السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انا عزباء وهو متزوج
من العنوان تفهمي مشكلتي فإبن اختي حاول التحرش بي ولا زال يحاول ويتأمل اشاره مني
تدل اني راضيه عليه لكي يفعل مايريد علما بانه متزوج ولديه شقه منعزله..
كان بداية الامر انه مسافر ولما اتى ضمني وهو يسلم علي وبعدها حاول مرارا ولكني اهدده بالصراخ كلما قرب مني حاول ان يقبلني طبعا اذا خلى به الجو ولم يكن احد معنا في المكان
فهوا يزور بيتنا بشكل مفاجئ واستطاع وللاسف قبلني في رقبتي واراد الاستمرار فخاف ان اصرخ..وابتعد عني وبعد فتره ركبت سيارته لكي اتفاهم معه ان يتركني فاسلوبي هادئ وتفاهمت معه ووضحت له بان ما يفعله لايصح وتظاهر لي بانه فهم الامر وذهب بي الى شقته لكي نراها لاني لم اراها منذ قبل فكرت ان زوجته موجوده في الشقه خدعني وجلست وسألته عن زوجته فقال انها في بيت اهلها وقلت له يالله نذهب للبيت فقال اجلسي نتحدث معا ولن يحصل شي بيننا الا برضاك فتحدثنا طويلا وقال لنذهب لنرى الشقه وادخلني غرفة النوم ونحن نتحدث عادي فقربني من سريره وجلست على طرفه وذهب الى النور وقال اغلقه قلت له لا..وقرب مني والنور مشتعل كنت جالسه في طرف سريره وحاول ان يتحرش بي بالقوة دفعني ولم اجد حيله الا ان وقفت و ضربته وانهرت بالبكاء ليبتعد عني وابتعد حاول يضمني وابعدته وذهبنا للبيت..تعبت نفسيا منه اصبح يتصل بي بالنقال يريد مني اشاره على الموافقه
وانا ارفض وكلما حاول رفضت حتى انه من المرات اصر علي وهو معي في الجوال ورفضت وزعل وصار لا يكلمني وتركته ولم اراضيه فانا لم اخطا في حقه هو الذي اخطا هو الذي يصلح الامر صارت فتره طويله لانكلم بعض والاهل يريدون معرفة السبب فقلت لهم سبب مخالف ..ولا نسلم على بعض الا كواجب فقط..سافر لفتره طويله وارتحت في هذه الفتره ولم اتصل ولم اسأل عنه حتى عند اهله ورجع ورجع القلق يراودني وصار يكلمني وكأن شيئا لم يكن
وحاول بعدها فرفضت يقول من خارج الملابس فقط ملامسه قلت له ابتعد وذهب بيتهم..ولا زلت احلم به في منامي واجلس مفزعه واتعب نفسيا عندما يكون موجود لم يسافر فماذا افعل..كيف اتصرف معه لكي لا يحاول ينسى ولا يفكر بي الا كخالته فقط فهو اكبر مني ب3 سنوات تقريبا..ارشديني دكتوره جزاك الله خير.