : اي والله ماعندهم قلب
    سمر دخلت : ماكلمتوا شوق
    الكل : لا
    سمر : يبه نبي نروح لها
    ابو مها بحده : لا عيب وانا بوك مايصير نروح لها من اول يوم استنوآ شوي
    سحر : بس حنآ مشتآقين لها حيل يبه
    ابو مها : تحملوآ .. تحملوآ كلها يومين ونروح لها
    سمر تتخصر : طيب مها كلمت بندر وبتروح لها المغرب .. ليش هي ايه وحنآ لا
    ابو مها : يايبه مها كبيره وعاقله ومتزوجه بتروح تشوف تحتآج اختكن شي والا تبي شي مايصير نتركها
    ريم تهاجمه : آها هذآك قلتها مايصير نتركها تكفى تكفى يابوي ودينا لها
    ابو مها بأصرار : لا يعني لا وانتهى الكلام
    سحر : ليش الظلم .. مايصير كذآ يبه والله ظلم
    سمر تبكي : أنا اشتقت لها يكفي أنها بتعيش بجده ومانشوفها الآ بالقطاره
    ابو مها حن عليهم : اممم بكلمها وأشوف اذا فاضيين نروح بعد العشاء .. هجموآ عليه كلهم اللي تبوس يده واللي تبوس رآسه واللي تدعي له
    ابو مها يضحك : هههههههه اثاري شوق غاليه عندكم .. اضن اغلى مني
    هنادي بسياسه : حشاك يابو مهاوي انت اغلى وآحد بلا منازع بس حنا نمثل عليك ونحزنك حتى نكسب تمشيه حلوه
    ريم : يبه يبه ويش رايك نروح نصلي العشاء بالحرم وبعدين نروح لها
    ابو مها : الله تشوفونه بس مابي ماخبل ابيكن بنات عاقلات انا وآثق فيكم ومخليكم على رآحتكم .. يابناتي انتم اغلى من كنوز الدنيا عندي .. ابي اشوفكم بأعلى المناصب واهم شي دراستكم
    سحر : يبه انا ابي ادرس طب .. تكفى لاتعارض رغبتي
    ابو مها فرحان : افا عليك انا ودي وحده فيكم تكون دكتوره .. كيف اوقف بطريقك انتي وخواتك وصية الغالي الله يرحمه
    ريم : الله يخليك لنا يبه
    دخلت مها وبيدها الصينيه : وهذي احلى قهوه بالعالم لاحلى ابو مها بالدنيا
    هنادي تتلفت : الجوال وينه عز الله بيتسمم ابوي من قهوتها
    الكل : ههههههههههههههه
    مها : اسكتي يالرفله
    هنادي : لالا حنا نبي ابوي ماحنا مستغنين عنه
    :::
    :::

    صحت من النوم على صوت أذان العصر كل قطعه بجسمها تألمها ..الم فظيع يسري بجسدها تذكرت اللي صار ضمت الشرشف لصدرها وهي تبكي جسمها كله أثآر جروح وخدوش .. عذآب نفسي وجسدي بآلنسبه لها أمتلت مخدتها دموع دموع حزن × الم × عذآب .. ماتقدر تحرك ظهرها .. بطنها تحس بشي ينهشه بدون رحمه .. لفت برآسها على الجهه الثانيه شافت ملابسها بحال يرثى لها ممزقه وكل قطعه بجهه .. وحشيته مستحيل تنمحى من بالها شافت فيه وحش ينهش لحمها بشرآهيه اغتصبها مره ثانيه ولكن بالحلال .. حاولت قد ماتقدر انها تستند على الكمودينه اخذت ملابسها ولفتها على جسمها وبكل صعوبه وقفت وتحركة للدولاب عيونها مغطيها الدمع ماتشوف طريقها تتمسك بكل زاويه او شي بطريقها ماتقدر تحرك رجولها من الألم اللي تحس فيه .. فتحت دولابها وطلعت لها لبس تلبسه واخذت منشفتها ودخلت الحمام وأنتم بكرآمه جلست بالبانيو وفتحت المويه اختلطت دموعها بقطرآت الماء .. حست برغبه جامحه للأستفرآغ .. وفعلا استفرغت (أكرمكم الله) بكت وبكت لحالها امتلى قلبها كره فوق كرها وحقد زاد اضعاف مضاعفه عليه
    حاولت تمحي أثار لمساته ووحشيته اللإنسانيه دعكت جسمها بالجل بقووه لكن هيهات كان متقن رسماته على جسدها الضعيف والناعم .. قوتها ولاتضاهي قوته ولكن هناك من هو اقوى منه وأنتقامه اقوى من أي انتقام .. غطتها قطرآت الماء البارد يمكن أن تطفى نار جوفها وتطهر نجاسة فعلته
    طلعت بعد معاناه اتعبتها جلست على السرير وهي لابسه تنوره قصيره شوي وبلوزه كت اضافة نعومه على نعومتها .. لازالت دموعها على خدها الوردي ضلت ربع ساعه على حالتها .. سمعت جوآلها يدق شافته على الطاوله ورآحت له بكل كلافه عليها شافت رقم مها حاولت تتمالك نفسها ولا تبين لها شي
    شوق : الـــو
    مها بصوت ساخر : الوآآت ياقميل وينك عن الجوال مليون مره دقيت عليك
    شوق : كنت نايمه توي صاحيه


    مها : حركآآآت توك صاحيه .. المهم ترى بعد العشاء بنجيك اوكي
    شوق : حياكم الله
    مها ماتطمنت لصوتها : شوق فيك شي .. فهد أذآك بشي
    شوق نزلت دموعها لكن بنفس الصوت : لا ابداً مره طيب معي
    مها ودخلها الشك : شوقه قولي الصدق فيك شي
    شوق : لا والله بس مجرد تعب عادي .. مهاوي تكفين جيبي لي معك مسكن راسي وبطني يؤلموني من أمس
    مها على نيتها : اوكي ياقلبي .. بجيب لك انتبهي لنفسك ولاتسوين شي احنا مابنطول عندكم
    شوق : طيب
    مها : بااي
    شوق : مع السلامه .. جلست على الكرسي وحطت رآسها على الطاوله وجلست تبكي
    دخل عليها وشافها على وضعيتها هذي كمل طريقه بأتجاهها وحط الكيس اللي بيده على الطاوله جنب رآسها
    رفعت رآسها ودموعها على خدها وشعرها مبلول وبنظرات شراريه طالعت فيه ..جلس على الكرسي قبالها وكأنه انسان بريء طالعها ببرود
    فهد : هذي ادويه لك استعمليها
    رمت الكيس على وجهه باقوى ماتملك وقالت له من بين اسنانها بنبره واضح فيها الكره والحقد : مابي شي منك ياوآطي
    ركز عيونه عليها وبنظره ناريه عقد حاجبه : المره هذي بكيفي امشيها لكِ لكن انتبهي على تصرفاتك يامدآم شوق لا أنهيك عن وجه الأرض
    شوق وقفت واعطته ظهرها : اللي مثلك قاتل محترف مو غريبه عليك القتل لانك تقتل القتيل وتمشي بجنازة
    عصب من كلامها وقف ورآها وبصوت خافت منه : اول من قتلته انتي !! والحين رجعت احييتك عشان اعوض الناقص بحياتي فيك
    لفت عليه وبكل قوتها صرخت بوجهه : انا ماني محطة تفريغ تفرغ فيني .. ولاتحسب اني بسكت لك لالا ياشاطر رآجع حسابتك أول
    فهد يمسكها مع دقنها بقوه ويقرب وجهه من وجهها : لاتصرخين بوجهي عشان لاتندمين
    شوق تبعد يده بقوه عنها : لاعاد تلمسني يا أنجس خلق الله
    وتفلت بوجهه وبعيونها حقد طالع فيها بنظره بركانيه وبأقوى مايملك صفعها كف طاحت على الأرض من قوته وهي مصدومه من كفه لها غطى شعرها وجهها نزلت دمعه حاره من عينها احرقت خدها مشى بخطى واثقه منتصره وقف قبل يطلع من الغرفه وبدون لايلتفت لها
    فهد بصوت تصدعت من جدار الغرفه : هذآ أبسط شي اسويه لك ياحقيرتي .. وطلع لصالة جناحهم
    مر وقت وهي على الارض تبكي بصمت دموعها جرحت خدها مكان صفعته لازآلت علامته وآضح والمه كسى قلبها وانكسر كل شي فيها هذي هي كل محطة في حياتها يمر شخص يشوه معالمها الجميله

    آآهـ يا كبر القهر لا صار ما باليد حيله..
    والجروح من( القــرايب) والخطا مني وفيني!!
    ان نويت اشفي غليلي ما لقيت اية وسـيلهـ
    كيف ابلقى دام جرحــي سبته طعنه يميني؟!
    وان نوت تبكي عيوني صارت( الدمعــهـ ) بخيله!!
    يآكبرها لامن تجمـــع هم قلبـــي وهم عيــني
    ياهمـــوماً بي تعدت حدهـا صارت ثقيلــهـ
    اخذي مني كم ســؤال ولو سمــحتي جاوبيني
    ليه من بعد (الوفـــاء والطيــب) وفعولاً جليله
    من يدين اللي حشمته أول طعـــوني تجيني؟؟
    وليه لاضاق الفضــا في عيــن من خانه دخيله
    مالقيت الا (المــلامه) انتهيها وتبديني؟
    ياهمومي ياجــروحي يا صدى الروح العليله
    والله ان الـــظــلم قهره قيّد لسانـــي ويديني!!
    يوم قيل ناظر حسودك زاد في قوله وقيله
    ما طــرالي غير قولت آآآخ يا دنيــا ارحميني
    ان تكلمت وحـــكيت وجبت برهاني ودليله
    ما تضــرر كود منهو قد لفانــي منتخيني!!
    وان سكــت وقلت هانــت هــم وسنيني تزيله
    اكتشفت ان (السنين) تزول والهم محتويني!!
    بس لجــل اللي انتخى في جد جــدي والقبيله
    والله اني لاشــرب المــر واتحــمل ما يجيني
    ودام ما بالكون (صــدراً) ارتمي به واشتكيله
    ودام مابــه عين تقـــرى حزني اللي مبتليني!!
    ما لي الا بيت شـــعراً اذكــره في كل ليله
    لا انتهى جـــدال المعاتــب بين قلبي وبين عيني

    وقفت لملمت بقايا شتاتها وانكسارها مسحت دموعها وغسلت وجهها حتى تبعد أثر الدمع عن خدها رجعت للمرآيا مكان صفعته حمراء لونه لون الدم مررت يدها عليها نغزها الالم غمضت عيونها وحاولت تتجاهل الالم ومشطت شعرها واستشورته حتى اخواتها مايشكون بشي وخصوصا عمها ومها اخفت اي معالم بوجهها بالميك آب والكحل .. لكن فتحت بلوزتها اللي بارزه كل صدرها كيف تخفي اي جرح وخدش فيه حاولت وحاولت لكن كلها فاشله جلست على السرير وعيونها متعلقه على الباب تنتظر دخول اهلها مستحيل تطلع وتقابله .. أذن المغرب وهي ماحست بمرور الوقت صلت وكالعادة دعت ربها بعد صلاتها طوت سجادتها بعد ماخلصت وهي تسبح وتستغفر ربها فتحت الدولاب تطلع صندلها ارتجفت من دخوله عليها وهو يطالعها بدون أهتمام متجاهل وجودها
    فهد : ترى ابوي واهلي بيجون .. مابيك تبينين أي شي لهم لو تزلين بشي ترى ماراح اتسامح معك ابد سامعتني .. طنشته ولا ردت عليه ومشت وهي تعطيه ظهرها
    صرخ عليها بصوت وحشي : سامعتني !!.. بعد طنشته ولا ردت عليه وجلست على الكرسي تشرب مويه طلع من الغرفه وهو معصب منها
    شوق ( الله يكسر يدك يافهد الله لايعطيك عافيه ياحيوان ياسافل ) حبست دمعتها بعينها وقررت تتجاهله وتطلع تجلس بالصاله حتى تنرفزه بوجودها

    [ يــتــبــ ع لأحــد يــرد ]




    رغد تكلم الجوال : ايه طالعه مع اهلي
    عبدالله : لوين ؟!
    رغد : بنروح لأختي اذا جينا أكلمك اوكي
    عبدالله : اوكي عشان اقولك رائي الوالده فيك
    رغد حمر وجهها : صدق اوكي اول ما أرجع بكلمك
    عبدالله : اوكي يازوجتي الغاليه .. احرجها بكلمته وولعت خدودها
    رغد بصوت مستحي : يالله باي
    عبدالله : باي ياحبي
    اول ماسكرت غمضت عيونها بحالميه وحب لعبدالله اللي سكن روحها وقلبها وعقلها .. استولى على كل شي بدنياها تفدآه بعمرها كله .. حبته بجنون وملك شي ماقدر اي احد يملكه برغد
    شهد تطالعها بعيون غريبه : رغيد فتحي عيونك وكملي كشخه مالي خلق تأخرينا
    رغد : انا خلصت بس باقي المسكره والروج على بالك زيك بطيئه
    شهد : ما أقول الا الله يرفع عنك .. يالله بس اخلصي علينا
    رغد تجلس على كرسي تسريحتها : طيب طيب لا تزعجيني .. خذي عباتك وسفرقي عني ( يعني انقلعي هع )
    شهد تأخذ عباتها : هين يارغيد يالعجيز ومدت لسانها وطلعت
    رغد فتحت عيونها على الاخير وبيدها الماسكرآ : صدق انا عجوز .. خبله شهد انا اوريها
    بالصاله
    مها : يالله يابنات ورآنا مشوآر طويل
    ريم تلف طرحتها : انا خالصه
    سحر : وانا كمان
    مها : والبقيه ابوي وجلالي تحت يالله يابنات .. وجوآ كلهم ورآحوا

    :::
    :::
    :::

    كانت جالسه مع ام رياض وندى وليان ودانا اللي جايين مع جدتهم وجدهم
    ام رياض : ألف مبروك يابنتي
    شوق بخجل وحياء : الله يبارك فيك ياعمتي
    ندى : تصدقين انتي احلى بدون ميك آب
    ليان : لالا بصراحه بميك آب وبدون تجننين
    شوق استحت من كلامها : تسلمون .. كلكم ذوق
    دانا : وين خالي فهد وجدي
    شوق : بالغرفه الثانيه .. قبل تكمل كلامها دخل فهد ومعه أبوه اللي فيه شبه من فهد
    ابو رياض : السلام عليكم .. وقفت شوق وهي منزله رآسها من الحياء
    الكل : وعليكم السلام
    ابو رياض : مبروك يابنتي
    شوق وهي منزله رآسها : الله يبارك فيك
    ابو رياض : عسى ما أزعجناكم بجيتنا
    فهد : افا عليك يبه المكان مكانكم
    ابو رياض يجلس بالمكان اللي كانت جالسه فيه شوق .. وجلس فهد جنبه على مسافه بعيده شوي
    ابو رياض : اجلسي يابنتي جنب زوجك ليش وآقفه
    شوق تطالع عمها اللي واضح فيه الحنان : بأقهويك ياعمي
    ابو رياض : ارتاحي يابنتي ندى تقهوينا .. وجلست جنب فهد بس حاولت تبعد عنه لكن الكنبه ضيقه
    تحس بالم يطعنها ببطنها وظهرها ماتقدر تتحرك منه كثير لكن تجامل قدآمها وهي تتعذب بدآخلها
    ابو رياض : يالله يام رياض بنروح
    فهد : بدري يبه اجلسوآ
    ابو رياض : بننزل الحين الحرم نصلي مابقى شي على الصلاه وبعد تأخذ رآحتك مع عروستك
    فهد : بس باقي وقت على الصلاه
    ابو رياض : ماعليه ياولدي بنروح ورآنا سفر بكره .. وقفوآ الكل .. وأتجهوآ لباب الجناح وورآهم شوق وفهد ودعوهم .. رجعت بسرعه وجلست على الكنب وحطت يدها على بطنها وهي تتألم بقوه لما دخل الصاله وشاف لون وجهها الاصفر خاف يصير فيها شي .. قرب منها ووقف جنبها
    فهد وهو هادي : ويش فيك ؟!


    رفعت رآسها وهي تقول له بألم : يعني ماتعرف .. كله منك أتألم
    فهد جلس جنبها وحط رجل على رجل ورجع راسها على ورى ولف يديه ورى رآسها : والله اذا هذآ اللي تاعبك فهو شي عادي لازم تتعودين .. طلت فيه ببرود ونظرة احتقار ونزلت رآسها
    فهد : اذا مره تتالمي اوديك المستشفى
    شوق : شكرآ مايحتاج مستشفى .. وقفت بتروح الغرفه وتعلقت عيونه عليها وقال لها بصوت هادي
    فهد : روحي غيري ملابسك أحسن لك بدل الدم اللي ماليها .. لفت عليه والشرار يطلع من عيونها
    صرخت عليه : حـــــــقـــــــــيـــــررر.. طنشته ورآحت للغرفه

    ::
    ::
    ريم : يبه هذآ الفندق اللي فيه شوق وفهد
    ابوها : ايه هو ذآ
    هنادي : اخص ياشوق حركات بالهليتون
    مها : بلا حكي فاضي وهيا على البوابه وبهدوء
    شهد شايله ميشو اللي يبكي بحضنها وهي تحاول تسكته : بنات شيلوآ شنطتي
    رغد : امشي انا اجيبها معي
    سحر اول وحده وصلت عند الانصنصير وهي تضغطها عشان ينفتح لهم : هناديوه شوفي العلامه طالع والا نازل
    هنادي تشوف الاسهم الحمراء : شكل هذا الشريط ياسحر حق سوق الاسهم <<~ فايقه تستعبط البنت
    سحر انقهرت منها : يالمسوآك فتحي عيونك
    هنادي تضربها على رآسها : مسوآك ابرك منك يالدب القطبي
    سحر عصبت وحمر وجهها : انا دب قطبي .. وضربها على بطنها بكوعها
    هنادي عصبت : هيه على بالك يدك خفيفه والله لاصقع رآسك بالجدار الللي ورآك
    سحر تحط يدها على خصرها : فيك خير مدي يدك وشوفي ويش بيصير لك
    هنادي تدفها بقوه : هاه وريني ويش بتسوين ياكودليزآ رايس ياتكر انتي
    سحر وصل ضغطها مليون ومسكتها من ورى وسحبت طرحتها وهي ناويه تصفقها : والله لا اوريك يامعفنه
    هنادي تدفها عنها : يابقره بعدي يدك لا اوريك حركة التكوأندو الجديده
    سحر تضربها على ظهرها ودموعها بعيونها : استقوي علي يابويه
    هنادي فار الدم بعروقها : انا بويه يــــ... وقبل تكمل كلامها جاء ولد وقال
    ..: عيب عليكم تتهاوشون
    هنادي : وانت ويش خصك اقلب وجهك عنا
    الولد : على أي صفحه ههههههه
    سحر تضربه بكعبها على رجله : ابعد عنا لا أجمع عليك خلق الله
    هنادي تسحب سحر لجوآ الانصنصير وتقفله : خلاص اهجدي عاد
    سحر : طيب الله يرجك ... سكتوآ شوي
    هنادي : اقول اي دور غرفة شوق
    سحر : مدري احسبك تدرين
    هنادي : ابوي وينه تركنا ورآح وخواتي
    سحر خافت : يمه ما أدري يا هنادي
    هنادي : اووف خلينا نرجع تحت الحين .. ورجعوا للدور الاول يدورون ابوهم شافوآ ابوهم يكلم الجوال من بعيد .. واتجهوآ له
    سحر : يبه وين رحتوآ ندوركم حنا
    ابوهم يقفل الجوال : وانا ادوركم خبري فيكم يوم دخلنا مع البوابه
    هنادي : احنا نحسبكم ورآنا
    ابو مها : يالله خوأتك يستنونا عند المصاعد ... ومشوآ بأتجاههم

    كآنت بغرفتها بعد مابدلت ملابسها لبست بنطلون برمودآ أسود وبدي لون منقاوي طويل شوي لاخر خصرها ومفتوح على شكل v من عند الصدر وتحته حزآم اسود والظهرعلى شكل دمعه طول الظهر.. كان استر شي في الدولاب رفعت شعرها ذيل حصان ونزلت خصل عند اذنها وخصله على وجهها تعطرت وحطت بلاشر مشمشي وروج وردي لامع وكانت بأروع شكل .. رجع لها الالم بظهرها وبطنها بس على أخف شوي
    سمعت صوت الجرس وعرفت انهم اهلها لان مها كلمتها قبل دقائق تحملت على نفسها وطلعت من الغرفه شافته متجهه للباب
    شوق : لحظة انا بفتح الباب .. لف عليها وهو مستغرب من كلامها
    فهد : يمكن السيرفيس روم
    شوق : لا هذول اخواتي وعمي
    فهد : بكل الحالات انا بفتح الباب
    شوق تعارض : بـــس اخــ...
    فهد يلف عنها ويمشي : اخواتك ماراح اكلهم .. ومشى للباب بثوبه وشعره كان عشوائي ومعطيه جاذبيه فتح لهم الباب ودخلت شهد ومعها مشاري وعلى باله شوق اللي فاتحه الباب
    شهد بتعب : خذي خذي ميشو تعبت وانا شايلته .. ولما مدت يدها اخذه فهد وهو منزل راسه وتفشلت منه ودخلت بسرعه جوآ .. ودخلوآ بعدها البنات وابوهم
    ابو مها : السلام عليكم
    فهد : وعليكم السلام ... حياكم الله ياعمي
    ابو مها : الله يحيك ياولدي .. كيف حالك وكيف عروستك
    فهد : بخير جعلك بخير ياعمي .. ودخلوآ للصاله وشوق تسلم على خواتها اول ماشافت عمها رآحت سلمت على عمها وباست يده وجبينه
    مها : مبروك يافهد ....فهد منزل راسه ومشاري على يده
    فهد : الله يبارك فيك يارب .. عقبالك .. ضحكوآ كلهم على كلمته
    هنادي بلقافه : هذي سبقتكم وتزوجت
    فهد : اجل عقبال البقيه
    ابو مها : امين يارب .. اعطى مشاري لابو مها .. واخذ شماغه وعقاله
    فهد : انا طالع حتى تاخذون راحتكم مع شوق
    ابو مها : والله ماتطلع .. البنات يروحون مع اختهم لجوآ
    شوق : انا بأخذهم لغرفتي
    رغد تهمس لها : طيب الجاتوه والبيتفور وين نحطه
    شوق تاخذه منهم : روحوآ الغرفه انا اجي لكم بعد شوي .. ورآحوا وهي اتجهت للزاويه اللي على شكل مطبخ وحطت الجاتوه بصحن دائري ووزعت الباقي .. وأخذت الصينيه ومشت قد ماتقدر وبظهرها يألمها .. حطتها على الطاوله وهي تطالع بفهد اللي اسمه واسمها على الجاتوه
    ابو مها : الله يرضى عليك يابنتي ويوفقك يارب
    شوق : امين يارب لاتنساني ياعمي من دعواتك
    ابو مها : والله يابنتي البيت من دونك مايسوى كلنا فاقدينك
    نزلت راسها ووقفت : انا بروح للبنات تامرني بشي عمي
    ابو مها : سلامتك ... رآحت للغرفه ولقتهم كلهم جالسي ينتظرونها
    مها : ياهلا والله بشوآقه
    شوق : هلا فيك
    سحر : وحشتينا يابنت هذا يوم واحد بس كانه سنه
    شوق : توي ادري اني غاليه
    شهد : والله فقدناك مرره
    هنادي تتطالعها بتفحص : بنت .. قصدي ياحرمه ويش فك شكلك تعبانه
    شوق : لاتعبانه ولاشي بس ماشبعت نوم
    رغد عينها على صدرها : شوق ويش الجروح هذي اللي بصدرك تفجع
    شوق تضم البلوزة على صدرها : كافي اسئله ياكثر اسئلتكم
    مها تضحك : احرجتو عروستنا اهجدوآ شوي
    ريم بخوف : يعني لو اتزوج بيصير فيني كذا حتى النوم ما انام
    شوق عصبت : لالا ماراح يصير كذا بس اسكتوا ياربي
    هنادي : حنا نب نتعلم منكم
    شوق : هناديوه اسكتي ابرك
    شهد تغمز لهم : خلاص يابنات اسكتوآ
    سمر شافت الكيس اللي جابه فهد لشوق وطلعت من علبة دوآ ورفعته : هيــــــــــــه .. كلهم لفوآ عليها
    سمر : شوقه ويش ذا الدواء
    شوق عصبت وصرخت عليها : اتركيه حق فهد
    سمر ترجعه وتحط الكيس على الكمودينه : طيب خلاص اعوذ بالله كاننا ارتكبنا جريمه
    مها تهدي شوق : ويش فيك متوتره هدي بالك
    شوق تهمس لها : انا تعبانه مره مالي خلق احد وهم ذبحوني بالاسئله ليش وايش اووف
    مها تستهبل : طيب ليش
    شوق عقدت حواجبها : بموت انا منكم بموت
    رغد : يالطيف .. حكينا ويش صار معك هيا تكلمي
    شوق : ماصار شي اول ماجيت غيرت ملابسي ونمت وماصحيت الا العصر من التعب لي يومين مانمت زين .. والمغرب جوآ أهل عمي وقبل تجون بشوي رآحوا
    مها : وكيف كانوآ
    شوق : شكلهم مره طيبين من كلامهم وتعاملهم معي وانا زوجه فهد مو ولد ام رياض
    سحر : ايه مبين انهم طيبين حتى زوجك شكله تحطيم يجنن مشاء الله
    شوق تطالعها بأستغراب وبداخلها ( عساه يموت ان شاء الله من زينه الله يأخذه ويفكني منه ومن شره )
    رغد : ياويلك هذا زوجها ماتسمح لاحد يتكلم عليه
    شوق : قفلوآ على السيره .. سمعت صوت فهد يناديه قامت بتأفف وهي يادوب تمشي حتى ماتبين شي لاهلها .. وطلعت له
    شوق : ويش تبي ؟!
    فهد يعطيها مشاري : خذي هذا مدري ايش يقرب لك
    شوق : مو لازم تعرف .. وأخذت مشاري ولمست يده بدون قصد وأرتبكت من لمسته طلعت بعيونه وهو يطالعها بتفحص طنشته ورجعت للغرفه .. خلت ميشو بحضنها تلاعبه
    مها تهمس لها : شوق خوفتيني عليك ترى قبل شوي بالعافيه وقفتي .. في شي يألمك
    شوق : لا مافي شي
    مها تحاول تسحب منها الكلام : قولي ويش سوى لك زوجك الغبي
    شوق : ماسوى شي
    مها : ماهي علي هذي الحركات .. والاثار اللي بصدرك تقدرين تقولين ويش هي
    شوق بتأفف : مهاوي بليز ترى من صدق تعبانه وماني قادره اتكلم لا تزني علي
    مها : اوكي برآحتك .. بس حطي شي ببالك اني خايفه عليك واي شي تبينه كلميني على طول
    شوق : اوكي اوعدك اذا احتجت شي بقولك

    :::
    :::
    فاتن مستغربه تغير اخوها : وين بتأخذني يافايز
    فايز بطيبه : بنروح نتمشى من زمان ما أخذتك بتمشيه
    فاتن تطالعه بنص عين ولفت على ابوها : غريبه مالك عاده تأخذني
    فايز : يعني الاخ مايصير يغلط ويمشي اخته ويعشيها بالمكان اللي تبيه
    فاتن: يصير بس ابوي يمكن يحتاج شي
    فايز : توك مخلصه من اغراضه واظن ابوي ماهو معترض
    هز ابوهم راسه وهمهم بكلمات فهمتها فاتن وأبتسمت له ووقفت تلبس عبايتها
    فايز : يمكن نتأخر يبه .. لاتخاف علينا
    دخلت وطرحتها على كتفها : يالله فايز أنتهيت
    فايز يوقف : مع السلامه يبه .. وطلعوآ للسياره بعد ماحرك السياره ومشى لمكان بعيد طلع كيس من تحت الكرسي ومده لفاتن
    فاتن تطالعه بأستغراب: ويش فيه الكيس
    لف عليها بنظرات خبيثه وماكره : شوفي يافاتن تنفذين أي شي اقوله لك بالحرف الوآحد ومابيك تنطقي كلمة لا مفهوم
    فاتن بدت تخاف منه : ليش ؟
    فايز يركز على الطريق : اقولك ليش .. انا مطفر وجاتني فلوس بارده مبرده 10 الالاف ريال مابي اضيعها وانتي سبب الفلوس هذي
    فاتن نزلت دموعها : ويش يعني انا السبب
    فايز ضحك ضحكة شيطانيه : هههههه بتفهمين كل شي بالشقه ..






    :::
    :::
    :::
    رجعوآ من عند شوق مبسوطين وفرحانين .. دخلت غرفتها وقفلت الباب دقت عليه بلهفه وشوق وحب ملئ قلبها
    عبدالله : أهلين
    رغد : هلا وغلا .. أخبارك
    عبدالله : تمام .. بشري عسى انبسطتي عند اختك
    رغد : الحمدلله أنبسطنا كلنا .. بس طلعنا عينها ورجعنا
    عبدالله : ماطولتوآ صح ؟!
    رغد : يس ماطولنا .. كلها نص ساعه ورجعنا .. المهم طمني عنك انت
    عبدالله : من اسمع صوتك اصير بألف خير ياروحي
    رغد : من جد عبودي اشتقت لك مره .. طول الوقت افكر فيك نفسي ارجع بسرعه حتى اكلمك
    عبدالله : ياعمري عليك يارغودتي .. تصدقين فقدتك الفتره اللي فاتت
    رغد ترمي نفسها على سريرها : ومن سمعك انا اكثر كل وقتي افكر فيك .. حتى بكاء بكيت عليك يادب
    عبدالله : ههههههه تستاهلين انتي اللي انقلبتي علي
    رغد : الحين تصحح الوضع .. على فكره رجعت كلمة أبوي
    عبدالله : لا بعدي ماكلمته مره ثانيه . عشان عمي مسافر وبعد يومين يرجع ويكلم ابوك ويحدد معه موعد
    رغد بفرح : أنتظر هاليوم بفارغ الصبر يا عبودي
    عبدالله : بنكون اسعد زوجين بالدنيا ..
    رغد بحياء : أكيد دام نحب بعض بنكون أسعد اثنين بالعالم


    عبدالله : ماقلت لك امي واختي ويش قالوآ عنك
    رغد تحمست : ويش قالوآ ؟
    عبدالله : امي ميته عليك وأختي بعد تقول حبتك انتي وشهد
    رغد : والله يشهد علي اني حبيتهم .. وغلاتهم من غلاتك ياقلبي
    عبدالله : أنا استأجرت شقه قبل شهر ونقلنا فيها انا وأمي واخوآني .. بدل ماهم بالقريه لحالهم
    رغد : صدق .. كويس بس مدارسهم ايش صار عليها
    عبدالله : نقلتهم كلهم للمدينه والحمدلله الحي اللي استاجرت فيه مدارس البنات والاولاد قريبه من بيتنا
    رغد : الحمدلله .. على فكره عبودي اختك سنه كم
    عبدالله : ثاني ثانوي علمي
    رغد : مشاء الله شكلها اصغر ..توقعت انها بثالث متوسط
    عبدالله : ههههههه ياويلك لو تسمعك يمكن تموت
    رغد : بسم الله عليها ..
    عبدالله : رغـــودتي
    رغد : عيوني !!
    عبدالله : أحــــــبــــــكـ
    رغد حمرت خدودها وردت عليه : وأنا أمــــــوت فــــيـــكـ
    بغرفه ثانيه من بيت أبو مها
    ريم : هههههههههه خطيره النكته
    سيف : هذي اخر نكته بالسوق
    ريم : الله الله .. اكسكلوزف يعني
    سيف : تقدرين تقولين كذآ
    ريم : ويش اخبار خالتي بعد الزوآج أمس
    سيف : الحمدلله ماعليه بس تقول انك كنتي ملاك
    ريم بحياء : وي هي قالت كذآ
    سيف : أيه والله قالت كذآ .. مايدرون انك بكل حالتك ملآك بعيوني
    ريم : تسلم لي عيونك ..
    سيف مصدوم : ويش قلتي .. عيديها
    ريم بجرآئه : تسلم لي عيونك
    سيف : ايوه خليك كذآ جريئه ترى ذبحتيني بالحياء
    ريم : الحياء شعبه من الايمان
    سيف : وه فديت اللي تعرف تتكلم .. خبطي فيني يابنت محمد
    ريم : عقبال مايطير عقلك بالمره
    سيف : ههههههه ماهي بعيده والله
    دخلت عليه ساميه وشافت يكلم الجوال ويضحك وقفت قباله وهي تتخصر وبصوت عالي متقصدته
    ساميه : هذآ اللي فالح فيه طول اليوم تكلم ست الحسن والدلال .. حتى الأكل ماتاكل
    سيف يغطي الجوال بيده : ساميوه اتقي شري وانقلعي عن وجهي
    ساميه : قوم قوم كلم أمي تبيك بموضوع مهم
    سيف : قولي لها ربع ساعه وأجي
    ساميه : بالله ماتمل من صوتها كل يوم تكلمها .. من زينها ياربي لك الحمد
    سيف بعصبيه : أطلعي من غرفتي وشغلك عندي بعدين
    ساميه تلف عنه : صحصح وشوف كيف صاير بنت محمد توديك يمين ويسار على كيفها وهي لسى ماجات بيتك ياحظي ..
    سيف صرخ بأعلى صوته : أطـــــــــــلـــعـــي برآ
    ورجع للجوآل ونطق بأسمها لكنه كان يسمع صوت بكاها
    ريم : يلا باي
    سيف : ريم ليش تبكين
    ريم : مافيني شي بس طحت على الكرسي
    سيف : قولي الصدق ياريم .. سمعتي كلام ساميه أختي
    ريم تنرفزت : ابي افهم شي وآحد ياسيف ليش اختك تكرهني .. مو بس اختك أهلك كلهم مايحبوني على بالك ماني حاسه بالشي هذآ .. نظراتهم وتلميحاتهم حتى بنات اعمامك انا ماعمري أذيتهم بشي ليش هم يأذوني خصوصا اختك ساميه
    سيف : ماعليك ياحبيبتي أهم شي انا وانتي ماعليك بأحد ولاتهتمي بكلامهم ..
    ريم : انا ماني مستعده اجي لبيت ناس كارهيني .. وفهم أختك أني مالي ذنب تكرهني وتحقد علي
    سيف : لاتهمك ساميه طبعها كذا شرانيه .. لكن قلبها طيب وبسرعه تتأقلم مع الناس
    ريم : ايه باين مرره .. وخصوصا يوم تجلس مع كوثر .. انا مضطره اقفل الحين ابي اكمل شغلي
    سيف : انتبهي لنفسك ياعمري
    ريم : وأنت بعد .. يلا سيآآ
    سيف : سيآآ .. رمى الجوال على سريره وطلع معصب ووجه أحمر ومتنرفز صرخ بالصاله وهو يدور على ساميه .. نزل للصاله التحتيه .. وشافها جالسه عند أمها
    سيف مسكها مع شعرها ووقفها : مليون مره قلت لك لا تتدخلين بيني وبين ريم
    ساميه تحاول تفك يده عن شعرها : مالت عليك وعليها .. اتركني ياغبي تمد يدك علي عشان هذيك اللي سمعتهم بالأرض .. أعطاها كف قدآم امه وكان ابوه توه دآخل وشافه يوم ضرب أخته
    سيف بعصبيه : أحترمي نفسك ياساميه وثمني كلامك قبل تقولينه لا أخليك تندمين على اليوم اللي أنولدتي فيه ســـآآمعــه
    ابو سيف : خير ويش صاير
    سيف يتنفس بسرعه : يبه شوف ساميه انا ماعدت اتحمل شرها
    ابو سيف : ويش مسويه أختك .. جلس سيف وقال لأبوه كل شي قالته ساميه واللي قالته له ريم
    ابو سيف بحده : ساميه .. أول وأخر مره اسمعك تتكلمين عن زوجة أخوك كذآ والا انا اللي بتعامل معك بشي ماتتوقعينه
    ساميه بقوه : انتم تدرون أني اكرها لاتلوموني
    ابوها : الكره بالقلب .. أحترمي شعورها على الأقل
    ساميه تصرفهم : يصير خير .. وطلعت لغرفتها

    بآلبيت
    سحر أتنرفزت من اللي قالته ريم : ماعليك منها لاتسكتين لها أبدآ ترى كذا بتتمادى معك
    ريم : تعرفين اني اكره المشاكل ولا أطيقها بس ساميوه ذي عقربه شكلها بتكرهني بعيشتي
    هنادي : اقول ماعليك منها دوسيها الغبيه ذيك لو أنا مكانك كان أدبتها
    ريم بتأفف : والله اني احب سيف .. طيب ويحبني ومثقف ومتعلم بس اخته الله يأخذها
    سحر : أجل طنشيها
    شهد : ماعليك طنشيها اللي مثلها ماينفع الذوق معها
    سحر : بقوه بعد
    ::
    ::
    بالفندق دخل عليها وبدون نفس قالها
    فهد : البسي عباتك
    شوق عقدت حواجبها وبنظره ناريه : وليش ؟!
    فهد : بنروح نتعشى بمطعم
    شوق تكمل قرائه المجله : بس أنا شبعانه مابي أكل
    فهد يجلس على الكرسي اللي قبالها : زين والله وفرتي علي 300 ريال
    شوق بنظرة احتقار : وبخيل كمان .. مالت عليك بس
    فهد : كأنك زودتيها شوي .. ترى ساكت لك بمزآجي والا الكف ما أثر فيك
    شوق بحقد دفين : عسى يدك لشلل اذا مديتها علي مره ثانيه .. ومابتردد بدعواتي عليك
    فهد : انتي يالنجسه تدعين ههههههه اخر زمن والله
    شوق ارتفع ضغطها منه وأنقهرت زياده ولعت من كلامه : ما النجس غيرك انت انا اطهر منك مليون مره
    فهد ببرود يرفع رجله وحطها فوق رجله الثانيه : اموت عليك يالطاهره انتي
    شوق رمت المجله على الطاوله اللي فاصله بينهم : ايوه اطهر منك غصب عنك ..وقفت وأعطته ظهرها
    جاء ورآها وهو يلعب بشعرها وطفشها وهي تبعد عنه
    فهد : انا رآيح اطلب عشاء حدي جوعان .. طنشته ورآحت للصاله تقلب بالقنوآت وهي متأففه منه ومن ثقالة دمه وكلامه اللي مثل السم
    بعد ماسكر التلفون وطلب عشاء من مطعم الهيلتون جاء وجلس بالصاله وهو يطالع التلفزيون ويشوف البرنامج الديني اللي تتابعه
    فهد : لاتكئبينا غيري القناه .. اعطته نظره احتقار
    شوق : اذا مو عاجبك اطلع برآ
    فهد رفع حواجبه بأستغراب : قلت لك غيري يعني غيري احسن لك ولي
    شوق تطنشه : مارآح اغير.. واللي بتسويه سوه
    فهد عصب وقف ومشى بأتجاهها تعلقت عيونها فيه وهو جاي بجهتها ..قبل لايلفظ بكلمه وحده دق الباب .. هزتها نظرته الوحشيه وملامحه المخيفه .. ومشى للباب ودخل العربه اللي فيها الأكل جلس على الكنب وجلس يأكل .. تقرفت منه ورآحت للغرفه وهي شايله عليه مره

    :::
    :::

    ..: تنفذين كل كلمه يطلبها من الرجال سامعتني
    صابها برود وتجمد استحل على مشاعرها ودموعها ما نطقت بكلمه وحده أنصاعت لكلامهم مافي لها أي مفر او مكان تهرب منهم .. دخلت الشقته ووقفت على جنب لوحدها
    فايز بأبتسامه عريضه : متى نستلم المبلغ
    ...: أهم شي تكون على الطلب
    صديق فايز : على طلبك والبنت وردة .. بس نبي اللي أتفقنا عليه محتاجين نصرف أمورنا
    مد لهم الظرف الموجود داخله الفلوس : وهذآ اللي أتفقنا عليه .. تقدرون تطلعون
    فايز : مثل ما أتفقنا الساعه 1 نجي ونأخذ البنت نرجعها لبيت أهلها
    ..: أوكي الساعه 1 دقوآ على جوالي .. يالله برآ لو سمحتم
    قفل الباب وطالع بالبنت اللي قدآمه ولسى لابسه عبايتها
    ..: نزلي عبايتك " سكت شوي " ..شكلك خايفه وأول مه تدخلين هذآ العالم
    فاتن رفعت غطايتها وانصدم يوم شاف دموعها .. خافت من شكله وهو لابس الشورت بس .. وأيقنت ان في هذآ المكان ستفقد هويتها .. جلست على الكنبه ونزلت عبايتها
    فاتن : أذا تبي اي شي خذه وخلصني ..
    طالعها بأستغراب وجلس جنبها وهو يتودد لها : ويش اسمك طيب
    فاتن تمسح دموعها وتتظاهر بالقوه : فاتن ..
    ..: انا اسمي تركي .. طيب يافتو ليش تبكين خايفه مني يعني
    فاتن تهز رآسها بلا ونزلت رآسها ولا طالعته
    تركي يطالعها بتفحص شكلها متجهزه بلبسها المثير وشعرها السايح وعطرها لكنه مو مرتاح أبداً
    تركي مسك يدها : امم جاهزه الحين .. لفت عليه زي المقروصه ودمعت عيونها وتعلقت عيونها فيه وهي تبكي
    تركي استغرب منها : فاتن ويش فيك اذا جايه غصب عنك انا مستحيل أأذيك
    فاتن انهارت وهي تبكي : اتركني بحالي .. حرآآم عليكم
    تركي صدقت توقعاته وعرف انها مغصوبه : الحقير فايزونوآف هم اللي جابوك صح
    هزت رآسها بمعنى ايوه وكملت بكاها .. حاول يهديها لكن ماقدر الا بعد نص ساعه من دوآمة بكاها المستمر






    بآلفندق
    كآنت متردده تدخل الغرفه لانه نايم على السرير تبي تروح تأخذ لها أغرآض تتونس فيها .. لكن خافت أنه يصحى وينكد عليها هدوئها وجوها الرآيق .. أخذت الريموت كنترول وقلبت بالقنوآت لكن ملت جالسه لوحدهآ لا أنيس ولا ونيس .. الوحيد اللي معها أبغض مخلوق بعينها شافت ملابسها ماغيرتها ماتقدر تنام وهي بذي الحاله ماتأخذ راحتها ابدا مددت رجولها على طول الكنبه وتكت ظهرها ورجعت رآسها على ورى بملل وطفش غمضت عيونها .. دخل وشافها بحالة الاسترخاء تحاول تمحي اشياء واشياء من بالها .. تتذكر اهلها وجلستها معاهم وضحكهم وسوآلفهم أذا طفشوآ أخذت نفس طويل وطلعت زفره بنفس الطول كأنهآ تبعد ثقل جبال على صدرهآ بدأ الألم يعاودهآ وبانت تجاعيد الالم بجبينها مسكت الخداديه بقوه كأنها تستنجد فيهآ
    جاء صوته البغيض لها فزت وعدلت جلستها وتحملت الألم حتى ماتحسسه بضعفهآ
    فهد بهدوء : قومي بوديك المستشفى
    شوق : وليش المستشفى شايفني مريضه قدآمك
    فهد بحده : لا تكابرين على روحك قومي يلآ .. ورآنا سفر مو أبتلش فيك هنآك
    شوق بكره : مين قال لك أني أبي أسافر معك
    فهد صد عنها ورجع للغرفه ويكلمها وهو ماشي بالممر : بلا كثرة حكي وتعالي ألبسي يالله بدون نقاش
    وقفت وتحس بألم يقطع بطنها خصوصا منطقه الوشم اللي كأن وآشمه لها بالماضي المه فظيع كأنه نار تحرق جلدها أحرآق مشت للغرفه بهدوء وشافته ينزل ملابسه صدت عنه وهي تسحب عبايتهآ وهو يطالعها بأستغراب سكت عنها وبعد ماخلص طلع من الغرفه .. سكرت باب الغرفه بعده وغيرت ملابسهآ ولبست عبآيتها اللي على الرآس وقفزآتها وطلعت للصاله ولقته يعدل شماغه على المرآيا اول ماشافها بهيئتهآ لف عليهآ بصدمه وصار يطالعها من فوق لتحت كأنها كائن غريب يشوفه
    شوق بحده : خير شايف جنيه قدآمك
    فهد يبتسم أعجبته بحشمتها وهو يطالع عيونها العسليه الوآسعه السآحره وقآل : بس شكلك غريب أول مره اشوف عبايه زي اللي عليك
    شوق : متعود على الصيآعه والعبايات المزخرفه الفاتنه .. ويش بيطلع منك غير كذآ
    انقلب السحر على السآحر كان بينرفزها ونرفزته هي .. تتقن فن مجادلته ببرآعه رفع حاجبه تعطر وطلع وطلعت ورآه وسكرت الباب .. وقفوآ عند المصعد يستنوآ يفتح لهم ضغط بقوه على الزر مرتين ورى بعض
    أول ما أنفتح دخلوآ وماكان في غيرهم أنتبهت لرقم الدور كان الدور 15 وقف فجأه عند الدور 11 طلعت بفهد وهي خايفه وأنفتح باب المصعد ودخلوآ بنتين متحجبات والوجهه ميك أب أوفر وسلموآ ورد فهد السلام عرفت من لهجتهم أنهم خليجيات وباين من الملامح أنتبهت لعيون البنات اللي نظراتهم كلها أعجاب بفهد وجماله وجاذبيته قرب من شوق ومسك يدها وهي عارفه قصده أول مانزلوآ بعدت عنه ومشت وقفوآ عند البوآبه وهي تنتظره يجي بالسياره .. خمس دقايق ووقفت السياره قدآمها نزل لها القزاز لانه كان مظلل بأسود وماتشوفه أول مالمحته مشت بأتجاهه فتحت الباب وجلست وهي تتألم وماسكه نفسها .. سحب السي دي المفضل له وضغط On وأشتغلت الاغنيه المفضله له اللي بدايتها
    " قــــهــــر مـــآكـــنـــت أنـــا أدري تـــعــــيــــش بــقــلـــبـــي كـــذآبـــه"
    سكتت وهي تسمع كلمآت الاغنيه الجو حزين وأليم وكئيب .. معانيها تدل على غموض الشخص اللي معها أنتهت الاغنيه وسكرت المسجل طالع فيها بنظره غريبه
    شوق : لاعاد تشغل اغاني وأنا معك
    فهد : والسبب يا مدآمتي
    شوق : ما أحب اسمع اغاني كثير رآع شعوري على الاقل
    فهد بدون أهتمام : يالله أنزلي وصلنا العياده .. نزلوآ وهي تشوف المبنى واللوحه فوقه (عيــــآدة النساء والولادة ) أرتجفت أول مره تدخل مكان زي كذآ اعتراها خوف وخجل بعد كيف بتتكلم ويش بتقول والأهم لو دخل فهد معها ويش بيكون موقفها قدآمه .. رآح للرسبشن وسوآ الأجرائات ورجع لها ومعه ورقه بيده وقف قدآمها وطالعها بنظره جامده وقآل بصوت عادي : يالله نروح لغرفة الدكتوره
    شوق : استناني برآ
    فهد يستهبل : ابشري طال عمرك بس هذآ اللي تبينه .." سكت شوي وقال بصوت حاد ".. مو أنتي اللي تتأمرين علي أمشي بس قدآمي .. أنقهرت منه ومن تدخله تذكرت انه زوجها يعني مسؤل عنها .. أستنوآ دورهم يجي .. وبعد ربع ساعه دخلوآ على الدكتوره .. جلسوآ على الكرسي
    شوق وفهد : السلام عليكم
    د: وعليكم السلام تفضلوآ .. بعد ماجلسوآ
    د: ايش المشكله
    فهد : تكلمي ياشوق قولي لها ويش تحسين فيه .. حمر وجهها وزآد القهر بقلبها متقصد يقهرها ويحرجها
    شوق بحياء : انــآ .. أحس بألم أسفل بطني
    د أبتسمت : متزوجه
    فهد : ايوه تونا من أسبوع << طرآآآخ أووف على النصب
    د توقف : تفضلي على السرير لو سمحتي .. مشت شوق مع الدكتوره بأنصياع أنسدحت على السرير وهي تشوف جنبها الالات والادوآت خافت مره أنرعبت غمضت عيونها وهي متندمه أنها طاوعته وجات ..
    د تضحك : قومي ياحبيبتي .. ان شاء الله كل شي سليم .. ورجعت للمكتب ورجعت معها شوق وجلست قدآمه
    فهد ببرود ويمثل الأهتمام : بشري يادكتوره
    د: ههههه خف شوي على زوجتك البنت ناعمه ورقيقه .. حمر وجهها مره نفسها تقتل الدكتوره وفهد كمان
    فهد : اهم شي سليمه
    د: هذآ اهم شي ورآح اكتب لها ادويه وياليت تستعملينها من الليله
    شوق : أن شاء الله ..
    د : وانت ساعدها يا أستاذ .. وياليت تقرآ الروشته تبع الادويه اللي كتبتها لكم رآح تفيدكم
    فهد يطالع شوق بخبث : ولايهمك يادكتوره .. بسوي اللي قلتي عليه
    :::
    :::
    :::
    تركي وقف معصب : الكلب الحقير أخوك ويسوي فيك كذا
    فاتن تبكي :تكفى لاتقول لأحد .. أبوي لو يدري بيروح فيها
    تركي بحنيه وعطف على حالتها : لاتخافين هذآ سر بيني وبينك .. وعندي فكره رآح تفيدك وياليت تنفذينها معي
    فاتن تترجاه : ساعدني تكفى لاتخليني اطيح بهذآ الوحل
    تركي : لا تقلقين دامك دخلتي هنا مارآح تطلعين الا رآضيه .. بس اوعديني تطبقين كل اللي اقولك عليه
    فاتن : والله بسوي اللي تأمر عليه
    تركي : اسمعي بترجعين لاخوك وتمثلين عليه .. وأنا بدوريي رآح ابين له اني رآضي عليك وبقول له ولنوآف اني بأعطيهم اللي يبونه بس يجيبونك لي أنا متى ماطلبتك ولا يودونك لأحد ثاني ويصير اللي مانبيه
    فاتن : طيب لو وعدك وأخلف وعده
    تركي يضحك : لاتخافين نواف وفايز اهم شي عندهم الفلوس ويعرفون انا ويش رآح اسوي فيهم
    فاتن : أنا خايفه من فايز أخوي .. دآيم يهددني
    تركي : اسمعي بعطيك ارقامي كلها واذا صار شي على طول كلميني وانا بتصرف اوكي
    فاتن : الله يوفقك ويسعدك يارب
    تركي : يالله البسي عباتك عشان أدق عليهم وأوصلك لحد سيارة أخوك
    فاتن بخوف : بس هو قال بيجي هنا
    تركي : ياحليلك شكلك ماعرفتي اخوك زين .. يمكن يقول خلها تستأجر وتروح للبيت انتظريني بروح البس وارجع
    جلست تنتظره على بال مايخلص ويرجع
    :::
    :::
    :::
    بأستراحـــه غير معروفه
    رائد : ماجد ويش فيك لك كم يوم متغير
    ماجد : تعبان
    رائد : سلامتك يابو أمجاد .. بس ويش تاعبك
    ماجد : موضوع خاص .. شاغل بالي
    رائد : فلها ياعم مافي شي يستاهل .. خلها على ربك
    ماجد : والنعم بالله .. اقول جيب البلاستيشن خلنا نلعب
    رائد : ماني فاضي ورآي شغل
    ماجد بأستحقار : انقلع عن وجهي طيب
    رائد : علامك عصبت علي
    ماجد : ماني طايقك يارائد ابعد عني
    رائد يمشي للباب : طالع بدون ماتطرد بس بكره بتعرف قيمتي وتركض وراي
    ماجد : انت اركض ورآك مسكين مصدق عمرك
    رائد اعطاه نظرة استحقار وطلع من الاسترآحه .. دخل معاذ
    معاذ : هآآآي
    ماجد : وعليكم الهاي
    معاذ يضحك : السلام عليكم
    ماجد : وعليكم السلام
    معاذ : يووه الاخلاق ميح اليوم .. خير ويش صاير
    ماجد : ماصار الا كل خير
    معاذ : وأنا جاي قابلت رائد وكلمته وطنشني وباين انه معصب .. متهاوشين انتم
    ماجد : أبد ماحنا متهاوشين
    معاذ بنص عين : علينا يامجود قول الصدق
    ماجد : هذآ الصدق وترى ماني رآيق اليوم يامعاذ لا تقلقني
    معاذ : يؤؤؤؤؤ الله يستر منك انت ورائد .. ويش رايك تروح معي نفحط احسن من الجلسه ومافي أحد
    ماجد : طيب يالله قوم نروح
    :::
    :::
    :::
    كانوآ بغرفتهم جالسين يذآكرون
    سحر : ريمآ
    ريم : هلا سوسو
    سحر : بخاطري اقول شي بس خايفه
    ريم : شنو ( اخيراً بتتكلمين ياسحر وتقولين اللي فيك )
    سحر : انا ماقلت لك عن شي صار لي لما كنا بالمزرعه اخر مره
    ريم : ويش صار طيب
    سحر سكتت شوي بعدها قالت : سمر وسامر
    ريم فتحت عيونها وأذنها وتركت كل شي بيدها : ويش فيهم
    سحر : سامر طلع يحب سمر
    ريم شهقت وطلعت عيونها
    قدآمها ماهي مصدقه اللي تقوله سحر : مستحيل
    سحر نزلت رآسها وقالت بألم : كرهته ياريم أنا حبيته وهو حب أختي وسمر تحبه وبينهم رسائل عن طريق خلود وأنا قريتها
    ريم مدهوشه : ما أصدق اللي قاعده تقولينه
    سحر : انا شفته بعيوني وهو يكلمها وأغمى علي انصدمت فيه وبسمر كل الحب اللي بقلبي له رآح بغمضت عين طلع وهم اتوهمه أنا كنت غبيه يوم حبيته .. طلع مجرد أعجاب لا اكثر
    ريم : ماني قادره استوعب
    سحر : هذآ اللي صار
    ريم : والحين اهم شي انتي .. ويش بتسوين
    سحر : قلت لك كرهته وبركز على دراستي بلا حب بلا خرابيط بحاول اجيب نسبه وادخل طب الحب ماراح يفيدني دراستي هي اللي بترفعني وتفيدني
    ريم : عليك نور هذآ اللي لازم ينقال
    :::
    :::

    اليوم اللي بعده .. صحت من النوم وشافت الساعه كانت 2ونص الظهر رآحت عليها صلاة الفجر والظهر ماعمرها نامت زي هذي النومه ارتاحت فيها التعب والالم كان له دور بتخديرها ونومها الطويل .. تمغطت على السرير وتحسل بشي ثقيل جنبها مضايقه لفت على يسارها وشافته نايم جنبها باين انه منغمس بنومه ومستمتع بأحلامه كشرت وفزت من مكانها بهدوء ورآحت للحمام وأنتم بكرآمه وتوضت وطلعت تصلي الصلوآت اللي فاتتها وتقرأ قرآن لانها ماقرت من ليلة زوآجها وحست أنها فاقده شي بحياته وروتين تعودت عليه .. جلست نص ساعه على سجادتها تقرأ قرآن وتعوض الاحزاب اللي تركتها يومين .. قفلت مصحفها ونزلت شرشف صلاتها وطوت سجادتها ورفعت التلفون وطلبت لها فطور لانها جوعانه مره وما أكلت شي من أمس .. بعد ماوصل طلبها أكلت وشبعت ومشت للغرفه وفتحت الباب بهدوء ودخلت لقته طالع من الحمام ومأخذ له شور ولاف الفوطه على خصره وشعره مبلول مشى للمرآياء ونشف شعرها وحط له جل وصار مجعد

    فهد : صباح الخير
    شوق بدون نفسك : قصدك مساء الخير
    فهد : ليش ماصحيتيني لما صحيتي
    شوق تأخذ جوآلها تشوف 6 مكالمات لم يرد عليها رفعت عيونها له وبنظره شر : نوم الظالم عباده
    فهد ركز عيونه عليها بالمرآيا وبنبره حاده : سوي لي فطور ياحقيرتي
    شوق بأستهزاء : المطعم تحت أطلب منه .. والا اقولك باقي من فطور كول منه
    فهد لف عليها ورفع حاجبه وملامحه عصبيه رمى المنشفه اللي نشف فيها شعره على وجهها وقال بحده : مو أنا اللي أكل الباقي انقلعي عن وجهي
    شوق : أنت الل أنقلع من الغرفه
    فهد صرخ : قلت لك أطلعي
    شوق بعناد تجلس على السرير : تعبانه مابي اطلع ..
    فهد بعيون كلها شر وحقد : اوكي خليك جالسه بس بتدفعين ثمن عنادك ..وبنبرة تخوف .. أوعدك
    شوق بدون مبالاه وأهتمام : ما تقدر .. يــآحمــآر
    طار من عيونه الشرآر وترك الفرشه من يده ومشى لها تعلقت عيونه عليها وهي تشوف الشر بعيونه وملامحه الشرسه وقف قدآمها ووقفت حطت عينها بعينه وماهمها عصبيته رفعت حاجبه تقلده فيها
    فهد بصوت يخوف : ويش قلتي ؟!
    شوق بنبرة أستهزاء وسخريه وهي تطول الكلمه : حـــــــــــمــــــآر
    مسكها مع شعرها بقوه وصرخ عليها : أنا اوريك الحمــآر ويش يسوي
    ورماها على السرير بكل قوته ألمها ظهرهآ من دفته لها حاولت ترجع تجلس لكنه رجع دفها عرفت اللي يدور برآسه أبتسم بخبث وهو مبسوط بدأ يلمس نقطة ضعفها فتح أزارير بجامتها وبدأت تقاومه وصرخت عليه : اتركني ياحمار
    طنش كلمها وزادت رغبته بلمس جسمها .. دفته عنها بأقوى ماتملك وضربته برجلها تفلت بوجهه وقامت عن السرير تألم من ضربتها ولف بنظرآته المخيفه وهو يشوفها تبعد عنه وتعدل بلوزتها اللي ارتفعت من سحبه لها وبهذه اللحظة فقط تفجرت رغبته الرجوليه قام من السرير متناسي الالم اللي يحس فيه .. أول ماشافته يوقف هربت من الغرفه والخوف منه يتملكها .. لحقها لصاله وقفت ورى الطاوله وهو يحاول يوصلها
    شوق : لاتقرب مني والله ما اتردد بقتلك
    فهد يضحك : تقتليني "وبغمزه" حلالك
    شوق خافت من رده وسحبت التحفه اللي على الطاوله ورمت الورد اللي فيها على الارض ورفعتها : صدقني برميها عليك .. بعد عني
    فهد يتحرك وهي تتحرك خطوه مماثله لخطوته : كلي حلالك .. لاتقومين احسن لك ولي
    شوق تتمسك اكثر بالتحفه : قلت لك بعد عني ماتفهم يامتوحش
    فهد : وانا ماراح ابعد عنك .. ابيك بحضني
    شوق تصرخ عليه : ياوآطي ياحقير
    فهد أبتسم وتحرك بخفه وماحست فيه لانها معصبه وترجف من الخوف : حقير واطي قولي اللي تقوليه أنتي زوجتي وحلالي
    شوق تزيد بالصراخ وبصوت باكي : لاتقول زوجتي ياحيوان .. الموت ارحم من انك تلمسني
    مسك ذراعها ورمت التحفه لكن بعد راسه بخفه وسرعه عن طريقها وطاحت على الكنب اللي ورآه .. أحكم مسكته لها وهي تحاول تحرر يدها منه وفلتت وبسرعه ركضت وركض ورآها ومسكها مع خصرها بقوه ودفها على الجدآر ومسك اكتافها وهو يثبتها على الجدآر .. تحولت نظرآتها لنظرآت خوف منه بدت تخور قوآها .. ركز عيونه عليها وقرب منها بدت تحس بأنفاسه.. صدرها بدأ يرتفع وينخفض أخذت اصابعه طريقها وبعدت خصل شعرها المتناثره على وجههآ ورجعهآ ورى أذنهــآ أقشعر جسمها من لمسته
    قرب منها أكثر وأكثر طبع بوسه على اسفل رقبتها ارتفع شوي شوي ودموعها غطت خدودها
    امتزجت شفايفه مع شفايفها .. فجأه بعد عنها وهو يطالع دموعها اللي نزلت على خدودها شاف الالم بعيونها والعذاب اللي تعانيه معاه رآحت للحمام ركض صارت تستفرغ جلس على السرير ونزل راسه لمستوى اكتافه وشبك يديه بشعره بدأ يتذكر الماضي والغزو الفكري مسيطر على تفكيره ذكريات وذكريات تمر بمخيلته موآقف لاينساها .. معاناه كان يعانيها فجأه طلعت صورتها لما كانت بأحضانه طعم شفايفها ذكره بصغرها نفس البرائه نفس العيون .. حتى الشفايف لكن الان بصوره مختلفه أنثى كامله لكن جرحه لها كان كافي بتشويهها .. كانت أول وأخر أمراءه بحياته .. امراءه لمست الجانب المظلم في حياته رماها القدر في طريقه
    لكي يفرغ حقده الدفين للنساء وهي من تدفع ذلك الثمن
    طلعت من الحمام وشافته جالس على السرير ومنحني .. جلست مقابله لكن بوضع معاكس كل واحد معطي الثاني ظهره .. هو منسجم بتفكيره وهي تبكي وتشهق




    :::
    :::
    :::


    دخلت المسن طفشت من المذاكره تبي تغير جو شافت لينا متصله وكلمتها
    سحر : هاياتوو
    لينا : هياتوو .. اهلين كيفك ياقمر
    سحر : تمام وانتي
    لينا : بخيرآت بس طفشانه مره
    سحر : سيم سيم .. هاتي هرجه
    لينا : أقولك .. بروح اجيب شي اشربه واجي
    سحر : اوكي انتظرك
    خمس دقايق ورجعت لينا
    لينا : باكــــوو
    سحر : احلى باك .. نورتي
    لينا : سحر
    سحر : هلا ليونه فيك شي
    لينا : أشتقت لك
    سحر : ههههههه يانصابه اليوم متقابلين بس تدرين والله حتى انا أشتقت لك
    لينا : ثوآني بس
    كان معاذ اللي كلمها بغياب لينا .. رآح لغرفته بسرعه وفتح الاب توب اللي اشترآه قبل يومين وفتح مفكره وحفظ ايميلها وقفل الاب توب وهو مبتسم وفرحان يحسب بفرح اكيد تفكر فيه مثل مايفكر فيها صورتها ماتروح من باله
    معاذ : آآه لو تكونين من نصيبي ياسحر والله لا أسعدك
    لينا : باك
    سحر : ياكثر باكاتك .. وين تطسين انتي
    لينا : ماقلت لك بروح اجيب شي اشربه
    سحر : بس كلمتيني تقولين اشتقتي لي وتخرطين علي
    لينا : مدري يمكن اختي دآيم تتلقف يمكن تحسبك بنت خالتي سحر .. يالله حصل خير اهم شي اخبارك أنتي
    سحر : على حطت يدك انتي اخبارك مع هزاع
    لينا : بخير من المغرب وانا أكلمه عالمسن .. الولد احرجني بكلامه كله غزل ودلع
    سحر : ههههههه تتهنين يارب
    لينا : احسد نفسي عليه الحمدلله اننا مخطوبين والا كنت رآح اموت بدونه
    سحر : بسم الله عليك بعيد الشر عنك .. بس الله الله فيه لاتبينين له انك ميته عليه
    لينا : والله اني اتثيقل عليه.. الا وين ريم ماعاد اشوفها على المسن
    سحر : مسويه اوف لاين مستغله لاب توب شوقه والله سوت فينا خير شوق
    لينا : هههههههه الله يعينكم للحين كل يوم دور وحده عالكمبيوتر
    سحر : يس لليوم بس المتسلطه رغد متى ماتبي تقومنا .. يوه ذكرتيني
    لينا : بويش
    سحر : نسيت اغسل الاوآني اليوم عليا الغسيل .. بروح اغسلها واذا امداني دخلت
    لينا : انا بطلع احل واجباتي للحين مافتحت شي
    سحر : مو منك والله من هزاعوه اللي مأخذ عقلك
    لينا : طسي غسلي مواعينكم ويك ويك ويك
    سحر : الله يبلاك لاتتشمتين فينا
    لينا : اللهم لا شماته وبارك لنا بسونيا اللي شايله كل شي
    سحر : يالله طسي يارمه حلي واجباتك باي
    لينا : باايو يا قماشه هووع .. ضحكت سحر على تشبيهات لينا وحبها للأستفزاز
    رآحت للمطبخ بتأفف وغسلت المفروض عليها وبعدها جلست على سريرها ومسكت كرآستها وأخذت المرسام وصارت ترسم أي شي ببالها وتفكيرها .. افكارها متشتته رمت الكراسه وتلحفت وهي تحس بالبرد الجو بدأ يشتي ويبرد مره دفت نفسها بالبطانيه ونامت

    :::
    :::
    طلعت للصاله الواسعه بقصرهم شافت امها جالسه وتقرأ قصه بالانجليزي .. حنت لأمها ولحضنها ترددت انها تتجرأ وتجلس معها وهي تعرف ان امها وأبوها يرفضون وجودها بأي مكان معهم أعتزلت كل شي وصار سجنها غرفتها .. تشوف دنياها من منظور اسود رجعت لغرفتها مكانها الوحيد تأملتها نقلت عيونها بين اركانها مكان مرفه .. غرفه ملكيه ملايين البنات يحلمون فيها لكن السعاده وهي المطلب الأساسي لنجاح حياه بني آدم افتقدتها .. بيدها ضيعت نفسها تفكيرها المنحرف اغوآئها ودمرها .. أصعب شعور لما تشوف امك قدآمك ولاتقدر تضمها .. أصعب شي لما تحتاج لحضنها الدآفي ومن الصعب ان تحصل عليه .. والاصعب والأمر ان الوآحد فينا يطيح من عين امه وأبوه وأهله يكون نكره
    ليان ( أنا اللي ضيعت نفسي .. أنا اللي سويت كل شي بيدي كنت بضيع خالتي معي لكن ربي حماها من افكاري وشري .. استاهل كل شي يجرى لي استاهل كل اللي يصير فيني الحين شوفي ياليان حالتك حتى اهلك مايبونك .. انا لازم القى لي حل وانهي كل شي حولي )
    فتحت الكمبيوتر وبدت تتصفح لهدف براسها تبي توصل له
    :::
    :::
    :::

    بعد يومين
    كانت جالسه لحالها ملت من كل شي وحده فظيعه تقتلها لاكلام ولا حتى همسآت جاء وقف وتكي يده على الجدار
    فهد ببرود : قومي البسي بوديك لأهلك .. فزت من مكانه والفرح بعيونها ماهي مصدقه اللي تسمعه
    فهد : بسرعه اخلصي بنروح نسلم عليهم بكره ورآنا سفر لجده وبعدها لاسبانبا وايطاليا .. علقت عيونها عليه مصدومه من كلمته
    شوق بصدمه : أيش أسبانيا وايطاليا ؟!
    فهد : يس بنروح هناك لايكون ماتبين تروحين لأوربا
    شوق : بس انا ماعندي جواز سفر
    فهد : لاتخافين كل شي مرتبه بس باقي تتصورين بعد ما نخلص من اهلك اوديك استديو تتصورين
    شوق بأعتراض : بس مو لازم السفر
    فهد بتريقه : لاتكونين من مشجعي السياحه الداخليه
    شوق : ويش فيها بلدنا أمان وحلوه
    فهد ضحك على كلامها : ههههههههههههه ما ألومك طول عمرك ماطلعتي من المدينه ويش اتوقع غير هذآ الكلام
    شوق كشرت : لا يا أبن بطوطه .. لاتكون لفيت العالم
    فهد بغرور : مافي دوله بالعالم هذآ مازرتها ومافي مدينه رحت لها
    شوق رفعت حاجبها : والله من الدجه ماخليت مكان الا ورحت له
    فهد كشر : روحي البسي لا أغير رائي .. راحت للغرفه وفتحت الدولاب اختارت لها تنوره موف غامق وبلوزه حفر أبيض مموجه بموف وعليها سلسال طويل ابيض وشنطه وصندل ابيض .. رتبت شكلها وتكشخت وحطت البلاشر ودخل عليها ورآح للدولاب طلع له بنطلون جينز وبلوزة حمراء عليها كلام ورسمات بالرمادي ولبس كاب رمادي تعطر وهي مندهشه من ستايله بالنسبه لها كان غريب جداً
    فهد : يالله نروح
    شوق قررت على نفسها وحصنتها وقالت دعاء الخروج من المنزل ونزلت وركبت السياره معه وهي تحس ان نفسها منشرحه وفرحانه خصوصا انها بتروح لأخواتها
    شوق بهدوء : فهد
    فهد : هـــلآ
    شوق برواقه استغربها : صدق بنسافر والا تكذب علي ؟!
    فهد : شوق انتي لسى ماعرفتيني زين انا ما أكذب لو على موتي .. والسفر بنسافر لايطاليا واسبانيا زي ماقلت لك ويمكن نطول هناك شهر او شهر ونص
    شوق بصوت باكي : ونرجع للمدينه ؟!
    فهد طالع فيها : المدينه !. طبعا لا بنرجع جده
    شوق : بــــ..
    فهد : لاتناقشين كل شي بوقته ..
    سكتت وماردت عليه وصلوآ عند البيت أشتاقت له كثير أشتاقت لايامها فيه نزلت للبيت بلهفه وشوق وتجري مع الدرج فتحت الباب وفهد ورآها وصرخت بالبيت
    شوق : بـــــــــنـــــــآآآت ..
    سمعوآ صوتهم وركضوآ للصاله وهي كانت تدورهم أول ماشافتها هنادي ضمتها وبعدها جوآ كلهم يسلمون عليها
    ريم : اخيرا جيتي
    شوق : الحمدلله اني شفتكم والله طفشت من دونكم
    رغد : حتى احنا وربي ..
    شوق : عمي وينه ابي اسلم عليه
    شهد : لسى ماجاء تقريبا على وصول
    سحر : غريبه الباشا حقك ماجاء معك .. سمعوآ كلهم نحنحته ..
    شوق : لحظة بروح ادخله المجلس وارجع لكم .. طلعت له عند الباب بعد مانزلت عبايتها
    فهد : عمك موجود
    شوق بدون نفس : لا مو موجود .. بس ادخل المجلس .. وفتحت له باب المجلس ورآحت لخواتها .. طنشها ولا عبرها وجلس ينتظر عمها .. أجتمعوآ كلهم بغرفتها اللي اشتاقت لها وكلهم حولها على السرير حتى ميشو بحضنها
    شهد : بشرينا عن أخبارك ويش مسويه
    شوق : الحمدلله على كل حال
    رغد : ويش فيك متضايقه .. أحد يشوف وجيهنا ويتضايق
    شوق تضحك : ههههههه بالعكس فرحانه .. بس متضايقه عشان بكره بنسافر جده
    هنادي تدقها : خذينا معك
    شوق : لو بيدي أشيل عمارتنا واخذها معي بكل مكان أروح له
    سحر : يعني مابترجعين المدينه بعدها
    شوق بتكشيره : لا بنسافر أيطاليا
    الكل : يـــآآ هــــوووو
    وأخذتهم السوآلف والتريقه عليها
    دخل ابو مها على فهد بالمجلس وسلم عليه وبعدها رآح لشوق يسلم عليها
    شوق : بخير ياعمي الحمدلله .. انت اخبارك ويش مسوي
    ابو مها : الحمدلله البنات ماهم مقصرين ابدا معي
    شوق : الله يخليك لنا ياعمي .. انا بسلم عليكم قبل نسافر
    ابو مها : قال لي فهد توصلون بالسلامه
    شوق : الله يسلمك ..
    ابو مها : يالله يابنتي زوجك بيأخذ تخلصون مشاويركم قبل تسافرون
    سحر تتمسك فيها وسمر بعد : رآح نشتاق لك كلمينا كل يوم
    شوق تضمهم : أن شاء الله بكلمكم كل يوم لاتخافون
    شهد : أنتبهي لنفسك .. وأصبري بعطيك شي .. ورآحت لغرفتهم
    رغد : لا نوصيك بالهدآيآ "غمزت لها وهي متبسمه "
    شوق : من عيوني كلي فدآكم
    ريم : كلمي مهاوي قبل تسافرين ترى بتزعل
    شوق بتحطم : خساره كنت ابي اسلم عليها بس رآحت لقريتها
    جت شهد وبيدها كتابين وأعطتها شوق
    شوق بأستغراب : أيش هذآ ؟!
    شهد : كتاب لغه بيفيدك احفظي لك كم كلمه
    شوق تبوسها : الله لايحرمني منكم
    هنادي : والله دنيا مافيها امان شوق اللي بس بالبيت تسافر ايطاليا .. خربت الدنيا
    ضربها ابوها : اهب عليك قولي مشاء الله
    هنادي : تف تف مشاء الله من هذآ وأردى .. عفوآ قصدي ازود
    شوق تضحك : ههههههه طيب يالعربجيه دوآك عندي
    ريم : شوق ماطلتي مره زوجك يستناك تحت
    شوق تلبس عبايتها وتودعهم : انتبهوآ لنفسكم ودرآستكم .. وأهم شي الصلوات لا تتهاونون فيها
    هنادي تدفها مع الباب : طيب يالشيخ العريفي حفظنا اسطوانتك مع السلامه
    نزلت ومعها عمها .. دخلت السياره وكلم عمها فهد وهي تشوفه يضحك وكأنه بريء ومسالم كرهت تمثيله البارع .. دخل وهو يضحك وأتجه لاستوديو حتى تأخذ صور لجوآز سفرها
    :::
    :::
    :::

    اليوم اللي بعده
    تحديدآ بجده .. بعد ماوصلوآ للمطار وجاء السوآق وأخذهم للبيت كانت تتأمل الشوارع المباني والسيارآت اعترها الخوف عالم وحيده فيه ابتعد عن مكانها الاساسي منطقه ماعمرها شافتها لكن تحس انها زارتها بالاحلام يومآ .. وصلوآ لقصر جده اللي قرر انه يكون بيت يحتضنهم .. أنفتحت البوابه الحديده تلقائيا ودخلت السياره مشت بطريق مستطيل على يمينه ويساره حديقه خضراء ونوافير دائريه ومظلات شمسيه .. وقفت السياره ونزلت وهي تتأمل البيت الكبير ماحلمت أبداً انها بيوم تعيش في مثله .. طلعت الدرجات الاولى بهدوء .. فتحت الباب الخشبي الكبير مرصع بالذهب .. دخلت وأستقبلها طابور من الخدم دخل بعدها فهد وبيده شنطه صغيره .. وجات مديرة الخدم وأخذتها منه .. مشى لمكتبه الخاص فيه وسط ترددها وخوفها منه
    فهد ببرود وبدون مايلتفت : ليزآ
    ليز : يس سير
    فهد : ودي شوق لجناحها
    ليز : اوكي سير .. هاي مدآم
    شوق بابتسامه بيضاء : هاي
    ليز : ولكم يــو هوم
    شوق ضحكت لغتها جدا ضعيفه خصوصا انها ماكملت تعليمها الثانوي : شكرا .. ممكن تدليني على غرفتي
    ليز : شور مدآم .. مشت ليزآ ومشت ورآها شوق وهي تتأمل البيت الكبير اللي رآح تكمل حياتها او جزء من حياتها فيه .. مع شخص لايمكن ان تتحمله او تتحمل قسوته وكرهها له






    بــآلمدينه .. وتحديد بالسياره
    شهد : شوفي رغيد مو ترجيني .. لاتعارضين بأي شي اختاره
    رغد : طيب الله يرجك سوي اللي تبين اصلا انتي عنيده واللي برآسك تسوينه
    شهد : اممم بروح اول شي لنيو لوك ..
    رغد : لالالا اول شي نروح مكس ابي اخذ لي من عنده بدي ذآك اليوم دخل مزاجي بس كنت مطفره
    شهد تتخصر : ويش قلت انا توي
    رغد : شهد وصمخ ترى كلها محل واحد نخلي جلالي يوقف لنا وبعدين سلطانه طويله عريضه نأخذ راحتنا فيها نتسوق على كيفنا معانا وقت طويل
    شهد تفكر : اشوف اساس انا بمر محل ساعات بدور لي ساعه
    رغد تنزل من السياره : اوكي انتي روحي اشتري ساعه وانا بشتري البدي اللي قلت لك عليه ونتقابل عند ماكدونالدز تمام
    شهد تأخذ شنطتها : تمام وبعدها نروح لنيو لوك
    رغد تطالع الساعه : شوفي الحين الساعه 7:20 لما تصير 7:40 نتقابل اوكي
    شهد : أوكي سيو .. وكل وحده أتجهت للمحل اللي تبيه
    بالنسبه لرغد كان المحل قريب بالمره منها .. دخلت وصارت تنقي اللي يعجبها رفعت بلوزه عجبتها لونها احمر وعجبها سلسال فضي وقفت عن الكاشير تحاسب
    رغد : كم الحساب
    ...: 380
    رغد : اوف بلوزه وسلسال بس .. ليش السعر كذآ
    ..: هذي بضاعتنا يا أنسه
    رغد : بس حرآم السعر يكون كذآ
    حست بأحد يوقف ورآها بالزبط ويحط يدها على خصرها أقشعر جسمها من اللمسه وببطئ وخوف لفت وقف جنبها
    عبدالله : يالله حطه بكيس
    رغد بصدمه : عبدالله !!
    عبدالله أبتسم لها وغمز : الحساب علي
    رغد عقدت حواجبها من تحت لثمتها : ويش الكلام هذا مايصير انا اللي بشتري
    عبدالله : أنا وأنتي وآحد مافي بيننا شي ..
    رغد : بس .. قاطعها
    عبدالله يهمس لها : لا بس ولا شي .. دفع الحساب ومسك يدها ومشوآ لبرى
    رغد بزعل : زعلانه منك .. ويش اللي سويته
    عبدالله : ياروح عبود انتي ماسويت شي بكره بتكوني زوجتي
    علقت عيونها عليه وكانه مافمهت اي شي من اللي يقوله : بكرة ؟!
    عبدالله بأبتسامته الجذابه : بكره جايكم بالبيت ونخطبك رسمي انا وعمي وامي
    رغد ضغطت على يده وبفرحه تغمض عيونها: أحس اني أحلم
    عبدالله : الا حقيقه ياعمري
    رغد : عبودي .. والله أحبك وأموت فيك
    عبدالله : وانا مستعد ادفع عمري لعيونك .. وهم ماشين أنتبه لمحل مجوهرآت
    عبدالله : ويش رايك ندخله ؟!
    رغد بأستغراب عقدت حواجبها : وليش ندخله .. سحبها من يدها ودخلها غصب عنها ..
    عبدالله : لو سمحت عندك دبل خطوبه
    صاحب المحل : ايوه في بس تبغى رجالي او نسائي
    عبدالله : الأثنين .. طل لجهت رغد وهي ترآقب كلامه وتصرفاته بهدوء
    طلع لهم صندوقين كلها دبل ..
    عبدالله مسك يدها بقوه وقال لها : يالله اختاري لك ولي
    رغد ضحكت : صدق انت مجنون
    عبدالله : يالله بسرعه بشوف ذوقك .. تأملتهم شوي وبعدها أشرت على واحد .. مسكه عبدالله ودخله بأصبعها ..
    عبدالله : صراحة ذوق يارغودتي
    رغد أستحت منه وقرصته على خفيف : ماتبي أختار لك
    عبدالله : يالله أختاري لي .. وأختارت له وأحد عجبه بعد ..
    عبدالله : لوسمحت حطهم بعلبه وحده .. أخذ العلبه وطلع معها
    رغد : عبدالله صدق انت مجنون .. تشتري دبل الحين
    عبدالله : مستعجل يارغد .. ابيك اليوم قبل بكره .. اقولك ويش رايك نطلع قسم العائلات
    رغد : لالا مقدر شهد معي بس راحت محل ثاني
    عبدالله بترجي : كلها خمس دقايق بقلبي كلام نفسي اقوله لك .. ارجوك يارغد
    رغد باصرار : صدقني مقدر .. أجله لبكره لاجيتوآ
    عبدالله : ماقدر اتحمل لبكره .. لازم اقوله لك الحين
    رغد مسكت يده : خمس دقايق لا اكثر
    عبدالله : أوعدك مو أكثر .. ودخلوآ المطعم وأتجهوآ لقسم العائلات بعد ماجلسوآ بالكباين المخصصه
    رغد : ويش بتقول ؟!
    عبدالله يشبك يديه مع بعض : اممم رغد اكيد بتتردين بالموافقه على زوآجنا
    رغد : طبعا لا .. مستحيل اتردد انا انتظرك بفارغ الصبر ياعبدالله
    عبدالله : صدقيني وأنا اكثر يارغد .. رغم ان علاقتنا خطاء بخطاء بس حبيتك من قلبي ومستعد أسوي اي شي تطلبينه مني
    رغد بخبث : أي شي أي شي ؟!
    عبداله يحط يده على كتفها : أيه اي شي
    رغد : اممم قولي شعر بس يكون من قلبك ..
    قرب كرسيه أكثر منها وقربها أكثر لحضنه وهمس لها بصوت ذوبها وأشعل ثورة مشاعرها بدآخلها

    وفجر كل الحب اللي بقلبها له ..
    أحبــك]
    ..ثم..
    أحبــك ..
    ثم آحبك..!
    وعندي لهاذي الكلمه "دلايـل"
    عيـون تشفق لشوفـك,,وقربــك..
    لها دمعـن على خدي,,همـايل..
    عيون ماتبيعـك..ياعيــونـي..
    تبيـع,, اليوم لعيـونـكقبـاآآيـل..!!
    وأكررهـا,,لـك ياحيــاتـي..
    أحبــك..
    .. ثم..
    أحبــك~
    حمرت خدودها ونزلت رآسها بحياء وخجل منه .. تحبه بكل شي فيه بقربه تحس انها مالكه الكون كله وقفت وبعدت عنه وجاء ورآها وضمها
    عبدالله : أحبك لأخر عمري يارغد .. لفت عليه وحطت يديها على رقبها وبكل تجرئة وباسته على خده وحطت راسها على كتفها
    رغد : وانا اعشق الارض اللي تمشي عليها ياحياتي ما أتخيل دنيتي بدونك .. وضمته بقوه وجلست تبكي
    عبدالله يمسح عليها : ويش دخل الدموع الحين
    رغد زآد بكاها : أحس بفقدك .. تكفى لاتتركني اعاني في بعآدك
    عبدالله : مستحيل يفرق بيني وبينك الآ الموت ياقلبي
    رغد زآدت ضمتها له : أذا مت خذني معك .. حياتي مالها دآعي بدونك
    عبدالله أبتسم على كلامها : رغد سامحيني على كل شي .. سآمحيني !! بعدت عنه والدموع مغرقه عيونها
    رغد : أسامحك
    عبدالله : سامحيني اني خليك تخوني اهلك وتجي معي .. انا ندمان بس الحمدلله من بكره بنكون لبعض ..
    رمت نفسها بحضنه وهي تردد وتقول له : لا تطلب مني هالشي انا مسامحتك على كل شي .. كيف اسامح روحي اللي بداخلي كيف اسامح قلبي اللي ينبض وعايشه فيه ومستحيل اعيش بدونه
    عبدالله : الله يخليك لي يارغد ولايحرمني من صوتك ووجودك معاي .. بعدها عنه ومسح دمعاتها اللي على خدها وباسها على خدها الناعم وأبتسم لها
    عبدالله : بلاش دموع وأحزآن
    رغد : دموعي غصب عني نزلت .. ضمها لصدره ورجع باسها وهو يضحك
    عبدالله : دلوعه انتي .. بس يحق لك صراحه .. دق جوالها وتذكرت شهد بعدت عنه وردت عليها
    رغد : اوكي جايه لاتنافخين .. وسكرت الجوال ..عبودي لازم انزل الحين شهد تستناني
    عبدالله : اوكي هيا ننزل .. غطت وجها وعدلت طرحتها ومشت معه .. طلعوآ من الباب ووقفوآ على الرصيف قبا تمشي وتتركه
    رغد : استناك بكره على نار
    عبدالله مسك يدها بقوه : رغد
    رغد : ياعيون رغد
    عبدالله : ســآمحيني
    رغد : عبدالله لاتبكيني كافي فوق مت بكاء


    عبدالله : أحبـــــــك
    رغد : وأنا بعد .. أما شهد كانت على الرصيف الثاني أول ماشافت عبدالله ولعت من العصبيه تاركتها نص ساعه تستنى عشان عبدالله
    رغد : يؤؤ شهد عصبت شوف كيف تطالعني يالله مع السلامه
    عبدالله : أنتبهي لنفسك وتأكدي أني أحبك
    أبتسمت وهي تشوف وجه اللي أسرها وملك قلبها وكل احساسها .. ماتبي تبعد عنه لحظة وحده
    ولا تبي تتركه ثانيه بدون ماتكون معها ويتقاسمون كل لحظاتهم بحلوها ومرها .. نست نفسها وهي تمشي لكن ماصحت الا على صوت شهد اللي تصرخ بأسمها وتعلقت عيونها وأيقنت انه قادم لا محال

    وتَّــٍـلَـْـِكُ هٌـِـَـَّـيِ زَحِـَـَّـمُــْـ’ــٍَةْ الأقُـِـًـَـدَّاْرَ
    وَدًآعًـٍــْـآ أُيُــْـهَـٍـِـَـآ القًـِـلًـَـِبْ

    ؛؛

    انتهى الباااارت العششششششششششششششششششششششششرون



    زيارات الملف الشخصي : 1492
    إحصائية مشاركات » دلوعه@ المواضيـعالــــــردود [+] [+] بمـــعــدل : 2.44 يوميا
    MMS ~

    دلوعه@مشاهدة ملفه الشخصيإرسال رسالة خاصة إلى دلوعه@البحث عن المشاركات التي كتبها دلوعه@إضافة دلوعه@ إلى الإتصالات الخاصة بك


    اللهم اشفه شفاء ليس بعده سقما ابد..االلهم خذ بيده اللهم احرسه بعينيك التى لا تنام .
    و اكفه بركنك الذى لا يرام و احفظه بعزك الذى لا يُضام .و اكلأه فى الليل و فى النهار .
    و ارحمه بقدرتك عليه ّ.أنت ثقته و رجائه يا كاشف الهم . يا مُفرج الكرب يا مُجيب دعوة
    المُضطرين .اللهم البسه ثوب الصحة والعافية عاجلا غير اجلا ياأرحم الراحمين..
    اللهم اشفه اللهم اشفه اللهم اشفه..اللهم امين.
    إلهي ..

  30. #30
    ~◦ღ( مميزة قسم الإستشارات الزوجية )ღ◦ الصورة الرمزية نبراس الشرق
    تاريخ التسجيل
    08 - 06 - 2009
    الدولة
    في قلب زوجي
    المشاركات
    1,952

    افتراضي

    ما شاء قصه رائعه يعطيك العافيه على المجهود وعلى النقل

    طمنيني عن ابنك كيف حاله ان شاء الله الحين احسن



    اللهم اجعلني بكاءا في الظلم..قواما بالليل.. صواما بالنهار
    من أحاسن الناس أخلاقا.. فرحا مسرورا..اللهم ألهمني رشدي وقني شر نفسي..
    وعلمني ماينفعني وأنفعني بما علمتني
    وزدني علما وفقهني في الدين واملأ قلبي بنور هدايتك ياكريم


 
صفحة 1 من 7 12345 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 19 (0 من الأعضاء و 19 زائر)

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •